بداية الرواية

رواية مها وسلطان -5

رواية مها وسلطان - غرام

رواية مها وسلطان -5

اول ما اوصلت البيت شافت الشنطه حقت السفر تحت خافت شوي
وبعدها ارفعت راسها وشافت ابو عبدالرحمن
ام عبدالرحمن: هذي شنطت مين ؟
ابو عبدالرحمن: شنطتي بسافر اسبوع يعني على قولتهم سفرت عمل
ام عبدالرحمن: متى بتسافر
ابو عبدالرحمن:الحين .. يالله مااوصيك على العيال
ام عبدالرحمن بحزن: ان شاء الله وانت انتبه لنفسك وتغذا زين
ابو عبدالرحمن: ان شاء الله
وطلع ابو عبدالرحمن
نروح لام سلطان
ادخلت البيت وشافت البيت سكوووت
رقت فوق لقت لطوف وسلطان
ام سلطان: وين ريما
سلطان : نايمه في الغرفه
ام سلطان: لطوف
لطوف: سمي
ام سلطان بشك: وش فيه صوتك
لطوف بكذب : بس طحت وعورتني رجلي
ام سلطان : طيب انتبهي مره ثانيه
لطوف بإرتياح:ان شاء الله
وبعدهاادخلت ام عبدالرحمن ونامت
نروح لام عبدالرحمن
رقت فوق وافتحت باب غرفة عبدالرحمن ولقته نايمه
قربت منه وغطته كويس واطلعت
وراحت غرفة نواف
ولقته نايم وسكرت الباب
وبعدها راحت نامت
وجاء اليوم الثاني وكان يوم السبت
نروح عند ام عبدالرحمن
قامت من النوم وراحت تقوم اعيالها
نروح عند عبدالرحمن
ادخلت عليه امه وقالت
ام عبدالرحمن : عبدالرحمن يالله قووووووووم بسك نوم مايصير كذا
يالله قوووووووووووووووووووووم
عبدالرحمن:امم طيب طيب بس شوي
ام عبدالرحمن : يالله قوم مافي يالله قووووووووووووم
وقام عبدالرحمن من نوم واخذ له شور سريع ونزل تحت
راحت ام عبدالرحمن عند نواف
افتحت الباب ولقته قاعد يزين شعره
ام عبدالرحمن : يالله عجل وانزل تحت
نواف قرب من امه وباس راسها : ان شاء الله يالغاليه احسبي لي عشر دقايق واكون تحت
اطلعت امه وانزلت تحت ولقت عبدالرحمن قاعد يشرب قهوى
عبدالرحمن : هلا يمه
ام عبدالرحمن :هلابك زود
عبدالرحمن:يمه وين ابوي مااشوفه قاعد
ام عبدالرحمن: والله راح الغالي اسبوع مسافر على قولتهم سفرة عمل
عبدالرحمن : ههههههههههاي وينك يايبى تسمع امي وش تقول لك
نزل نواف
نواف: صبااااااااااااح الخير
عبدالرحمن: صباح نور والسرور
ام عبدالرحمن: تعال تقهوى
نواف واهو يغمز : في احد يترك قهوة ام عبدالرحمن
اكتفت ام عبدالرحمن بأبتسامه
عبدالرحمن : يمه يالله انا طالع بروح الشركه بشيك على الاورق وابروح اطلع مها من المستشفى
ام عبدالرحمن : يالله انا انتظرك ولا تتأخر علي


عبدالرحمن: ان شاء الله
وطلع عبدالرحمن وركب سيارته ودق على طول على لطوف
لطوف بخجل : صباح الخير
عبدالرحمن: صباح النور والسرور ياقلب عبدالرحمن
لطوف بخجل: كيفك ياعمري ؟
عبدالرحمن ذاااااااايب على خجلها:تمام وانتي كيفك ياحلوه
لطوف خجلانه مررره : تمام
عبدالرحمن : يالله لطوف انا وصلت الشركه شويات واكلمك
لطوف بإهتمامه واضح : انتبه لنفسك
عبدالرحمن : لهدرجه اهمك
لطوف بجرائه: أي تهمني
عبدالرحمن: ياناس يلموني فيها
لطوف: باي
عبدالرحمن : فديت الي يستحون
لطوف: باي
عبدالرحمن: خلاص
لطوف: يالله خلاص انزل لاتتأخر على شغلك
عبدالرحمن:طيب يالله ابنزل
لطوف: باي
عبدالرحمن: باي ياروحي
نروح لام سلطان
راحت ام سلطان تقوم البنات قامو كلهم
وانزلو تحت وكانت ريما قاعده جنب امها
ونزل سلطان
ام سلطان: مابغيت تقوم
سلطان: الا يمه بس تعرفين امس مانمت الا 3 الفجر تعرفين انتي
ريما كانت تطالع نظرات لي لطوف لطوف عجزت تفسرها لطوف
ونزل ابو سلطان وقعدو سوالف وضحك
ريما استأذنت منهم واطلعت فوق
ريما : يالله انا ابي ارتاح شوي
دق جوال لطوف واطلعت صديقتها ملاك (الروح بروح )< هذي الشخصيه الجديده وراح تعرفون عنها في البارتات الجاي
ملاك : الا تعالي مها أي مستشفى بروح ازورها واي غرفه
لطوف: مستشفى ... غرفة....


ملاك : اوكي
لطوف: الا تعالي اخبار المعهد
ملاك: موقفه يختي مابي كل يوم اروح المعهد يختي عطله نبي نستانس
لطوف: من جد
ملاك : وين ريما
لطوف:فوق في الغرفه
ملاك : سلميلي عليها
لطوف: يوصل ان شاء الله
ملاك : يالله سلام بروح البس قبل لا اتأخر عليها
لطوف: باي
وسكرت لطوف وراحت اقعدت معهم
سلطان: يمى اليوم احسبي حساب عبدالرحمن ونواف ابعزمهم عندنا
فز قلب لطوف واو وناسه بشوف عبدالرحمن
نروح لمها
كانت قاعده تتفرج تلفزيون انفتح الباب وكانت ملاك
ملاك : الحمدالله على سلامتك ماتشوفين شر
مها: الله يسلمك .. الشر مايجيك
وقعدو سوالف وضحك
وخليني اعرفكم على ملاك
لطوف تعرفت على ملاك في المعهد
وكل يوم تشوفها في المعهد وكل يوم يسولفون الي قوت علاقتهم ببعض وبعد فتره كذا تعرفو على بعض ملاك على مها وريما
وصارو يمشون مع بعض
وخليني اعرفكم شوي على ملوكه
ملاك طويله ونحيفه وشعرها طويل وملامحها مره حلوه
تحب الرقص وتحب فريق الهلال .. وتحب سلطان تعشقه مووووووووت


وبعد السوالف وضحك اطلعت
ملاك
نروح لاعبدالرحمن
كان في المكتب وخلص بعض الاوراق المهمه وطلع وراح المستشفى
وصل المستشفى
ودخل غرفة مهاوي وشافته
مها: هلا دحوم
عبدالرحمن:هلا فيك ليه تتعبين نفسك
مها: عادي اضب اغراضي يعني عادي والله
عبدالرحمن: يالله انا بروح اسوي لك خروج بسرعه شيلي اغراضك والاشياء الصعبه خليها علي
مها : اوكي
وطلع عبدالرحمن ووسووا لها خروج
دخل عبدالرحمن عليها لقاها تلبس عبايتها
عبدالرحمن: خلصتي
مها ابتسمت : أي خلصت
وشال عبدالرحمن شنطت مها
واطلعو واركبو السياره
نروح للطوف
كانت قاعده معهم
لطوف: يالله شويات وراجعه
وقامت ورقت فوق وشافت باب الغرفه مفتوح
وادخلت ولقت ريما تاخذ لها شور اقعدت على سرير واخذ لاب وولعت اغنية
كل أنســـان يخطــى فى حيــاتــه ويصــيب ........ وكـل نفـس عليهــا وكـل نـــفـس لهـــا
واللــه مـا كنــت قأصــــد بــس حـظ ونصــيب ........ كلمــه فى لـسـانـى وبالخطــا قلتهــا
قـلـى سـامحـت قـلــى خل جـرحــى يطــيب ........ الصـراحــه الصــراحــه أنت زودتـــهــا
هـَون الأمــر وســمـــع لـيـــه ودك تـغــيــــب ........ الحكـــأيــه صـغـيرة وأنت كـبرتهــــا
وادخلت جو مع الاغنية وصارت تتذكر كيف كانت مع اختها اول وكيف الحين
اطلعت ريما من الحمام بروب الزهر
وشافت اختها ووقفت عند الدولاب وطلعت لها بجامه حلوه وكان لون البجامه وردي فاتح
والبستها وطلع شكلها كيوت وخلت شعرها على طبيعته وحطت لها شويه ميك أب وطلع كشلها كيوووووووت وحطه لها قلوس وردي وطلعت شكلها جونان
وقعدت على سرير ريما واقعدت تقرا كتاب
لطوف: ريما
ريما ماردت عليها
لطوف: والله موب قصدي اضربك والله
ريما ماردت عليها
واطلعت ريما من الغرفه وانزلت تحت
وقعدت
وقامت تساعد امها في تزين السفره حقت نواف وعبدالرحمن وسلطان
نروح لسلطان دق على نواف واعزمه وقبل عزومته
سلطان: هلا والله
نواف : هلا والله يابو محمد
سلطان: تقبل عزوموتي لك على الغدا
نواف: والله موب شينه يالله جاي بعد شوي
سلطان: يالله انتظرك
ودق على عبدالرحمن وقبل عزومته
سلطان: هلا والله وغلا بدحيم
عبدالرحمن:هلا والله باابومحمد
سلطان: ياخي لا انت ولا اخوك كلكم ابو محمد توني توني
عبدالرحمن: هههههههههههه عادي ياخي وسع دصيرك
سلطان: هههههههههه تقبل عزومتي لك عل الغدا الحين
عبدالرحمن: شف هي موب شينه طيب بس ابجي
سلطان: ههههههههههه كفو بو عزيز
عبدالرحمن: يالله شويات وجاي
سلطان: انتظرك لاتتاخر
وسكر منه عبدالرحمن

نروح لعبدالرحمن ومها


كانت تفكر تقول لهدرجه عبدالرحمن ونواف متعلقين في سلطان
وصلت البيت مها وسلمت على امها ونواف وبعدها طلع نواف عبدالرحمن راحو بيت سلطان
نروح لسلطان كان مره متشوق وفرحان انه مها موب زعلانه
ووصل عبدالرحمن ونواف بيت سلطان وادخلو مجلس الرجال
سلطان : يالله حي نواف وعبدالرحمن
وقعدو تقهوو وسوالف وضحك
وبعددها سللطان ضيفهم على الغدا وتغدو
نروح لريما الي كانت قاعده في الحديقه تجهز لهم الشاهي
نروح للعيال اول من خلص نواف
طلع للحديقه وقعد على الكرسي لاحظ بنت قاعده على الكرسي هناك
قرب منها اكثر لقاها ......
وانتهى البارت السادس
يالله ابي توقعاتكم
مين الي شافها نواف ؟
لطوف ايش راح تسوي عشان ترضي ريما ..؟
وهل في سفرة ابو عبدالرحمن راح يصير شي ..؟




قرأه ممتعه

البارت السابع

نروح لسلطان دق على نواف واعزمه وقبل عزومته
سلطان: هلا والله
نواف : هلا والله يابو محمد
سلطان: تقبل عزوموتي لك على الغدا
نواف: والله موب شينه يالله جاي بعد شوي
سلطان: يالله انتظرك
ودق على عبدالرحمن وقبل عزومته
سلطان: هلا والله وغلا بدحيم
عبدالرحمن:هلا والله باابومحمد
سلطان: ياخي لا انت ولا اخوك كلكم ابو محمد توني توني
عبدالرحمن: هههههههههههه عادي ياخي وسع صديرك
سلطان: هههههههههه تقبل عزومتي لك عل الغدا الحين
عبدالرحمن: شف هي موب شينه طيب بس ابجي
سلطان: ههههههههههه كفو بو عزيز
عبدالرحمن: يالله شويات وجاي
سلطان: انتظرك لاتتاخر
وسكر منه عبدالرحمن

نروح لعبدالرحمن ومها


كانت تفكر تقول لهدرجه عبدالرحمن ونواف متعلقين في سلطان
وصلت البيت مها وسلمت على امها ونواف ورقت فوق ترتاح وبعدها طلع نواف عبدالرحمن راحو بيت سلطان
نروح لسلطان كان مره متشوق وفرحان انه مها موب زعلانه
ووصل عبدالرحمن ونواف بيت سلطان وادخلو مجلس الرجال
سلطان : يالله حي نواف وعبدالرحمن
وقعدو تقهوو وسوالف وضحك
وبعددها سللطان ضيفهم على الغدا وتغدو
نروح لريما الي كانت قاعده في الحديقه تجهز لهم الشاهي
نروح للعيال اول من خلص نواف
طلع للحديقه وقعد على الكرسي لاحظ بنت قاعده على الكرسي هناك
قرب منها اكثر لقاها ......
فز قلبه عرف انها ريما مسك يدها اهي حست من الي مسك يدها
التفت له لقته نواف
ريما : نواف
نواف: عيونه وقلبه
وقعدو مدى يطالعون بعض وقفت ريما
مسك يدها ومشى فيها بعيد شوي
اهي خافت بس حست براحه معه شوي
وقفها عند الشجره
نواف: ممكن اكلمك شوي
ريما: تفضل
نواف: انتي حاسه فيني
ريما: من أي ناحيه
نواف: من كل النواحي
ريما افهمت قصده: أي حاسه فيك بس انا ماعجبتني طريقتك يوم قدام البنات يوم تبوسني
نواف حب يلعب في اعصابها وباسها
ريما استحت
نواف: انا احبك
ريما بخجل : وانا بعد
نواف حب يلعب في اعصابها ويحرجها : وانا بعد ابش
ريما استحت: وانا بعد احبك
نواف مسك خصرها واهي حط يدينهاعلى رقبته وصار يبوس رقبتها وباس خدها وبكذا حركه جريئه باست ريما شفايفه
نواف: يلموني لو حبيتها
ريما سمعت الكلام واستحت
وعلى طول انحاشت وضحك على عليها
وبعدها رجع نواف لسلطان وعبدالرحمن
سلطان: وين كنت
نواف: يعني وين كنت ابد اتمشى
عبدالرحمن : وش رايكم شباب نسبح
نواف: والله يا اوخيي موب شينه والا وش رايك يابو محمد
سلطان: والله موب شينه يالله قومو
عبدالرحمن : ياحلوين بروح اكلم جوال وابرجع
عبدالرحمن دق على لطوف
لطوف بحزن : هلا دحومي
عبدالرحمن : وش في الحلو زعلان
لطوف : مافي شي لاتشيل هم ياقلبي
عبدالرحمن : اممممممم اكيد .. ممكن طلب
لطوف: اكييييد ياقلبي انت ..عيوني لك امر
عبدالرحمن : تسلم لي عيونها وراعيتها ابي اشوفك الحين
لطوف: بس
عبدالرحمن قاطعها : يعني يرضيك كذا اول طلب اطلبه منك وتسوين كذا لابس ولا شي انزلي
لطوف: اوكي
عبدالرحمن : يالله انتظرك عند الباب الخارجي حق المطبخ
لطوف: اوكي احسب لي ربع ساعه واكون عندك
عبدالرحمن: اوووووكي لاتطولين اكثر من كذا
لطوف: من عيوني
وعلى طول سكرت لطوف
وادخلت الحمام واخذت لها شور سريع والبست لها بجامه نعومه
وجعدت شعرها وحطت لها ميك اب خفيف مره وحطت من عطرها المفضل
وراحت للباب الخلفي حق المطبخ وشافته قاعد على الكرسي ينتظرها
افتحت لطوف الباب وجت واقعدت
جنبه في الكرسي التفت جن على شكلها الحلو وخق على طول
قعدو شوي يسولف معها وبعدها وقفت لطوف وجت بتروح ومسكها ووقف على طول وقال
عبدالرحمن خاق : شكلك اليوم مره حلو ياقلبي
لطوف: تسلم ياقلبي
قرب منها زياده ومنها وجت لطوف بتروح بس ماقدرت صار اسرع منها ومسكها
لطوف بحب : بروح اجيب لك عصير فرش
عبدالرحمن : اوكي بس لاتتأخري
راحت لطوف جابت عصير فرش
ارجعت لطوف وكان معها العصير
لطوف: تفضل حبيبي
عبدالرحمن كان خاق عليها كثير : زاد فضلك يابعد قلبي
لطوف : يآلله انا بروح ادخل جوا لاحد يشوفنه الحين
عبدالرحمن حب يحرجها : طيب مافي بوسه قبل ماتروحين
لطوف بخجل : دحوم خلاص
عبدالرحمن مسوي زعلان: خلاص روحي
لطوف: مايهون علي الزعلانين ( قربت منه تبي تبوسه بس هو صار اسرع منهها وطاحت في حضنه وباسه وقعدت تبكي في حضنه )
عبدالرحمن بخوف : لطوف وش فيك
لطوف تبكي : ماعرفت كيف اراضي ريما
عبدالرحمن بأرتياح:اوكي طيب كلميها واعتذري منها
لطوف تبكي : اعتذرت منها
عبدالرحمن : صدقيني كلها كم من يوم او يومين وراح تكلمك
وقامت لطوف من حضنه وادخلت الصاله وشافت امها واختها ريما
ام سلطان: وش فيك يالطوف
لطوف تكتم بكيها : ابد تضايقت شوي
ريما كانت تطالع لطوف وكان ودها تروح تضمها بس كل ماتذكرت الكف ابد يقسى قلبها عليها
لطوف: يمه تامرين بشي
ام سلطان: لا ابد ابي سلامتك يابنتي
لطوف : الله يسلمك من كل شر
نروح لاعبدالرحمن وسلطان ونواف
على طول عبدالرحمن لبس
ودخل في المسبح وكان المسبح مره بارد وكانو مبسوطين قامت لطوف شافتهم مبسوطين ( طالعتهم من الشباك حق غرفتها )
وكانت تبي تنسى هم اختها
نروح لمها
ادخلت عليها امها
ام عبدالرحمن: يالله مها حبيبتي قومي
مها: ان شاء الله
اطلعت ام عبدالرحمن من الغرفه
وقامت مها خذت لها شور سريع وبعدها اطلعت والبست لها بجامه
موفيه وجعدت شعرها وتعطرت من عطرها المفضل وانزلت تحت
واقعدت مع امها
ام عبدالرحمن: كيفك اليوم انشاء الله احسن
مها بأبتسامه: الحمدالله كويسه ...ميررري
ميري: نعم مدام
مها : روحي جيبي لاب حقي
ميري : اوك
مها : يمه وين ابوي ما اشوفه
ام عبدالرحمن : والله مسافر
مها: اها الله يرجعه سالم
ام عبدالرحمن : اخبار لطوف وريما
مها: والله مدري
نزلت ميري وعطت مها لاب
نروح لاعبدالرحمن ونواف وسلطان
اطلعو من المسبح وكل واحد لبس لبسه وجابو لابتوب حقه
سلطان : نوااااف ارسل لي اغنية خكريه خطيره
نواااف: اوكي
عبدالرحمن : تصدقون ودي نطلع طلعت استراحه
نواف: والله فكره خطيره وش قلت سلطوووووووني
سلطان: والله شي .. بس احنا
نواف: لا انا وانت وكل اهلي واهلك
سلطان: اوكي بس أي يوم
عبدالرحمن: بكره خلوها احسن
نواف + سلطان: نشوف
نروح للطوف
كانت قاعده عند الشباك وماسكه كتاب تقرا
وترجع على ورا وتشوف وتلقى ريما داخله تصيح
ادخلت ريما واقعدت على سرير حقها وتغطت بالبطانيه
وجت لطوف عندها
لطوف بخوف : ريما فيكي شي
ريما دفتها: ابعدي
لطوف بخوف مره قومتها : ريما بليز احكي لي وش فييييييييييييك بليز خوفتيني عليك مره
ريما تبكي لازالت
لطوف ضمت ريما : ريما انا اسفه ادري انك تحسبيني راضيه بلي اشوفه بس انتي رفعتي صوتك عليها وعشان كذا بس والله انتي كنتي تنرفزين
ريما تبكي : انتي تعرفين غلات مها عندي والله ويشهد على كل كلمه اقولها كنت خايفه عليها وحتى جتها دوخه هذا الي خوفني عليها
لطوف: بليييييييييييز انا غلطت بليييييييييييز سامحيني
ريما هدت شوي : خلاص مسامحتك ياقلب اختك
لطوف ابتسمت : طيب كيف سامحتيني ولا شفت ابتسامتك
ريما : وهذي ابتسامه لااحلى اخت في الكون كله (وباست خدها )
لطوف حبت تلطف الجو: هاه كيف نووااااااااف
ريما : هههههههههههه تمام تعالي خليني اقولك السالفه كيف قالي
وقالت ريما للطوف كل شي صار لها
لطوف بذهول : صراحه ماتوقعته كذا
ريما : كيف كنتي متوقعته ؟
لطوف: مدري احسه مره موب من هذا النوع
ريما : اها
لطوف: حتى دحومي حبيب قلبي وعمري وحياتي
ريما منصدمه : دقيقه وشو وشو
لطوف : الي سمعتيه
ريما بذهووووول : قووووووووووولي لي السالفه كلها بسرعه بسرعه بسرعه
قامت لطوف قالت لها السالفه
ريما : صراحه ماتوقعته رومنسي كذا
لطوف:وه بس فديته
نروح لمها
ادخلت المسن ولقت المجهول داخل
المجهول : واخيرا دخلتي مابغيتي تدخليييييين .. الحمدالله على سلامتك ياحلوه
مها: انت وش عليك ادخل او ما ادخل انا حره .. الله لايسلم فيك مغز ابره
المجهول حب يرفع ضغطها : فديتك وانتي معصبه
مها: سخييييف وربي


وبعدها اطلعت مها من المسن دقت على لطوف
لطوف: اهليييييييييييييييين كيفك
مها : تماااااام انتي كيفك وكيف ريما وكيفهاالحين
لطوف: كلنا تمام .. مها بلييييييييييييز تعالي والله مشتاقين لك
مها: اوكي بس علميني كيف ريما معك تراضيتو
لطوف: يب يب يب
مها: طيب ضنك ريما بتقبل اعتذاري يوم انفخ عليها في المستشفى
لطوف: أي وبعدين هي موب من نوع الي يزعل يعني تزعل بسرعه وترضى بسرعه
مها : اوكي يالله باي بروح البس وراح اجيك تعلي دقي على ملاك خليها تجي
لطوف: اووووووووووووووكي باي


سكرت مها منها وقامت بتروح غرفتها اسئلتها امها
ام عبدالرحمن: وين يمه
مها : والله يمه بروح عند لطوف وريما
ام عبدالرحمن : يالله روحي لاتتأخرين
وراحت مها خذت لها شور
والبست سكيني موووف وتيشيرت ابيض وموف وجعدت شعرها وحطت لها ميك اب خفيف والبست جزمه باليه لونها ابيض < اكرمكم الله وطلع شكلها كيووووووووت مره وجونان
وانزلت تحت ولقت امها تكلم جوال وكان ابوها
ام عبدالرحمن كانت تكلم ابو عبدالرحمن
مها : ماما مين تكلمين
ام عبدالرحمن : هذا ابوك
نطت مها
مها : بااااااااابااااا وينك وحشتني موووووووووووووووت
ابو عبدالرحمن: وانا بعد ياقلبي
مها: بابا متى راح تجي
ابو عبدالرحمن: بعد كم من يوم ان شاء الله
وقعدت مده تكلم ابوها وبعدها طلعت وفي سياره اقعدت تسمع اغنية رابح صقر وين انت
وين انت ماهي مثل وين انت دايم
وين انت هالمره عن الفين وين انت
يا مطول الغيبات .....وين الغنايم
مابي ولا حاجه سواك انت لا هنت
قريب مني لكن الوصل غايم
بعيد...واقرب لي من اسباب ما بنت
انا ما احبك حب انا فيك انا هايم
بين غلاك بقلب مغليك ..ما لنت
حظي معك ما بين مخطي ولايم
وبتحدني لا قصاي وتقول هونت
واحب غيرك ليه...والحب صايم
عن حب غيرك حافظك مثل ما كنت
احتجت لك ناديت لك قلت ..نايم
ماني مصدق خافقي تجرحه بنت
وين انت ماهي مثل وين انت دايم
وين انت هالمره عن القلب وين انت؟
وبعدها حطت اغنية رابح صقر ماخطر عالبال
اللــى ما خطــر عالـبـــال ------- ولاحتــــى أفـكــــر فيــــــه
أنـك بعـد هذا الحــــــــب ------- تجـرح قلبـــــى وتخليـــــــه
حسافه صدق احسـاسي ------- مع واحــد طلــع كـــذاب
ياليـت أنــى لهـذا الـيــوم ------- حبيبــى قد حـسبت حســاب
بـديت تـغيب عن دنيـــاي ------- كـثر مـا كـنت لـى فيهـــا
مع إنـك كنـت تحـلـف لـي ------- عيــونـى مــا تبـكـيهـــا
أنــا من جــد حـبيتــــــك ------- وخـليـت الأمــر بـيـديــك
وأنا هـالحـين أستـــاهل ------- لآنــى كنـت واثـق فيــــك
كـنت أكـذب أحساسـي ------- وأنا اللـى كـنـت مـتـاكـــد
أنـك مهمــا تبـقـى لـي ------- يجـى الـوقـت اللى بـه تـبعـد
ووصلت مها بيت ريما ولطوف ..
نروح عند لطوف
لطوف دقت على ملاك
ملاك : اهلييييييييييييييين

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -