بداية الرواية

رواية لا تغيرت قل لي دنيتي وش تكون -10

رواية لا تغيرت قل لي دنيتي وش تكون - غرام

رواية لا تغيرت قل لي دنيتي وش تكون -10

سارا فهمت كلامه لكن فهمت حركاته و كانه يبي يوديها مكان له علاقه بخالد، مشت سارا مع احمد لجهه غرف معزوله شـوي ، حست ساعاتها بالخوف، الغرفه هذي كانها خصصت لشغلات ما يبي الشخص اللي يروح لها الباقي يشوفون هو ايش يسوي..
اشر احمد على باب قربت سارا منه و فتحته بعد ما سمت بالرحمن ،، و كانت الصدمه..
خالد كان على السرير و جنبه حرمه اجنبيه، ملامحها ما كانت واضحه، لكن منظرهم كان.....
سارا: ااااااااهههههههههههههه
صحى خالد من النوم و شاف سارا قدامه تصيح و منهاره على الارض.: سارا!!!!
التفت حوليهم لما انتبه انه كان من غير ملابـس و جنبه حرمه غريبه عليه بوضـعيه : سااارااااا
سارا ما كانت قادره تتحمل طلعت من المبنى و ركضت في اتجاه مواقف السيارات ركبت في سيارة ام خالد و طلبت من السواق يمشي من هنا...
و بين ما كان السواق يحرك انتبهت على سارا على خالد اللي كان يركض ورها و ركب سيارته و لحقها.. لكن ما قدر ابـدا يوصـل لها،، لانها اختفت نهائيا...
رجع لبيته و ما لقاها، رجع لشقته و ما لقها سأل الجيران و اهله كلهم محد شافها .. اختفت سارا اختفت ولها أي رجعه.....
حس خالد بعد بحث استمر اسبوع كامل انه خسـر سارا للابد و انها ما راح ترجع له ابـدا : شلون تتركه و هي اللي قالت يوم تزوجه انه لو يخيرونها راح تختاره هو على كل شيء حتى اختها ...
تذكر خالد هنادي اللي عند المربيه من اسبوع، حس انها مسؤوليه زياده على كتفه، هو ناوي يرجع للندن بعد فتره.. اخذها لبوسـعود موظف بسيط عندهم في الشـركه وعنده عيال ممكن تختلط فيهم و هو محتاج كم ريال يساعدونه و يساعدون عائلته في مقابل الاعتناء بهنادي....
-
-
-
-
الوقت الحالي..
خالد وهو لحد الحين يطالع صـوره سارا: ياليتني ظليت طول عمري معتقد انك رحلتي عني كعقاب لي على خيانتي...... و لا عرفت الحقيقه بعد ثلاث سنوات...
حبيبتي صدقينـــــــــــي قلبـــــــي محتاجلــــــك
من أول مــــا سمــــع صوتـــك وهو ينبض بحبك
عذبتيني و سحرتيني يا أحلى من الخيـــــــــال
وقلبــــــي يندهلـــــــــــك محتاجـــــــــك أبيــــــــك
من جمالك خاف القمر إنك تحلي مكانـــــــــه
ومن ضحكــــــة منـــــــك غاروا منهــــــا عذالك
شفايفك عذبت كل من نظر فيهــــــــــا و احتار
هو يقدر يوصل لها و إلا تصير من ضــرب الخيال
عيونك ذوبت كل من ســـــار على دربــــــــــك
برمش منــــــــك تمشـــــــي العالـــــم و تحكميــــه
صدقيني قصيدوة كتبتها بقلب صادق و حساس
يتمنى منـــك إنــــــــــــــك تبادليــــــــــه الشعــــــور
عشانك أكتب أبيـــات و قصائـــــد ودواويــــــن
ومن شانك أقطع بحار العالم من أجل لقياك
وياليت حبي لك ما يصير من ضرب الخيــــــال
وصدقينـــــي مشتـــــــاق ولهــــــــان لشفتــــــــــــك
أرحمي قلب من الحــــــــــــب ما ينــــــــــــــــام
يا ليت تتكرمي وتتواضعي وتقولي ( أحبـــــــــــــك)


...
التوقعااات:
هل سارا فعلا انحاشت عن خالد؟
خالد راح يتزوج هنادي؟
اسماء بتتزوج تركي؟
ناصـر ناوي على ايش؟
.
,
.
اكتبوا التوقع اللي تبونه
بعـد معانه اخيراا رضى اخوي يعطيني الوصله
طولت لكم البارت علشان تستانسوووون ^_^
ساامحووني اذا في اخطاااء اوكي ^_^
ابي ردود تفرحني على كل هذا التعب اللي تعبته ^_^
ان شاء الله البارت يعجبكم ^_^
-
-
-
مرتاح ولا يتصنع قلبك الراحه
شايل في خاطرك ولا البال متهني
مجروح ولا شفى قلبك من جراحه
زعلان للحين والا راضيٍ عني
شخبار قلبك عسى ما فارق افراحه
ادري جرحتك وشلت بخاطرك مني
خسران بعدك وقلبي ضاعت ارباحه
غلطان ادري وابي منك تسامحني
تدري عيوني بغيابك ما هي مرتاحه
تبكي على فراق طيفك وانت ذابحني
ياللي ذبحني غلا شكرا على رماحه
اللي طعني بها وما يوم ريحني
جيتك من الشوق والاشواق ذباحه
اسال عيونك عسى للحين تذكرني
راضي بجرحك وانا ما اتصنع الراحه
تكفى عشاني ابي ترجع وتسمعني
البارت الحادي عشـر:
في شـركه خالد كانت مريام جالسه على اعصابها، الوضع كان فعلا غريب، خالد رجع للشغل بعد ما كان تعبان و مع ان الدكتور طالب منه يرتاح، وبعدها دخل احمد و طلع و دخل تركي و رجع احمد مره ثانيه مع ابوه و طلع احمد و بوتركي و بعد فتره طلع وراهم تركي و دخل محامي خالد الخاص، وطول عنده و بعدها طلع بعد ما عطاها نظره غريبه، الجو فعلا كان متوتر.
خالد على الانتركم: ميرايام!!
ميريام: Yes!
خالد: تعالي ابيك!
ميريام: حاضـر.
دخلت ميريام و قربت من خالد اللي كانت قدامه مجموعه اوراق، اشر لها تجلس وهو مبتسم ببرود.. و عطاها ثلاث اوراق ثنتين كانت نفس اللون و الثالثه مختلفه.
خالد: هذول لك!
من غير تفكير ميريام بدت تقرا و توسـعت عيونها و ارتسمت ابتسامه كبيررررررررره على وجهها، كانت الورقه الاولى عباره عن صك ملكيه شقه في افخم احياء لبنان باسم ميريام، والثانيه كانت عباره عن تحويل مبلغ وقدره ثلاث ملايين ريال في حسابها الشخصي.. من الفرحه قبل لا تفتح ميريام الورقه الثالثه .. قامت من مكانها و راحت لعند خالد
ميريام: thaaaaaaaaaaank you babe,,, thank you
خالد حط يده قدامه علشان يمنعها من انها تقرب منه اكثـر: اقري الورقه الثالثه اول وبعدها اشكريني..
من غير تفكير بس الابتسامه اختفت من نزلت وجهها و قرت الورقه الثالثه: Why??????????
خالد: انا ما وعدتك اظل معك للابـد.
ميريام و الدموع و نظرات الحزن حلت محل الابتسامه: بس انا باحبك!!
خالد: بس انا ما اقدر ابادلك هذي المشاعر، انا اعطيتك اللي يضمن لك حياة سعيده في بلادك ،، جربي حظك هناك و ان شاء الله تلقين اللي يسعدك و يحبك بحق..
ميريام بصدمه: في بلادي؟؟ انت حتى ما بدك تخليني شوفك حتى!
خالد غمض عيونه و رجع راسه لورى: هذا افضل لنا احنا الاثنين،، وعلى فكره انت منتي الوحيده اللي طلقتها ..
ميريام بفضول: مين هيــفاء؟ سـالي؟ مديحه؟
خالد: سالي كلمتها من شوي، ومديحه بتصل عليها الحين؟؟؟
ميريام: وهيفاء؟؟؟
خالد: في القريب العاجل،، مع السلامه يا ميريام، سلمي عهدتك و اخذي مستحقاتك من عند المحاسب..
طلعت ميريام و الدموع اربع اربع على خدها، شكلها كسر خاطر خالد مع انه تزوجها لانها كانت تتلزق و هوي كان محرم هيفاء على نفسه.. ما قصـر معها و هي هما ما قصـرت حبته من كل قلبها لكن للاسف كان حب من طرف واحد ...
لما شاف خالد خيال ميريام و هي يغادر الغرفه تنهد وفتح ازاير ثوبه و بدأ يطالع السقف بتعمق..
خالد: مستحيل ياخذ احد فراغ قلبي اللي اخذته معاها في اليوم اللي رحلت فيه..
-
-
-

بـعد ثلاث سنوات من اختفاء سارا..

خالد كان يركض و التعب متملك كل جزء من جسمه في ممرات المستشفى الطويله، رجع من لندن و ترك امتحاناته اللي على الابواب و ترك الدراسه اللي المفروض يتفرغ لها و ترك معها كل شيء في سبيل انه يرجع و يشوف ابوه اللي وصله خبر خسارته و اصابته بازمه قلبيه...
شاف خالد الدكتور و هو يطلع من غرفه ابوه ركض صوبه و مسك كتفه: ابـوي؟؟؟ شلون ابوي يا دكتور؟؟
الدكتور: انت خالد؟
خالد: أي نعم يا دكتور توني وصل من لندن!!!
الدكتور: بصراحه انت تدرس طب يا سيد خالد و عارف خطوره الازمه القلبيه لشخص في عمر ابوك ووضعه الصحي..
خالد اكتفى بهز راسه.
الدكتور: احنا سوينا اللي علينا و الباقي على الله ثم على استجابته للعلاج خلال الايام الثلاثه القادمه.
خالد اخذ نفس عميق: الله كريم.
الدكتور: سيد خالد، ادخل و سلم على ابوك، من طاح و هو ينادي اسمك!!
خالد: ان شاء الله.
بـعد الدكتور عن باب الغرفه و سمح لخالد بالدخول ، كانت الغرفه بيضاء جامده في وحده العنايه المركزه، في منتصفها سرير كان عليه ابوه و الاجهزه كلها من حوله و موصله فيه.. تراجع خالد خطوه و قرب خطوتين في اتجاه السرير، ابوه اول ما شافه مد يده و حاول يقوم، بس خالد مسك يده و رجعه مكانه.
خالد بحزن: سلامتك يا الغالي!!!
بوخالد: خالد !!......... انا كنت خايف امـــــوت قبل لا اشــوفك!!
خالد: لا تقول كذا، راح تتعافى ونرجع البيت وانا خلاص ما راح اسافر بعد اليـوم، راح اقـعد معك و اريحك من الشغل...
بوخالد: لا يا خالد لا... انا حاولت بكل طريقه ممكنه احرمك من انك تصير طبيب،،، ضايفتك وانت تدرس علشان ما............ تحصل نسبه عالي،، عارضت سفرك و بعدك عني......... بكل الطرق عطيتك شقه عاديه ومصروف بسيط بس علشان تكره الدراسه و ترجع لي ،، لكنك تمســــــــــــــكت....... في دراسـتك و ما سمحت للظروف تمنعك منها، لكن حتى ..........غير قصــد ضايقتك بمرضي وانت على ابواب الامتحانات!!
خالد بابتسامه خادعه: لا تهتم اقدر اعيد الامتحان في أي وقت ابي انت بس ارتاح علشان تتشافى بسرعه و اقدر ارجع اكمل.
نزلت دمعه من عين بوخالد لما سمعه كلام ولده: بس انا ما استحق منك كل هذا الحب و التضحيه!!
خالد: افاا يا بوخالد اذا ما حبيتك احب منو؟؟
بو خالد: حتى وان قلت لك ان دراسـتك ماهي الشيء الوحيد اللي حاولت اخذه منك، وان هذا الشيء عكس دراسـتك نجحت في اخذه؟
خالد بثقه شبه مهزوزه: ايا هذا الـشيء فانا.......
بوخالد قاطع خالد وهو يتنفس بصعوبه: سارا...
خال توسعت عيونه و هو مستغرب ايش اللي ذكر ابوه بالذات بسارا بعد كل هذا الوقت: سارا؟؟؟؟
بوخالد و دمعه ثانيه تنزل من عينه: انا اللي حرمتك سارا يا خالد.........
خالد بصـدمه: ايش؟؟؟؟؟؟؟
بوخالد: من ثلاث سنين لما كنت معنا في الاجتماع حطيت لك منوم في العصير و في الاكل و لما تأكدت انك غبت كليا عن الوعي نقلتك المزرعه و اتفقت مع السكرتيره تمثل دور العشيقه مقابل مبلغ ضخم.... كل همي كان ان سارا تطلع من حياتك ...خصوصا بعد ما عرفت من عبدالله حقيقتها ...
خالد بصدمه اقوى و هو يضغط باصابعه على يده بقوه: عبدالله ........ ليش يبه ليش؟؟؟؟
بوخالد: لكـن........ هذا ما كان الشـيء الوحيد اللي سـويته؟؟
خالد: ها؟؟
-
-
بعد ساعه مع اختفاء سارا:
بو خالد كان متوجه لبيته الضخم و اللي كان متأكد انه خالي لان ام خالد اخذت الخدم كلهم معها للمزرعه، الابتسامه ما كانت مفارقه وجهه، خطته نجحت و سارا هربت و هي تظن ان خالد يخونها، و كذا راح تطلع من حياته و من حياة عائلته و حتى الطفل احتمال تنزله اذا حست انه راح يعيق حياتها في المستقبل و ان تمسكت فيه و هو شيء مستحيل من وحده لها ماضي مثل سارا فهم مالهم شغل فيه و متبرين منه حتى قبل لا ينولد..
كانت الاعتقادات و التخطيطات المستقبيله شاغله تفكير بو خالد من اللحظه اللي بلغها فيها بو تركي بنجاح الخطه بس قطع تفكيره صوت سمعه من عند باب البيت، كانت في مره واقفه عند الباب و تضربه بكل قوه و هي تأن و تبكي..
بوخالد: نعم؟؟
التفتت المره و رفعت غطاها عن وجهها : عمي؟؟؟
بوخالد: سارا؟؟؟؟؟
سارا و هي تمسح دموعها و تقرب منه : كنت انتظرك!!!!
بوخالد ما توقع ابدا انها تلجأ له كان متوقع انها تروح من غير رجعه: ماذا حدث؟؟
سارا: خالد خاني !!!
بوخالد وهو يتظاهر الصدمه: مستحيل!!
سارا وهي تبكي: لو ان احدا اخر قال لي لما صدقته، لاني كنت متأكده ان خالد لا يمكن حتى انه يفكر في خاااينتي لكني رأيتـــــــــــــه بعيني!!!!!!!!!!!!!!!!!!
بوخالد حس ان سارا شبه متردده في ترك خالد فقرر يستغل وضعها ويكرها فيه اكثر: تعالي يا سارا...
فتح بو خالد الباب لسارا و دخلوا لغرفه المكتب و بعد ما حس ان سارا هدت شوي بدأ يساومها...
بوخالد: والان يا سارا ماذا تريدين ان تفعلي؟؟
سارا والدموع رجعت تسيل من عينها بعد توقف ثواني : لا اعرف..
بوخالد: يجب ان تتركي خالد!!
سارا بصدمه من كلام عمها: اترك خالد؟؟؟
بوخالد: يجب ان تأدبيه على تصرفه نعم، ارحلي و اتركيه دعيه يتعذب وان كنتي لا تستطيع العيش من دونه فاطلبي أي مبلغ وانا مستعد ان اعطيك اياه..
سارا بقوه: هذا مستحيل!!
بوخالد: ماذا؟
سارا: مستحيل ان اترك خالد!!
بوخالد: بعد كل الذي فعله..
سارا: ان خيرت بين خالد وبين أي شيء اخر في الدنيا فساختار سعادته على كل شيء !! وسعادته هي في ان اكون بقربه وان رحلت فان خالد سيحزن ولهذا سابقى واتحمل رويته مع الاخريات، وعندما يطلب خالد مني الرحيل بنفسه فسوف ارحل و اضمن له سعادته مع غيري..............
بوخالد بدت اعصابه تثور بعد كل اللي سواه للحين متمسكه فيه: يعني مانتي ناويه تتركينا في حالنا يا ؟****؟**
سارا ما فهمت كلامه وحست بخوف من نبرة صوته اللي علت: عمي؟؟؟
بوخالد قام من مكانه ووجه معصب : مستحيييييييييييييييييييييييل اسمح لك تحطمي كل اللي بنيته.
بوخالد مد يده ومسك طرحتها و سحبها ، سارا خافت و ركضت بعيد عنه بس بوخالد كان اقوى منها و مسك سلسالها الطـولي ((هديه خالد)) وسحبهاااااااااااااا فيه بقوه..
سارا وهي تتألم كان بوخالد يخنقها بالسلسال بقوه: عمــــ..ي ... تــوقـ...ف ..ارجـــوك...
بوخالد وعيونه حمر من كثر ماهو معصب: خالد ولدي الوحيد وسندي في المستقبل مستحيل اتركه يضيع مني،، كنت أظنك نزه وراح يتركها بعد فتره (( اللي قاله له بوتركي في البارت اللي فات)) بس انتي ثبتي عمرك بالحمل وفوق هذا ان ظلتي في هذا العالم خالد راح يدور عنك دايما وراح يلقاك!!!!!!!!! لازم تموتين،، لااااااازم تطلعين من الدنيا اللي هو فيها!!!!
سحب بوخالد السلسال بقوه اكثر مما خلى الدم يطلع من فم سارا اللي بدت تأن وتشهق بصعوبه: خ ... خــ خــــااااالـــــــــــ......د.....
وانزلت يدهاا اللي كانت تحاول تفك يد بوخالد معلنه رحيل روحها من جسدها، بوخالد بعد ثواني قليله شال يده عن سلسالها اللي هو الشيء الوحيد اللي كان مثبت جسمها و سقط جسمها على الارض.. صوت سقوطها على الارض رجع بوخالد للواقع وانتبه على اللي سواه.
حط بوخالد يده على فمه وهو منصدم قتلها ،، قتل سارا زوجة ولده،، قتل سارا حبيبة خالد... ايش التصرف الحين؟؟؟؟؟؟؟؟
بعد نص ساعه دخل بوتركي اللي اتصل عليه اخوه وطلب منه يجي ضروري، استغرب بوتركي من منظر الغرفه ومنظر اخوه، الغرفه كانت مظلمة والكراسي مبعثره في غير أماكنها ووسط كل هذي الفوضى بوخالد حاط ايده على راسه و جالس على الارض قريب من شيء او شخص.
انصدم بوتركي وهو يشوف جسم سارا الميت على الارض: بوخالد!!!!!!!!1 ايش هذا؟؟؟؟؟؟
بوخالد: ما كان قصـدي والله!!!!
بوتركي: وايش ناوي تسوي الحين!!!!!!!1
بوخالد: ماادري ما ادري؟؟؟؟
بوتركي: لازم نتخلص منها !!! قبل لا يرجع احد ويشوفها
بوخالد: نتخلص منها!!!!!1
بوتركي: اكيـــد تبي خالد يرجع ويعرف انك ذبحت زوجته وولده!!!!
بوخالد: واذا تخلصنا منها ماراح يعرف!!
بوتركي: اكيـد و راح يعتقد انها انحاشت عنه لانه خانها!!!
بوخالد: واشلون ناوي تتخلص منها؟؟؟
ركض بوتركي للمطبخ ورجع ومعه اكثر من كيس زباله، لف جسم سارا فيه: ساعدني نحطها في السياره
بوخالد: ايش ناوي تسوي؟؟؟
بوتركي: يعني ايش بسوي بنظرك بندفنها برا الرياض في مكان محد يعرفه، وما ابي مخلوق يعرف بالسالفه لانهم ان عرفوا روسنا كلها بتطير...
بوخالد بخوف: اللي تشوفه.
وسـوا بو خالد اللي قاله اخوه وراحوا منطقه معزوله شـوي بعيده عن الرياض وادفنوا سارا من غير لا احد يعرف شيء عنها وظن الكل انها انحاشت عن خالد.. حتى خالد نفسه
-
خالد وهو يسمع كلام ابوه حس ان دموعه تنزل بقوه من عيونه: انت قتلتها!!!!!
بوخالد: سامحني يا خالد!!!!!
خالد بعصبيه: اسااااااااامحك؟؟؟؟ تبيني اسااامحك بعد ما ذبحت زوجتي اللي احبهاااااااااا بعد ما ذبحت ولدي اللي ما عرفت بوجوده!!!! بعد ما تركتني ثلاث سنين متعلق بامل هو انها بيوم ممكن ترجع لي انه ممكن في يوم اشوفها مره ثانيه، اني اعتقدت طووووووول الثلاث سنين ان قلبها قسى علي وتركتني اتعذب لفراقها!!!!!1 تبيني بعد كل هذا اسامحك..
بوخالد مد يده لخالد حاول يمسكه بس خالد دفعها عنه وطلع من الغرفه :خالــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــد!!! !!!!!!!!!!
بعد اللي صار خالد طلع و ما رجع لابوه في الغرفه في اليوم اللي بعده سمع خبر وفاته، كبت خالد اللي صار في قلبه وقتها و ما حب يطلع ابوه قاتل او انه تهاوش معه قبل موته، لكن غضبه من عمه دلل ان بوخالد بلغه بالحقيقه حاول بوتركي انه يتجاهل معامله خالد القاسيه له و يستمر في الشغل معه، خالد ترك الدراسه و تفرغ لاسترجاع ثروتهم اللي ضاعت علشان ما يبقى عنده وقت يتذكر فيه سارا و يحزن على اللي صار لها، ونجح نجاح باهر لكنه عاقب بوتركي في انه سجل كل شيء باسمه وما ترك لابو تركي أي شيء باسمه و ظل يذله على اللي سواه طول الوقت... اما عبدالله فخالد طرده من حياته نهائيا و قرر يتجنبه للابد حتى بعد ما شغل عبدالله الفلوس اللي عطاه ايها بو خالد ثمن لسكوته على اللي صار و فتح المستشفى ما فكر خالد يزوره او يعالج عنده مع انه من احس الاطباء في المملكه.
-
-
-
الذكريات مرت على خالد بالم فضيع ماضي حاول ينساه بس ما قدر ، لكنه اكيد راح يصنع له حياه جديده واللي ما عاشه مع سارا راح يعيشه مع غيرها ..
سحب خالد مبايله و اتصل على سـعود ..
سـعود: الو؟
خالد: هلا سـعود !!
سـعود: سيد خالد؟؟؟؟
خالد: سـعود من غير مقدمات ولا رسميات انا ابي اختك هنادي زوجه لي
سـعود: ايش؟؟؟
-
-
-

بـعد كم ساعه، في بيت بوسـعود:

هنادي كانت في غرفتها ما طلعت منها من رجعت من المستشفى تقرا مسجات ريم القـديمه، ودموعها تنزل بصمت..
" تدرين ان زوج المستقبل من اليوم يحوس يدور الجزمه ماهو لاقيها مع انها كانت قدامه طول الوقت كل هذا مستعجل يروح يشوف نتيجه الفحص"
" حياااتي مين قدك بتشوفين اليوم حبيب القلب لما تسوون الفحص"
"تدرين ان خطيبك راح اليوم يفتر على محلات الاثاث مع ان امي تقول له توو الناس".
.كانت كل ما نزلت تقدم المسجات وترجعها لذكريات صارت مستحيل تعود او تعيشها بعد اليوم :
آآآآه نـــااااصر....
هنادي لما سمعت ان صوت الباب يتبطل، امسحت دموعها و رفعت راسها علشان تشوف اللي دخل و مثل ما توقعت كانت امها..
ام سـعود: هنااادي!!
هنادي: اهااا هلا يمه!!!
قربت ام سـعود من بنته وقـعدت على السـرير: ليش حابسه عمرك؟؟ يا هنادي سعود غلط يوم شك فيك و غلط اكثر لما ضربك بس مثل ما تعرفين هو بزر يحاول يظهر بمظهر الرجال و مالقى غير الضرب لما حس بانك ضعتي وانتي مسؤوليته !!!!!!
هنادي: بس انا اخته، تربيتك وتربيه ابوي الله يرحمه اشلون توقع اني ممكن اكـوووون.... استغفر الله ..
ام سـعود: هنادي يا حبيبتي حاسه فيك و عارفه انه صعب عليك تتقلبينه بعد اللي صار ، بس لازم تنسين، علشان خاطري..
هنادي: ما يصير خاطرك الا طيب، بسامح سـعود، أي طلبات ثانيه يالغاليه؟
ام سـعود ابتسمت ولمت بنتها قريب... : يالله البسي و انزلي معي خواتك مسوين فارتي
هنادي باستغراب وعلى وجهها نص ابتسامه: فارتي؟؟؟ قصدك بارتي؟؟
ام سعود ضحكت: فارتي بارتي نانتي اللي يصير المهم صديقاتهم موجودين بيتحمدون لك السلامه لا تطولين !!
هنادي بابتسامه: ان شاء الله .
بدلت هنادي وحطت لها ميك اب خفيف علشان تخفي الكدمات اللي بوجهها و نزلت مع امها، استقبلوها صديقات مها ومنال ، بدور ودانه و اسرار و بالاحضان و الضحك والسوالف..
لما كانوا صغار بدور ودانه واسرار كانوا معجبين بهنادي لانها كانت حلوووووووه حييييل و شاطره ومأدبه و حتى بعد ما كبروا مازلوا يحبونها و يعتبرونها فرد سادس في شلتهم..
بدور بضحك: دانووو يا الدبه بسك خلصتي الحلااا!!!!!
دانه: انا اللي خلصته والا انتي يا الطويل، شكله الشحم بدل ما يصير بالعرض عندك يصير بالطول!!!
بدور: انا طويله وحلوه عكسك يا الدبه و الجيكره!!
مها: اقـــــول خوات سندريلا ايشرايكم تكرمونا بسكووووتكم شوي!!
بدور و دانه بنفس الوقت: احنا خووووووات سندريلا!!!! اجل انتي ايشتطلعين؟؟؟
مها: سندريلا طبعا ههههههه
منال و هي تغمز لها : ومين الاميـــــــــــــــــر ؟؟
حمرت مها و قرصت يد اختها من غير لا احد يحس، وبررت : ما ادري
دانه و بدور و اسرار ضــحكوا اما اسماء و هنادي ما كانوا دارين عن شيء..
اسرار: ايشرايكم نعلب لعبه نغير فيها جو؟؟؟؟
اسـماء: فكره حلوه بس ايش تبون نلعب؟؟؟
منال بخبث و هي تطالع اختها : صراحه ولا جرأءه
مها: لا ما ابيها سخيفه !!!
بدور بثقه اعترضت : لاااا يا حبايبي انا جايبه لكم فلم هندي روعـــــــه اعطي كل وحده الف ريال ان شافته و ما بكت!!
دانه: افففففف ومن وين لك يا الشحاذه الف ريال لكل وحده ..
اسرار: قصـدها ان شيء مستحيل انك تشوفينه و ما تبكين يا ذكيه ؟؟
دانه: قصـدك انا غبيه؟؟؟
مها : لا يا حلوه انتي مو غبيه الا سووووبر غبيه...
دانه بعصـبيه قامت و بدور و منال يتظاهرون انهم يمسكووونها : هدوووووني عليهااااا
هنادي ما قدرت تمسك نفسها اكثــر و انفجرت من الضـحك..: هههههههههههههههههههههه بس خلاص بلييييـز ماني قادره اتحمل هههههههههههههههههههههههههههههههه..
بـدور وهي تكمل ضحك: ههههه لا تخافين حبيبتي ثووواني و راح تبكين من الفلم..
بـعد ثواني جهزوا القـــعده و الشيبس و البيسبي و شغلوا الفلم (فيـرزارا : للي ما يعرفونه الفلم روعه لشاروخان و بريتي زنتا و راني مكرجي ، رووووووووووووووعه بكل معنى الكلمه )
-
-
في نفس الوقت في مجلس الرجال
كان سـعود قاعد على اعصابه و هو يسـمع كلام عبدالله اللي جاي وسيط بينه و بين نـاصر اللي جاي يأكد موعد ملكته مع هنادي..
عبدالله: يا سـعود الرجال غلط و الانسان ماهو معصوم من الغلط مثل تعرف، البنت للحين شارينها.
سـعود تأفف : والمطلوب؟؟؟
نـاصـر بثقه زايده: تظل الملكه على موعدها
سـعود: والله؟؟؟
عبدالله: كأن كلامنا ماهو عاجبك؟
سـعود: بصراحه أي ...
نـاصر و هو يحاول يتمالك اعصابه: ليش؟
سـعود: ناصـر يوم خطبت اختي المره اللي فاتت واقفنا و رحبنا فيك لانك رجال و النعم فيك و البنت ما كانت مرتبطة وقتها لكن بعد رده فعلك المره اللي فاتت.....
قاطعه عبدالله قبل لا يكمل: قلت لك ان اللي صار رده فعل طبيعيه لشخص في مكان ناصر، انت بنفسك سويت اللي اسوء منه!!!!
سـعود: من قالك اني رافض ناصر علشان اللي سواه في المستشفى؟؟
نـاصر: اجل ليش رافض نحدد الملكه؟؟؟؟
سـعود: لان في الوقت اللي تخليت فيه عن خطيبتك و هي في امس الحاجه خطبها واحد ثاني احسن منك بمليون مره و ملكته عليها الاسبوع الجاي....
نـاصر قام من مكانه وهو معصب : ايش
عبدالله: اشلون توافق على واحد ثاني و انتي معطي كلمتك لناصـر؟؟؟؟
سـعود حس انه محاصر بس قرر يقولها و اللي فيها فيها : تصرف ناصر في المستشفى حسسني انه ماعاد يبيها و الرجال اللي خطب هنادي ما ينرد و افضاله علينا كثير،، ما قدرت اقول لا…
نـاصر: منووووووووو؟؟ منو اللي تجرأ و فكر ياخذ خطيبتي…
سـعود: خالد الــ…….
عبدالله توسـعت عيونه و انصدم لما سمع الاسم: خااااااااالد ؟؟؟
نـاصر: هنادي ما يااااااااخذهاااا احد غيري لو ايش يصيييييييييييييييييير …
سـعود بعصبييييه : اعلى ما في خيلك اركبـه…..
عبدالله وقف ناصر من انه يسوي اي حماقه و سحبه معه لبراا
سـعود فتح ازاير ثوبه و اخذ نفس عميق و هو يدخل اصابعه في شعر و تنفس بصعوبه: وينك يا يبا، والله المسؤوليه كبيره علي..
-
-
-

في غرفه البنات

......
Zindagi, le ke aayi hai, beete dinon ki kitaab
من اجل احلى الاوقات الماضيه اطوى صفحات كتابى
Ghere hain, ab hamein, yaadein be-hisaab
وانا محاط باذكريات الجميله التى تتلو على حسابى
Bin poochhe, mile mujhe, kitne saare jawaab
بدون اسئله وجدت الان ما اردت من جواب
Chaaha tha kya, paaya hai kya, hamne dekhiye
انظر ما الذى تعلمته من اجلك وماذا اصبحت من اجلك
Dil mein magar, jalte rahe, chaahat ke diye
لكن فى قلبى تشتعل نيران الحب
Tere liye, tere liye
فقط من اجلك كل هذه السنين
Kya kahoon, duniya ne kiya, mujh se kaisa bair
كيف اصف وحشية هذا العالم
Hukam tha, main jiyun, lekin tere baghair
امرت ان اعيش 000 لكن بدونك
Naadaan hai woh, kehte hain jo, mere liye tum ho ghair
غير معقول اولئك الذين يقولون لى انك غريب عنى
Kitne sitam, hampe sanam, logon ne kiye
اثقل هذا العالم كتفى بمحن كثيره
Dil mein magar, jalte rahe, chaahat ke diye
لكن فى قلبى تشتعل نيران الحب
Tere liye, tere liye
فقط من اجلك
Tere liye, ham hain jiye, honton ko siye
من اجلك انتى عشت كل هذه السنين بشفاهى مغلقه
Tere liye, ham hain jiye, har aansoo piye
من اجلك انت عشت كل هذه السنين اجفف دموعى
Dil mein magar, jalte rahe, chaahat ke diye
وفى قلبى نيران الحب
Tere liye, tere liye
فقط من اجلك كل هذه السنين
بعد فتره من المشاهده المستمره نزلت دموع البنات السبع كلهم بما فيهم هنادي اللي كانت تبكي لاسباب ثانيه، الفلم كان عباره عن تضحيه شاروخان الهندي لبريتي الباكستانيه و ضحى بحياته علشانها 22 سنه.
دانه تبكي و هي تاكل الشبيس بشراهه كانه تحط حرتها كلها فيه : والله انه فلم!!!!
بدور : اكيد فلم علبالك كارتووون؟؟؟
دانه: لا يا غبيه قصدي فلم يعني فلم قصه روعه...
بدور: اهااا فهمت والله عبالي شيء ثااني..
منال: هي انتوا الثنتين اكرمونا بسكوتكم نبي نكمل الفلم بهدوء مو كافي علينا بكي اسوره؟؟؟
اسرار كانت تبكي و تصيح بصوت عالي اصلا هي تبكي على اتفه شيء فشلون تكون رده فعلها على شيء مأساوي مثل فيرزارا: ه اه حرام عليكم والله .... اه .... اه ...ان قصتهم .....تقطع القلب..
مها الي كانت اقل تأثر فيهم: هي حزينه شـوي بس ما تستاهل كل هذا البكي منكم...
منال: وووواااي ما كانك قبل شوي تمسحين دموعك كل ما نزلت علشان ما نشوفها هههههه..
مها: حياااتوو هذي الدموع ماهي من الفلم هذي الدموع طلعت لاني كنت اتثاوب من الملل..
اسرار: مها بسك كذب حراااااااااام.
دانه: ماهي بس هي اللي تكذب شاروخ اكبر كذاااب.
بدور: نعم؟؟؟؟ منو هذي اللي تقول عن شاروخ كذاب هدوني عليها!!!
دانه: انا عندك مانع؟؟؟ اصلا مافي رجال في الدنيا يضحي بحايته علشان مره اصلا ما في شيء اسمه حب من الاساس!!!!
بدور: لا يااحياااتي في حب الدنيا ،، بس في مكان واحد عند الهنود،
منال وهي تغمز لمها: هههههههههههههههههههههه صح كلامك
مها عصـبت و كانت بترد بس اسرار سبقتها: ليش انتوا تفكرون كذا، اصلا الحب موجود بس الحب اللي قبل الزواج هو اللي ما هو حقيقي!!
منال: وانتي الصاجه!!
دانه: انا مايهمني يحبني و لا ما يحبني اهم شيء يكون عنده فلوووووس !!!
بدور: وووووووع اصلا أيش فايده الفلوس اذا كان وجهه على قوله المصريين يأطع الخميره من البيت،، لا يا عيوني اهم شيء يكون مزيووووووووون..
دانه: وعع ايش ابي بزينه اذا ماعنده فلوس يعيشني فيها !!
بدور: وايش فايده الفلوس اذا تخرعت في وجهه كل يوم الصبح لما اقوم من النوم؟؟؟
مها: عاد تدورن ان الصفتين هذووول موجودين في بو عبدالعزيز؟؟؟؟
البنات كلهم ماعدا منال: بو عبدالعزيز؟؟؟
منال وهي تغمز لاسماء: ههههههههه تروك خطيب اسووومه ... انا ومها قررنا نسمي اول ولد يجيبونه عبدالعزيز على اسم ابوي الله يرحمه..
اسماء حمرت و قرصت اذن مها ومنال اللي احرجوها ثانيا منو هم علشان ينادون تركي تروك ، هي بروحها لها الحق تسوي كذا..
هنادي استغلت انشالغهم و صـعدت لغرفتها كانت كلمات شاروخ في الفلم مأثره فيها حييييييل،، تذكرت ناصر لما كان دايما يقولها انه ابدا ما راح يتخلى عنها و انه دايما راح يكون جنبها و ما راح يخليها محتاجه أي شيء، لكن للاسف ناصر خذلها و تخلى عنها و عن وعده لها في اول ازمه تواجههم.
دخلت غرفتها و تمددت على السرير و سحبت موبايلها بتكمل قرأة مسجات ريم، استغربت ان في في رقم غريب متصل عليها عموما هي ما ترد على أي رقم غريب مهما اتصل بس فعلا غريبه يتصل عليها احد 11 مره في هذا الوقت المـتأخر صج قله ذوق طلعت من السجل و لقت مسجين من الرقم الغريب..
" هنـادي انا نـاصـر ، اسف على الازعاج اخذت رقمك من ريم بالقوه لانها ارفضت تعطينتي اياها، هنادي انا مازلت عند وعدي وللحين شاريك و ابي قربك،، هنادي انا احبـــــــــــــــــــــــــــــــــــك"
هنادي نزلت دموعها و هي تقرا المسج ، معقوله ظلمت ناصــر معقوله اللي قاله سـعوده عن رده فعله

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -