بداية الرواية

رواية فارسه ماتهاب خيول الغدر -16

رواية فارسه ماتهاب خيول الغدر -غرام

رواية فارسه ماتهاب خيول الغدر -16

عبيد مسولهم حفله .. لا بات و لا خلاهم يباتون .. و العرب يتلبسون عشان يروحون دبي .. و عبيد مرتبش ..
عبيد : الشيبه من اللحين اقولك .. اتقولهم من الليله اني انا ريال اريد اعرس ..
بو غايه : ان شاء الله ..
من عقب ما خلصو ظهرو خوان غايه و عيال عمها و عيال عمتها كلهم صوب دبي .. و من وصلو جميرا .. راحو صوب فلة قوم سلامه .. و تيامعو مع الرياييل في الميالس .. و الحمدلله ما لقو أي
معرضات من هل سلامه .. خص ان البنت مخلصه دراستها و يالسه اللحين فالبيت .. و الرياييل يتعشون .. نش شامس خو سلامه و راح صوب سلامه حجرتها .. $ شامس خو سلامه عمره 25
سنه .. مخلص ثانويه بس .. يشتغل عند الشيوووخ .. يموووت ع ركوووب الخيل .. و راعي سفرات وااااااااااااايد .. الوحيد الي من خوانها الي كل شي عنه فري .. بعكس باقي هلها كله
عندهم عيب و منقود .. و ما يلبس الكندوره الا فالمناسبات الرسميه .. دومه يلبس سبورة بناطلين و قمصان ..ملامحه عاديه .. بس الي يميزه انه ابيض و مسوي قفل .. اللي يشوفه يقول عنه مب
اماراتي $
شامس : هلا سلامي ..
سلامه : هلا ..
شامس : شو فيج زعلانه ..؟؟..
سلامه : تسألني ..؟؟!!.. الرياييل فالميلس يحددون مستقبليه .. و انا محد مشاورني ..
شامس : سلامي .. انا يلست مع الريال اليوم .. اشوفه اوكي ..
سلامه : لو هو اوكي .. انا ماريد اعرس ..
شامس : ليش عاد ..؟؟؟..
سلامه : انت تعرف ان طموحي تعدى كوني اعرس و اييب عيال شرات القطوه ..
شامس : جاد ربج .. هالريل يكون متفتح زود عن هلج ..
سلامه : متفتح !!.. واحد ما ظني خذ الثانويه ..
شامس : انا ما عندي شهايد .. و مع هذا متفتح عقولتج ..
سلامه : انت ولد دبي .. رابي فمدينه .. هذاك رابي فسويحان فقريه معزوووله عن العالم ..
شامس : سلامي .. لا تظلمين الريال .. انتي ما تعرفينه .. جاد انه يكون غير عن هالصوره الي حاطيتنها في بالج ..
سلامه : اشك ..
شامس : سلامي ..
سلامه : خلاص .. ما تم يفرق الكلام وااااايد ..
طلع شامس عن سلامه .. و سلامه يالسه مكانها فالحجره .. يالله ياربي .. شو جنسه هذا عبيد ؟؟؟.. الله يسامحك يا بويه جنك بتبليني بواحد ما اعرفه ..
و عبيد يالس بين الرياييل و هو مرتبش .. ما خلا شي ما رمس عنه .. و مطر ميته عليه من الظحك .. صدق الريال استخف عالعرس ..
و ردو الرياييل سويحان من عقب ما اتفقو انهم يملجون اللحين و يعرسون شهر 1 من عقب ما تخلص البنت زهبتها ..و ردو سويحان حول 11 فليل .. و عبيد من رد و هو حاشر امه عشان الملجه ..
و مطر روح عنهم من عقب ما نزل شوي البيت و من عقب سرى صوب الختم صوب احمد .. احمد : الفال لك يا بو غيث ..
مطر : ما ظني جريب ..
احمد : افا شعنه .. ؟؟..
مطر : ربشونا بسالفة عبيد .. و من نتفجج منها بنطيح فسالفة ختيه ..
من طرى مطر خته .. وقف قلب احمد .. يريد انه يسأل .. بس مب قادر ..
احمد : .. ممممممممممممم ..
يريد انه يتخبره و الا يتكلم الا مب قادر انه يرمس .. و قلبه يدق بالقو من الخاطر ..
مطر : ختيه الله ينطبها ...
احمد و هو مب قادر يمسك عمره : .. ممم .. بلاها ..؟؟..
مطر : خطبها واحد ...
فهاللحظه جن حد يذبح قلبه .. و المشكله جنه و لا سمع هالرمسه .. اللين اللحين مب قادر يستوعب اللي يسمعه .. غايه انخطبت ..
تم احمد ساكته و هو مب مستوعب الي يسمعه .. و مطر مب منتبهله ..
مطر : انت تعرف منصور .. ؟؟..
احمد و هو شبه مغيب : منصور ..؟؟؟!!!.. منو منصور ..؟؟؟..
مطر : منصور راعي بوظبي .. الي كان فيانا فالسعوديه ..
فهاللحظه بغى احمد يموت شووووووووووووووووووووووو ؟؟؟!!!.. منصووووووووووور ...!!!!!!!!!!!!!... و هو شوله خص بها ...؟؟؟!!!.. و شعنه يخطب غايه
؟؟؟؟.... من عقب هالرمسه ما تم احمد فحاله .. و لا هب مجمع فالرمسه .. جنه انسان تايه فهالدنيا .. لا لا لا مستحييييييييييل .. غايه تعرس !!!.. و تاخذ هالشيبه منصور ؟؟!!!..
رد مطر سويحان .. و خلى وراه احمد مترقع بهالخبر .. و هو ميت .. مستحيل غايه اتكون لحد غيري .. لا لا و ياخذها منصور !!.. لا لا مستحيل ..
ممممممممممممممم ... ظنكم احمد شو بيسوي اللحين من عقب ما عرف ان منصور خطب غايه ..؟؟..و سلامه معقوله تغير نظرتها لعبيد ..؟؟؟.. و الا بتم بهالتفكير عنه ...
؟؟؟..منو ممكن انه يقول لغايه عن خطبة منصور لها ..؟؟.. معقوله يسويها احمد ..؟؟؟.. و خص ان عنده رقمها ..؟؟؟.. و غايه .. شو ممكن تكون ردت فعلها من طاري الخطبه
..؟؟.. و هالبنت الي كانت عند ام احمد .. معقوله ما يكون لها دور في حياة احمد ..؟؟؟.. و شامس بيكون له دووور و الا بيكون شخص عابر فهالقصه ..؟؟؟

الجزء الخامس عشر ..

** صدفه تذكرتك و انا ماني بناسيك .. و اشتقت .. لايام ٍ بها كنت وياك .. ذكرت حلم مات و احياه طاريك .. و حب ٍ غدى ما بين همك و ذكراك .. ليتك تشوف اللي من الناس
يغليك .. مسجون بأسوار الزمن كيف يلقاك ..؟؟ **
فهالليله .. مابات احمد .. و قلبه ميت مستحيل ان غايه تكون لواحد غيري .. غايه و منصور !!... لا لا مستحيل .. تم احمد يحوط بسيارته فالشعبيه .. مب عارف شو يسوي ..
فنفس هالوقت .. منصور عالكورنيش .. موقف سيارته و يمشي ع البحر .. يالله يارب تكتب غايه من نصيبي .. آآآآه يا غايه .. يتذكر شكلها و هي عند السياره و توايج فيها ..
هههههههههههههههههههههههه ... رهيييييييييييييبه هالانسانه ... راح و يلس ع بونيت سيارته .. كيف بتكون حياتي معاها ..؟؟..
كل واحد يتخيل نفسه مع غايه .. كيف بتكون حياة منصور مع غايه .. و كيف بتكون حياة احمد دونها .. و غايه فهالوقت نايمه و مب حاسه بولا واحد منهم ..
باليمعه كانو من عقب الصلاه .. كانو الكل في ميلس قوم غايه يتغدون .. حال كل يوم يمعه .. و العنود من نشت و هي عند غايه .. يالسات يرتبن وضعهن للجامعه .. و العنود مستظيجه لان
اليوم مطر بيرد عنها الكليه .. و ما بتشوفه الا بالاربعا الياي ..
و فالميلس الرياييل يتشاوروون في منصور .. خص ان احمد خو غايه الا امس ظاوي .. فاليوم يشاورونه فالسالفه ..
احمد : و الله الريال و النعم فيه .. الا ما جنه عود عليها ..؟؟؟..
عبيد : واااااااااايد .. فرق امبينهم 10 سنين ..!!..
سعيد : العمر ما يعيب الريال .. و هو حشيم و ما بتلقون واحد اخير عنه ..
بو غايه : المحنه مب فيه .. المحنه فالغوي ..
مطر : انا اشوف لو تشاورونها هي احسن من هالرمسه كلها ..
حمد : البنت مالها شور ..
بو غايه : لا لا يا بوشهاب ... البنت شورها من عقب شورنا ..
حمد : بويه .. العرس سرته للبنت .. و غويه ما بتظوي الي اخير عن منصور ..
احمد : حمد .. تراه ريال داق الثلاثين .. و ختك بعدها ياهل ما تخطت العشرين ..
بو غايه : لازم انرده خبر .. اللحين من اسبوع و الريال رامس ..
مطر : الشيبه .. طلبتك ... ما تقول كلمه لريال قبل لا تشاور غايه .. الشييييييييييمه ..
بو غايه : انت ما وراك دوام ..؟؟؟..
مطر : ايوه .. طرده .. فهمناها ..
و نش عنهم و مطر و راح صوب البيت .. و من عقب دخل قسمهم .. و هو فالصاله .. سمع العنود و هي تسولف مع غايه فالحجره ..
غايه : اوووووه .. تراج اذيتيني بشوقج ...
العنود : حرام عليج غايوووووه .. حسيبي ..
فهاللحظه دق مطر الباب ..
غايه : مب فاااااااااااااضيه ..
مطر : بطلي بطلي ..
و من سمعت العنود صوت مطر ارتبشت البنت .. و ان مطر حادر عليهن و العنود عاطيتنه ظهرها و تتحجب .. و اتسوي حركات لغايه بعيونها ..
غايه : هلا و غلا ملايييييييييييييييييييين و لا يسدن ..
مطر و عينه ع العنود : لا انا ما يسدني ملايييييييييييين ..
و العنود قلبها يدق و هي تسمعه ..
مطر : انزين افترو صوبنا لو ثواني ..
العنود : و ليش افتر ..؟؟..
مطر : ما ذبحج الشوق لشوفتيه ..؟؟؟؟..
العنود و هي تفتر صوبه : شوووووووووووو ..؟؟؟؟!!!!... انا يذبحني شوقك ..؟؟!!.. ليش ان شاء الله ...؟؟؟؟..
مطر : يا ويل حااااااااااااااااااالي ... الشييييييييييييييييييمه مستشفى ..
العنود : ههههههههههههههههههههههههههههههههههه ... خل عنك هالحركات ...
مطر و هو يحط ايده عقلبه : مسكين حال هالقلب ... آآآآآآآآآآآآآآه ...
غايه : ياويلي انا .. لا لا .. انا ماقدر استحمل هالرمسه ..
مطر : عنوووووود ... بروح ...
العنود و هي تفتر عنه : ربي يحفظك ...
مطر : ياويلج .. اسبوع ما بتشوفيني ..
العنود و هي تكابر : عاااااادي .. جنه العيد عندي ...
مطر : قويه ..!!!.. مشكوره يا بنت حمد
و ظهر مطر عنهم و هو زعلان ..
العنود : يااااااااااويلي زعل ..
غايه : الله يغربلج .. جنه يحبج و انتي مستجلبه فيه يالزطيه ..
العنود : و الله مب قاصده ..
غايه : اللحين مب قاصده ؟؟... خلاص الريال زعل ..
العنود : فدييييييييييييييييييته و الله مب قاصده ..
و جان تظهر العنود من حجرة غايه صوب حجرة مطر .. الي كان بابها مفتوووحه .. دخلت الا مالقت حد فيها .. توها بتفتر بتظهر من الحجره .. جان تسمع صوت الماي .. عرفت انه فالحمام ..
اكيييييييييد يتسبح .. شوي و ان غايه ظاهره صوبها ..
غايه : شو ما لقيتيه ..؟؟؟..
العنود و هي متكدرته : يتسبح ..
غايه و هي توايج في حجرة مطر : فديته .. ما لم ثيابه ..
العنود : و الله ؟؟؟.. فديييييييييته .. انا بلمهن له ...
غايه : عاااااااااااااااشووووووووووو ..
العنود : دخيييييييييييييييييييييلج ..
و ربعت العنود داخل حجرة مطر .. و يلست تتلفت حولها ادور شنطة مطر مالت الدوام .. و من شافتها حطتها عالشبريه و فتحتها .. و يتها غايه و تمن يظهر ثياب مطر من الكبت ..
العنود : غايووووه .. فديتج .. امري عالبشكاره اتحط يمر ..
غايه : لا و الله ..؟؟؟؟..
العنود : دخييييلج .. دخيييييييلج ..
غايه و هي تظهر من الحجره : ياويلي الحب ... يالله متى بتوعدني ارتب شنطة احمد ..؟؟؟..
العنود : ههههههههههههههههههههه ... زوووولي ..
ظهرت غايه عن العنود صوب غرفة الخدامات .. و العنود .. ترتب فلاين مطر فالشنطه .. و شوي و ان مطر ظاهر من الحمام .. و العنود موخيه عالشنطه و ترتب الثياب فيها و من سمعت باب الحمام
ينفتح .. درت ان مطر بيظهر .. فهاللحظه افترت العنود صوب باب غرفة الملابس .. تتريا مطر يظهر من هالباب و قلبها يدق بالقو .. يالله فديته ..
ظهر مطر من غرفة الملابس .. و لا انتبه للعنود اول شي .. بس حسبها .. فجأه افتر صوبها .. و من طاحت عينها في عينه .. ابتسمتله ... ياااااااااالله فديت هالويه .. و مطر من شافها.. مات
الريال .. لا مب طبيعيه هالبنت ..
العنود و هي بعدها اتشوف مطر : .. اسفه ..
سكت مطر و لا رد عليها ..
العنود : .. بوغيث ..
مطر بصوت واطي : لبيه ..
العنود : لبتك روحي ..
ذااااااااااب الريال .. الله يغربلها هي ما تدري انها عذابي فهالدنيا .. ؟؟!!..
العنود بدلع : زعلان ..؟؟؟..
مطر و هو يمشي صوبها : ازعل من الكون كله الا انتي ..
جان تبتسم العنود و تنزل راسها ..
مطر : انتي تبين تذبحيني ..؟؟؟؟..
العنود ببراءه : انا ؟؟..!!!!... ليش اذبحك ..؟؟؟!!..
مطر : يالله فديتج .. و الله ماصبر عنج ..
جان تنزل العنود راسها ..
مطر : شو تسوين ..؟؟؟..
العنود : .. كنت .. كنت اريد ارتبلك ثيابك ..
مطر : يالله فديت نفعج ..
و ان غايه حادره عليهم ..
غايه : آآآآآآآآآآآه ... يالله متى ربي بيرزقني بواحد يتفداني و يحبنيه جذيه ..
فهاللحظه افتر مطر صوب غايه ..
مطر : شووووووووووووو ..؟؟؟..
صخت غايه ..
مطر : عيدي ما سمعتج شو قلتي ..
غايه و هي مرتبشه : شو ؟.. ماشي ..
مطر و هو معصب : عيدي هالرمسه و شوفي شو بييج ..
العنود : ما يرزى عليها الا كلمه قالتها ..
مطر و هو يفتر صوب العنود : مب من زين هالمنطوق الي تنطقتبه .. و ازيد ان ارمست بهالرمسه و الله بقصابها ..
غايه : مطر انا ما قلت شي ..
مطر : لا خيال و لا مستحى ..
غايه : مطر ..
مطر : جب ..
جان تحط غايه المدخن عالفراش و تظهر من حجرة مطر .. و راحت حجرتها و هي تصيح ..
العنود : ماكان له داعي كل هذا ..
مطر و هومعصب : شو ما كان له داعي بعد .؟؟.. تتمنى الرياييل جدامي و اتقوليلي ماله داعي ..
العنود : مطووور ..
سكت مطر
العنود بصوت واطي و بكل رقه : بو غيث ..
افتر مطر صوبها ..
العنود : انت تعرف ان غايه مب عانيه شي برمستها ..
مطر : هي اليوم ما تعني .. بس اخافها باجر تسعى لهالشي و تعني رمستها ..
العنود : مب غايه الي بتنزل براسك و راس عمي عشان واحد ..
مطر : العنود .. انتن داخلات مجتمع يديد .. و ما تعرفن الزين من الشين فيه .. و الطماطه الخايسه تخيس الباجي ..
راحت العنود و خرت عالمدخن و شلته .. و تمت ادخن قمصان مطر و فلاينه ..
مطر : شو فيج .. ؟؟..
العنود و هي تعدل شيلتها : ماشي ..
مطر : عنود .. شو فيج ..؟؟؟..
العنود و هي تحط القمصان فالشنطه : ماشي .. بس مستغربه منك .. انت عادي انك تتفداني .. و اتقول الي في خاطرك .. و ان ما رديت عليك .. و الا سكت عنك .. زعلت مني ... و ختك
.. ما حقت نفسك .. انها بس تتمنى انها تلقى حد يحبها ..
مطر : عنود ..
العنود : انت تحرم الي تباه و تحلل الي تباه ..
مطر : انا مب مثل غيري .. انا يا بنت الناس شاااااااااربج بدل المره مليووووووووووووووون .. و عليه اني اسوووم روحي سووووم فدوى عيووونج ... و اريدج تعرفين شي .. انا ان ما صنتج ما
خنتج .. و انا اريدج حليله .. لا من يوم و لا من شهر .. من سنييييييييين و الكل يدريبي ..
افترت العنود عنه و سكتت ..
مطر : يالسباله .. انا و الله احبج .. و لا اريد غيرج ..
العنود : ما بقى وقت .. تلبس ..
و ظهرت عنه العنود بدون ما تعطيه مجال انه يرمس .. و راحت صوب غايه .. و لقتها تصيح ..
العنود : غااايوووه ..
غايه : انا ما قلت شي عشان يهزبني ..
العنود : فديييت روحج .. هو بس خايف عليج ..
غايه : انا لو اريد اخترب جان اختربت من زمااااااااااااان .. الا انا حاشمتنهم ..
شوي و ان مطر حادر عليهن الحجره .. و من شافته غايه .. افترت عنه الصوب الثاني .. و العنود وقف قلبها و هي اتشوف مطر و هو لابس الدريس .. يالله محلاته .. رهيييييييييييييييييييييييب
هالانسان .. ماشاء الله عليه .. الدريس عاطنه هيبه ..
مطر : رهيب صح ..؟؟؟..
العنود و هي منصدمه بهالسؤال المفاجأ : شووووو ..؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!...
مطر و هو يظحك : هههههههههههههههههههههههههههه .. غايوووه ..
غايه : سبال ما احبك .. ( و جان تصيح ) ..
مطر : ههههههههههههههههههههههههههه ... عاد انا الي ما ابات الليل من هوياسج ..
غايه و هي اتفر مطر بالمخده : فااااااااااااااااااااااااااارج يالسبال ..
مطر و هو يمسك المخده : ههههههههههههههههههههههههههههه .. و اهون عليج ..؟؟؟..
غايه : هيه .. فاااااااااارج ..
مطر : فالج طيب ..
و جان يفتر صوب العنود و غمزها .. يالله فديييييييييييييته ...
و من قبل لا يظهر من الباب .. نشت غايه .. و رابعت صوبه .. و لوت عليه من ورى ..
مطر و هو يفتر صوبها : ههههههههههههههههه .. خيسي الدريس .. خليهم يدبلوني فالكليه ..
غايه و هي تظربه عجتفه : مالت عليك .. زطي ..
مطر : ههههههههههههههههههههههههههههه ..
مطر : لا تزعلين ..
غايه : ما زعلت ..
مطر : مازعلتي و عيونج فناييل حمر من زود الصياح ..
غايه : ههههههههههههههههههه ..
مطر : اللحين سمحلي .. انا بروح الدوام ..
جان تلوي عليه غايه و حبت ع رقبته ..
مطر : احم احم .. علومج العنود ..؟؟؟..
العنود : هههههههههههههههههههه .. لا تحاول ..
مطر : يا بنت الحلال .. ليتج الا ما حلفتي ..
العنود : ههههههههههههههههههههههههههههههه ..
مطر : خلاص .. ما باج تحبيني ...
العنود : ههههههههههههههههههه .. لا دخيلك .. ما ببات ..
مطر و هو يحك شعره : استحملي .. اسبوع و بردلج ..
و ظهر عنهم مطر ..
من وصل مطر الكليه قدام المغرب بشوي .. و تشاوف مع الشباب .. شاف احمد .. الي كان وضعه منجلب فوق تحت .. من عقب ما قاله مطر ان منصور خطب غايه و هو مب في حاله ..
مطر : رب ما شر بو شهاب .. ؟؟؟..
احمد و هو يفتر عنه : ما من شر ..
مطر : كيف ما من شر .. انت ريت شكلك ..؟؟؟..
خليفه : ههههههههههههههههههههههه .. لحيته منتوفه ..
سلطان : معذوووووووووور .. الريااااااااااال ظاربنه الهوى ..
مطر : شوووووووووو ..؟؟؟... لا لا .. ماظني ..
سلطان : و الله انه يحب .. و يعد القصيد فيها ..
فهاللحظه خاف احمد لا سلطان ينطق باسم غايه خص انه قرى اسمها و هو كاتبه عالورقه ايام التدريب ..
احمد و هو مرتبش : سلطان .. الشيييييييمه ...
سلطان : هههههههههههههههههه ..
مطر : لا لا .. ثرك مغبي علينا سالفه ..
احمد : لا مغبي و لا شي .. هذا سلطان يخرفت ..
و نش احمد عنهم .. و هو مرتبش .. و مب عارف شو يسوي .. خص انه ما يقدر انه يطري غايه لحد .. و مب عارف شو يسوي .. ما بيده حيله .. بس يالله عسى غايه ما تكون حليله لغيري ..
ياااااااااااااااالله يا رب ..
بالسبت .. بدى دوام البنات .. و غايه يابت فالعربي و الرياضيات مستوى ثاني .. و مستوى اول فالكمبيوتر و مستوى ثالث فالانجليزي .. و العنود مستوى اول في الرياضيات و الكمبيوتر .. و
مستوى ثالث فالانجليزي و مستوى ثاني فالعربي .. .. بس دوامها كان في الشفت المسائي .. فتلعوزن و هن مب عارفات كيف يعدلن جدولها .. و راحن صوب صوب وحدة الارشاد .. و
ساعدوها .. من بعد ما عرفو انها من منطقه نائيه .. و ما كانت هي و غايه الا فمساق الانجليزي مع بعض .. اول يوم دوام .. تعبن البنات وااااااااايد ..
تمن البنات عهالحال .. طول الاسبوع و هن يداومن .. من الونقات لزدااات لللابات العربي .. و دوامهن متواصل كل يوم اللين 2 الظهر .. و من التعب من يخلصن يردن البيت ..
يوم الاثنين ..
كانت الساعه 3:43 الظهر و كانت العنود و غايه توهن يايات من الجامعه ... و راحت العنود بيتها .. و غايه دخلت حجرتها و تسبحت و نامت .. و نشت عالساعه 6 المغرب .. من بعد ما
طرشتلها امها الخدامه عشان توعيها ..
ظهرت غايه من الحجره .. و لقت يدها و بوها و احمد و حمد و عبيد و ميثه حرمة احمد و ام غايه يالسين فالحوش .. من عقب ما سلمت عليهم .. يلست غايه عدال بوها ..
يد غايه : علوومج الغوي ..؟؟؟..
غايه : ما عندي اعلوووم .. منهد حيلي من هالجامعه ..
يد غايه : الله ينطبها من خامه .. وش تبيبها .. سارحه و متعنيه ..
ام غايه : عيل تباها تيلس فالبيت تتلى سوالف الحريم ..؟؟؟..
بو غايه : الغوي ..
غايه : عونك ..
بو غايه : بغيتج برمسه ..
غايه و هي تفتر صوب بوها : .. عونك فديتك ..؟؟..
بو غايه : عرب رمسوني عنج ..
غايه : عني ..؟؟!!!!!!!.. شعنه ..؟؟؟..
بو غايه : يبونج لولدهم ..
غايه : شوووووووووووووووو ..؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟... لا انا ماريد اعرس ..
حمد : ليش ان شاء الله ...؟؟؟؟..
غايه : ماريد .. لا لا ماريد اعرس ..
ام غايه : يالله بالستر ..
غايه : امايه ماريد .. اريد اكمل دراستيه ..
ام غايه : هيه .. بديرين شرك بوووووج ..
غايه : لالا مارييييييييد .. (جان تفتر صوب يدها) .. يدي قوووووووووووولهم .. ماريد اعرس ..
يد غايه : شتبيبه العرس .. ما عليج منهم .. بوج خرف ..
بو غايه : الريال حشيييييييم .. و شارنج ..
غايه : اناااااا ماااااااااااااباااااااااااا ..
حمد : عن الصريخ ...
جان تسكت غايه ..
حمد : شوفي .. ريال ما يعيبه شي .. و اللحين احنا ما نشاورج .. الا لان هالشي في مصلحتج .. و لو نحيده مب ذاك الزود .. ما قربنابه فالاوليه ..
غايه : انا ما افكر فالعرس .. اريد اكمل دراستيه ..
احمد : غويه .. منصور .. ريال حشيم .. و الكل مدحه ..
غايه : منو هذا ..؟؟؟..
ميثه : خو منال و منى .. قوم بوظبي ..
غايه : شووووووووووووو ..؟؟؟؟... الشيييييييييييييييييييييبه ... لالالالالالالالا ما باه ..
حمد : لا و الله ..؟؟؟.. قدج بتتنقين فالرياييل بعد ؟؟؟...
غايه و هي تفتر صوب بوها : يالله يا بويه .. ثرك تبى الفكه مني ..
بو غايه : شهالرمسه يا بنتي ..؟؟؟.. انتي مب رخيصه ..
غايه و هي تصيح : لو مب رخيصه ما فريتني في حلج هالشيبه ..
احمد : عاد بخبرج .. شروات منصور محد .. ريال حشيم و نعم فيه ..
غايه و هي تثور عنهم و هي تصيح : يالله يا بويه .. غالبنك مصروفي و كسوتيه .. يوم انت بتفرني لهالشيبه .. الله يسامحك ..
و جان ترووح غايه لحجرتها و هي تصيييح ..
لا لا .. ما اتخيل عمري اخذ منصور .. شوووووووووو ... اناااااااا اخذ منصوووووووووور !!!!!!... لا لا ماقدر .. و احمد .. لالالالالالالالالالا .. ماريييييييييييييييييد ..
ماريد ..
من نشت غايه عنهم و كلهم ساكتين و لا حد منهم رمس ..
رن تيلفون حمد .. بس ما رد عليه ..
حمد : بنتك بطرانه ..
احمد : صدقها غايه .. الحمدلله .. مب عايزين من مخرويها عشان انيوزها واحد اكبر عنها بحول 10 سنين ..
حمد : العرس ستره ..
عبيد : حمد .. ما بنيوز بنتنا لواحد ما تباه .. و تصبحلنا مطلقه ..
بو غايه : خلووها ..
حمد : بشو ارد ع منصور ..؟؟؟..
بو غايه : اخره شوي .. بنشوف البنت ..
فنفس اليوم .. اتصل منصور بسعيد ..
سعيد : و الله مادريبهم .. هم اخرو السالفه عسب احمد امبونه فالزام .. و من عقب خطبة عبيد ..
منصور : انزين متى بيردولي خبر ..
سعيد : ان شاء الله خير ..
منصور : و الله يا بو عسكور مابات الليل ..
سعيد : ههههههههههههههههههههههه .. ما يرزى عليك ..
منصور : هههههههههههه .. ما عشت الي اعيشه و الا جان عذرتنيه ..
من عقب المغرب راحت العنود صوب غايه .. و لقتها قافله ع عمرها و تصيح ..
العنود : شو فيج ..؟؟؟..
غايه : تخيلي .. منصووووووووور خطبني ...
العنود : منو منصور ..؟؟؟..
غايه : منو بعد .. السبال ربيع سعيد خوووج ..
العنود : حلفي ..؟؟؟...
غايه : ماااااااااااابااااااااااااااااااااااه ..
العنود : هو وااااااااااايد عووود .. اكبر عن سعيد ..
غايه : شيبه هااااااااااايم .. وع وع .. انا اخذ منصوووووووور .. وع وع .. ما اتخيل عمري حرمته ..
العنود : عمي شو قال ..؟؟؟..
غايه : مادري .. حمد محتشر يباني اخذه ..
العنود : ما عليج منه .. انتي قردني عمي .. و هو الي الكل فالكل و الشور الاولي و التالي له ..
تمت هالسالفه محور الحديث فالبيت .. و الكل محتشر عليها ..
و عبيد محتشر .. يباهم يحدودن يوم حق الملجه ..
ام غايه : خلنا نفتك من سالفة ختك .. و من عقب بنتبرضلك ..
عبيد : بن عرووه .. شو ختيه .. قالتلكم ما تباه .. خلالالالاص .. انا اريد اعرس ..
ام غايه : ياويلي علغثتك ..
عبيد و هو يفتر صوب بوه : الشيبه .. انا ريال راعي حق .. و من اللحين اقولكم .. ان ما ملجتو .. تراني بروح شكاي
ام غايه : يالفضايح جنك بتشتكي علينا عسب العرس ..
بو غايه : انا رمست بوها .. و ان شاء الله .. من تخلصون فحوصاتكم بنملج ..
عبيد و هو يثور صوب بوه : خشمك خشمك .. و من عقب ما وايهه حبه عراسه ..
عبيد : انزين متى بنملج ..؟؟؟..
بو غايه : خلصو اوراقكم .. و ان شاء الله بتملجون ..
عبيد : خلالالاص .. اللحين بخلص اوراقي ..
بو غايه : هيه .. زين ولديه ..
عبيد : انزين من وين اييب الاوراق و اسوي الفحوصات ..؟؟؟..
جان يرن تيلفون حمد .. و جان ينش ..
عبيد : لو خيرني في زماني .. بختار راعي الود الاول .. بختار راعي الود الاول .. بختار وافين المعاني .. و الود الي ما تحول .. عااااااااااااشووووو ..
حمد و هو يفتر صوبه : اسميك متفيج ..
عبيد : شل شل التيلفون ..
حمد : عنلاتك زااااااااااد ..
عبيد : آآآآآآآآآه .. الله يوعدناااااااا .. يا جماعة الخيييييييييييييير اريييييييييييييييد اعرس ..
ظهر حمد عنهم و ركب سيارته .. و شل تيلفونه .. و كانت شمسه ..
حمد : هلا و الله ..
شمسه : ملاييين و لا يسدن بالشيووووخ ..
حمد : شحالج شيختيه ..
شمسه : مممم .. مشتاقه ..
حمد : هههههههههههههه .. ياويل حالي ..
شمسه : هههههههههههههههه .. شحالك ..؟؟؟..
حمد : بخير ربي يسلم قلبج .. انتي شحالج ..؟؟؟..
شمسه : عسااك دوم .. انا بخير و نعمه .. مب قاصرنا الا شوفتكم ..
حمد : فديتج و الله ..
شمسه : شحال غايووه ..؟؟؟..
حمد : ما رمستيها جريب ..؟؟؟..
شمسه : لا من داومت ما رمستها ..
حمد : اسميج افتكيتي من دوام الجامعه .. اسميها مكروفه كراااف ..
شمسه : انا ما صدقت اني افتكيت من المدرسه .. ما بفر بعمري فهالجامعه بعدني ..
و تمو يرمسون بعض حوووول الساعه ..
و غايه .. ميته من سالفة منصور .. و من غصتها .. مالها خاطر انها تظهر او تروح او ترد .. قافله ععمرها فالحجره ..
بالباجر سرحت الجامعه .. و من ظيجتها .. ما ردت البيت .. من عقب ما خلصن هي و العنود الاتجليزي راحن صوب الرباعيه .. و كانت مترووووووسه بنات .. دخلت غايه و العنود .. و
يلسن ع طاوله دائريه دون التلفزيون بشوي .. و تمن يشوفن البنات .. و ترين اللين ما خفت الزحمه عند العيشه و من عقب راحن صوب العيشه و يابلهن اكل .. و يوم ردن .. لقن ورقه مكتوب عليها
غنيه و محطوطه فوق كتبهن ..
غايه : شو هالحركات الغبيه .. ؟؟..
العنود : تافهات ..
غايه : وااااااايد ..
و هن يالسات ياكلن .. يتهن وحده من البنات ..
البنت : لو سمحتي .. تقربلج وحده اسمها مريم ..؟؟؟..
غايه : مريم شووو ..؟؟..
البنت : ماعرف .. بس هي تشبهج واااااااااايد .. نفس بياظج ..
غايه : لا ما عندي حد من هليه اسمها مريم ..
البنت و هي تبتسم لغايه : السموحه منج ..
و راحت عن غايه و يلست ع طاولتها .. و ما شلت عينها عن غايه ..
غايه : حشى .. كلتني بعيونها ..
العنود : ههههههههههههههههههه .. لو انتي ريال شو بتسوي عيل ..؟؟؟..
غايه : هههههههههههههههههه .. ماظني بتلقيني حيه .. بتاكلني .. هههههههههههههههههههه
و في نفس هاليوم الصبح .. سرح عبيد صوب مكتب صندوق الزواج عشان ياخذ اوراق الفحص .. و من عقب المغرب .. كان عبيد في دبي .. و بالتحديد في جميرا في فلة قوم سلامه .. و
يالس عند شامس فالميلس ..
و يتفق معاه عن الاوراق الفحص .. و متى بيسرحون صوب الطب الوقائي عشان يخلصون الفحوصات ..
شامس : ان شاء الله .. بالسبت الصبح بنسرح ان شاء الله ..
عبيد : خير ان شاء الله .. و انا بسرح الصبح صوبكم و بنتلاقى في الطب الوقائي ان شاء الله ..
و هو يمشي صوب سيارته .. ما شل عينه من على الفله .. فخاطريه بيشوف سلامه .. الي ما استهمت منه ..
بالاربعا البنات يخلصن من وقت .. و كان يدهن فالعين يخلص اوراق فالجوازات .. و من خلص خطف صوبهن ..
و غايه خاطرها اتروح صوب باريس جالري الي عند روتانا تريد تشتريلها بودره ورديه .. و نزل يدها و العنود عندها .. و هم فالباركنات كانت عدالهم سياره فيها ثلاث شباب .. و من
شافوهن .. نزلو وراهن ..
دخلت غايه و العنود و يدهن المحل .. و يد غايه صاخ من الي يشوفه ..
و من شاف السوريه الي تبيع تخبل الريال ..
يد غايه : حاااااافظ عليها .. حاطه حمروره في ثمها ..
غايه : ههههههههههههههههههههههههههه .. فديتك يدي تعال يلس هنيه .. و راحت و يلست يدها عالكرسي .. فهاللحظه دخلو الشباب ..
و هم في خاطرهم يرقمون غايه و العنود ..
يد غايه يالس و يشوف المحل .. جان ينش صوب غرشه عوووده حاطينها ع طاولة العرض ع اساس انها عطر بس عووود ..
يد غايه : خيييييييييييييييييييبه .. مكبر هالغرشه .. جان يفتر صوب غايه ) .. الغوي .. تخبريها .. بكم هالغرشه ..؟؟؟.. بشلها برويبها لبوشي .. تمام هذي عوووووده ..
غايه و هي ميته من يدها و تمشي صوبه : لا فديتك هذي ما يبيعونها ..
يد غايه : شعنه .. بعطيها فلوووس عنها .. ( و جان يفتر صوب السوريه ) حوووووووووووووووووه .. الحمرى .. تعالي تعالي .. الله يغربلك كشتج الملحى ..
و الشباب من يسمعونه يرمس ماتو من الظحك ..
جان تي السوريه صوبه ..

يتبع ,,,

👇👇👇


تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -