بداية الرواية

رواية فارسه ماتهاب خيول الغدر -15

رواية فارسه ماتهاب خيول الغدر -غرام

رواية فارسه ماتهاب خيول الغدر -15

غايه : منال .. اريد اتمسح ..
منال : اوكي تعالي ..
و ودتها منال صوب حجرتها عشان تتمسح و تصلي العصر .. تمسحت غايه و صلت العصر .. و من عقب ظهرت بترد صوب البنات .. بس شافت باب مفتوح .. و كان لون الصاله ابيض و فيه ورد
وردي .. كان وايد حلو الديكور .. ذبحها الفضول تريد اتشوف باقي الصاله .. فتحت الباب و دخلت .. و شافت الصاله .. كانت واااااايد حلوه .. و كان في طرفها مكتب ..
زجاجي رهييييييييب .. تحركت غايه لا اراديا صوب المكتب و تمت تلمس الزجاج بإيدها .. يالله محلاته .. فهاللحظه .. كان منصور توه ظاهر من حجرته .. و شافها .. حس انه يتخيل
.. لا مستحيل غايه شو بييبها في حجرتيه .. بس هي .. كانت غايه .. غايه نفسها .. مب خيالها .. وقف منصور و سفرته في ايده ..
جن قلب غايه حسبه .. رفعت عينها صوب الباب الثاني الي يفتح فهالصاله .. و كان منصور واقف .. و يشوفها .. تم قلبها يدق بسرعه .. و هي اتشوفه جدامها .. حست بقلبها يحن لهالانسان ..
منصور .. منصور من طاحت عينه عليها مات .. فجأه شاف غايه و هي تفتر عنه و تغشت ..
غايه : السموحه .. و مشت بتروح عنه ..
منصور : .. غايه ..
من نطق منصور باسمها وقف قلبها .. هذي ثاني مره منصور ينعتني بأسمي ..
منصور : .. السموحه منج .. بس .. جان ينزل عينه .. و كنت اريد اقولج شي ..
و غايه عاطيه منصور ظهرها و الود ودها انها تخليه و تروح عنه .. بس لا قلبها و لا يولها قادنها عشان تجفيبه .. و تمت ترقبه يقول بلي في خاطره ..
منصور : .. انا ..
و سكت .. يالله انا شو فيني ما ارمس و اقولها بلي في خاطريه ..
منصور : .. انا .. اريدج ..
من قال منصور هالكلمه وقف شعر غايه .. شو يعني .. تريد انها تربع .. بس مب قادره ..
منصور : .. انا اريدج .. غايه .. حايتي لج .. حاية الظميان للمى .. دخييييلج رحميني ..
و غايه تسمع منصور .. و مب مصدق الي تسمعه .. و لا هب عارفه بشو ترد عليه .. لا لا .. انا لازم اطلع من هالمكااان .. مشت غايه و هي مب عارفه وين تروح و الا وين تي .. مشت و لا
حست بعمرها الا و هي ترجع لحجرة منال .. و يلست عالشبريه .. تريد تستوعب الي قاله منصور لها .. .. شو يقصد ..؟؟.. كيف يعني يريدني ..؟؟.. يالله ..
فهاللحظه رن تيلفون غايه .. جان تفز من سمعته .. و كان مطر خوها .. و توه بيرمسها .. جان يفضي تيلفونه و يغلق ..
رجع و اتصلبها من تيلفون غير .. ما تعرفه غايه ..
مطر : السموحه غايوه .. تيلفوني فضى ..
من سمع احمد اسم غايه فز قلبه .. يالله غايه ..
كلمها مطر كان يريدها تشتري للعنود لبوسه على ذوقها ..
غايه : لا تخاف ما قصرنا فاللبوسه .. و بعدنا بعد شوي بنروح السوق ..
مطر : زين عيل ..
غايه : مطووور حبيبي .. ممكن اطلب منك طلب .. ؟؟..
مطر : لبيه ..
غايه : لبتك روحي يا بعد روحي ..
مطر : لبتك روحي ..!!.. لا عيل السالفه فيها شي ..
و احمد يدقق على كل كلمه .. يالله فديت منطوقها ..
غايه : مطووور .. ودنا السينما ..
مطر : شووووو ؟؟.. سنما .. لا ماشي سنمات استريحي ..
غايه : فديييييييييتك مطور ..
مطر : لا لا ماشي ..
غايه : و الله انت الخسران .. انا كنت اخطط اسويلك خو رومنسي فالسنما ..
مطر بفضول : جو رومنسي لمنو ..؟؟؟.
غايه : لا خلاص تراك ما بتودينا ..
مطر : رمسي لمنو ..؟؟؟..
غايه : اممممممممم .. انت .. و عرب ..
مطر : ااه .. اقول نتفاهم بعدين عن هالجو الرومنسي ..
غايه : ههههههههههههههههههههههههههه .. اوكي الغالي ..
و سكرت عنه غايه .. و من عقب راحت صوب البنات .. الي ما كانت تعرفه غايه .. ان مطر اتصلبها من تيلفون احمد .. و مطر من عقب ما رمس غايه .. ما مسح رقمها من تيلفون احمد ..
من عقب العصر ردن البنات و طلعن صوب المارينا .. و من عقب ما خلصن عالساعه 7 المغرب ردن صوب فلة قوم سعيد و يلسن فيها ..
بالباجر ردن البنات صوب سويحان .. و منصور كان قد كلم حمد .. و حددله حمد يوم الخميس عشان اييهم .. و قال حمد لبوه و لخوانه .. و كالعاده البنات ما يدرن بشي ..
ممممممممممممممممم ..
ظنكم شو بيستوي يوم الخميس ...؟؟؟..
و غايه .. شو ممكن يكون ردها على منصور .. من بعد ما حرك مشاعرها بالكلام الي قاله .. ؟؟..
و احمد من عقب ما تخزن عنده رقم غايه .. شو ممكن يسوي ..؟؟؟..
و حمد و شمسه شو سالفتهم هالثنينه ..؟؟؟..
و لوين ممكن توصل علاقتهم ....؟؟؟..
سلامه بطلتنا الثالثه ممكن تكون من نصيب عبيد .. بس شو ممكن يستوي ..؟؟؟..
و مطر و العنود .. شو بيستوي من بينهم .. خص ان خطوبتهم بتتأجل اللين ما يخلصون سالفة عبيد .. ؟؟..
__________________

الجزء الرابع عشر ..

~¤®§][©][ ساعات اظحك و اخفي الجرح ساعات .. و الهم بايع وسط قلبي و شاري ][©][§®¤ ~
من بعد ما رجعن العنود و غايه من بوظبي ما بقالهن الا 4 ايام عن امتحانات تحديد المستوى فالجامعه .. و البنات مرتبشات .. خص من بعد ما نزلت فالجرايد قبولهن في كلية ادارة .. العنود : انا
مادري شو حلبيه اتسمع رمستج و اسجل في اداره ..
غايه : عنووود و الله اداره حلوه ..
ام غايه : هيه ديرن الشركات .. ما شاء الله .. ربج مكثر شركات بوج ..
غايه : يالله يا امايه .. تبيني انكد فالجامعه حول 4 سنين و فالتالي اييج مدرسه امسح الصبوره .. و غبار الطباشير ..وع وع ..
ام غايه : لا عيل .. رابعي في نص الرياييل ..
و ان عبيد حادر عليهن ..
عبيد : امايه .. ما اتصلوبج هل دبي ..؟؟؟..
ام غايه : لا لا ..
عبيد : انزين .. اتصليبهم ..
ام غايه : يالله بالستر .. اتصلبهم شقول ..؟؟؟..
غايه : قوليلهم .. ولدنا يبات و يصبح يهويس بالعرس ..
العنود : انزين عبووود .. لو طلعت العروس ما تتشاهد شو بتسوي ..؟؟؟..
عبيد : جب جب شوقت مطر ..
ام غايه : اللين باجر .. جنهم الا ما ردولي خبر .. برد و بتصلبهم و الا بخلي عمتك تتصلبهم ..
عبيد : انزين اتصلي اللحين ..
ام غايه و هي اتثور عنهم : انا شالله بلاني بهالعيال .. وحده تهويس بالشركات و الثاني يهويس بالعرس ..
و راحت عنهم ..
عبيد : شركات ؟؟!!... شركات شو ان شاء الله ..؟؟؟..
غايه : ودي اني اشرحلك .. بس للاسف ماظنتي بتظوي دار من رمستيه ..
عبيد : لا و الله .؟؟..
غايه : هههههههههههههههههههههه .. عبود .. تعرف اني احبك ...؟؟؟..
عبيد و هو يثور عنهن : و انا اكرهج .. و ظهر
غايه : عنلالالالالالالالالالالاته السبال ..
العنود : غايوه ..
غايه : لبيه ..
العنود : ظنج مطر بيخليني اكمل في اداره ..؟؟؟..
غايه : ايه عنيدى .. لا تسويله سالفه من اللحين .. و ا لا باجر بيستبطر عليج ..
العنود : يا ويلج هذا مطر ..
غايه : والعافيه .. و لو هو خويه و غالي عليه .. الا الريال من تعطينه ويه يستبطر .. و هو ماله كلمه عليج دام انج في بيت بوج ..
العنود : حشى .. ثرج عوووووفه ..
غايه : لا مب عوفه .. الا ساعات الوحده لازم اتكون انسانه حازمه في قراراتها ..
العنود : .. مممممممممم .. مادري ... في نفس اليوم فليل اتصلت ام سلامه بأم غايه .. و قالتلها انهم موافقين ..
ام غايه : ان شاء الله .. بنردلكم خبر .. ع ييت الرياييل صوبكم ..
ام سلامه : يا مرحبابكم ملاييييييييين من داركم لدارنا ..
ام غايه : المرحب باجي يعني فدى روحج .. و في نفس اليوم ع العشا خبرتهم ام غايه .. عبيد : خلاص هالخميس بنروحلهم ..
حمد : لا .. الخميس الي عقبه ..
عبيد : لا لا .. هالخميس ..
حمد : عبيد قلنالك الخميس الي عقبه ..
غايه : هههههههههههههههههههههههههههههههههه .. حشى .. اول مره اكتشف ان عبيد ملغوث عالعرس ..
مطر : هيه .. عبيد بتروحون و بتتعنون خط دبي عطوله و بتخطبوله و انا الي من سنين اقولكم خطبولي و البنت بيتها عدال بيتنا الا بتظهرون من الباب و بتحدرون الباب .. ما طعتو ..
عبيد : مطور انا اكبر منك و امبداي بالعرس .. و انت العنود 24 ساعه اتشوفها .. ما فرقت وايد عندك الخطبه ..
ام غايه : ياويلي .. ماريت عيال مستلغثين عالعرس كثر عيالي ..
عبيد : انزين بويه خلنا نروح هالخميس ..
بو غايه : لا يا بويه .. عرب بيظووونا هالخميس ..
ام غايه : شمن عربه بيظوونك ...؟؟؟..
بو غايه : عرب عرب ..
ام غايه : حي .. عرب عرب .. هالعرب مالهم اسم ..؟؟؟..
بو غايه و هو يفتر صوب عياله : العيوز مب من خذها .. العيوز من تفجج منها ...
غايه : هههههههههههههههههههههههههههههه ... امايه عيوز ..
و ان هزاع حادر هو و يده ...
و من حدر يدهم ثارو كلهم ..
ام غايه : مرحبا السااااع .. مرحبا عمي ..
عبيد : يلسي يدي ..
يد غايه : لا لا .. وين الغوي ..؟؟؟..
غايه : انا هنيه يدي ..
يد غايه : ثوري ثوري ..
غايه و هي تنش و توقف عدال يدها : عونك يدي ..
يد غايه : اظهريلنا العروس ..
غايه : هههههههههههههههههههههههههههههههه ..
مطر : هههههههههههههههههههههههه .. الشيبه ثرك بت تهويسبها ..
يد غايه : معلوم ببات اهويسبها ... يييييه ياحافظ عليها ... ليت الا من بيظويها ..
مطر : ههههههههههههههههههه ... خيبه ثرها صدق تمت في خاطره ..
بو غايه : بويه .. شمن عروس تطريها ..؟؟؟..
يد غايه : ييييه يا معضد ... يا غرشوب ٍ ظوانا ...
عبيد : منو ..؟؟..
غايه : إليسا ...
عبيد : عااااااااااشوووووو ... انضم يدي لقائمة المعجبين ...
يد غايه و هو ينغز غايه بالعصاه : الله يغربلج .. اظهريلي العروس ..
غايه : ههههههههههههههه .. ان شاء الله ..
شغلت غايه التلفزيون و تمت ادور الغنيه الا ما رتها ..
عبيد : غايوووه دوريله نانسي .. .
و لا لقت لنانسي أي غنية بعد .. جان تخلي ع ميوزك بلس و تمو يسولفون .. و جان تي غنية البرتقاله ...يد غايه : خيييييييبه ... شعندهن ...؟؟؟..
ام غايه : الله يغربلهن .. بدلن عنهن ..
مطر : لا لا خلوهن بنشوف يدي شو بيقول ..
يد غايه و هو يثور و ييلس تحت التلفزيون يتشوفهن : خيبه .. الا يناقزن .. واقع شي يدبي من بينهن ..
عبيد : لا فديتك .. يرقصن ..
يد غايه : امفففف عليهن ...
ام غايه : هاذيل هلهن وين فاجينهن رغييييييد ..؟؟؟..
بو غايه : بنتي خلفي عنهن ..
جان تحط غايه على قناة نجوم .. و كانت غنية هب النسيم لفرقة حوربية دبي ..
يد غايه : حي ذا الشوف حياه .. في بوظبي .. منصور : تعرفين اني اتصلبه من المغرب و لا يرد عليه ..
منال : يمكن مب عنده التيلفون ..
منصور : مب معقوله .. من 6 و اللحين 1 فليل مستحيل انه ما شاف التيلفون ..
منال : يمكن مشغول ..
منصور : مشغول ؟؟!!!.. مشغول بشو ...؟؟؟.. لا و راه شركات و لا عماير يديرهن ..
منى : اول مره تتكلم عن حامد بهالطريقه ..
افتر منصور صوب منى ...
منال : خلاص انا برجع و بتصلبه ..
سكت منصور ..
منال : ما يرد ...
منى : لا يكون استواله شي .. !!..
رجع منصور و اتصل .. و نفس الشي .. ما رد عليه .. طلع عنهن منصور و راح صوب الكورنيش الدائري و نزل من السياره و تم يمشي .. و نسى تيلفونه فالسياره .. تم منصور يمشي و لا هب
حاس بعمره .. يالله معقوله حبي لغايه ممكن يكون سبب خلاف بيني و بين حامد .. ؟؟!!.. بس غايه غير .. مب مثل ما حامد يشوفها .. آآآآآآآه .. اول مره قلبي يدق لوحده .. و اعشقها
بهالطريقه .. غايه غير .. انسانه ... كيف اوصفها ؟؟... هههههههههههههه .. جني مراهق .. رجع منصور السياره و لا انتبه انه تم يمشي حول ساعتين .. كانت الساعه 3:12 فليل و توه
راكب سيارته .. و لا انتبه لتيلفون .. شغل الاف ام .. و تم واقف شوي بالسياره .. يشوف البحر جدامه .. ( قالت من انت و قلت .. مجموعة انسان .. من كل ضد و ضد تلقين فيني .. فيني
نهار و ليل و افراح و احزان .. اظحك و دمعي حاير ٍ وسط عيني .. ) .. آآآآآآآآه يا بو نوره .. رجع منصور بيتهم .. و شاف سيارة حامد واقفه .. عرفه انه رجع البيت .. نزل منصور من
السياره و راح الفله .. و توه يفتح الباب .. و ان منال ياييتنه .. منال : انت وين كنت ...؟؟؟..
منصور : كنت اتمشى .. ليش شو فيج ..؟؟؟..
منال : شو شو فيج ..؟؟؟؟... حرام عليك .. جنك من طلعت و انا اتصلبك و لا رديت عليه و لا رجعت تتصل حتى ..
منصور : ليش شي استوى ..؟؟؟..
منال و هي منهاره : شو شي استوى ... حرام عليكم ..
منصور و هو مستغرب : منال شو فيج ..؟؟؟!!!!!...
منال و هي تصيح : حامد طول اليوم ما نعرف عنه شي .. و من رجع و انا اكلمه هو مب عاطني ويه و يدخل غرفه و يخليني اكلم نفسي .. و انت تطلع من البيت مادري عنك ..
منصور و هو يروح لمنال : فديييييييييييتج ..
منال : لا .. خلاص .. ما تمينا شرات قبل ..
راح منصور و لوى على منال : حبيبي .. لا تصيحين ..
منال : كيف ما اصيح و انا اكلمه و هو كنه سمعي و طاف عني ..
منصور : اشششش .. خلاص ..
فهاللحظه ظهر حامد و شافهم فالصاله .. و منال اتصيح و منصور لاوي عليها ..
رفع منصور عينه و شاف حامد .. حس بلوم حامد .. حامد : .. ممممممم ..
افترت منال عن حامد الطرف الثاني ..
حامد : منووووول ..
ظك منصور عن منال .. راح عنهم بيروح حجرته فالطابق الثاني .. و هو رايح صوب حجرته تخطى حامد .. بس قبل لا يتخطاه وقف شوي ..
منصور : من بعد ما تخلص .. تعالي فالمكتب ..
و راح منصور صوب قسمه فالطابق الثاني ..
حامد و هو يمشي صوب منال : منووووول ..
منال : لا تكلمني ..
حامد : و اهون عليج ..؟؟؟؟..
منال و هي تنازعه : لا و الله ؟؟.. كنت اكلمك و انت مب مهتم و طفت عني ..
حامد : اوكي اوكي .. هدي اعصابج ..
منال : اقولك لا تكلمني ..
سكت حامد ..
منال : اريد اعرف انتو شو فيكم .؟؟؟.. شو بلاك ؟؟.. نتصلبك طول اليوم و لا ترد .. و ترجع الساعه 3 الصبح .. لا و زام خشمك و لا ترد عليه و انا اكلمك ..
تمت حامد يشوفها و هو ساكت ..
منال و هي تصارخ عليه : اكلمك ..
حامد : شو اسوي انتي قلتيلي لا اتكلم ..
منال : اووووووه .. روح نام رووح نام ..
حامد : ان شاء الله ماماتي.. بس قبل ( حرك ويه و كأنه يمد بخده صوبها ) حبيني ..
منال : بعطيك كف على ويهك ..
حامد : حلالالالالالالالالالالالالاته ..
منال : هههههههههههههههههههههههه ...
حامد : و الله ما تهونين ع قلبي تزعلين .. لو منايه عادي ..
منال : فديتك .. و الله خفت عليك ..
حامد و هو يروح صوب الدري : لا حبي .. لا تخافين و لا تفكرين .. اخوج ذييييب ..
و راح حامد و ركب الدري .. و هو واقف قدام قسم منصور مرتدد يدخل و الا لا .. تم واقف عند الباب .. و سمع منصور مشغل المسجل .. غريبه !!.. منصور يسمع اغاني ؟؟!!!..
( راح عني و لا جاني .. آه يا خوفي ينساني ..و ينسى حلو الاماني .. طال عني غيابو ..ما اتحمل عذابو .. آه يا مبرد اعصابو .. حبه غير ايامي .. تاريخي و احلامي .. ) .. و منصور مشغل الاف
ام .. و يالس على مكتبه الزجاجي .. و هو يشوف غايه و هي تمشي فهالغرفه .. آآآآآه .. دخل حامد و شاف منصور امبند ليتات الحجره و يالس عالمكتب .. و يلعب بالقلم في ايده .. و يسمع
نوال ..
من انتبه منصور لحامد..
منصور : تعال ..
حامد : ممممم ..
منصور : وين كنت اليوم ..؟؟؟..
حامد : احوط ..
منصور و هو يشوف القلم في ايده : ممممم .. ليش ما رديت عالتيلفون ..
حامد : شو السالفه تحقيق ..؟؟؟..
منصور : مب تحقيق ... انا ..
حامد و هو يقطع رمسة منصور : لا تحقيق .. يالس و تسأل ..
منصور : ليش مب من حقي ..؟؟؟..
حامد : عمرك ما كلمتني بهالطريقه ..
منصور : لا تغير السالفه ..
حامد و هو يمشي صوب الباب : لا انت بديت تخرف ..
منصور بصوت حازم : حاااااااااامد ..
وقف حامد مكانه ..
منصور : انا اكلمك .. و مثل ما اكلمك رد عليه ..
افتر حامد صوب منصور : نعم .. ؟؟..
منصور : وراى باجر ... بروح اخطب غايه ..
صخ حامد من سمع هالرمسه و تم ساكت ..
و منصور يترياه يقول أي شي .. بس حامد ما تكلم ..
منصور : انا كلمت عمي .. و بيروح هو و سيف و علي ..
حامد : انزين ..
منصور : .. اريدك اتكون عندي ..
حامد و هو منزل راسه : ما اعتقد وجودي بيزيد و الا بينقص من الوضع .. و عمك و عياله بيسدون عني بزود ..
منصور : حامد ..
رفع حامد راسه لمنصور ..
منصور : طلبتك ..
تم حامد ساكت شوي ..
حامد : ان شاء الله ..
و ظهر عن منصور .. يوم الخميس الصبح .. كانت العنود و لطوف بنت معضد خوها .. و غايه و هزاع خوها سارحين العزبه من الساعه 6 الصبح مع يدهم .. و خطفهم صوب الدكان .. و
اشترالهم من عند مطعم الريس سندويجات براتا بيض .. و عصير سنتوب و بطاطا صحار ..
اول ما وصلو العزبه .. نزلو يحوطون فيها .. و لطوف تربع ورى الدياي .. يد غايه و هو يزقر العامل الي يشتغل فالعزبه : محييييييييور ..
و ياهم العامل و هو يربع ..
يد غايه : لا هلا .. سويد .. شهالكشه ؟؟.. الله يغربلك ..
و البتاني يظحك و لا هب فاهم لشيبه ..
يد غايه : البوش .. كلهن هنيه ..؟؟؟..
و البتاني يهز براسه : لا بابا ..
يد غايه : بوش بوش ..
البتاني : لا لا هزا واحد ماييجي ..
يد غايه : لازم ما ييجي .. الله يغربلك طفرت بالبوش و هالهوش .. الليله تبيت الحلاق .. و تسحت هالكشه ..
و البتاني يظحك ..
يد غايه : ما عليه .. تظحك سويد ؟؟.. ما عليه باجر يوم بيباتون ع كشتك بالموس و بتصبح مسحوووت .. بيخوز عنك الظحك ..
و غايه و العنود .. يالسات عالعرقوب و ياكلن سندويجاتهن .. و لطوف تربع ورى الدياي .. و هزاع يالس فالسياره .. و من عقب ما خلصن .. ثارن صوب يدهن الي فارشيله البيادير الحصير و
يالس يتقهوي .. و يلسن العنود و غايه و ويهن ليدهن ..
و يابلهن البيدار لدلة الحليب .. و تمن يسولفن عند يدهن و يشرب حليب ..
فجأه سمعن يدهن يرحب .. يد غايه : مرحبا مرحبا السااااع .. ييييييييييييه ... يييييييييييه .. حي ذا الشوف حياه ..
و هن يتحسبن هالتراحيب للطوف ..
يد غايه : مرحبا مرحبا بالغاليه .. شوي .. و ما حسن الا براس ناقه تي من بينهن من وراهن .. ثواني جان تبغم العنود و غايه .. و من بغمن .. طفرت الناقه ..
يد غايه : الله يغربلكن طفرتن بالناااقه ..
غايه : يالله يا يدي .. جن ذيج التراحيب فالتالي لنااااااقه !!!!!!!!!..
يد غايه : تسوينها ثرج هالناقه ..
العنود : يالله يا يدي .. هذي الغوي ..
يد غايه : وووه التراب ..
فهالوقت خبر بو غايه حرمته ان رياييل بيونهم .. و سرح العزبه هو و مطر .. و لقى يد غايه و غايه و هزاع و العنود و لطوف فالعزبه ..
مطر من شاف العنود و غايهيالسات .. تيبس الريال .. ياويل قلبي من هالعنود .. فديت هالعرضه .. و توه نازل هو و بوه .. و ان لطوف تبغم .. الديج يربع وراها ..
يد غايه : يعلج سودى الويه .. من اصبحتي مستقويه عالدياي ..
و العنود و هي اتشوف مطر و هولابس كندوره بيضى و سفهره حمرى و طاونها و لابس نظارات شمسيه .. آآآآآآآه محلالالالالالالالاته .. و مطر مستغل الوضع و عينه ما فارقت العنود من راسها
لريولها .. الله يغربلها محلات اللون الوردي عليها ..
و من وصلو عندهم ثارت العنود و غايه ..
مطر : آآآآآه ياقلبي ..
يد غايه : شعندك ..؟؟؟..
مطر : آآآه .. مستصيب ..
جان تبتسم العنود و تنزل راسها .. ياويلي ذابحني هالريال ...
مطر : اخذت قلبي و روحي وشلك بعيني .. ما تدري انك عيوني لي اشوفبها .. امشي مع الوقت و اطيوفك تخاويني .. نشوت غرامي المحبه من سبايبها .. من سلم لحباب تامرني و تنهيني .. و لي عاد
بيدك حياتي لا تعذبها .. الشييييييييمه طلبتج .. و العنود ميته عليه .. و من يشوفها مستحيه يتخبل .. الله يغربلها بتخبلبي هالبنت .و تمو يالسين .. و من عقب ثار بو غايه و امر البيادير يذبحون الذبايح
..يد غايه : بتخبرك .. التيس الاملح .. شعنه عازلنه ..؟؟؟..
و مطر عينه عالعنود .. الي كل شوي تفتر صوبه و اتشوفه و من عقب تنزل عينها ..
غايه : اونه .. قسم بالله مستوييين هنووود ..
مطر : جب جب .. شعرفج انتي بالرومنسيه ..
يد غايه : تباه ضحيه .. و الا ذبيحه ..؟؟؟..
بو غايه : لا .. فحل ..
يد غايه : فحل ؟؟!!..
بو غايه و هو يعابل المدواخ : هيه فحل ..
يد غايه : يا بويه .. معثوور هالتيس .. امه امه معثوره الله ينطبها ..
بو غايه : لا اله الا الله يا بويه بعدك بتتلى نسب الهوش ..
يد غايه : وووه التراب شعرفك انت فالهوش ..
العصر .. في بوظبي .. منصور مرتبش و رابش البيت .. و ظاربنه حفووز .. و حامد يالس فالحجره و لا ظهر طول اليوم .. و منصور مأذي خاواته ..
و في سويحان العرب مرتبشين فالمطبخ يعابلون الذبايح .. و غايه و العنود يعابلن الفواله .. و لا وحده منهن حست او عرفة ان السالفه سالفة خطوبه .. لانهم متعودين عهالعزايم .. و كل بالهن ان حمد
عازم حد من الكباريه .. من عقب المغرب .. كانو قوم منصور في سويحان .. و كانو في 3 سيايير يايين .. و البنات مرتبشات فالمطبخ .. و منصور جنه ولد امس و لا جنه ريال داق الثلاثين
.. مب عارف يرمس و لا يقول أي شي .. مخلي عمه يرمس .. و مطر انصدم .. من عرف ان منصور ياي يخطب غايه خته .. مب متوقع .. و عبيد مثله .. و خص ان عبيد ما يعرفهم بحكم انه
ما كان معاهم في السعوديه .. و البنات من التعب من عقب ما خلصن عباله فالمطبخ و من عقب ما حطو العشى لرياييل راحت كل وحده حجرتها و نامت .. خص انهن من الساعه 5 ناشات و
سارحات العزبه مع يدهن .. و قوم منصور من عقب العشى .. يلسو شوي .. و من عقب سرو بوظبي .. و تمو خوان غايه و عيال عمها فالميالس .. و يد غايه من عقب ما تعشى ثار عنهم و نام .. و تمو
هم يالسين ..
حمد : انا اشوف .. انه ماله داعي غايه تعرف من اللحين ..
مطر : هيه وراهن امتحانات الاسبوع الياي ..
سعيد : و انتو تخبرو عن الريال .. و انا من عرفي به .. اقولكم منصور ريال ينشرى بفلووس .. و لا عليه قصور .. و لو عندي غير العنود ..
و ان مطر يقطع رمسته : عين خير و مالك خص بالعنود .. و استريح ..
سعيد : هههههههههههههههههه .. انا ما قلت العنود .. انا قلت لو عندي غير العنود بنت ..
مطر : انا قلتلكم اريد املج ..
عبيد : استريح ماشي تملج قبلي .. ( جان يفتر عبيد صوب بوه ) .. اوه صح بويه متى بتملجون ..؟؟..
بو غايه : ياهي من نشبه .. يابويه خلنا نخلص من سالفة ختك ..
عبيد : لا لا .. مالي خص .. انا خاطب قبلها .. شو ها .. ما يستوي ..
حمد : لا حول ..
بالخميس
.. ما بات منصور .. و قلبه يدق بالقو .. يريد يعرف متى بيردون عليه .. يالله معقوله ممكن غايه في يوم اتكون حليلتيه .. آآآآآآآآآآآه .. اسميني بسوووم روحي سوووم لعيون غايه .....
يوم السبت ..
راحن البنات صوب الجامعه عشان محاضرة الارشاد الجامعي .. و العنود و غايه متحفزات للجامعه .. و مرتبات لبوستهن .. و من الساعه 5 و غايه واعيه .. و مب عارفه شو تسوي .. طلعت من
حجرتها .. و تمت تحوط شوي فالبيت .. و من عقب ردت حجرتها .. راحت و شغلت الاف ام .. و راحت و تسبحت .. و من عقب ظهرت برى و يلست تتريق مع يدها .. و شوي و ان العنود
ياييتنهم و هي متلبسه .. و من عقب ما سولفن شوي عند يدهن .. راحت غايه و وعت هزاع عسب يسرح معاهن صوب الجامعه مع الدريول .. و سرحن صوب الجامعه .. و من وصلن عند البوابه ..
لقو زحمه سير من عند اول اللفه .. حشى مكثر البنات .. و تمو حول الربع ساعه اللين ما وصلو عند البوابه .. و نزلن .. العنود : غايوه .. وايد بنات ..
غايه : خييييييييييبه مكثرهن ..
و من عقب ما دخلن داخل الجامعه ...
العنود : اللحين وين بنروح ..؟؟؟..
غايه : شدراني ..؟؟؟..
العنود : خلينا نمشي ورى البنات ..
غايه : مافي الا جذيه .. و تمن يمشن ورى مجموعه من البنات .. و هن مب عارفاتلهن راس من ريل فهالجامعه .. و و هالبنات بدل ما يروحن صوب الصاله الرياضيه و يحظرن محاظرة الارشاد ..
راحن صوب الرباعيه ( الكافيتيريا ) ..
و العنود و غايه من شافن عامارهن فالرباعيه .. ما راحن و يلسن ع شي من هالطاولات .. لا .. راحن و طلعن من الباب الثاني لرباعيه ..
و هن واقفات بين الرباعيه و مركز التسجيل ..
العنود : اللحين شو نسوي ..؟؟؟..
غايه : لحظه ..
و جان تفتر غايه صوب مجموعه من البنات ..
غايه : الشيخات ..
جان يفترن البنات صوب غايه .. و من شافنها ..
شمه : لبيه..
غايه : لبيتي حاي .. السموحه منج الشيخه .. الا محاظرة الارشاد وين ..؟؟؟..
شمه : انتي مستجده ..؟؟..
غايه و هي تبتسم : شو يعني ..؟؟؟..
شمه : يعني يديده ..
غايه : هيه ..
شمه : حتى احنا ..
غايه : مرحبا الساع ..
شمه : مرحبابج زوود .. الارشاد بيكون فالصاله الرياضيه هناك .. ( و جان تاشر صوب الصاله ) .. و راحن البنات .. و غايه و العنود يتمشن وراهن .. و طافن عالمظلات .. و شافن بنات
يالسات عند النافوره .. و بنات يالسات عالعشب ..
و راحن من عقب صوب الصاله و كانت واااااايد زحمه من كثر البنات .. و من عقب ما يلسن بدى الارشاد و قاللولهن عن الجامعه و عطوهن خريطه للجامعه و كتب ارشاديه .. و من عقب ما
خلصن من محاظرة الارشاد راحن مع قوم شمه صوب الرباعيه .. و شوي و ان هزاع متصل بغايه يتخبرها جنهن خلصن .. و من عقب ما سكرت غايه عنه ..
شمه : انتي ما تعرفين ان الموبايل ممنوع فالجامعه ..؟؟؟..
غايه : لا ..
شمه : ممنوع .. و عليه فصل ..
وحده من البنات : ما عليج منهم .. هاتيه عندج الا حطيه عالصامت و لا ترمسيبه جدام المشرفات و لا حد بيدريبج ..
غايه : عنود .. هزاع يرقبنا ..
و نشن العنود و غايه .. و راحن صوب نفس البوابه الي دخلن منها .. بس قالتلهن المشرفه يظهرن من البوابه الثانيه .. و ظهرن .. و لقن هزاع يرقبهن واقف عالرصيف قدام البوابه .. و راحن معاه صوب
السياره .. و من عقب ردن البيت وهن منهد حيلهن .. رجعن تسبحن و نامن ..
و هم غايه يسألون عن منصور .. و عبيد محتشر يريد يملج .. و منصور على اعصابه في بوظبي .. و كل يوم يتصل بسيعد يتخبره ..
فنفس هاليوم .. كان احمد يحوط بسيارته فالشعبيه .. و هو مب عارف شو يسوي .. الله يقطع الكليه ما بدى دوامها و فكتني من هالهوياس .. جان يطول عالمسج و تم يحوط و هو يمشي بشوي
شوي بسيارته ..
و شاف عند بيت عمه حرمات يالسات .. و كانت حرمة عمه و امه و بنات عمه .. جان يروح صوبهن و يوقف ..
جان يغني مع الغنيه ( عندي يساوي النظر ( و جان ياشر على امه و من عقب ياشر على عينه ) ..غالي معي صاحبي .. غالي معي صاحبي .. راعي المعاني الغزر حشيم و مهذبي حشم و مهذبي ..
)
حرمة عمه : مرحبا السااااع .. مرحبا ملايييييين ..
احمد من عقب ما سلم ع أمه افتر صوب حرمة عمه و وايها ..
افتر صوب بنات عمه .. و انتبه ان ثنتين من الحرمات موجودات و امغشايات .. عرف انهن مب من هلهم ..
احمد : و شحالكو ..؟؟..
حرمة عمه : بخير ربي يسلم روحك ..
و ان وحده من المتغشيات : السموحه منكن ..
حرمة عمه : وين بها ؟؟.. ما يلستن ..
الحرمه : بروح يعني فداج .. اللحين سالم بيظوي ..
حرمة عمه : خلاص .. من عقب المغرب بنسير صوبكن ..
الحرمه : مرحبا الساع ..
و ثارن الحرمتين و احمد مستغرب من الحرمه الثانيه .. لانها ساكته و لا رمست ..
ام احمد : الله لا يقطعها من عاده ..
احمد و هو يفتر صوب امه : ههههههههههههههههههههه .. هلا و غلا..
و يلسو و يسولفون .. اللين ما اذن المغرب و من عقب ثار احمد و روح المسيد بيصلي ..
و بو غايه خبر حرمته ان منصور خطب غايه .. و انهم ما ردوله خبر اللين ما يتخبرون عنه ..
ما بقى عن امتحانات تحديد المستوى الا يوم واحد .. و البنات مرتبشات .. و يحاولن انهم يدرسن .. من بعد ما حظرن الارشاد الجامعي .. و عطوهن خلفيه عن الامتحانات و التخصصات .. و تمن
كل يوم يسرحن الجامعه و يشلن الخرايط معاهن عشان يعرفن اماكن امتحاناتهن و اغلب امتحاناتهن كانت فالونقات .. فما تاهن واييد فالجامعه .. و من يخلصن امتحاناتهن يرووحن صوب الرباعيه
و ييلسن شوي و من عقب يردن سويحان .. و بالاربعا فليل كان عبيد محتشر عليهم يريد باجر يوم بيروحون لهل سلامه يحددون يوم الملجه ..
و حمد نش عنهم و لا ردلهم خبر .. و احمد من اسبوعين و هو فالزام فما قدرو انهم يردون خبر لمنصور بدون ما يتريونه بحكم انه البجر ..
بالخميس ..
عبيد مسولهم حفله .. لا بات و لا خلاهم يباتون .. و العرب يتلبسون عشان يروحون دبي .. و عبيد مرتبش ..
عبيد : الشيبه من اللحين اقولك .. اتقولهم من الليله اني انا ريال اريد اعرس ..
بو غايه : ان شاء الله ..
من عقب ما خلصو ظهرو خوان غايه و عيال عمها و عيال عمتها كلهم صوب دبي .. و من وصلو


يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -