بداية الرواية

رواية غزلان -6

رواية غزلان - غرام

رواية غزلان -6

اخذوا لهم طاوله مميزه للاكابر بس .. جلست غزلان وبعدها جلس غازي
غازي: شفيك تتلفتين مو عاجبك المكان
غزلان: نزلت راسهاا : احسهم كلهم يطالعوني
غازي: لانك لابسه نقاب وعبايه وذا شي غريب عليهم
غزلان: بس ماني مرتاحه في الجلسه خلنا ناخذ سفري ونطلع
غازي : لا والله خلاص نختار مكان ثاني
فرقع بأصابعه غازي الا على طول القرسون على راسه وقام يكلمه بالانقلش
وصاحبتنا بالانقلش مشي حالك ثلاث ارباع الكلام مو فاهمته
راح القرسون يكلم صاحب المحل
غزلان: شنو عياا نروح مكان ثاني
غازي .. بسخريه : ههااي في احد يسترجي يرفض طلب لي
غزلان: يماا ياغرورك على شنو ياحظي
غازي: على الجمال الرباني اللي وهبني ايااه
غزلان: في احلى منك وبعدين الجمال للحريم مو الرياجيل
غازي: استحى على وجهه : ماقلتي شرايك بالمطعم
غزلان.. وتطالع المطعم : امممم حلو حيل
غازي: وبس
وجاهم القرسون يطلب منهم يتبعونه وصعدهم درج لين وصلوا للدور الثاني
اللي عباره عن صاله كبيره فيهاا طاوله راقيه بمعنى الكلمه عليها زهور وورود عجيبه وتطل على البحر وكان المنظر شكله يفتح النفس والدور كله لهم مع وجود عازف يعزف لهم
غزلان: الله يجنن شوف غازي شحلات البحر
وقامت تمشي لين وقفت على الدريشه وقامت تنادي غازي
غزلان: تعال شوف لا يطوفك
غازي .. ويبتسم على براءتها : عسى عجبك
غزلان: يجنن
غازي: مستانسه
غزلان: ايه بس
غازي: ومسك ايدها : بس شنو
غزلان: لو امي معاي
غازي: انشالله المره الجايه نجيب الوالده معاك
غزلان : صحيح ولا تكذب علي
غازي: لا صحيح
غزلان: مشكوووووووور بس مو انا بروح هالاسبوع لخوي
غازي: ومن قال لك
غزلان: هااه محد
غازي: نيكول
غزلان: بس طلعت منها زلة لسان
غازي: لا تخافين ماراح اسوي لها شي
غزلان: يالله متى بناكل جوعانه
غازي : تعالي نقعد على الطاوله
وجلسو على الطاوله
غازي : شتبين
غزلان: والله مو فاهمه شي
غازي: خلاص بطلبك لي على ذوقي
وبعدهاا طلب غازي وجلس يناظر بغزلان وهيتطالع البحر والمكان بفرح اول مره يشوفه عليهاا
غازي: ليش ما تقطين نقابك
غزلان: وهالادمي اللي صجي بمسيقته
غازي: وصرف الرجال : هااه واللحين
غزلان . وتقط نقابهاا : ايه غازي تعالي بقول لك شي بس ماتعصب
غازي: لا فكيني من سوالفك ترى بعصب
غزلان: يووووه مدري ليش ماتخليني استمتع بوناستي
غازي: لاني احبك معصبه
غزلان: شقالو لك غضبان
غازي: هههههههههههههههههههههه
غزلان: هذا اللي فالح فيه بس تضحك
غازي: تصدقين مشتهى اسمعك تضحكين
غزلان .. واستحت وغصب عنها ابتسمت .. وجع
غازي : الله ياحلو ابتسامتك
غزلان: وتلبس نقابهاا
غازي: لالا خليني اشووف القمر ليش تحجبيني عن شوفه
غزلان وهي خلاص ميته من الحياء وبما ان عمرها 17 سنه هالكلمات لها وقع
بقلبهاا كبييير
وبعد دقايق جابو الاكل عندهم
قامت غزلان تقلب القطعه بالشوكه ماهي عارفه شنو هو
غازي: شفيك ماتاكلين
غزلان: اخاف خنزير
غازي:هههههههههههههه لاتخافين لحم بقره بس اكلي
غزلان: ماعرف اكل بالشوكه والسكين
غازي: ويقوم ويروح عند غزلان ويمسكها الشوكه والسكين وقام يقص القطعه ويحطها بفم غزلان
غزلان: خلاص فهمت وخر عني
غازي: ولا يهمك
قاموا ياكلون بشراهه لين شبعوا
غازي .. يمسح حلجه بالمنديل : خلصتي
غزلان: ايه
غازي: نمشي
غزلان: كيفك
غازي : اجل يالله
ويطلع هو وغزلان ركبوا السياره ونطلقوا يدرون المدينه
غزلان: الحين هذي هوليود بس مااشوف الممثلين
غازي: تبين تشوفيهم
غزلان: لالا مابي ابي اروح البيت
غازي: ليش زهقتي
غزلان: لا بس مدري نعسانه
غازي: اهاا اجل اصحيكي ويطلع شريط اغاني راب وحط الشريط حده
غزلان وتسكر اذنها : أي اذني
غازي : مايسمعها : هااه
غزلان وتطفي الشريط : فجرت اذني ما صحيتني أي ياراسي
غازي : تبين حبة راس
غزلان: أي عندك
غازي: ويرسل لها بوسه بالهواء : هاه شرايك بالحبه
غزلان: ايي راسي عورني زياده
غازي: يماا يالكاذابه
غزلان: انا مو كذابه نفس بعض الناس
غازي : بدت النغزات
غزلان: اللي على راسه بطحه يحسس عليهاا ماقلت انا شئ
غازي: أي مو انا اللي جنبي عجوز مهذريه
غزلان: عدال يالشايب
.............................
نتابع


الجــــــــــ 7 ــــــــزء

نيكول: شوراك بالعفستان
غزلان.. وهي تناظر نفسها بالمرايه وتجرب فستانهاا : أي واحد
نيكول: ليكي الاحمر
غزلان: امممممم نوت باد
نيكول: شو نت باد إلا بيطير العأل نيالك عليه
غزلان: تبينه اخذيه حقك واخذي الللي تبينه بعد من الفساتين واجد علي هذولا
نيكول: بس هيدي هديه من غازي أي والله استحي ألبسون وامشي ادامه
غزلان: هالملابس لي وانا بكيفي اعطيه اللي ابي اصلن لو تبينهم كلهم اخذيهم
لك
نيكول: ليش بأأه
غزلان: يعني اغلبهم قصير وحفر وكت وانا ما ألبس هالملابس
نيكول: ليه انتي بنت صغيره مفروض تستمعي
غزلان:يمااا لالا استحي ماقدر بعدين مو من حلات جسمي أطلع هالزنود
نيكول: ههههههههههههههه
غزلان.. وتحذف نفسها على السرير وفارده ايدينها وشعرها متناثر حولها : الله لو تشوفيني يماا اشتقت لك واجد
نيكول.. بقلبها : لو تعرفي ان امك ماتت اه بس الله يصبرك
غزلان: وتقوم بفرح : صج انا غبيه ليش ماقول حق غازي يجيب امي لي
ماراح يرفض صح
نيكول: بس استاذ غازي
قاطعتهاا غزلان : امشي معاي لازم اروح لغازي واقول له
الحراس مايخلون غزلان تطلع من الغرفه الا برفقة اثنين يا غازي او نيكول ومايدخل عليها الغرفه الا هم بس وعشان كذا اخذت نيكول معاها وقامت نيكول
تركض معاهاا اخذت لهاا شال وانطلقت لمكتب غازي اللي كان بالدور الثالث ..؟..
غزلان.. تطق الباب .. تك تك تك تك
غازي: تفضل
غزلان تفتح الباب ولافه شال على راسهاا : ممكن ادخل
غازي .. يبتسم : دخلتي وخلصتي حياك تعالي
نيكول: بدك شي مني استاذ .
غازي: اثنين قهوه
غزلان: لا انا مابي قهوه ابي عصير
غازي .. حب يغيضهاا : ومن قال لك
غزلان: تخصرت وطالعته بنظره كلها حقد وهي عاظه على شفايفهاا : خلاص مابي شي
غازي: هههههه خلاص واحد قهوه واحد عصير
كان غازي منسدح على كنبه وحاط االاب توب على رجوله ولابس بيجامه نوم
وشعره متعفس شكله توه قايم من النوم
قام غازي وزحف شوي عن الغنفه عشان غزلان تجلس بجنبه لكن غزلان عيت وراحت جابت كرسي لها وجلست قبال الغنفه ..؟..
غزلان : بسم الله ليش شكلك جذي شايف جني ههههه
غازي: أي مو شفتك
غزلان: وتقف ..يعني انا جني
غازي: ولي تفهميني غلط يمكن من جمالك انبهرت
غزلان: تبتسم وتجلس : أي علبالي شي ثاني
غازي: عندك شي مهم
غزلان: ايه عندي بس اخاف تعصب علي وتضربي
غازي: مو اضربك وبس الا اوديك السرداب
غزلان: انزين ليش
غازي: كذا ومن قبل لا تقولين عارف شنو تبين
غزلان: شنو ابي يالساحر
غازي: تبين اهلك يالعجوز
غزلان: قربت شوي
غازي .. ويطقطق بالاب توب .. شنو تبين تروحين الكويت
غزلان: لا
غازي: ويطالعها : شتبين اخلصي علي
غزلان.. ومنزله راسهاا وتلعب بطرف الشيله: قول والله ماتعصب
غازي.. يمسك راسه : يا ألاهي انا غلطان يوم سألت ليش احرق اعصابي
احسن لاتقولين لاني ماراح انفذه كيكيكيك<< يتمصخر عليهاا
غزلان: ومعصبه : وانا كل ماكلمتك تتمصخر ليش ماتصير جد شوي معاي
غازي .. ومو مهتم : يالله انا جد اللحين وش تبين
غزلان: باين انك مهتم وانت تطقطق بالكمبوتر انزين طالعني ماحب اكلم احد وهو سافهني
غازي: يكمل شغله ولا مهتم فيها
قامت غزلان بحركه سريعه اخطفت من الاب توب وحطته على الطاوله
وجلست قباله : أللحين تسمعني عدل
غازي: خربتي شغلي علي
غزلان: احسن
غازي.. يحط ايده على خده : شتبين السنيوره
غزلان: تكفا الله يخليك الله يوفقك بس ابي هالطلب والله لو نفذته ما ازعجك ولا
اطلب منك شي ثاني لو تقعدني بسرداب مابي لا ملابس ولا مجوهرات
ولا مكياج ولا جناط ولا أي شي بس ابي هالطلب
غازي: ويطلع من باكيته زقايره ويدخنها : وشنو طلبك
غزلان: وتسكر اذنها وتغمض عيونها : ابيك تجيب لي امي
غازي : ظل يطالعهاا لين فتحت عيونها وبحقاره : لأ
ويقوم من الغنفه ويروح بيجلس على مكتبه
وغزلان وراه : تكفا انزين ليش
غازي: حقاره
غزلان: انا عمري ماطلبت منك طلب وهالطلب ماتقدر تنفذه
غازي: من قال اصلن لو طلبتي أي شي بنفذه
غزلان : اووف .. وتضرب رجلها بالقاع
غازي .. ويبي يغيضهاا : الله يعين هالرجل زين ماتكسرت على كثر ضربك
غزلان: جب كيفي رجلي ولا رجلك
غازي: لا رجلك بس الرخام رخامي
غزلان : وقامت تضرب رجلها بقاع اكثر من مره : احسن خله يتكسر
غازي: ههههههههههه لا أي عورتيني تكفين لا تضربيني هههههههه
غزلان من الحره طاحت على القاع وحط راسها بين رجولها وشعرها مغطي ظهرها وقامت تبكي حيل ..؟..
غازي: حس انه زودهاا شوي عليها وقام يطالعها ووده يروح يتأسف له منها لكن
كبريائه منعه
دخلت نيكول ومعها العصير والقهوه
نيكول: يبعت لي حماا غزلان شو بكي
غازي: يأشر لها قومي عنها : عطيني القهوه واطلعي بره
نيكول : قدمت له القهوه وحطت العصير قريب من غزلان وطلعت برى الغرفه
غزلان .. لالحين معصبه وبتفرغ عصبيتها اخذت كوب العصير ورمته بالطوفه ونزلت راسها بالارض تبكي << وسوت كل هذا بحركه طفوليه ودلع
غازي : تخرع من حركتها خاف تكسر كل شي على راسه : انزين ليش جذي ترى شارينه بفلوس
غزلان: احسن كيفي انشالله تخسر فلوس كلهاا
غازي: طيب ادفعي لي حقه
غزلان: مابي لا تتحداني اكسر كل الغرفه
غازي: عاد تصدقين لو ابيعك ماتسوين سعر الكوب
غزلان: ليش انا رخيصه نفسك << وتشاهق
غازي مل منها حط هتفون بأذنه وعلا على الصوت حده وقام يسمع
اغاني اجنبيه وهو مغمض عيونه
غزلان : انخثت من برودة اعصابه وراحت تبي تطلع من الغرفه
لكن الحراس اللي على الغرفه منعوها من الطلعه
غزلان: بطلع وخر عني
البودي قارد: ما أأدرش البيه بيعصب علياا
غزلان: عصب ولا قعد اقول لك بطلع
وبين هواش البودي قارد وغزلان كان سلطان يصعد الدرج
سلطان.. يطالع غزلان ويكلم البودي قارد: شسالفه ليش هالصجه
البودي قارد: الهانم عاوزه تخرق والبييه منبه علي انها ماتخرقش الا معاه هو بس او نيكول
سطان: اهاا وانتي ليش بتطلعين
غزلان .. كتفت ايدينها وعطت سلطان ظهرها وقامت تتحلطم وهي تبكي
سلطان: لا حول الله خلاص طلعهاا يا مدحت على ظمنتي
البودي قارد : منحرج .. مأدرش يابيه
ويطلع غازي ووقف جنب غزلان وحط ايده على خصرها : شفيه الحلو زعلان
خلاص تعالي بكلمك
سلطان: ياخي الله يعينها عليك
غازي .. ويخزه بعينه يعني اسكت : هااه سلطانوه توك راجع
سلطان: أي والله وابي انام وايه صج ابي سياره
غازي: وين سيارتك
سلطان: عطيتهاا خالد يصلحهاا
غازي: رووح للكراج اخذ اللي تبي
بالهلحظه غزلان تحاول توخر ايد غازي وتقرصه وهو مستحمل عشان يغيضها وبعدها وخر ايده ودخلت داخل المكتب وجلست على الغنفه وهي لافه راسها ماتبي تشوفهم
سلطان: رحت الكراج بس مالقيت اللامبرقيني
غازي: ايه امس ماخذهاا وتلقها بالحديقه الخلفيه
سلطان: وين المفتاح
غازي : دخل يجيب المفتاح وسلطان واقف على الباب متراكي عليه يطالع غزلان
غازي : يحذف عليه المفتاح من بعيد تعال سلطان خلنا نسولف
سلطان: لا بنام دايخ
غازي .. ويجي عند الباب ويهمس له بذنه: تدري لو انك جلست معانا كنت بدوس بخشمك عطنا عرض اكتافك
سلطان: اخوي واعرفك وعرض اكتافي 20 سنتيمتر
غازي: تصدق انك نكته لا لك مستقبل
سلطان: صج ابيك تدعمني
غازي: اوقف بالبراحه وانا بجيك طاير
سلطان: والله انت اللي لك مستقبل شرايك نصير ثنائي
غازي.. ويدزه عن الباب ويبي يسكر الباب لكن سلطان حاط رجله وبعدهاا
يالله سكر الباب وقفله
لف قام يطالع غزلان وبعدهاا وقف قدام المرايه يمشط شعره وكان طول الوقت
يطالع غزلان اللي كانت تلف تشوفه ولما عينها تطيح بعينه
توخر اتجاه نظرهاا
وطول الوقت غازي ميت عليهاا ضحك لما خلص غازي من تمشيطه
طلع عطر دنهل وقام يتعطر منه وبعدهاا دخله بالدرج وراح جلس جنب
غزلان اللي لافه وماتطالعه ...
غازي: ويمسك ايدهاا : زعلان ياقميل
غزلان: وتسحب ايدهاا .. لاتكلمني

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -