بداية الرواية

رواية انا لوحة حزن تبكي عجز عن رسمها فنان -9

رواية انا لوحة حزن تبكي عجزعن رسمها فنان - غرام

رواية انا لوحة حزن تبكي عجز عن رسمها فنان -9

حتى اليوم
خذى من قسى الهموم
اعيشه وانا
مدري وش بينكشف لي من عنا
كل العيون فيه ساهره كل العيون
كل القلوب منه صارت تشتكي كل القلوب
توقعاتكم لو كل عيلة شجون تدري باللي سوته فبنت خالتها؟
ووش ردة فعلهم لو يعرفون ان شجون متزوجهـ بالسر ؟
شي بين بسام و مشاري ،، راح ينكشف شي بسيط منه بالبارت الجاي
وش راح يكون بتوقعكم ؟
نهاية الباارت !
ملآحظهـ،، : أتمنى الاقي تفاعل آكثر من كذا ،، حسستوني اني جالس اكتب واحط لنفسي
الحأأدي عشر ~.
::
الساعه 3:46 الفجر
دخلت البيت .. مامداها تسكر الباب وتاخذ كفف
‘‘ ع‘ـِـِنييف ‘‘
قدام كل العيله اللي كانو مجتمعين فبيت ابوها ~.
بطلب من ابو محمد
ابو محمد : الحييين اطلعي فووق ويصير خير
تجاهلت كلاام ابوها و دخلت المجلس
منيره : كله من تحت راس بنتكم
عهود بعصبيه : وش معنى شجون ،، ؟
تغريد : قالتلهم وش صارب اخر مره شافت اختها فيها
و دانا كان موترها نظرات سامي لها !
فـحبت تنصرف !
دانا : هذا مو سبب كاافي .. يالله ساره امشي معي
بصعد .. دارين فوق !
على دخلة شجوون
منيره اول ماشافتها قامت عليها مثل المجنونه
حاولت تضربها
بس شجون اقوى منها ،، عطت خالتها كفف
وقالتلها : ترى انتي مو بقوتي عشااان ،، تضربيني
اذا حاابه تعرفين وش صار فبنتك ،، انا اقولك
بإختصاار
فرااس يقاطعها : بإختصاااار ،، هالبنت زوجتي
وياشر على شجون
وبتعييش معي وببيت اهلي
رمى عليهم ورقه وقال : نسخه من عقد الزوااج
الكلل بحالة اندهااش
دخل عليهم فجاه .. وبكل بساطه يقول هذي زوجتي
؟ < ارتسمت هالعلامه على وجووه الكل
فراس وهو يسحب شجوون : شكلك ماستعديتي
شجوون : وخرر عني
انا ابي اتطلق ،، ماابيك ابيك تطلقني
فراس : هالكلااام جا متاخر ياحلو
وقرب منها بدون خجل من الكل وقال :و ولا يهمك ،، انا مجهز لك كل شي
نااصر : هيي انت ،، شتحسب نفسك
فراس ياشر لشجون على ناصر : مين ذا بعد ؟
ماردت علييه ،، وطالعت فيه بكرهـ
جا بيعطيها كف ابو محمد مسك ايده ونزلها وقاله
لاتدخل بيوت الننااس وتهيين
دانا بنفسها : هذا فارس ،، الا هو
وقالت له : انت مريض نفسيا ولا شسالفه ؟
أي بنت قدام وجهك تضربها ؟وين عايشين
فراس : هه شكلك مشبهه علي .. عالعموم انا ماراح اتكلم معكم اكثر
سحب شجوون اللي صارت دموعها تنزل وطالع فابوها
تبي تستنجد به
بس ماباليد حيله هو زوجها وماراح يقدرون يسوون شي
++++++++++++++++++++++++
هيا وهي تبكي: الله يخليك فكني .. خلااص انا بنفسي بعالجها
بيصيرلك يوم كامل .. وانتي تضرب فيني
خلاااص
بسام بقهر ويطالع بمشاري : خلاااص طلقها !
مشاري بحده : لـآآ
بسام : وش اللي لا يالطييب ،،
احنا متفقييين ،، اني يوم اقولك طلقها تطلقها
هيا وقفت بصعوبه وعلى وجهها 100 علامة استفهام
مشاري : ماراح اتنازل عن هيا
زوجتي عندك مانع ؟
بساام بعصبيه : يااصديقك ،، وقال باستهزاء : او زووجتك
مشاري : زوجتي
بسام : بكييفكـِ خل تنفعك
و طلع !
وهيا .. رمت نفسها باحضاان مشااري
مشاري وهو يمرر يده بحنان على ظهر هيا : جهزي نفسك ،، عشان بكرى نروح لبيت
وكمل ببتسامه : غرفة النوم فيه اكبر من جناحك
حست بخجل منهـ وبنفس الوقت مستغغربه !
++++++++++++
حس بدموع القهر على خده تسيل وقال : ااه يالقهر ..
ناصر : الله يلعن .. هالظرووف القاهره
مسح دموعه وطلع من المطبخ .. !
وهو بطريقه لسيارته قال لنفسه : اخ بس ،، هذا لو ماكانت وقال بغصه : متزوجه
من قبلها ~ّ
نرجع للي بداخل البيت
منيرهـ: انا طالعه ،، ولاكن بظل طول عمري حاقده عليكم
اصلا انا مدري شلون وافقت ان بنتي انا
تتزوج ولدكم ،،
عهود : بالسلامه والباب يوسع جمل
منيره ماعلقت خذت بنتها و مشت ولا عليها
من احد
::
مازالت عيونها على وليد .. اللي من يوم جا وعيونه عليها !
وهي عيونها عليه
لاهو راضي ينزل عيونه ولا هي راضيه
كااانه تحدي
صحيح نظراته توتر بس ماهتزت فيها شعره
وليد : غريبه ماعندك خبر عن محمد ( يوجهه كلامه لـ عبير )
عبير : لا للاسف .. ماخذ اخبار ناس وقـحـ...
وماكملت
وليد فهمها وقالها بصوت واطي : نفس طينتك
وطالع فيها من فوق لتحت
عبير بنفسها وتدعي من قلب: الله ياخذك يامحمد .. الله يااخذك
{ عند البنات ]
طلعت دانا لدارين
وحكت لها كل السالفه
دارين : انتي وش فيك انخبلتي
مره تقولين شفتي شجون ،، الحين تقولين شفتي اخوي فارس !
سلامات ؟
دانا : الحين مو وقتك ،، ابعرف شلوووون اخووك متزوج اختي ؟
شلون تجي ذي
دارين : اندري عنك كل يوم تخرفين لي سالفه
شجاب لجاب ؟
بس تذكرت الفتره اللي اخوها كان يسالها عن شجون ،،
وكانه مهتم فيها قالت لنفسها
معقوول ،،.. لالا لازم اروح اشوف الوضع بنفسي
دارين : انا بروح البيت
دانا : ويين بدري
دارين : انتي تقولين قال بيعيشها معنا صح
دانا : اييه
دارين : خلااص بروح واشوف الوضع وارد لك خبر
++++++++++++++++++++
يالله على اييدك .. حبيبي يالله علمني
دخلت بمدرسة حبك .. وتوني بالسنه الاولى
يالله على ايدك .. حبيبي يالله علمني
دخلت بمدرسة حبك .. وتوني بالسنه الاولى
فديتك قد ماتقدر !
تغزل فيني دللني ~
وخليني معااك اعرف فنون الح‘ـِب واصوله
يالله على اييدك .. حبيبي يالله علمني
دخلت بمدرسة حبك .. وتوني بالسنه الاولى
كذا خذني مثل طفله .. حبيبي برقه عاملني
وحفظني كلام الشوق .. وذكرني متى اقوله
ابي اسرح بهمساتك .. ونظراتك تذوبني
وابي انسى بك العالم ... وابقى بك مشغوله
يالله على اييدك .. حبيبي يالله علمني
دخلت بمدرسة حبك .. وتوني بالسنه الاولى
فديتك نسيني نومي !
وخل طيفك يسهرني ~
معاك الليل لو طول .. ياحلوه وياحلو طوله
رجيتك خذني من عقلي .. رجيتك يالله جنني
وخلي الدنيا ذي تدري .. باني فيك مهبووله
يالله على اييدك .. حبيبي يالله علمني
دخلت بمدرسة حبك .. وتوني بالسنه الاولى
مشاري وهيام ~.!
كان حاط راسها على رجله ..
ويتحسس خصلآت شعرها
هيا ابد ماكان عاجبها الوضع
بس كانت متحملهـ..
معذوورهـ،،
مشاري رفعها بمستوأإهـ..
وقرب منها .. وباسها
بس هيا على طول وخررت
رغم انه كبر بعينها ،، بس ماتدري ليه فيه شي
تحس يمنعها عنه
++++++++++++++++++++++
فرااس : يالله انزلي
شجون : مابي
فراس بدون نقاش نزل ،، وراح لها ونزلها بعنف
وقال : اللي مايمشي معي بالطيب ،، تعرفين كيف امشيه
دخل ودخلها
معه
،، وبعده بدقايق دخلت دارين ورااه
على طول طلعت لغرفته ،، فتحت الباب ،!
وشافت فراس حاضن شجون
وشجون تحاول تخلص نفسها منه
فراس : هيه يابنت ماتعرفين تطقين الباب ؟
سكرت الباب باقوى ماعندها
وتحس ان الارض فيها تدووور ~
شجوون : وخررر عني خلاااااص
+++++++++
دارين بنفسها وهي متجهه لغرفتها : مستحييل اللي قاعد يصير
اتصلت بدانا ،، وقالت لها اللي ماكانت متوقعته يصير
دارين : ليته فارس يادانا ،، كانت تنبلع
هذا فراس مو فاارس
دانا : انا بس ابي اعرف وش جاب اخوك عند اختي
دارين : هذا السؤال اللي ماله اجابه
دانا : دارين ،، مهما يصير
لانخلي مشااكل تافهه حنا مالنا علااقه فيها تفرقنا
دارين : اكـِيد ..
++++++++++
مر اسبووع .. قااسي عالكل
بالاخص على غاده و محمد
اللي تغير شكلهم 180ْ
شجون تكلم فارس عالجوال : خلاااص قلهم يجون الساعه 7 اليل ..
فارس : خلااص هالوقت اوكي
شجون : ولاتنسى الكاميرات ،، امااانه يافاارس
فارس : لا اكيد مابنساها
شجون : بعد مايخلصون منها تحررها ،، هي ومحمد
فارس : اكييد مايبيلها كلاام
كان الصمت سيد الموقف .. لدقايق
ثم قال فارس : وين اللي قالت
انت تمكنت مني مره .. مستحيل ماتقدرلي مره ثانيه؟؟
شجون سكتت
فارس : لمتى بضل اقوولك .. اني ابييك ياشجون ؟
شجون : خلااص قلت لك اللي تبيه بيصير ..
بس مو الحين
وسكرت الخط بوجهه .... وهي تحس بالغباء
+++++++++++++
الساعه 7 ~
عهود و ابو محمد كانو لحالهم
فستغلت الفرصه عهوود .. و كلمت ابو محمد
عهود : صاالح
صالح : يالبيه ؟
عهود : انا من فتره ابي اكلمك .. بموضوع
بس ماكان يمدي
والحين جا الوقت اللي اقدر اكلمك وعلى راحتنا
صالح وهو يحط الجريده .. ومبين عليه الاهتمام و الانصات لـعهود
عهود : انت لازم تشوف حل للمشاكل اللي تصير
صالح : وانا وش بايدي اسوي ؟
عهود : لازم تقتل البرود اللي فيك .. كله كووم
واللي سويته بدانا كووم ثااني
كييف اب .. يزوج بنته بهالطريقه
ولا شجون .. اللي طلعت و بعد متزوجه بالسر وانت .. مسوي طاف للموضوع
ولـ
قاطعها صالح : انا والله ماكنت ابي هالطريقه اللي تزوجت بها دانا
والله عالم .. بس هي راكبه براسها .. ماتبيه
عهود : مو هذا القهر .. ماتبيييه كيف تفهمون ؟
صالح : ماراح ينفعلها غير سامي
يحبها .. وانا ادرى ~َ
وهي اجبرتني استخدم هالطريقه معها
مع الايام بتعرفين ان كلامي صح
عهود : وشجون ؟
صالح : شجوون هذي .. لو اشوفها
راح اقتلها .. وطت راسي لا بارك الله فيها من بنت
عهود : وينك عن هالكلام من اول قدام عمامها؟ ؟
صالح : باي وجه اتكلم ؟ ولا باي عين قويه !
++++++++++++++
صحت من نومها مفزوعه ،، وهي تسمع ضحكاات الشباب
تغطي على السكون الموجود بالشقهـ
سمعت صوت الباب ينفتح
عرفت وش اللي راح يصير فيها
غمضت عيونها بقوهـ
ونزلت الدموع اللي سبق وتحشرت بعيونها
الف مره
غاده بنفسها : حسبي الله ونعم الوكيل
++++++++++
اليووم الثاني الصبااح
فراس : وين رايحه ؟
شجون : شعليك وين رايحه ولا منين جايه ؟
فراس وهو يدفها عالسرير : اذا تحسبين انك بتطلعين وتدخلين بمزاجك لا ياحلوه
مو انا اللي اخلي زوووجتي تطلع وتدخل بكيفها اوكي ياعسل ؟
قامت من السرير متوجهه للباب
مسكها من خصرها ،، بعدت ايده بقرف
فتحت الباب ،، وهو سكره
فتحته ،، وسكره
رجعت فتحته
فراس وهو رافع حاجبه : عجبتك اللعبه اشووف ؟
شجون : على تبن
فراس : شقلتي ؟
شجون : قلت على تبـ،،،
ويجيها كف
فراس وهو يمسكها من شعرها : انتي من النوع اللي ماينعطون وجه
وكل يوم لازم للهم كف عشان بس يتادبون
وعلى فكره لو تقولين هالكلام البذيء فبيتكم ،، نحنا مانسمح بهالكلآم
حنا عيله محترمه
::
{ مآ درى عن اخوهـ صقر ‘‘ اصغر منحرف ‘‘ ~.! ْ}
::
مانصحك تطاولين على اسيادك
شجون : وخرر عنني
واصلا مين سيد اللثااني ؟
مابقى الا هالاشكال تصير اسيادي
و اذا انت نصحتني بإني ماتطاول عليك ،، فأنا انصحك انك تطلقني
خلي كل مين يعيش على هواه وبكيفه
فراس : قولي يمشي على صياعته
اللي تعود عليها
مدت ايدها تعطيه الكف
بس مسك ايدها ونزلها وقال :
البقر طول عمره بقر
++++++++++
فرآس وشجون .. ياترى كيف بتكون حياتهم !!؟
وممكن يتفقون بيوم من الايام
ووش بيسوي فارس لو عرف !؟
غآدهـ.. ومحمد ‘‘ حآن وقت الافراج فعلا ‘‘
او انهم راح يضلون فتره اطول ،، ولو رجعو
كل مين راح يروح بطريقه او العكس ؟
نآآآآصر ،، كيف بيعيش !!
وهو شاف كيف آغلى ناسه رآح منه ؟
،،،
(( نهاية الباارت ))


السلام عليكم ورحمة الله وبركأإأإته
::
وصل البأأرت ،، وقراه ممتعه
++++++++

الثأأني عشر .~

::
عالساعه 1 بالييل
دخل بيتهم اللي فتره ماعتبه حتى
وشاف فراس نازل عالدرج
فارس : شدعووهـ توي جاي بتروح انت ؟
فراس : مدري مين الغبي اللي يعيش مع هالمجنونه اللي فوووق
فارس بإستغراب : أي مجنونه ؟
طنشه فراس وطلع
دارين : يقصد زوجته
فارس : زووجته !!!!
دارين : إيه
فارس : مين تعيسة الحظ ،، و من متى متزوج
ولهالدرجه ماعنيلكم شي حتى ماتبلغوني
دارين : اصلا للان محد يدري الا انا وانت
واهل البنت على فجأه درو
فارس : اها .. الله يعينكم والله
دارين : هذ1 اللي فالحين فيه
راح لغرفة اخووهـ.. يبي يشوف مين هي تعيسة الحظ على قولته
فتح الباب
وصار بوجهه علامة تعجب
شجون اللي مادققت بملامحه عدل ولا انتبهت للوشم اللي على رقبة فارس قالت : خيير ؟
مو قلت طالع
فارس : شجوون ؟
شجابك هنا ؟
شجون طالعت بفارس .. وشافت الوشم
قالت بترجي : فارس الله يخليك طلعني من هنا
مابي اعيش مع اخوك تكفى
فارس والغضب بدا يبان عليه : انتي اصلا شجابك هنا ؟
وكيف تزوجتي فرااس ؟
شجون :
طلعني من هنا الحين
بعدين افهمك
فارس بصوت عالي وهو يضرب باب الغرفه: بتطلقين من اخووي فاههمه ولالا
انتي لي مو لهـ..
وطلع بدون مايعطي شجون فرصه تجاوب على اسئلته
شجون بنفسها : اوووف كانه وقته هالثااني
دخلت عليها دارين ،، وصارت تتامل فيها
وتفكر .. فعلا كيف اخوها بيعيش مع هالانسانه المريضه
شجون بعد مانتبهتلها : خير انتي الثانيه ؟
دارين بعصبيه: لو سمحتي ،، ياليت تلزمين حدودك هنا
انا مو دانا ،، تهزئين فيني واسكتلك
شجون : اقول اقلبي وجهك ،،و انتي اصلا شعرفك بدانا ؟
دارين : شعليك انتي ؟؟
وطلعت
هنا بدت تحس انها ابد ماراح تقدر تتعايش
مع اهل هالبيت
+++++++++++++++++++
جووري ~
جوري : الحين انتي بالظبط وش تبيني اسوي فيييه ؟
حنين وهي تكلم اختها بترجي : بس تورينه انك قويه
بس لاتسوين شي فييه
ويوم يعطيك الصور خليه يولي
جوري : ههههه ،، والله البنات مساكين
حنين : يعنني إني مو بنت ؟
جوري : بنت .. بس غير كل البنات
حنين : الحين خل نتكلم بموضوعي
جوري : طيب انتي متاكده ان الصور مركبه ؟
ولا لاعبة بذيلك و مو عارفه تقولينها
حنين بخوف : لا وربي ماسويت شي
جوري : خلااص طيب ،، جيبي صوره عنوان أي شي يخصه
عشان اوصله
حنين : خلااص بكرى تعالي البيت وانا اعطيك
جوري : يصير خير
سكرت من اختها وهي متاكده ان في { إن ] بالموضوع
جوري بنفسها : اشووف الصور واحكم
+++++++++++++++++++
كان منسدح على سريره وهو يفكر بشجوون
معقوله متزوجه اخوي
لييه ،، ليه هو اللي تزوجها مو انا
لو ماخذيتك ياشجون
مااكون فاارس
وصار يحاول يفكر بـ افكار
تفصل شجون عن فرااس
وتصير شجون له ولحاله
فارس : اووه صح ،،
تذكر الاشرطهـ،، ~!
تووه بيقووم ،، ومايشووف غير اللي تدخل عليه بقميص النوم
ـالـ‘‘ مغري ‘‘ـالـ
وتسكر باب الغرفه بالمفتاااح
مشت له ،، بهدووء
وهي ماتدري اللي تسويه صح ولا غلط
وصلت عندهـ،، وهو منتظرها ترمي نفسها بحضنه
فاارس : شكلك مطوله
سحبها لهـ،، وو
####
++++++++++++++++
اليوم الثاني 4 العصر
عبير : ساره روحي قولي لناصر ينزل يتغدى
بيموت عليننا
ساره بصوتها الرجولي اللي تحاول قدر المستطاع تنعمه :
حاولت فيه مو راضي
نزل ابوهم ‘‘ ع‘ـِـِبد الله ‘‘ : السلام عليكم
عبير ودانا : وعليكم السلام والرحمه
عبد الله : وين ناصر
ساره تطالع بعبير ،،
عبير : نايم ،، مايبي يتغدى
عبد الله : اوهوو غريبه ،، ناصر يفوت الاكل
اكيد فيه شي مو طبيعي
ساره : لا بس امس شكله كان نايم متاخر
عبد الله : روحي صحيه يتغدى ويرجع ينام
ساره : خليه على راحته ،، يوم يصحى يتغدى
عبدالله: اللي تشوفينه
+++++++++++++
+++++++++++++
عند هيأإ ~
::
...: تبي تقنعني ان هذي هي زوجتك ؟
مشاري : ايه وش فيها مو عاجبك ؟
...: وع وع ،، ياشينها
مشاري : غراام وبعدين ؟
غرام : ماقلت شي غلط ،،شكلك مضيع يوم تزوجتها
مشاري : الغلط عاللي يكلمك
::
هالحدث ماراح تنساه هيا مهما يصير
وكل ماتتذكره تتذكر العنود ..~
بالنسبه لمشاري
صارت علاقتها فيه ،، احسن بكثير خلاال هالاسبوع
::
دخلو البيت من بعد ماكانو يتغدون بمطعم دارين ~
كانت بوجههم غراام ،،
{ اخت مشاري الوحيدهـ ،، شايفه نفسها ومتكبرهـ..
عمرها 19 لسانها اطول منها
مشاري وهيا : سلآم
غرام بدون نفس : وعليكم
هيا : انا طالعه ،، انام
غرام بصصوت واطي بس سمعته هيا : نومة اهل الكهف
هيا : مشاري ،، انت بتوصلني لبيت اهلي؟
مشاري : اكييد ،، اجل اخليك مع السواق
اخاف يستفرد فيك
هيا : ههههه ،، لاتخاف مايقدرلي
غرام بنفسها : يااااي ياللي ماتقدرلي ،،
++++++++++
حنين : هاه امسكي ،، هذي صوره له
وهذي ورقه فيه العنوان
جوري بدون ماتشوف الصوره قالت وكل نظرها على حنين :
شوفي ،، انتي قلتيلي صورك وانتي بالمول هاه ؟
حنين بخوف : أيـ..
جوري تقاطعها : وجهك كله مبين ؟
حنين : ايه .. ايه ولا ليه الخوف ؟
جوري : حلوو ،، ماسالتي نفسك انا ليه مو داخله مزاجي القصه
حنين : ليه ؟
جوري :
... كيف مانتبهتيله وهو يصورك ؟

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -