بداية

رواية بنيت لك في داخل فؤادي من اللهفة قصر -11 البارت الاخير

رواية بنيت لك في داخل فؤادي من اللهفة قصر- غرام

رواية بنيت لك في داخل فؤادي من اللهفة قصر -11

الهنوف بصدمه: يخسسي , هذا خاصتنا لو يموت ما أخذه ..
غاليه: خخخخخ الله يعينج أن كان صدق ...
الهنوف:لا!! أن شاء الله ...
منى : يالله طلعوا برقد علشان ويهي يتم مشرق باجر ...
غاليه: مالت أقول خلينا نطلع بسير أرمس خلوفي..
ضحكت الهنوف: ههههههههههههه وأنا شو اسوي وحده بترقد ووحده بتغازل ريلها ...
غاليه: دبري عمرج ..
سارن كل وحده غرفتهن ....
الساعه 10مساءً..
غاليه يالسه ترمس خليفه...
خليفه : شو سويتي اليوم ..
غاليه برقه : أممم ماشي بس نجهز حق ملجت منى ..
خليفه: خلصتوا كل شي ..
غاليه : هيه .. الحمدالله ..
خليفه تنهد: مابقي شي حق عرسنا بس ثلاث شهور ...
غاليه أستحت: هيــــه ..
خليفه: حبيبي..
غاليه: هلا ..
خليفه: أحـــبج ...
غاليه أستحت أكــثر وماقالت شيء..
خليفه ضحك: أنزين قولي لي أحبك بعد ..
غاليه مستحيه : أمممممم........
خليفه : قولي؟؟
غاليه: استحي ...
خليفه بضحكه: لا بزعل أن ماقلتي ..
غاليه : أنزين علشان ماتزعل ..
خليفه تم يترايا غاليه تقول بس هي تمت ساكته ...
خليفه: خلاص لا تقولين زعلت ..
غاليه : لالالا بقول بس يالسه أخذ نفس ..
ضحك خليفه : يالله ..
غاليه : أحبــك ..
خليفه : أأأأي قلبي وأنا أحبج أكثـــر..
خليفه بنذله : عطني بوووسه .؟؟
غاليه : لالالالالالالالا ..
خليفه: ليش؟؟
غاليه: والله والله أستحي ما أقدر ..
خليفه: فدييييت الي يستحون ...
سكتت غاليه وماقالت شي ...
قال خليفه : عيل أخليج حبيبي الحين باجر دوام عليه تصبحين على خير ..
غاليه : وأنته من أهله .. الله يحفظك..
خليفه: ويحفظج أنتِ غناتي ..
وسكروا عن بعض , غاليه طاحت على الشبريه وهي حاضنه موباايلها ...
ورقدت ....
في اليوم الثاني مر الوقت بسرعه .....
والمغرب كانوا مرتبشين بالحريم الي كانوا ايون ....
ومنى ظهرت كلمه حلوه شوي عليها , بفستانها الاحمر وشعرها الطويل الي يوصل لين اخر الظهر ...
ومكياجها الرقيق والبسيط ..
على الساعه تسع يوها الحريم يباركن ...
يلست غاليه عدالها وقالت: حليلج يقولون سلطون مابيدخل ..
منى بأحباط : والله ..
غاليه: يقولون لين الحين بس مادري يقولون هو مستحي يحدر , بس شكلها حرمة خالي بدخله غصبن عنه وضحكت غاليه ..
غاليه سارت صوب الهنوف الي كانت يالسه يامها ومنال بنات خالتها الموز, يلست غاليه عدال مها : أخبارج القاطعه شهر ماشفتج يالخايسه .؟؟
ضحكت مها وقالت: تعرفين أبويه كان مسافر ومحد عندنا يودينا يعني ..
غاليه: عذر أقبح عن ذنب زعلاااانه أنكم مايتوا ملجتي ..
مها: تعرفين يعني كانت عندنا ظروف , ولا لتشوفيني أول وحده ...
غاليه بنذاله اطالع مها: عقبالج مهاوي نشوفج عروس ..
مها أرتبكت : لالا يعني انا عادي مب مستعيله شراتكن ..
غاليه تبا تحرج مها: مهاوي أبا أسألج أنتِ شو رايج بهزاع ..؟؟
مها أحمرت : غاليوه الحماره , أنتِ ليش جي تبين تحرجيني ..
ضحكت غاليه: عيل ليش لين الحين مارديتي علينا شي موافقه أو لا..
مها: يالسه افكر , مادري والله ..
غاليه : تفكرين ياويلي أحيده حب المراهق ..
مها: قلتيها حب مراهقه , مادري الحين غير ..
غاليه: صلي أستخاره وأن شاء الله خير , صدقني هزاع ووايد طيب ..
مها: ان شاء الله ...
بعدها يلسن يسوالفن , وطبعا مادخل سلطان يشوف منى ....
.................................................. .............................
مرت الثلاث شهور , فها الشهور موافقة مها على هزاع وخطبوتهم, غاليه قبل العرس بشهر , قالت لخليفه أنها مابترمسه خلال الشهر الي قبل العرس ولايشوفها علشان يشتاق لها هاهاها , وخليفه عصب
عليها بس هي حاولت معاه لين وافق .... عقب موووت ...
أما الهنوف وحارب لاجديد بس يتقابلون سلام جدام الاهل , بس النظرات أمبينهم أطورت , الهنوف أستوت من تشوفه قلبها يدق مثل الطبل , تحاول تتحاشه أنها تيلس بروحها معاه , كل ماتشوفه ياي
عندهم تشرد حجرتها , أستوت تفكر فيه وايد , وبدأ يدخل قلبها , وبدأت تشوفه أنه صدق وسيم .. وشخصيته حلوه وبدأت تعجب فيه .. وكل مايطرون له أسمه قلبها يفز من مكانه ...
يا يوم عرس خليفه وغاليه ...
عاده غاليه من أسبوع وهي متروعه وخايفه وكله تفكر , بتدخل حياه يديده , وبتستوي عليها مسؤلايات وهي أصلا مش ويه مسؤليه ...
نشت الصبح من وقت أصلا هي مارقدت الا ثلاث ساعات , سارت الصاله لقت امها في الصاله تأمر على الخدامات ...
بعد كلام أمها أمس ونصايحها شوي أرتاحت غاليه بس بعدها خايفه ...
خذت لها كوب حليب وشربته , يلست أمها عدالها وقالت ببتسامه: ها شو النفسيه ..
غاليه: الحمدالله ..أمي بس كيف بدخل الكوشه مستحيه خايفه ماااأقدر ...
أم سالم: ماعليج بنتي لين الليل يصير خـــير... ماعليج الا هو يوم في الحياه هذا تحملي ..
غاليه: أن شاء الله ..
مر الوقت وعلى الساعه خمس يت المعدله وعدلت غاليه , أما الهنوف ومنى سارن الصالون مع حريم خوانهن ..
وعلى الساعه سبع خلصت غاليه كان مكياجها بالون الفضي والوردي وكان مالكي وناااعم والتسريحه راقيه وفستانها الابيض الي يشبه تصميمه فساتين الاروبيات الجدام ....
والطرحه ماكانت طويله كانت توصل لنص ظهرها ... ويدها نص كم والحنا الي لين أخر يدها .. كانت طالعه مبهره وجميله بشكل خيالي ..
تمت يالسه بروحها في حجرتها بعد ماراحت المعدله, حاولي نص ساعه الا أمها الي تي عندها وتقراء عليها...
الساعه سبع ين الهنوف ومنى, الهنوف كانت لبسه فستان عيناوي مع رصاصي يدين كت وفاجه شعرها بس مب كله نصه مسويته حركه يايه على طرف شعرها عاطنها شكل غير وجميل
جدا أما منى كانت لبسه فستان برتغالي راقي يديه نص ومسويه باف...
منى أول مادخلت : ووووووواااااااااااااااااااوووو خبال طالعه تجنينن..
غاليه بمسحتى : شكرا حتى أنتن أشكالكن حلووه ومتغيرات ..
شوي وتحدر عواش وعلياء ويصرخن : شو هااااا ..
عواش :يا ويلي ناويه على خلوف اليوم ..
غاليه احمرت من الخاطر : أووص شو ها انتن ..
علياء: ياويلي على حرمة أخويه تهبل ..
منى : أه متى بعرس وبلبس فستان أبيض..
حطت الهنوف يدها على ويها : أففففففففف ردت هاي أففففففففف كم تحاتي العرس..
عواش: يالله علياء ومنى خلنا نسير القاعه تأخرن ..يالله عروسه نشوفج في القاعه ...
علياء: يالله مع السلامه ..
وطلعن علياء وعواش , وبقت الهنوف مع غاليه ..
اطالعت الهنوف غاليه بحزن وقالت : والله تجننين طالعه , غــير ..
غاليه : طبعا عروس , بس الصراحه أنتِ مسكته متغيره ووايد أول مره تتعدلين جي ...
الهنوف: وووايد صح أنا مش عايبني ..
غاليه بعجاب: بالعكس وووايد حلوو ... خاصتنا العيناوي ياي حلو عليج ..
الهنوف: غاليه ماأتخيل أنج بتعرسين خلاااص ..
غاليه بحزن: حتى أنا والله أني خايفه وووايد...
الهنوف: ياااربي ماعليج ههههههه لاتخافين ..تعرفين ماتخيل انج خلاااص بتروحين عنا ..
غاليه والدموع بدت تتجمع في عيونها: لاتزيدين عليه هنوفه والله بصيح ..
الهنوف لوت على غاليه : لالالا تصحين وتخربين مكياجج..
غاليه ضحكت :أنزين انا عطشانه سيري يبي شي أشربه ..
الهنوف : أوكي اليوم بس علشان عيونج بخدمج هههههههه...
طلعت الهنوف والدموع في عيونها , غاليه والهنوف أقرب أخوات ويحبن بعض ووايد فالهنوف ووايد حزينه أن أختها خلاااص وبتروح عنهم ...
سارت الهنوف المطبخ , وصبت لهن كوبين عصير وحطتهن في صحن ...
فجأ أنفتح باب المطبخ الخارجي أتفاجأت الهنوف أو بالاصح أنصدمت كانت تدعي ربها أن يكون حد من خوانها , كانت منزله راسها وشوي شوي رفعت راسها شافت كندوره بيضه ختم
, رفعت راسها صوبه بسرعه..
بس يوم طاحت عينها في عينه أنصدمت ...
كان حارب لبس سفره بيضه وعقال , وطالع شكله خطيييير ...
هو تم مبهت فيها , منصدم من الي شوفه , أول شي ماعرفها بعدين يوم عرفها تم يطالع فيها وهو مش مستوعب , والهنوف نفس الشي تمت واقفه اطالعه بصدمه , مش قادره تنزل عيونها عنه وجمدت محلها من
الصدمه ..
حارب رد عقله أخيرا , نزل عيونه وقال: ياي كن كنت أشرب ماي ...
الهنوف بعدها مش قادره تتحرك , ودموعها جامده في عيونها ...
وطلع حارب , بدون مايشرب ماي , وتساند على الباب يستوعب الي شافه , الهنوف ووايد عايبتنه وكان طول الايام الي فاتن تي على باله ويبتسم مايعرف شو شعوره صوبها , بس الحين يوم شافها تخبل
... وقرر في نفسه أن مايضيعها , ويخبر أمه اليوم تخطبها له خلاااااااااص دخلت مزاجه وحبها ....
أما عند الهنوف فدموعها نزلن ربعت على أقرب حمام لها(( الله يعزكم)) وصكت الباب عليها وهي تستوعب الموقف الي استوا ...
حطت يديها على ويها وهي تنتفض بس ببتسامه , سارت صوب المنظره وخذت من التيشو الي كان عدالها ويلست تمسح شوي شوي دموعها الي نزلن عن يخترب المكياج ...
أبتسمت وهي تتذكر شكل حارب الكشخه , صدق كان يطير العقل , حطت يداها على ويها مره ثانيه وهي تهمس وتقول : فديته محلااااه ..
الهنوف تساندت على الباب وهي تقول: شكلي صدق أحبببه ,مالت عليه ..
طلعت الهنوف من باب وتلتفت يمين ويسار ماشفت حد وحدرت المطبخ بسرعه , وطلعت تودي العصير صوب غاليه ...
أول ماحدرت قالت غاليه: وينج تأخرتي عليه ...
أختبصت الهنوف وقالت : أها بس شوي سرت الحمام ...
غاليه: أها هاتي ابا أشرب عطشانه ..
عطت الهنوف غاليه تشرب , وهي سرحت ..
غاليه: شو فيج ماتردين أرمسج ؟؟
الهنوف: هااا ماسمعتج ..
غاليه: من الي ماخذ عقلج هاا ..
الهنوف بضحكه غبيه: أنتِ بعد منو غيرج..
غاليه: والله لاتخليني أصدق , صبري أنتِ ليش فاجه شعرج ؟؟
الهنوف: منى قالت لي فجيه حلو ..
غاليه: وأنتِ تسمعين رمست منى والله جان مايعطونج بعين قري على عمرج ..
الهنوف ضحكت: هيه أمي ماقصرت قرت عليه ...
غاليه : هههههههههه ..
أستوت ثمان ونص , ورن تلفون الهنوف..
الهنوف ردت : هلا هزاع ..
هزاع : شو مخلصين انا موقف سيارتي برع, الحين بتيكن منى ولبسي غاليه عباتها ولبسي انتِ بعد يالله ..
الهنوف: أن شاء الله ...
حدرت منى عليهن ولبسن غاليه عباتها وسترانها , وركبن سيارة هزاع ...
ماكانت القاعه بعيده وصلوا القاعه , ونزلن وودن غاليه غرفت العروس علشان تتصور , وتيلس فيها لين الزفه ...
مر على غاليه الوقت , وهي تصور , قالوا لها انها بتتصور مع خليفه بعد الزفه ... وخالتها دخلن يسلمن عليها وعمتها أم خليفه وبعدين طلعن ...
وصلت الساعه عشر وغاليه تترجف من الخوف , والهنوف معاها ...
الهنوف : غاليه ياربي شو فيج جي ترتجفين ؟؟
غاليه: والله متروعه الحين بظهر صح ..
ين أمها ومنى وعواش وعمتها أم خليفه , يقولن لها تطلع ...
غاليه أطالعت أمها وقالت: ماأبا اطلع خايفه ووووالله ...
أم سالم : لالا ماشي طلعي لاتفشلينا ..
غاليه: والله خااااااااايفه والله ....
أم سالم : ماعليه يوم بتطلعين بخوز المستحى ...
بعد مالبسنها عباتها طلعت غاليه من الحجره وركبت سيارة هزاع , لين وصلوها باب القاعه الرئيسي ...
ونزلت وهي ترتجف ..فجوا عنها العباه عند الباب وعطوها باقتها الي تتكون من ورد أحمر وأبيض , ودخلت بروحها على زفه بصوت علي أخوها مسونها خصوصي حقها ....
دخلت تمشي بكل هدوء بس في داخلها تنتفض من الخاطر , حاولت ترسم الابتسامه غصبن عنها ,و مشت بكل ثقه مصطنعه ...
ركبت على الكوشه وهي خايفه تتخرطف , ضحكت على عمرها وأفكارها المخيفه , تمت تمشي راده وسايره كم مره على الكوشه والمصوره تصورها فيديو ...
وأخيرا يلست بعد ماتكسرت ريولها من الكعب , والحريم توافدن يسلمن عليها , وهي وقفت علشان تسلم عليهن ويدتها تمت حاضنتها ويالله يالله خوزها عنها هع هع...
والهنوف ومنى ين عندها يسولفن وياها ويتصورن معاها ..
مر الوقت ويا الوقت الي بيدخل خليفه فيه , الحريم لبسن عباياتهن وتغشن ...
دخل خليفه كان لبس كندرو بيضه وسفره وعقال طالع مسكت , ومعاه علي وسالم وهزاع وأبو سالم وأبو خليفه وعمر ومايد وراشد , خليفه كان صدق من الخاطر متوتر رفع عيونه صوب
غاليه الي كانت منزله عيونها تحت مع راسها الي كان نازل بشكل بسيط ..
انبهر خليفه بشكل غاليه الملكي , حاول يخوز عيونه عنها بس ماقدر وركب الكوشه وسار صوبها ومعاه أبوه وعمه , وبتردد حبها على راسها , ووقف عدالها وسلمو أبوها وعمها وخوانها
عليها باليد ...
ووقفوا عدالها وخذوا صوره , وبعدين وقفوا يرزفون والحريم تخبلوا عليهم , خاصتنا هزاع اونه مسوي عمره شخصيه , علشان يشوفنه البنات ..
مها تضايقت على تعليقات البنات ..
وحده عدالها تقول: ووواي هذا أخو العروس يجنن محلااااه شوفي كيف يرزف ...
ربيعتها: هي بس سمعت أنه خاطب ههههه ماشاء الله المعرس صدق مسكت خخخ يناسب عروسه ..
الاولى قالت: صدقج بس أففففف أمبوني بغردن الهنوف علشان أخوها ...
مها شبت الضوء فوق راسها ... وطلعوا الريايل كلهم الا خليفه الي يلس وياغاليه على الكوشه ..
أما عند غاليه وخليفه , تقرب خليفه منها بعد مايلسوا وقال : مبروك حبيبي..
غاليه بهمس: الله يبارك فيك , وسكتت ..
خليفه أبتسم وقال: ماكنت أتوقع شكلج جي بيكون ..
غاليه أبتسمت بتوتر وماقالت شي ...
خليفه بهمس: ناويه تجتليني اليوم ..
ويوا علياء وعواش وأم خليفه , وسلموا عليهم وتصوروا وياهم ...
ويا الوقت الي بيسرون فيه المعاريس , نزلت غاليه مع خليفه من الكوشه , وطبعا وياها أمها وأم خليفه وعواش وعلياء ودوهم وحده من الحجر الي في القاعه ويلسوا خليفه وغاليه يتصورون وعاده
تعرفون حركات المصورات سوا جي وجي وحركات وبعد ماخلصوا ...لبسوا غاليه عباتها وطلعوا برع علشان يسيرون..
وركبوها السياره من جدام , وركب خليفه السياره , خليفه مقرر أول ليله تكون في البيت واليوم الثاني يسيرون دبي , ولان في الفله بروحه, يعني طبعا كان مخلص قسمه الفوقي ومعدلنه ,
وكل أغراض غاليه كانوا يايبنها ومرتبينها من فتره ....(( شرا ماقلت قبل هناك فله لخليفه وحمدان , والطابق الي فوق لخليفه أما حمدان الي تحت كل واحد له باب حمدان حاليا مايسكن في
البيت بس كل يوم يتنظف ))
وكان الطريق هدوء ومارمسوا أبدا, ولانه ماكان بعيد البيت وصلوا بسرعه ...
ونزلت غاليه وهي متوتره , ودخلو الفله , وكان دري داخلي يودي لقسمهم فوق , غاليه كانت متوتر وصعب عليها تركب الدري من ها الفستان وماعرفت كيف تركب خافت أطيح
..تمت واقفه محلها أطالعها خليفه بتوتر وقال: ليش واقفه ؟؟
غاليه مستحيه ومبرطمه: أخاف أطيح من ها الفستان ..
خليفه ببتسامه : تبين أشلج ..
غاليه برعب :لالالا عادي بحاول أركب ...
حاولت غاليه تركب ووراها خليفه ووصلت نص الدري وبغت تطيح ..
بس خليفه مسكها بسرعه , وبدون مايعطيها مجال حاول يشلها أول مره ماقدر , أعتدل زين ورفعاها بيده الثنتين وشلها لي وصلها أخر الدري , غاليه مستويه طماطه من المستحى ..
غاليه بمستحى: خلاااص نزلني ..
خليفه بخبث: لالا بوصلج لين الحجره ..
غاليه برعب: لالا أنا ثجيله ..وطني
خليفه بمكر , تم شالنها لين وصلها الغرفه ووطاها هناك في نص الغرفه ..
نفض يده من الالم وقال: صدق انج ووايد ثجيله ..
أستحت غاليه وسارت صوب الشبريه ويلست عليها وهي أطالع الحجره الي كانت مزينه بالورد الجوري الاحمر والابيض في كل مكان ولونها الاحمر الفخم الرومنسي , خليفه توتر وهو يشوف
غاليه , بس يا صوبها ويلس على طرف الثاني للشبريه وخذ مخده صغيره كانت على الشبريه وفرها على غاليه ...
غاليه انصدمت وأطالعته مش مستوعبه ليش فر عليها المخده ..
قال خليفه وهو يضحك: قاهرتني أنج شهر كامل ماتكلميني وتندسين عني وحلفت أني أفرج بها المخده ..
ضحكت غاليه عليه ..
تقرب منها خليفه ويلس عند ريول غاليه تحت وتم يتأملها , وعيونه في عيونها, أبتسمت غاليه لخليفه بمسحتى , رد خليفه لها الابتسامه وقال:أخيرا يا ها اليوم الي أشوفج عروسي ...
أزداد خجل غاليه , ونزلت راسها , قام خليفه ويلس عدالها ورفع راسها وحبها على راسها , وبعدين ضمها لصدره .... تموا فتره جي وبعدين قامت غاليه مبتعده عن خليفه وقالت وهي مستحيه :
أمم ببدل الفستان ضقت منه ...
خليفه ببتسامه خبيثه :أها ضقتي أمم أنزين ...
سارت غاليه وظهرت من شنطتها , قميص الدخله , أبيض ساتر بشكل معقول يعني , وهي مستحيه اصلا تلبسه ....و ظهرت أغراض ثانيه بعد ...
سارت الحمام وتسبحت ولبست القميص ,أما خليفه سار وتسبح ولبس بجامه ...
بعد ماخلصت ,تمت تاخذ نفس , فجت الباب شوي شوي لقت الليت مبند , بس الابجورات الحمر مشغلاااات , صدق جو رومنسي ...
ربعت سيده صوب الشبريه وانسدحت ......
خليفه ضحك من خاطره عليها ....
(( خليفه : أحلـــى بدويه ترااااج مصختها , ياالله جلبي ويهج ..
أحلى بدويه: خخخخخخ شوي بس ...
خليفه: ماشي يالله طلعي وفكينا تراج لوعتي بجبدي..
أحلى بدويه معصبه: هي ماعليه أنا الي عاطتنك ويه , ظهرت لساني بقهر : اف منك فشلتني جدام قرائنا ....))
عند حـــارب أول ماوصل البيت شاف أمه تعبانه فأجل الموضوع ..
اما عند الهنوف , فتمت تصيح لان غاليه محد ...

في اليوم الثاني , راحوا خليفه وغاليه الساعه 11 وسلموا على أهلهم .وبعدين شخطوها دبــي ...
حارب بعد الغداء فتح ويا أمه الموضوع...
حارب: أمي أبا أرمسج بموضوع ..
أم حارب: ها حبيبي قول ..
حارب : ابغي أعرس..
ام حارب بفرح : والله فديتك العروس جاهزه ..
أعتفس ويه حارب وقال: لا!! انا وحده في بالي..
أم حارب بستغراب: منو هاي بعد الي في بالك ..
حارب بتوتر : الهنوف..
أم حارب: من الهنوف..
حارب: بنت خالي ..
أم حارب: بس أنا خاطبه لك بنت عمك ..
حارب: أمي أنا ما ابا بنت عمي أبا الهنوف...
أم حارب: شو ماتباها , أنا خاطبتلك بنت عمك وخلااااص ..
حارب بعصيبه: ما اباها بنت عمي, الهنوف وغيرها ماأبا والله ماأخذ وحده ثانيه غير الهنوف , وقام معصب...وطلع وركب سيارته وراح ..
ام حارب خافت على ولدها , أول مره يسوي جي وهي مبزتنه أخر بزا وماتحب ترفض له طلب ..
تمت تتصل له بس مغلق تلفونه ...
وتمت تحاتيه ...وهي تصيييييييييييح ...
الساعه عشر فليل يا حارب وكان ويه ذابل وتعبان, وتلقى مع أمه عند باب الصاله , تم يطالعها بلوم ..
قربت منه ولوت عليه وقالت: خلااااص فديتك بخطب لك الهنوف ..
حارب ماصدق : صدق أمي ..
أم حارب: هي فديتك اصلا وين بلقى مثل الهنوف عاقل حق ولدي حبيبي ..
حارب ببتسامه وفرح : فديتج أمي كيف فرحتني الله يفرحج دنيا وأخره ..
وباسها على راااااااااسها
النهــــــــــــــايه ...


مابعد النهايه..

يلست غاليه وهي مبرطمه على الشبريه , بعد مايت من عرس الهنوف وحارب الي كان بعد عرسها ب 12 شهر , وخليفه يلس عدالها يضحك : فديت الزعلانين أنا ..


قامت وفرت المخده عليه وقالت : خايس ...
خليفه تقرب منها بس هي ربعت عنه وركبت فوق الشبريه ..
قال خليفه وهو يطالعها بنص عينه : شوي شوي لاتربعين عورتي ولدي ..
غاليه: ولدي أنا مب أنته ..
خليفه: أفا ياأم سعيد هذا كلام تقولينه حق حبيبج خلوفي ..
غاليه بحب: فديت خلوفي وولده ..
تقربت منه وعطته بوسه على خده وبعدها عضته على خده وقالت: لاتقولي دبه أنزين ..
خليفه يلوي عليها : فديت الدبه انا ..
أما عند حارب والهنوف كانت الهنوف صدق مستحيه وودها الارض تنشق وتبتلعها من نظارات حارب وهو سرحان فيها ..
يلس عدالها وقال: فديتتتتتتتتتتتت حرمتي ماحلااااااااه تخبل ...
ضحك وكمل: تعرفين عمتي يوم شافج قالت يااااااااربي كيف تشبهك حرمك ..أبتسمت الهنوف
حارب أاطالعها بحب وقال: تعرفين من متى احبج من شفتج في بيتكم هذيج المره في أيام الشتاء أه كيف خبلتي بي ..
أخيرا رفعت الهنوف راسها صوبه , منصدمه سبحان الله حبته في الوقت الي حبها فيه ..أبتسم لها وهي ردت الابتسامه بمستحى أكثر ...
.......................
منى عرست قبل الهنوف وحارب بخمس شهور مع هزاع ومها ...
أم علياء فخطبها واحد من معارفهم ,وحمدان كان يبا الهنوف بس ماكانت نصيبه , اما سيف أصلا ماكان مهتم لغاليه لذاك الزود فخطبت له أمه وحده من معارفهم .......
أنتهى ...



تجميع زهور حسين

تعليقات



    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -