بداية الرواية

رواية مدينة الضباب -6

رواية مدينة الضباب - غرام

رواية مدينة الضباب -6

البارت الســـــــــ(7)بـــع
بسم الله
لا اله الا الله
استفر الله واتوب اليه انصــــــد مــــت بقوه
هذا هذا هذا هذا من
هذا نفسه
ااابو عيون بنيه
ابو غمازتيين
الا نفسه
جلست مده تطالعه
اما عنده هو
هذي هذي لالالالاء لالالاء
هذي نفسها وحس بدووارن حاول يمسك الباب الطوف اي شي
يسند طوله
لاكنه ماقدر واغمى علييه
هنا تيمي صرخت بقووه الحي حقهم كان فاضي مافي احد سمعها سحبته شوي شوي وسكرت الباب
تيمي دورووها من الخوف الرجال طاح عليها من الخوف
وش تسووي
ياربي اظل اتمقل فيه وش اسوي ياربي
قامت تمشي رايحه جايه وهكذا تدق ع ريتا
يعطيها الجهاز مغلق او خارج التغطيه
ياربي وش اسووي
اففففففففففففف سحبته
وودته الى الغرفه المقابله
للغرفتهاا
ايقنت ان هذي غرفته
للانه نفس الشخص الا
بالصوره في دي الغرفه يمكن دي غرفته
جت تفتحها لقتها مقفله
اففف هذا وقتك ريتا تقفليهاا
وش اسوي به
اوديه غرفتي لالا ياربي ريحة الصبغ لساتها عالقه
بيفطس
وش اسوي مالي الا غرفتي
دخلت غرفتهاا
حطته ع السرير شغلة المدفاه شكله بردان
فصخته جزمته
حاست بجيوبه وجيوب الجاكيت
طلعة البوك
والجوال
كان اي فون تلبيسته برتقاليه هذا الا جذب تيمي للانها تحب الاصفر والبرتقالي مدري ليه
ونضارته
والجاكيت شالته
وغطته بالبطانيه
طلعت برا الغرفه
دقت ع ريتا المره المليون يعطيها مغلق
راحت جابت كاس ماي
قالت اكته عليه لالا اخاف يجلس متروع وتصيبه جلطه عورها بطنهاا مدري لييه
مجرد فكرت بالجلطه
عورها بطنها وحست انها بتستفرغ
ياربي
شوي سمعت فتحت الباب
راحت ركض شافت ريتاا ركضت لهاا تقول:ريتاا جااء هذا تاشر ع غرفتها وباب البيت
ريتا بخووف:من هو الا جاا؟
تكلمي
قوولي
تيمي ياربي من الخوف انربط لسانها وماعرفت كيف تقوول لها
اخذت الصوره الا ع الطاوله الا بها صور مناظر وصوره
اشرت ع الصوره وغرفتها
فهمت ريتا
وقامت تجري
للغرفه بسسسرعه
فتحت الباب وشافت نضر عينهاا مسكت وججه وقالت:جواد جوااد جوااد
تيمي: شكله مغمى عليه
شافني وطاح
خافت ريتاا : ايش شافك وطاح يعني يعني
وسرحت شوي وبدا الخوف ع وجههاا وقالت في نفسها لازم ابعدهم لالا اخاف يتركني اذا درى
تيمي:خاله ريتا لاتخافي تراه مثل اخوي ماسويت شي مجرد جيت بشووف من فالباب الخ
جلست تيمي تشرح لها مهما كان هذا ولدها اكيد خافت ان تيمي تسوي به شي خصوصا
مافي شاهد انها هي ماسوت له شي
الا لما يقعد ويقوول وش صار الساعه 1 ضهرا بتوقيت لندن
عند ناضر الغرفه لون صبغها ليموني وبرتقالي
اممم ناظر التسريحه نضارات قبعات معلقه عطوور ميك اب وووكل شي يدل انه بناتي
وناضر الطوف الا عا اليسار كان
معلق عليه لوووحه
هذي هذي ذي لوحتي ايش جابها هناا
قام بسرعه
وطلع شاف امه بالصاله وجنبها وحده
امه من شافته بسرعه قامت له
:هلا حبيبي صحييت حمدلله ع السلامه هو ما كان ويا امه
كان عقله ويا الجاسه من ذي
امه كانت تحضنه وتساله ليش ما قال انه بيجي الخ
بس هو مانتبه ولا شال عينه
اما تيمي من شافته ضلت تناظر الارض امه انتبهت انه يناظر تيمي قالت :ايه نسيت اعرفك هذي تيمي بنت خالي
جواد بستنكار: خالك؟! بس بنت خالك الا اعرفه تدرس بااسبانيا ريتا: ههاا لا اي هذي بنت زوجته الخليجيه
جواد!:خليجيه
ريتا:ايه خلييجيه وبعدين هي جايه عايشه معي طول العمر
جواد : ليش؟ وابووهاا وين راح وامهاا؟
ريتا تمثل الحزن:ايه امها ماتت اثثرت الكلمه بتيمي وطاحت دمعه هي امها ماتدري عايشه ميته
اما ريتا ضنت ان تيمي تساعدها ع التمثيل مو دمعه حقيقيه كملت ريتا
شفت صار لي اكثر من اسبووع احاول اهديها وتنسى الحزن
جواد: طيب وخالك؟
ريتا: يقول كل مابين فتره وفتره بيمر عليهاا يشووفها تدري ماله خلق مشاكل ويا زوجته جواد ما صدق بس حاول يصدق وابتسم بوجه تيمي : مرحبا انا جواد
ردت له الابتسامه بتوتور: مراحب تشرفنا انا فاطِمه او تيمي
ريتا: اعتبرها مثلك اختك
جواد: و لو هي اختي من زمان
تيمي: اي سلامات ججواد
جواد: الله يسلمك
ريتا: يالله صلي وتعال تغذا معنى
دخل جواد غرفته وشم ريحة العطر والمطهر شكلها امه توها منضفتهااا
لو درت بجيته قبل كان من زمان منضف ومطهره
بعد كذاا صلى وتغذا معهم
بعد الغذا يشاهدوو تلفزيوون ويسولفوو
قالت ريتا: احم احم ااا روح اليوم مع بنت خالك وو سوي لها تحاليل
جواد: تحاليل ليييش
تيمي: مايحتاج خاله ريتاا
ريتا: الا يحتاج عشان لاتنسي الامراض كثرانه روحي سوي تحالييل
جواد:طيب يمه ماتبي لاتغصبيهاا
ريتا: بكيفك تيمي انت ماتعوتي ع الاجواء وبتمرضي رووحي
تيمي: طيب
جواد : متى تبي تروحي؟
تيمي: مادري برووح الغرفه عن اذنكم
ريتا: ايه وانا باريح
التكمله والبارت لعيون كادي ظل جواد يفكر
ببنت خال امه مب داخله مخه
موب مصدق اللححين وين ابوهاا
وين اهل امهاا
يعني الا اعرفه ابووها طيب خال امي طيب ومرته كماان يعني
وش الاخلاه يتزوج عربيه
وبعدييين شكل السالفه من زمان ليش توها طالعه البنت كبيره مو صغيره
اووه خلني انام ذبحني التفكيير
وعند تيمي
ليش لم شافني طاح لهذه الدرجه اقزز
راحت تشوف نفسها بالمرايه
وتحسس وجهها بيدهاا وشعرهاا
وسرحت بعيييد
انا لازم اعرف من دانيال ومن هم اهلي مستحيل اظل هنا اكيدانا عائق عليهم
وشكله مو متقبلني

الساعه اربع العصر بتوقيت لندن و6 المغرب بتوقيت السعوديه
صحى جواد
وراح يسبح ولبس
شيرت بالون الابيض والبرتقالي
وبنطلون جينز سكيني اسود وجزمه بيضاء وجاكيت وشال وكاب ابيض وساعته البرتقاليه
واخذ بوكه والمفاتيح والنضاره والجوال
وراح لغرفة تيمي لكن تردد يدخل ولا يطق الباب
ولا ارووح انادي امي تصحيهاا
راح غرفة امه
لقااه موب فيه
يعني طلعت
شاف ورقه ع الطاوله بالمطبخ راح لها وفتحها
لقى ريتا كاتبه
بسم الله
جواد حبيبي انا طلعت ورحت اعزي صديقتي العزيزه بوفاة زوجها اليوم الصباح توفي
روح انت وتيمي للمستوصف ولاتشيل هم يمكن ارجع المساء
تيمي حست بدق ع الباب قامت تفتح لكن لم سمعته توقف رجعت خخخ نعسانه
اما جوواد سمع حس قال اكيد جايه تفتح فتوقف عن الطق لكن لم سمع انهاا شكلها راحت رد دق
اما تيمي كملت نوم وتحسب انهاا تحلم
يعني طق الباب في الحلم
مل جواد
ودخل الغرفه
شاف شي متكور بوسط السرير وضلام شديد بالغرفه ولع النور
جلس ع السرير وشال الحاف
تيمي تمد يدها وهي مغمضه تبي اللحاف عشان تتدفى لكن ما صادته فتحت عيونها وجلست وهي تفرك
عيونها
:لاه حتى بالحلم تجيني مافتكينا نايم ع سريري افف صح انك كابوس
وردت نامت
ضحك عليهاا بصوت تعالي قال: ههههههههههه تيمي قومي يلا عشان لانتاخر ويسكر المستوصف
من سمعت صوته فزت وصرختتتت بقووووووه
:يمااااااااه خاله ريتاااا يمااااااااااااااااااااااااااااه حراممممممممممممممممممممييييييييييييييييييييييي خاله اممممممم >سكر جواد بوزها خايف تفضحه عند الجيران
: اششش انا جواد قومي خلصينيي
وطلع يستنااها
وجلس يفرك يده عضته اخخخخخ
مفترسه
بعد كذا طلعت
له و
قال: يالله
وطلعوو وركبو السيااره
وضلوو طول الطريق في صمت
اصلا وش يقولون توه متعرف عليهاا
عشان يمديه يمون
وصلو المستوصف
للانو المشفى سين وجييم ماعندههاا هويه ولا شي
عشان ذاا مستشفى حكومي يعطومهم كم قرش ويسكتوو
بعد كذاا
الفوو لهم اسم وبلعووهاا بالفلووس
جاء دوور تيمي
دخلت وعملت فحوصات كامله
طبعاا
بغوو يشووفوو النتايج اليوم
بعد نص ساعه في صمت
جات النيرس وقالت :ال تتفضل عند الدكتوره
دخلوو وسلمو عليها
قالت الدكتوره: الله يخليكم لبعض جواد وتيمي!1 قالت الدكتوره بعد ماشافت الاندهاش
: احم ليش هي مو زوجتك؟
جواد بأحراج: ها لالاه هي بنت خالي
قلت الدكتوره : امممم الفحوصات كلها اوكي
بس عندها سوء بالتغذيه عشان كذا
لازم تاكل زين عشان صحت الجنين
هنا افتر راس تيمي بقووه وحست انها اغمى عليهاا
وطاحت
وقفوو جواد والدكتوره بسرعه عشانهااا بعد مده فتحت عيونهاا شافت جواد نايم ع الكرسي
وريتا حاطه راسهاا ع اسرير ونايمه حركت يدهاا وشافت المغذي عليهاا : امم احم احححححم خاللللله ريتاا اا ابي ماي فزت ريتا من نومهاا بسرعه وقالت: صحيتي حبيبتي انتي؟ بخير؟
تيمي وحلقها جاف: ابـيـــ ماااايـــ1
ريتا راحت وصبت لها مويه في الكاس وبسرعه جت لهاا
وشربتها مويه وطبعا تيمي شربت الكاس كله ورااه كاس وكاس
من الخوف والخبر الا سمعته سدحتهاا ريتا ع السرير وقالت وهي تغطيهاا:ارتاحي
تيمي والدموع صبت سيلــان
النهر
: خاله خاله ريتا وش كانت تقوول اكيد ملخبطيين مو اكيد
ريتا: اهدي حبيبتي خلاص بكرا نتكلم
تيمي: انا ما اعرف اهلي مو كفايا يجييني هذااا مو كفايا ذاكره وماذكرهاا وماضي مادري عنه شي مو كافي مو كافي مو كافي مو كافي نامت وهي تقول هذا الكلام ريتا طلعت بسرعه ماتقدر تظل هنا تبي تغير جو
مسح دمعته كان جالس لما صحت سمع كل شي
طاحت دمعته هذي البنت زي ماا اذكر ماضي ما اذكر اي شي
هي حزينه زييي قام وطلع براا يتنفس
سالوو الدكتوره وقالت هي باخر الشهر الخامس
اه بس المشكله قلنا لهاا لن مو مبين شي بجسمها يدل انها حامل هذا الامحيرني بس امي تقوول
عادي في ناس ككثيريين كذا يولدوون ومامبين بجسمهم شي
المهم دفعنا كم فلس نسكتهاا شوي مالنا خلق هذرتهاا وتجيب شرطه طبعاا
عرفت ان هي موب بنت خال امي
هذي وحده ضايعه وفاقده الذاكره وامي مانا عارف ليش مب راضيه نوديها الشرطه يمكن اهلها يدوروون عنهاا
ولاشي بس امي تقوول ودتهاا وطلع مالها اهل
وكتبتهاا باسمهاا
وتبنتهاا بس هي شكلها فوق السن القانوني شلون تبنتهاا افف ياربي
طلعت الشمس وتسللت الى نور الغرفه
صحت تيمي شافت نفسها بغرفتهاا
وامس بالمستشفى
اي شكلي احلم قامت وصلت اوه شكلي ماصليت المغرب والعشاء
دخلت تروشت ووطلعت لهاا تنوره قصييره لركبه وتحتها هالهوب
وصندل واطي وتيشرت وردي به خربشات شكل الشتا راح وجى الصيف ياهووو ابيي اشغل المكيف
طلعت
وشافت ريتا مو موجوده شافت جواد جالس يشاهد تلفزيون
راحت المطبخ شافتها تطبخ
قالت ريتا
:اووه حبيبتي تيمي وش طلعك من غرفتكك ناسيه انك حامل وعندك سوء تغذيه يلا رووحي ارتاحي
حست ان راسهاا يدوور ويدور مسكت الطوف وحست حالها الا طايحه قبل
مايوصل جسمهاا للارض مسكها جواد وحملها وحطهاا ع سريرهاا
وهي ما كانت تحس باي شي الدووخه قويه اول شي من سمعت انها حامل حست ا ن حلمها حقيقه وخافت
وثانياا ما اكلت شي من امس
وهي محتاجه تغذيه
المهم جابت لها ريتا الشوربه والسلطه اول شي تاكل
غصبتها تاكلها كلهاا
وبعدين جابت لها حليب وعصير برتقال
قالت تيمي: لاتقولي اشربهم ثنيهم وش ها المعده برتقال وحليب وع
خليي لكل واحد يوم

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -