بداية

رواية يا دنيا ارحميني -9

رواية يا دنيا ارحميني -2

رواية يا دنيا ارحميني -9

الدكتور : ان شاءالله الحين اناديهم بس لا تعبين نفسج ( طلع من الغرفه )
الدكتور : لا تخافون .. ندى بخير .. بس راح تقعد عندنا يومين نتطمن عليها ونكمل باجي الفحوصات .. الحين تقدرون تشوفونها بس لا تخلونها تنفعل
أمل : ( دموعها تنزل من الفرحه ) ان شاءالله
- أمل وسامي وفاطمة و فرح دشوا عليها الغرفة –
ندى : ( تبتسم حق امل ) يمه
أمل : ( باست ندى ) هلا يا عمري .. الف حمدلله على رجعتج لنا
فاطمة : ( راحت باستها ) حمدلله على السلامه
ندى : الله يسلمكم ( طالعت فرح ) متى رديتي
فرح : ( اضحكت و دموعها تنزل ) امس .. خوفتيني والله
سامي : ( باس راس ندى ) الحمدلله على سلامتج يبه
ندى : ( طالعت سامي مده طويله ) يمه
أمل : هلا يمه ؟؟
ندى : انا بعيش عند خالتي فاطمة




- 16 / سامحيني ماقدر اكمل -
سامي : ( باس راس ندى ) الحمدلله على سلامتج يبه
ندى : ( طالعت سامي مده طويله ) يمه
أمل : هلا يمه ؟؟
ندى : انا بعيش عند خالتي فاطمة
فاطمة : ( مو مصدقة اللي تسمعه ) صج ؟؟ والله راح احطج بقلبي وعيوني و...
أمل : ( اشهقت وامسكت ايد ندى ) لا يمه حبيبتي والله كل شي راح يتصلح لاتقولين جذي
سامي : ( حده متضايق ) يبه آنا آسف .. سامحيني ماقصدت امد ايدي عليج
ندى : ( لفت ويهها على امل ودموعها تنزل ) يمه الله يخليج خليني اروح
أمل : لا ماتروحين بيتج موجود ماتروحين مكان غيره
فاطمة : أمل خلاص خليها على راحتها البنت تعبانه
سامي : ( حاس بتأنيب ضمير ) صح أمل خلاص خليها مانبي نضغط عليها اكثر
أمل : ( قلبها محترق وعيونها مغورقه ) بخليج تروحين اسبوع و ابيج بهالوقت تفكرين فيني عدل .. تره انا امج انا اللي ربيتج وكبرتج .. لا تنسين هالشي
ندى : ( ابتسمت ودموعها تنزل ) عمري ماراح انسى
---
- مر اسبوع وندى اطلعت من المستشفى .. و راحت بيت فاطمة –
( بيت أمل )
أمل : خلاص مابي اسمع اكثر .. البنت اطلعت من اهني بسبتك انت
سامي : آنا يمكن تصرفت بتسرع بس تره ردة فعلي مثل ردة فعل أي ابو يحب بنته ويخاف عليها
- عبود قعد يبجي .. شالته أمل ولمته على صدرها –
سامي : أمل صدقيني كلها جم يوم وترجع ماراح تتحمل تعيش اهناك
أمل : ( بعصبية ) خلاص سامي .. قلتلك مابي اسمع شي زياده .. اطلع بره خلني بروحي
سامي : ( سكت مدة بعدين طلع من البيت )
( أمل حطته عبود بسريره وراحت خذت التلفون ودقت على فاطمة )
أمل : ( بصوت متضايق ) الو .. فاطمة ؟
فاطمة : هلا أمل
أمل : فاطمة الله يخليج لا تنسين مواعيد الأدوية .. انا كتبتلج كل شي وحطيته بالجيس مع أدويتها
فاطمة : أمل تره هذي هم بنتي .. صدقيني ماراح انسى
أمل : ( صوتها بدى يتغير فيها بجية ) الله يطمنج .. مع السلامة
فاطمة : مع السلامة
أمل : ( سكرت التلفون واقعدت تبجي ) يا بعد عمري يابنيتي .. ماتمنيت طلعتج من هالبيت تكون بهالطريقة
---
- بيت فاطمة –
( بغرفة فرح – سابقا - )
نوره : ( توها داشه الغرفه ) العشى انحط
ندى : ( منسدحه ) لا مابي مشكورة
نوره : ليش يعني متعوده اييبون الاكل لي عندج ؟
ندى : لا بس اذا يعت اروح المطبخ آكل أي شي لا تحاتون
نوره : ومنو قال قاعده احاتيج .. بس امي ودها تشوفج عالاكل .. الحمدلله والشكر يايه تنشر نكدها اهني ( اطلعت وخلت الباب مفتوح )
ندى : ( قامت سكرت الباب وراها وردت انسدحت و دموعها انزلت )
---
- بيت حمد –
فرح : حبيبي انت مو ملاحظ ان هدى ومشاعل مايحبوني ؟
حمد : ( مسك ايدها ) يا عمري حتى لو مايحبونج انتي شكو فيهم ؟ المهم آنا احبج .. مو كافي ؟
فرح : ( لمته ) بلى والله كافي .. الله يخليك لي
حمد : ( باس خدها و اهو لامها ) عندي لج مفاجأة
فرح : ( وخرت عنه ) صج ؟ شنو اهي ؟
حمد : اشلون تصير مفاجأة اذا قلتها لج ؟
فرح : ومتى اشوفها ؟
حمد : باجر الصبح
فرح : زين لمحلي شوي والله ماقدر انام وانا افكر
حمد : خلاص عيل سهري
فرح : ( تضحك ) حمد يللا عفية قووول
حمد : والله ماراح اقول ( رن تلفون شقتهم و رد عليه ) الو ؟
ام حمد : يمه حمد العشى انحط ماتنزلون ؟
حمد : بلى يمه الحين نازلين
ام حمد : يللا ناطرينكم مع السلامه
حمد : مع السلامه ( سكر الخط ) .. فروح حبيبتي يللا بدلي خل ننزل نتعشى
فرح : حمد الله يخليك مابي عشى والله مالي خلق انزل
حمد : لا عاد فروح عشاني قومي بدلي خل نتعشى ونرجع
فرح : وراي سباحة وعفيسة .. وغير هذا كلش مالي خلق البس ملفع وأخاف اخوك يكون موجود
حمد : انا مابيج تسبحين الحين .. سبحي قبل لا تنامين .. و اذا عالملفع عادي كلها ساعه بالكثير ونصعد .. و بعدين اذا ما نزلتي ماكو مفاجأة باجر
فرح : زين خلاص كاني قمت ( قامت واقعدت تبدل جدامه )
حمد : ( يطالعها ) تصدقين شكلي خلاص بهون مانبي عشى
فرح : ( غطت نفسها بملابسها ) اوو حمد خلاص عاد الا تفشلني كل مره ؟
حمد : ( يضحك ) فديت اللي تستحي يللا بدلي بسرعه ماراح اشوف ( عطاها ظهر )
فرح : ( بدلت ملابسها عالسريع ) خلصت .. بس شوي اعدل شكلي وننزل
حمد : يللا لا تطولين
فرح : اوكي ثواني بس
---
- خلصت فرح وانزلوا تحت .. كانو بالصالة ام حمد و مشاعل وعبير ( 18 سنه ) -
حمد : ( باس راس امه و ايدها اليمين ) اشلونج يمه
ام حمد : هلا حبيبي
مشاعل : مت من اليوع وانا انطر تره مايصير جذي
حمد : ( يضحك ) يحليلج شعوله محسستني انج بطه
مشاعل : ماله شغل بطه ولا رشيقه في شي اسمه التزام بالمواعيد
حمد : اقعد يالبزنس
عبير : ( اضحكت )
ام حمد : خلاص يمه بسكم نجرة قوموا نروح ناكل
- قاموا كلهم غرفة الطعام .. كان فيها طاولة كبيرة فخمة مع كراسيها و عالطاولة حاطين اصناف اكل مختلفة ( نظام بوفيه ) –
عبير : ( تبتسم ) اشلونج فرح ؟
فرح : الحمدلله تمام
ام حمد : يمه مشاعل نجبي حق فرح
مشاعل : ( امسكت صحن واهي تخز فرح و تحط لها من كل شي شوي )
فرح : ( تبتسم واهي منحرجه ) مشكورة بس آنا ما آكل ربيان ولا فليه سمج
مشاعل : ( حطت الصحن جدام فرح بعصبية ) لا تاكلينه كيفج انا شكو ؟؟
حمد : ( يخز مشاعل ) بس عاد ( خذه صحن فرح حطه جدامه .. وياب صحن يديد و مسكه وطالع فرح ) ها حبيبتي شنو تبين احطلج ؟
فرح : ( انحرجت ) عادي أي شي
مشاعل : ( تخزها ) توج ما آكل هذا و ما آكل ذاك
ام حمد : مشاعل خلاص .. احترمي النعمة عالأقل
- حمد حط حق فرح أكل و اقعدوا ياكلون واهو يسولف اغلب الوقت مع امه بس فرح كانت ساكته تبي وقت العشى يمر بسرعة عشان تنحاش شقتها –
- بعد ما خلصوا العشى .. اقعدوا شوي مع ام حمد بالصالة و مشاعل راحت غرفتها –
ام حمد : متى بإذن الله اشوف حفيدي ؟
حمد : ان شاءالله بتشوفينه
ام حمد : لا يعني اقصد مر شهرين على زواجكم .. يعني ما تأخرت عليج ؟
فرح : ( ابتسمت ) بلى تأخرت جم يوم .. عاد ما ادري اذا حمل او لأ
ام حمد : ( ترفع ايدها وتدعي ) يارب يكون حمل .. و يكون سليم بفضلك يارب
حمد و فرح : ان شاءالله
عبير : وااي وناسه واخيرا راح اصير عمه
حمد : قولي ان شاءالله .. للحين ماندري اذا حامل او لأ
ام حمد : زين يمه متى تروحين تحللين ؟
فرح : بعد اسبوع
ام حمد : على خير
- دش اخو حمد ( أحمد .. عمره 24 سنه ) –
أحمد : السلااااااام عليكم
الكل : وعليكم السلام
ام حمد : يمه انت وين كنت ؟ و ليش ماتعشيت معانا ؟
أحمد : ( قعد يمه امه وباس خدها ) كنت مع ربعي .. و لا تحاتين تعشيت خروف كامل
ام حمد : ( تضحك ) بألف عافية حبيبي
أحمد : الله يعافيج .. ها بوحميد اشلونك ؟
حمد : مستقر ومرتاح الفال لك
أحمد : عسى دوم .. بس انا تو الناس علي
ام حمد : لا مو كيفك راح ازوجك
أحمد : لا يمه والله انا للحين مو قد المسؤولية تبيني أأذي بنت الناس معاي ؟
عبير : اي يمه كلش ولا أحمد .. والله ان ياهل مو قد المسؤولية
أحمد : ( حذف الكوشية على عبير ) آنا جم مرة اقولج كلميني عدل
ام حمد : خلاص انت وياها بس عاد عيب
حمد : ( يبتسم ويطالعهم ) يللا عيل احنا نستأذن ( مسك ايد فرح وقام ) تصبحون على خير
الكل : وانتو من أهله
---
- بيت فاطمة ( غرفة فرح سابقا ) –
فاطمة : يا قلبي يا حبيبتي مايصير كله قاعدة بروحج اهني
ندى : و بشنو مضايقكم هالشي ؟
فاطمة : نبي نشوفج .. نبي نسولف معاج مايصير حابسه عمرج جذي
ندى : ( ساكته )
فاطمة : زين يمه خذيتي أدويتج ؟
ندى : اي قبل شوي خذيتهم
فاطمة : الحمدلله .. يمه ندى والله ما تدرين اشكثر انا مستانسة لأنج اهني
ندى : بلى ادري مستانسة وايد
فاطمة : ( امسكت ايد ندى واهي تبتسم ) لا والله ماتدرين اشكثر آنا طايرة من الفرح
ندى : ( طوفت الموضوع ) اي صج خالتي ذكرتيني .. اشلون فرح ؟ مستانسة مع ريلها ؟ ماقعدت معاها عدل عشان اسألها
فاطمة : الحمدلله اتقول وايد مرتاحة
ندى : الحمدلله
- وتمت فاطمة تسولف مع ندى مدة طويلة لين خلتها تنام وراحت غرفتها –
---
- ثاني يوم الساعه 11 الصبح –
حمد : ( باس خشم فرح ) قومي قلبي .. بسج عاد وايد نمتي
فرح : ( افتحت عينها لقت حمد قاعد يمها عالسرير واهو لابس دشداشة و غترة ) رايح مكان ؟
حمد : أول قولي صباح الخير صباح العسل
فرح : ( تبتسم ) صباح كل شي حلو
حمد : ( باسها عالسريع ) اي جذي زين الحين تقدرين تسألين عن اللي تبينه
فرح : ( تبتسم ) ليش كاشخ رايح مكان ؟
حمد : لا .. راد من مكان
فرح : داومت اليوم ؟
حمد : لا بس رحت طليت عالشغل ومن باجر ارجع اداوم .. وابيج الحين تلبسين لأن صار وقت المفاجأة
فرح : ( اقعدت ) عيل اروح اغسل وابدل ثواني بس
حمد : يللا ناطرج
- فرح راحت بسرعه غسلت و اطلعت البست ملابسها –
فرح : شوي بس اتمكيج عالسريع
حمد : يللا يا قلبي والله طولتي تعبت وانا ناطرج
فرح : ( واقفة عند المنظره تحط كحل ) ثواني والله بس كحل و مسكرا
حمد : زين خلصي لا تسولفين
فرح : اوكي
- كملت شغلها عالسريع .. والبست ملفعها .. و البست كعب لايق على بدلتها –
فرح : خلصت .. شفت اني سريعة ؟
حمد : ( قام واهو يبتسم ) اي اسم الله عليج سونيك بالسرعة
فرح : ( تضحك ) شخباري سونيك كنت تلعبة قبل ؟
حمد : ( مسكها من ايدها واهم طالعين من الشقة ) اقول امشي بس امشي
- اطلعو من باب البيت لقت جيب لكسز عليه شريطة حمره جنه هدية وكان سافطها يم سيارته المرسيدس cls –
فرح : ( تطالع السيارة واهي مبتسمة حييل وبعدها طالعت حمد مو مصدقة ) هذي لي ؟
حمد : اي يا عمري طبعا لج
فرح : ( مو عارفة شتقول بس كانت حاطه ايدها على حلجها واهي تضحك )
حمد : العفو يا عمري تستاهلين والله
فرح : ( من الوناسة لمت حمد و تحس انها شوي وتبجي ) مشكوور قلبي والله احبك حيل .. انت احلى شي صار بدنيتي
حمد : ( وخرها عنه وعطاها سويج السيارة ) فديت عمرج يللا هاج ودينا أي مكان تبين
فرح : ( خذت السويج و اركبت السيارة واهو قعد يمها ) قلبي والله ماني عارفة شقولك
حمد : ( يضحك ) خلاص حياتي .. مو لازم تقولين شي .. اهم شي اني شفتج مستانسة
فرح : ( شغلت السيارة واهي تبتسم ) اكيد تذكرت يوم قلتلك اني احب هالسيارة ؟
حمد : وانا اقدر انسى شي قلتيه ؟
فرح : الله يخليك لي يارب
حمد : والله انتي تستاهلين كل خير .. يللا حركي
فرح : وين تبي اوديك ؟
حمد : مادري كيفج افتري فينا الكويت وبعدين خل نرجع نتغدى مع امي
فرح : ( تبتسم ) اوكي .. زين وين اللمبرجيني ؟ من ردينا من السفر ما شفتها
حمد : ما احتاجها و بعتها على رفيجي
فرح : احسن
---

- بعد اسبوع –

الدكتورة : مبروك حامل .. ببداية الشهر الثاني
حمد : ( حده مستانس ) صج ؟؟ الله يبشرج بالخير
فرح : ( تبتسم حيل ) الحمدلله يارب
حمد : ( قام ) بدق على امي ابشرها ( طلع بره الغرفة )
الدكتورة : ريلج وايد مستانس
فرح : ( تبتسم ) اي .. وايد كان يدعي اني احمل .. احسه يبي هالشي اكثر مني
الدكتورة : الله يتمم عليكم هالفرحة
فرح : آمين .. مشكوره دكتورة
الدكتورة : راح اكتبتلج على ادوية تاخذينها بالوقت المحدد .. وان شاءالله يكون حملج سهل و خفيف عليج
- اكتبت لها الأدوية .. و عطتها موعد حق الفحص الثاني .. واطلعت مع حمد –
حمد : ( ماسك السكان بيد و الايد الثانية حاطها على بطن فرح ) قوم بابا كلمني
فرح : ( تضحك ) توه قطعة دم شيقولك يعني
حمد : كيفي مالج شغل ابيه يقولي بابا
فرح : ( تضحك ) راح يقولها ان شاءالله بس اصبر عليه شوي
حمد : والله هذا احلى احساس ممكن يمر عالانسان
فرح : اي صح سبحان الله .. زين اشقالت خالتي ؟
حمد : استانست وايد
فرح : يحليلها
---
- انتشر خبر حمل فرح بالعايلة كلها .. والكل استانس لها حتى ندى وايد استانست اكثر من وناستها باخوها عبود -
- مر شهر وصار عرس نوره .. الكل راح وندى اعتذرت خافت تتعب و تمت قاعده بالبيت .. بعدها بجم يوم بدت الدوامات و ندى للحين عند فاطمة و كانت كل يوم تنزل تقعد معاها .. بس اذا دش مشعل بسرعة تصعد ماكانت تحب تقعد معاه واهو ماكان يهمه اذا اقعدت او لأ .. و أمل كل يوم تزورها و تقنعها ترجع بس طبعا من وره فاطمة .. ما حبت تقول هالشي جدامها –
أمل : ( مقعده عبود بحضنها ) يمه ندوي .. خلاص عاد ردي البيت حبيبتي انتي
ندى : راح ارد .. لأني اشتقت لكم وايد
أمل : صج يمه ؟؟ زين عيل شناطره ؟
ندى : ( ساكته )
أمل : يمه والله ابوج يبجي يبيج خلاص انسي اللي صار
ندى : ( دمعت عينها ) والله انا بعد ولهت عليه حيل
أمل : خلاص عيل قومي لمي أغراضج ورجعي معاي
ندى : ( تبتسم ) ان شاءالله بس مو اليوم خليها باجر .. واليوم حابه اقعد مع خالتي
أمل : ( تبتسم مو مصدقة ) الحمدلله يارب و اخيرا راح تقر عينا برجعتج
---
- بالليل –
ندى : ( اقعدت يم فاطمة بالصالة ) خالتي ؟
فاطمة : هلا يمه
ندى : ( امسكت ايد فاطمة وباستها ) والله اني احبج و مسامحتج من كل قلبي
فاطمة : ( عيونها دمعت ولمت ندى ) حبيبتي والله كلامج فرحني وايد
ندى : بس آنا لازم ارجع
فاطمة : ( وخرت عنها ) ترجعين ؟
ندى : ( دموعها انزلت ) اي برجع حق امي و ابوي
فاطمة : و آنا ؟
ندى : ( اسكتت وامسحت دموعها ) راح ازورج على طول .. بس سامحيني ماقدر اكمل .. انا تعودت عالعيشة اهناك
فاطمة : ( تنعم على شعر ندى ) ما اقدر امنعج .. انا بالبداية اخترت انج تعيشين عند اختي و لازم اتحمل .. بس والله هذا احلى شهر مر علي
ندى : يعني مو زعلانه مني ؟
فاطمة : لا والله مو زعلانه .. بس تضايقت لأني كنت حابة انج تعيشين معاي على طول
ندى : ( لمتها حيل ) باجر بعد الدوام راح ارجع
فاطمة : على راحتج يا قلبي
ندى : ( وخرت عنها و باست خدها ) تصبحين على خير ( قامت وخلتها بالصالة )
فاطمة : ( دموعها بعيونها ) وانتي من اهله حبيبتي
---
- الساعه ثنتين بغرفة حمد وفرح –
حمد : ( يلعب بشعر فرح واهي نايمه على صدره ) يعني ما بينت دلال للحين ؟
فرح : لا والله مختفية مادري اشسوو فيها يمكن ذابحينها
حمد : ( يبتسم ) والله ما يندرى .. زين مادقت على ندى كلش ؟
فرح : لا مادقت من ذاك اليوم
حمد : واشلون ندى الحين ؟
فرح : الحمدلله زينه .. للحين قاعده عند امي
حمد : الله يسهل امورها
فرح : اقول عمري ؟
حمد : هلا قلبي
فرح : ليش ما نطلع كلنا و يكون أحمد معانا يمكن تعجبه و نوفق راسين بالحلال
حمد : والله مادري ما احسها خوش فكرة
فرح : ( ارفعت راسها شوي واقعدت تطالعه واهي متسنده على صدره ) ليش حياتي ؟ والله ندى تهبل خوش بنت
حمد : يعني .. انتي تدرين انها مريضة و أحمد يمكن يتضايق من هالشي و الله مادري
فرح : لا تقوله انها مريضة .. مو شرط يدري بعدين اذا حبها بيتقاضى عن هالشي .. وبعدين مرضها مو معدي مسكينة
حمد : والله مادري كيفج
فرح : ( ابتسمت ) خلاص انا اكلم أحمد .. بس ماراح اقوله شي عن مرضها وانت بعد لاتقول تره والله تزعل وما تكلمني كلش
حمد : خلاص سوي اللي تبينه انا مالي شغل
فرح : ( باست حنجه ) أحبك
حمد : يللا نامي لا تجنين على نفسج و يروح علينا الدوام باجر
فرح : ( حطت راسها على صدره واهي تضحك ) اوكي .. تصبح على خير
حمد : وانتي من اهله حبي
----
- ثاني يوم بكلية الهندسة –
فرح : وامي اشقالت ؟
ندى : قالت كيفج هذا قرارج وامس ماقدرت انام حسيت بتأنيب الضمير .. بس شسوي ماقدر ابعد عن امي وابوي اكثر من جذي
فرح : ( اسكتت )
ندى : زين اشلونج مع الحمال ؟
فرح : ( ابتسمت ) الحمدلله للحين اوكي
ندى : الحمدلله
فرح : ندوي اشرايج نطلع انا وانتي و حمد و عبير و احمد ؟
ندى : احمد هذا جم عمره ؟
فرح : ( ابتسمت ) 24
ندى : وشكو اروح معاكم .. لا يبه استحي مابي
فرح : يللا عاد عفيه خل نطلع كلنا السينما او أي مكان
ندى : اتصدقين من قلتي سينما اقنعتيني اكثر اني اروح معاكم
فرح : ( استانست ) صج ؟
ندى : لا طبعا مو صج .. والله لو شنو مارحت السينما الا مع بنات وبس
فرح : ( تضحك ) ليش يعني ؟
ندى : بس جذي
فرح : لا صج ليش ؟
ندى : في شي مابي اتذكره .. اقوله لج بعدين الحين مو وقته
فرح : زين خلاص مو سينما .. انروح مطعم أو أي مكان عفية عاد وافقي
ندى : وشكو تاخذون هذا معاكم ؟
فرح : بس جذي اهو من العايله و بنطلع كلنا وقلت ابيج تغيرين جو واتيين معانا .. وتره عبير اهناك بعد و اهي خوش بنت والله عمرها 18 ابيج تتعرفين عليها
ندى : خلاص اوكي .. و منها خل اغير جو والله من تزوجتي وآنا مو مترقعة
فرح : ( تضحك ) خلاص اول ما نتفق معاهم اقولج على طول
ندى : اوكي الحين بروح محاضرتي اشوفج بعدين
فرح : انا بعد .. يللا باي
ندى : باي




- 17 / تجربة يديدة -

- بعد الدوام ردت ندى بيتها .. اسفطت سيارتها وانزلت .. لقت امها ( أمل ) بالصالة –
ندى : ( راحت لها ولمتها ) اشلونج يمه
أمل : هلا حبيبتي هلا يا بعد قلبي
ندى : ابوي مو اهني ؟
أمل : ( اقعدت ولامه ندى على صدرها ) الحين ياي قلتله انج بتيين و حيل استانس
ندى : ولهت عليه وايد
أمل : والله اهو كل يوم ماعنده غير طاريج
ندى : و اشلون عبود ؟
أمل : ( وخرتها عنها واقعدت تطالعها واهي مبتسمه ) ودج تشوفينه ؟
ندى : ( هزت راسها – اي - )
أمل : ( قامت ) تعالي معاي اهو نايم بغرفتي
ندى : ( قامت معاها ) يمه تره جنطتي بالسيارتي خل يدخلونها
أمل : خلاص بعدين اخلي شيريل تييبها
- دشو الغرفة .. وكان عبود نايم على سرير أمل وسامي –
ندى : ( راحت انسدحت يمه وباست خده ) عبودي انا اختك ندى ولهت عليك
أمل : ( واقفه عند الباب واهي مبتسمه ) الله يخليكم لي
- دش سامي الغرفة ووقف ورى أمل –
سامي : نوّر البيت برجعتج يبه
ندى : ( قامت اوقفت واهي تطالع ابوها ودموعها انزلت )
أمل : ( حطت ايدها على جتف سامي و اطلعت من الغرفة قبل لا تبجي جدامهم )
سامي : ( مد ايده ) تعالي يبه
ندى : ( قطت نفسها على صدر ابوها ولمته واهي ميته بجي )
سامي : ( ينعم على شعرها وباس راسها ) خلاص يبه .. اللي فات مات
ندى : ولهت عليك يبه
سامي : و آنا ولهت عليج اكثر .. طولتي الزعل .. لا تعيدينها
ندى : ( وخرت عنه واهي تمسح دموعها ) ان شاءالله وانت بعد لا تعيد اللي سويته
سامي : ( ضحك ورد لمها ) والله عمري ماراح اعيدها
---
- بيت حمد –
( بعد الغدى بالصالة )
فرح : والله ندوي تهبل لازم نطلع كلنا عشان تتعرفين عليها
عبير : حمد بيطلعنا ؟
فرح : اي اهو قال اتفق معاكم ونشوف يوم ونطلع انا وانتي واحمد بعد
عبير : ومشاعل ما تيي معانا ؟
فرح : ( تغير ويهها ) لا خليها بس احنا احسن
عبير : ( اسكتت )
فرح : راح اتيين صح ؟
عبير : اي
فرح : ( تبتسم ) والله حدي متحمسه حق هالطلعة
- مشاعل توها داشه الصالة –
مشاعل : أي طلعة اللي متحمسين لها ؟
عبير : ( اسكتت واقعدت تطالع فرح )
مشاعل : اشفيكم ساكتين ؟
فرح : لا بس كنا مفكرين نطلع انا وعبير و حمد
مشاعل : اهااا .. يعني انا مو بالحسبة
فرح : اذا تبين اتيين تعالي .. بس كنت بعرف عبير على اختي
مشاعل : أي وحدة اللي تزوجت توها ؟
فرح : لا وحدة ماتعرفينها .. اصغر مني
مشاعل : يعني بتكون طلعة يهالوه ؟
فرح : اي بالظبط
مشاعل : ( خزت فرح وبعدها اطلعت من الصالة )
عبير : اشفيكم انتو ؟
فرح : اهي مادري اشفيها .. وايد حابتني
عبير : صراحة انتي بعد مو مقصرة
فرح : ( ابتسمت ) اي القلوب عند بعضها
---
- فرح كلمت أحمد و قالتله عن الطلعة و وافق يطلع معاهم .. وصار الويك اند واطلعو كلهم راحو المركز العلمي –
ندى : ( اسفطت سيارتها يمهم وانزلت واهي منحرجه )
فرح : ( انزلت من السيارة ويمها عبير واقعدت تعرفهم على بعض ) عبير هذي ندى اختي و صديقة عمري .. ندوي هذي عبير اللي كلمتج عنها
عبير : ( سلمت على ندى ) اهلين اشلونج ؟
ندى : ( تبتسم ) تمام انتي اشلونج ؟
عبير : الحمدلله
- يه حمد و أحمد يمهم –
فرح : وهذا ريلي حمد
ندى : ( تضحك ) لا اتصدقين ماعرفته
حمد : ( يضحك ) من عقب الزف اللي خذيته منها اشلون تنساني
أحمد : زين ليش حسستوني اني شبح .. آنا أحمد .. اخو هالجيكر
ندى : ( ابتسمت واهي منحرجة ) هلا والله
حمد : تخسي انت الجيكر
عبير : خلاص لا تزعلون اثنينكم جياكر
أحمد : ( طق عبير على راسها عالخفيف ) انتي اخت انتي ؟؟ لو بيدي تبريت منج والله
ندى : ( اضحكت وطالعت أحمد بعدين لفت ويهها بسرعة )
حمد : يللا بنتم واقفين اهني اشكثر ؟ امشو ندخل
- أحمد طويل مثل اخوه .. بس لونه أفتح شوي .. شعره كثيف عكس حمد .. عيونه حلوه .. و خشمة شوي كبير بس مو مخرب عليه .. مسوي قفل و باجي لحيته ملمعها عدل -
( دشو داخل و اقعدوا يتمشون ويطالعون السمج )
أحمد : ( يطالع ندى و يبتسم )
ندى : ( لفت ويهها على فرح ) هذا وايد يخز
فرح : شكله انعجب فيج
ندى : ( ابتسمت واسكتت )
- خلصوا من المركز العلمي واطلعو يتمشون عالبحر –
أحمد : ( يمشي يم ندى ) جم عمرج ندى ؟
ندى : 21
أحمد : العمر كله يارب
ندى : تسلم
أحمد : الله يسلمج
ندى : ( ابتسمت وكملت طريجها )
عبير : مزعج صح ؟
أحمد : عبور العقل زين
عبير : ( تضحك ) اي والله وايد زين العقل
أحمد : ( خزها جان تخاف وراحت يم حمد ) والله هالبنت على يوم راح اذبحها
ندى : تونس يحليلها
أحمد : أي تونـّس ؟ الا تلوع الجبد
ندى : ( ابتسمت )
حمد : ( يكلم فرح بصوت واطي ) شكلها خطتج مشت عدل
فرح : اي انا بعد اقول جذي
ندى : يللا عيل انا برجع الحين
أحمد : ليش تو الناس ؟ ماتعشينا
ندى : والله ماقدر اطول اكثر
فرح : خلاص عيل سلمي على خالتي وعمي وايد
ندى : الله يسلمج
أحمد : اوكي انا اوصلها لي السيارة وارجع لكم
حمد : ( طالعه وابتسم ) اي دير بالك لحد يزعجها بس
أحمد : اي اكيد بدير بالي
- مشى مع ندى يوصلها لي السيارة واهي ساكته –
أحمد : ان شاءالله راح نشوفج مره ثانيه ؟
ندى : والله مادري
أحمد : ( ابتسم ) صراحة انا حاب اشوفج مره ثانية
ندى : ( حطت شعرها ورى اذنها واهي منحرجة وماردت عليه )
أحمد : ( يأشر على سيارتها ) وصلنا
ندى : ( بطلت السيارة بالريموت ) مع السلامه
أحمد : ( فتح لها الباب ) تفضلي
ندى : ( ابتسمت واركبت ) مشكور
أحمد : العفو .. اشوفج على خير ( سكر الباب و مشى )
- ندى طول الطريج كانت تفكر فيه .. وحست انها ارتاحت له –
- بالبيت عقب ماردو من الطلعة –
أحمد : ( يكلم فرح ومحد كان يسمعهم ) فرح يا مرت اخوي الوحيد
فرح : ( تضحك ) شنو هذي مرت اخوي الوحيد .. شكلج تبي شي
أحمد : ( ابتسمت ) يحليلج عرفتيلي على طول .. اي والله ابي شي
فرح : تفضل
أحمد : صراحة من غير لف ولا دوران .. حاب اتعرف على اختج اكثر .. والله حسيتها خوش بنت ..

يتبع ,,,,,

👇👇👇
تعليقات



    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -