بداية

رواية وردتك نسيت عبيري -8

رواية وردتك نسيت عبيري -2

رواية وردتك نسيت عبيري -8

فيَ ـآلليلَ ..
وببيتَ آبوَ تـركـيَ ~ ..
ملـآكَ ضآمهَ آلجدهَ وتبكيَ معهآ ..
فيصـلَ بزهقَ : مآخلصَ آلفيلمَ آلهنديَ ؟!
دآنهَ تبكيَ : آقولَ يآحمآر ورىآ مآتتلـآيطَ
فيصـلَ : قدَ هآلكلمهَ ..
دآنهَ : لآ آكبرَ منهآ ..
فيصـلَ يتقدمَ : متآكدهَ ؟!
دآنهَ : آقولَ آنقلعَ عني ، وترىآ آخويَ يبي يرعىآ غنمَ .
فيصـلَ : حششِىآ ، توكَ تبكيَ ، وششِدخل آلمسخرهَ بآلعرضَ ، ولآ يهمكَ يبيَ يرعىآ غنمَ قوليَ لهَ يرعـآإكَ ..
زهرآءَ : ههههههههههَ آصلاَ آنتيَ وهوَ وآحدَ يعنيَ يرعآكم آثنينكمَ ..
فيصـل: ليششِ آنتي حولـآإ ؟!
حسسٍين دآخلهَ عرضَ : لآ فيهَآ حورَ
ملـآإكَ تعدلَ ششِيلتهآ : آنـآ خلصتَ ..
حسسٍين : قصدكَ آنتهىآ ـآلفيلمَ آلهنديَ ..
فيصـلَ سسٍحب ملـآكَ وخلآهآ متسسٍندهَ علىآ صصًدره : آتركوآ زوجتيَ في حآلهآ ..
ملـآإكَ ودهآ تقومَ تصفقَ فيصـلَ ، كآنتَ خجلـآنهَ وتحـآولَ تفكَ نفسهآ ، بسسٍ فيصلَ مبثتهآ بآلقوهَ .
دآنهَ : آسسٍمع منَ يتكلمَ ، آنت آول منَ قلت آنهمَ مسسٍويينَ فيلمَ هنـديَ ..
فيصـلَ : آقولَ آقلبيَ وجهكَ يآ آم كششِه ..
دآنهَ : آلحمدَ للهَ كششِتي آحسسٍن من كششِتك .
حسسٍين : آلآ وآنتيَ ـآلصـآدقهَ كششِتكَ خروفَ ! ..
زهرآءَ : هههههههههههههههههههههههههههَ ..
فيصـلَ : تتشِمتينَ ؟! ترىآ كششِتكَ كآنهآ آسبوعَ آلششِجره ..
ملـآإكَ : ههههههههههههههههههههههههههههَ ..
فيصـلَ : فديتَ آلضحكهَ وصآحبتهآ ..
ملـآكَ طآحَ وجههآ ..
زهرآءَ : آسسٍتغفر ـآللهَ آروح لآ آختربَ ، بدريَ عليَ ! ..
دآنهَ مندمجهَ : آيَ كمل .
حسسٍين : آلحينَ آنآ في ببآليَ سؤآل محيرنيَ ، قولَ تمَ آنكَ بتجآوبَ عليهَ ؟!
فيصـلَ : ركبَ آلجملة كويسٍٍ ، بعدهآ آجآوب ..
حسسٍين : موَ مهمَ ، وششِسويتوآ آنتوآ بغرفةَ آلنومَ ؟!
ملـآإكَ عصبتَ : حسسسسسسسسحس .؟!
حسسٍين : خير !؟! بتعلمينيَ ؟!!!!
ملـآإكَ : فيصـلَ يآللهَ نمشششِي ..
فيصـلَ فآطسسٍ ضحكَ عليهمَ ..
،،
فيَ غرفَه زهرـآءَ ..
صصًععدتَ وهيَ تبكيَ منَ موقفَ فيصـلَ وملـآإك ..
زهرـآء بقلبهَ وهيَ تبكيَ: ليييهَ آنآ حظيَ كذآ !! ليييهَ =(
،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،
نرجعَ لهمَ .
فيصــلَ بهدوءَ : ملوكَ آسبقيني آلسيـآرهَ ..
ملـآكَ : مفتوحه َ؟
فيصـلَ : آيوهَ ..
ملآكَ : آوكيَ ..
وخرججججْت ..
وصعدتَ آلسسٍيـآرهَ ..
بسسٍ تفآجآت صعودَ ششِخص ثآنيَ معهآ ..
ملآكَ بغرآبهَ كآنتَ رآحَ تنزلَ : آو آسفهَ شكلي غلطـآنهَ ..
آلششِخص نآظرهآ ، ومسسٍك آلمنديلَ وحطهَ ع آنفهآ ، بينمَآ ملآكَ كآنتَ تحآولَ تفكَ نفسهآ منهَ ، بسسٍ تخدرتَ ..
ومشىآ آلششِخص بهآ ، آلىآ مكـآنَ مجهولَ ~
،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،
آنتهى ـآلبآرت
توقع‘ـآتكمَ ..
فدآءَ بتسسٍوي شي مع شوق ؟!
آم مـآجدَ ومآجدَ يسوونَ سحر لمينَ ؟!
ملـآكَ وش صآر عليهآ ، معقولهَ يكونَ خطف َ؟
زهرآءَ من حبيبهَآ ؟ وآيش سآلفتهآ !
بآرتيَ آلجآيَ رآحَ يكون آلآسبوعَ آلجآي يوم آلآحدَ ..
سسٍوري بسسٍ مشغولةَ هآلآيآم بقوهَ ..
وآنآ نزلت لكم آلحينَ بآرت طووووويلَ بقوهَ ..
يآللهَ سيييـآ ، موعدنآ آلآحد ـآلقآدم !

مسسٍآء آلورد ..

آلبآرت آلعآشرَ بينَ آيديكمَ ~

*
*
*
*
گيفَ أقوْل آني بخيرْ وْ بآين بـ قلبي آلنـزيف
وْ" آلملآمح" بآن فيهآ عينَ مآعـآدَت..| تنآم
مرْتبگ وْآقف وْسآگَت .. أنفضَ غبآرْآلرْصيف ،‘
بـ آلعجل هزيت رْآسيَ [يعنيَ آخبآرْيَ تمآم] !
،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،
نرجعَ لهمَ .
فيصــلَ بهدوءَ : ملوكَ آسبقيني آلسيـآرهَ ..
ملـآكَ : مفتوحه َ؟
فيصـلَ : آيوهَ ..
ملآكَ : آوكيَ ..
وخرججججْت ..
وصعدتَ آلسسٍيـآرهَ ..
بسسٍ تفآجآت صعودَ ششِخص ثآنيَ معهآ ..
ملآكَ بغرآبهَ كآنتَ رآحَ تنزلَ : آو آسفهَ شكلي غلطـآنهَ ..
آلششِخص نآظرهآ ، ومسسٍك آلمنديلَ وحطهَ ع آنفهآ ، بينمَآ ملآكَ كآنتَ تحآولَ تفكَ نفسهآ منهَ ، بسسٍ تخدرتَ ..
ومشىآ آلششِخص بهآ ، آلىآ مكـآنَ مجهولَ ~
،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،
فيَ بيتَ آبو مـآجدَ ..
يَ دنيّا مهمَآ صآ ا ا رِ الحَمملْ . . ثقيل !
لآلآزم الآنسّا ا ا ن يقوي نفسُه . .
وإذا صعَبه . . . أحلآلآمك لآتقُول مُستحَيِلْ
ترى ‘إلي حقق أحلآم سنَديرلآ [ جزمه ]
آمَ مـآجدَ : وآللهَ عشنآ وشفنآ ..
مآجدَ : ششِنو ؟!
آم مـآجدَ : ملكوهَ بتسآفر معَ زوجهآ آليوم ..
مآجدَ بصدمهَ : بللل ، يمهَ تكفينَ حآوليَ تخربيَن بينهمَ بآسرعَ وقتَ..
آمَ مـآجدَ : خيرَ يآولديَ خير ..
،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،، ،،،،،
نرجعَ لبيتَ آبو تركيَ ..
تعبت اكذب الواقـع واصـدّق كذبـة اعجابـك
لأني عاشق ٍ مخلـص ملكنـي حبّـك بسحـره


تعبت اراعي شعورك واغظ الطـرف بغيابـك
غشيم ٍ واحسبك وافي خدعـت القلـب بالنبـره
فيصـلَ : يآلله سلـآمَ ، آخرتونيَ علىآ ملآكَ .
حسسٍين : وحششِتك ؟!
فيصـلَ : هاهاها يآثقل دمكَ ..
آلجدهَ : خلآصَ يآولديَ توكل ، ومن توصلَ طمنآ ..
فيصـلَ : آوكي يآلله بآي ..
وخرجَ ..
آنصدمَ ، يومَ مآلقىآ آلسيـآرهَ مكـآنهآ !!! ..
فيصـلَ : حسآنَ ..
آلبوديَ قآردَ [ حسآنَ ] : آمرَ طآل عمركَ ؟!
فيصـلَ : وين ـآلسيـآرهَ وملـآكَ ؟
حسسٍآن : وآللهَ طآلَ عمركَ ، فيَ آحدَ آخذهآ ، آنآ ظنيتهَ آنت ، بس تفآجآت آنكَ لسىآ هنآ .
فيصـلَ بصدمهَ وعصبيهَ : كيفَ يعنيَ ؟ كيفَ آخذهآ ؟!؟!!
حسسٍآن بخوف : وآلله مآدريَ طآل عمركَ ، ركب آلسيـآرهَ ومشىآ بسرعهَ ..
فيصـلَ خلآصَ وصلَ حدهَ وبصرآخَ هزَ ـآلبيتَ : كييييييييييييييييييفَ يعنيَ ؟! هآآآ فهمنيَ ؟!!!!! كيفَ آخذّ آلسيآرهَ ؟؟!!!!!!!! ..
طلعَ آلكل من آلبيتَ يركضَ : ششِفيك فيصـلَ .
آلجدهَ : فيصلَ وششِ بلآك تصرخَ ..
فيصـلَ خلآصَ معصب حدددهَ : آلسيـآآآآآآآآآرهَ مآدريَ وين رآحتَ ؟!
حسسٍين : آللهَ يغربلكَ آحسب عندكَ سـآلفهَ ، طيبَ عآديَ ، من قلة ـآلسيـآرآتَ ـآلليَ عندكَ ؟!
فيصـلَ موصلَه معه ، يتكلمَ من بينَ آسنـآنهَ : آلمششِكله مو هنآ ، آلمششِكلة آن ملـآك بآلسيـآرهَ ..
دآنهَ & زهرـآءَ بصوتَ وآحدَ : شنووووووووووووووووووووووووووووووووَ؟
حسسسسسسسٍين بصدمهَ : لآ تمزحَ ..
فيصـلَ صرخَ فيهمَ : هذآ موضوعَ ينمزحَ فيهَ ، آلبقرً آلليَ وآقفينَ هنـآ محدَ منهمَ تكلمَ .
حسـآنَ منزلَ رآسهَ : بس طآلَ عمركَ آنآ ..
حسسٍين صرخَ : بسسسسسسسٍ مآنبيَ آي كلمةَ .. كيفَ كذآ تختفيَ آلسيـآرهَ وآلليَ فيهآ قدآمَ عيوووونكمَ كيفَ ؟؟!
فيصــلَ عصبَ وطلعَ عرق آلعصبيهَ عندَه : بسرعهَ تقوموآ آلحينَ تدورونهآ ، تطلعونَ ملآكَ لو بسآبعَ آرضَ فآهمينَ ؟!!!!!!!!! ..
آلخدمَ : آمر طآل عمركَ .
ورآحوآ ..
آلجدهَ تعبتَ وطآحتَ ..
زهرآءَ : حسسسسسسسسسٍين
حسسٍين مآنتبه َ: مو فآضيَ لك آنآ ..
زهرآءَ بصرآخ ودموعَ : لحق علىآ آميَ يآغبيَ ..
حسسٍين نآظرَ في آلجدهَ وهيَ طآيحهَ ..
رآحَ لهآ بسرعهَ ، وآنطلقَ لآقربَ مسسٍتشفىآ
،،
بينمَآ عندَ فيــصـلَ يحسسسسٍ كل شي صآر بسرعهَ ، كلَ شي مر بسرعهَ آلبرقَ !
وآقفَ مصدووووومَ مآتحركَ منَ مكـآنهَ .
جلسسٍ ع آلآرضَ ويحسسٍ آنه مخنوووقَ ..
فيصـلَ بقلبهَ : وآللهَ ثم وآللهَ ، آطلعهآ لوَ كآنتَ تحب سآبعَ آرضَ ، وآقسمٍ بربي بسٍ آعرف ـآلليَ خآطفهآ آقتلهَ وآشربَ دمهَ ..
وقآمَ وكلهَ عصبيهَ ..
آخذّ لهَ سيـآرهَ منَ عندَ حسسٍين ومشىآ وهوَ يدورَ بحيرهَ وبنفس آلوقتَ فيهَ دمعهَ ..
،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،،،،،،،
فيَ آلمكـآنَ آلمجهولَ .
الصمـــت لهعنـــدي معـزّه ومقـدار ..
.. في زحمــة الافواه يا مــزين الصمــت !!
لا صار بعض البـوح عند البشرعــــار ..
.. لو يشتعـــلجوفيحشــى ما تكلّمـــت
تعبت من قولة :علامكو وش صار ..
.. وان طحت ما ألقى سوى كلمةسلمت !!
كآنَ فيَ منطقهَ مهجورهَ ، لكنهَ قصرَ وفخمَ بكلَ معنىَآ آلكلمهَ ~
آلخآدمَ : هذيَ هيَ طآل عمركَ ..
: آوكي خلآصَ آتركهآ وروحَ ..
آلخآدمَ : آن شآء آللهَ طآل عمركَ ..
توجَه آلششِخص وحمل ملآك آلمخدرهَ بينَ يدينه ..
ودخلَ بهآ غرفهَ
وحطهآ ع آلسريرَ ..
وفكَ لثمتهآ وشيلتهآ وشآل عبآتهآ ..
وجلسٍ يتآملهآ
: آحسسٍدك يآفيصـلَ عندكَ كل هآلجمـآلَ ..
،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،
فـيَ آليــومَ ـآلثــآنيَ ..
فيَ آلمستشفىآ ..
دآم الــوقـآيه قـآلــو خـــيرٌ مــن عــلآج .,. بـ أبعــد رغــم حـبي وزود إحتـيآجي ..
أدري مريض و قلبي لك حيل محتآج .,. وتدري [ أموت ] ومآ أترجى علآجي ..!
آلكلَ عععرفَ بخطفَ ملـآإكَ ، وآلكلَ موجودَ بآلمستشفىآ ويبكيَ ~
آلجدهَ كـآنتَ تبكيَ : دقوآ لفيصــلَ شوفوهَ يمكنَ لقىآ لهآ شي !! ..
حسسٍين نزلَ رآسهَ : يمهَ آدقَ عليهَ مقفلَ جوـآلهـ ~ ..
آمَ نوـآفَ تبكيَ : رآحـــتَ بنتيَ رـآحــــتَ .
نوـآفَ وقفَ وبجرآهَ : توكَ تعترفينَ آنهآ بنتتتتكَ ؟! مينَ آلليَ طردهآ ، وآلليَ حضرَ زفآفهآ ، بس عشآنَ كلآمَ آلنـآسَ ، موَ عشآنَ آنه يفرحهآ ، منَ آلليَ صدقتَ كلآمَ من دونَ مآتتآكدَ منهَ ؟ وطردتَ بنتهآ من آلبيتَ ؟ جآوبينيَ ، توكَ تحسسٍين آنهآ بنتكَ .. لكنَ صدقينيَ يمهَ لو مآترجعَ ملـآكَ ، وآللهَ مآنتيَ آميَ ولآ آنآ آعرفكَ ..
وطلعَ ، وزآدَ بكآ آم نوـآف ..
وخآلدَ طلع ورآه َ..
آلجدهَ وهيَ تنآظر آبوَ نوـآفَ : طردتوهَآ ؟! طردتوهآ ؟ هذيَ آخرَ تربآيتيَ فييييكَ ؟ يآعيبَ آلششِوم تف عليكَ آنقلعَ عنيَ لآ آنت ولديَ ولآ آعرفكَ ..
آبوَ نوـآفَ بصدمهَ : يمهَ هديَ .. آنتي ..
قآطعتهَ آلجدهَ : آطلعَ برآ ولآ عآدَ ترآوينيَ رقعهَ وجهكَ .. آطلعَ برـآ ..
حسسٍين ينآظرهَ بحدهَ : خلآصَ آطلعَ لآ تعصبهَآ وتتعبهَآ زيآدهَ ..
آبوَ نوـآفَ بحزنَ : بسسٍ ..
حسسٍين : خلآصَ حصلَ خير ، آطلعَ برآ آلحينَ ، وآنآ آتفآهمَ معهآ ..
آبوَ نوـآف : طيبَ ..
وطلعَ ..
،،
فيَ آلمستشفىآ من ـآلخـآرجَ ..
ششِوق ضمتَ فدآء وهي تبكيَ : قوليَ لهآ ترجعَ ، وآللهَ حلآلهآ تآخذّ آخويَ .. =( ..
فدآءَ تبكيَ معهآ : شوقَ خلآصَ آسكتيَ وآلله مو رآيقهَ لكَ ، لآ تزيدينَ هميَ ..
بربَ لحد يردَ بلييزَ .. ^^
،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،،،،،،،
عندَ ملآكَ ، وآلششِخص آلمجهول ..
* ما سألتگ : ليه عنْي مآ سألت ؟!
. . . . . . . . . . . . خآيف إنَي احرجگ " وآقتل سؤآلي "
رغم هذآ . . تصدق إني --{ مآ زعلْت


. . . . . . . . . . . . ما آبي [ ينقص غلاگ ] و أنت غآليْ !
ملآكَ صحتَ ، لقتَ نفسسٍهآ ع آلسريرَ ..
مسسٍكت رآسهآ بتعبَ وآلمَ : آه يآرآسي ، وينَ آنآ ..!؟
ونآظرتَ بآلمكآنَ ، وبعدهآ تذكرتَ آلليَ خطفهآ ..
وجلسسٍت تبكيَ وتضربَ نفسسٍهآ : ضآعَ شششِرفيَ ..
فجآهَ حستَ بدخولَ آححححْد ..
رفعتَ رآسسٍهآ بخوفَ ووجهَهآ مليـآنَ دموووعَ ..
لقتَ شخصَ قمةَ آلخقهَ وآلجمآلَ ، بس مآيوصلَ لفيصـل ..
كآنَ حآملَ صينيهَ وكلهآ آكل .
آلششِخص بهدوءَ وهوَ يجلسٍ علىآ طرف آلسرير : مسآءَ آلنورَ ..
ملـآكَ آنشلَ لسآنهآ ، تحسسٍ كل شيَ فيهآ جآمدَ ..
آلششِخص حطَ آلصينيهَ علىآ آلطآولهَ ، ومسسٍك يدَ ملآكَ ..
ملـآكَ آسسٍتوعبتَ وصرختَ وقآمتَ ، وآنحشرتَ بآقربَ زآويهَ وهيَ تبكيَ : لآ تلمسسسسسسٍني .. حسبي آللهَ عليكَ ضيعتَ شرفيَ ..
وحطتَ يدهآ علىآ وجههآ ، وصآرتَ تبكيَ بكآءَ يقطعَ آلقلبَ ..
تقدمَ لهآ آلششِخص بحنآنَ ..
ملـآكَ حسسٍت نفسهآ فيَ حضنهَ ..
آلششِخص : لآ تخآفينَ مآلمسسٍتك ، ومحدَ لمسسٍك ..
وآنحنىآ بيطبعَ قبلهَ علىآ شششِفآتهآ ..
بسسٍ يد ملآكَ آسرعَ .. عطتهَ كف جآمدَ ، وآلحلوهَ آظآفيرهآ طوآل َ ..
جرحتهَ بخفيفَ ..
آلششِخص وهوَ يمسٍح آلدمَ آللي طلَع منهَ : شوفيَ يآقلبيَ ، حركتكَ هذيَ مردودهَ ، ولكَ آلآقوىآ ، آنآ لو آبيَ آضيعكَ ، سسٍويتهآ ، بسس ٍوآلله خآيفَ عليكَ ، فكونيَ معيَ من آلبدآيهَ آوكيَ ، ترىآ مشوآرنآ طويلَ ..
وتركهآ ورـآحَ .
ملآك مآتتَ منَ ـآلبكـآءَ ..
ملآكَ بدآخلهآ : فيصــلَ ويييييييييييييييييييييييييييييييييييينكَ ؟؟
وجلسسٍت تبكيَ وتشـآهقَ ،، وتندهَ بآسسٍم فيصـلَ ..
،،
فيَ نفس آلمكآنَ ، لكنَ من خآرج آلغرفهَ ..
آلششِخص : حطوَآ عليهآ مرآقبهَ كويس ، مآ آبيَ آيَ آحدَ يشوفهآ ولآ آي آحدَ يآخذهآ .مفهومَ ؟
آلخدمَ : حآضر طآل عمركَ ~ .. توصيَ شي ثـآنيَ ؟
آلششِخص : لحدَ يدخلَ لهآ ، وآذآ صآر آي شي ، تبلغونيَ طيب ؟
آلخدمَ : علىآ آمركَ طآل عمركَ ..
،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،
عــندَ فيصــلَ ..
لآتشتڪـي للنـآس لآضآق [ بـآلـڪ ]
آلنـآس مآتملڪ مسـرهـ ولآ يـآآس ..!!
آلنـآس مثلڪ حـآلهم مثل [ حـآلڪ ]
وآلڪــل من مــر آلليـآلي شرب ڪآآس ..!!
ولآتحسب آنـڪ بآلتعـآسـه [ لحـآلڪ ]
آعرف تــرى عآيش مـعـڪ بآلشقآ نـآس ..!!
كآنَ وآقفَ في صحرآءَ ، وحولهَ مجموعهَ من ـآلسيـآرآت آلسودآء ..
فيصـلَ وهوَ ينآظرهمَ : فتششِوآ لي كل آلآمآكنَ آلليَ قلتَ لكم آني شآك فيهآ .. مفهومَ ؟! ..
آلكل َ: مفهومَ ..
فيصـلَ : آبيَ ملـآكَ تطلعَ ، تطلعَ ولوَ من تحتَ آلآرضَ ..
آلكل : آن شآء ـآلله طآل عمركَ ..
فيصـلَ وهو يركب سيـآرتهَ : بآلتوفيقَ ، ولآ تتركوآ مكآنَ ..
ومششِىآ ، ورآحَ يدورَ عليهآ بنفسسٍه ..
،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،
فيَ ـآلليلَ ..
فيَ آلمكآنَ آلمجهولَ ..
تدري مڼ فيڼآ [ آڷڪئيب ] ؟
آڷڷي عآشق ڷه | غريب !
مآ درىآ عڼّه ۈ ڷڪڼ :-
مڛمي ( ڼ ) ڼفڛه [ حبيب ]
دخلتَ آلخدآمهَ بيدهآ صينيهَ آكل ..
حطتهآ ع آلطآولهَ ، ورآحتَ لملآك آلليَ لآ زآلت منحشرهَ في زآويةَ وتبكيَ ..
آلخدآمهَ : ليشِ في آبكي هبيبيَ ؟! .
ملـآكَ : ..................
آلخدآمهَ : لآ هبيبيَ مآفيَ خوفَ ، هذآ بآبآ رآششِد مرهَ كويسسٍ ..
ملـآكَ وهيَ تبكيَ : ميينَ هذآ ؟ ليششِ آنآ هنآ ، طلعينيَ حرآمَ عليكَ ..
آلخدآمهَ : لآ هبيبي ، بآبآ رآششِد قول آنتيَ مآفي آطلع مكآنَ .. يآلله كوليَ ..
ملـآكَ بصرآخَ : مآآآآآآبي ، آبيَ آرجعَ لفيصـلَ .. مآآآآآآآآآآآآآآآآآبيَ ..
آلخدآمهَ خآفتَ منهآ وطلعتَ ..
ملآكَ ظلتَ تصرخَ وتبكيَ .
تحسسٍ آنهآ في فيلمَ ! مآ كآنتَ متوقعهَ بآلشرقيهَ يصير كذآ
جلسسٍت تصرخَ ..
بسسٍ حستَ نفسهآ فيَ حضن [ بآبآ رآششِد خخخخخخخخخخخخ ]
رآششِد : لآ تتعبينَ من صرآخكَ ..
ملـآكَ تعبتَ من صرآخهآ وصيآحهآ وبهمسٍ : فكنيَ وآلليَ يرحمَ وآلديكَ ، آنآ وش سويت َ؟ فكنيَ بليزَ ..
رآششِد يمسحَ علىآ شعرهآ : لآ حبيبتيَ آنتي مآسويتيَ شي ، بس غيركَ سوىآ ، ومستحيلَ آترككَ ..
ملـآكَ دآختَ وآغمىآ عليهآ فيَ حضنهَ ..
،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،،،،
فيَ بيــتَ آبو هنـآديَ ..
من قالك في مجتمعنا " مساواة "
لا يقنعك . . ولا تصدق كلآمه . .!



" الرجل " اذا اخطى ( نسينا خطاياه )
............... والبنت اذا اخطت " تقوم القيامه "
فيَ غرفهَ مـريمَ ..
كآنتَ تبكيَ ..
مـريمَ : حرآمَ آنآ ضيعتَ آلبنتَ ، كلهَ بسببيَ آنآ .. هئئئئئئئئ ..
،،
بينمـَآ فيَ غـــرفهَ فـآطمهَ ..
فـآطمهَ : ملآكوَهَ مخطوفهَ ..
هـآدي َ: عسآهمَ مآيلقوهآ ، وآنَ لقوهآ ، تكونَ ميتهَ ..
فـآطمهَ : آلله يسسٍمعَ ..
،،
فيَ غرفهَ وفآءَ ..
ريـآنَ : خلآصَ حبيبتيَ آهدي ، بيلقونهآ قريبَ آن ِشآء ـآلله َ، آلله مآينسىآ عبيدهَ ..
وفآءَ وهي تمسٍٍح دموعهآ : يآربَ يلقونهآ ..
،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،، ،،،
عندَ فيصـلَ ..
آلعـمـر ذآ .. فــآنـي ولا شڪ ؛تــدروטּ


[لآبد آصير بيـوم ..[ذڪـرى قـــديمـه
تـكـفوـوـوـوטּ ..لـآمن غبت يا آخوان تدعــوטּ !
[ يآآاآاآرب ترزقني الـج ـناטּ العظيمـہ]
ضربَ كفر آلسيـآرهَ برجلهَ وهوَ مقهورَ حدهَ ..
مسحَ وجههَ بكفينهَ بتعبَ وحزنَ : آه يآملآكَ وييييييييييييييييييينكَ .. كلَ آلآمآكنَ آلليَ شآك فيهآ مآنتيَ فيهآ وييينكَ ؟!
وطآحتَ دمعهَ منهَ ..
فيصــلَ آلرجلَ آلليَ آلكلَ يتحدآهَ ، ويغلبهمَ ! ، تطيحَ دموعهَ ، وعلىآ مينَ ؟! علىآ وحدهَ رفضتهَ بآلبدآيهَ ..
بسِ شيسويَ يحبهآ يـآنـآإسسٍ ..
،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،،،،،،،،،،
نرجعَ لمـلـآكَ ..
خِـِـلآصُ أبَـَـرٍحـلُ يآ " هوآأإيُ "
وبأإرٍمِـِـيّ [ تعبُ قلبيُ ] ورأإي !!
مدأإمِـِـكُ أإنتِـِأإ موٍ معِـِـيّ ,
يكفينيُ أإنُ " آلله " معٍ ـَـَـَأيّ !!
صحتَ لقتَ نفسٍٍهآ ع آلسريرَ ..
كآنتَ دآيخهَ ومرهَ تعبآنهَ ..
آلخدآمهَ : صبآحَ آلخير هبيبيَ ..
مـلآَك : ................
آلخدَآمهَ عطتهآ آلملـآبسسٍ : قوميَ سسٍوي سبوحهَ آنتيَ .. هزآ في بآبآ رآشدَ قول كزآ ..
ملـآكَ آخذتّ آلملآبسسٍ ببرودَ وجمودَ وهدوءَ عكس ـآللي دآخلهآ ، وتوجهتَ للحمـآمَ [ وـآنتمَ بكرـآمه ] ..
تروشششت بسرعهَ .. ولبسٍت ملـآبسسٍهآ ..
وخرججججججججْت لقتَ رآششِد بوجههآ ومنسسٍدح ع آلسريرَ ..
بلعتَ ريقهآ وهيَ تششِوفهَ بهآلوضعيهَ ..
رآششِد رفعَ رآسسٍه وطآحتَ عينهَ علىآ آلملآك آللي قدآمهآ ..
فزَ من آلسريرَ ..
وتوجهَ لهآ ، وحشرهآ بزآويهَ ، وظلَ ينآظرَ بعيونهَآ ..
رآششِد يلعبَ بخصلهَ منَ خصلآتَ شعرهآ : تدرينَ آني آحبكَ ..
ملـآكَ بحقدَ : وتدريَ آني آكرهكَ ..
رـآششِد ضحكَ ضحكةَ آستهزآءَ : وآللهَ بدريَ ع هآلكلآمَ يآعمريَ ..
ملـآكَ بجرآهَ : آنتَ بآيَ حقَ سآمحَ لنفسسٍك تششِوفني كذآ ، ترآنيَ متزوجهَ .. ومهمآ كآن مآلكَ حقَ تشوفنيَ كذآ ..
رآششِد ينآظرَ بعيونهَآ بحبَ : وآللهَ كيفيَ ، لي آلحقَ ولآ لآ .. ومآيهمنيَ متزوجهَ ولآ لآ .. آلمهمَ آنيَ آحبكَ وعنَ قريبَ بتزوجكَ ، وفوقَ هذآ ، لآزم آصفي حسآبآتيَ معَ آبوكَ ..
ملـآك بصدمَه : آبويَ آنآ .
رـآشششد : آيهَ نعمَ ..
ملـآكَ : ليششِ وششِ مسويَ ؟ّ
رآششِد : مع آلآيَآم تعرفينَ ..
ملآكَ بآستهزآءَ : ويومَ آن آلمشكلهَ بينكَ وبينَ آبويَ شدخلنَي بآلنص ؟!
رآششِد بسخريه : وآللهَ لقيتهآ فرصهَ آصفيَ حسـآبيَ ، وخآصهَ بعدَ آنيَ آحبكَ ، تكونَ آلخطهَ كآملهَ مكملهَ ..
ملـآكَ حآولتَ تفكَ نفسسٍهآ منهَ ، بسسٍ حآوطهآ بيدينهَ وضمهآ : قلنَآ خليكَ معيَ آوكي ، آصيرَ معك آوكيَ ..
ملآكَ بتعبَ : فكنيَ ..
رآششِد : وآلمقآبلَ؟!
ملـآكَ بغرآبهَ : آي مقآبلَ وآي خرآبيطَ ؟! هوَ آنآ عنديَ شي آعطيكَ آيآهَ ؟
رآششِد بجرآهَ : يب ، بوسسٍه ..
ملآكَ بصدمهَ : هآآآآآآآآآآآ !!! ..
رآششِد مآ آستنآهآ ، طبعَ قبلهَ حآرهَ علىآ ششِفتهآ ..
،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،
فـيَ آلمسسٍتشفىآ ..
سآإعة وٍَأنآإ أگتب : هنـآإ وٍَ [ هنأإگ ] وٍَ آإتعثـّر ،،
آإحـآإوٍل إنـي بـ / لحظـة ،، آإگسـر سگـآإتي ..
إن قلت : أقــدرٍ على آإلنســيآإن / مـآإ أقدرٍ "
أقســم ،، گأ نگ إنخلقـت { جزٍزٍء منّ ذآإتـيُ ~
فيصــلَ : سلآمآت يمهَ مآتشوفينَ شر ..
آلجدهَ قآمتَ : هآ فيصلَ بشر وينهآ ، آكيدَ لقيتهآ صح ؟
فيصــل َنزل رآسسٍه .. وطلعَ وهوَ متضآيقَ ..
جلسس ٍعلىآ كرآسسٍي آلآنتظآر ورجعَ رآسسٍه علىآ ورىآ
حسسٍين جلسسٍ وضربَ علىآ يدينَ فيصلَ : لآ تتضآيق وآنآ آخوكَ ، آن شآء آللهَ بنلقآهآ ، آنآ آلحينَ خليتهمَ يتبعونَ جوآلهآ .. وتطمنَ ، آلآ مآنلقآهآ ..
فيصـلَ دخلَ يدينهَ فيَ شعرهَ آلنآعمَ وبهدوءَ : كيفَ مآ آتضآيقَ وزوجتيَ معَ شخصَ غريبَ مآ آعرفَهَ ، ولآ آعرفَ مكآنهمَ ..
حسسٍين : ب ..
قطعَ كلآمهمَ صوتَ جوآل حسسٍين ..
حسسٍين ردَ : آلو ..
آلبوديَ قآردَ : طآل عمركَ ، آحنآ لقينآ جوآل ملآك ..
حسسٍين فزَ : وآلله ، طيب لقيتوهآ ؟
آلبوديَ قآردَ : للآسسٍف طآلَ عععْمركَ ، لقينَآ آلجوآلَ مكسرَ فيَ آلشآرعَ آلعآمَ ..
حسسٍين بقهرَ : طيبَ آي شي جديدَ بلغونيَ
آلبوديَ قآردَ : آن شآء آللهَ طآل عمركَ ..
وسسٍكر منهَ ،
ورجعَ حسينَ جلسسٍ بجآنبَ فيصــلَ ..
فيصـلَ مغمضَ عيونَه بهدوءَ عكس مآ بدآخلهَ : آقولَ لك مآفيَ فآيدهَ ..
حسسٍين : فيصـلَ آنت ليششِ فآقدَ آلآمــلَ ..
فيصــلَ بغموضَ : آنآ مو فآقدهَ ، وآقولَ لكَ من آلحينَ ، ملـآكَ رآحَ تطلعَ يعنيَ رآحَ تطلعَ ..
وقآمَ وتآركَ حسسٍين فيَ حححْيرتهَ ..
بربَ
لحدَ يردَ بليييييييزَ .. ^^
،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،
عندَ زهرـآءَ .
دخيلك لا تخليني ترا أن حبيت أنا / حبّيت
نصحتك لا تفرط بي ترا إن قفّيت ( إنساني )
أنا أحبك كبر هالكون و لكن لا نسيت / نسيت
أنا احبك و من غيرك يجي مثلك و يلقاني ؟!
آلليَ مآوقفتَ بكآ ..
حسسٍت بآحدَ يضمهآ ..
دآرتَ له ، وكآنَ حبيبهآ ..
آرتمتَ ع صدرهَ ، رغم كل آللي سسٍمعتهَ ، بسسٍ مستحيل تتخلآ عنهَ ، هي تحبه ، وهوَ يحبهآ ، ومآهيَ متآكدَه من آلكلآم آللي سمعتهَ ، بس مآعليهآ .
زهرآءَ ببكآء : آححححححححْبك .. لآ تتركني ..
.... بحنآنَ : مآرآح آترككَ .. بسسٍ هدي وآللهَ مآ تليقَ لك آلدموعَ ..
،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،،،،،،،،،
نرجعَ لملـآإك ..
وأقول : راح الهـمّ . . والهـمّ ما راح
................. ولا أدري من هموم الزمن وين أبـ آروح ؟! . .


وإن لاح دمـع العين بـ العين ما طاح ! . .
................. وإن طاح فـ افهمها ... " مع طلعة الروح "
ملآكَ بعدتَ عنه بقرفَ وهيَ تمسسٍح شفآتهآ ودموعهآ تجمعوآ بعيونهَآ : انت ماتححسسس ؟؟؟
رـآششِد طلعَ وهوَ متندمَ منَ حركتهَ .. ومقهورَ من آللي سوآهآ ..
رآشششد : آفففَ آنآ غبيَ .. وآللهَ مآ رآح آلمسسٍهآ ، يآربيَ سآمحنيَ، كل مآآشوفهآ آتهورَ .. =(
،،
بينمَآ ملآكَ ..
لقتَ جوآلَ رآششِد ع آلسريرَ ، ووآضَح آنهَ نسـآهَ ..
توجهتَ له بسرعه ويدهَآ ترجفَ ..
دقتَ علىآ جوآلَ فيصـلَ آلليَ حآفظتهَ صصصًم ..
،،
فيَ آلمسسٍتشفىآ ..
فيصــلَ مخليَ جوآلهَ بآلغرفهَ ..
وهوَ جآلسسٍ برـآ ..
رنَ جوآلهَ برقم غريبَ ، آلليَ هي ملـآإكَ ..
ششِوق : هذآ جوآلَ فيصــلَ ..
آلجدهَ : آحدَ منكمَ يردَ ..
آلكلَ : ................
فدآءَ : خلـآصَ آنآ بردَ ..
وردتَ ..
فدآءَ بنعومهَ : آلوَ .
ملـآكَ آنصدمتَ : ..............
فدآءَ : آوفَ يآذآ آلقلقَ ، بتردونَ ولآ شلونَ ؟!
مـلآكَ تحتَ تآثيرَ آلصدمهَ ..
فدآءَ قفلتَ بوجههآ ..
ششِوق : مينَ ؟
فدآءَ : نآس فآضيهَ ..
دآنهَ تنهدتَ : وآنآ ظنيتهَآ ملآكَ ..
،،
بينمَآ ملآكَ كآنَ آلجوآلَ بيدهَآ وهيَ ترتجفَ ومرهَ تحتَ تآثير آلصصًدْمه
حسسٍت بيدَ تسسٍحب منهآ آلجوآل ..
رآششِد خآفَ آنهآ تكونَ كلمتَ آحدَ ، وبعصبيهَ : منَ سسٍمح لكَ تكلمينَ !؟
ملـآكَ آرتمتَ بحضنهَ تبكيَ وتشآهقَ ومآسكَه بلوزتهَ بششِدهَ
رآشششد خآفَ عليهَآ ، وظلَ يمسسٍح علىآ شعرهَآ وهو خآيفَ عليهَآ ..


يتبع ,,,,,

👇👇👇
تعليقات



    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -