بداية الرواية

رواية فارسه ماتهاب خيول الغدر -13

رواية فارسه ماتهاب خيول الغدر -غرام

رواية فارسه ماتهاب خيول الغدر -13

و نشن يترابعن البنات .. و راحو صوبهم و منصور ايدور غايه ... الي كانت سانده راسها على كتف هزاع خوها و تسولف معاه .. فهاللحظه .. تمنى منصور انه يكون مكان هزاع ..
يالله معقوله .. معقوله بيي اليوم الي بكون غايه لي انا .. انا بروحي .. آآآآآه ..
فهاللحظه شاف راشد منى .. و من شافها نش عن امه و بوه و ربع صوبها ..
و من شافته منى فرحت ..
راشد و هو يمسك ايد منى : مناااااااااااايه ..
افترو كلهم صوبهم ..
منصور و هو يظحك : يعلن عن وصولنا ..
راشد و هو يسحب منى صوب امه و بوه : بويه .. انا احب منى ..
و احمد منصدم من رمست ولده : شووووو ...؟؟؟؟..
و منى ميته من المستحى ..
ميثه : عاد انا بخبرك .. ولدك متصوب من البنيه .. من ترد البلاد خطبها له و فكنا من حشرته ..
ام غايه : منو عمه ؟؟.. عمه مطر .. لازم بياكلنا فوادنا ..
فهاللحظه اليذكرو فيها اسم مطر .. حز في خاطر العنود انها راحت بدون ما تسلم عليه .. يالله فديته .. و الله انه غالي .. الله يعني بلا غايه و هالسبال احمد .. عنلاتها جنها تقارن مطر
بهاليعري .. يالله يا بوغيث .. يعلني ماذوق حزنك عسى ..
ممممممم ..
ظنكم من بعد هالموقف الي بين غايه و العنود .. معقوله تتغير العلاقه الي بين العنود و مطر ..؟؟؟..
و احمد .. ظنكم شو بيسوي من يرد البلاد ..؟؟؟...
منصور .. معقوله كلام حامد تأثر في مشاعره لغايه ..؟؟؟...
و يد غايه (( فديت روحه )) .. ظنكم شو بلاه ..؟؟؟..

الجزء الثاني عشر ..

*** أريـــــدك لي واعلنها على كل الملا كلمه ... أريدك لو ذبحني ظرفي القاسي وحطمني***
من شافت غايه منصور .. صلبت عمرها .. و منصور الود وده عينه ما تفارقها .. بس هي كانت يالسه بين خوانها .. فما قدر انه يشوفها او حتى يفتر صوبها .. بس قلبه تم يدق بالقو .. كنه
مراهق .. ثواني و ان المظيفه اتقولهم يرجعون مكانهم .. و رجعو مكانهم .. و وصلو ع خير للبلاد ..
و هم فالمطار .. كان معضد ولد عمهم خو العنود و فياه دريول عمه .. يتريونهم .. بس هم تاخرو اللين ما طلعو .. عشانهم خذو وقت و هم يخلصون اوراقهم و يدورون شنطهم ..
و ظهرو كلهم من المطار .. و قوم منصور راحو في سيارة حامد الي كان موقفنها عند المطار من قبل لا يسافر .. و قوم غايه توزعو فالسيارتين و ردو صوب سويحان .. و طول الطريج لا
العنود ترمس و لا غايه ..
و منصور طول الطريج للبيت و هو يتذكر شكل غايه و هي منسدحه على كتف هزاع .. و حامد متغيض عليه .. لدرجة انه ما يكلمه مثل قبل ..
و من وصلو قوم غايه سويحان .. الكل دخل حجرته و تسبحو و صلو العصر .. و من عقب الساعه 6 كانت ام غايه محتشره على عيالها تباهم يودونها صوب شيبتهم الي كان مرقد في توام
..
فهالوقت كانت غايه توها ظاهره من حجرتها ..
ام غايه : حمد نش يابويه ودنيه صوب يدك ..
حمد : لا اله الا الله .. يابنت الحلال استريحي اليوم و باجر من الفير بنسرح صوبه ..
جان تفتر ام غايه صوب ريلها : انت اشوه قلبك .. بوك مرقد ماندري بحالته و انت تعابل هالمدواخ الي مافره ع طول يديه ..
بو غايه : لا حووووول ... ( و يفتر صوب عياله ) .. العيوز مب من خذها .. العيوز من تفجج منها ..
ام غايه : انا عيوز يالشيبه الهايم ..؟؟؟؟...
حمد : هههههههههههههههههههههه تناشبو الشواب ..
فهالوقت كان عبيد توه راد البيت .. و ما كان يدري ان هله ردو من السفر .. و من دخل و لقاهم كلهم يالسين فالصاله الخارجيه ..
عبيد : هلا و الله بهالشووووووف ..
و ثاروو كلهم و سلمو عليه ..
ام غايه : عبيد يا بعدي .. نش روحبي صوب يدك ..
عبيد : توني ياي من عندهم ..
ام غايه : بشرني عنه ..
عبيد : يسرج حاله .. مافيه شي .. الا الشيبه مانعين عنه القهوه و يبات و يصبح يدعيبهم ..
ام غايه : ودي .. وشعنه مانعين عنه القهوه ؟؟..
عبيد : الضغط مرتفع عنده
بوغايه : قلتلج الشيبه مافيه شر .. الا انتن الحرمات ملق فيكن مب في حد ..
ام غايه : ملق !!؟؟.. نش نش دامك ع حشمه و روحبي المستشفى ..
عبيد : ههههههههههههههههههههههههههههههههه .. هاه الشيبه علومك ..؟؟؟..
بو غايه و هو ينش : عيالي .. فكو عاماركم و لا تفرون بعاماركم في حلج حرمه .. طبو العرس بالحرمات ..
غايه : امايه بروووح معاكم ..
ام غايه : انقفضي عيل ..
غايه و هي تربع صوب حجرتها : دقيقه ..
و راحت غايه و تلبست و ظهرت صوبهم .. و روحو صوب يدها .. الي كان مرقد في توام قسم الباطنيه .. و هم داخلين توام ..
غايه : امايه .. خلينا نشتري وحده من هالسلل ليدي ..
ام غايه و هي تسحب غايه من عباتها : ما سمعتيه خوج يقولج يدج فيه الضغط ..
غايه و هي تفتر صوب بوها : بابااااااتي ..
بو غايه : عونه ..
غايه و هي تاشر على صنية حلاوى : باباتي .. اريدها ..
بو غايه : امره فالج طيب ..
غايه : فدييييييييييييت باباتي انا ..
ام غايه : هذا الملق بعينه ..
بو غايه : الحص .. اييج شور .. شلي دلالج و تقدمينا .. و احنا بنتشرى و بنيج ..
ام غايه : و من قالك اني بترياك انت و بنت اللين ما تتشرون و تفججون روسكم ..
و راحت ام غايه صوب الاصنصير .. و غايه و بوها راحو صوب المحل .. و عند دخلت المحل في نزله .. غايه كانت تمشي و مفتره صوب الطرف الثاني اتشوف وحده واقفه و تكلم واحد و
كانو واقفين عدال راعي المجلات .. و لا انتبهت لهالنزله .. و بوها كان يتقدمها ..و باب المحل يفتح اوتوماتك .. انفتح الباب و مشت و هي بعدها مفتره صوبهم اتشوفهم .. و ماحسوبها الا و هي
تبغم ( تصارخ ) من بعد ما طاحت على الارض .. فهاللحظه .. الريال و البنت افترو صوبها .. و بوها رد صوبها يربع .. و هي من طاحت .. ما رامت تشل عمرها و تمت يالسه على ارضية المحل
..
بو غايه : رب ما تعوقتي ..؟؟؟؟..
غايه : لا .. ماشي .. كنت اشوف رخام ارضية المحل ..
بوغايه و هو يصلب غايه عشان توقف : ههههههههههههههههههههههه .. جن الرخام عايبنج بنحطه لج فالبيت ..
غايه و هي تفتر اتشوف اذا حد شافها و هي اتطيح لان المحل كله زجاج .. شافت الريال الي كان واقف عند وحده عند راعي المجلات واقف بروحه و يشوفها و يبتسلم ..
غايه و هي تفتر صوب بوها : فقت ذا الويه ..
و تنقو هي و بوها صنية حلاوى حلوه و شلوها معاهم و راحو صوب يد غايه .. اول شي دخل بوها .. و لقى حرمات و رياييل عندهم فالحجره .. جان يفتر صوب غايه ..
بو غايه : تمي هنيه .. رياييل داخل ..
غايه : انشالله ..
ثواني و ان عمتها ( ام ميثه حرمة احمد خوها ) ظاهره صوبها فالممر ...
ام ميثه : مرحبا الساااع مرحبا ملايييين ..
غايه : مرحبا عمتيه ..
و وايهتها و حبتها ع راسها ..
ام ميثه : يعني فداج .. شو ميلسنج هنيه ..؟؟.. حدري داخل ..
غايه : بويه قالي رياييل عندكم ..
ام ميثه : لا محد الا سيف و سلطان ..
و فهاللحظه ان سلطان ولد عمتها ظاهر ..
سلطان : السلام عليكم ..
غايه : و عليكم السلام ..
سلطان : وش حالكم ..؟؟؟..
غايه و هي منزله راسها : بخير ربي يسلمك ..
سلطان و هو يفتر صوب امه : هاه الغاليه .. تامرينا بشي ..؟؟؟..
ام ميثه : وين بها ..؟؟؟..
سلطان : بروح صوب الشباب ..
ام ميثه : ردلي حول 10 ..
سلطان : فالج طيب الغاليه ..
و راح عنهن سلطان و حدرت ام ميثه و من عقبها غايه ..
غايه : السلام عليكم ..
الكل : و عليكم السلام ..
يد غايه : ظويتي مسودت الويه ..
غايه : ههههههههههههههههه .. ( جان تمشي صوبه و حبته ع راسه و من عقب حبته على رقبته ) .. فديييت روحك ..
يد غايه : وين العيره ؟؟.. سيف عطني العصى ..
سيف و هو مفتر صوب غايه : حشم ..
يد غايه و هو يشر بيده : لا لا .. وين حشم .. مسودت الويه .. طارت فالطايره شهر .. شهر و هي طايره ..
غايه : يدي ادعيتلك و انا فالحرم ..
يد غايه و هو يرمس غايه : ادعيتيلي بعرووووس ..؟؟؟..
سيف : ههههههههههههههههههههههههههههههه .. يدي جن الا في خاطرك عروووس .. الليله بنظويها لك ..
ام ميثه : يالله بالستر .. لحق يا معضد .. بنت و سيف بيخربون بويه ..
و فهاللحظه يتهم الممرضه ..
يد غايه : هب .. ظوتكم ام كشه ..
غايه : يدي عيب ..
يد غايه : وين عيب .. فلختبي بكشتها .. ما تقولين الا ساحره و بطير ..
ع الساعه 10 سرو كلهم عن الشيبه و تم الا سيف عنده .. و قوم غايه ردو سويحان .. و عساعه 11 فليل راح عبيد صوب المطار عشان اييب مطر و سعيد .. و احمد امبونه موقف سيارته
فالمطار .. و من عقب ما حطو شنطهم فالسيايير راحو كلهم صوب داره .. و احمد طول اليوم و باغض عمره .. غايه .. آااااه .. و غايه من التعب .. من ردت تسبحت و صلت العشى و نامت
..
الباجر الصبح ..
الكل كان موجود فالصاله .. ظهر مطر .. و لقاهم كلهم يالسين يتريقون ..
و من عقب ما سلم عليهم ..
مطر : هاه العيوز بشرينا ع يدي ..
ام غايه : بخير يعني افدى روحه ..
غايه : امايه .. بروح اشوف عنود جنها بتخاوينا صوب يدي ..
حمد : لا تروحين و لا تييين ..
غايه : ليش عاااد .. ؟؟؟..
حمد : عايبنج شكلج و انتي تتمشين فالشارع ..
غايه : يالله عليك .. وين اتمشى .. بعدين انا بروح بيت عمي ..
حمد : استريحي ..
غايه : مطووووووووووور .. اريييد اروووح لعنووود ..
مطر : نشي نشي بنروحلهم ..
حمد و هو يطالع مطر بنظره .. فهاللحظه رن تيلفون حمد .. جان يبتسم و يثور عنهم بيظهر برى ..
عبيد و هو يغني لحمد : يوم اهو رايح جدى ياره ... واجبات اليار يديها .. كالبدر لي شعت انواره .. نورت دنياه و ما بيها
جان يطالعه حمد بنظره : لم ثمك ..
عبيد : احم احم ..
و ظهر عنهم حمد و ركب سيارته و راح .. و نشت من عقبه غايه و مطر و راحو صوب بيت عمهم ..
و لقو سعيد و ام العنود و حرمة معضد و معضد يالسين فالصاله .. من عقب ما سلمو عليهم ..
غايه : عمووه وين العنود ..؟؟؟..
ام العنود : احيدها تعابل الفواله فالمطبخ ..
نشت غايه و راحت المطبخ و لقت العنود يالسه و تسوي فقاع ( لقمة القاضي ) ..
غايه : عاااشووو .. عروسنا تعابل فالمطبخ ..
جان تفتر العنود صوب غايه : هلا .. و جان ترد و تعابل الفقاع ..
غايه و هي تمشي صوبها : عنوووود ..
ما ردت عليها ..
غايه : عنووووووودي ...
العنود و هي تتنهد : نعم ..؟؟..
غايه و هي تمسك طرف شيلة العنود : زعلانه ..؟؟؟..
العنود : و ليش انشالله ازعل ..؟؟؟..
غايه : عنوووووووووود حرام عليج .. انتي تعرفين ان مالي حد غيرج ..
ما ردت عليها ..
غايه و هي تمط شيلة العنود : عنوووووووووووووود بس عاد .. لا تذلينا ..
العنود : من حلات سودته عاد ..
غايه : عنود .. ارجوج ..
العنود : حبي ايدي ..
غايه : شووووووووووو ..؟؟؟!!!.. هذا الي قاصر ..
العنود و هي اتمد ايدها الي خايسه بالعيينه صوب غايه : حبيها حبيها ..
غايه : ايييييييييييييييييييييييه ..
العنود : ههههههههههههههههههههههههههههههه ..
غايه : لمنوه تعابلين هالفواله ..؟؟؟..
العنود : بنسرح صوب يدي ..
غايه : و الله ..؟؟؟.. حتى احنا بنسرح صوبه .. امبوني يايه صوبج جنج بتخاوينا ..
العنود : عيل روحي و قولي لامايه عشان تتصل بعموه ..
غايه و هي تظهر من المطبخ : اوووه عنووود ... شوقج عندكم فالصاله ..
العنود : منو شوقي ..؟؟؟!!!..
غايه : لا و الله ..اونها ما عرفته ... ( و هي تقلد العنود و هي تنطق باسمه ) مطر ..
العنود : شوووووو ..؟؟؟... حلفي ..
غايه : و الله ..
العنود : لا ماريده يشوفنيه و انا امبهدله جذيه ..
غايه : ياويلي انا ..
و ظهرت غايه عنها و خبرت عمتها .. و عالساعه 9:20 الصبح سرحو كلهم صوب يد غايه فالمستشفى .. و لقن حرمات عندهم فالمستشفى من هلهم الي فالعين .. و الرياييل ما لقولهم
مكان .. راحو و فرشولهم زوليه فالممر و يلسو عليها مجابلين الاصنصير بعيد شوي عن الحجره ..
و هم يالسين شافو ثلاثة بنات ثنتين بدون عبي و لابسات شيل صلاه و الثالثه لابسه شيله سوده و حاطه غشوه فوق راسها دائريه و لا هب متغشيه .. متلثمه بالغشوه .. و يتمشن في اقسام المستشفى ..
و عبيد و سيف واقفين عند الثلاجات بييبولهم غراش ماي ..
و من شافهن عبيد و هو مب في حاله : يااااويل حالي ..
سيف : غرشوب رعبوب و الخصر منهوب و العود ميال .. نهاب القلوب من شوفه اتذوب بو شعر نشال ..
عبيد : سلام سلام ..
جان تظحك وحده منهن .. فهاللحظه كان مطر توه ياينهم .. و من شافهم سلم عليهم ..
مطر : شو ميلسنكم هنيه ..؟؟؟..
عبيد : الحجره متروسه حريم ..
جان يردن البنات و يخطفن مره ثانيه ..
سيف و هو ياشر على المتلثمه بالشيله : له رمش ذباح و الخد وضاح و الطرف جتال ..
مطر : هههههههههههههههههههههههههههه .. يا ويل حالك .. جان يفتر صوبهن .. حشى الريال مب في حاله منكن ..
قبل لا يخلص كلامك كان العنود و عمتها ام ميثه ظاهرين .. و طبعا العنود سمعت رمست مطر ..
مطر و هو يعدل سفرته : احم .. رحنا فيها ..
عبيد و هو يفتر صوب سيف : نقع البوكس ..
سيف : احم احم ..
مطر و هو يسلم على عمته و يحبها ع راسها ..
ام ميثه : مرحبا الساااع ..
مطر : المرحب باجي ..
ام ميثه : وش حالك يا مطر .. ؟؟؟..
مطر : آآآآه .. انا مب في حاله ..
ام ميثه : افااا .. رب ماشر ولديه ..
سيف : امي .. مطر مستصيب ..
جان تفتر ام ميثه صوب العنود الي ميته غيض ع مطر : دام انه مستصيب من العنود .. ما نرومله حيله ..
العنود : عموووه .. خلينا نروح ..
ام ميثه : سيف .. نش ودنا الجمعيه ..
سيف : امره فالكن طيب ..
و مطر يطالع العنود .. هذي كيف بتركب عند سيف ..؟؟؟!!!..
مطر : انا بوديكم ..
ام ميثه : لا ولديه مافينا نعبل عليك ..
مطر : لا عبوله و لا شي ..
العنود و هي تفتر الطرف الثاني : نخاف نعطلك عن شغلك .. و الا ..
مطر و هو معصب عليها : لا تتنقمين .. و انجبي و خطفي ..
العنود و هي تحط ايدها في خصرها : نعم ...؟؟؟؟؟..
عبيد : خلاص انا بوديهن ..
ام ميثه : لا اله الا الله .. شعندكم ..؟؟؟؟..
مطر : تبن تروحن الجمعيه خطفن بوديكن .. ما تبني اوديكن ماشي لا جمعيات و لا دكاكيين ..
العنود : اففففففففففففففففففففف .. مشكله السبلالالان ..
و مشت قبلهم صوب الاصنصير .. و لحقتها عمتها .. و مطر ميت غيض عليها .. و راحو و ركبو عند مطر السياره ..
مطر : تبون هالجمعيه و الا كارفور ..؟؟؟..
العنود : كارفور ..
جان يرفع مطر عينه للمنظره الي جدامه و شاف العنود .. حظرتها تعاند يعني .. اوكي بنت حمد ..
ام ميثه : لا هالجمعيه بتسدنا ..
مطر : يوم الا في خاطرها حواطت كارفور .. بنوديها صوب كارفور ..
و من وصلو كارفور و وقفو فالبراكن و نزلو كلهم و دخلو كارفور و تمت العنود ادز العربه و مطر يطالعها .. خلها .. من عقب خلاهن مطر .. و راح صوب اريج .. و العنود بتاكله
بعيونها .. و من عقب ما خلصن من كارفور .. راحن صوب اريج عشان يشوفن مطر .. و لقن الحبيب يالس و يسولف مع وحده من الي يبيعن .. من بعد ما تشرى من عندها كيس متروسه عطور
.. و العنود تتطابخ من الغيض عليه و والود ودها تفلعه ..و من عقب ما ظهر من عند اريج خلت العنود العربه جدامه و مشت هي و عمتها ..
و ردو صوب المستشفى .. و دخلو .. و مطر امبونه وراهن شال القراطيس ( الاكياس) و العنود من غيضها عليه راحت ودفرت غايه ..
العنود بصوت واطي : بدوس في بطنه ..
غايه : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه .. ليش ..؟؟؟..
جان يفتر مطر صوبهن .. و جان يبتسم للعنود .. عاد هي من شافته يبتسملها فجت ثمها ..
العنود و هي تمط ايد غايه : ياويلي خوج بيذبحني ..
غايه : اقوووله ..
العنود : بزوالج ..
غايه : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ..

التكمله
فهالوقت في بوظبي ..
كانت منى و منال يالسات فالصاله و منصور توه راد من الشركه ..
منصور : السلالالام عليكم ..
البنات : و عليكم السلالالام ..
منصور و هو يعق سفرته و العقال ع الكرسي و ييلس ع الكرسي الثاني ..
منال : شو تعبان ..؟؟..
منصور : ما نمت امس عدل ..
منى : لييييييييييييييييييييييش ...؟؟؟..
منصور : افكر فسالفه ..
منال : خير ..؟؟؟..
منصور : بروح اسبح و برجعلكن ..
و نش عنهن و راح يتسبح .. فهالوقت نش حامد من الرقاد .. و ظهر عندهن فالصاله و هو لابس شورت بني فاتح و قميص ابيض ..
منى : حمووود وين بتروح ..؟؟؟..
حامد : بروح امشي ع البحر ..
منال : يالخبال .. اللحين بترووح ..؟؟؟..
حامد : خبال فعينج ..
و ان منصور ظاهر من قسمه ..
و من شافه حامد نش بيروح ..
منصور : حامد .. اريدك فرمسه ..
حامد : انا ..؟؟؟..
منصور : تعال الحجره ..
و رد منصور صوب قسمه .. و لحقه حامد ..
منصور : حامد .. انت مب خويه .. انت ولديه ..
نزل حامد راسه تحت ..
منصور : احبها .. حامد انت مب حاسبي .. هالبنت فيها شي ذابحني ..
ما رمس حامد ..
منصور : خلاص .. انا ماقدر اعيش دونها ..
و حامد ساكت ..
منصور : بخطبها ..
فهاللحظه رفع حامد عينه لمنصور و هو منصدم من هالقرار المفاجي ..
حامد : شوووو ...؟؟؟...
منصور و هو يهز راسه : آآآآآه .. ماقدر .. ماقدر اتخيل حياتي دونها ..
حامد : عمري ما شفتك بهالضعف .. !!..
منصور و هو منزل راسه : لا تلومني .. انت ما تحس بلي احسبه ..
حامد و هو يمشي : سو الي تباه .. و ربي يوفجك .. بس هالبنت ما تستاهلك .. و الله انها ما تستاهلك ..
و ظهر حامد عن منصور ..
تم منصور في حجرته حول النص ساعه .. و جان تيه منال .. و قالها ..
منال : حرام عليه .. هو ليش جذيه يقوول .. و الله هالانسانه شيخه .. و الله انها رهييييييييييييييبه ..
منصور : منال انتي عرفتيها زود عنا .. ماقد شفتي عليها حركات و الا ..
منال : منصور .. اذا غايه فيها عيب .. فهو انها صغيره و مستهتره شوي .. بس مافي حد يقدر يقول كلمه على اخلاقها ..
منصور و هو يتنهد و هو مرتاح : آاااه .. الله يبشرج بالجنه انشالله ...
فهالوقت فالمستشفى ..
ام ميثه و هي ترمس ام غايه : بتروحين باجر عرس دبي ..؟؟؟..
ام غايه : عرس منو ..؟؟؟..
ام ميثه : عرس بنت عوشه بنت خالتيه لطيفه ..
ام غايه : ماشالله عوشه عندها بنات بيعرسن ..؟؟؟..
ام ميثه : ماشالله ترس البيت عيالها من بنات و اولاد ..
ام غايه : من بياخذها ..؟؟؟..
ام ميثه : واحد من رفاجتهم ..
ام غايه : بتروحين صوبهم ..؟؟؟؟..
ام ميثه : مانروم نقصربهم ..
ام غايه : بنتخاوى عيل ..
و يد غايه منسدح ع الشبريه .. و العنود و غايه يوايجن من الدريشه ..
يد غايه : بتخبركن انتن ع من توايجن من اصبحتن ..؟؟؟...
غايه : يدي .. عنوووود توايج ع مطر ..
العنود : لاااااا .. والله ما كان ..
غايه : خلي عنج ..
و ان ام العنود حادره عليهن ..
ام العنود : بتخبركن .. علمتن بموزه بنت راشد مرقده هنيه ...؟؟؟؟..
ام ميثه : صدق ..؟؟؟..
يد غايه : شوووووه ..؟؟؟... منو مترقد ...؟؟؟..
ام العنود : عمي .. موزه .. موزه بنت راشد مرقده ..
يد غايه : العيوووزه ..؟؟؟.. نافده هاي ..
ام ميثه : حليلها يابويه ..
ام غايه : من يقولج ..؟؟؟..
ام العنود : اللحين سعيد يقولي ..
ام ميثه : ما تبى نسير صوبها .. ؟؟؟..
ام غايه : و بنخلي عمي بروحه ..؟؟؟..
ام ميثه : ما عليه شر .. عنده البنات .. و الشباب برى ..
و ظهرن الحرمات بيروحن يسلمن .. و من ظهرن من باب الحجره ..
يد غايه : الغوي ..
غايه : لبيييييييييييه ..
يد غايه : تعالي تعالي ..
غايه و هي تتقرب من يدها : عونك الغالي ..
يدغايه : يا بنتي انا تعبان ..
العنود : فديييتك يدي .. تباني ازقرلك الممرضه ..
يد غايه : منوووه ..؟؟؟.. الله يعني بلا هالطاري ..
العنود : هههههههههههههههههههههههههههه .. حليلها يدي .. والله انها تحبك ..
و ان الممرضه حادره عليهم ..
يد غايه و هو يفتر صوب العنود : الله يغربلج انتي و ظواياج ..
و الممرضه تبى تعطيه الدوى .. و هو ما طاع ..
غايه : يدي فديييتك خذ الدوى ..
يد غايه : خذج بليس .. هنه .. هنه .. الله ينطبكن من بنات ..
و من عقب محايل طاع انه ياخذ الدوى بس ع شرط ..
يد غايه : تبني باخذ الدوى .. الا اسقني قهوه ..
العنود : لا يدي .. انت مانعين عنك القهوه ..
يد غايه : انا القهوه دوايه من كل عوووق ..
فهاللحظه دخل مطر عليهم ..
غايه : مطووور .. يدي ماطاع ياخذ دواه ..
مطر و هو يفتر صوب يده : افاااااا .. شعنه ..
يد غايه : اسقوني قهوه ...
مطر : امره فالك طيب .. خذ دواك و بنسقيك قهوه ..
و من بعد محايل طاع انه ياخذ دواه ..
يد غايه : هاتولي دلة القهوه ..
مطر : امره فالك طيب .. و نش و يابله دلة القهوه ..
و من فتح مطر غطاة القهوه ..
يد غايه : يا حي ذالريح حياه ..
غايه : مطووور يدي ممنوع من القهوه ..
مطر : فنيال ما بيضره ..
و جان يصب ليده فنيال قهوه ..
يد غايه و هو يتناول الفنيال من مطر : مرحبا الساااع مرحبا الساااع ..
و من شرب القهوه ..
يد غايه : يا حي الحياه ..
مطر و هو يأشر للعنود ..
و العنود تفتر عنه الطرف الثاني ..
جان يغمزلها .. و هي تصد عنه .. و غايه و يدها يالسين و يشوفوونهم ..
مطر :
ما دِمتْ غالي وقلبي صــــار بيدينــــك ....راضـي حبيبي تدلَّـــع بس بالراحـــــه
ماقـدر أواجه دلـــــع همساتك وعينـــــك ... يكفي عيــــــونك بلا تغنيج ذبَّاحــــــــــه
( و جان يأشر على عيونها ) ..
خف الدلع (و حرك ايده )لا تّـثنى شـد من لينــــــــــــك ... في مشيتك يكفي انّـك تقلب الساحــه
المشكله هالدلــع ذاااااااايب بتكوينــــــــــك ... ذايب مثل سكِّـرٍ ذايب بتفَّـاحَــــــــــــه
وِشْ حيلتك والزهر دلّع بساتينــــــــــك ... طبعك حبيبي وطبعك روضة الواحــــه
زيد الدلع خلّ يقتل كل معادينـــــــــــك ( و جان يأشر على غايه )... يَا عَـلْ يفدى وطاتك ليــــل بصباحــــه
غايه : لا و الله .. تراها الا عنيدى ..
مطر :
خلاص بادلّـعك لو مِتْ في عينــــــــــك ... راضي حبيبي تدلّـــع .. بس بالراحــــه
غايه : يدي سمعته .. السبااااااااااااال .. سبني عسباتها ..
يد غايه : ما عليج منه .. انتي شيخة البنات .. محد يسواج عندي ..
غايه و هي تحب يدها على رقبته : فديييييييييييييييييييييييييييييييييييييييت رووووووحك ..
و من عقب ردو كلهم سويحان و تم عبيد و سيف عند يدهم فالمستشفى ..
و مطر يتحرقص مكانه يريد يرمس العنود .. و هي تتهرب منه ..
مطر : اريد ارمسها ..
غايه : ماروملكم حيله .. هي ما تبى ترمسك ..
مطر : لا و الله كيفها هي ..
و العنود يالسه في حجرة غايه و تسمع مطر و هو محتشر عند الباب يريد يرمسها ..
غايه : مطر .. دامها في حجرتيه لا ترمسها .. من تظهر عني سو الي تباه ..
مطر : و الله ..؟؟.. اوكي ..
و راح عنهن ..
و ردت غايه صوب العنود فالحجره .. و مطر ركب سيارته و راح عنها .. تمت العنود عند غايه يخططن شو بيشترن للجامعه الي قرب دوامها .. و قدها الساعه 2 الصبح و مطر ما رد ..
العنود : غايوه .. مطر ما ظوى ..
غايه : شو تبيني اسوي .. ؟؟؟..
العنود : اتصليبه ..
غايه : مب مستهمه منه .. جنج مستهمه منه اتصليبه انتي ..
العنود : غايوووه عن هالحركات ..
غايه و هي تمد تيلفونها للعنود : اتصليبه .. و الله ما يستاهل منج الي تسوينه فيه ..
تمت العنود ماسكه التيلفون شوي .. و اتطالع الشاشه ..
العنود و هي تتنهد : آاااه .. و جان ادق رقمه ..
مطر و هو يرد بدون نفس : الو ..
العنود : .. الو ..
مطر : شو تبين ..؟؟..
العنود : ما بتظوي ....؟؟؟؟..
فهاللحظه بس انتبه مطر ان الي متصله هي العنود ..
مطر : ليش يهمج اظوي و الا لا ..؟؟؟..
العنود : .. لو ما يهمني ما دقيتلك ..
مطر : .. و الله ..؟؟؟..
العنود : .. هيه ..
مطر : حلفي ..
العنود : هههههههههههههههه .. و الله ..
مطر : آاااااااااااااه .. يعلني ماذوق حزنج عسى ..
العنود : .. و من قال ..
مطر : اللحين بظوي ..
العنود : اوكي ..
و سكرت عنه .. و من سكرت عنه ربعت بيتهم قبل لا يرد و يلقاها و يرمسها .. و من رد مطر و مالقاها .. بغى يذبحها .. عنلالالالالالالالالاتها ..
بالباجر .. روحن الحرمات صوب العرس في دبي ..
و ارتبشن بلي شافنه .. و كان العرس في قاعة لطيفه .. و كان ترتيبهم فالقاعه واااااااااايد فخم و حلو .. و الحرماااات ماتن على سلامه خت العروس ..
$ سلامه .. عمرها 23 سنه.. متخرجه من تقنية دبي .. طوييييييييله وااااايد .. و عودها اكثر من حلو .. جسمها ملياان بس رسمته حلوه .. بيضى قطنه .. شعرها مب طويل .. اللين نص
ظهرها .. بس ماشالله وااااااااااااايد غليض .. ملامحها جذااابه بطريقه مب طبيعيه .. ملامحه ويها مب حلوه .. بس فيها شي مب طبيعي يجذبج لها .. انسانه لها هيبه في رزتها .. $ ..
بالباجر و الكل يلووس ..
حمد : متى ظويتو امس من العرس .. ؟؟؟..
ام غايه : مابطينا .. عمتك وراها درب ..
غايه : امايه حلو عرسهم ..
ام غايه : .. لا تخبرين .. غراااااااااااام من حلاته ..
غايه : و العروووس ..؟؟؟..
ام غايه : ما عليها قصووووووووووور .. الا ختها الي اصغر عنها ارحم منها ..
عبيد : اظني انتن ما تروحن الاعراس الا تتفطنن فالحريم و البنات كلهن ..
ام غايه : لا لا .. سلامه غرمتبنا .. محد جبل صوب العروس .. سدتنا الا سلامه ..
غايه : امايه حدروو المعرس ..؟؟؟..
ام غايه : هيه حدروووه .. عكره .. قصييييييييييييييير و اسود ..
حمد : لا اله الا الله ..
ام غايه : لا لا .. انا ما بت من امس من ريت سلامه .. ( جان تفتر صوب حمد ) مبخوت الي بيظويها

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -