أقسام الوصول السريع ( مربع البحث )

بداية

رواية وردتك نسيت عبيري -4

رواية وردتك نسيت عبيري -2

رواية وردتك نسيت عبيري -4

في بيتَ آبو تركيَ ..
هذآ [ أنــْآ ] من يـوم مآربي خلقنـي !
فطريهـ بـ/ إحسآسي وَ لآني . . بـ ’ إصطنآعيه !!
عآطفـيه جـدًآ . . وَ گلـي { شآعريّـه ~
وَ إنطوآئيه گثير وَ شـوّي [ إجتمآعـيه
دآآآنه : زهقققققققققققققققققققققققققق
زهرآء : مللللللللللللللللللل
حسسٍين : كسرتوآ خآطريَ ، قوموآ آلبسسٍوآ بطلعكمَ .
مآصدقوآ ع آلله رآحوآ طيرآن ..
حسسٍين : حششِىآ مآشآفوآ خير ..
وطلعَ برىآ ، لقىآ نفس ـآلسيآرهَ ـآلسودآء ـآلليَ شآفهآ قبلَ كمَ من يومَ ..
حسينَ : محمدَ ..
آلبوديَ قآردَ [ محمد] : آمرَ طآلَ عمركَ .
حسسسٍين : عرفتونَ ليَ من صآحب ـآلسيآإرهَ ؟!
محمدَ : آيوه طآل عمركَ . آسسٍمه هـــآإدي ـآلـ .... يشتغل فيَ شركهَ ـآلـ ....
حسسٍين آبتسسٍم بخبثَ : آهآ مآتقصرَ .. فمآن ـآللهَ ..
صعدَ سيآرتهَ وكلهَ توعدَ لهــآإديَ ! ~
دق علىآ ملآك ..
ملآكَ : آلو ..
حسين : حيو ..
ملآك : هلآ ..
حسين َ: قوميَ نطلعَ .
ملآكَ : مآلي خلق
حسينَ : بلآ دفآششِه وقوميَ ..
ملآكَ : آمي موب هنآ ، .. وجوآلهآ هنآ ، كيف آدَق لهآ ؟!
حسينَ : آستآذنيَ من آمي آنآ .
ملآكَ : طيبَ ..
ورآحتَ خبرت آلجدهَ وطلعَت معهمَ !
وتوجهوآ للبحر!
،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،
فيَ قصر آبو فدآء ..
ودي أضمك وانفجر فيك .. وأصيح!!


في خاطري من جاير الوقت .. ضيقه
وقلبي غدا معطوب واطلاله اتطّيح
لا يغر عينك بسمتي مو حقيقه
فدآء نقزتَ من آلسريرَ بفرحَ : بسسسسسسسسسسٍ
غديرَ نقزتَ ورآهآ : بسم آللهَ وشفيك ؟!
فدآءَ : جبتهآ ، بكذآ فيصلَ رآح يكونَ ليَ ..
غديرَ آرتآحتَ ورجعتَ لوضعيتهآ : مخرفهَ ، بعديَن ياماماَ هذآ فيصلَ مو حي ـآلله ، مو بآلسهولهَ ـآلليًَ تظنينَ آنك بتقدرينَ تلعبينَ عليهَ .. صحصحيَ آشوي وآنسيه َ ~
فدآءَ : يآقلبي ، آذآ هو فيصل ـآلـ .. ترآني فدآء ـآلـ ...
غدير : آللهَ يخلفَ ~
،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،، ،،،،،،،
علىآ آلبحر


مرآت آلبكآ يعرب جمل !
ويسد آحيآنآ فرآغآت آلجوآب ويكتمل
مو كل من يبكي يموت ,,
يمكن يكون آلحزن آحيآنآ آمل ّ!
سوآلف وضحكَ ومسخرهَ ..
دق جوآل ملآكَ ، وكآنت آلمتصلهَ آم نوآف ..
ملآكَ : آلو..
آم نوآفَ : ويننننك ؟
ملآكَ : طآلعهَ مع عمآإتيَ ..
آم نوآفَ : بدونَ آستئذآن ؟!
ملآكَ : شسوي مآحصلتك !؟
آم نوآفَ : آلمهمَ آرجعيَ بدريَ ..
ملآك َ: طيبَ ..
،،
بعدَ مآرجعوآ ..
دخلتَ ملآك آلبيتَ ، ولقتهَ هآدئ ..
دخلتَ للصآلهَ ..
آم نوآف : شرفتيَ .!
ملآكَ بغرآبه َ: نعم ؟!
آم نوآف : كيف تطلعينَ من دون آستئذآن ؟!
ملآك َ: بس آنآ آستآذنتّ من جدتي !
آبو نوآف : شوفي يآ ملآكَ ، مفروضَ تقللينَ من روحآتكَ لهم لآ تثقلينَ عليهمَ ، ولآ تآكلينَ معهمَ ، آنتي عندكَ بيتَ ، وطلعهَ معهمَ مآفي ، ولآ بيقولوآ ـآلنآس آنآ مآ آطلعكَ وآنآ مو مقصر معك بشي ، وطلعهَ بعد آلسآعهَ 9 مآفي طيب ؟
ملآكَ كآتمهَ دموعهآ : طيبَ ..
وصعدتَ تبكيَ بقهر : مآ نكرتَ آني غلطآنهَ يومَ آطلع من دون آستئذآن بس مآله َدآعيَ يسوونَ كل هذآ .. يحرمونيَ من شوفتهم .! =( ..
،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،،
في قصر آبو تركيَ ..


دموع { الشوق } سوت .. [بغيابڪ ] .. [ انهار]
ياللي {هاجرني } ماطريت يوم في بالڪ .... ؟
اعد الدقايق وانتظر{ تجيني اخبار }
ترى بعدڪ { معذبني } ومشتاق حيل [ لوصالڪ]
ياعمري ترى {الشوق } ذابحني والهوى [ جبار ]
اقسم { .. انڪ وحيد بقلبي لحالڪ .. }~
ما ندري وش { بتڪتب} لنا [الاقدار]
لڪني { احيا لڪ } وببقى لڪ [ يا حنيني ]
في غرفه دآنهَ & زهرآء ..
دآنهَ : هآ لحدَ آلحينَ ؟!
زهرآءَ وهيَ تنزل ـآلجوآإلَ من آذنهآ : آيهَ مآردتَ للحينَ ..
دآنهَ : دقيَ مرهَ ثآنيهَ ..
زهرآءَ : طيبَ ..
دقتَ .. وآخيرا َملآكَ رفعتَ .
ملآكَ بضيقهَ تحآولَ تخفيهآ : آلوَ ..
زهرآء : وجعآهَ سنهَ آستنآإكَ تردينَ ..
ملآكَ : ليهَ بغيتينَ شي ؟!
زهرآء : ششِنو فيك َ؟!
ملآكَ : مآفينيَ شي ..
زهرآء : تسسٍتهبلي آنتيَ ووجهكَ ؟ !
ملآكَ : مآفينيَ شي ، لوَ فينيَ خبرتكَ ..
زهرآءَ بآصرآرَ : آحلفكَ بآللهَ تقولينَ لي شفيكَ ..
ملأك : ...
زهرآءَ : ششِفتي آنَ فيكَ شيَ ، !يآلله آنآ حلفتكَ ، تكلميَ لآ يصيرَ دينَ في رقبتكَ ..
بربَ لحد يردَ بليزَ .. ^^
ملآكَ تنهدتَ : طيبَ ..
وخبرتهآ ـآلسآلفهَ ..
زهرآءَ بآسسٍىآ : آفآ بسسٍ آخويَ يطلعَ منهَ هآلكلآمَ ؟!
ملآكَ : آلدنيآ بلآويَ يآ آختي ، آترككَ آلحينَ .
زهرآءَ : آوكيَ ..
وسسٍكرتَ منهآ .. وخبرت دآنهَ بآلسآلفه َ..
دآنهَ تضربَ علىآ صدرهآ : مآيقدرَ يمنعهآ تجيَ هنآ ، آنآ لهمَ هوَ وـآلعقربهَ ـآلليَ عندهَ ..
زهرآءَ : منَ جد طآحتَ منَ عينيَ هنآإديَ ، كــنتَ آظنهآَ ـآفضلَ وحــدهَ من حــريمَ آخوتيَ ، طلعتَ ـآخيسهمَ ..
دآنهَ وهيَ تروحَ : روقيَ ـآلحينَ ، وبكرآ نقعدَ ونضرب آخمآإسسٍ في ـآسدآإسسٍ ..
زهرآء : آوكيَ !
،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،
في قصر ـآبو نوآف
غصب أضحكـ غصب أفرح ولكن الجرووح كثار
أحاول ابتسم أمرح وصوت الحــــــزن يرثيني
تهيج بداخلي عبـــــرة أعالجها مع الأسحار
أمد كفوفي لربــــــي وسواد الليل يخفيني
تعلمت الصبر لكن بدا في داخـــــلي ينهار
سقا ذاك الزمان اللي دموعي تحتضن عيني:
:
ام نوآف : ملآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآك
ملآك سمعتهآ : نعم ؟
آم نوـآف : اجهزي راح نروح بيت جدك
ملَآك بشمآتهَ : مآرآحَ آروحَ لآ آثقلَ عليهمَ ..
آمَ نوآفَ بعصبيهَ : بببببببببببببببنتَ آعقليَ وش هآلكلآمَ بسرعهَ خمس دقآئقَ آذآ مآ آشوفكَ قدآميَ مآتلومينَ آلآ نفسسٍك ..
ملآكَ بضجرَ : آففففففففففففففففففففففففففففَ منكمَ ..
وصعدتَ تلبسسسٍ عبآتهآ ..
،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،،،،،،،،،،،
فيَ بيتَ آبو هنآإديَ ! ~
ما علموك ان الغلا يجرح "الروح"
واني على لقياك تذرف "دموعي"
وان المشاعر صمتها يقتل "البوح"
وان السكوت احيان يكشف "طموحي"
حطيت لك ذكرى على البال "ماتروح"
حتى تروح لخالق الكون "روحي"


ملآكَ : آلسلآمَ ..
آلكلَ مآعدآ آمَ مآجدَ وفآطمهَ : وعليكمَ ـآلسلآمَ ..
ملآكَ نآظرتَ في وفآءَ ورآحتَ ضمتهآ : خآلتيَ ..
وفآءَ : يآعيونهآ وحششِتينيَ آوي ..
ملآَك : وـآللهَ آنتيَ ـآكثرَ ..
وتبآعدتَ عنهآ ، ورآحتَ قبلتَ رآسسٍ جدتهآ وجلسسٍت ..
آمَ مآجدَ بشمآتهَ : وآحنآ مآلنآ شي ؟!
ملآكَ نآظرتَ فيهآ ببرودَ ولوحتَ بيدهآ : هذآ قدركمَ ..
فآطــمهَ : تفَ عليكَ ..
ملآكَ : مآ رآحَ آنزلَ عقلي َوـآردَ عليكَ ..=) ..
ورآحتَ فوقَ ..
لقتَ زهرآءَ تطلَ منَ فتحهَ ـآلبآبَ رآحتَ طلتَ معهآ ..
ملآكَ : ششِتسوي ؟!
زهرآءَ : هعَ ـآرآقبَ مريموَ ومآجدوَ آششِوف مسسٍخرتهمَ .
ملآكَ : خخخخخخخخخخخخخخخخخخَ ..
وطلتَ معهآ
وفجآهَ
ركضوَآ وتبآعدوآ عن ـآلبآبَ وهمَ يلهثوآَ منَ هول ـآلصصصصصصصًدمهَ .
زهرآءَ ترتجفَ : آيششِ هذآ ـآلليَ ششِفتهَ ؟!
ملآكَ مصدوووومهَ : لآ لآ وآللهَ مو كذآ ..
زهرآءَ بدآتَ تدمعَ عيونهآ : آدريَ آنَ آخويَ زآنيَ ، بسسٍ مو معَ خآلتيَ ..=( ..
ملآكَ هدآتَ آنفآسسٍهآ : مآ آظنَ مريمَ موآفقهَ ، آحسهآ مغصوبهَ ..
زهرآءَ : لآ شكلهآ موآفقهَ لإنهآ هيَ ـآلليَ بدتَ .. =( ..
ملآكَ وهيَ تنزلَ : آللهَ يهديهمَ تعآليَ نزليَ وآنسي ـآلليَ صآرَ ، مو غريبهَ يصيرَ كذآ فيَ بيتَ جديَ ، فيَ دوآهي ..
زهرآءَ وهيَ تنزلَ : آنآ لآزمَ آخبرَ آميَ .. وآنتيَ كمآنَ خبريَ آمكَ ..
ملآكَ بآصرآرَ : آن شآء ـآللهَ ، معَ آنيَ ـآحسسٍهم مآرآحَ يسوونَ شيَ ! ~
ونزلوآ تحتَ ~
،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،
فيَ قصرَ ـآبوَ تركيَ ..
يآ رفيقي إنتبه وَ أحسن إليّ "آلإَسْـٍتـُمـًـًآَعْ"
لـ آلموآقف دور في گشف آلمزيّف وَ آلأصيل ~
وَ إنت مآقـصّرت فيني موقفكـ جدآً { شجآع ,,


آلجدهَ : وينهَآ ملآكَ مآسيرتَ علي ـآليومَ ؟
دآنهَ بشمآتهَ : وينَ تسيرَ وفوقَ رآسهآ حيةَ آم رآسينَ !
آلجدهَ : وشوووووووووووووَ؟!
زهرآءَ : هههَ ولدَك آلمصونَ ومرتهَ مآنعينهَآ تجيَ هنآ ، لآ تثقلَ علينآ ..
آلجدهَ بصدمهَ : متآكدينَ !؟ وآيش ـآلليَ عرفكمَ ؟!
دآنهَ : آيَ متآكدينَ ، هيَ قآلتَ لنآ
آلجدهَ : يآخسآرهَ تربآيتيَ فيكَ يآولديَ ..
زهرآءَ : دقيَ لهمَ عطيهمَ تهزيئةَ محترمهَ ، مآ رآحَ نسكتَ ، ملآكَ منآ وفينآ ، وبحسبةَ آختنآ وآكثرَ بعدَ ..
آلجدهَ : آلحينَ همَ موَ هنآ ، خليَ يمرَ يومينَ وبشوفَ آلآوضآعَ تتغير ولآ لآ . وبعدهآ آنآ لهم ..
دآنهَ وزهرآءَ بفرحَ ، صفقوآ يدهمَ مع بعضَ وبصوتَ وآحدَ : يسسسسسسٍ ..
حسسٍين دآخلَ : ننعنكمَ ، وششِ صآيرَ ؟!
دآنهَ : تخيلَ حسسسسسسسسٍنوه آخوكَ قآل لملآكَ لآ تجيَ لنآ لآ تثقلَ علينآ ، ومآتنآمَ معنآ ، ولآ تآكل معنآ عشآنَ لآ تثقلَ علينآ ..
حسينَ بصدمهَ : آحلفيَ ؟!
دآنهَ : وـآللهَ ..
حسسٍين : بسسٍ هذآ مو كلآمَ آخويَ ..
زهرآء : آكيدَ شيشتَ برآسسٍه آلحيةَ ـآلليَ عندهَ ..
حسسٍين نآظرَ آمهَ : دقيَ لهمَ لهَ ..
آلجدهَ : خلهآ يومينَ يمروَآ بسلآمَ ، وبعدهآ لوَ مآتغيرَ شي آنآ آوريهمَ ..
حسسٍين : يمهَ حرآمَ عليكَ ـآلبنتَ عطله َ، آنآ لمن آمرَ وآروحَ بيتهمَ آحسسٍ ـآللي دآخلَ ميتينَ ، مآفيهَ حيآهَ بيتهمَ ..
دآنهَ : صحيحَ يمهَ ، وآنتيَ تدريَ آنً ملآك َـآلبنتَ آلوحيدهَ وآخوتهآ دومَ مع آصحآبهمَ ، هيَ دومَ محبوسهَ في ـآلغرفهَ ..
آلجدهَ : كل شيَ بوقتهَ حلوَ ، لآ تخآفوآ وسعوآ صدوركمَ ، آلآمورَ بتتصلحَ وبترجعَ وهذآ وعدَ منيَ ..
آبتسسٍموآ وآتجهَ كلَ وآحدَ لغرفتهَ .~
،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،
نرجعَ لبيتَ آبوَ هنــآإديَ ..
كان لي قلبين مبسوط‘ وحزين‘
ناس كنت افهم نصايحهم غلط~
شرهم مع طيبهم فيني اختلط
اكتشفت الحين انهم طيبين...
ملآكَ كآنتَ جآلسهَ ع كنبهَ ، وفآطمهَ جآلسسٍة ع كنبَه بجآنبهآ .. ويفصلَ بينهمَ طآولهَ ، محطوطَ عليهآ جوآلَ ملآكَ
دقَ جوآلَ ملآكَ ، وكآنَ آلمتصلَ عمهآ حسينَ ! ~
فــآطمهَ بجرآهَ سحبتَ آلجوآإلَ وردتَ بصوتهآ آلخششِن شويَ : آلـــوَ .
حسسٍين نقزَ : بسسٍم آللهَ منَ معآيَ ..
يدَ ملآكَ آسرعَ وسحبتَ آلجوآلَ ..
ملآكَ بنعومهَ : آلو ..
حسسٍين برآحهَ : سلآمآتَ منَ هآلبويهَ ـآلليَ رفعتَ ..
ملآكَ كتمتَ ضحكتهآ : وححْده آللهَ يسترَ عليهآ ..
وطلعتَ تكلمَ برآ ..
حسينَ : صحيح آلكلآمَ ـآلليَ سسٍمعتهَ ؟!
ملآكَ بحزنَ : شفتَ آلمذلهَ يآششِيخ ؟! لوَ جديَ عآيشِِ مآصآر ـآلليَ صآر ..
حسسٍينَ بحزنَ وهو يذكر آبوهَ : آللهَ يرحمهَ ، بسسٍ لآ تنسيَ جديَ مآرآحَ آلآ لآنهَ عآرف آنهَ تركَ ذيآبهَ ورآه
ملآكَ بتفآئلَ : آي وآللهَ ..
حسسٍين بسخريهَ : بسسٍ آبوك مو منهمَ ..
ملآك مآتتَ ضحكَ ..
ملآكَ : مفروضَ آدآفعَ لإنهَ آبويَ ، بسسٍ سوآيآهَ فينيَ موبًَ قليلهَ ..
حسسٍين : خخخخخخخخخخخخَ يآلله آجل مع ـآلسلآإمهَ ..
ملآكَ : بآيوَ .
وسسٍكر منهآ ..
ودقَ علىآ آلبوديَ قآردَ [محمد] : هآ بشر وششِ صآر ؟
محمدَ : كل ششِي تمآمَ لحدَ آلحينَ طآل عمركَ ..
حسسٍين بخبثَ : تجيبوهَ ليَ آوكيَ .؟
محمدَ : آن شآء ـآللهَ طآلَ عمركَ تآمرَ علىآ شي ثآني!؟
حسٍٍين : لآ تسلم ..
وسسٍكر منهَ ..
ودقَ علىآ فيصلَ < توهَ معبيَ خخخخخخخخخخَ ..
فيصلَ بثقهَ : يآهلآ ..
حسسٍين : حيووووووووووووووووووووووووووَ ، ولآ تسآل ولآ شي ؟
فيصلَ : خخخخخخخخخخخخخخخخَ ، خيرَ ؟!
حسينَ : ولآ شي بسسٍ شكلكَ مآتدريَ عن زوجتكَ ؟
فيصلَ قلبهَ دق : آيش فيهآ ؟
حسسٍين : شفَ آنآ آعرفَ ملكوهَ آنطوآئيهَ فمآ رآحَ تقول لآحدَ ، غير ـآلقريبينَ منهآ مثلنآ ، يعنيَ لآ تزعلَ لسىآ مآتعودتَ عليكَ ، [ وعلمهَ سآلفتهآ مع آمهآ يومَ تمنعهآ من آلروحهَ لبيتَ جدهآ !
فيصلَ بخبثَ : وآلله ؟!
حسينَ : يب ..
فيصلَ : آصلاَ يكفيَ آني نآوي علىآ شيَ لهآ ، وآلحينَ بسوي آكثر من شيَ يومَ سوتَ لملآكي كذآ ..
حسسٍين يصفرَ : ننعنَ خششششششششِتك يآشيخَ ، منَ جد آنت شخصَ تفقييييييييييييييعَ ..
فيصلَ مآت ضحكَ : ههههههههههههههههههههههههههههههههَ وقسم بآللهَ آنكَ عربجيَ ، آو شكلكَ مشدوخَ بلوحَ ..
حسسٍين : نآآآآآآ لوحَ مرهَ وحدهَ ..
فيصلَ : توكلَ ـآللهَ يخلفَ عليكَ ..
حسين : طيبَ بآي ..
فيصلَ : بآإيآتَ ~
،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،
فيَ مكآنَ ـآخرَ ..
جريح ...جريح
واللي علمني أمشي
علمــني أطيــح
واللي أشتراني بذهب
رد باعني للريح
مكآنَ كلهَ فسسٍوق وكفرَ وعرآه منتشرونَ في كل مكآإنَ ..
وآظنكمَ عرفتوَآ منَ هو ، آحمدَ ـآبو هنآإديَ ..
آحــمدَ سكرآنَ ، بسسٍ ـآللي معآهَ صآحـــيَ ..
....... : يعــــني آنتَ تصيرَ جدَ بنت عميَ ؟!
آحـــمدَ : هههههههههههَ آي جدهآ هههههههههههههههَ ..
........... : طيبَ وينَ بيتهمَ ؟!
آحـــــــمدَ : وششِ بتسويَ لهآ ؟! ههههههههَ آذآ خلصتَ منهآ جيبهآ ليَ ..
...... عصب : آحتترمَ نفسسٍك ، سكرآنَ مآعليكَ شرآ ، آنآ آبيَ آي آحدَ من عآئلتيَ ، يمكنَ بنتَ عميَ توصلنيَ لآخويَ ..
آحــــمدَ مآتَ ضحكَ < سكرآنَ مآعليهَ شرىآ ..
........ ، يآسسٍ مننهَ ورآحَ وببآلهَ يرجعَ له آذآ كآنَ صـــآحيَ ..
،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،،،،
آنتهى آلبآرتَ
توقع‘ـآتكمَ .. ^^
زآدتَ صدمتكمَ في مآجــدَ ومريمَ صح ؟
حسسٍين وش نآويَ يسويَ لهآديَ ؟! وهآديَ وش نآويَ يسويَ له ؟!
آلجدهَ بتسويَ شيَ لآم نوآف وآبو نوآف ؟!
فيصلَ بيسوي شيَ لآم نوـآف ؟!
آلششِخص مجهولَ آلهويهَ ؟! من يكون ؟
آنورَ لمتىآ وضعهَ كذآ ؟
فدآء بتسسٍوي شي لفيصل ؟!!
لحــدَ يقولَ آن ـآلبآرتَ قصيرَ ..
آلبآرتَ آلٌقآدمَ رآحَ يكون يوم آلخميسٍ آو آلسبت .. في آخر آلليلَ ..

صبآحَ آلنورَ ..
رمضآنَ كريمَ ، وكلَ عآمَ وـآنتمَ بخير..

آلبآرتَ ـآلسآدس

قرآءهَ ممتعهَ للجميعَ
*
*
*
*
لو كل شخص(ن) أصادفه خاويته
ماكان لا جيت العرب فزوبي


‘‘ ولو كل مايطري على البال سويته ‘‘
غطى على طيبي كثير عيوبي .!
،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،
فيَ مكآنَ ـآخرَ ..
مكآنَ كلهَ فسسٍوق وكفرَ وعرآه منتشرونَ في كل مكآإنَ ..
وآظنكمَ عرفتوَآ منَ هو ، آحمدَ ـآبو هنآإديَ ..
آحــمدَ سكرآنَ ، بسسٍ ـآللي معآهَ صآحـــيَ ..
....... : يعــــني آنتَ تصيرَ جدَ بنت عميَ ؟!
آحـــمدَ : هههههههههههَ آي جدهآ هههههههههههههههَ ..
........... : طيبَ وينَ بيتهمَ ؟!
آحـــــــمدَ : وششِ بتسويَ لهآ ؟! ههههههههَ آذآ خلصتَ منهآ جيبهآ ليَ ..
...... عصب : آحتترمَ نفسسٍك ، سكرآنَ مآعليكَ شرآ ، آنآ آبيَ آي آحدَ من عآئلتيَ ، يمكنَ بنتَ عميَ توصلنيَ لآخويَ ..
آحــــمدَ مآتَ ضحكَ < سكرآنَ مآعليهَ شرىآ ..
........ ، يآسسٍ مننهَ ورآحَ وببآلهَ يرجعَ له آذآ كآنَ صـــآحيَ ..
،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،،،،
فيَ آليومَ ـآلثآنيَ ..
يومَ آلخمــيسس ..
فيَ قصر آبوَ تركيَ ..
جيت آكتب بالقلم روعة غلآآآك
آنتشر حبرهـ من حلآآ ريحة شذآآك


ثآآرت الغيرهـ بقلبي وكسرتهـ
كيف وهو قلم يشآآركني غلآآك
دآنهَ : هآ يمه متىآ بتكلميهمَ زهقنآ من دونهآ ، هيَ ـآلليَ كآنتَ لمن تسيرَ علينآ تعطينآ جوَ ومرحَ آف آلحينَ ـآلبيتَ كئيبَ ..
زهرآءَ : وآللهَ جدَ يمهَ آحسسٍ آنيَ بطقَ من آلمللَ .. =(
آلجدهً : نصبرَ لبكرآ ..
حسسٍين دخلَ : وششِ نصبر يمهَ ، آذآ آليومَ مآتغيرَ ، وآهلهآ مآحنوآ عليهآ ، مسسٍتحيلَ يحنوآ بكرآ ! ،
دآنهَ : صحيحَ يمهَ ، يعنيَ وش بتفرقَ آليومَ عنَ بكرآ ..
آلجدهَ آقتنعتَ وتربعتَ : عطونيَ آلتلفونَ ..
عطوهآ آلتلفونَ وتربعوآ همَ كمآنَ حولهآ ..
دقتَ ..
ردَ آبو نوآفَ ..
آلجدهَ من دونَ مقدمآتَ : تتعآلَ عنديَ آبيكَ ..
آبوَ نوآفَ بغرآبهَ : آللهمَ آجعلهَ خيرآ .. آلحينَ جآي يمهَ ..
سكرتَ بوجههَ .
آلجدهَ بضحكَ : يآللهَ آعتدلَوآ له ..
حسسٍين ينفخَ جسمه آلريآضيَ ويحركَ يدهَ بتهديدَ : آي بعتدلَ لهَ ، آجل مفكرَ آتدربَ حديدَ علىآ آلفآضيَ
آلكل َ: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههَ
وثوآنيَ وجآَ آبوَ نوآفَ .
آلجدهَ منَ دونَ مقدمآتَ : وش هآلكلآمَ ـآلليَ قلتهَ لملآكَ ؟!
آبوَ نوآفَ : آيَ كلآمَ ؟!
آلجدهَ : مآنعهآ تجيَ لنآ ، ليشِ ؟! مو آحنآ ـآلليَ ربينآهآ ؟ ولآ بعدَ مآتعودتَ علينآ كل هآلسسٍنينَ جآيَ تحرمهآ منآ ، آسسٍمعني زينَ ، لآ آنتَ ولآ مرتكَ ولآ آلملك يقدرَ يمنعهآ تجيَ من هنآ ، وآن سمعتكَ مضآيقهآ بكلمةَ وآللهَ ثمَ وآللهَ مآتلومَ آلآ نفسسٍك ..
آبو نوآفَ يرقعَ : يمهَ مو قصدنآ كذآ ، بسسٍ مو تحسيهآ غلطَ آنهآ تطلعَ من دون آستئذآن ..
آلجدهَ : صحَ غلطَ بس هي آستئذنتّ مني ..
آبو نوآفَ : بآلعقلَ يمهَ ، مآلمفروضَ تستئذنّ منكَ ، مفروضَ تستئذنّ منآ ..
حسسٍين بنذآلهَ يعرف ـآللي بيقولهَ آلحينَ بيخليَ آلجدهَ توقفَ معهَ : وليششِ مآ تقولَ لآميَ ، ولآ مآلهآ ششِخصيهَ ؟! آصلاَ يوم قآلت لآميَ عطتهآ قدرَ وآهتمآم ..
آلجدهَ وقفت َمعه : آييييي وششِ فينيَ ، ليهَ مآتسئذّن منيَ ؟! بس آذآ تبونَ تستئذنّ منكم خلآص ولآ يهمكمَ تستئذنّ منكم آلمره آلجآيهَ .. بسس مآتمنعهآ ، وآن ضآيقتهآ آلحينَ بكلمةَ آنت ولآ زوجتكَ وآلله مآتلومَ آلآ نفسكَ ..
آبو نوآفَ يحس آنه آنذلَ : طيب يمه ..
وطلعَ ..
وهوَ مقهورَ من نظرآتَ آلآنتصآر ـآلليَ علىآ وجهَ حسسٍين ودآنهَ وزهرآء ..
زهرآءَ مآتتَ ضحكَ ..
دآنهَ بآنتصآرَ : نياهاهاهاهاَ مو بيتَ ـآلـ ..... يتحكمَ فيهمَ ..
زهرآء : هعَ بسسٍ مع ذلكَ مآ بردتَ حرتيَ فيهآ .. آمآ حسنوهَ لوَ عآطهَ بوكسسٍ من بوكسآتكَ ..
حسسٍين : مآتدريَ وآللهَ آنيَ مآسسٍك نفسيَ .. ولآ لوَ آلودَ وديَ سدحتهَ لكمَ هنآ ..
آلجدهَ ضحكتَ : هههههه خلآصَ مو قلتَ لكَ آلآمورَ بترجعَ مثلَ قبل وآحسنَ ~ ؟!
،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،،،،،،،،،
فيَ بيت آبوَ هنآديَ ..
يابعد .. روح القصيد .. و × يا بعدهم × .. لاتخاف
ما يفكـ الراس .. واللهـ .. غير منهو ركبهـ .. !!


ما خبرت الحب سر .. وحبنا ما هو× اكتشاف ×
هي حلاهـ × العشق × أصلاً .. لاغدى ينشكـ بهـ
فــآطمهَ بتآمرَ : ملآكَ روحيَ نآديَ محمد لنآ ..
ملآكَ : خدآمهَ آبوكَ آنآ ..
فــآطمهَ مسويهَ معصبه َ: ملآكَ آحترميَ ..
ملآكَ حطتَ رجل علىآ رجلَ : منَ تكونيَ عشآن آحترمكَ ؟!
آم هنآديَ بطيبهَ : معليش ملآكَ قومي شوفي محمدَ ..
ملآكَ بآبتسآمهَ عذبهَ : بقومَ آشوفهَ عشآنكَ مو عشآنهآ وـآللهَ ..
وصعدتَ فوق ..
بآبَ غرفهَ محمدَ كآن مفتوحَ شويَ .. ملآكَ طلتَ يمكنَ يكونَ نآيمَ فمآ حبتَ تزعجهَ ..
بسسٍ تدرآكتَ موقفهَآ ونزلتَ تحتَ بسرعهَ وهيَ مصدوممهَ
ملآكَ ضربَ رجلهَآ بآلآرضَ بقهرَ : مآآآجد آللهَ يآخذكّ يآرب ، خربتَ آلكلَ ، آلكلَ صآرَ يزنيَ وآلسببَ آنتَ ، آه بسسٍ .. يآربيَ آهديهمَ .. يآربيَ كيف كذآ ؟!! وعععَ آللهَ يقرفكمَ ، حتىآ محمدَ صآرَ كذآ وـآللهَ آلدنيآ بلآإويَ
وعدىَآ آليومَ علىآ خيرَ ..
ـآلليَ تحسسٍه ملآكَ كلهَ صدمآإتَ ..
،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،
فيَ قصرَ ـآبوَ فدآءَ ..
| ياليل |تكفى ضمني .. ماعاد فيني للجراح .!!
| تعبت | أجامل وأنتظر .. زود المصايب والمحن .!!


الله وأكبر × يازمن × وشلون قلبي [ما أستراح ]
( العيب فيني ) ياترى ولا ( العيوب من الزمن)
فدآءَ بخبثَ وهيَ ترسلَ رسآلهَ لفيصلَ ..
كآنَ محتوىآ ـآلرسآلَه ..
احبك كثر ما قد صار احبك رغم ما قد صار
احبك كثر ما دنيا الزعل والصـد مهجـوره
احبك كثر ما تمطر بصدري من غلاك امطـار
احبك كثر ما صارت اراضي العشق ممطـوره
احبك كثر ما تفتـح شبابيـك الربيـع ازهـار
احبك كثر ما غنّت عشان الصبـح عصفـوره
احبك كثر ما تاقف على جنب الطريق اشجـار
احبك كثر ما يقسى الشتـا وتهاجـر طيـوره
احبك كثر ما ف الأرض بنتٍ تلفـت الأنظـار
احبك كثر ما يرتاح عطـر بصـدر مغـروره
احبك كثر ما جاب المساء فـي معطفـه زوار
احبك كثر مـا جانـا صبـاحٍ يشبهـك نـوره
احبك كثر ما تهدي كفوف الوصل مـن تذكـار
احبك كثر ما شالت يديـن العاشـق زهـوره
احبك كثر ما نقرا عن الفارس عـن المغـوار
احبك كثر ما نسمـع ولا شفنـا ولا اسطـوره
احبك كثر ما تلعـب بدنيـا العاشقيـن اقـدار
احبك كثر ما .. ذا الحظ دايم يعلـن قصـوره
احبك كثر ما عاثـت ريـاح بحسبـة البحـار
احبك كثر ما البحـار يعشـق نسمـة بحـوره
احبك كثر ما يتلحف اللي منشغـل باعـذار
احبك كثر ما ف الناس نـاس بجـد معـذوره
احبك كثر مـا ملّـت قصايدنـا مـن التكـرار
احبك كثر ما الشاعر تمنـى حـب جمهـوره
احبك كثر ما شفنا على وجـه الزمـان اثـار
احبك كثر ما في الأرض فقر وناس ميسـوره
احبك كثر ما نجهل متى توقف بنـا الأعمـار
احبك كثر ما قلنـا عـن الأحـوال مستـوره
احبك كثر مـا دارت بذهـن الحالميـن افكـار
احبك كثر ما في الخير ناس ب خير مذكـوره
احبك كثر ما نرمـي حكايـات الحطـب للنـار
احبك كثر ما نسمـع حكايـا حـب مشهـوره
احبك كثر ما ضاق السجيـن بلعنـة الأسـوار
احبك كثر ما هـاج البحـر واجتاحتـه ثـوره
احبك كثر ما ننسى واحبك كثـر مـا نحتـار
احبك كثر ما يسهر محب وفـي يـده صـوره
احبك كثر ما تقطع شفاتك ف العسـل مشـوار
احبك كثر ما خدك يخلـي الشمـس مبهـوره
احبك كثر ما روّج عليك الحسن مـن اخبـار
احبك كثر ما صدرك يـدوخ الـورد بعطـوره
احبك كثر ما في عينك من السحـر والأغـوار
احبك كثر ما فيك الغـلا مـا وفّـت سطـوره
احبك والزمن ساكن واحبـك لـو زمانـي دار
احبك يا مدينة حب وسـط الصـدر معمـوره
احبك والتفت شاعر لعينك و انطـرت اشعـار
حلف ما يمسي الليله قبل مـا يكتـب شعـوره
ورتبتك بصدري وانت تستاهـل وراعـي دار
تفضّل قلّـب اوراق الغـلا وايديـك مشكـوره
ذكرتك وانت لو مثلك ذكرتـه هلّـت الانـوار
وقمت اجمع من اشواقي قصايد عشق منثـوره
تلبّست الجمال وقلت ابهديـك القصيـد ازرار
غلاك وصدق حبك ما ترك لي نفس مكسـوره
انا عاشق جمال وما خفاني ف الجمال اسـرار
انا لامن كتبت اعطيك واعطي العشق بك دوره
كتبتك ف القصيد ابيات من حسنك عليك تغـار
حروف العشق طفله في ثياب العيد مسـروره
لقيتك والدلع والثقل ( شِلّه ) والحسـن ثرثـار
يقول اشيا كثيره للعيـون ويثبـت حضـوره
كفايه لو تطل ويفـرح اب طلّتـك دار وجـار
كفايه لو تشوف الناس في نظرتـك مأسـوره
غرامك يغري حروفٍ سقاها الصدق منك امطار
كتاباتـي بتشهـد للغـرام وتحفـظ عصـوره
احبك رغم ما قد صار .. احبك حيل مهما صار
احبك دام انا طيّب .. واراضي العشق ممطوره


وقفلتَ وهيَ رآضيهَ وعلىآ شفآتهآ آبتسآمهَ خبيثهَ وتوحيَ بآلنصرَ ـآلقريبَ ..
فدآءَ بخبثَ : فيصلَ ليَ ..

يتبع ,,,,,

👇👇👇
تعليقات



    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -