بداية الرواية

رواية فارسه ماتهاب خيول الغدر -20

رواية فارسه ماتهاب خيول الغدر -غرام

رواية فارسه ماتهاب خيول الغدر -20

و من عقب ما سكر عنه .. شوي و انه واصل فلة عمه .. وقف السياره داخل الحوش و من عقب دخل الفله .. و ما كان حد فالصاله .. جان يتصل بسعيد ..
مطر : وين انت ..؟؟؟..
سعيد : فالحجره ..
مطر : نزل نزل .. انا فالصاله ..
سعيد : دقايق و بييك ..
و كمل سعيد لبسه .. و هو نازل من الدري و ماسك العقال في ايد و السفره ع كتفه و ايعدل الطاقيه بايده الثانيه .. و مطر امبونه يالس عالكرسي و يشوف مسجاته .. و من سمع صوت نعال سعيد
و هو ينزل من على الدري ... افتر صوب الدري و من شاف سعيد نش ..
مطر : عليك انت يالعدله ..
سعيد : هههههههههههههه .. العدله الا من عقبك ..
مطر : امحق ..
و من عقب توايهو ..
مطر : تراني يوعان شو بتعشيني ..؟؟..
سعيد : تخير .. يا قصر الهند .. يا حاتم ..
مطر : عفته قصر الهند ..
سعيد : عيل حاتم ..
مطر : ياخي غير ..
سعيد و هو واقف عند منظره موجوده عاليدار و يتسفر : لا نغير و لا شي ..
و من عقب ما تسفر ظهرو و راكبو سيارة سعيد و راحو صوب المارينا .. و توهم نازلين .. و دخلو المارينا من الباب الي عالطرف الي في جهة المنطاد .. ما راحو صوب المطعم .. تمو يحوطون
اول شي .. و هم يحوطون .. شاف سيف ولد عمتهم و عنده واحد من الشباب و كانو يغازلون 3 بنات ..
احمد و هو يظحك : هههههههههههههههههههه .. طاع الزطي ..
سعيد : منو ..؟؟؟..
احمد : ولد عمتك سواف ..
جان يفتر سعيد صوب سيف الي كان يظحك فهاللحظه ..
سعيد : هههههههههههههههههههه .. عنلاته يغازل ..
احمد : بيموت سواف جنه شاف سوده و لا غازلها ..
جان يروحون صوبهم .. و سيف ما انتبهلم ..
احمد و هو يرمس البنات : تراه معرس و تارس البيت عيال .. و امس حرمته كافختنه بالملاس .. هههههههههههههههه ..
من قال احمد هالرمسه افتر سيف و ربيعه صوبهم و الكل مات من الظحك ع سيف .. حتى البنات مع انهن مشن الا سمعوهن و هن يظحكن ..
سيف و هو يوايه احمد : الله يغربلك قطعت نصيبنا ..
سعيد : يعله ورثك من نصيب جنك الا بتتلاه من المولات ..
سيف و هو يوايه سعيد : يا ريال خلنا نلعب شوي ..
احمد : استغفر الله العظيم ..
سيف : ياخي انت واليتنك العنود .. انا ما عندي وحده تولاني ..
فهاللحظه رن تيلفون سعيد و كان منصور ..
منصور : وين انت .؟؟.. ييتك الفله الا ماريتك ..
سعيد : لا انا فالمارينا ..
منصور : افا من ورانا ..
سعيد : هههههههههه .. لا يا ريال اوني عازم مطر ولد عمي عالعشى ..
منصور : انزين عزمونا ..
سعيد : خلاص بنترياك ..
و سكر عنه .. و تمو يحوطون كلهم اللين ما اتصلبهم منصور و دللوه عمكانهم و من عقب راحو كلهم صوب حاتم و تعشو .. و من عقب ما تعشو .. راحو السنما .. و كانو سيف و
ربيعه و احمد و سعيد و منصور .. و هم عند السنما شافو حامد الي من شاف مطر يى صوبه و سلم عليه و من عقب سلم عالباجين .. و دخلو كلهم نفس الفلم .. و فالسنما كانن شلة بنات
حول 5 بنات .. و الا الباجين كلهم شباب و اجانب .. و البنات كانن يالسات فالسيد مب الي جدام سيد قوم منصور لا السيد الي قبله .. يعني بينهم سيد واحد .. و فالفلم يت لقطه مب
اوكي ..
سيف و هو يرمس البنات : عييييب غضن النظر ..
جان يظحكون الشباب .. و بعدين يت لقطه بعد مب اوكي ..
سيف : يا جماعة الخير .. هذي فيها جبايل .. بنات .. يا تتغشن يا تنشن ..
حامد : ياخي سكت خرت علينا اللقطه ..
سيف : عاد شو نسوي عندنا حرمات ..
حامد : شعليك منهن .. اونهن ما يعرفن هالسوالف اللحين ..
منصور : ههههههههههههههههههه .. شو رايكم احنا انش .. ؟؟؟..
سيف : لا و الله ما انش .. الا اظهرن فلوس التذاكر ..
احمد : الله يحشركم .. حشى مب في سنما فالسيح ..
و من عقب ما خلص الفلم .. نشو كلهم و راحو صوب فلة قوم منصور .. و يلسو كلهم فالميالس .. و منصور طول اليلسه و هو مركز على حامد .. كان غير عن قبل .. رجع شوي
حامد الجديم .. بس يا ربي شو فيه هالريال ..؟؟؟..
و حامد لا اراديا تم يسولف و يظحك و يعلق .. و يلسو يلعبون ورقه .. الا سعيد و منصور الي تمو يالسين ع طرف و يسولفون .. و من عقب نشو عن الباجين و تمو يتمشون فالحوش و يسولفون ..
فهاللحظه كانت منال واقفه عند دريشة حجرتها .. و شافت سعيد و هو يتمشى فيا منصور فالحوش و يسولفون .. تمت اتشوفه و هي مندسه ورى الستاره .. كان شكله غير .. وقفته فيها
هيبه .. فهاللحظه كان سعيد يلعب بطربوشته .. و كانو واقفين .. و منصور عاطي ظهره للفله و سعيد عاطي ويهه للفله .. رفع سعيد عينه .. هو ما شاف منال .. بس هي حست ان عينه
طاحت في عينها .. جان ترجع لورى بسرعه .. و قلبها يدق بالقو .. و ان منى داخله عليها هي و خلود بنت عمتها ..
منى : منووول .. خلووود بتبات عندنا ..
منال و هي مرتبكه : والله ؟؟.. زين ..
منى : منول شو فيج ..؟؟؟..
منال : ماشي .. ليش ..؟؟؟..
خلود : قولي قولي شو كنتي اتسوين ..؟؟؟..
منال : ماشي ..
خلود : انتن خوانكن متى يظوون ..؟؟..
منال : كلهم موجودين ..
خلود : بس ما شفت حد منهم ..
منال : يالسين فالميلس ..
خلود : اها .. و جان تنزل راسها ..
و تمن يالسات في الصاله الي فالطايق الثاني يسولفن .. و الشباب راحو كلهم و ما تم الا منصور و حامد .. و حامد كان غير عن قبل .. بغى منصور انه يرمسه بس خاف انه يرد لموده الاخير
فسكت عنه ..
حامد : منصور .. شو رايك انروح الصير ..؟؟؟..
منصور : وين الصير ..؟؟؟..
حامد : جزيرة صير بني ياس ..
منصور و هو فرحان لهالاقتراح .. : حدد الوقت و احنا جاهزين ..
جان يبتسمله حامد و من عقب نش عنه .. و تم منصور فالميالس .. نش حامد و راح الفله و هو يغني و يدندن .. و توه راكب الدري صوب الطابق الثاني .. و سمعنه خاواته ..
حامد : شحالهم ..؟؟؟..
و خاواته مستغربات .. من زمان حامد مودر هالمود ..
منى : طيبين ..
جان اتطيح عينه على خلود ..
حامد : شحالج خلود ..؟؟؟..
خلود : الحمدلله انتي شحالك ..؟؟؟..
حامد : بخير و نعمه .. و راح عنها صوب حجرته .. و خلود اتشوفه بعيونها ..
مطر من عقب ما رد فلة عمه شل سيارته و رد سويحان .. و هو فالطريج اتصلبه احمد الا هو مارد عليه .. وصل مطر سويحان عند صلاة الصبح .. و لقى باب الدروازه مسكر .. تم يمشي حول
البيت و لقى البيبان كلها مسكره .. جان يروح و يحط السياره عدال الييدار و ركب ع بونيت السياره و من عقب ركب عاليدار .. و تم عاليدار شوي .. و جان ينط فالحوش .. و ان يد
غايه و بو غايه توهم ظاهرين من باب الصاله .. و من شافهم نش صوبهم ..
يد غايه و هو شال عصاته بيظرب مطر : توك ظاوي مسود الويه ..؟؟؟
مطر : هههههههههههههههههههههههههههههههه .. ماشاءالله عصاة يدي 24 ساعه تشتغل ..
يد غايه : بتخبرك .. انت من وين حدرت ..؟؟؟..
مطر : قحمت اليدار ..
بوغايه : و ثره حيدر شعنه سكر الدروازه ..؟؟؟..
يد غايه : لا لا .. انا سجرتها .. اباه مسود الويه يبات فالرقعه ..
مطر : حليلي يا يدي ..
يد غايه : حلك احلول .. نش جابل ربك ..
و سحبو مطر فياهم صوب المسيد و من عقب ياهم عبيد و حمد و احمد فالمسيد و صلو كلهم .. و حدر مطر و رقد .. حدر يد غايه صوب حجرة غايه و قرقع عليها الباب عسب اتصلي ..
نشت غايه و تمسحت و صلت و ردت نامت ..
بالخميس عالساعه 10 الصبح الكل كانو موجودين الا عبيد و مطر و غايه ..
و كانت ام غايه توها مسكره عن ام سلامه من عقب ما حددو الخميس الياي الملجه من عقب ما خلصو كل الفحوصات .. و ان غايه ظاهره ..
غايه : لا امايه .. ما فصلتلي فستان ..
ام غايه : حي .. و من قالج انج بتروحين الملجه ..؟؟..
غايه و هي تفتر صوب بوها : بااااااااباتي سمع حرمتك شو تقول ..
بو غايه و هو يعابل المدواخ : شعندها العيوز .. ؟؟؟؟..
ام غايه : انا عيوز يالشيبه ..
غايه و هي تنش و تيلس عدال بوها : باباتي تخيل .. ما تباني احظر ملجة عبيد ..
و ان عبيد ظاهر ..
عبيد : شوووو ..؟؟؟..
غايه : عبووود .. ماريد .. اريد احظر ملجتك ..
عبيد : دام هالعيوز ورانا ماظني بملج ..
ام غايه : عيز حيلك .. ما عليه اللحين بتصلبهم و بكنسل الملجه ..
خالة غايه : ملجتك الخميس الياي ..
صخ عبيد ..
عبيد : حلفي ..
خالة غايه : هههههههههههههههههههههه .. و الله ..
عبيد و هو يربع صوب خالته و يحبها بالقو : فديييييييييييييييييييييييييت اعيونج انا ..
ام غايه : يا حافظ ..
عبيد : فذمتكم .. ؟؟.. هالخميس ملجتيه ..؟؟؟..
حمد : بتخبرك انت شهاللغثه عالعرس ..؟؟؟..
عبيد : اوووه شعرفك انت ..
حمد : ايه الخميس الا ملجه .. هب عرس ..
عبيد : ياويل حالي .. متى بي الخميس يا هالربع ..
غايه : عبود اريد احظر ملجتك ..
عبيد : لازم تحظرينها ..
غايه : فديت خشمك انا ..
حمد : استريحي ..ماشي لا روحه و لا رده ..
غايه و هي تفتر صوبه : شوووووووووووو ..؟؟؟.. و ليش عاد ..؟؟؟..
حمد : مالج حايه اتروحين بيت عرب غرب ..
غايه : باباتي ..
بو غايه : ماعندنا الا الغوي ..
غايه و هي تحب بوها ع رقبته : فدييييييييييييت روحك ..
جان يطالعها حمد بنظره ..
غايه : لا تخاف ما بحظر ملجتك ..
و حمد بعده يطالعها بنظرات ..
و من عقب الساعه 3 الظهر .. راحت غايه و امها و خالتها مع عبيد العين .. و العنود ما كانت تدري لانها طول اليوم ما يتها .. عالساعه 3:34 الظهر .. راحت العنود صوب بيت عمها .. و
سيده راحت صوب قسم قوم غايه .. دخلت حجرة غايه الا ما لقت حد .. و توها ظاهره من حجرة غايه .. و ان مطر توه ظاهر من حجرته .. صخ و هو يشوف العنود جدامه .. و العنود نفسها ما
كانت تتوقع انها ممكن اتشوف مطر .. ابتسمتله العنود..
بس هو ما ردلها نفس الابتسامه .. بالعكس .. كان ساكت .. سرحان فالعنود .. محلات الجحال في عيونها .. شاف فعيونها لمعه .. لمعه جذبته زووود للعنود ..
مطر بصوت واطي : .. شحالج ..؟؟؟..
العنود و قلبها يدق بالقووو : .. بخير .. ( جان ترفع راسها صوبه ) .. انت شحالك ..؟؟..
مطر : آآآه يالعنود .. ربي يعلم بحالي ..
العنود : مطور شو فيك ..؟؟؟..
مطر : .. قلبي يعورني ..
العنود : .. رب ما شر ..؟؟..
مطر : مادري يالعنود .. جان يرفع عينه و تم ايشوف فعيونها ..
العنود بصوت واطي : بوغيث .. شو فيك ..؟؟؟..
سكت مطر شوي ..
مطر و بصوت مبحوح : اريدج ..
سكتت العنود .. و هي تحس بالدم يمشي في عروقها ..
العنود : .. انزين .. انا عندك ..
مطر : لا .. انا اريدج عندي طول حياتي .. كل يوم .. كل ساعه كل دقيقه .. عنود اريدج اتكونين اول شي اتطيح عيني عليه من انش .. اريدج عندي طول الوقت ..
سكتت العنود .. ماعرفت بالشو ترد عليه ..
مطر : اريدج حليله ..
رفعت العنود راسها لمطر ..
العنود : مطر انت تعرف اني مستحيل اكون لواحد غيرك ..
مطر : تخسين اتكونين لغيري .. قسم بالله ادشبج مخيرز ..
جان تظحك العنود ..
و مطر يطالعها ..
مطر : عنود ماريد اروح الكليه .. ماريد افارقج ..
العنود : لا مطر .. وجودي بحياتك لازم ايكون حافز لك عشان اتكمل الكليه ..
مطر : و الله اني ابات اهاذيبج .. يا بنت الناس حسيبي ..
سكتت العنود ..
مطر : هذا اخر كورس لي فالكليه .. و من اخلص بلملج و فالصيف العرس ..
رفعت العنود راسها : شوووووووووووو ..؟؟؟..
مطر : ماشي شوووو .. جنج انتي تصبرين عني انا ماصبر عنج ..
العنود : مطر ..
مطر : لا مطر و لا غيره ..
العنود : مطور اريد اكمل دراستيه ..
مطر : عنود حسي .. حرام عليج .. انا فالكليه اعد الليالي متى بشوفج .. و انتي اتقوليلي تدرسين .. خافي ربج ..
العنود بحزن : انت وعدتني .. انك بترقبني اللين ما اخلص الجامعه ..
مطر : شوووووووو ..؟؟؟..
العنود بصوت واطي : مطور ..
مطر و هو يتقرب صوبها : عنود عنود .. دخيييييييييييييلج حسيبي .. دخيييييييييل قلبج ..
سكتت عنه العنود و نزلت راسها ..
سكت مطر ..
مطر : انتي ليش تبين اتذليني ..؟؟؟..
العنود و هي منصدمه منه : اذلك ..؟؟.. انا اذلك ..؟؟؟؟!!!!.. كل هذا لاني قلتلك اريد اكمل دراستيه ..
مطر بصوت عالي : اووووووووووووووووووووووه .. يا هالدراسه ..
العنود و الدمعه فعينها : لا تصارخ ..
مطر : اوكي تبين دراستج .. خلاص .. انا ماريد اشوفج .. شو هي السالفه شوف و حرقت يوف يعني ..
العنود و هي منصدمه بالقو : ما تبى اتشوفنيه ..؟؟؟..
مطر : انا كل ما اشوفج اموت .. حسيبي .. و الله اموت ..
سكتت عنه العنود .. و سكوتها عصبه ..
مطر : انا اكلمج ..
العنود و هي تصيح : شو تباني اقولك ..؟؟..
مطر : لا تقولين شي .. بس خلاص .. دامنه ماشي هامنج فهالدنيا الا دراستج .. خلاص ..
العنود : خلاص شو ..؟؟؟..
مطر : انا ماقدر اشوفج جدامي و اتم صنم .. انا انسان احس .. ( جان يحط ايده عقلبه ) قلبي يدق كل ما اطيح عيني عليج ..
العنود و هي بعدها اتصيح : انزين انا شو اسوي ..؟؟؟..
مطر و هو يغمض اعيونه اذبحها : لا تسوين شي .. لا تسوين .. و ظهر عنها .. و تمت العنود واقفه مكانها و تصيح .. حول الربع ساعه .. و من عقب ظهرت من بيت عمها و ربعت بيتهم و هي تصيح
.. و قفلت ع عمرها فالحجره و تمت تصيح ..
ركب مطر سيارته و هو ميت غيض من العنود .. شو هي ما تحس .. ما تفهم .. و الا تتغيبى .. و العنود تصيح اول مره مطر يكلمها بهالطريقه .. شو بلاه ..؟؟؟.. انا شو سويت ..
؟؟؟.. هو ما يحبني و الا ما جان قالي ماريد اشوفج .. ثواني بس تتخيل انها ما تشوف مطر ... لالالالالالا بمووووووووت ماقدر لا لا ماقدر اعيش دونه ..
تم مطر يحوط بسيارته فالعزب .. و احمد يتصلبه و هو مطنشنه .. ماله خاطر انه يرمس حد .. و من عقب راح عزبة الرجاب و تم فيها .. و العنود ميته من الصياح في حجرتها ..
و غايه ردت الا من عقب 10 فليل هي و امهاتها من السوق .. و من ردت اتسبحت و نامت و لا اتصلت بالعنود .. و لا درت بالسالفه .. و مطر مابات هالليله .. و هو يفكر فالعنود ..
باليمعه كان الغدى في بيت قوم غايه .. بس العنود مايت .. و مطر تعمد انه ما يدخل البيت .. مايريد انه يشوفها .. و غايه كانت مرتبشه لان عندها امتحان ماث بالسبت .. اتصلت بالعنود بس
قالولها انها راقده .. فما حطت في بالها ان العنود شي فيها ..
بالسبت الصبح ..
توها ظاهره غايه من حجرتها و هي متلبسه و بتتريق .. و ان يدها يرقبها .. من عقب ما سلمت عليه ..
يد غايه : بنتي .. انا بسرح الجوازات .. جنج تبيني اخطفج صوب اليامعه ..
غايه : هيه فديتك ..
و جان تتصل بالعنود و اتقولها ..
غايه : ناني .. قولي لفريد يشغل السياره عشان يوديني الجامعه ..
راحت الخدامه و قالت لدريول ..
و من عقب ما يت العنود ..
غايه : عنود شو فيج ..
العنود : ماشي ..
غايه : لا شي فيج .. عنود شو فيج ..؟؟..
العنود : غايوه سكتي عني و الا بصيح ..
فهاللحظه ان مسج يايه لغايه .. من نفس الرقم ..
" احلى صباح للحلوين .. حبيت اصبح عليج قبل لا تروحين الجامعه "
صخت غايه و هي تقرى المسج ..
غايه : عنووووووود لحقي ..
العنود : الله يغربلج هذا يعرفج ..
غايه : عنلاته طفربي ..
العنود : ايه يالسباله يعرف انج فالجامعه ..
غايه : اوووووووه صح ..
العنود : معناته انه هو يعرفج انتي منو ..
غايه : الله يغربله من وين ظوى رقميه ..؟؟..
يد غايه : خلصتن بناتي ..؟؟؟..
غايه : هي يدي ..
و نشن .. و راحن صوب السياره و يد غايه وراهن .. ركبن و فريد من شافهن ركبن حرك السياره ..
و ان يد غايه يرقع السياره من ورى بالعصاه ..
العنود : فريد صبر يدي بيروح معانا ..
جان يرد فريد ريوس عشان يد غايه ..
ركب يد غايه و قبل لا يسكر الباب مسك كرتون الكنينكس الي محطوط بين الدريول و يد غايه .. و ظرب فريد به ع راسه ..
يد غايه : مسود الويه .. وين تبى بالسياره .. لا بركة الله فيك ..
فريد : باباه انا مافي معلوم ..
يد غايه : صه قطعها الرمسه .. اللحين بخطف الجوازات و بكنسلها الويزه مسود الويه ..
فريد : باباه انا مسكين ..
يد غايه : بن عروه مسكين .. حرك حرك السياره ..
فريد : بابه سكر باب ..
يد غايه : شوووووه ..؟؟؟..
جان ينزل فريد و سكر الباب و رد ركب ..
و راحو الجامعه .. و عالساعه 2 الظهر رد يد غايه صوبهن من عقب ما تغدى في بيت بنته فهيلي .. و كانو موقفين السياره و يتريونهن يظهرن .. و يد غايه فاتح دريشة سيارته .. جان تخطف عداله
وحده من البنات تبى تروح سيارتهم ..
يد غايه و هو يزقرها : بنتي ..
جان توقف البنت و افترت صوب يد غايه ..
البنت : عونك يدي ..
يد غايه : عانج الرحمن .. شحالج .؟؟..
جان تظحك البنت : بخير ..
يد غايه : بنتي ماريتي غايه ..؟؟؟..
البنت : منو غايه ..؟؟..
يد غايه : غايه بنت معضد ولديه ..
البنت : لا فديتك ما شفتها ..
يد غايه : هيه يا حيج .. الا بتخبرج انتي من بنته ..؟؟؟..
البنت : ههههههههههههههه .. انا بنت عرب ..
يد غايه : دريتبج عرب .. الا من هالعرب ؟؟..
البنت : يدي ما تعرفهم .. السموحه منك ..
و راحت البنت عنه .. و تمت يد غايه يتحرطم عليها .. ركبت العنود و غايه السياره و يدهن يتحرطم ..
العنود : يدي شو فيك ..؟؟؟..
يد غايه : اتخبرها انتي من بنته .. قالتلي عرب .. دريتبج بنت عرب الا من منه هالعرب .. سودا الويه .. اتشوفنيه شيبه .. لو واحد من هالشباب .. بتبات تظحج .. بتقولي انا فلانه بنت فلان .. الله
يغربلهن من بنات ..
و هن ميتات من الظحك عليه و هو يتحرطم على البنت .. و توهم واصلين سويحان ..
غايه : الا تين عندي و اتقوليلي شالسالفه ..
العنود : مالي خاطر ..
غايه : عنود ..
العنود : غايوه ..
غايه : يالله خطفي ..
و راحت العنود مع غايه حجرتها و عقن عبيهن .. و ان تيلفون غايه يرن ..
غايه : عنود لحقي نفس الرقم ..
العنود : عنلاته ..
غايه : شو اسوي ..؟؟؟..
مممممممممممممممممممم ..
ظنكم غايه بترد عليه ..؟؟؟..
و هو اصلا منو ..؟؟؟..
و شو ممكن يستوي من بينهم ..؟؟..
و مطر و العنود .. هالموقف الي استوى من بينهم اللين وين ممكن انه يوصل ..؟؟؟..
معقوله تتغير علاقتهم ..؟؟؟..
و عبيد .. خلاص ملجته بالخميس ..؟؟..
شو بيستوي فهالملجه ..؟؟؟..
و الشو الموقف الي بيجمع بين غايه و منصور ..؟؟؟..
و مطر .. نظراته لاحمد .. معقوله يكون يشك فيه ..؟؟؟

الجزء التاسع عشر

~*¤®§(*§كلمة احبك .. تزيد الجد في صبري على هالبعد عن عطرك .. كلمة احبك .. تبكيني وسط فرحي .. أبووك من حب ٍ كذا كبري .. كلمة احبك .. اني
معناها ...... احــــبــــــك §*)§®¤*~ˆ°
غايه : عنوووود شو اسوي ..؟؟؟..
العنود : شدراني .. !!..
تم التيلفون يرن الا غايه ما ردت عليه ..
العنود : شليه و تهزبيه ..
غايه : اخاف ..
العنود : الله يغربله هذا شو سالفته ..؟؟..
فهاللحظه بند التيلفون ..
غايه : الحمدلله .. فديتج حطي ايدج ع قلبي ..
العنود و هي تحط ايدها عقلب غايه : ههههههههههههههههههههههه .. حشى .. مادريبج انج اتخافين جذيه ..
و جان يرجع و يتصل ..
غايه : الله يغربله .. ياويلي شو اسوي .. ؟؟؟؟..
العنود : ردي عليه و سبيه ..
غايه : سبيته و لا فيد فيه ..
و تم التيلفون يرن ..
غايه و هي تغلق التيلفون : اوووووووووه .. طفربي .. و جان تغلق التيلفون ..
غايه و هي تفتر صوب العنود : طبي هالسبال عنج .. رمسي شو فيج ..؟؟؟..
العنود : دخيلج .. انا من ليليتن و انا ما ابات ..
غايه : بسم الله عليج .. رب ما شر ..؟؟؟..
العنود و هي تتنهد : آآآآآآآه مطور ..
غايه و هي تضحك : علووومه ..؟؟؟..
العنود بحزن رهيب : قالي ماريد .. جان تسكت شوي .. غايوه قالي ماريد اشوفج .. و جان اتصيح ..
صخت غايه ..
غايه : كيف يعني ..؟؟؟!!..
العنود و هي تصيح : يعني ما يباني .. غاااااااايوووووه بمووووووووت .. ماريد اعيش دونه ..
و غايه صاخه مب عارفه .. مب فاهمه .. كيف يعني ما يبى يشوفها ..؟؟؟..
راحت غايه و لوت عالعنود تحاول انها تهديها ..
غايه : خلاص حبيبي لا تصيحين ..
العنود : آآآه يا غايه .. هذا مطر كيف ما تبيني اصيحه ..!!؟؟..
غايه : بسم الله عليج و عليه .. ان شاء الله ما بيصيبكم الا كل خير ..
العنود : غايوه بموت ان ما شفته ..
غايه : يالله يالعنود .. انت تعرفين كل شي عن مطر عيشته حياته روحته و يياته .. شفتيه اللين ما حفظتي شكله ..انا شو اسوي .. لا اشوفه و لا اعرف عنه شي .. و الاردى .. الغالي
فالمستشفى .. و انا مب عارفه شالحال عليه ..
العنود : اكره الرياييل هم ليش ما يحسون فينا ..
غايه : تعرفين عنود .. خاطريه اني اكون ريال ..
العنود : انتي متفيجه .. انا كارهه حياتي غايوه بموت ان ما ريت مطر ..
تنهدت غايه و سكتت عن العنود .. بشو يفكر اللحين .. خطرت ع باله ..؟؟؟.. ياربي هو ليش قلبه ما يعوره مثل قلبي ..
هالاسبوع كان مزحوم من الخاطر عقوم غايه .. و الي مرتبشين صدق كانو هل دبي .. خص سلامه .. خلاص ما بقى شي و بتنعد حرم عبيد بن معضد .. عبيد ..؟؟.. كيف هالانسان
شو حياته شو عاداته ..؟؟؟.. آآآآآآآآه ربي يعيني و يصبرنيه ..
و فالكليه ..
مطر مب في حاله .. تعبان نفسيا وااااااايد .. مب من شي .. بس يحس بضيقه في صدره .. احمد .. وين احمد ..؟؟.. محد غيره الي بيساعدني .. بس احمد فالمستشفى .. منسدح عالشبريه
..
احمد : مريم دخيلج هاتيلي نوره ..
مريم : احمدوه خاف ربك فيني .. ماروم ع خط بوظبي ..
احمد : انا بتصل بعلي بخليه ايبلي نواري .. و الا انتي ماباج ..
مريم : ياهي نواري جن الكل يصيحها عمها شالنها عنده المول اليوم ..
احمد : هههههههههههههههههههههههه .. و انتي فاجه بنت له ..؟؟..
مريم : استحي من عتيج يوم يطلبها ..
احمد : مغازلجي ..
مريم : هههههههههههههههههههه .. ياويلي عليك يالمطوع ..
احمد : آآآآآآآه يا مريوم ..
مريم : ياويلي الشيوخ يتنهدون ..
احمد : مريوم احب ..
مريم : بالبركه .. و منو تعيسة .. اقصد سعيدة الحظ ..؟؟؟..
احمد : وحده ..
مريم : ههههههههههههه زين يوم انها وحده مب واحد .. هههههههههههههههههههههههههه
احمد : هههههههههههههههههههههههههههههههه .. دخيلج مريوم هاتيلي نواري ..
مريم : بوشهاب .. انت تدري ان هذا شهري .. و الله ان الحمل متعبني ..
احمد : عاد انتي بتذلينا بهالحمل .. ما يرزى علينا ..
مريم : حرام عليك .. هذا بدل ما تتدعالي ربي يثبته ..
احمد : لا ما عليج شر وثقتيه هالمره ..
مريم : بسم الله بسم الله من عينك هب هب ..
احمد : هههههههههههههههههههههههههه .. عنلاتج انا خوج ما باكلج يالسباله ..
مريم : فديتك حمود .. علي عالخط الثاني ..
احمد : العوق ..
مريم : ههههههههههههههههههه .. برد اتصلبك
سكر عن مريم خته و هو يبتسم .. ربي يساعدها هالمسكينه .. و جان يحط التيلفون عداله .. الحمدلله باجر بيظهر من المستشفى .. خلاص كره المستشفى و ريحته .. افتر عالطرف
الثاني .. و شاف تيلفونه الثاني .. جان يمد ايده و يشله ..
جان يطرش مسج لغايه ..
" في خاطري كلمه ..
ودي اقول ..
انا ..
للاسف ..
ما احبج ..
انا ..
اعشقج ..
اعشقج عشق ينبض في عروقي "
كانت غايه توها مصليه المغرب .. و بتظهر من حجرتها .. جان تسمع المسج جان ترد حجرتها و شافت المسج .. اووووووه هذا طفربي ..
جان تفر التيلفون عالشبريه و اتروح صوب هلها اترتب عندهم الكسوه الي مسوينها لهل سلامه ..
بالباجر كانن غايه و العنود فالجامعه .. و من خلصن عالساعه 2 ما ردن البيت تمن فالجامعه لان ميثه و ام غايه بيخطفن عليهن و بيروحن السوق عالساعه 4 ..
من خلصن من الزدات .. راحن صوب الرباعيه .. و كانت واااايد مزحومه .. و كانت عندهن بخيته و الريم ..
غايه : اووووف وايد زحمه الرباعيه ..
العنود : انا يوعانه ..
الريم : خلنا انروح المدرجات انصلي و من عقب بنرد بتكون الزحمه خفت ..
غايه : هيه صدقج ..
و ظهرن من الرباعيه وراح مب المدرج الاول لا المدرج الثاني .. و راحن اخر كلاس و راحن لاخر المدرج و صلن .. و من عقب ما خلصن يلسن يسولفن ..
بخيته : الله يهديكن .. ما قلتلي من امس انكن بتيلسن ..
العنود : اليوم الصبح بس قررنا انروح السوق ..
الريم : انزين انا بروح الزجاجيه .. اريد اشتريلي اوراق بحث ..
غايه : ريموه هاتي الاتحاد ..
العنود : غايوه نشي خلينا انروح نشتري الغدى ..
و ان بخيته بتنش ..
غايه : لا و الله ما تنشين .. انا و العنود بنشتري و بنيج .. شو تبين ..؟؟؟..
بخيته : هاتلي لازانيا .. جان تفتر صوب الريم الي كانت عند باب الكلاس .. ريموه فديتج هاتيلي بطاقة تيلفون بحطها فالرصيد .. بتصل بامايه .. اكيد طرشت الدريول
العنود : ههههههههههههههههه .. مشكله قوم المدفوعه ..
بخيته : ياحي مدفوعه عن ماشي ..
غايه : بخوت خذي تيلفوني ..
الريم : هيه لاني بتاخر .. بصور اوراق و انتي تعرفين زحمة الزجاجيه ..
غايه و هي اتظهر تيلفونها و اتمدبه لبخيته : اندوج خذيه ..
و جان ايروحن عنها و تمت هي بروحها فالمدرج .. جان تتصل بامها ..
ام بخيته : عيل اتصلي ببنت عمج .. حليلها واقع ترقبج .. بترد عندج ..
بخيته : لا امايه انا برد الساعه 4 ..
ام بخيته : اتصلي عيل ببنت عمج ..
و سكرت عنها و جان تتصل ببنت عمها .. بس بنت عمها ما ردت عليها ..
جان تيلس بخيته و اتطلع المنظره و الجحال و يلست اتعدل جحالها .. جان تنتبه ان تيلفون غايه يهتز عدالها .. لان غايه حاطيتنه عالصامت و الهزاز .. بس الرقم كان غريب .. يعني مب مسيف
باسم .. شكت بخوت انها ممكن اتكون بنت عمها متصلتلها من تيلفون وحده من ربيعاتها ..
جان اتشله ..
بخيته : ألو ..
.. : الو ..
بخيته : مرحبا ..
.. : اخيرا رأفتي بحالي .. آآآآه حرام عليج .. انتي ليش جذيه اتعامليني .. ؟؟..

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -