أقسام الوصول السريع ( مربع البحث )

بداية

رواية عشقتك من جنوني -12

رواية عشقتك من جنوني - غرام

رواية عشقتك من جنوني -12

البارت العشرين

"نقطة تحول"

مصيبه طعنة ارماح الغدر لاجتك بيـد احبـاب
تعيش الطعنه بجوفك وترعى عشبـك اجراحـه
معاد إلنا طريق ولا لنا بالعرف وصف اقـراب
كفايه منك ما شفته طفـى ضـوي بمصباحـه
طيور الحزن في عش الفرح تنزل بدون اسباب
تضيق الدنيا في عيني ويكسيني العنى وشاحـه
*
*
*
في فلة ابو يوسف
بالتحديد في جناح أسامه
7:6 مساءا
داهم السكون والظلام غرفة وهم ...تبعه ضوا جاي من الممر الخارجي مع صوت اسامه الحاد:يعني لمتى بظل انتظ .......
بتر عبارته لما شافها طايحه بنفس المكان من الظهر الى الان آلامه منظرها لكن اللي زاد عليه وضعيتهاا
كانت مغطيه وجهها بيدها والدم يملئ ايدها وجف بعد
رفعت نفسها بشويش وهي تقاوم دموعها أكثر
جاها صوته البارد :تستاهلين اللي يصير لك هذا كله من تحت ايدك يالوووسخــ*
وهم ببحة صوتها وبهدوء حاولت تتصنعه قد ماتقدر :أطلع براا أطلع براااااا
ابتسم بسخريه ليشدها مع يدهاا بقووه :أسمعيني زين وحطيني على بالك عدل انا اكثر شخص فاهمك وكل هالمسرحيات ودموع التماسيح مالها داعي
والحين قومي لانا طوولنا
وهم صرخت في وجهه:ما ابي اروح مكان انت فيييه
شد على يدها بقووه اكبر لتصرخ بتووجع وهو يحاول يكتم غيضه:اذا صار الشور بيدك تعالي تكلمي وبعدين زين مني عاطيك فرصه اخيييره تشوفيهم ولا تبين تعجلين بالعقاب اللي ناطررك
.....وتركها وطلع وهو يتنهد بقهر راسه بينفجر من اللي قاعد يصير حوله
وهم :ياربي شنووو هالعذاب اللي اعيشه انا شسويت بدنيتي عشان يصير فيني كذا لييييييييه الناس صار ما بقلبهم رحمه حتى محمد اعترف انه كان بس يشفق علي
*
*
*
في الشاليه
مسك يدها وهو يقول بقلة صبر :نور لا تحرجيني أكثر من كذا كفايه بالسياره مارضيتي تركبين معاي وفشلتيني قدام أهلك
سحبت يدها منه بالقووه:اتركني خلاااااااص مو طايقه حتى اشوفك ....وبعدين اخوي فيصل وصل بروح اسلم عليه
وليد :فيصل موب طاير تعالي بكلمك شوي
ناظرته وما ردت ...
وليد :شكلنا يفشل وحنا واقفين كذا امشي بسررعه
نور :دقيقه بس لاني جد مو متحمله .......وحطت يدها على فمها
هز راسه بنرفزه ومشى معهاا


وصلو الى الغرفه المخصصه لهم (سرير مزدوج بلون السكري وحمااام واكسسوارت ناعمه تملئ الغرفه)
اول مادخلت كانت الاضواء مطفيه ماعدا الاضاءت الصفرا الخافته
نور ماعجبها الوضع عشان كذا اول مادخلت جلست على كنبه منفرده وهو جلس على السرير مقابلها بس بعيد شوي
كان الجو مكهرب بينهم والغرفه هدوء ماغير صوت انفاسهم المطربه
قطع الصمت نور بسؤالها :ليه جايبني هنا ؟؟
الوليد طالعها وهو يرد :متى ناويه ترجعين بيتك ؟!
نور باستنكار :بيتي ؟!!! قصدك بيتك ..ما ادري وشددت على الكلمه الاخيرره
الوليد :نور انا خليتك تفكرين وتهدين يعني المفروض تكوني اتخذتي قرار
ضحكت بستخفاف :تركتني افكر يوم بس وتقولي المفروض اني اتخذت قرار أجل انا تركتك سنتين ورجعت لي بدووون قرار بعد
الوليد :نور انا عارف اني غلطان بس خلاص خلينا نفتح صفحه جديده واللي راح راح
نور:وإذا الصفحه اللي قبل ماتنطوي اغصبهااا
تقرب منها وجلس على ركبته قدامها وهو يقول بأسف حقيقي :نور سامحيني انا مستعد اعوضك سنين عذابك كلها
حطت يدها على فمها وقامت من مكانها ملسووعه وراحت للحمام بسررعه تسترجع
لحقها لكنها وقفته وهي تقول :لا تقرب انا صج مو قادره اقعد معك بمكان وااحد
*
*
*
تسللت بدون احد ينتبه لها إلى جهة السيارات وهي تدور على وحده من بينهم
ابتسمت بفرح وهي تفتحهااا
دخلت الاغراض بالمقعد اللي ورا ورجعت قفلته بهدوء
لكنهاا
اخترعت في مكانها لما جاها صوته وهي نزلت الطرحه على وجهها بسرعه
لكن هيهات عرفها على طول :نوره شعندك هني ؟
نوره برتباك :بسم الله خرعتني انت اللي شعندك هني <<بتقلب السالفه عليه هع
سلطان :لا والله سيارتي ولا سيارتك
نوره :تكفى ويا سيارتك بسرقها مثلاً
سلطان : انتي ليه ماتحشمييني هذا وانا اكبر منك ب 7 او 8 سنوات
نوره :صج ششايب وبعدين انا احششم الي يعجبني بس
سلطان: انزين انزين كان على الاقل سلمتي علي ولاابد ما استاهل
نوره بعبط : ريحتك سسمك
سلطان : وووشوو
نوره : لالاتكذب شايفتك حامل سمك عششان يشونه
سلطان : وريحتي سمك على قولتك شاايفتني باخذك بالاحضان ولاببوسك عششان الريحه تووصل لك اقصاها بتقولين الحمد الله على السلاامه
طاح وجهها وهربت من المكان بسرعه اما هو قعد يضحك عليها بقووا و فتح سيارته وطلع الملف الي ششتغلو عليه في جده
مد يده بياخذ الملف ولمح صندوق ذهبي بلمعه خفيفه
شاله بين ايديه وطالع المكاان الي راحت منه نوره وفهم انه منها
فتحه وهو يبتسم وشاف مساكة (حلقه ) مفاتيح على شكل فيس مطلع لسانه وساعه من d & g
وعلبة زجاجيه داخلها ..
سلحفاه صغيره
شاف رساله بالجنب وفتحها
((السلااام عليكم ورحمة الله وبركاته
سلطان يالنشبه بما ان اليوم عيد ميلاادك حبيت اهديك شئ بسيط لاتصيح علينا وتقول محد ذكر عيد ميلاادي خخخ..
المهم هالسلحفااه احتفظ فيها ترى تعبت وانا احاااول امسكها لك كنت ابي ضفدع بسس كل الضفادع انحاشو لما دروا اني بهديهم لك
على العموم الحمد الله على السلااامه وتو ماظلمت اقصصد نورت الشرقيه .. نوره )
قفل الرساله والضحكه شاقه الحلق على وسعها وهو يقول : هذا الحلو فيك يانوره انك تتصرفين على طبيعتك وماتتصنعين
جاه فيصل : خير الاخ بتنام هني عماني ينتظروك تجيب الملف وانت قااعد تسسولف مع نفسسك الحمدالله والشكر
*
*
*

في البحرين

9:30 مساءا
في البيت الشعبي
قامت من فراشها بعد ماسمعت صوت جوالها يرن نااظرت الششاشه الي تضوي برقم غريب سسفهته لكن ررجع يدق بالحاح
اكثر خوفها
ردت بهمس: الوو
...: معي سديم
سديم بخوف : ايوه من معي
..: انا باعثني كينان لك هو الحين بين الحياه والموت و...
شهقت بخوف : ششنو
...: سسمعي اختي كينان تعرض الى اصابه قويه ومو رااضي نووديه المسستشفى فياليت تجين تقنعينه لان مافي على السانه
غير اسسمك عشششان كذا دوورت بين الاسمااء وششفت اسسمك ودقيت
سسديم بسسرعه : طططيب طيب وقولي ووين انتوو اانا الحيين جايه
.... :بعمارة ..... شقة رقم 218
قفلت السمااعه وراحت بسسرعه تلبس جزمتها وتلبس جاكيتها ... قلبها ناغزها تحسس في ششئ كبير راح يصير


___
بعد ربع سساعه ووصلت الى المكاان المطللوب ونزلت من التكككسي بسسرعه وهي ترردد : ياارب ستررك ان شااء الله مايكون صاار له شئ
اخيراا ووصلت الى الشقه المطلووبه ودقت الجررس بخووف وهي تفررك ايدينها ببعض
انفتح الباب ودخللت منه بسسرعه وهي تصصرخ باااسسسم كينيان
لكنها اننصدمت من الي شششافته


رائحه كريهه تملئ المكاان .. ونسسساء عاريااات يتمااايلن مع صصوت المووسيقى الصااخبه ورجاال فقدن عقوولهم مع هذا المششروب
الذي بين ايديهم
شششهقت بخووف وهي تششوف وااحد يقررب منها وهو يتررنح ويقول بثثقل : الح..لوه جدي....ـده هنا
سديم :يمه منو انت ؟
ججت للباب بتهرب لكنه اشر الى البدي قاارد الي ححقه يمسسكوها
نزلت دموووعها بخوف وهي تحااول تبعد عنهم
تققرب منها وعلى ششفتيه ابتسسامه خبث ومسسك ذقنها : الحلوه لييه بتهرب داامك وصصلتي الى هنا مااكو ططلعه
سسديم بدموع: لالا انا جاايه اششوف كينان وووينه طلعونه وبعدين شششكلي غلطت في العنوان ماابي اققققققعد هنني
جت وحده تلزقت فيه بميااعه وهي تقول :بيبي مششعل منو هاذي
ضحك مششعل بخبث : هذي صصاحبتي اليوم هههههههههههه.......... عندك قمميص نوم لها لاان الثياااب الي عليها ابدا ماتليق على وجهها الحلوو
ضحكت الاخرى بخبث اكبر وهي تششير على عيونها ببدلع : من عنوني رااح اخليهاا توولع لك هههههههههههه
صصرخت بدموع اليمه : لالا مسستحيل لااااااااااااااااااااااا اتركووووني ما ابي هدني
اششر للبدي قاارد : اخذذوها على الغرفه
سديم :لا هدوووني ما ابي ارووح هدني ايييييي يدي اتركني حرااام عليكم
سديم (يااارب انت ملجأي الوحيد ياارب لاتكلني الى نفسسي طرفة عيين يااارب ارحمني برحمتك ياارب ارحمني برحمتك
ونججني منهم ياارب لاتخيبني عند مسسالتي )
....: لللللحد يتتتتتحررررررررك الشششرطه محاااااصره المكااان والي يتحرك رااح يندم لاان بنطلق عليه على طوول


*
*
*
*
في الشاليه
3:17 صباحاآ
..: منظظظر الاموواج وهي تتحرك في البحر يجنن ..والسماااء احسسها عاالم كبير داايم ابي اططالعه
ردت عليها الاخرى : صج المنظر يهبل بهذي الصصوره خصوصا هذا الووقت
(كانو منسسدحين يطالعووا البببحر ويطططالعووون السمااء)
وهم بداخلها(ياااليت اققط همومي واحزاااني كلها هني في هذا المكاان ياليت اناام ومااصحى ابدا يالليت النااس الي من حولي تفهمني
المششكله يادانه انك اخته ولا كاان ششلت ششوي من همومي وقطيتها عندك آآآآآآآآآآآآه)
دانه بداخلها : (ياليت افهم ياوهم سرك الي مخبيته عني ياليت افهم نظرة الحزن هذي الي في عيونك ....)
دانه : انا بقوووم اروح الحمام(وانتو بكراامه) وبجيب لنا فششار وشووي من الحلاا اووكي
هززت وهم راسها بتفهم
وقفت بعد مانفضت يدها من الرمل لكنها رجعت مره ثانيه ومسسكت وحده من الاصدااف وحفررت اسمها بالرمل (وهــم)
لمحت ششخص جااي لها بسس ماعرفته لكنه رجال لاانه لابس ثوب عدلت حجابها بسسرعه وهي تفكر منو هاذا
لكن الصووره اتضحت وهو يقرب منها
حطت يدها على فمها تمنع ششهقه كانت بتفلت منها وهو يقول لها : السلااام علليكم
*
*
*

في مركز الشرطه

3:00 صباحا
: والله انا مااسويت شئ والله
الضابط : وجودك في ششقه مشبوهه شنو تفسرينه اججل
سديم وهي تبكي : اقسسم لك اني ماادري ان هذي ششقه مشبوهه اهئ اهئ
الضابط : سديم ساعدينا عشششان نقدر نسساعدك
سديم : في ششخص اتصل فيني وقالي ان خطيبي كينان محتتاجني وعطاني عنوان هذي العماره ورقم هاذي الشقه وجيب القراان بعد
احلف لك
الضاابط منصور : مصصدقك بسس لازمنا اثبااات
دخل واحد من الرججال الشرطه والقى التحيه وتهامس مع الضابط وطلع بعدها
ابتسسم الضاابط : الحمدالله براائتك ظهرت كلهم اعترفووا انهم اول مرره يشوفوك ولبسسك بعد هاذا ششئ ثاني يدل
على ان هاذي خطه مدبريننها لك
ابتسسمت بفررح وهي تششكر ربها : الحمدالله يارب الحمدالله
الضاابط : بسس في مششكله ثاانيه
سسديم بخووف :شنو
الضاابط : لازم احد يجي يكفلك عندك احد تعرفينه
سديم : كينان مالي احد غيرره بعد الله
الضاابط : مسسكي دقي عليه
دقت الرقم وعطت الضاابط لما جا لها صصوت كينان : الوو
كينان : نعم
الضاابط منصوور : معي الاخ كينان
كينان : ايييوه من معي
الضاابط : معك الامن الجناائي خطيبتك سديم محتجزه عندنا ياليت لو تششرف عندنا
كينان الصدمه ششلته : سسديم في الامن الجنائي ليه شمسوويه
الضاابط : كانت في شقه مشبوهه وو .
كينان قااطعه : شنوووووووو شقه مشبووهه...... انا مالي خص فيهاا .......وقفل السماعه
__
سديم :شششنو قال انه جاي
الضابط منصور : والله مددري قفل السمماعه تفضلي جلسسي الحين وحنا رااح ننتظره
*
*
*
في فلة كينان
ضضرب رااسسه بالجدار وزفر بضيق (هذا اخخر ششئ ياسسديم شقه مشبوهه هذا وانا كنت طااير فيك ومستعد اتزووجك تبيعيني بترااب
يااحساافه بسس الي سسويته فييك ليش تسسوين فيني كذا انا تخونيني)
اتاه صصوت وداد : كينان ششفيك وشلي مصحيك لهاذا الووقت
نظر لها بعيون داامعه ولسسانه مو قاادر ينطق لكنه قاال بغصه : شلوون يجيني النووم والانسانه الي حبيتها وعطيتها قلبي
محجوزه في الامن الجنائي
ضربت صدرها بخررعه : شنوو الامن الجننائي ليشش
كينان : مسكووها في ششقه مشبوهه
وداد باستنكار : شقه مشبوهه وانت كيف ماعرفت انها رااعيه سسوالف كذا على طول حبيتها


كينان جلس على الصوفا بقهر: والله كاانت محترمه واخلاااقها ماعليها البنت ماترفع عينيها عن الارض بسس ليه خانتني ابي افهم
وداد : طيب شنو نااوي تسسوي
كينان : ماادري يبووني ارروح لها في مركز الششرطه
وداد ناظرته : وشنو تنتظر لييه ماااقمت ررحت
كينان بضضيق: مااابي ارووح ماابي اششوفها نااكرت الجميل بعد ماحطيتها في عيوني تسسوي فيني كذا الحمدالله الي كششف حقيقتها قبل لااتوورط فيها
وداد : هذي تجربه لك ياكينان واتمنى انك تستفيد منها بسس البنت تقوول انها وحييده ومالها احد غيرك حراام مرميه هنااك بروحها
رووح ششوف الموضوع
كينان : اي حررام تستااهل الي يجيها وانا قلت لك ماااااابي اشششوفها
وداد :خلاص اجل انا اللي بروح
كينان : لالا عمتي لاتخليني اندم اني قللت لك لاتررروحين هنااك وبعديين الووقت متاخر
وداد : وعششان الووقت متاخر برووح اششوف شنو الموضوع يمكن تكوون البنت بريئه او احد يتبلى عليها بتجي معي حياااك مو جااي
بروح برووحي
كينان اننسدح على فرااشه وغطى نفسسه وهو يقوول : روحي برووحك بس اذا شفتيها قوولي لها انسسي كينان ولاعااد تتصلين فيه او ولا تجين بيته لاانه مااايتششرف فييك
*
*
*
نرررجع ششوي الى الشششاليه
ماااردت وهي تنااظره بعييون مفتووحه على وسعها
اما هو كمل كلاامه : يبنيتي تققدرين تجيبين حبوب السكر حقي من نوره لانها مااترد على الجوال
(يابنيتي )..(يابنيتي يابنيتي يابنيتي يابنيتي)
ترردد صدى هاذي الكلمه باذونها مئئه مرره ياما تمنت تسسمعها ياما احتاجت له حتى كلمة (يبه ) حرمها منها
شفاتها نطقت بكلمه وحده بسس : ليشش؟؟!
نااظر فيها مسسستغرب وسالها : انتي حررمة اساامه ..صح ماتعرفين نوره بنتي؟؟
وهم بغصصه : وانت مااتعرف وهم بنتك
ناظرها بصصدمه معقووله هاذي هي وهم بنتي صج ان الاياام تركض ياخالد
هذي الي تركتها من 13 سنه تركتها من عمرها 6 سنوات
هذي الطفله كبرت والصصدف الغريبه جمعتهم ورجعتها لعاايلتها الاصليه بدون ماتدري واخذت واحد من عياال عمها بعد
.. شيقوول الحين شلوون يبرر موقفه ..وهذي الساالفه الي مااخلته يناام سنين
افتكر انه دفنها ومحد راااح يرجعها بسس القدر مايمششي على الكيف
ابو فيصل بارتبااك : منووو وهم انا ماعندي بنت بهذا الاسم .. انا ماعندي الا نور ونورة
وهم دموعها بدت تنهمرر بقهرر(هذا اللي وصل له لهذا المستوى): ليييه قطيتني عند نااس غييير اهلي لييه تكرهني ليه نسبتني الى عايله غيررر حتى اسمك غير حتى اسمك
غير حتى اسمك ما اشييييييييله
ابو فيصل:قلت لك ماعندي بنت
قاطعته بصررخه عميقه:يبــــه ولا لا ماتستحق كلمة يبه عاارف انا احمد ربي مليووون مرررره اني ما اشيل اسمك تدري ليه لاني ابي امحيك من حياتي مثل مامحيتني من حياتك وكملت بغصه:انــا اندليت في حيااتي وانت السبب انت ........وولد اخووك ماقصر كمل الباقي عنك
نزلت راسها بدموووع حقيقيه وقالت بحشرجه :المشكله كلما اقوول ماراح اسامحك على الي سووويته فيني ...........وضربت ع قلبها بقهر: بسسس هذا مايخليني معنوو انكسر وانطعن منك بس مو راضي يقسى عليك
ابو فيصل هزه كلامها لكنه بين العكس:وعرفوا,,,, اقصد قلتي لهم اني ابووك
ضحكت بستخفاف من بين دموعها: بس هذا الي طلع معك ارتااح يــبه محد عرف اني بنتك
ابو فيصل بحده:ومو لازم احد يعرف
تركته ورااحت لكن انفتح المجال لدموها التي لم تتوقف ولشهقاتها التي تعلوا بس وين ترووح الحين في اي مكان تفرغ هذا الكم الهائل من الحزن فوالدها نكر وجودها في حياته للمرره الثانيه وعوض ان يضمها ع صدره ويمسح ع شعرها يخبرها بالا تخبر احد عن صلته بها كم هو قاسي ذالك الاب الذي نبذها وحرمها فرحتها الاخيره بلقائه
#
:حطت يدها على فمها تمنع شهقه تعبر عن الصدمه الكبيررره اللي شلتهاا
دانه كانت راجعه مع الاغراض وسمعت الحوار اللي دار بين عمها ووهم
#
اوصلتها رجليها الى غرفتها مع اسامه دخلتها لكي تجد اسامه نائم ع السرير
اسرعت الى الحمام واوصدته خلفها ومن هنا بدأ سيل شهقاتها ودموعها المختلطه بالماء دخلت في البانيو تحت رشاش الماء البارد بملابسها
لتفرغ سيل طووويل لن ينتهي سنين لم تراه ياما تمنت لو تنام ليله وحده بحضنه وتغفوو فيها للأبد
ولكن يبقى الحلم حلم وبعيييييييد عن الواقع المر
وصله صوت بكاءها وشهقاتها بالأصل ماكان نايم وكان ينتظرها راح تجي ولا لا معنو مو طايق يشوف وجهها بعد الي صار وقف عند باب الحمام ودق عليها : هي انتي يالمجنونه مو زين تصيحين في الحمام
ونادها بصوووت اعلى:وهــــــــــم يالمجنووونه فتحي البااب
رجع انسدح على السرير وهو يقول:بطقاق جعلها تموت وش علي ع الاقل بفتك منها براحه...لكن هذا كان مجرد كلام لانه ماقدر ينام وهو يتقلب يمين وشمال ينتظرها تطلع عشان يعرف شفيها
بعد ساعه تقريبا طلعت بملابسها مبلله وشعرها مبلل ووجهها الاحمر وعونها المتورمه من البكاء وتررررررجف بصورره مخيفه
قام بسرعه وجاب لها روب الحمام ولبسهاا وياه
كان بيصرخ فيها اول ماتطلع من الحمام لكن الحاله اللي هي فيها آلمته مايدري كيف صار كذا بس الاكيد انه صار يشفق عليها
جلست ع السرير وهي تقول بغصه وكأنها تكلم نفسها:انحرمت منه 13سنه انحرمت من كلمة يبه مثل مانحرمت من كلمة يمه وانا صغيره خلاني اعتبره ميت وهو عااايش رماني عند ناس غريبين ونسبني الى اسم غير اسمه ولعايله غير عائلته توقعت لما اشوووفه يضمــــــني الى صدره ابووســه براسه واشكي له سنين الحرمان الي عشتها يسألني مسامحتني ارد عليه عمري ماشلت عليك مسامحتك يبه لكن...بترت عبارتها وهي تذكر كلامه (عرفوا اقصد قلتي لهم اني ابوك.....ومو لازم احد بعرف)
اسامه كان يستمع الى كلامها بصمت وشكلها عاجبه مرره بغميزاتها الثلاث الي اذا تكلمت بانوا وخصوصا الي بذقنها عاطتها برائه مو طبيعهوشعررها الكستنائي المبلل وقطرات الماء تنساب على جبينها الابيض بحريه وعيوونها الواسعه برموشها الكثيفه تجذبه حتى النخاع,,,,,,,, بس لازم يصحى ع الواقع لانها صوره غير عن الصوره الي يشوفها بس هذا الكلام الي تقوله شنو مغزاه معقوله عندها انفصام في الشخصيه>>>>>هذا المتخلف الله يعينك ياوهم خخخخخ
استحثها يجاريها :كملي لكن شنو؟؟؟؟
وهم عيونها تائهه وقاعده ترجف من البرد بس كانت كأنها مقيده كملت ع طول :لكن لما شافني نكر ان انا بنته قال ماعندي بنت بهذا الاسم.....وجلست تبكي
اسامه ضرب راسه بخفه وهو بهمس :اللهم طولك ياروح يالليل البعارين الفت قصه بكبرها مدري وين هالابو الي شايفته الا اذا بحلامها هذا شي ثاني
قلب السالفه عليها وهو يقوول :اقول قومي قومي بس جايتني تبكين انا قايل قبل دموع التماسيح ما احب اشوفها تقهرني اوف وانا معطيك وجه مع وجهي وراح انسدح ع السرير وغطا وجههه
نظرت له بأسف على حالهاوهي تقول في بالها:
(عمرك يا اسامه مارح تفهمني لان محد فاهمني عشان انت تفهمني)
*
*
*
*

في الشااليه

تقلب ع الجنب الثاني والافكار مووب رااضيه تفاارقه (ليش ياخالد سويت فيها كذا .. هذي بنتك الي حرمت نفسك منها سنين الحين لما التقيتها تنكرر انها بنتك
لييش شنوو ذنبهاا انك انغصبت تاخذ امهااا والسبب واحد واااطي حقيير مثل مرزووق)
-------
: انا صوورت كل شي صار بينكم لو ماتزوجتها راح افضحك عند ابووك وزووجتك
مسكه من يااقة ثثوووبه : اي ياااالحققييير انت الي حطيت لي منووم في العصير ورميتها علي .. بس والله لاااخد حقي منك
:لا حبيبي ثمن الاربع سنوات اللي سجنتي ماتروح بلاش واختي راح تاخذها غصبا من عليييييك فاهم
لكمه بخده بقهر :تكون فضحتها قبل تفضحني يالغبي
مرزوق :تتزوجها ولا الشريط يكون بين يد اهلك الليله
----------
والله ومررت السنين وكبررت بنتك ياااسحر والصدف رجعتها الى عااايلتها الاصليه واخذت اسااامه احسن واحد بالعاايله على غروره لكنه اكثر شخص راح يصونها
بس المشكله لا عرفووا انها بنتي شسوا شقووول
*
*
*
في مركز الشرطه
4:45 صباحآ
الظابط منصوور: والحين تقدرين تاااخدين البنت وترووحين
ناظرتها وداد بابتساامه: الحمد الله انك طلعتي برااءه ... الحمد الله ع سلااامتك
سديم بحزززن: انا مالي يد بالمووضوع اكيد في احد قاصد يحطني هنآ
وداد: طيب امشي معي وخلينا نطلع من هنا
مشوووا مع بعض لما طلعوووا من مركزز الشرطه بالكامل سألت سديم سؤال كان بخاطرها من اول ماشافت ود
سديم: وين كينان ليش ماجااء؟؟؟؟
وداد برتباك: امممم كينان وصل له المووضوع بطريقه غيرر يعنيي ...
قاطعتها سدييم بغصه : يفتكرني وحدة من الضايعات ابييع شرررفي في مكاااان مثل هذاااا .. هذاا قصدك صح
وداد: هوو ماايدري انك برئيه .. يعني لوو يدري عن السبب الي خلاك ترروحين هناااكـ اكييد رااح يجيك ركض
سدديم: وانتي ليه جيتي ..؟؟ وانتي حتى ماتعرفيني
وداد: بصرااااحه شكلك اولااا مايدل على انك راعية هذي السوالف .. وثاااانيآ مااحب اظلم النااس قبل لا اعرف اسباابهم .. وبعدين انا عرفت من كينان انك وحيده عشاان كذا جيتك
سديم: مشكوووره .. معروووفك هذا ماارااح انساااه طوول عمري
وداد: طيب .. رااح تجين معاااي الحين وتنسين المووضووع بكبره
سديم : معلليييش .. لكن نزليني في بيتي ادري تعبتك معااي
وداد: بترجعيين هنااك..؟؟ ماتخافين لوحدك؟
سديم: وش بقى بعد اخااف منه
وصعدووا السيااره وبعد عشرر دقااايق وصلوووا بيت سديم
سديم: لحظه لاااتروحين ابي اعطيك شي تووصلينها الى كينان
وداد: اووكيه انتظرك
ونزززلت بسررعه من السيااااره وبعد دقايق فتحت باب السياااره ومدت لها الجووال
سالتها وداد: شنووو هذا ..؟؟
سديم بحززن: هذا جوالي فيه تسجيل لكل المكالمات خليه يسمعهم واهم شي يسمع الاخيره الي خلتني اروح الى هذيك الشقه وقوولي له مشكوور وااجد على كل شي سوواه لي
انا آآسفه اني كلفت عليه طوول ذي الفتررهـ .. قفلت الباب وهي تهمس: مع السلاااامه
دخلت بيتها تلم اغراضهااا لان انكسر شي كبيررر وحلووو بداخلهااا خسرهااا قبل تخسره باعها وشك في شرفهاااا تركها مريميها وحيدهـ بمررركز الشرطه
هذا كان اخر شي تتوقعه من كينننناااااااان بالذات
*
*
*
في فلة كينان
5:00 صباااحآ
: يعني سدديم راحت الى هذيك الشقة عشاااني
وداد: هذا انت سمعت التسجيل بنفسك .. الحمد الله ان البنت طلعت براااءتها ولاكاان انحبست مع المساجين المسكينه
رااااح يررركض ناااحية البااااب
وناااادته ووووداد: كينااااااااان وقف وين رااااايح
كينان: عمتي بروح اتسامح منهااا انا اظلمتهااا
وداد: كينان لا تروووح .. اكييد مقهوووره الحيننن من تصرفك ومااراح تسامحك .. وهي بلغتني ابلغك شي
كينان ناظرها بعيوون داامعه: شنووو قالت لك
وداد بتردد: تقووول لك مشكووور واجد على كل شي سووويته لها وتقوووولك اسفه انها كلفت عليك طووول ذي الفتره
جلس على الارض باااااالم : شنووو يعني ماتبي ترجع لي خلاااص
وداد: لااتخاف بكره روووح لها وتفاااهم معاااهاااا .. وانا مستعده اكلمها لك بس لاتزعل نفسك ..
*
*
*
نهاية البارت العشرين
توقعاتكم
1/دانه هل بتخبر احد عن اللي شافته ولا بتواجه وهم ؟؟
2/منو السبب وراء مشكلة سديم اللي صارت لها؟؟
3/سديم هل يتترك كينان خلاص ولا بتسامحه ؟؟


انتظروني في البارت القادم يوم الثلاثاء 8 مساءاً
تحياتي
أصل الغرور

رواية عشقتك من جنونك /الكاتبه أصل الغرور

البارت الواحد والعشرين

صباح يوم جديد
ومجرى حياة جديده
*تذكر صاحبك وارجع
تقرب له ولو بالصوت
على آخر نفس واقف
تجي ولا يجيه الموت
واشوف الموت احرص منك
واشوف انك تبيه يموت
اخاف انك بعد موته
تحن وتفتح التابوت
اخاف من القهر تزعل
وتبكي يوم فات الفوت
*
*
*
صحى من النوم وقام بكسل من السرير ,,شافها متكومه على نفسها ع الصوفه
أحتار وهو يناظرها
وأشعة الشمس الساطعه تنير على وجهها الملائكي
أقترب منها بخطى خفيفه متردده وهو يتسائل في داخله (دام الشغله مو غريبه عليها ليه ماتقرب لي ..حتى لفراش تتحاشى تنام معي فيه ......ولايمكن هذا ولاء لشخص اللي باعته شرفها ولا عشان سيف ولا الثاني مدري شسمه ....لا لاااياأسامه شيل سيف من الحسبه واضح انها تكرهه بقوووه بعد لدرجة تقارني فيه دايم ..خاطري افهم شنو قصتها انها دايم تخاف احد يقرب لها ولا الشيء الثاني انها لازالت وهي بهذا العمر تبلل ملابسها

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات



    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -