بداية الرواية

رواية فارسه ماتهاب خيول الغدر -5

رواية فارسه ماتهاب خيول الغدر -غرام

رواية فارسه ماتهاب خيول الغدر -5

حمد : يدي مني كنه ..
يد غايه و هو يحرك ايده : وحده عيوز رامه ..
عبيد و هو يتسحب بياخذله ..
مطر : غاييووووه .. لحقي عبووود بيسرق ..
عبيد و هو يفز من صريخ مطر : عنلالالاتك ..
حمد : انتي لمنو تعابلين هالفواله ..؟؟؟..
غايه : ربيعاتي بيني اليوم ..
عبيد و هو يغايض مطر : الا غايوه .. عنوده ماردت من هيلي ؟؟؟؟..
مطر : و انت شولك تتخبر عنها ..؟؟؟..
و فهاللحظه كان يد غايه يالس عالكرسي الي عدال الطاوله الي عليها حرارة الدونات .. و يوم شاف غايه مرتبشه بخوانها .. خذله حبه .. كانت غايه توها حاطيتنها .. و هو خذها بسرعه
عشان ما تشوفه و تهزبه شرات خوانها .. بس كانت حاره ف حرقت صبوعه ..
يد غايه و هو يفر الدونات من ايده ع الطاوله من بعد ما حرقته و هو معصب : الله يغربلكم .. حرقنا ..
عبيد : ههههههههههههههههههههههههههههه ..
حمد : عشان تحرم تسرق .. هههههههههههههههههههههههههههههههههه ..
يد غايه و هو يتناول الكوب و يفر حمد به : انا اسرق مسود الويه .. برى برى ..
و حمد بحركه سريعه عشان يتفادى الكوب .. نط .. و كان عبيد واقف بكناديره في يده .. جان ينط حمد ع وحده من كنادير عبيد ..
عبيد : حووووووووووووه خيست الكندوره ..
غايه : حرام عليكم .. و الله بصيييح .. طلعووو برى ..
مطر : لالا لاتصيحين ما عندنا كنينكس لج ..
حمد : ههههههههههههههه .. لا بنعطيها وزار عبوود ..
مطر : لالا فضيحه .. شو رايك بكندورته هذي ..
عبيد : شووووووووووووووو ؟؟.. لا لا .. ورد صوب حجرته ..
غايه : و انتو يله فارجو ...
مطر : انا برووح اتلبس احسن لي من مجابل هالشيفه ..
حمد : برووح انام ..
و الكل طلع و محد تم الا غايه و يدها .. الي يالس و يتريا الدونات تبرد عشان ياكل ..
غايه : يدي فديتك .. رووح نام ..
يد غايه و هو يطالع الدونات : شووو !!؟؟.. لا لا .. انا بيلس هنيه بونسج ..
غايه : لا فديتك .. نش قيل حط راسك و استريح ..
يد غايه : لا لا .. بيلس عندج ..
غايه : فديتك الغالي تعب عليك اتم يالس ع هالكرسي الظهر .. رووح انسدح و انا من اخلص بييك ..
يد غايه و هو ينش : يعني بلاج .. تتحسبيني يالس عندج اريد اااكل من هالخبز ( و يمسك الدونات بيده .. ) لا لا ماباه خبزج
غايه : لا فديتك ..
يد غايه و هو يقطع رمستها : لالا ماباه خبزج .. لو حلفتي .. ما باكله ..
غايه : يدي فديييت رووحك .. انا مسويه عليك .. و حانيتنك من اليلسه ع الكرسي فالمطبخ ..
يد غايه و هو يرجع و يمسك الدونات : اتشوفينه خبزج هذا .. لو حلفتي لو حلفتي .. ما كلته ..
غايه : لا و الله .. مسواي لك .. و جنك ما كلت .. بنعقه ..
يد غايه : لالالا وين تعقين هالخبز التمام .. حرام بنتي .. نعمت ربج ...
راحت غايه و حطت ليدها كمن حبه من الدونات في صحن ..
غايه و هي اتقود يدها بطلعه من المطبخ : تعال فديتك بوديك الصاله ..
يد غايه : لا لا ماعليج .. انتي عطيني الصحن و عابلي فوالتج ..
و خذ منها يدها الصحن و راح عنها .. و ردت غايه و كملت شغلها فالمطبخ .. ع العصر راح مطر الكليه .. و من بعد صلاة المغرب رجعت العنود بيت هلها هي و فاطمه ختها و عيال فاطمه ..
بالسبت ع الساعه 11 الضحى .. اتصل منصور بسعيد الي كان في دوامه في جازكو ..
سعيد : الله حيبه ..
منصور : السلام عليكم ..
سعيد : و عليكم السلام مرحبا الساع ..
منصور : شحالك بو عسكور ..؟؟..
سعيد : بخير يعلك الخير ..و من جداك ..؟؟..
منصور: طيب طاب حالك ..
سعيد : يا مرحبا الساع ..
منصور : بو عسكور ..
سعيد : لبيه ..
منصور : لبيت حاي .. يايبلك بشاره ..
سعيد : بشارة شو ..؟؟؟..
منصور و قلبه يدق بالقو : ختك .. ( ماقدر انه ينطق اسمها ) ..
سعيد : بشر .. شوف جنها ما يابت نسبه اوكي .. امره لا تطريها لي ..
منصور : لا ماشالله عليها بيضت الويه بنت حمد ..
سعيد : هاه بشر ..
منصور : 97.5
سعيد و هو مستغرب : حلف ..؟؟؟..
منصور : هههههههههههههههه .. و الله ..
سعيد : انزين و غايوه ..؟؟؟...
منصور : 91.9 الا مب متأكد من نسبة بنت عمك ..
سعيد : ههههههههههههههههههههههه .. هب هينات هالبنات .. انا ماقلت بيفلحن ..
منصور : لا افا عليك .. بيضن الويه ..
سعيد : برايك عيل .. بتصل ابشرهن ..
و سكر سعيد عن منصور و اتصل بالبيت في سويحان و قالهم .. و العنود و غايه نايمات و لا يدرن عن شي ..
دخلت لطوف عليهن ..
لطوف: أنوووووووووووووده .. يدوووووووه ..
و العنود دهمانه ..ناشه ع صريخ لطوف بنت خوها معضد : شو فيج ؟؟؟؟..
جان ادش عليها حرمة خوها معضد : عنووود مبروووك نسبتج 97.5 ..
العنود و هي منصدمه : منو ..!!!!.. ؟؟؟..
و ان ام العنود داخله و هي ترمس فالموبايل و تصيح : فدييييييييييييييييييتها بنت حمد .. بيضت الويه ..
و العنود بعدها منصدمه من الي تسمعه : شوووو ..؟؟...
و فاطمه ترمس فالتيلفون .. و العرب مرتبشن .. و العنود بعدها ما استوعبت الي تسمعه ..
سالم ولد خوها معضد : غريبه .. جن عنود الغبيه يابت 97 عيل انا الذكي كم بييب ..؟؟؟..
حمد ولد فاطمه : لالالالا .. في تطور فالعايله .. اذا عنوده يايبه 97 عيل مريوم ختيه بتيب 100 ..
سالم : لالا مالكم امل ..
العنود و هي تفر شعرها عن ويهها : لحظه شو مستوي ..؟؟؟..
لطوف و هي تنط ع الشبريه : بلووووووووووووح بلووووووووووووح ..
و ان غايه ياييتنهم و هي تربع ..
غايه : ايييه .. منو قالكم ..؟؟؟.. حلفو انكم ما تجذبون ..؟؟؟..
ام غايه و هي حادره ورا بنتها : هاه بشرنا ..؟؟؟..
ام العنود : توه سعيد مسكر عنا .. قال العنود يابت 97.5 و غايه يابت 91.9
فهاللحظه استوعبن الوضع .. و تمن يتصايحن .. و انجلب البيت فوق تحت .. و التيلفونات ما وقفت .. و الكل يبارك و يهني ..
و غايه اول شي سوته انها اتصلت ببوها في باكستان و كلمته ..
غايه : بووووووويه نجحت ..
بوغايه : مبرووك مبرووك .. الا كم يبتي ..؟؟؟..
غايه : احم احم .. 91.9
بو غايه : ماشالله .. لالا لج الي تبينه يوم انج بيضتي ويها ..
فهاللحظه مطت العنود التلفون من عند غايه و كلمت عمها
العنود : عمي حتى انا نجحت ..
بو غايه : عاد منو انتي ..؟؟؟..
العنود : يالله ياعمي ما عرفتنيه .. لا زعلت ..
بوغايه : مرحبا الساع بشيخة البنات .. مرحبا بنت حمد .. هاه بشري ..؟؟؟..
العنود : يبت 97.5
بو غايه : ماشالله .. لا الساع بيضتن ويها .. مره لكن الي تبنه ..
هاليوم ما ينسى لا لغايه و لا للعنود .. فهاليوم الله توج تعبهن و سهرهن طول الليالي بهالنتيجه الطيبه .. بالاحد الصبح طلعت نتايج الثانويه .. و راشد ياب 70.8 و الكل انصدم من نسبته هذي ..
الكل كان متوقعله فالخمسين .. بس هو كسر كل التوقعات .. و شمسه يابت 80.3 .. هاليومين .. ارتبشو فيهن العرب وااايد .. بين التهاني و التبريكات .. و البنات راحن يتشرن
هدايا لربيعاتهن ..
في بوظبي ..
كان عبيد في فلة عيال عمه في بوظبي .. و اتصل بسعيد عشانهم متفقين يروحون السوق يتشرون لخاواتهم هدايا النجاح ..
سعيد : اوكي انت خطف صوبي ..
و راح عبيد و تلبس و تكشخ و راح لسعيد الدوام .. و نزلو من جازكو ..
سعيد : اول شي بنخطف صوب عبدالرحمن في ادنوك و بعدين بنخطف ..
و راحو ادنوك ..
و هم في الهول عند الاستقبال .. كان سعيد يكلم السكيرتي مال المبنى .. فهاللحظه .. دخلن ثنتين المبنى و هن يتظاحكن .. افتر عبيد صوبهن .. كانت وحده شوي متينه و قصيره
متحجبه .. و وحده ثانيه منقبه .. طول بعرض .. شيوخيه في مشيتها .. من شافها عبيد ماقدر انه يفتر عنها .. و هي طافت عادي و لا افترت صوبه حتى ..
نوره : يزوووي .. شوفي هذا محلاته ..؟؟؟..
افترت اليازيه صوب عبيد .. و شافته بنظره سريعه جان تفتر عنه .. و عبيد فاج ثمه و يشوفها .. مب عيون عليها من حلاتهن .. فهاللحظه كانن توهن واصلات عشان يشخطن ببطايقهن عشان يدشن
.. فاللحظه الي كانت اليازيه ادور فيها بطاقتها .. طاح سويج سيارتها من ايدها ..
جان يخر عبيد عليه و يشله قبل لا هي توخي : سلمتي
اليازيه : ربي يسلمك ..
عبيد و هو يمد بايده السويج و يطالعها : تفضلي الشيخه ..
اليازيه و هي مستحيه من نظراته : مشكور ..
عبيد و هو بعده يطالعها : واجبكم علينا الشيووخ ..
و سعيد واقف و يترياه يخلص ..
من عقب راحن اليازيه و نوره و تم عبيد واقف و يشوفها و هي تركب الدري ..
عبيد : آاااه ..
سعيد : لا و الله ..؟؟؟!!!..
عبيد و هو يفتر صوب سعيد : شوووو ..؟؟!!!!!...
سعيد : سلامت رووحك .. يله ..
عبيد : شو بنركب .. و اشر ع الدري الي راحن فيه البنات ..
سعيد : لا حبيبي .. بنروح من هالصوب .. و اشر ع بوابة الخروج ..
عبيد : ليش انت ما قلت بتشوف مادري منو ..؟؟؟..
سعيد : هو بيلاقينا فالمارينا .. نش
و طلعو من ادنوك و راحو صوب المارينا ..
راحو صوب اريج عشان يسووولهم تشكيلة هدايا من عطور و شنط و هالسوالف و من عقب راحو الكوفي .. فهاللحظه اتصل منصور بسعيد ..
منصور : وين انت ..؟؟..
سعيد : مزوغ من الدوام فالمارينا ..
منصور : ههههههههههههههههههههه .. منو عندك ..؟؟..
سعيد : عبيد والد عمي ..
منصور : شو ترقمووون ..؟؟؟..
سعيد : لا يا ريال .. يايين نتشرى هدايا لخواتنا ..
منصور : ممممم .. بوعسكور .. عاد السموحه منك ..
سعيد : رب ما شر ؟؟..
منصور : ما من شر .. الا انت خويه .. و خواتك خاواتي .. و انا و الله اني فرحت بنسبهن شراتك و زووود ..
سعيد : ما تقصر و الله ..
منصور : عاد السموحه منك .. ختيه اشترتلهن هدايا .. و طلبت مني اني اوصلهن لك ..
سعيد و هو مستغرب .. : ممممم ..
منصور : انا قلتلها ماظنبي بيقبلونها لانج ما تعرفينهن و لا تشاوفتي وياهن .. الا هي قالت محد يرد الهديه ..
سعيد و هو يوخي براه : لا صدقها .. محد يرد الهديه ..
منصور و هو فرحان : خلاص عيل .. انا بقولها .. و بخليها اطرشهن لي و بييبهن لك اليوم فليل في البيت ..
سعيد : خلاص عيل بنترياك ..
بالثلاثا فليل رجع سعيد و عبيد سويحان و كانو شالين هداياهم معاهم و هدايا منصور للبنات .. شل عبيد هدايا غايه و وداهن لها و سعيد شل هدايا العنود .. غايه و العنود .. ماتن ع الهدايا و
خاصتن هدايا منصور .. لانهن مطلوبات طلبيه من لندن .. لان هالعطور و السواع مب موجودات فالبلاد ..
بالاربعا رجع مطر .. و طار من الفرحه ع هالنسب .. و لا هنى غايه و لا العنود .. من نزل تسبح و من عقب راح دبي عشان يشتريلهن هداياهن ..
تواعد هو احمد .. في دبي و من عقب راحو عشان يشترون الهدايا ..
احمد : يعني انت شو بتشتري ..؟؟؟..
مطر : مادري ..
احمد : روح باريس جالري و اتشرالهن عطوره و فكنا ..
مطر : لالالا .. مابا .. اريد اشتريلهن شي يرزى ع هالنسب الطيبه ..
احمد : انا انصدمت بنسبة خطيبتك ..؟؟؟..
مطر : ليش عاد ..؟؟؟..
احمد : ثرها ما تحبك ..
مطر : و شو دخل الحب بالنسبه اللحين ؟؟!!!..
احمد : لو تحبك جان باتت تهويسبك .. ما باتت تذاكر ..
مطر : هيه صدقك .. حتى انا و هي كنا متواجعين في ذيج الفتره ..
احمد : شفت .. اقولك ما تحبك .. و الا جان ما ذاكرت .. و لا يابت هالنسبه ..
مطر : عنلاتها .. لا عيل بتبطي ما يبتلها هديه ..
احمد : هذا الشور الزين .. و عطني انا فلوس الهديه ..
مطر : لا و الله ..؟؟؟.. !!!!..
احمد : حليلي .. كراسي مكينة سيارتيه منكسرات .. ماعندي فلوس اصلحها ..
مطر : بتبطي ..
عالساعه 2 الصبح كان مطر توه ياي من دبي .. و كانت غايه عند العنود في بيتهم .. اتصلبها مطر ..
مطر : غايووووه وين انتي ..؟؟؟؟..
غايه : في بيت عمي .. ليش ؟؟؟..
مطر : تعالي اباج ..
غايه : انشالله ..
و سكر مطر
العنود : يالله عليه .. كيف زام بخشمه .. !!!
غايه و هي تنش بتلبس شيلتها : حراام عليج ..
العنود : شو حرام عليج .. الحمار .. حتى ما باركلي ..
غايه : اوكي نشي عندي ..
العنود بلهفه : هو طلبني ..؟؟؟؟؟..
غايه : لا .. بس تعالي عندي مافيني رقاد ..
و هن طالعات من بيت قوم العنود .. كان راشد توه خاطف .. و من شافهن .. تم يمشي بشوي شوي ..
غايه : اريد اعرف هالسبال ما يعيز .. ما يتعب .. اففففففف منه .. طفربي ..
العنود : العاشق الولهان ..
غايه : وع .. من حلاته هالدب ..
توهن داخلات الصاله و لقن مطر منسدح عالكرسي و يشوف المصارعه الحره ..
غايه : السلام عليكم ..
افتر مطر براسه صوبها .. و من شاف العنود .. رجع و شاف التلفزيون ..
مطر : و عليكم السلام ..
غايه و هي تفتر صوب العنود الي كانت تبى ترجع بيتهم : ايييه وين تبين صبري ..
و مطر منسدح و قلبه يدق .. عنلاتها محلاتها و هي مكحله عيونها ..
غايه : مطر تبى مني شي قبل لا ادخل حجرتيه ..؟؟؟..
مطر : لا بتلقين هديتج فحجرتج ..
غايه بفرحه و لهفه : و الله ..؟؟؟؟..
و ربعت حجرتها عشان تشوف الهديه .. و كانت ساعه رهييييييييييبه مع عطوور .. و خاتم من داماس يذبح ..
العنود : يالله ماهان عليه يقولي مبروووك حتى .. مالت عليه مابا منه شي هالزطي ..
جان تفتر العنود بترووح بيتهم ..
غايه : ايييه تعالي وين بتروحين ..؟؟؟..
العنود و هي تمشي : مالي خاطر اتم اكثر ..
غايه : و الله ما تروحين .. و هي تحق الخاتم من ايدها .. اللحين براضي من بينكم ..
و نشت غايه .. شوي .. و سمعو شي يطيح .. كان مطر مندس ورى الباب يتسمعهن شو بيقولن .. و من سمعهن بيطلعن ربع عشان ينسدح مكانه .. و ارضية الصاله رخام .. ف زلجت ريله و
طاح ع الكرسي و طاح الريموت من ايده ..
غايه : شو الي استوى ..؟؟..
مطر و هو اونه مب مسوي شي : شو ..؟؟؟. لا ماشي ريت قطوه جان افر الريموت عليها ..
غايه : لا و الله ..؟؟؟..
مطر : جب جب .. و يالس و يهمز ريله مكان ما ألتطمت بالكرسي ..
غايه : مطور .. شو بلاك ؟؟؟..
مطر : ماشي ..
غايه : شو ما يبت لعنود هديه ..؟؟؟؟..
مطر و هو يرفع عينه ع العنود الي كانت تلعب بمخدة الكرسي ..
مطر : جنها تباها ترووح تاخذها من حجرتيه ..
جان ترفع العنود عينه عليه : ماباها .. خلها لك ..
مطر و هو يفتر عنها : كيفج ..
غايه : انزين انت شو يبتلها ..؟؟؟..
مطر : ما يخصج ..
غايه و هي تسحب العنود : اوكي ..
العنود : اييييه ..
جان تسحبها صوب حجرة مطر .. و دخلن الحجره و لقن كيسة داماس ع الشبريه ..
جان ترووح غايه صوبها ..
العنود : انتي ليش جذيه دفشه ..؟؟؟.. قلتلج ماباها هديته ..
غايه : انزين و انا ما قلتلج خذيها .. بس بنفتحها و بنشوفها ..
فتحت غايه الهديه و العنود عيونها عليها .. اتريد اتشوفه شو يابلها ..
كانت عقد من داماس رهيب
من شاافتهن العنود سكتت ..
مطر : الفال اشتريلج عقد عرسنا انشالله ..
افترت العنود صوب مطر .. ف ثانيه طاحت عينها في عينه ..
يالله فديت رووحه .. و الله انك غالي و محد يسواك عندي ..
و مطر قلبه يدق بالقو .. يحس الشكر الي ما نطقتبه شفاتها .. عيونها تنطقبه .. و تنطق بزووود عن الشكر ..
بعدها بيومين ..
في بوظبي ..
منصور : منال شو اسوي ..؟؟؟..
منال : مممممممممم .. مادري و الله .. يعني لو هن البنات اين بوظبي بتعرف عليهن .. بس هن بنات بدو ما يروحن بوظبي ..
منصور : اوكي و الحل .. ؟؟؟..
فهاللحظه اتصل واحد من الدوام بمنصور .. يطلب منه الموافقه ع الاجازه لانه بيسافر العمره ..
من بعد ما سكر ..
منال : لقيتها .. العمره ..
منصور : العمره ؟؟؟.. !!!!! ..
منال : اشوفها فالعمره ..
منصور : مافهمت عليج ..
منال : انا من زمان و انا اقولك تودينا العمره .. بس انت ما تفضى ..
منصور : انزين ؟؟؟..
منال : ماشي كلم خوها .. و اتفق معاه اتروحون العمره مع الاهل ..
منصور : صدقج .. اللحين بتصلبه ..
مممممممم ..
ظنكم .. منصور بيتفق مع سعيد ع سفرة العمره ؟؟..
و ظنكم .. في شي ممكن يجمع بين اليازيه و عبيد ..؟؟؟..
و هذا ذياب .. شو ممكن يكون دوره فالقصه ..؟؟..
و مطر و العنود .. الوضع بيستمر من بينهم ع هالحال ..؟؟..


الجزء السادس ..

***جنوب و اشمال شرق و غرب توهمني جهاتي اربع و انت الخامسه تكمل توهتني في غرامك ليت تفهمني بعثرتني ليت افهم وين انا بوصل ***
سعيد : هلا و الله بالراهي ..
منصور : مرحبتين .. شحالك ..؟؟؟..
سعيد : بخير يعلك الخير .. و من صوبك ..؟؟..
منصور : بنعمه .. وين انت اللحين ..؟؟..
سعيد : انا فالبيت .. شو بتينا .؟؟..
منصور : منو عندك ..؟؟..
سعيد : محد ..
منصور : خلاص عيل .. انت تعال ميالسنا ..
سعيد : فالك طيب .. الا خلهم يزهبولنا عيشه عدله .. هالج يوووع ..
منصور : هههههههههههههههههههههه .. ما عليه انت تعال و بخليهم يسولك عيشه ..
و سكر عنه ..
منصور : منال غناتي .. سوولنا اكل ..
منال : اكل شو ؟؟.. الحين مب حزت غدى و لا عشى ..
منصور : لالالا .. أي شي .. خفايف ..
منال : انشالله ..
و طلعت عنه و راحت المطبخ التحظيري و كلمت الخدامات عشان يسون فطاير و كيك و كوراسون .. و يودونه الميالس ..
هالوقت في سويحان .. كانن البنات مرتبشات .. و يكتبن قائمه بشو لازم يسون عشان الجامعه ..
غايه : عنوووده .. شو بدشين ؟؟..
العنود : مادري .. تعرفين انا كنت حاطه تربيه .. ما كنت اتوقع اني بيب نسبه اوكي ..
غايه : عنلالالاتج .. طلعتي بنت الابله ..
العنود : بسم الله عليج ..
غايه : شوفي .. المهم .. ماينفع .. لازم انا و انتي نكون مع بعض ..
العنود : لا و الله ..؟؟؟..
غايه : و الله ..
العنود : يوم انتي علمي و انا ادبي .. وين بنكون مع بعض ؟؟!!..
غايه : بندش كليه تقدرين ادشينها ..
العنود : مثل ؟؟؟..
غايه : اداره و اقتصاد ..
العنود : غايووه خافي ربج اداره صعبه ..
غايه : اوص جب .. ماشي صعبه ..
العنود : لا صدق .. انا ادبي ما بمشي فيها .. انتي كديدت رياضيات بتمشين في أي كليه ..
غايه : عنووووود حرام عليج .. بنتعاون عليها ..
العنود : ممممممم ..
غايه : ايييه .. ان ما سجلتي عندي في اداره ما بخليج تاخذين مطر ..
العنود : لا و الله ؟؟ّ!!!.. استريحي انتي و خوج ..
غايه : اونه .. و لا جن الحبيبه تمووووووت ع التراب الي يدووسه ..
العنود : آاااه يعني افدى ارض ٍ وطاها بو غيث ..
غايه : آااااااااه ..
العنود : بعدج تفكرين ف احمد ..؟؟؟..
غايه و هي تنزل راسها و ترفع خصله من شعرها ورى اذنها : ليش ثرني متى نسيته ..
العنود : غايوووه .. انتي صدق تحبينه ..؟؟..
غايه : الا اعشق احظوره .. اعشق اغيابه .. ما تتصورين هالانسان شو بالنسبه لي ..
نفس اليوم ع الساعه 11:23 في فلة قوم منصور ..
منصور : تعرف .. خاواتي يبن يرووحن العمره في هالاجازه ..
سعيد : و الله هذا الزين ..
منصور : بس انت تعرف .. الوالد و الوالده متوفين .. و لازم انا اروح معاهن ..
سعيد : و ليش ما يحرمبهن حامد .. ؟؟..
منصور : حامد .. !! .. يا ريال هذا هايت في كل دار .. بيروحبهن بيفرهن فالفندق و بيودرهن برووحهن ..
سعيد : الله يهديه ..
منصور و هو منزل راسه : تصدق ساعات احس اني انا سبب ضياعه ..
سعيد : منصور .. انت ما قصرت بخوك و خاواتك .. نشيتبهم و نشيت بحلالكم .. عنبو طالع شعرك شاب قبل المشيب ..
منصور و هو يلعب بشعره : ههههههههههههههههههههههه .. خاف ربك .. مافيني الا شعرتين بيض ..
فهاللحظه رن تيلفون منصور .. جان ينش عن سعيد و ظهر برى ..
فهالوقت .. كانت منى توها راده البيت .. راجعه من بيت عمتها .. و ماشافت سيارة سعيد .. لانه موقفنها برى الفله .. و منى قبل لا تدخل البيت .. شافت ليتات الميالس مشتغله .. تلفتت
فالحوش .. اذا في حد ممكن يكون فاليالس عند خوانها بس ما لقت سياره غريبه .. فراحت صوب الميالس .. كانت في غرفه في اول الميالس زجاجيه .. و بعدين الميالس و ما يفصل من
بينهم الا حاجز صغير مزخرف من الحديد ع الاطراف .. و الي فالميالس يشوف أي حد في هالغرفه الزجاجيه .. دخلت منى .. و مشت فالممر صوب الغرفه الزجاجيه عشان تروح الميالس ..
كانت لابسه كعب .. فسمع سعيد صوت نعالها و هي تمشي ع الرخام .. فرفع راسه .. و شاف منى .. الي كانت فهاللحظه عند باب الغرفه الزجاجيه موخيه و تعق نعالها ..
منى و هي بعدها موخيه : منصوووووووووووور .. لازم اعق نعالي عند كل دخله و طلعه فهالميالس ..؟؟؟..
و سعيد صاخ .. هذي شعندها تصارخ !!..
منى و هي ترفع راسها : اكره قوانينك الي مالها داعــ.... فهاللحظه سكتت .. واقفه وتشوف سعيد .. و سعيد ما عرف شلي ما خلاه ينزل عينه ..
منى : انت مب منصور ..!!! ..
هز سعيد راسه بمعنى لا ..
منى و هي بعدها اطالعه : منصور .. ااااااااااااا ..( و هي تصارخ) .. منصور بيذبحني .. جان تفتر و تربع ..
و سعيد منصدم .. جان يضحك .. ثواني و انها رجعت ..
منى من بعد ما وخت وخذت نعالها.. و ماسكتنه في ايدها اليمين : نعالي .. نسيته .. و رجعت تربع .. و هي لابسه نعال و الثاني في يدها ..
و سعيد ميت من الظحك على شكلها .. و عند دري الفله .. كان منصور توه طالع و في ايده اوراق .. و منى يالسه و تتحرطم ..
منصور : بلاج ..؟؟!!..
فزت منى من سمعت منصور : منصور ..!!!!..
منصور : بسم الله شوفيج ...؟؟؟؟؟!!!!!..
منى و هي تاشر بالنعال في ايدها : لا ماشي .. كنت توني يايه من بيت عموووه .. و منصور يشوف النعال في يدها ..
انتبهت منى ان النعال في يدها ..
منى و هي مرتبكه : هذا نعالي ..
منصور : اها .. و النعال يمسكونه باديهم في ويه العالم .. و الا يلبسونه في ريولهم ؟؟!!!!! ..
منى و هي تعق النعال : شو .؟؟!!.. نسيت ..
منصور : لا انتي مب طبيعيه .. و خطف عنها و راح الميالس عند سعيد .. الي كان ميت من الظحك على شكل منى .. سكت سعيد عن السالفه .. و تمو سهرانين و من عقب راجع فلتهم الي
في بوظبي .. و من بعد ما رجع سعيد .. دش حجرته و تسبح .. و من بعد ما طلع من الحمام و هو يمسح شعره من الماي .. تذكر منى .. ماشالله عليها .. انسانه محترمه .. عيبه لبسها و شكلها
.. هي مب جميله فالشكل .. انسانه عاديه .. بس عيبه انها من بنات بوظبي .. يعني بنت مدن .. و مع هذا .. كانت متحجبه .. و لا شعره طالعه من راسها .. و لابسه عباه مسكره .. و
مب حاطه أي شي على ويها .. اقل شي البنات يحطن كحل .. بس هي مكتفيه بحشمتها .. مع انها بنت ربت دوون ولاية امها او ابوها الي توفوو من هم يهال .. ماشالله عليك يا منصور .. عرفت
تربي ..
و منى مرتبشه و ميته من الخوف .. و سكتت و لا قالت لحد عن شي .. خافت لا تستويلها مشاكل و تخترب مخططاتها لهالصيف ..
بعدها بيومين .. خلص مطر دوام الكليه .. و عطوهم اجازه اسبوعين .. و من بعدها بيبدى التطبيق العملي مالهم تبع الكليه بس في مراكز و وظائف عسكريه مختلفه .. عشان
يكتسبون خبره و يطبقون دراستهم النظريه عمليا في ميادين الحياه ..
و البنات بدن فحوصاتهن للجامعه .. و غايه مسويه فلم هندي عند فحص الدم ..
غايه : انزين .. دخيلج خلي ايدج خفيفه ..
الممرضه : انشالله ..
غايه و تسحب ايدها و بخوف : انزين مافي طريقه ثانيه ممكن تاخذوون بها دم بدون هالابر .؟؟..
العنود : بذبحج ..
غايه : انا مب شراتج يالمقوي ..
العنود و هي توقف بين غايه و الممرضه و تكلم الممرضه : شوفي انا بمسكها و انتي شوفي شغلج ..
غايه : شو انتو تبون تعدموني .. !!
العنود و هي اطالع غايه بنظره : غايوووه .. عيب فضحتينا ..
غايه : مابا ..
العنود و هي تلف بويه غايه الطرف الثاني عشان ما تشوف الممرضه و هي تاخذ الدم منها : حبيبي غايوووه ما بتحسين ..
استغلت الممرضه هالوضع و مسكت ايد غايه ومسحتها بالمطهر و جان تضربها بالابره .. و غايه من حست بالابره في ايدها يلست تصارخ ..
غايه : اكرهج .. اكرهج .. و الله ما بخلي مطور ياخذج ..
العنود : جب جب ..
غايه : يالعوفه ..
من بعد الفحص .. طلعن البنات و رجعن سويحان .. و كان مطر و هزاع و ام غايه و ميثه حرمة احمد خو غايه و يد غايه يالسين فالصاله ..
غايه و هي تعق غشوتها : السلام عليكم ..
الكل : و عليكم السلام ..
غايه : يالله يا امايه .. ماهان عليج تخاوينا و احنا نسوي الفحوصات ..
ام غايه : ما سارتبكن بخيته ؟؟..
غايه : بخوووت و عموه نوره .. بس حتى .. يعني عنود امها كانت عندها و انا لا ..
ام غايه : حزن .. و انتي شو تبيبي .. ؟؟؟..
غايه : امايه يعور شوفي خذو مني دم ..
يد غايه فز من سمع هالرمسه : شو خذو منج ..؟؟؟؟!!!!..
غايه : دم ..( و هي تمد ايدها مكان الابره ) .. شوف يدي .. ( و كان مكان الابره احمر وااايد )
يد غايه : غربلج الله .. فجيتي براسج لهم يسحبون دمج ..
هزاع : عن البطره .. ما طاح نصها ..
غايه : اليهال ما يرمسون يوم الكبار يرمسون ..
هزاع : عنلالالاتج منو الياهل ..
مطر بلهجة تحذير : هزااااااع ..
هزاع : ما تشوفها تسب ..
مطر : لا سبت و لا شي .. و ختك اكبر منك قدر و حشم منها ..
يد غايه : وووووه غربلاتهم ... سحبو دمج كله ..
غايه : يدي يعور .. ليتك شفت الابره مطولها ..
يد غايه : و نوووره وين عنج .. فاجيتنج يتفرسون فيج ..؟؟؟..
غايه : عموووه نزلتنا و خطفت السوق و ردت علينا من خلصنا ..
يد غايه : ابالج العثره .. انتي شعنه فاجه براسج لهم سودى الويه ؟؟؟..
غايه : حليلي يدي ..
ام غايه : عمي لازم هالفحص تراها تبى الجامعه ..
يد غايه : لا بركة الله فيج من حرمه .. من اصبحتي الا هلو هلو تخابرين في هالتيلفون .. و فاجه بنتج عبرو دمها ..
ام غايه : يا لقعتيه .. شو اسويبها هي بغت الجامعه ..
يد غايه : لا سلامتج هذي يامعة الخراب .. و الا شو يبونه دمها .. زايد ما درى بلعبتهم ..و جان يفتر صوب غايه .. حرمه الي ضربتج بالابره ..؟؟؟..
غايه و هي تظك و تيلس عدال يدها اكثر : هيه ..
يد غايه : من بنته ؟؟..
مطر : هههههههههههههههههههههه .. بيروح يضارب يدي ..
غايه : يدي ما تعرفها ..
يد غايه : شعرفج انتي .. اعرفها اعرفها .. انتي خبريني هي شو من الجبيله ..؟؟؟..
غايه : لا يدي .. هي سودانيه مادري صوماليه ..
يد غايه و هو يفتر صوبها : خيييبه ودووج دار الصومال خذو دمج !!!!! ..
مطر : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ..
و العنود من بدت الاجازه و نومها متلخبط .. ساعات اتم مواصله اللين الصبح و ساعات تنام اللين المغرب و ساعات الساعه 6 الصبح تنش .. و مطر مرتبش من عرس لعرس و احمد معاه .. من دبي للعين
لبوظبي .. و راشد راح و سجل في كلية الشرطه و قدم اوراقه و سوى الفحوصات و الحمدلله انقبل فيها .. و البنات من بعد ما طلعت نتايج الفحوصات .. طرشنها بالبريد للجامعه .. و يتريوون
القبول الرسمي و اعلان النتايج فالجرايد ..
يوم الثلاثا .. كانت غايه و العنود و امنه بنت خت العنود سهرانات فالصاله الي تفتح عليها حجرة غايه و مطر و عبيد .. و مندمجات و يشوفن فلم دعاء الكروان لأحمد مظهر و فاتن حمامه .. دخل
عبيد عليهن فالصاله ..
عبيد و هو خاطف عنهن بيروح حجرته و لا افتر صوبهن : السلام عليكم ..
و ما ردن عليه .. جان يوقف و يشوفهن .. و هن في عالم ثاني .. و كان الفلم في نهايته و شافنه مية

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -