بداية الرواية

رواية فارسه ماتهاب خيول الغدر -14

رواية فارسه ماتهاب خيول الغدر -غرام

رواية فارسه ماتهاب خيول الغدر -14

ام غايه : ما عليها قصووووووووووور .. الا ختها الي اصغر عنها ارحم منها ..
عبيد : اظني انتن ما تروحن الاعراس الا تتفطنن فالحريم و البنات كلهن ..
ام غايه : لا لا .. سلامه غرمتبنا .. محد جبل صوب العروس .. سدتنا الا سلامه ..
غايه : امايه حدروو المعرس ..؟؟؟..
ام غايه : هيه حدروووه .. عكره .. قصييييييييييييييير و اسود ..
حمد : لا اله الا الله ..
ام غايه : لا لا .. انا ما بت من امس من ريت سلامه .. ( جان تفتر صوب حمد ) مبخوت الي بيظويها ..
مممممممممممممممممممممممم ..
( غايه , العنود , سلامه ) تقدرون تقولن ان بطلات القصه اكتملن بطلوع سلامه ..
ظنكم منصور بيخطب غايه ..؟؟؟...
و غايه .. شو بيكون موقفها من منصور ..؟؟..
و احمد .. شو بيستوي في حياته ..؟؟؟,,
و العنود و مطر ..؟؟؟.. هالثنينه شو مشكلتهم .. يصبحون و يمسون يتواجعون ..؟؟؟..
و سلامه .. بطلتنا الثالثه .. شو ممكن يكون دورها فالقصه ...؟؟؟
أهـــم أحــــداااااث الجــــــــــزء الــــقــــــادم
°¨¨¤¦منصور : .. اريدج حليله .... غايه .. حايتي لج .. حاية الظميان للمى ¦¤¨¨°

الجزء الثالث عشر ..

*** انا اتحداك لو تقدر .. تخرج احساسك من اجوائي .. شوف بعدي عنك و اتصور .. من حياتك تفقد اجزائي .. دام احاسيسي هي المصدر .. كيف تحيى بموقع النائي .. من دعاه الحب
ما يصبر .. اسمح الغالي لاخطائي***
من عقب ما نشو خوان غايه .. راحت غايه و العنود و امها و عبيد صوب يدها فالمستشفى .. و لقو عمتهم ام ميثه و عيالها سلطان و المها .. و توهم بيدخلون الحجره .. و يسمعون الشيبه محتشر
عليهم ..
يد غايه : لا لا .. الليله تظهروني من هالسبيتار ..
ام ميثه : يا بويه انت تعبان .. وين تظهر ..؟؟؟..
يد غايه : ادريبج انتي .. تبيني انفد .. ادريبج سودى الويه ..
ام ميثه : يالله يا بويه .. شهالرمسه ..؟؟..
نش سلطان و عبيد و ظهرو عنهم .. و ام غايه و ام ميثه نشن بيسلمن على وحده من الحرمات مرقده في توام .. و تمت الا غايه و العنود و المها .. يالسات عند يدهن ..
المها : كليتن من الكيك الي يبيعونه تحت ..؟؟؟..
غايه : لا .. ذاك اليوم ريته . الا ما اشتريت منه ..
المها : وايد حلووو ..
العنود : نشن بنشتريلنا ..
غايه : روحن الا انتن .. انا بتم عند يدي
العنود : غايوه يدي راقد و لا درابج ..
يد غايه : شوووه ؟؟.. لا لا هب راجد انا ..
غايه : هههههههههههههههههههههههه ..
و ظهرن العنود و المها بيروحن صوب محل الكيك و الحلويات الي فالطابق الارضي بيشترلهن كيك .. و تمت غايه عند يدها ..
و من عقب تمت توايج من الدريشه عالسيايير برى .. و ما سمعت الا واحد يهود ..
.. : هووود هووود ..
جان تتغشى غايه و تفتر صوب الباب ..
غايه : هداااا ..
جان ينش يد غايه و يصلب عمره ..
يد غايه : مرحبا الساااع ..
و ان ريال حادر عليهم ..
الريال: السلالالاااام عليكم ..
ردو عليه السلالالام ..
و غايه منزله راسها .. و ريال من شافها و قلبه يدق بالقووو ..
الريال من عقب ما راح صوب يد غايه و وايهه ..
الريال: شحالك خالي ..؟؟؟..
يد غايه : بخير ربي يسلمك .. الا هالشكري بريدنا ..
الريال : لا لا .. ما تشوف شر يومين و ان شاء الله بتنش تربع ..
يد غايه : وين اربع .. ؟؟.. الشيب شلنا ..
الريال : من يقول انك شيبه .. لا لا بعدك شباب ..
يد غايه و هو يبتسم و متشقق : وين شباب .؟؟!!.. ما تشوف اللحيه ملحى .. ؟؟..
و هم يسولفون و غايه واقفه ع طرف عنهم ..
يد غايه : قرب قرب بتتقهوي ..
الريال : لا جريب ..
جان يفتر صوب غايه .. و يشوفها و هي بعدها منزله راسها .. يالله يا غايه ..
و توه بيفتر بيظهر .. و ان مطر حادر .. و تلاقو عند الباب ..
مطر : مرحبا السااااع ..
الريال : حيبه ..
و توايهو ..
الريال : مو حالك ولدي ِ .. مو حال حيانك ..؟؟؟..
مطر : شر نهي .. ( و جان يهز راسه ) .. بول كول تيكه .. كيسا هي تم ..؟؟..
الريال : ههههههههههههههههههههههههههه .. رقيييييييييييييييييص ..
و غايه صاخه و هي تسمعهم يتكلمون بهالطريقه ..
مطر : ههههههههههههههههههههههههههههههه .. شحالك بو سنيده ..؟؟..
راشد : بخير يعلك الخير ..
مطر : وين بها .؟؟..
راشد : ماشي يايي اسلم ع خالي ..
مطر و هو يفتر صوب يده : سلام عليك يدي ..
يد غايه : مرحبا مرحبا ..
مطر : شحالك المعرس ..؟؟؟..
يد غايه : هههههههههههههههههههه .. قاصرتني العروس ..
راشد و هو يفتر صوي يد غايه : هههههههههههههههههههههه .. امره فالك طيب الليله بنظويها لك .. انت الا تنقى فهالحريم ..
و غايه تظحك على سوالفهم ..
شوي و ظهر راشد عنهم و تم يتريا مطر فالممر ..
مطر : وين الباجين عنج ..؟؟..
غايه و هي تعق غشوتها : راحن يسلمن و اللحين بيردن ..
مطر و هو يعدل سفرته : انزين انا برووح شوي و برد .
غايه : مطوور منو هذا ..؟؟..
مطر : و انتي شولج تتخبرين عن الشباب ..؟؟؟..
غايه : حليلي الا اتخبر ..
مطر و هو يسير صوب الباب : لا تتخبرين و لا عندج خبر ..
و ظهر عنها و هو فالممر يسير هو و راشد .. لاقى العنود و المها و هن رادات صوب الغرفه ..
العنود و هي خايفه : لحقي لحقي .. مطر ..
المها : حلفي ..
و مطر من شافهن .. الود وده يذحنهن غلامتين .. من وين ظاويات ..؟؟؟..
العنود : شوفي كيف يطالعني .. يا ويلي .. و الله بيذبحني ...
المها : جب جب مشي و لا جنج تعرفينه ..
و مطر الشرار يظهر من عيونه و لو ما راشد عنده جان مسكهن غلامتين و غسل شراعهن ..
و هن مشن بسرعه و من عقب ترابعن فالممر و راحن حجرة يدهن .. و لقن غايه تصب لها حليب .
العنود : غااااااايوووووووووه لحقيني ..
غايه و هي تحط الكوب من يدها : شعندج ..؟؟...
العنود : يا ويلي يا ويلي .. مطر شافني ..؟؟..
غايه : يااااااااااويييييييييييييييييييييييلج ..
العنود : و الله بنظرب ..
غايه : دواااج الظرب ..
شوي و ان ام غايه و ام ميثه يايات .. و يلسو شوي و من عقب اتصلو بعبيد عشان يردون سويحان .. و ياهم عبيد ..
و هم رادين .. غايه ميته تريد تعرف منو هذا الي ياهم فالمستشفى .. عيبها اسلوبه و هو يسولف مع مطر خوها ..
و العنود .. ميته خوف من مطر .. و الله بيقصبني ..
و ردو البيت .. العصر يت العنود عند قوم غايه .. بس ما شافت سيارة مطر عند الباب .. يعني مب فالبيت ..
لقتهم كلهم يالسين فالصاله الخارجيه .. و حمد عندهم .. و من عقب ما سلمت عليهم يلست عدال غايه ..
ام غايه : يا حمد .. البنت شيخه ..
حمد : امي .. دخيييييييييلج .. انا عرس ما بعرس ..
ام غايه : عمتك تطريها اليوم .. يا خوفي تاخذها لسلطان ولدها ..
غايه : انزين امايه .. مب مشكله فالتالي بياخذها واحد من هلنا ..
ام غايه : لا لا .. من يقوله .. انا اباها لولديه ..
عبيد : ماظني حمد بياخذها .. عرب سادينه ..
جان يفتر حمد صوبه ..
عبيد : عالبال توك يا جميل .. و اللحين اشوفك مستحيل ..ما اصدق اعيوني انا .. ياسيدي عمرك طويل ..
حمد : وشعنه ما تاخذها انت ..؟؟..
عبيد : جنك مرخصني باخذها ..
حمد : عرس و فكني ..
عبيد : آآآاااه ليت الا صدق بعرس ..
حمد و هو يفتر صوب امه : هاه عندج عبيد يوزيه و فكيني ..
ام غايه : يالله بالستر .. اخطب لصغير قدام العود ..؟؟؟..
حمد : امي انا مالي حايه فالعرس .. و يوم ابى اعرس .. انا الي بتخير فالبنات ..
عبيد : لا لا امايه انا ما ريد اتخير .. الي تبيني اخذها باخذها ..
ام غايه : حمد .. يا ولديه ..
حمد و هو ينش عنهم : لا حول .. اقولها ثور اتقول حلبوه .. يا امي اقولج .. عرس ما بعرس .. خلاص ..
ام غايه : لا اله الا الله .. انت ( و اشرت صوبه ) بيشيب راسك و انت بعدك ما عرست .. مادري شعندك محارب العرس ..
جان يظهر حمد عنهم .. و ركب سيارته .. و تم يحووط على طريق العجبان صوب العزب .. جان يرن تيلفونه ..
و من شاف الرقم .. تنهد و هو مرتاح و جان يرد عليه ..
حمد : مرحبا الساع ..
شمسه : ملايين و لا يسدن ..
حمد : شحالج ..؟؟..
شمسه : بخير ربي يسلمج انتي شحالج ..؟؟..
حمد : شو حد عندج ..؟؟..
شمسه : هيه قوم خالوه عندنا ..
حمد : انا كم مره قايللج .. جن حد عندكم لا تتصليبي ..
شمسه : يالله عليج .. شو يعني ما تبين تسمعين صوتي ..؟؟..
حمد : آااه يا شمسه .. ليتج تدرين بصوتج شو يسويبي ..
شمسه : مممممم .. و الله ..؟؟..
حمد : هيه و الله .. شموس دخييلج .. خليني اشوفج ..
شمسه : اللحييييييييييييييييييييين ؟؟؟!!!!!!!!!!!!!...
حمد : دخيلج بخطف من جدام بيتكم .. لو اشوفج من بعيد ..
شمسه : ممممممم .. بحاول بس ما اوعدج ..
حمد : ههههههههههههههههههههههههه .. يوم ترمسيني ع أساس اني بنت اتشككيبي ..
شمسه : ههههههههههههههههههههههههههههههه .. من أي ناحيه اتشكين ..؟؟..
حمد : من كل النواحي ..
شمسه : ههههههههههههههههههه ..
حمد : رمستي غايوه جريب ..؟؟..
شمسه : لا الزفته من رديتو ما رمستها .. دقيتلها مره قالي عبيد انها فالعين ..
حمد و هو معصب : و انتي شعنه ترمسين عبيد ..؟؟؟..
شمسه : ما رمسته بس هو رد ع التلفون ..
حمد : لا و الله ؟؟.. و شو قالج ان شاء الله ..؟؟..
شمسه : احبج اموت فيج .. ههههههههههههههههههههههههه .. بعد شو بيقولي .. ماشي تخبرته وين غايه قالي فالعين و سكرت ..
حمد : شمووووس دخيييلج لا ترمسين حد .. لو هو خويه .. مابا ريال يسمع صوتج غيري ..
شمسه : فالج طيب .. من اعيوني ..
حمد : يالله فديت عيووووونج ..
جان تسكت شمسه ..
حمد : ههههههههههههههههههههههههه .. اتخيل شكلج و انتي مستحيه .. ههههههههههههههههههههههه ..
شمسه : مالت عليج يالزفته .. ليت وضعي يسمحلي .. جان عرفت كيف ارد عليج ..
فهاللحظه دخلت امها عليها تباها ..
شمسه : انزين سمحيلي غناتي امايه تباني ..
حمد : نص ساعه و بخطف ..
شمسه : ان شاء الله .. مع السلامه ...
و سكرت شمسه عن حمد .. الي من عقب ما سكر عنها .. رد صوب الشعبيه .. بعد نص ساعه .. خطف حمد من الشارع النصفاني من قدام بيت قوم شمسه الي مجابل بيتهم .. و شافهن لمت
حرمات يالسات جدام الباب .. و ما عرف منو منهن شمسه .. جان يرد و يوقف جدام بيتهم و تم فالسياره .. و بما ان سيارته مخفي .. استغل الحبيب الوضع و تم مفتر صوبهن يريد يشوف شمسه ..
بس فقد الامل انه يميزها من بين هالحريم كلهن .. و جان ينزل .. و بابه كان ع طرف الحرمات .. فيوم نزل شافته شمسه الي بتموووت عليه .. و عيونها بتاااكله اكل .. و الحرمات ما شلن
عيونهن عنه .. ماشاء الله عليه .. صدق هالانسان شخصيه .. رزين فمشيته .. و لا جبل صوب الحرمات ..
بعدها بيومين طلع يد غايه من المستشفى و اكتضو العرب صوبهم .. و ارتبشو و بييت العرب صوبهم .. و ما بقى عالجامعه الا اسبوع .. و بيبدون امتحانات تحديد المستوى .. و البنات ما تشرن
شي ..
كانت غايه فالصاله الداخليه اتشوف التلفزيون .. و حاطه على قناة ميلودي .. و اتشوف غنية إليسا " اجمل احساس بالكون "
و تقرى مجلة سيدتي .. جان يحدر يدها عليها .. و يلس ع الكرسي .. و افتر صوب التلفزيون و غايه من انتبهت ليدها يلست ادور الريموت عشان تغير القناه ..لان الغنيه فيها لقطات مب اوكي
.. و اول لقطه شافها يد غايه .. اللقطه الي اتكون اليسا لابسه المكسي الابيض و تمشي .. و من شافها يد غايه صخ الريال ..
يد غايه و هو ينش و ييلس على الكرسي القريب من التلفزيون : مرحبا الساااع مرحبا الساااع بهالشووووف ..
و من لقت غايه الريموت غيرت القناه .. جان يفتر يدها صوبها ..
يد غايه : شل الله راس العود .. وين شليتي العروس سودى الويه .. رديها رديها .. لا بركة الله فيج ..
غايه : حليلي يدي ..
يد غايه : ردي ردي عالعروووس ..
جان ترد غايه عالغنيه ..
يد غايه : يا حي الحياه .. يييييه .. مبخوت الي بيظويها .. آااه ليتني الا برد صبي ..
غايه : يدي شو تباها .. ؟؟..
يد غايه : لا بغتج هله .. طاعي طاعي .. ييييه ليتها الا بتظويني ..
و ان مطر حادر عليهم ..
مطر : علومك يدي ..
يد غايه : صه صه .. و تم يطالع اليسا .. ( و من خلصت .. افتر صوب غايه ..) ايه سودى الويه .. ردي العرووس ..
غايه : يدي ارووحها خلصت ..
مطر : علومك يدي .. ؟؟..
يد غايه : يييه يا بو غيث .. ريت غرشووووبه .. و ريلها الا لاوي عليها .. معذور .. ليتها الا عندي .. و الله ما جابل العرب ..
مطر : ههههههههههههههههههههه .. يدي هذي لبنانيه ..
يد غايه : فذمتك ..؟؟؟..
مطر : هيه ..
يد غايه و هو يمسك لحيته : .. وين دارها ..؟؟؟؟.. بعيد ..؟؟؟..
مطر : هيه يدي .. ما توصلها الا بالطايره ..
يد غايه : انا ودي اوصلها .. الا لطايره ما ادانيها .. اسميها اتخظني خظ ..
و نش عنهم ..
غايه : مطور .. انت زعلان من العنود ..؟؟؟..
مطر و هو يشوف المسجات : و ليش ازعل .. هي سوت شي يزعل ..؟؟؟..
غايه : لا ..
مطر : خلاص عيل ..
غايه : لا مطر انت من ريتها ذاك اليوم فالمستشفى ما رمستها و لا عطيتها ويه حتى ..
مطر : و الله يا غايه .. لو ما راشد عندي .. لا مسكتها و غسلت شراعها ..
غايه : حليلها ثرها شو سوت ..؟؟؟..
مطر : وين كانت ..؟؟؟..
غايه : نزلت هي و المها يتشرن كيك و سندويجات من تحت ..
مطر : وشهاليوع الي عليهن رابعات يحوطن في توام ..؟؟؟..
غايه : خاف ربك فيهن ..
مطر : لو واحد من هالخمه شافهن .. ما بيقول نازلات يتشرلهن عيشه ..
غايه : العنود ما استهمت من حد غيرك ..
مطر و هو ينش : لا ما اظن انها استهمت مني و الا مقدره مني ..
و ظهر مطر و هو ضايق .. و اتصل بأحمد .. الي من شاف رقم مطر .. تذكر غايه .. يالله يا هالانسانه ..انا شو سويت في حياتي عسب الله يبليني بحبها .. !!..
احمد : مرحبا بو غيث ..
مطر : مرحبتين .. علومك .؟؟..
احمد : تنشد اعلومك ..
مطر : شو الدوام ..؟؟..
احمد : باجر اخر يوم لنا فالدوام ..
مطر : اها ..
احمد : شعليك .. معطل من شهر و اللحين اسبوعين بتعطل ..
مطر : اسميني ظايج من الخاطر ..
احمد : افا .. رب ما شر ..؟؟..
مطر : ما من شر .. تعرف .. بييكم اللحين ..
احمد : مرحبابك ..
و سكر عنه ..و احمد من سكر عنه .. نش و تلبس و ظهر صوب خليفه و راحو بوظبي مول .. و ظايج من حياته .. يريد انه ينسى غايه .. مب عشان شي .. عشان مخوت مطر .. و في نفس
الوقت يحس بحب غايه كل يوم يزيد في قلبه .. تذكر اول مره شافها .. كانو فالسووق .. ههههههههههههههههههههههه .. يوم طاحت جدامه .. ههههههههههههههههههههههههه .. يالله يا غايه ..
اتحسين بلي احسه .. آآآآآآآآآآآآه ..
فهاليوم راح مطر صوب الشباب و بات عند احمد فنادي الضباط .. و بالباجر .. كان عبيد محتشر عليهم يريد يعرس ..
عبيد : امي حمد ما يبى يعرس .. خلاص .. برايه ..
بو غايه : حمد من زمان مودر العرس ..
ام غايه : عاد معضد انا بخبرك .. البنت اباها .. جن حمد ما خذها .. عبيد ياخذها ..
عبيد : امره فالج طيب .. انا باخذها ..
بو غايه : ما يخالف .. الا جاد البنت مخطوبه و الا حد محيرنها ..
ام غايه : لا لا .. لا هب مخطوبه و لا هب محيره ..
عبيد و هو فرحان : هذا الزين كله .. امي دخييييييييييلج اريد اعرس ..
غايه : امايه خلي طاري العرس ع طرف اللحين .. امايه باقي الا اسبوع عن دوامي و انا ما تشريت شي ..
ام غايه : ماسدج الي اشتريتيه من السعوديه ..
جان تفتر غايه صوب بوها : بابااااااااااتي ..
بو غايه و هو ينظف المدواخ : عونه ..
غايه و هي تثور و تحب بوها على رقبته : اريد اروح بوظبي اتشرى للجامعه ..
بوغايه : فالج طيب ..
غايه و هي تحب بوها على خده : فدييييييييييييييييييييييييييييييييييييت بابااااتي ..
ام غايه : هيه من قالتلك شي .. قلتلها فالج طيب .. و انا ان رمست ما عطيتنيه ويه ..
عبيد : امايه متى بتخطبون ..؟؟؟..
ام غايه : ووووه .. ذكرتنيه بتصل لعمتك ..
في نفس اليوم .. اتصل منصور بسعيد و عزمه عنده عالعشى .. و منصور مب عارف شو يسوي و الا كيف يبدى موظوع خطبته لهل غايه .. و هو يعرف ان وسيلته الوحيده هو سعيد ..
ياه سعيد .. و تمو سهرانين .. و يوهم شباب فماقدر منصور انه يرمسه .. و عالساعه 3 الصبح نش سعيد بيسري فلتهم .. جان ينش منصور وراه .. و كانو فحوش فلة منصور ..
منصور : سعيد .. بغيتك فرمسه ..
سعيد : عونك ..
منصور و هو يظهر سويج سيارته من مخباه : عانك الرحمن .. تعال بنروح نحوط ..
استغرب سعيد .. انحوط و في هالوقت !!.. الله يستر ..
و رحبو السياره .. وراحو صوب المينا .. وقفو السياره و تمو يمشون ..
سعيد : رب ما شر منصور ..؟؟..
منصور : و الله يا بو عسكور مب عارف كيف افاتحك فالموظوع ..
سعيد : لا افا عليك ما من بيننا هالرمسات ..
منصور : و الله يا سعيد ما اباك تفهمني غلط ..
سعيد و هو يقطع رمست منصور : منصور رمس بلي في خاااطرك ..
منصور : انت تدري اننا تعلجنابكم من عقب العمره .. و وخاواتي واايد متعلجات بهلك ..
سعيد : و الله حتى هليه ..
منصور و هو يلعب بالسويج في يده : انت تدري اني ما قد فكرت بعمري .. و اني امبدي خواني في كل فحياتي ..
سعيد : رايتك بيضى من جدى خوانك .. الساع ما قصرت فيهم ..
منصور : مادري .. بس تعرف .. انا ... انا .. كيف اقولك .. آااه .. اريد استقر فحياتي .. و اكمل نص ديني ..
سعيد : هذا الزين .. و احنا مب عيال امس .. شواااااااااااب .. هههههههههههههههههههه ..
منصور : هههههههههههههههههه ... هيه و الله .. دقينا الثلاثين ..
سعيد : يله انت عرس عشان اتشجع و اعرس ..
منصور : ههههههههههههههههههههههههههه ..
سعيد : و منو العروس ..؟؟..
فهاللحظه ارتبك منصور ..
منصور : مممم .. هالنقطه الي اريد ارمسك فيها ..
سعيد : عونك ..
منصور : انا خاواتي مدحلي .. ( يالله شو اقوله .. و تم قلب منصور يدق بالقو .. ما يتخيل انه ممكن ينطق باسم غايه ع لسانه ) .. مدحلي .. وحده من هلك ..
وقف سعيد .. صخ منصور و افتر صوبه ..
سعيد : .. السموحه منك منصور .. الا ختيه محيره لمطر ولد عمي ..
منصور : لا لا .. مب ختك .. بنت .. عمك ..
سكت سعيد فتره 5 دقايق ..
سعيد : مادري و الله يا منصور ..
منصور و هو ينزل راسه : اها .. و سكت ..
سعيد : منصور .. انا مالي رمسه ع بنت عمي .. و لو عندي خت غير العنود .. و الله ما تكون لواحد غيرك ..
منصور : تسلم يا بو عسكور ..
سعيد : لا و الله انا ما اقولك هالرمسه عسب اجاملك .. و الله يا انك ريال و ما يعيبك شي ... و بنت عمي ما اتظوي احسن عنك .. بس البنت عندها خوانها و بوها .. و انا لو بعطيك كلمه .. الا
كلمتيه ما منها فايده ع كلمة بوها و الا خوها ..
منصور : و انا ما اريدك تعطيني كلمه .. الا انا ماعرف حد غيرك .. و بغيتك تعيني ..
سعيد : طحت واجف .. و الي بيدي بسويه وزوود ..
فرح منصور : تسلم يا بو عسكور .. ما تقصر ..
و ردو ..
بالباجر عالساعه 2:23 الظهر كان مطر توه ياي من بوظبي .. و العنود توها بتظهر من بيتهم بتروح بيتها .. و تلاقت هي و مطر فالحوش .. و من شافها مطر .. نزل عينه ..
مطر : السلام عليكم ..
و خطف عنها بدون ما يترياها جنها بترد سلامه و الا لا ..
و العنود اول مره اتشوف مطر متغير عليها بهالطريقه ..
العنود : مطر شو فيك ..؟؟؟..
بس مطر ما رد عليها و تخاطها ..
العنود بحزن : مطر .. حرام عليك شو فيك ..؟؟..
وقف مطر و هو عاطنها ظهره .. و قلبه يدق .. ليتج الا ما رمستي ..
العنود : ... مطر ...
ثواني .. و جان يفتر مطر صوبها ..
جان اتشوفه العنود .. و اتريد اتشوف عيونه .. بس عيون مطر تتحاشاها ..
العنود برقه : .. مطر ..
ذاااب الريال .. جان يشوفها .. فديت عيونج محلاتهن ..
العنود برقه : شو فيك ..؟؟..
لا تريد تذبحني هالبنت ..
مطر و بصوت مبحوح : شوو ..؟؟..
جان تبتسم العنود : شو فيك ..؟؟..
مطر : اشتقتلج ..
جان تنزل العنود راسها .. و قلبها يدق بالقو .. و فهالوقت كان عبيد بيروح حجره .. و شافهم .. جان يروح و يندس عند الدريشه و يفتحها شوي عشان يسمعهم شو يقولون ..
العنود و هي ترفع راسها لمطر : زعلان ..؟؟؟..
مطر : لو اريد ازعل .. ماقدر ازعل عليج ..
العنود : يالله يا مطر .. هنت عليك كل هالمده و انت ما تسأل عني ..؟؟؟..
عبيد : الله يغربلها ..
مطر : ليش .. اشتقتيلي ..؟؟..
العنود و هي تبتسم : لا ..
مطر : هههههههههههههههههههه .. حلفي ..
العنود : عالشو ..؟؟..
مطر : انج ما اشتقتيلي ..
جان تظحك ..
جان ينش عبيد و يروح صوب حجرة امه ..
و امه منسدحه بتنام ..
عبيد : العيووووووووووووز ... اللحين تروحين و تخطبيلي اريد اعرس .. اريد اعرس ..
ام غايه : يالله بالستر ..
عبيد و هو ييلس ع شبرية امه : دخييييييييييييييييلج اريد اعرس ..
ام غايه : ما عليه .. فارج اللحين ..
عبيد : انزين متى بتخطبيلي .. ؟؟؟..
ام غايه : باجر ..
عبيد : حلفي ..؟؟..
ام غايه : حي .. مجذببي ..؟؟..
عبيد : دخيييلج امايه ..
ام غايه : قلتلك باجر .. فارج ..
و ظهر عبيد و هو يتحرطم ع أمه .. و توه بيروح حجرته و شاف العنود و مطر بعدهم يرمسون ..
عبيد : حوووووووووووووووه .. بسكم من المغازل فهالشمس ..
مطر : الله لا بليتنا ..
عبيد : ايه انتي .. روحي بيتج لا تتكنسل ويزتج ..
مطر : عبيد فارج ..
عبيد : ما تقول الا حيدر الطباخ و سنوته سيلانتية عمتيه .. يتغازلون القايله فهالشمس ..
العنود : ههههههههههههههههههههههههههههههههههه ..
و راحت العنود عنهم .. و المغرب من عقب الصلاه كانو كلهم متيمعين .. و قالتلهم ام غايه انهم باجر الخميس بيروحون يخطبون لعبيد .. و بيروحن الحرمات اول شي و من عقب الرياييل .. و
تم مطر محتشر عليهم ..
مطر : لا و الله ؟؟.. انا ابدى ..
عبيد : جب .. انا اكبر منك ..
مطر : لا ما يستوي .. انا من شهور اقولكم اريد اعرس ..
عبيد : خل عنك .. انت عايش حياتك .. و العرس ما بيزيد عليك شي .. خلني اعرس قبل لا اطير عني البنت ..
و بالخميس .. راحت ام غايه و ام العنود و ام ميثه و ميثه حرمت احمد صوب هل دبي .. و خطبو سلامه لعبيد ..
و عبيد يتحرقص مكانه .. ما استراح اللين ما ين امهاته من دبي .. و قالوله ان هل البنت قاللولهم بيردون عليهم .. و هم اصلا من هلهم .. و ان شاء الله خير ..
في نفس هاليوم عالساعه 9 فليل خطف راشد من جدام بيت قوم غايه ...
و هو مطول عالمسجل و حاطلهم ميحد .. ( ودعتكم ياليت ما كان .. يوم الوداع القلب ممحون .. اتسالني ويش اللذي كان .. لمفارج احبابه وش يكووون ..؟؟؟..)
لان اليوم هو اخر يوم لهم لانه بيروح كلية الشرطه و بيكون عليه حجز مدة 45 يوم .. و قلبه معورنه لانه ما يريد يخلي سويحان و هلها .. خص من عقب ما شاف غايه فالمستشى ..
باليمعه من عقب الغدى روحن غايه و ام العنود و العنود صوب بوظبي عند سعيد .. و بييلسن يومين في فلة قوم سعيد اللين ما يخلصن البنات قشارهن و يردن سويحان ..
و سعيد .. من عقب ما رمسه منصور فالسالفه .. رمس حمد .. الي وافق عليه .. بس قاله لازم يكون كل شي رسمي .. يعني لازم يخطب رسمي ..
و من عقب ما وصلن البنات بوظبي .. و رتبن ثيابهن فالحجره .. نزلن عند ام العنود .. و كان سعيد عندها .. فهاللحظه اتصلبه منصور ..
منصور : شعنه ما ييت الميلس اليوم ..؟؟؟..
سعيد : و الله الحرمات يايات عندي بييلسن يومين .. و ماقدر اخليهن بروحهن ..
فهاللحظه دق قلب منصور ..
منصور : مممممم .. بس كنت اريدك في سالفه ..
سعيد : و انا اريدك في نفس السالفه ..
منصور : و الله ..؟؟.. خلاص اللحين بييك ..
سعيد : برووووحك ..؟؟؟..
منصور و هو مستغرب سؤاله و متردد : .. ليش ..؟؟..
سعيد : لا لا لا .. ماشي .. بس ختيه و بنت عمي عندنا قلت جنك بتيب خاواتك فياك ..
عاد منصور من سمع طاري بنت عمه وقف قلبه ..
منصور : ان شاء الله ..
و اتصل منصور بمنال و قالها ..
منال : حلف ..
منصور : و الله .. بس ارجوج منول بسرعه ..
منال : ثواني و بنكون جاهزات ..
و خلصن و وراحن عند منصور صوب فلة قوم سعيد .. الي اتصلبه منصور اول ما وصلو الفله .. جان يظهر سعيد عن الحرمات و تلقى لمنصور .. و هو يشوف منو الي عنده ..
و نزلن منال و منى .. و من عقبهن منصور الي قلبه يدق بالقو .. يالله غايه في هالبيت .. ما يفصلني عنها الا امتار .. خطفن البنات و دخلن الفله .. و منصور و سعيد راحو الميالس ..
يلسن البنات مع بعض و يسولفن و منصور زادت فرحته من بعد ما قال سعيد ان حمد موافق عليه .. يالله .. معقوله غايه ممكن تكون حليلتيه ؟؟؟.. يالله .. متى بيكون هاليوم ؟؟؟..
و اتفقن البنات انهن بالباجر الصبح يطوفن على العنود و غايه و يودنهن السوق عشان يتشرن .. و طبعا لا منصور و لا سعيد عرضو هالشي .. بس عشرط ان ام العنود اتكون معاهم .. بالسبت الصبح
عالساعه 10 خطفت منال و منى عليهن و راحو كلهم صوب بوظبي مول .. و تمن يحوطن من محل لمحل .. و يتشرن .. و خطفن صوب اسماعيل مال خنجي عشان ايفصلن عنده عبي .. و لا تفججن
من هالايراني .. الا و كل وحده منهن مفصلتلها عباتين عنده .. و كانت منى و منال عازمات قوم غايه عالغدى .. طبعا من حنت منصور ..
و راحت غايه و العنود و ام العنود بيت قوم منال .. و من عقب ما تغدن .. تمن فالبيت يسولفن مع البنات .. و حامد كان توه ياي من الشارجه .. و لا كان يدري ان حد فالبيت غير خاواته ..
فدخل البيت .. و راح الطابق الثاني .. و كانن البنات يالسات يسولفن من عقب ما دخلت ام العنود عشان تنام الظهر .. و هن مرتبشات بالقشار الي اشترنه و يشوفن العصر وين بيروحن ..
غايه : انا ما احب المارينا ..
العنود : بالعكس وااايد حلو المارينا ..
غايه : وع .. زحمه عالفاضي ..
منال : لا بالعكس فيه محلات من الخاطر حلوه ..
و ان حامد داخل عليهن .. و كانت غايه مجابلتنه .. فكانت اول وحده اتطيح عين حامد عليها .. تم واقف ثواني .. و هو يشوفها .. اللين ما انتبهتله غايه و افترت الطرف الثاني و تغشت .. فاللحظه
الي تغشت فيها غايه افترت منال صوب حامد .. ومن تدار حامد الوضع رد و نزل .. و ظهر من البيت و هو معصب لمجرد انه شاف غايه .. لا حول انا ما بفتك من هالبنت ..؟؟؟..
و غايه من شافته و هي كارهه حياتها .. هالانسان كرييييييييه ... اذن العصر .. و البنات بعدهن يسولفن ..
غايه : منال .. اريد اتمسح ..
منال : اوكي تعالي ..
و ودتها منال صوب حجرتها عشان تتمسح و تصلي العصر .. تمسحت غايه و صلت العصر .. و من عقب ظهرت بترد صوب البنات .. بس شافت باب مفتوح .. و كان لون الصاله ابيض و فيه ورد
وردي .. كان وايد حلو الديكور .. ذبحها الفضول تريد اتشوف باقي الصاله .. فتحت الباب و دخلت .. و شافت الصاله .. كانت واااااايد حلوه .. و كان في طرفها مكتب ..
زجاجي رهييييييييب .. تحركت غايه لا اراديا صوب المكتب و تمت تلمس الزجاج بإيدها .. يالله محلاته .. فهاللحظه .. كان منصور توه ظاهر من حجرته .. و شافها .. حس انه يتخيل
.. لا مستحيل غايه شو بييبها في حجرتيه .. بس هي .. كانت غايه .. غايه نفسها .. مب خيالها .. وقف


يتبع ,,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -