بداية الرواية

رواية جرح المدينة وجرح القلوب الحزينة -4

رواية جرح المدينة وجرح القلوب الحزينة - غرام

رواية جرح المدينة وجرح القلوب الحزينة -4

مشعل: هلا فيك زود والله يحيك
شهد استغربت من تطنيش سعود لها ومارد عليها وانقهرت مره منه بس بلعت غيضها قالت تفضلو
راحو سعود ومشعل وجلسو على احد الطاولات
هاله: انا استغرب ايش شايفه بالمغرور هذا شفتي كيف سوا
شهد: ايوه ولاحتى ابتسامه ولا رد السلام ابد اوف احس اني طفشت
هاله: طنشيه بس وانبسطي بحفلتك قسم خساره الحب في واحد مغرور زيه
شهد: وانتي الصادقه مشينا للبنات هناك
على طاولة مشعل وسعود
مشعل: الحين ماتقولي توك بالسياره تعلق وش حليلك ليه لام جينا هنا مديت بوزك
سعود: تعرف طبعي ماحب هالحفلات وعلى فكره ماراح اطول اكثر من نص ساعه
مشعل: سعود كلمني زين ليه لام شفت شهد تغير وانقلب مزاجك ياخي اقرا على نفسك شكل واحد طاخك بعينه لانك فزت بقلبها ههههههههههه
سعود: لا طخني ولا يحزنون البنت ماشيل بقلبي لها الا كل معزه واحترام
مشعل: طيب ليه لام شفتها تغير مزاجك 180 درجه
سعود: بالله عليك شفت لبسها وحجابها الي تحول زينه اكثر من ماهو ساتر بالله عليك هذا لبس انسانه محجبه
مشعل: اهم شي انها تحجبت وبس
سعود : عمر الحجاب ماكان كذا هي بتصرفها تسيء لسمعة المتحجبات قلت لك يامشعل شهد مالبست الحجاب باقتناع لبسته لارضاء احد ونست رضاء الواحد الاحد والا شف حجاب هاله ولبسها وسترها عمره ماتغير لابحفله ولابغيره
مشعل: ونعم بالله الواحد الاحد بس هدي نفسك والمساله ماتحمل كل كذا مشكلتك سعود طيب بس عصبي وتعامل مع المسائل بعصبيه ياخوك الشي يجي باللين والهداوه عمر امورنا ماتنحل بالعصبيه ماعداك فصولي كيف يحل المشاكل
سعود: هين فيصل بالع ثلج وحاط اعصابه بفريزر اشتقت له الدوب
شوي ينتبهون على صوت ضحك نسائي وبدلع
التفتو لقو شهد تضحك مع شاب وسيم للغايه وواضح عليه الثراء
[غبيه عماها قهرها منه وسوت هالحركه علشان تخليه يغار هليخا تبي تطحلها اعمتها]
سعود: هز راسه بعصبيه وقال استغفرالله بس
مشعل: سعود لايكون بديت تحب شهوده وتغار عليها
سعود: ياليتك تسكت بس قال حبيتها قال اقول لاترفع ضغطي بس
مشعل: والله ماندري هههههههههههههههه
شهد: قربت منهم قالت ممكن تجون تسلمون على بابي
مشعل : بكل سرور مشينا سعود
سعود: قام وماطالعها متقزز من تصرفها وصوت ضحكها يرن باذنه
شهد: انقهرت منه وهي ماسوت كذا الى علشان تشوف هو يغار عليها او لا
سلطان ابو شهد: سلم عليهم بس اعجب بشخصية سعود ورزته وبعد التعرف والسلام
سعود: انا استاذنكم الحين
شهد: تفاجات وتناظر فيه مقهوره ماتبغاه يطلع بالسرعه هذي
سلطان: افا وانا عمك والعشاء
سعود: عساه دايم وعامر ياعمي بس وربي مشغول الى راسي بس جيت تلبية لرغبة شهد ومن غلاها والل شهد: بغت تطير من الفرحه لام سمعته يقول غلاها وولعت خدودها نار
قالت ليتك تتكلم من قلبك سعود وليت هالغلا ينقلب لحب بيوم ليتني افوز بقلبك مستعده ادفع اموال العالم بس افوز بقلبك ياسعود يامعذبني بحبك
سلطان: الله يغليك ويخليك مابي اقيدك وانا عمك
سعود: ارتاح وافتك يالله مع السلامه
الجميع الله يسلمك
سعود: كان ماشي بسرعه ومانتبه ان فيه احد يلاحقه لام وصل للحديقه الا صوت انثى تناديه سعود
التفت الا ويشوف شهد جايه مسرعه له لام قربت الا وريحة عطرعا الفواحه عقد حواجبه ورد خير شهد
شهد: كانت معصبه انا ممكن افهم ليه انت شايف حالك
سعود: انا شايف حالي
شهد: تهز براسها وهي بقمة عصبيتها ايوه شايف حالك وماعمري شفت انسان مغرور زيك
سعود: كان ماسك نفسه مايبغى يعصب عليها وليه ياآنسه انا شايف حالي ايس سويت
شهد: ايش ماسويت ياباش مهندس ان كنت تفوقت علينا هذا لايعني تشوف حالك لاتنسى انا بنت مين
سعود: لا مانسيت بس لاتنسين يانسه قول الشاعر :
لاتقل اصلي وفصلي ابدا
انما اصل الفتى ماقد حصل
شهد: يعني تذلني ياسعود علشاني جبت معدل منخفض
سعود: عقد حواجبه ماذليتك ولاشي بس انتي تذلينا باصلك وبعز ابوكي حبيت ا ذكرك بس بعدين ليه انتي معصبه كذا هذا حقي وانا موجبك مع اني ماحب الحفلات والخرابيط هذي
شهد: تعتبرجيتك هذي انك قمت بواجبي ووجبتني لا كان اعتذرت وريحة عمرك
سعود: لاحووووول مايعرف لك لو انا ماحضرت كان قلتي ليه تكرهني وليه ماليه بعدين علشان تكوني بالصوره اناماكرهك ياشهد وعمري ماكرهتك بس اكره تبرجك الزايد ماكاننا مسلمين وربي امرنا بالحجاب وضحكاتك مع الشباب وحركاتك أي مالها داعي
شهد: عيونها اغرقت بالدموع حرام عليك سعود انا لبست الحجاب علشان ارضيك وتقولي كذا وضحكت كذا علشان الفت نظرك لي سعود وبد ت دموعها تسيل على خدها
سعود: هذا اكبر غلط ياشهد ترضين العبد وتخلين رب العبديعني لبسك الليله بالله عليك تسمينه حجاب
شهد: ايش فيه لبسي بعد
سعود:ريحة عطرك الي تمشي قبلك ومكياجك الصارخك وفستانك الضيق وشالك المنقوش المزخرف تسمين هذا حجاب بالله عليكي
شهد: احترت فيك سعود مادري كيف ارضيك
سعود : نصيحه لاتحتارين فيني ارضي ربك خالقك يرضى عليك الخلق
وبعدين عمر تصرفك ماراح يلفت نظري بالعكس شهد انا اكره البنات الي تصرفاتهن كذا
على اذنك شهد ومشى شوي
شهد: حرام عليك تعذبني سعود انا احبك تعرف كيف احبك متى تفهم متى وجلست على الكرسي تبكي
سعود: وقف شوي وهو مخلي ظهره لها بس التفت ورجع لها ووقف عندها
شهد ناظريني
شهد: كانت جالسه تبكي واحطه يدينها على وجهها وطنشته ماردت عليه
سعود: ارجوك شهد ناظريني ابكلمك قالها وكه حنا موزي اسولبه الدفش بالعاده
شهد: رفت راسها وكحلها ساح مع دموعها
سعود:يذ ياشهدصدقيني تمنيت انه يذوب هالجليد ويحبك ويخلص لك وربي مامتنيته يذوب الا لكل انك انتي الي تستاهليه بس للاسف ماتحرك ولاذاب سامحيني شهد سامحيني قسم ماقدرت عليه الجليد الي على قلبي قوي لانه تراكم مع السنين وراح وخلاها بين دموعها

فـــــــــــي جــــــــــــــده

طبعاسليمان بعد مكالمة اخته عن ساره وهو كان بس يفكر بحبية قلبه ساره لانه كان يحبها بجنون بس كل ماشاف جمال هديل وحبابة هديل معاه قال مستحيل اجرحها يكفي ماجاها من جراح بس ام مشعل كانت اذكى ولام شافت ان اخوها طنشها قالت عارفه ان البعيد عن العين بعيد عن القلب وخططت ان ساره تركب مع هناء وتخلي سليمان يوصلهم وتعذرت ان مافيه احد يجيب هناء من دوامها
سليمان جالس بسيارته وركبت معاه هناء
هناء: لو سمحت ياخال ممكن طلب
سليمان: ايش اطلبي
هناء: وربي مستحيه منك بس ساره لوحدها ومافيه احد يوصلها ممكن
سليمان: ارتبك بس بدا قلبه يدق الطبول من الفرحه ومن الخوف انه يرجع حبها ويجرح زوجته هديل خلاص هناء ناديها
هناء: من تحت نقابها بغت تنقز من الفرح لانها لاحظت عليه الشوق طبعا خطت امها نجحت لو شوي
طلعت ساره وكان جسمها مليان شوي وركبت بس ريحة عطرها تسبقها طبعا ماقصرت العبايه مخصره على الجسم موزي هديل ملتزمه وتلبس قفارزها بس طبعا لاتقارن جمال هديل بساره بس ساره فنانة مكيا ج والا موجميله بحد ذاتها
سليمان: خلاص هنا ضاعت علومه وبدا قلبه يدق طبول
ساره: السلام عليكم
سليمان: سمع الصوت الرخيم الي يحب دلعه وتميعه وبلع ريقه وعليكم السلام
ساره: كيف الحال سليمان
سليمان: رفع عيونه للمرايه وشاف عيونها لانها ماقصرت فاتحه نقاباها ومكيجه عيونها بانواع المكياج وشاف نظرات الوله والعشق الي رجعته لعشر سنسن ورا لام كانو يحبون بعض
رد عليها بخير يا ااااا ساره قالها بتلعثم وان تكيفك
ساره: نزلت عيونها بتمثيل متقن علشان تستعطفه ان شاءالله اني بخير
سليمان: تقطع قلبه وتذكر رسايلها زمان لام عرفت انه ابوه قرر يزوجه لهديل وكاتبه مستحيل اكون بخير وانت بعيد عني والسعاده ماراح تجيني واحنا مولبعض
هناء: طبعا تشوف المشهد وهي مبسوطه مررررررررررره وعرفت ان امها داهيه بالافكار
طبعا وصلوها لبيتها وسليمان كان يتمنى ان بيت اهل ساره ابعد علشان يناظر فيها اكثر ويشبع عيونه منها طبعا لانه كان طول الطريق يناظرها ونسى ان الله امره بغض البصر
نزل لبيتهم بعد مانزل هناء ومر من عند اهله وزوجته وهم يحطون غداء وكان مهموم والافكار ذابحته بين حبه لساره وبين رحمته لهديل كيف يجرحها وهي ماقصرت معاه وضحت معاه وباعت ذهبها لام كان مديون علشان يسدد دينه لها مواقف كبيره وعظيمه معاه
امه: وين سليمان مو متغدي معانا
سليمان: لا والله يالغاليه مالي نفس على اذنكم
هديل: ضاق صدرها لام شافت حال زوجها كذا قالت على اذنكم
ابو سليمان: وين بعد انتي مومتغديه معانا
هديل: عمي ابروح اشوف سليمان انتم تغدو ان رضي تغدينا سوا والا انا فاطره بالجامعه الخير كثير
ابوه: خذي راحتك يابنيتي والله يهني زوجك فيك
امه: آآآآمين لان امه عارفه ان اخته تخطط على ساره لان ام مشعل قالت لها بس امه هاوشتها وقالت اصحي يالولوه تهدمين بيت ولدي وزجته بس عارفه ان لولوخ اذا حطت شي ببالها تنفذه
في غرفة سليمان
سليمان كان جالس على السرير وسرحان وصورة وصوت وعطر ساره مافارقته
هديل: راحت تغير ملابسها بغرفة الملابس وكبت من العطر وفكت شعرها وجلست جنبه وحركت يديها قدام عينه الي اخذ عقلك يتهنى فيه ههههههههه [ مسكينه هدوله ماتعرف ان حبيبها وزوجها فعلا فيه وحده غيرها اخذه عقله]
سليمان: ناظر لها وسرح بجاملها وبرآآآئتها الي تذبحه وابتسم لها شوي وصد عنها وسكت
هديل: حطت يدها على كتفه حبيبي ايش فيك فيه شي مضايقك في عملك
سليمان: لا الحمد لله
هديل: محتاج فلوس تراني توني آخذه مكافئت الجامعه 3 شهور اقوم اجيبها لك
سليمان: مسكها مع ايدها قال لا الخير كثير الحمد لله
هديل: وجعها قلبها قالت معقوله يفكر بالولد وليه لا انا لي خمس سنين وماحملت سالته اجل ايش فيك حبيبي
سليمان: ممكن هديل تسكرين الباب والنور ابنام احس اني مصدع وانقلب على جنبه وعطاها ظهره
هديل: جرحتها حركته لانه ماعبرها ولا شاركها بحزنه وهي الي تركت غداها وهي ميته جوع موزي ماقالت لعمها بس علشانه قالت من عيوني حبيبي قربت له وباسته عند اذنه وقالت حبيي لاتشغل بالك بشي ترا الدنيا ماتستاهل
سليمان: هديل ا بنام لو سمحتي
هديل: بعلت غصتها وقامت وسكرت الباب والنور ونامت بعيده عنه بس من وين يجيها النوم وهي قلبها قارصها منه خايفه انه يفكر بالعيال
اسفه ماعلمتكم ايش صار بين سعود وندى
ولا لقاء ندى بحيبها سامي
وهل سليمان يبي يتبع قلبه وحبه لساره
او عقله ويجلس مع زوجته وشريكة حياته هديل
كل هذا تبي تعرفونه ان شاءالله في الجزء الثااااااااامن
اتنظر توقعاتكم يالحلوووووووت
اختكم هموووووووووووووسه

الـــــــــــــــــ ج ـــــــــــــزء الـــــــــــــــثــــــــــامن

فـــي بـــيــت ام مـــشــ ع ـــل

هناء: دخل على امها وبشرتهاعن ردة فعل خالها
ام مشعل: طارت من الفرحه بالخبروقالت خلاص سليمان مع المده راح يلين مهما عارضت امه بس اعرف سليمان اذا صمم على شي ينفذه
هناء: دقيقه يمه ابروح اكلم سارة ودقت على سارة
سارة: بدلع الو
هناء: هلا سارة
سارة: هلافيك وهي مالها خلقها بس تجاملها علشان تحصل على سليمان حبيبها السابق بس
هناء: شفتي خالي كيف خق معكي
سارة: ايوه قسم واحشني موووووووووت
هناء: يالله ورينا شطارتك علشان ترجعينه ليكي ترا زوجته العقربه ماقصرت عرفت كيف تجذبه وتخليه مايشوف غيرها
سارة: ان مارجعته لي وخليته يشوتهاماكون انا ساره ماسامحها لام تتمسكن حتى خطفته مني
هناء: هي عقرب تتمسكن وتلدغ وتظهر الطيبه وهي انجس ماخلق ربي
في غرفة سليمان
سليمان: عجز ينام بس كان يتقلب بفراشه ويفكر بحبيته وزوجته لف ولقى هديل نايمه جلس يطالع فيها كانت وهي نايمه وشعرها الاشقر طايح على نص وجهها كلها برائه ونعومه رحمها قال ليه اجرحها عمرها مازعلتني بشي كانت دايم تسهر علشان راحتي هديل تعذبت كثير مع اختي ومعاي اول زواجي حتى الحين ماعطيتها من الحب والدلال كثر ماعطتني بس ليه ماحس اني احبها مره صح ارحمها بس ماحبها معقوله حب ساره معميني والا شخصية هديل الضعيفه ماخلتني اتعلق فيها ااااااااااه ياسارة ليه رجعتي بعد هالعمر وقلبتي المواجع الله يسامحك يا يبه ليتك ماجبرتني على هديل وابعدتني عن حبيبتي سارة احس اني محتار مره
طبعا جت الاجازه النصفيه وطلعت شهاداتهم هديل وندى نجحو بتفوق طبعا سليمان بارك لهديل بس كالعاده مافيه هديه ولاشي ندى جاب لها عمها هديه غاليه غاصت بهدومها من جمايله عليها الي غرقتها واليوم سافرت هي وعمها لجده نزلها بيت خالها وسلمها له وقال ماوصيك على بنتي ونور عيني ندى قال خالها افا عليك يابو سعود ندى جو عيونا ندى خلاص خنقتها العبره ولام جاء يطلع عمها ركضت له وضمته قالت الله لايحرمني منك يا عمي والله يقدرني ارد ربع جمايلك علي
عمها: رفع راسها باصابعه وقالها افا عليك ندى انا عمك وانتي بمكانة بناتي انتي من ريحة الغالي مابينا جميل ولاشي يالله خلوني اسلم على ننوره وامشي ومشى للمطار بنفس اليوم
سامي: لاتسالون عن حاله كان له يومين وهو يرتب غرفة اخته شوق لان ندى تبي تجلس فيها واشترى لها شيبسات الي تحبها ندى والشكولاتات كل يوم عندنا ومفرش جديد تنام عليه ندى وبخور وعطر وحالته حاله واخته ميته ضحك على حماسه وتقول ليت ندى
سامي: رفع ايدينه قال اللهم امين متى يجي اليوم الي ماتطلع فيه من عندي مو من عندكم
شوق: اختشي ياواد هههههههههههههههههه
في بيت ابـــو نــــايـــــف
ندى وصلت لبيت خالها كلهم استقبلوها بحماس خصوصا اختها نوره الي بطت لام شافتها وطبعا حبيتها شوق
ندى: كانت مبسوطه بالجلسه مع خالها واختها مرتاحه اكثر من بيت عمها لان مافيه احد يكرهها هنا كلهم يحبونها
شوق: الا قولي لي ندو اخبارك مع بيت عمك
ندى: عمي حبوب مو مقصر معاي وياسمين وناديه بس نسرين وامها مدوخيني مرت عمي ماتغلط علي بس نظرات الحقد واضحه بعيونها وولدهم ماجد نظراته مقززه وتخوف بس كلهم بكفه والمصيبه القادمه بكفه
نوره: وجعها قلبها حست ان سعود هو المقصود
شوق: هههههههههه الله ياخذ ابليسك من هو
ندى: اخوهم العود سعودقسم خايفه منه مررررررررره
نوره: بلعت ريقها قالت اذكر سعود زي ناديه حبوب ومسالم
ندى: اما حبوب ومسالم اسمعي ايش صار معاه واحكمي بعدها هو حبوب اولا وقصت لهم قصتها معاه
نوره: من جدك انتي رديتي عليه الرد
ندى: لامن خالي تبغينه يتكلم علي واصفق له
نوره: بس عيب عليك انتي ضيفه عندهم وهو اكبر منك
ندى: فكينا بس الكبر بالعقل مو بالسن وحظه ماقلت لعمي قسم يمسح فيه البلاط
نوره: اخنقتها العبره لا فديتك لاتقولين لعمي شي يكفيه ماشاف
ندى: وايش شاف؟؟؟
نوره: ارتبكت شوي قصدي لاتفرقين بين عمي وعياله احذري ندى
ندى: كرامه لعمي وعلشان اريحه والا هو وربي ماهمني قسم اكرهه من قبل لاشوفه سكتو شوي بعدين سالت ندى نوره على فكره كيف شكله
نوره: اممممم اذكره كان طويل شوي ونحيف حيل واسمراني واذكر وجهه كلها حبوب شباب كانت مشوهه وجهه المسكين
ندى:اجل جيكره زي ماجد ونسرين ههههههههههههه
نوره: استغفرالله ندى هذي خلقة ربي ترا اذكره من زمان مرره ايام ماكان بالمتوسط يمكن تغير الحين
ندى: ماعليك الجيكره يظل جيكره ايش يغره الا اذا كان مسوي عملية تجميل ههههههههههههههههه
شوق: الله ياخذ ابليسك ندو ههههههههههههه
نوره: اقول بلا هبال زايد على اذنكم ابروح للعيال اشوف هم نام واو لا
ندى: علينا اروح لعيالي قولي اروحي لحبيبي نايف لاتسحين هههههههههه
نوره: تغير وجهها وقال اقول اركدي ندى ولا يكثر بس تراني مالي خلق تعليقاتك وراحت لجناحها ودخلت جناحها وجلست على اقرب اريكه وتنهدت من قلبها وقالت ياحسره وين ابو العيال الي مانشوفه الا نادرا سهر وسفر ةصياعه اااااااااخ بس انا الي جنيت على نفسي بس يارب تحمي اختي ندى يكون مصيرها زيي يارب ترزقها الانسان الي يحبها ويخلص لها ويعوضها عن فقد اهلي يكفي عذابي انا وحسرتي الي اكلت قلبي اكل ودمعت عيونها
فارس: ماما ايش فيكي تبكين
نوره: ضمته ياعيون ماما مافيني شي بس عيوني شوي تالمني بس ايش صحاك حبيي
فارس: بغيت اشرب مويه بس ماما ليه مانشوف بابا ليه مايمشينا زي ابو احمد صديقي
نوره: حبيبي بابا مشغول حيل
فارس: بس ماما ابغى يكون لي ابو يمشيني
نوره: حبيبي عمه سمي يوديك للي تبغى
فارس: بس عمه موزي خاله مازن عمه قيل يطلع فيني
نوره: تذكرت اخوها وامها وابوها ودمعت عيونها وضمت ولدها قالت حبيي يالله اشرب مويه ونام
تحت في صالة ابو نايف
شوق: غريبه ليه نوره تضايقت وانقلب حالها فجاه من يوم ماجبتي طاري بيت عمك
ندى: الا وانتي الصادقه من يوم ماجبنا طاري الغثيث سعوووده
شوق: لايكون تحبه قبل
ندى: ايش الخرط الفاضي تعرفين ان نايف اخذها عن حب زي حبنا انا وسامي فديته بس
شوق: على طاري سامي: تراه مقوم الدنيا مزبط لك مفرش جديد واشترى سرير جديد وشبسات وشكولاتات الي يحبها قلبك ههههههههههه
ندى: وهـ بس فديتها ويلوووووووموني بحبه
سامي: احم احم
ندى: حمرت خدودها وتغطت بسرعه وقالت ياويلي بس لايكون سمعني
شوق: هههههههههه اكيد سمعك يالهبلا
سامي: سلم عليهم وجلس جنب اخته
ندى: خلاص انواع التوتر وتصب عرق وجهها محمرررر قالت على اذنكم
سامي: افا ااااااا اجل خربت قعدتكم ماتوقعت اني شخص غير مرغوب فيه خلك ندى انا ابقوم بس قلت ابسلم على بنت العمه الي ولهنااااا عليها حيييييييييل بس مادام جلوسنا راح يضايقها الا ضيقهاا حنا نبغى فرحها وسعادتها
ندى: تبغى تتكلم الحروف موقادره تطلع منها
شوق: حست بتوتر ندى قالت لا سامي بس ندو تعبانه من السفر ومن زمان كانت تبي تنام بس سالفه جرت سالفه
سامي: ناظر باخته قال اجل ليت سالفه وحده تبقى علشانها وتمن علينا بنت حمد فيها
ندى: جلست ثانيه بس وهي تفرك بيدينها
سامي: تشقق من الفرح وجلس يقلب بالقنوات قال وين تبغون تتمشون بكره
شوق: ووووواووووووو يابختنا راح تمشينا
سامي:وهو يناظر بطرف عينه لندى وماسك بيده الرمونت اكييييييد وعندي اغلى منكم أي مكان تختارونه ابوديكم له مفرغ نفسي لكم هالاسبوعين ولو تطول الجلسه افرغ نفسي علشانكم اكثر
ندى: خلاص زاد توترها ويالله طلعت منها كلمة مشكور ماتقصر
سامي: قلبه بدا يدق طبول وقال واجب يابنت عمتي
ندى: يالله اجل ابروح انام على اذنكم
سامي: يقولها ببطيء نوم العوافي يارب
شوق: ندو شغلي المكيف حتى اجيك ولام شافت ندى راحت التفت على سامي ابسالك سامي
سامي: تفضلي ياختي المصون اسالي هوشي اضربي فديتك كلي
شوق: ههههه حيلك حيلك كل هذا علشان ندو
سامي: يمسك ايد اخته ويحطها على قلبه واكثر واكثررررر شوق ماتتخيلين كيف احبها وامووووت فيها
شوق: طيب السؤال الي يطرح نفسه ليه ماتخطبها وتريح عمرك
سامي: ارتبك شوي وقال ياغبيه تعرفين انا الى هالحين ماخلصت الجامعه كيف اخطبها وانا ماعندي وظيفه
شوق: انت الغبي مع احترامي لك ماقلت تتزوجها قلت اخطبهابس
سامي: ندو لي بس موالحين بعدين استحي من عمها اتقدم لها وانا ماعندي وظيفه
شوق: انذرتك سامي مايخفاك ان ندو ملكة جمال وترا خطابها راح يكثرووووون
سامي: كثر واو ماكثرو اولا ندو اهلهاتوهم متوفين ماراح توافق على فكرة الزواج الحين وثانيا ندو ماراح تاخذ غيري واكيد مستعده تستناني حتى اتوظف والا تظنيني ماسمعت كلمة يلووووووووموني بحبه ههههههههههههههه
شوق: سمعتها فضيحه هههههههههههههههه
ندى: جالسه بغرفة شوق وهي مبسوطه على الاخر عكس حالتها ببيت عمها بس اشتاقت لحبيتها ياسمين لانها تعودت تشوفها يوميا فكرت تدق عليها بس ناظرت ساعتها قالت اكيد نايمه الدوبا وكشرت بوجهها قالت اكيد لان الغثيث بكره يبون يستقبلونه بالمطار بس وخر كدر ذكرى سعود لام تذكرت كلام وغزل حبيبها الغير مباشر لها وتنهدت بقووووووووه وقالت الله لايحرمني منك ياسامي
شووق: دخلت بسرعه قالت سلام يالفضيحه
ندى: بسم الله الرحمن الرحيم نزيت فيني يالدوبا ايش فضيحته
شوق: جلست وهي فحمانه من ركضها على الدرج قالت ترا حبيبك سمعك وانتي تقولين تموع يلوووووووموني فيه وهي تموع كلامها
ندى: شهقت وحطت يدها على فمها وقالت من جدك انتي والا بس تروعيني
شوق: الا من عمي يالدوبا
ندى: ايش عرفك
شوق: قرصت انف ندى وقالت حبيبك قالي
ندى: حطيت ايدينها على خدودها الي ولعن نار وقالت فشيله قسم فضيحه ياويل حالي بس
شوق: اقول اركدي بس تراه متشقق من الوناسه ههههههههه
ندى: وهـ بس فديته هالسامي يبني ارجع مجنونه لبيت عمي
شوق: اكيد يبي يجننك سامي بحبه قبل مايجننك ولدهم الغثيث هههههههههههههههه
ندى: كشرت بوجهها وقالت ايش جاب طاري القمر سامي عند فص البصل سعود
شوق: هههههههههههه بس كذا حبيت ا نكد علي
ندى: هههههههههه نذله ماتتغير طباعك
انتهى هالجزءوشكلي مطرت بعيونكم لاني مارجعت حبيبكم سعود عادي تاخرت رحلته تبي تصرفها ههههههههههههههه
بس ان شاءالله الجزء التاسع يرجع سعود وراح تسخن الروايه اكثر
وسليمان ايش راح يقررهل يطيع قلبه ويختار حبه او يحكم عقله ويجلس مع زوجته هديل؟؟؟؟؟
انتظر توقعاتكم وردوكم الي اعتبرها اكبر شرف لي
اختكم همووووووسه شعاري[[[امي روحي]]]

[[[الــــــــــــ ج ـــــــــــزء التــــــــاسع]]]

فــــــــــي مـــــطــــار الـــــريــــــــــاض

رجع سعود لارض الوطن وهو مبسوط حيل برجعته لاهله
طبعا كل اهله كان بستقباله امه ضمته وبغت ترص ضلوعه من فرحتها فيه وفرحانه برجعت ولدهاوياسمين دلوعته ارتمت بحضنه وبكت طبعا سعود طبعه مايبين فرحه من حزنه دايم صلب بس كان يبتسم ابتسامه صغيره بس صورة شهد ماتفارق خياله لام كانت تبكي وهي تودعه بالمطار وقالت له تاكد سعود مهما صديت اوجفيت ابظل احبك رد عليهاالله يسعدك مع رجال يحبك ويخلص لك غيري اما انا الحب الي تحلمي فيه مات من قلبي من سنين شهدردت شهد عليه ابنتظرك سعود لو اظل العمر كله راح انتظرك
سعود: انتبه من سرحانه بصوت ابوه وهو يكلمه وهم جالسين بالسياره
ابو سعود: بكره ان شاءالله ابسوي عزيمه لكل معارفنا علشان رجعتك الليله ابغاك ترتاح
سعود: لاتكلف نفسك يبه
ابو سعود: ان ماكلفت نفسي علشان مهندسنا وتاج روسنا من اكلف نفسي علشانه الله يصلح اخو مثل ماصلحك
سعود: اصبر عليه يبه طيش شباب واستهتار بكره يبي يفوق
ابو سعود: يارب متى يجي ذاك اليوم الي اشوف فيه ماجد رجال يعتمد عليه مثلك
سعود: ربك كريم يبه
ابو سعود: ونعم بالله
اما في جده عند عصافير الحب ندى وسامي
دار فيهم المولات الي يبغون وهم في احد المولات
ندى: كانت تطالع فستان وردي ناعم عاجبها تقلب فيه تاخذه اولا متردده مالاحظت ان فيه احد يراقبها
سامي: قرب لها وهي ماتحس قالها خوذيه يبي يكون جنان عليكي
ندى: فزت وارتبكت وتركت الفستان وطلعت من المحل ندى تتضايق من جراة سامي معاها صح تموت فيها بس جراته الزايده معاها تضايقها
سامي: انقهر من تطنيشها له وسوا شعره الطويل وابعده على وراابعد عنهم شوي وجلس يدخن علشان يهدي من نفسيته فجاه رن جواله
دلع: اهلين حبي
سامي: هلا بحبي هلا والله بالصوت وراعيته
دلع: وحشتني حبيبي
سامي: وانا اكثر
دلع: لو من جد وحشتك كان ماطنشتني يومين ايش مشغلك عني
سامي: تذكر حبيبته ندى الي اشغلته عن ربعه وعن لعبه تنهد بس شوية مشاغل حبي
دلع: فيه شي يشغلك عن حبيبتك
سامي: شاف البنات جايات له قال بقلبه شكلها تبي تفضحنا هذي ورطه قال لها دلوعتي جوني ربعي يالله لازم اسكر
دلع: اووووف تصريفه زي ا لعاده
سامي:موتصريفه ولا شي يالله حبيتي باي
دلع: اووف سكر بسرعه زي ا لعاده بس مشكلتي اموت فيه وهو يتهرب مني
سامي: طفى زيقارته بسرعه وعدل من فنيلته ويناظر في ندى ويبتسم
ندى: حاطه نقاب ودايم هديل تقولها لاتوسعينه بس ندى عنيده لاحظت نظرات العشق والشوق من سامي نزلت عيونها
سامي: ياربيه تبي تجطلني هالبنت فديت المستحيات بس يلوموني بحبها
ركبو البنات معاه وندى تتهرب من نظرات سامي لها لانه كان يطالعها بمرايى السياره وكل شوي يبتسم
سامي: بنات وين تبغون تنعشى
شوق: نبي اممممممم
سامي: لا امممم ولاشي انت اسكتي وخلي ضيفتنا هي تقرر وناظر بندى وابتسم
شوق:ارجوك ندو خليه يودينا لمطعم عمو حمزه اموووت فيه
سامي: ياربيه انا مادري ليه انتي ماتغيري هالمعطعم
شوق: طبخهم رووووعه
سامي: انا معاك طبخهم روعه بس غيري
شوق: احبه وماحب اغيره مو فيه ناس اذا حبو مايغيرون ويحلسون سنين على نفس حبيهم وغمزت بعينها له
سامي: ههههههههههه في هذي ماغلطتي وناظر بندى
ندى: تفرك بيدينها وتقول بقلبها ايش طلعني معاهم لحالي ياليت نوره معانا كان مايتجرا كذا
شوق : هاه ايش رايك
سامي: دق جواله بنغمة اغنية عشق ناظره وسكره [طبعا كانت احد معجباته]
ندى: تضايقت انه يحط اغاني لا وبعد غزليه لانها متاثره من حبيبتها هديل وماتسمع اغاني
سامي: قلت لك اذا قررت ندو
ندى: قلبها دق طبول وجهها حمر لام دلع اسمها قالت بقلبها لا الولد انجن بس فديته وفديت جنونه
شوق: ارجوكي ندووو خلينا نروح له
ندى: الي تشوفينه حبي انتي فصلي وانا البس
سامي: اولانتي الي تفصلين واحنا نلبس وثانيا ماحب تقولين حبي لاحدلاني اغاااااااااار
ندى: تضايقت حيل من جراته وتسب نفسها لانها رضت تطلع معاهم وهديل محذرتها بس ماسمعت نصيحتها
شووق: يالله ايش قلتو
ندى: بضيق من جراة سامي ردت الي يعجبكم بس خلصونا علشان نرجع للبيت
سامي: تضايق من ردها هذي المره الثانيه الي تجرحه بس اسكت وبين على وجهه
دخلو المطعم وطلبو طبعا رفضت ندى تاكل شي بس اكتفت بشرب عصير طازج لانه ماتقدر تاخذ راحتها وسامي مبحلق فيها بس سامي تضايق واعتبر جرح ثالت له كانها ترفض عزيمته
سامي: راكب في السياره وهو معصب وبس ساكت ولا يناظربندى
ندى: حست بتغيره وشكت انه زعلان وزعلت لزعله بس قالت بقلبهاليه يتعدى الحدود
شوق: مسكينه تحاول تلطف الجو بس لاحياة لمن تنادي كلهم ساكتين
سامي: نزلهم وشخط بالسياره وراح لاجتماع زملاءه وهو معصب من تطنيش ندى ويقول شكلها شافتني احبها موت وشافت نفسها علي وهو يفكر ومعصب دقت حنين قال جابها ربي خليني انسى تطنيش ندى لي اجلس يسولف ويتغزل بحنين بس باله وقلبه متعلق بندى لانه يحبها موت بس اخذ هذولي بس يتسلى فيهم ومايدري ان تصرفه غلط بغلط
فـــي بـــيــت ام مــــشــــ ع ــــل
كان سليمان يبي يزور اخته وام مشعل عرفت بزيارته وخلت هناء تطلب من ساره تكشخ وتجيهم طبعا حطت خطه علشان سليمان يشوف ساره علشان يرجع يحبها ويلزم يخطبها
سليمان: دق الباب افتحت له الشغاله دخلته للصاله وراحت سليمان متعود ان بيت احته مافيه احد يتغطى عنه دخل عادي ومانتبه الا بالي يشوفها قدامه حاول يغمض ويفتح هو بعلم او بحلم
ساره: كانت مسويه انها تدور بالبيت وتناظر بالمناظر كانها مومنتبهه وكانت مستشوره شعرها عند مشغل وضاربه من الزينه وصايره حلوه وفاتنه ولابسه فستان بفسجي فتحت صدره كبيره وكان قصير طبعاناظرته كانها متفاجئه
سليمان: كان فعلا متفاجئ وكان قلبه يدق طبول قدامه حبه الازلي صح هديل اجمل منها بكثير لان هديل جمالها طبيعي بدون مكياج بس الحب عمى مثل مايقولون
طبعا ام مشعل كانت تناظرهم من بعيد بدون مايحس فيها سليمان وتبتسم بمكر وعرفت ان خطتها نجحت بوجه اوخها الي منبهر بشكل ساره
ساره: ركضت داخل كانها مستحيه
سليمان: جلس على الاريكه يحاول يهدي من ضربات قلبه
ام مشعل: الله ياخذها هالشغاله غبيه ليه ماعلمتك ان ساره فيه مسكينه البنت تبكي من داخل من الفشيله
سليمان: بسم الله عليها قصدي ليه تبكي حصل خير
ام مشعل: خجوله فديتها
سليمان: عموما اعتذري لها وقولي وربي ماعرف انك فيه وانا ابطلع الحين واجيكم وقت ثاني
ام مشعل: لاتطلع هي اصلا تبي تطلع
سليمان: وليه تطلع لايكون علشاني شفتها بس
ام مشعل: لا موعلى شانك انت اجلس شوي ابجيب لك الشاهي والقهوه
ساره: دخلت داخل واخذت تدوووور بكل دلع بعدين ضمت هناء وتدور معاها وتقول وووواو فديته شفته ماتغير علي
هناء: عاد خالي موحلو تفرحين كذا الي يشوفها يقول شايفه مهندهههههههههههه
ساره:بعيوني اجمل من مهند
ام مشعل: تناظر بنتها الغبيه بتهديد وتقول صادقه ساره اخوي يسوي الدلو خ الي تقولين يالله سوير االبسي عباتك ومري من عنده ترا سواقنا ينتظرك بره
ساره: اوكي خالتو
ام مشعل: تقول بقلبها تخلخت عظام العدو بس اهم شي تهدمين سعادة هديلوه
سليمان: كان جالس وحاط يده على راسه وسرحان بصورة ساره
ام مشعل: جايبه الشاهي والقهوه حيا الله من جانا من زمان مازرتنا والا تزوجت هديلوه وطنشت اختك
سليمان: ههههههههههه الله يهديك ياختي ايش دخل هديل بس مشاغل وانا اخوك
ساره: لابسه عباتها الكتف ومعدله من نقابها لانها راسمه عيونها زين صار شكلها بالعبياة يجنن
سليمان: لام مرت من عنده وشم عطرها[استغفرالله ماتعرف اذا الرجال شم العطر تكون كانها زنت]خلاص راح فيهاوهو يشوف مشيها ودلعها
ساره: كانت تمشي ببطئ من جنبه ظن سليمان انها مستحيه منه
سليمان: ساره اسف وربي ماقالت لي الشغاله
ساره: تنعم وترقق صوتها حيل عادي فديتك سليمان
سليمان: لام سمع اسمه بلسانها لاوتقول فديتك بعدبغى يغم عليه خلاص خق عليها بقوووووه
هناء: تناظرهم وتحجر ضحكتها عليهم
ام مشعل: طايره من الفرحه لام شافت ساره طلعت قالت ايه الله يوفقها ويسعدهابحياتها الجديده [طبعا تبي تكمل خطتها]
سليمان: بلع ريقه وفك زرار ثوبه والتفت لاخته ليش هي تبي تتزوج ثانيه وهو يدعي ربه ان اخته تقول لا
ام مشعل: تكمل كذبتها ايوه هي جت تشاورنا لانه تقدم لها واحد ماشاءاللله شاب ماتزوج ومريش وولد عيله محترمه وماعليه تعرف وحده مثل جمال ساره ماتخلى
سليمان: بان عليه الضيق الي فرح اخته اكثر وسأل بخوف وهي تبي توافق
ام مشعل: الصراحه هي متردده لان بالها وحلمها مع واحد هو مشغل بالها بس انا قلت لها توكلي على الله لو يبغاك جاك
سليمان: من تقصدين زوجها
ام مشعل: اقصد انت يالمحروس هي الصراحه صارحت هناءانها مازالت تحبك وتموت فيك وانا نصحتها قلت لها صح هو اخوي بس انا كلمته وهوقالي ماقدر علشان هديل عاد هي قالت اجل خلاص الله يسعده ابرد على اهلي واقولهم موافقه
سليمان: عصب وقام من الكنبه قالها كيف تتكلمين عني
ام مشعل: وقفت معاه ياسلام مو انا كلمتك عنها وانت رديت علي كذا
سليمان: بس ليه ماقلت لي هي مازالت تحبني ليه ماشاورتيني قبل ترد لاهلها
ام مشعل: انا والله ماقصرت وعلمتك وانت رفضت وجلست وتكتفت
سليمان: بدا يضرب كفوفه بعض ويدور بالبيت محتار ويفكر مستحيل ساره تضيع منه ثانيه ويتذكر وجه وبراءة هديل ويرحمها بس على طول يتخيل شكل وفتنة ساره وحط يده على راسه عجز يفكر رحمته

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -