بداية الرواية

رواية فارسه ماتهاب خيول الغدر -23

رواية فارسه ماتهاب خيول الغدر -غرام

رواية فارسه ماتهاب خيول الغدر -23

ام غايه : هيه امبونك ما بتصبح فالاسواق تزدهب ..
ميثه : شزهابه .. عمتيه اللحين يعطون البنت الفلوس و هي تزدهب بروحها ..
احمد : يوم انه ياج و بغى العرس من خاطره يوزيه ..
ام غايه : ظنك يا بو معضد ..؟؟؟..
احمد : هيه نعم ..
ام غايه : عاد الشور مب شورنا .. شور هلها بعد ..
بو غايه و هو ينظف المدواخ : انا بتصل بخليفه و بتشاور فياه ..
ام غايه : هذا الزين ..
يد غايه و هو يأشر ع الحراره بعصاته : هذي شو فيها ..؟؟..
ميثه : فطااااير ..
يد غايه : شووووه ..؟؟؟...
غايه : خبز ..
يد غايه : خبز .. هيييه ..
غايه : يدي تبى .. ؟؟
يد غايه : لا لا ماباه ..
و سكتت عنه غايه ..
يد غايه : المغرب اللحين بيذن ..
غايه : بعده يدي حول ساعه ..
يد غايه و هو يظرب الحراره بعصاته : من مسونه هالخبز ..؟؟؟..
غايه : ناني ..
يد غايه : منوووه ..؟؟؟؟؟..
غايه : الخدامه فديتك ..
يد غايه : يا حيها ..
غايه و هي اترمس امها : هاه امايه متى بتحددون العرس ..؟؟؟..
ام غايه و هي اتشوف تيلفونها : بعدنا بنتشاور فيا هل دبي ..
يد غايه : هالخبز كيف مسواي ..؟؟؟..
غايه : يدي تباني احطلك منه ..؟؟؟..
يد غايه : لا لا حشى .. المغرب بيذن اللحين ..
ميثه : البنت ما وراها لا جامعه و لا كليه .. متى ما بغيتو عرسو ..
يد غايه : عاد الا بتخبركن .. هالخبز كيف مسواااي ..؟؟؟..
احمد : ههههههههههههههههههه .. غايوه يدج ايحوم عالحراره حطيله ..
غايه : يدي احطلك منه ..؟؟؟..
يد غايه : لا لا لاتحطين ..
و راحت غايه و حطت فصحن من الفطاير .. و حطت الصحن جدام يدها ..
يد غايه : لا لا شليه ..
غايه : خله فديتك ..
يد غايه : من بياكله يوم ترستيه الصحن ..؟؟..
و فهاللحظه كان حمد توه ياي من العزبه .. و من عقب ما سلم عليهم ..
حمد : هاه ش راي في عبيد ؟..
ام غايه : من عقب المغرب بوك بيرمس عمك خليفه و بيتشاورون .. و من عقب المغرب اتصل بو غايه ببوسلامه عشان يحدودن يوم للعرس ..
بو سلامه : و الله يا معضد البنت بنتكم و متى ما بغيتو سروها ..
بوغايه : تسلم يا خليفه .. اييك شور ..
بو سلامه : عونك ..
بو غايه : عانك الرحمن .. بنشوف الحرمات متى بيخلصن من زهابهن و عثرتهن .. و الخيم مقدور عليهن ..
بو سلامه : هذا الزين .. و سكر بو سلامه عنه و راح للحرمات و قالهن .. و سلامه معترضه ما تريد تعرس بسرعه .. بس طبعا محد عطاها مجال انها تتكلم .. و كانت علثتها الزهاب ..
بس من سكر بو غايه عن بو سلامه نش و خبر حرمته و هي اتصلت بام سلامه و اتفقن انهم يعطونهم فلوس زهاب سلامه .. و الباقي بيسدونه هم من ذهب و كسوة ام العروس .. و بما انهم قرب
شهر رمضان فاتفقو ان العرس ايكون من عقب العيد بثلاث اسابيع .. اللين ما سلامه اتزهب عمرها و اتفصل فستانها .. الي بروحه يباله شهر .. عبيد : لا شوووووه .... بعدني بتريا شهرين
..!!..
ام غايه : ما عليك شر ..
بو غايه : ولديه شهر رمضان و من عقب اسبوعين هبابنا انرتب عامارانا ..
عبيد : انزين خلوه من عقب العيد سيده ..
ام غايه : لا ما يستوي ..
عبيد : شعنه ..؟؟؟؟..
ام غايه : يالله بالستر بنصبح صيـّام من له بارض يصبح فالاسواق ..
عبيد : انزين ..
ام غايه : عبيد لا تاكلي فوادي .. عرس و بتعرس .. و بتجابلها اللين ما تلوع جبدك ..
عبيد و هو ينش : لا حوووول ..
يد غايه و هو ماسك عروسة لطوف ناسيتنها عندهم : الا بتخبركم هذا شوه ..؟؟؟..
ميثه : يدي هذي لعبه ..
و ان لطوف ياييتنهم بتشل عروستها .. جان تروح صوب يدها عشان تاخذها ..
يد غايه : هناتج هذي ..؟؟؟..
و لطوف اتخاف من يد غايه فما اتكلمه بس اتهز براسها ..
يد غايه : مسودت الويه .. و شعنه فاريتنها ..؟؟؟..
و البنت فالخه و لا ترمس ..
يد غايه : تعالي تعالي ..
لطوف و هي ترد ورى و بخوف : .. لاء ..
يد غايه و هو يحط العروسه ورى ظهره : عيل ماشي لعبه .. تبينها تعالي ..
من شافت لطوف ان يدها دس العروسه وراه و هي ما بتقدر تاخذها منه .. شغلت الونان و تمت اتصيييييح ..
ام غايه و هي تمسك لطوف : عنبوه يا عمي اتصيح الياهل ..
يد غايه و هو يظهر العروسه من ورى ظهره : الله يغربلها .. حشرتنا ببغيمها .. لحقت نوووره و هي ياهل ..
جان يفر يد غايه العروسه عليها .. جان توخي لطوف و اتشلها .. و نشت عن ام غايه و هي قدها بعيد عن يد غايه .. جان تعايب عليه و تظهر تربع من البيت .. و كلهم يظحكون عليها .. الا يد
غايه الي مات غيض منها .. مرت الايام و بخيته كل يوم تتعلق باحمد اكثر خص انها طول اليوم ترمسه .. مع انها ساعات تنحط في مواقف محرجه لانه يطري مواقف استوت من بينهم و الا مواقف
احمد مع مطر و هي ما تكون تعرفها .. و كانت تتهرب منه و من الرد عهالمواضيع .. و احمد ايفسر تهربها انها بعدها تستحي منه و بعدها ما خذت عليه .. بالاربعا .. كانت العنود مصممه انها
اتصالح مطر .. خلاص هذا قرار نهائي .. انا ماقدر اعيش دونه .. و انا بعدت عنه وايد .. و من عقب ما ردت من الجامعه و هي متعدله و تتريا الساعه 4 عشان اتروح بيت عمها .. و راحت .. و
الي صدمها ان مطر ما يا من الكليه بعده .. و هزاع خوه يترياه عند الدوار .. و وصل الباص .. بس مطر ما نزل .. نزلو غيره من الشباب و منهم راشد .. و من راشد عرف هزاع .. ان الكليه
معاقبه الدفعه كلها و هي دفعة قوم مطر عشان مجموعه من الشباب مخالفين القوانين .. هالويك اند كانت اتعس ويك اند عند العنود .. يعني يوم قررت اني اصالحه ما ينزل ..!! .. خلاص ما بقى عن
رمضان الا 3 ايام .. و العرب مرتبشين .. كل يوم فالجمعيه و فكارفور يتشرون .. و ام غايه عقولة حمد معسكر عند الوعايين .. تتشرى واعيين و جدووور .. و مطر ميت غيض لانهم
ما نزلو هالاسبوع .. و هالويك اند اخر اجازة احمد و من عقبه بيرجع الكليه .. و بالخميس فليل و احمد يرمس بخيته ..
احمد : اسميني باغض عمري ..
بخيته : افا ليش ..؟؟؟..
احمد : باجر برد الكليه ..
بخيته : أي كليه ..؟؟..
احمد : شو أي كليه بعد .. الشرطه ..
بخيته : انت فكلية الشرطه ..؟؟؟..
احمد : لا و الله ..؟؟؟.. تستهبلين انتي ..؟؟؟..
بخيته : هههههههههههههههههههههههه .. حليلي ..
احمد : مادري ساعات احسج اتشفرين ..
بخيته : اشفر ..!! .. كيف يعني ..؟؟..
احمد : شدراني بج ..
سكتت بخيته عنه ..
احمد : مانزلو مطر هالاسبوع؟؟ ..
ماعرفت بخيته بشوه ترد عليه ..
احمد : اريد اعرف شعنه كل ماطريلج هلج تسكتين ..
بخيته : .. لاني ماريد اتكلم عنهم ..
احمد : ليش ..؟؟؟..
بخيته : مب لشي .. بس ماريد
احمد : ليش انزين ..؟؟.. يعني شو فيها ان طريت هلج ..؟؟؟..
بخيته : احمد خلاص .. ماريد اطريهم ..
سكت احمد و لا علق عالسالفه ..
و باليمعه رد احمد الكليه .. مرت الايام و هل شهر رمضان بالخير ع الامه الاسلاميه .. و البنات مكروفات فالجامعه و كارهات حياتهن .. و لو ان الدوام اختصور منوه حول ساعه و عشرين
دقيقه و تمن يخلصن الساعه 12:40 بدل ما كانن يخلصن 2 الظهر .. و بخيته اول مره اتحس انها متعلقه باحمد وااايد خص انها اسبوعين و هي اتكلمه ليل و نهار .. و لا اراديا تحس انها تعلقتبه
.. و البنات مب قادرات انهن ينظمن وقتهن ما بين دراستهن و عبادتهن .. و في بوظبي .. ردت مهره خت منصور هي و عيالها من لندن عشان ايرمضون عندهم .. و تم ريلها في لندن بحكم شغله
فالقنصليه ..
..$ و مهره اصغر عن منصور بحدود سنه و شوي .. و عرست بولد عمها و هي صغيره كان عمرها 16 سنه .. و عندها بنتين و ولدين .. اكبر عيالها .. مها و عمرها 8 سنين و من عقب
طيف و عمرها 6 و من عقب خالد 4 سنين و منصور الصغير و عمره سنه و شوي .. $ .. منى : مهروووووه .. دخيلج تمي عندنا ..
حامد : ودري ريلج و جابلي حلاة منوه ..
منى : بايخ ..
حامد : مب ابيخ منج ..
منال : و لا جنكم في رمضان .. بدل ما تجابلون ربكم يالسين تغلسون ع بعض ..
مهره : لا اله الا الله .. منول ما كفروو ..
حامد : يا بنت الحلال هذي من ردت من العمره و هي طوعها زايد ..
منال : استغفر الله العظيم ..
و منصور فهالوقت كان في مكتبه لتأجير السيايير .. يشوف الشغل .. و ان سعيد متصل به ..
منصور : هلا ..
سعيد : اهلييييييييين .. شحالك ..؟؟؟.
منصور : بخير ربي يسلمك .. و من صوبك ..؟؟..
سعيد : منصور .. انت تعرف ان مالي غيرك ..
منصور و هو يعق النظاره : آمر يا بوعسكور ..
سعيد : ما يامر عليك عدو .. بس بصراحه انا يوعان ..
منصور و هو مستغرب : يوعان ..!!!!..
سعيد : هيه نعم ..
منصور و هو ينش من عالمكتب : اللحين بطوف عليك و بنروح المطعم ..
سعيد : شو مطعمه .. انا اريد اكل حرمه ..
صخ منصور ..
سعيد : و الله عفت عيشة المطاعم و عيشة الهندي الي عندنا .. اريد عيشه اتسويها حرمه .. عيشه نظيفه ..
منصور: ههههههههههههههههههههههههههههههههه .. ( جان يطالع منصور ساعته و كانت الساعه 11 فليل ) .. اوكي دقايق و بطوف عليك و بنروح بيتنا ..
سعيد : يله بسرعه ..
و سكر عنه منصور و طاف عليه و شله و راحو ميالسهم .. و اتصل بحامد الي الله هادنه هالفتره و نادر اذا بيطلع من البيت ع غير العاده .. و راحلهم حامد الميالس و من عقب رد صوب خاواته
فالصاله الي فالطابق الثاني و ميت من الظحك .. مهره : حمود شو فيك ..؟؟؟..
حامد : واحد من الشباب محتشر يريد اكل اتكون حرمه مسويتنه ..
مهره : هيه و الله .. لو تشوف ربع سيف .. كلهم جذيه .. ايقولوله يا بختك تاكل اكل حرمتك امسويتنه ..
نشت منال : اوكي بطرش مع تريزا الاكل ..
حامد : بسرعه دخيلج .. اخاف سعيد ياكلنا من زود يوعه ..
صخت منال و هي تسمع اسم سعيد .. محد من ربع خوانها اسمه سعيد غير سعيد سويحان .. اكيد هو .. و راحت منال و حطتلهم الاكل و طرشته صوبهم فالميالس و من عقب رجعت
حجرتها و تمت تقرى قرآن .. و في سويحان ..غايه و العنود عندهن سعي رياضيات و يالسات يذاكرن .. و ام غايه و ام العنود و ميثه ف دبي يزدهبون لعرس عبيد الي ربشهم .. و هذا حال
سلامه المسكينه .. الي تصبح و تمسي فالسوق تتشرى لزهابها .. ماكانت وايد متحمسه لعرسها .. و تشتري بدون نفس .. و هالشي انتبهتله ظبيه ختها .. فكانت تتعمد انها اتكون عند
سلالامه في كل مره اتروح السوق عشان تزدهب .. و حال سلامه كان عكس حال عبيد .. الي متحفز للعرس من الخاطر و يالس يشتريله نعله و فلاين ووزره .. و فصله عشرين كندوره
عند العربي الممتاز .. و هو يعرف ان قبل العرس بيرجع ايفصل .. بس من حفوزه مب عارف شو يسوي .. جنه هو العروس مب سلامه .. بالاربعا .. من طبع الكليه انها في رمضان اتنزل الشباب
الضحى في حدود 10 او 11 الصبح .. و غايه و العنود فهالاربعا ما كان عندهن دوام بحكم ان دوام الجامعه للمستجدات اربعا دوام و اربعا لا .. و هالاربعا ما كان عليهن دوام ..
اول ما دخل مطر البيت ما لقى حد .. لان خوانه كل ٍ في دوامه .. و امهاته مايدريبهن وين .. و بوه عند الشيوخ اكيد .. و يده طبعا فالعزبه او المزرعه .. فدخل حجرته و تسبح و نام ..
عالساعه 12 الظهر يد العنود صوب غايه .. و تمت اتدق عليها .. و غايه تغايضها و ما فتحتلها الباب ..
العنود : سباله ..
و راحت صوب التلفزيون و شغلته و تمت اتبدل فالتلفزيون .. و كانت اتشوف نفس المسلسل في كذا قناه .. خص مسلسل يوم آخر القطري .. مع انها كانت اتموت فيه بس طفروبنا .. 24
ساعه مشتغل هالمسلسل عالتلفزيون .. و مع ان العنود شافت امس الحلقه بس يلست و تمت اتشوفها .. شوي و انا غايه ظاهره من حجرتها و يلست عند العنود و تمت اتسولف فياها .. و هن ما يدرن ان
مطر موجود في حجرته .. فهالوقت كانت بخيته نايمه .. و حاطه تيلفونها عالصامت .. احمد يتصلبها بس هي ما درتبه .. رد احمد و تسبح و ظهر عند امه .. و كانو يطرون بنت عمه ان واحد
من رفاجتهم خطبها .. احمد ما علق عالموظوع ..
ام احمد : و انت شو رايك فالسالفه ..؟؟؟..
احمد : لا راي و لا رايج يهم ..
ام احمد : كيف ما يهم و حرمت عمك رمستني ..
احمد : شو تبى ..؟؟؟..
ام احمد : شو تبى بعد ..!!.. تتخبر جنك مرخص البنت ..
احمد و هو يقطع رمستها : الغاليه .. امبوني ما ييتهم طالب .. و بنتهم بصرهم فياها يوزوها و الا لا ..
ام احمد : يعني انت ما تباها ..؟؟؟..
احمد : و لا طرتلي ..
ام احمد : احمد .. انت باقلك شهرين و بتخلص الكليه .. و انت اروحك اتشوفنا الا رويحتنا انا و انت فالبيت .. خوانك من عرسو .. واحد سحبته حرمته دبي و الثاني بوظبي .. و ان يونا .. يونا
خطار .. و ختك معرسه في بيت ريلها .. و انت من تعرس تراني بيوزك ..
احمد : ههههههههههههههههههههههههههههه .. لا لا الغاليه .. انا بعدني عالعرس ..
ام احمد : لا مب ياهل انت .. تخطيت 24 .. و انا من اللحين اقولك من تخلص تراني بيوزك .. و خل عنك اللعبه ..
فهاللحظه اتصلت بخيته .. جان ينش احمد و رد عليها و دخل حجرته و تم يرمسها .. و من عقب ما رمسها ان الظهر يأذن جان يسكر عنها و من عقب ما صلى الظهر رد حجرته و رمسها شوي و
رد نام .. احمد تعلق فبخيته فباله انها غايه .. و المشكله ان بخيته تعلقتبه زوووود .. و صار احمد بحياتها شي غير .. شي ما ينوصف .. و لو انها تعرفت عليه فالاولي بس عشان تقهر غايه .. بس
المشكله انها فالتالي تعلقت به .. كانت الساعه 2 الظهر و ام غايه و الحرمات توهن رادات من دبي .. و العنود و غايه بعدهن عند التلفزيون .. و من ين استوت الحشره .. حمد كان توه ياي من
دوامه و كان يرمس فالتيلفون و سلم عليهن من بعيد و دخل حجرته سيده .. شمسه : شوبلاهن حرماتك محتشرات ..؟؟..
حمد و هو يعق سفرته : شدراني بهن ..
شمسه : خلاص دام انك وصلت البيت بالسلامه انا بسكر عنك ..
حمد : هيه لازم اتوصليني من الدوام للبيت ..
شمسه : ماعندي غيرك فهالدنيا و انت ما حاتيتك بحاتي من ..؟؟؟..
حمد : آآآآآآآآآآه ..
شمسه : هههههههههههههههههههههه .. نش تسبح و نام ..
حمد : بس ع شرط ..
شمسه : عيوني لك ..
حمد : انتي الي توعيني ..
شمسه : فالك طيب .. الساعه كم بيتني اوعيك ..؟؟..
حمد : عند صلاة العصر ..
شمسه : ان شاء الله الغالي .. و اللحين نش و تسبح و نام .. و سكرت عنه شمسه .. فرمضان متعودين ان الفطور يكون في بيت قوم غايه .. الريااااييل فالخيمه و الحرمات فالميلس الداخلي .. و
غايه و العنود مرتبشات فيا ام غايه و الطبابييخ .. و مطر مسكين محد درابه انه رد و نايم فمحد وعاه لا لصلاة الظهر و لا العصر .. نش بروحه عالساعه 5 .. نش تسبح و صلى الظهر و العصر
.. و ظهر برى و هو معصب عليهم لانهم ما وعوه .. و هو ظاهر .. ان العنود ف ويهه يايه اتشل كنينكس للمطبخ .. انصدمت العنود و هي اتشوف مطر جدامها .. ما كانت تدريبه انه
موجود فالبيت .. و هو بروحه ما درابها .. تمت العنود واقفه و مب عارفه شو تسوي .. و مطر يطالعها .. يترياها تتغشى منه .. بس هي نست سالفة الغشوه و فجت ثمها اتشوفه .. و مطر من زمان ما
شاف العنود .. حس عمره مشتاق لويها .. العنود و هي منزله راسها : مبروك عليك الشهر ..
مطر و بعده ما شل عينه من عليها : علينا و عليج ..
العنود : ان شاء الله ..
و تمو ساكتين .. لا هي ترمس و لا هو يرمس ..
مطر : .. عنود ..
رفعت العنود بويها صوبه و بصوت وااااااااااطي : .. لبيه .. مممممممممممممممم.. ظنكم شو بيستوي من بين مطر و العنود ..؟؟؟.. و سلامه و عبيد .. شو الموقف الي ممكن يجمعهم و
يزيييييد من غلى سلامه فقلب عبيد ..؟؟؟؟... و اكبر صدمه ممكن تتلقاها غايه .. و في نفس الوقت حمد خوها .. .. شو ممكن اتكون ..؟؟؟.. و احمد .. معقوله يكون مغفل
لدرجة انه ما يكشف بخيته ...؟؟؟.. و شو الي بيستوي فالجزء الياي و ممكن انه يجلب القصه 360 درجه لمصلحت واحد من ابطالنا .. و سبب تعاااااست وااايدين من شخوص القصه
..؟؟؟

الجزء الثاني والعشرين

~*¤®§(*§ ( مرحبا بلي لفى عاني .. مرحبابه الف ترحيبه .. من ادياره قاصد ٍعاني .. الوطن و الدار تزهيبه .. لي وصوله ريح اشجاني .. و العنى زالت متاعيبه .. يعل دارك يود
لمزاني .. و المفالي تبطي اعشيبه ) §*)§®¤*~ˆ°
رفعت العنود بويها صوبه و بصوت واطي : .. لبيه ..
مطر و هو منزل راسه : لبيتي حايه ..
رفع مطر راسه للعنود : .. شحالج ..؟؟؟..
العنود : الحمدلله بخير و نعمه ..
مطر : عساج دوم ..
العنود و هي اتعدل شيلتها : انت متى رديت ..؟؟..
مطر : من الصبح .. الساعه 11 انا فالبيت ..
العنود و هي مستغربه : و الله ..؟؟؟.. مادرينابك ..
مطر : لو دريتوبي ماخليتوني ايمع الظهر بالعصر ..
العنود : و الله محد درابك و الا جان وعيناك ..
و سكت مطر و هو يشوفها .. و هي كانت تتكلم عادي بس من شافته يشوفها سكتت ..
هز مطر راسه ..
مطر : وين الحرمات عنج ..؟؟؟..
العنود و هي تبتسمله : فالمطبخ ..
مطر : و انتي شو تسوين هنيه ..؟؟؟؟..
العنود و هي بعدها مبتسمه : يايه اشل الكنينكس ..
مطر و هو يظحك على شكلها : لا و الله ..؟؟.. فرحانه بعمرج انتي ..
العنود : هيه ..
مطر و هو يظحك : فارجي فارجي ..
ظحكت العنود و افترت عنه و راحت المطبخ .. و مطر مستغرب منها .. هالانسانه مب طبيعيه .. ساعات اتكون رقيقه و هاديه .. و ساعات اتكون معصبه عالفاضي و بدون سبب .. و
ردت العنود المطبخ و هي مستانسه لانها عالاقل قدرت اتخلي مطر يطالعها ببسمه .. و تمت تعابل هي و غايه اونهن يسون تبوله .. و من عقب ما خلصن ردت العنود بيتهم و تسبحت و من عقب ردت بيع
عمها .. و من عقب ما فطرن .. ردت العنود بيت هلها .. و تمت تعابل الفواله الي بتشلها ع خيمة الرياييل فبيت عمها .. و غايه نفس الشي .. كانت تعابل الفواله في بيتهم .. و اذن عليهن التراويح و
هن فالمطبخ يعابلن .. عقب ما خلصن راحت كل وحده و تسبحت و صلت العنود التراويح في بيتهم و غايه في بيتهم .. و الحرمات راحن المسيد يصلن التراويح .. فالقسم الخاص بالحريم ..
و من عقب ماصلن و خلصن يت العنود صوب غايه .. و من عقب ما رتبن الحرارات .. دخلن الصاله و تمن يشوفن مسلسل يوم آخر .. و من عقب ين امهاتهن و حرمات فياهن .. و تمن فالصاله و يسولفن
.. اللين الساعه 3 الصبح ..
و العنود يالسه في بيت عمها ترقب مطر .. بس هو وايد تاخر لدرجة انه ما تسحر فالبيت ..
بالخميس الصبح .. الكل كان نام عدا يد غايه .. يالس و يحوط بروحه فالبيت .. و جان يروح و يدق ع عبيد .. و عبيد نومه ثجيل .. ما ينش بسرعه .. و تم يد غايه ايدق عليه .. و من دق يد غايه
ع عبيد نشت غايه و مطر لانهم في نفس القسم .. و ظهر مطر قبل غايه .. و لقى يده يالس ع الارض عدال باب عبيد و يدق بعصاته .. ظحك مطر ع شكل يده .. و راح صوبه .. و كانت
الساعه 10 الصبح ..
مطر : رب ما شر يدي ..؟؟؟..
يد غايه و هو يفتر صوب مطر : شوووه ..؟؟؟..
مطر و هو يوخي و ييلس عدال يده : رب ما شر .. شوبلاك ادق ع عبيد ..؟؟؟..
يد غايه : حد دق عليك انت ..؟؟؟..
مطر : لا . بس سمعت ..
يد غايه و هو يقطع رمست مطر : عيل نش ..
مطر : ههههههههههههههههههههههههه .. يدي انتي ليش ما تحبنيه ..؟؟؟..
يد غايه : شووه احبك ..؟؟؟.. يا عنبو ذا اللحيه ..
و ان غايه ظاهره من حجرتها : شو فيكم ..؟؟؟..
يد غايه و هو يتساند ع عصاته عشان ينش : وعيه خوج .. اباه ..
غايه و هي مستغربه : اوعي منو ..؟؟؟..
يد غايه : عبيد مسود الويه وعيه ..
غايه : شعنه ..؟؟؟...
مطر و هو ينش بيرد حجرته : بيضربج اللحين ..
يد غايه : وعيه وعيه اباه ..
تمت غايه ادق ع عبيد اللين ما توايبلها .. و مطر فيه فضول و يريد يرقد .. بس تم واقف عند باب حجرته .. يريد يعرف يده شو يبى عبيد ..
مطر : يدي جنك بتعطي عبيد فلوس .. لي نصيفتهن ..
يد غايه : فلوووس ..؟؟!!.. وين العصى ..؟؟؟..
مطر : ههههههههههههههههههههههه .. انا اقولكم يدي ما يحبنيه ..
و ان عبيد ظاهر من حجرته و هو دهمان يريد يرقد ..
يد غايه : مسود الويه ..
عبيد : عونك يدي ..
مطر : ههههههههههههههههههههههه .. درى بعمره عبيد انه مسود ويهه ..
عبيد و هو يحك شعره و مغمض اعيونه : شو بلاكم ..؟؟؟..
يد غايه : جيف اتوقف سيارتك في قفى سيارتيه .. ..؟؟؟..
عبيد : شوووو ..؟؟؟؟..
يد غايه : سيارتك مسود الويه ..
عبيد : هيه شو بلاها ..؟؟؟؟..
غايه : ههههههههههههههههههههههههههه .. اول مره اكتشف ان عبود غبي ..
و ان مطر راد صوب يده : ليش يدي بلاها سيارته ..؟؟؟؟..
يد غايه : يا بويه اموقفنها ورى سيارتيه .. و اللحين الكروزر ما يظهر ..
مطر و هو يرمس عبيد : قلتلبك البقعه اتوقف ورى كروزر يدك ..؟؟؟..
عبيد : ما انتبهت .. ( و هو يرمس يده ) .. انت بتسرح بقعه اليوم ..؟؟..
يد غايه : لا ..
عبيد : خلاص عيل ..
يد غايه : لا لا هب خلاص .. جاد اسرح باجر ..
عبيد : هههههههههههههههههههههههه .. ان شاء الله يدي من عقب المغرب بشلها ..
يد غايه : لا لا سلامتك .. اللحين اتشلها ..
عبيد : تراك ما بروح بقعه .. خله ..
يد غايه : لا لا .. نش دامك ع حشمه و شل سيارتك ..
عبيد : لا حول .. فديتك العصر بشلها ..
يد غايه : بن عروه .. اللحين شلها ..
غايه : عبود بتذل يدي انت .. نش حرك سيارتك ..
و ان ام غايه يايه صوبهم ...
و نشو عيالها و سلمو عليها ..
ام غايه : علومكم ...؟؟؟..
يد غايه و هو يرمس ام غايه : ايه .. قوليله ولدج ايشل سيارته ..
عبيد : ان شاء الله ..
و نش عبيد عنهم بيدخل حجرته اييب السويج .. و سمع يده ..
يد غايه : لا و الله احل عليه ما يعرس اللين ما يلاجي حوله ..
رد عبيد صوبه : لا لا .. الشيييييييييييييمه يدي .. اللحين بشلها .. و ربع شل السويج و حرك سيارته .. و رد صوبهم ..
مطر : خلاص عرفنا نقطة ظعف عبود العرس .. هههههههههههههههههههههههههههههه ..
عبيد : ههههههههههههههههههههههههه .. ( و جان يفتر صوب امه ) .. هاه العيوز .. علوم هل دبي ...؟؟؟..
ام غايه : يسرك حالهم ..
عبيد : خلصو زهابهم و الا عدهم ..؟؟؟؟؟..
ام غايه : مادريبهم من اسبوع اعديبهم ..
عبيد : شوووه اسبووع ..!!.. خافي ربج ..
ام غايه : عبيد راسي داير لا تحشرني ..
عبيد : اللحين تتصليبهم ..
ام غايه : استريح لا بتصل و لا عندك خبر ..
عبيد و هو يمسك طرف كندورتها : دخييييييييييييلج امايه اتصلي دخييييييييييييلج ..
ام غايه : عبيد ..
عبيد : و غلات معضد بقلبج لا تتصلين ..
ام غايه و هي تبتسم : يالله فديت هالطاري ..
غايه : امايه لا تتفدين باباتي ..
ام غايه : حي ..
عبيد : دخيييييلج امايه اتصلي ..
ام غايه : يا بويه البنت ما ترمس فالتيلفونات ..
عبيد : لا بس خذي علومهم ..
جان تتصل ام غايه بام سلامه ع تيلفونها .. بس كان مغلق .. جان تتصل ع تيلفون البيت و شلته وحده ..
ام غايه : السلام عليج ..
سلامه : و عليكم السلام مرحبا الساع ..
ام غايه : شحالج .. ربج الا بخير ..؟؟؟..
سلامه : بخير و سهاله ربي يسلمج ..
ام غايه : ظبيه ..؟؟..
سلامه : لا فديتج .. انا سلامه ..
ام غايه : مرحبا الساع بعروسنا ..
فهاللحظه بس عرفت سلامه ان هذي ام عبيد .. و استحت ماعرفت بشوه بترد عليها .. و عبيد فج اعيونه .. و يحس قلبه يدق .. و غايه و مطر يطالعونه و ميتين من الظحك ع شكله ..
ام غايه : شحالج بنتي ..؟؟؟..
سلامه : بخير ربي يسلمج .. انتي شحالج عمتيه ..؟؟..
ام غايه : بخير يعني افدى خشمج ..
سلامه : و شحال غايوه و ميثه ..؟؟؟..
ام غايه : يسرج حالهن .. ميثه سرت امس بوظبي صوب ريلها .. و غايه يالسه هذيه عندي ..
سلامه : فديتها سلمي عليها ..
ام غايه و هي ترمس غايه : سلامه ترد السلام عليج ..
عبيد بلهفه : و اناااا ..؟؟؟..
سمعته سلامه .. ثره يالس عدال امه .. تم ويها احمر من المستحى .. ليش ماتدري ..
غايه : امايه عطيني التيلفون برمسها ..
و شلت التيلفون عن امها ..
غايه : هلا و غلا بشوقة عبود ..
عبيد : هيييه لا تقولين عبود ..
غايه و هي تنش عنهم : كيفي ..
جان تظحك سلامه ..
غايه : شحالج العروس ..؟؟..
سلامه : بخير ..
غايه : سلامي انتي مستحيه ..؟؟؟..
ظحكت سلامه ..
غايه : ههههههههههههههههههههههههههههههههه .. اخبارج و اخبار زهابج ..؟؟..
سلامه : الحمدلله ..
غايه : لو تعرفين اني شردت عن عبود حجرتيه و سكرت الباب .. و ادري اني من اظهر بيمسكني ..
سكتت سلامه ..
غايه : انتي عندج موبايل ..؟؟؟..
سلامه : .. هيه ..
غايه و هي تمسك تيلفونها : خلاص عطيني رقمج ..
سكتت سلامه فبالها ان غايه تريد رقمها عشان تعطيه لعبيد ..
غايه : الو ..
سلامه : هلا ..
غايه : اذا ما تبين تعطيني رقمج عادي ..
سلامه : لا و الله مب جذيه ..
غايه : اها .. فهمت .. لا لا صدقيني ما بعطيه لعبود .. بعدين .. عبود مب من هالنوع ..
سلامه : أي نوع .. ؟؟
غايه : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه .. يهمج تعرفين ..؟؟؟..
سلامه و هي مرتبكه : لا لا عادي ..
غايه : ههههههههههههههههههههههههههه .. سلامي .. عبود لو بغى يرمسج بيطلب هالشي من هلج مب منج ..
سكتت سلامه .. و عطت غايه رقمها .. و سكرت من عقب عنها .. و توها غايه ظاهره من حجرتها ان عبيد فوق راسها ..
عبيد : شو قلتو ..؟؟؟.. شو قالتلج ..؟؟؟.. اخبارها ..؟؟.. سألت عني ...؟؟؟.
غايه و هي اتدور امها : لا و طرتك حتى ..
عبيد و هو يوقف مكانه : و الله ..؟؟؟..
غايه و هي تعطيه تيلفون امها : وده لامي ..
و ردت غايه حجرتها و نامت .. و نشت من عقب لصلاه .. فهالوقت كان احمد نايم .. و بخيته تتصلبه .. بس هو حاط التيلفون فالسياره .. فما درابها .. و بخيته مستهمه عليه .. و مب عارفه
شو فيه .. مب من عادته انه ما يشل التيلفون .. خافت ليكون شي فيه .. و تمت تتصل .. من عقب صلاة العصر .. احمد و هو راد من المسيد تذكر انه ناسي تيلفونه فالسياره .. و راح و شله و
لقى 67 مكالمه .. و كلهن من بخيته .. ابتسم من شاف المكالمات .. فديت راعية هالرقم .. جان يرجع و يتصلبها .. و من اول رنه شلته بخيته ..
بخيته : حموووود .. وين كنت ..؟؟؟..
احمد و هو يظحك : اول مره اتقوليلي حمود ..
بخيته : انت متفيج .. قلبي وقف و انا احاتيك .. حرقت التيلفون من زود ما اتصلبك .. الا انت ما رديت ..
احمد و هو بعده مبتسم : فديييييييييييت قلبج .. غويه .. تذكرين القصيده الي عديتها لج و احنا فالسعوديه ..؟؟؟..
ارتبكت بخيته : احمد انت متفيج .. و الله قلبي عورني .. و الله كنت خايفه لا يكون شي صابك .. حرام عليك ..
احمد : حبيبي .. و الله ما كان قصدي ..
بخيته : شو ما كان قصدك ..؟؟!!!... حرقت التيلفون من زود ما اتصلبك .. و انت ما ترد .. و الله خفت عليك ..
احمد : فديت روحج .. خفتي وايد ..؟؟؟..
بخيته : هيه .. مالت عليك و الله خفت عليك و قلبي عورني ..
احمد : فديت قلبج ..
و فسويحان .. كان سعيد عازم منصور عندهم عالفطور .. بس منصور تعذر منه لانه مايقدر ايخلي خواته بروحهن .. و كانو الرياييل من عقب صلاة التراويح في خيمة قوم غايه يوم اتصلبه
منصور ايقوله انه ايسير صوبهم .. و مع ان مطر و عبيد كانو بيروحون الشارجه عشان يشوفون بطايق العرس .. الا كنسلو الروحه عشان منصور .. و هم يالسين يرقبون منصور .. كانو حمد
و سعيد و عبيد و معضد خو العنود العود و احمد خو غايه العود و مطر ..
و مطر ع كل دقيقه يغامز لاحمد خوه .. و احمد يهز راسه ..
عبيد : غلامين شو من بينكم ....؟؟؟.
مطر : مايخصك ..
احمد : مطر .. لا تستعيل لاحج ..
مطر : اذا انت ما بترمس انا برمس ..
سكت احمد ..
مطر و هو يوجه رمسته لمعضد ولد عمه : انا ماعرف كيف يرمسون فهالسوالف .. بس انا باقلي الا


يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -