أقسام الوصول السريع ( مربع البحث )

بداية

رواية ان شكيت من الهوى قالوا فضيحه -12

رواية ان شكيت من الهوى قالوا فضيحه - غرام

رواية ان شكيت من الهوى قالوا فضيحه -12

مريوم : شو رايج في العنود ..............!!!! ( وعينها على خليفه ) ....
ام زايد : والله فناااااااانه وما عليها كلام .. يسد ان يدتها شيخه ..................
مريوم : هييييييه .. يعني عاجبتنج !!!!
ام زايد : هيه عاجبتني ... ليش تسألين !!! ... شي وراج .....
مريوم : هي شي وراي ...
ام زايد : طلعي اللي عندج .............
مريوم : ما دام انها عاجبتنج .. ونعرف هلها .. شو رايج انخطبها حق زيود ....
من قالت مريوم نخطبها حق زيود .... قص خليفه بالاكل .. ويلس يكح ... نزلت حصه تضربه على ظهره .. وصب له زايد بسرعه ماي يشربه ....
ام خليفه : بسم الله عليك .... شو فيك !!
خليفه : بعد ما خذ نفس ... شرقت بالاكل ...
حصه : مب منك .. تاكل كأنك عمرك ما شفت اكل ............. ياي من مجاعه ..
خليفه : جب انتي جب ... عاده انتي يالساروطه ........
حصه : انا ساروطه ........ لو ساروطه جان شفتنيه .. قد الباب ..
ام خليفه : بسكم من الوقعه ... ابويه .. شوي شوي على عمرك الاكل مب طاير ...
خليفه : صلا انسدت نفسي ما ريد اكمل .. ( ويطالع مريوم خطر عليه يصقلها بصحن العيش اللي حدامه .. ولا يفرها بجيك الماي ... من القهر ......................)
ام زايد : فديييييتك كمل اكلك ما كلت ..................
خليفه : لا خالوه شبعت .........
وقم خليفه يغسل يده .. وقم وراه زايد بعد ........ عشان الحريم ياكلن .......................
نزلن ياكلن ....................... وخليفه وزايد يالسين على الكراسي يسولفون ...
مريوم : انزين اماااه .. شو رايج بها الراي ..
ام زايد : أي راي .!!!!!!
مريوم : انخطب عنود لزيود ............ ترى والله ما بتلاقون حد احسن منها ......
زايد : انتي شعندج ........ نازل عليج انخطب ونخطب حق زيود .. انا شتكيت لج ....
مريوم : يعني هذا يزاي ... ادور لك الزين .................
زايد : مشكوره ............ انا ما اريد اعرس ..............
مريوم : برايك انت الخسران ................ وين بتلاقي مثل عنود فديتها .........................
خليفه : تراج لوعتي بجبدي .......... وبعدين معاج ... الريال قالج ما يريد يعرس ... بالغصب يعني تيوزينه ..
مريوم : خلاااااااااااااص .... انا الغلطانه ..................... بس وراك وراك ... ان ضاعت عنود منك بامووووت من القهر ............( هيه قصدها الكلام حق خليفه مب زايد ... بس كلهم يتحرون الكلام حق زايد ) ....
زايد : خير ان شاء الله اذا فكرت اعرس بخبرج ..... وخطبي لي
مريوم : وان شاء الله متى بتفكر .......... ترى البنت كل يوم ايونها خطاطيب ... بتروح عليك ........
زايد : خييييييير ان شاء الله ......................................
وفي هذا الوقت من عند ما كان زايد يقول حق مريوم (خير ان شاء الله اذا فكرت اعرس بخبرج ..... وخطبي لي ) ................ كانت فطوم نازل وسمعت من عند الباب رمست زايد ومريوم ... يالله هذا اللي ناقصني بعد ..
ودخلت عليهم فاطوم ...................... السلام عليكم ......
الكل : وعليكم ...
ام خليفه : جان رقدتي بعد لين العصر ...
فاطوم : سكتت عن امها وما ردت ................ لان لو ردت ... ما تتوقع شو ممكن ترد به .. وتخاف انها تغلط ..
ام زايد : تعالي حبيبتي ايلسي عدالي تغدي ..
فاطوم : مالي نفس ........... مب يوعانه ..
ام خليفه .. خافت على فاطوم ان يكون فيها شي ..... لانه مب عادتها .. وشكلها امبين انه فيها شي .... : فاطوم شي فيج ...!! ........ يعورج شي !!!!!!!
فاطوم : لا ما فيه شي ........( ومعطيه ظهرها زايد .. ما تريد تشوفه .....) بس جسمي يعورني من لعب البارحه ..
....................................................................................................
في بيت العنود .......................................
كانوا العايله الكريمه يالسين في الصاله ........ والفروخ يلعبون ........ز وخاصة هذا اليوم الجمعه .. يكون يوم اجتماع العايله ................ والغدى في البيت العود ( بيت اليده ) ..................................... بس سيف ما كان معاهم .. كان بعده راقد ..............
عبيد : الا وين سيف !!!!!!!!!!!!!!
ام عبيد : سيف راقد لين الحين ....... والله ضغطي مرتفع عليه ....... ضيع صلاة الجمعه ... اللي ما يخاف ربه ..
صقر : تلاقينه سهران على التلفون مع وحده من عوداته .....................
ام اليازي : صقر .. اشوف قرونك بدن يطلعن .. ردهن في راسك ....
ام عبيد : الا صدقه صقر ............ سهران مع العوده ..............
عبيد : ههههههههههههه .. هيه عوده وحده بس ...............!!!
ام عبيد : عبيد ابويه بخبرك السالفه اللي طالع لي بها اخوك ....
عبيد : خييييير ..
ام عبيد : خير بويهك ........ فديتك سيف يريد يخطب وحده من اللي يكلمهن ......... وانا يا بويه مب راضه .. واريدك تكلمه .................
عبيد : عاده عرفتوا البنت من أي عله .. ومنو هلها .....
ام عبيد : البنت بنت قبايل ... وهلها قوم ( ............) ...........
عبيد : لا والله رواح فيها ولدج .. مب صاحي هذا ......... والله لو يدرون هل البنت ... بيقطعون ولدج تقطيع .. وبيفرونه لج عند باب بيتج متنتف ....................
ام عبيد : بسم الله على ولديه .............. شعنه عاااااااااد هذا كله ..
عبيد : فديتج ولدج يريد يناسب عرب ما عندهم يامه رحميني ...
ام عبيد : انزين والحل ...............
عبيد : انتوا خلوه الحين ............... واذا فتح السالفه مره ثانيه ... انا بكلمه ...................... والله انك مب هين يا سواااااف .. يوم انك وصلت لهذوله العرب .................
وشوي ان الغدى محطوط ويلسوا يتغدون ................... بعد الغدى دخلت العنود حجرتها .. ويت وراها اليازي ..
اليازي : هااااااااااه عنود .........شو بلاج خلتينا ودخلتي ...
العنود : ماشي ماشي .......... بس جي ضايقه ...
اليازي : من شو ضايقه ............ !!! ...
العنود : امممممممم يزوي .. اريد اقولج شي ...................
اليازي : قولي فديتج .........
وشوي ان شيخوه داخله عليهم ............................ وراحت يلست عدالهم ..
اليازي : شيخوه طلعي ..
شيخوه : ليش اطلع ....!!
العنود : اريد ارمس يزوي ...
شيخوه : يزوي ختج وانا بنت البطه السوده ............ مالي رب .......
اليازي : الحين بتفارجين ولا شوووووه
شيخوه : ياللللللللللله ... هب خوات .................. اطلع احسلي ................( وطلعت كالعاده تتهندق )
اليازي : يالله حبيبتي قولي شو فيج .............
العنود : انا بخبرج سالفه ... بس لا يروح تفكيرج بعيد ........ تراني والله ما سويت شي ..
اليازي : عنود انا اعرفج زين ..... انتي حتى اعقل مني ....... واعرف انج ما بتغلطين .... شو سالفج !!!
العنود : اممممممممم .. واريد رايج بعد ......... وتخبريني شو هذا اللي انا احس به .......
اليازي : عورتي قلبي تراج يالله رمسي ..
العنود : يزوي 
......................

( خبرتها السالفه من طأطأ للسلام عليكم .. طبعا سالفتها مع خليفه ,,,,,,,,,,,,,)
تمت اليازي ساكته منصدمه .........................
العنود : دخليج يزوي لا تمين جي ساكته .. والله والله وغلات سعود اني ما سويت شي يمس سمعتي ولا سمعت اهليه ..........
اليازي : ادري عنود ... بس انا انصدمت من السالفه ......... عمره ما خطر في باللي انه ممكن يصير لج جي ..
العنود : والله يا يزوي ما عرف هو شقصده من كل اللي يسويه ........... بس اللي انا احس به يوم اعرف عنه شي ... او اسمع طاريه او اذا خطر على باللي احس ان قلبي بيوقف ........ ما عرف ليش .....!!!
تمت اليازي اطالع العنود .. لان كلام العنود يبين انها تحب خليفه .......... واخر شي تتوقعه اليازي ان العنود تحب .... العنود اللي مالها خص بهذي السوالف .. واللي ما كانت اداني طاري الريايل .. تتعلق بواحد ما تعرفه .
اليازي : وانتي الحين ما تعرفين شو هو اللي فيج ................!!!!!!!! ( وطالعها وهي تبتسم عشان تحسس العنود بالاطمئنان انها هي مب معصبه عليها .. وانها فاهمتنها ............
العنود : لا ما عرف .....( وشوي وبتصيح ..... هذي عادة العنود حساسه وااااااااايد ... من أي شي بتصيح )
اليازي : فدييييييييييييتج يا عنود ........( ولوت عليها ) ....
العنود : شو فيج يزوي ..........
اليازي : هههههه فديت اللي يحبون يا ربي .. ولا يدرون بعمارهم .....................
تمت العنود فاجه عيونها ................... هي كانت تتهرب من هذي السالفه .. وتجذب احساسها ... .
العنود : لاااااااا ما احب ..
اليازي : ( اتشوف العنود بنص عين ) ........ هذا كله وما تحبين ............ فديت البراءه ...
العنود : يزوي .. ان جد اكلمج ...........
اليازي : وانا عم اكلمج يعني ................. مش معقوله هذا شعورج بتجاه الريال .. وما تكونين تحبينه ........
العنود : لااااااااااااااااااااا .. يزوي .. مب معقوله .... كيف احط عيني في عين خوالي واميه ..
اليازي : انتي مرتكبه جريمه ................ انتي ما سويتي شي ... وبعدين هذا لا بيدج ولا بيد حد .... انتي تحبينه .. مب تكلمينه وتطلعين معاه ........... محد يقدر يمنعج تحبين اللي تبينه مب عيب ولا غلط ... الغلط اللي يحب ويسوي اللي يسونه عافانا الله بنات هالايام ............ هذا الحب بقلبج ........ محد يقدر يحرمج منه ........ والصح انج تعرفين كيف تتعاملين معاه ... مب تمشين طريق غلط ............. انا واثقه فيج .....وماوصيج خبريني بكل شي يصير لج ....................
العنود : ياللللللللله فديتج يايزوي .. كيف شليتي عني حمل كبيييييير .. كان هادني .. ووضحتي لي شي كنت خايفه منه ................. آآآآآآآآآآآآآآه .... الحين ارتحت .................
وقامت يزوي تحب عنود ............
اليازي : انا بروح الحين البيت .............. مصختها من متى وانا مطيحه عندكم ........
العنود : هذا ريلج اللي ما يصدق يفتك منكم ........
اليازي : فدييييييييييته .. بعلي .. تولهت عليج الخايس ..
العنود : ما عرف هو متزوجنج ولا متزوج البحر ............. كل يوم رايح البحر يصيد ........ سماج مب ريل
اليازي : حدج حدج ....... كله ولا ابو سعود ............. فديته ... خليه يروح يصيد ....... السمج اللي تاكلنه الا من عنده ..............
العنود : القوووووووووم .. ومنو قالج اني اكل سمج اصلا .................. يوم بي . قوليله عنود تقولك .. بسك صيد ......... السمج بيشتكي عليه ............ بينقرضن ....
اليازي : هههههههههههه .. ان شاء الله ............ يالله حبيبتي .. باروح ...
وطلعت اليازي عن العنود تسلم على هلها قبل ما ترد بيتهم .......................... وتمت العنود تفكر في كلام اليازي .....
آآآآآآآآآآآآآه يا قلبي طلعت تحب ........... اللي كنت خايفه منه ............... اخاف اتعلق زياده .. واعيش بأوهام ... واخرتها .................... انا ما عرف شو قصده من اللي يسويه ................ مش معقول يكون بعد يحبني .. اكيد هو يتسلا ................... ولا مب قصده شي ................. لازم ارد عمري قبل لا تعلق زياده ..... انا وين وهو وين .................. شو اللي بيخليه يفكر فيه .................................................
وضاعت هي وافكارها في خليفه .............. ليييييييييييين ما راحت عليها نومه ...................


..................................................................................................
ثاني يوم ............................( السبت )
في بيت بو محمد .......................................... على الساعه 8 الليل .......................
ام محمد : بو محمد ماشي خبر عن محمد ........... ما كلمك .....................
بو محمد : غير هذاك اليوم اللي كلم في خليفه .......................... ما شي يديد .......
مزنه : فديييييييييته والله اني متولها عليه ...................................
وضحى : والله تولهت على تغليسته ............................. السبال .............


وشوي ان حد داخل عليهم ................. اول ما شافوا اللي واقف صرخوا .......... وربعت ام محمد صوبه ..
كان محمد واقف عند الباب ..................... رد من دون ما يخبرهم .......................
صكت في حلجه ................ وهي تصيييييييييييح .. وطايحه بوس فيه ..
ام محمد : فدييييييييييييتك يا حموووووووووووود .. فديييييييييييت هالشوف .......... وينك يالغالي .. رحت وخاليتنا ...................... حرام عليك .... اللي تسويه فيه ................
محمد : سامحييييييييييييييييني يالغاليه ...................... ( وتم لاوي عليها ودمعت عيونه حزن على حالت امه .. )
وبعد ما خلصت صياح ... لون عليه خواته ........ ويلسن يصايحن من فرحتهن بشوفة محمد ...... بعد ما فجن عنه ............ راح وقف جدام ابوه .........................وابو محمد كان خايف يقرب من محمد ........ يخاف ينجرح منه مره ثانيه ...........................
محمد : ابويه ............... دخييييييييييييييييي لك سامحني ......... ومسك ايد ابوه يحبها .,,,,, ....... ورد ابوه اسحبه صوبه ولوا عليه ...........
ابو محمد : مسموووووووح يالغالي ............... احمد الله بشوفتك سالم ................. وووووووووينك يا بويه عني ................ انا اللي اريدك تسامحني ......................
محمد : انا الغلطان يا بويه ................ انا اللي استاهل الذبح باللي سويته فيك .............
بو محمد : فديييييييييتك ... تعال عدالي ..........( وقعدوا على الكراسي ......) ... شوف محمد ... ما بطول عليك السالفه ولا بأجلها ... تسمع ............ باجر الصبح .. تقوم وتكشخ ......... بنروح دبي .. صوب بيت عمك ...
محمد : بيت عمي !!!!!!!!!!!!!!! ...( وهو منصدم ) ............
بو محمد : هيه بيت عمك ............. عمك يترياك ..........( وعلى ويه محمد علامه استفهام وتعجب ... مب فاهم شي ) ........ عشان تعرفون كيف بترتبون عرس خلود ..............
سكت محمد ..........وفي خاطره ... كل اللي صار لي ... وبعدكم مش حاسين فيه .....
محمد : اذا كان هذا اللي يباه عمي .. واللي انته تباه .. انا ما عندي مانع ..............
بو محمد : واااااااااابويه ............... يا ربك غيرت رايك ........
محمد : ............ ( قامت تزيد علامات الاستفهام والتعجب على ويهه ) .... غيرت رايي !!!!!!!!!! ... في شو؟؟؟
بو محمد : اوووووووووه .. من فرحتيه بك .. نسيت انك ما تدري ... ابويه محمد ..........
وضحى : لحظه لحظه .......... محمد امسك اعصابك ................ بينزل عليك خبر ....... تقريبن جي .. من بعدها على طووووووووول جلطه .........
وتكفخها امها على راسها ...: بسم الله عليه يالساحره .......
محمد : حوووووه ,.... انتوا شو فيكم ............ والله انكم مب طبيعين !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
بو محمد : ..... ابويه محمد ركز معاي ..... عمك .. يوم اللي اختفيت فيه ....... عرف انك تريد خلود ....... وحلف من يومها .............. ان خلود ما بتكون الا لك ................ ورد دبي وفصخ خطوبتها ........
من سمع محمد رمست ابوه ............. حس انه يحلم .......... مب مصدق .. مش معقوله .......... لا لا انا اكيد احلم ........................ وتم محمد ساكت مش مستوعب .. يحس انهم قاعدين يقصون عليه ............
مزنه : حمود حبيبي شو فيك ساكت ................
محمد : دخيييييييييييييل الله لا تلعبون فيه ........................ والله مب ناقص ..........
وضحى : حووووووووه .. شو اجذب ابويه انته ........ صدق ما تستحي على ويهك .......
محمد : لا لا انا اكيد احلم ........... حد يرشني بماي
وضحى : فالك طيب ......... وقامت مسكت الغسول .. ودغته بالماي ...................من الخاطر ..
محمد : اييييييييييييييييييييييه .. سبحتيني ...
وضحى : انت اللي قلت ................
محمد : عاده انتي ما صدقتي .......................... الحين انا ما احلم صح ...........
ام محمد : فدددددددددددددددددديتك ............. ابويه محمد .............. ترانا مب قاعدين نمزح معاك ... اليحن تباها ولا لا ..............
محمد : قصدج خلود ................!! .........( يقول الاسم ... يتأكد اذا كانوا هيه نفسها اللي يقصدونها ولا لا )
وضحى : لا ... كوني الخدامه ............ اكيد خلود ............
بومحمد : هههههههههههههههه غربلات بليسج .............................
محمد : ............ لحظه لحظه ........... دقيقه صمت ........... خلوني استوعب الموضوع ........
الحين خلود فصخت خطوبتها ......... وعمي يترياني اخطبها ............ وانا اللي باخذها ......... وخلود بتصير لي انا بس ........ صح ...!!!
بو محمد : هيه صح ..................................
الحين محمد استوعب الموضوع .......... ابصراحه ما عرف كيف اوصف شعوره .. ما اقدر اقول انه فرحان .. ولا طاير من الفرح ............... بس اللي كان حاسبه انه مب حاس بقلبه .... وان قلبه وقف ...........
محمد : قلببببببببي قلبببببببببببببي .. ( ويمسك قلبه )
ام محمد : بسم الله عليك ................. محمد محمد ..
وضحى : ههههههههه ما قلت الك ............. جلطه بتيك .................
محمد : والله مب مصدق ......... آآآآآآآآآآآآآآآآآخ يا قلبي ............. انا......انا حاس من كثر ما انا مستانس ... بيوقف النبض عندي وباموت .........
بو محمد : بسم الله عليك .من هالطاري .....................
محمد قام عنهم ................. شغل المسجل ..............( وتتوقعون شو اللي سواه ) .............. وحط اغنيت طال ليلي ( http://songs2.6arab.com/mee7ad..6aal-leely.ram )
........ ويلس يرزف .من الخاطر .. عمره ما رزف بهذي الطريقه .... ووقف خواته وسحب امه معاهن يرقصن ....... وبعدها سحب ابوه يرزف معاهم ..................... اللي بيي من برى وبيشوفهم .. بيقول انها عايله مينونه ... مب صاحين ........ وتموا سهرانين لين الساعه 3 .............. محمد وخواته ........... والشواب راحوا ينامون من الساعه 12 ...
ومن الفرحه نست مزنه تخبر خلود ................. ارتبشت مع محمد ................... وبعدها راحوا ينامون .. بس وين محمد ووين النوم ........................ من الفرحه نسى كل اللي صار له ................ وتم يفكر بس بخلود ......................................................................................................................


.............................................................................................................................
يتبع .....................


الجزء 22 



محمد في اليوم اللي وصل فيه البلاد وخبروه هله عن خلود ..............وبعد الربشه اللي بشهم اياها .........
ما قدر ينام ................ ما يقدر يصبر لين ثاني يوم .. ويروح مع ابوه .............آآآآآآآآآآآآآآآآآآآه يا خلود .. عمري ما خان بي قلبي .. قلبي دايما يقولي .. ( خلود لك ... لو دارت الايام .. ووقف جدامك القدر .. خلود لك لك ) ........... الحمد الله يا ربي ... بس الخوف الحين بعد شي يوقف في طريقي ... خلود بايج اليوم .. وبتكونين .. خطيبتي وحرمتيه .. ومحد من بعدها بيقدر يقول أي شي ... متى باشوفج .. وباقولج .. اني لج يا خلود .... والله والله احبـــــــــــــــــــــــــــــــــج يا خلـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــود ................... ... واذن الفجر .. قام محمد صلى الفجر وصلى بعد ركعتين شكر .............................. يحمد ربه ......................... ونزل يسلم على ابوه ........ يدري انه واعي ............. اول ما نزل لقى ابوه .. حبه على راسه .......... وسأل عن امه قاله انه تتسبح ............
محمد : ابويه ........
ابو محمد : لبييييييييه ...
محمد : امممممممم ... خلونا الحين نروح دبي صوب بيت عمي .................
ابو محمد : واااااااااااااااااااابويه .. الحين عاد ........ الفجر ..
محمد : لين ما نوصل هناك بتكون الساعه 8 او 9 ....
ابو محمد : عين من الله خير .. وذكر ربك وقعد ................ بعد الغدى بنطلع .........
محمد : ( شهق من الخاطر وحط ايده على صدره .. وفاج عيونه ) ............ بعد الغدى ...... بنتأخر .. دخييييييييييلك ابويه ...
ابومحمد .................. تم يطالع ولده ... واااااااااال . يا محمد الهذي الدرجه تحبها .. مب قادر تصبر كم ساعه بس ...
ابو محمد : بس لا يوقف قلبك ..... ريلكس ريلكس ابويه ... الا هي كم ساعه بس ...
محمد : ما ريد ماريد ..( يقولها مثل ما يقولونها اليهال .. الريال من كثر ما يحب رد ياهل ) .. الحين نطلع .. ولا انا باطلع وبعدين الحقوني ...
ابو محمد : ( وماسك ضحكته عن ولده وهو يشوفه كانه ياهل ) ..لا لا وين تسرح الحين صوب العرب ... الرزانه يا ولد .. والثقل زين ...
محمد : ابويه ... ( وبدى يعصب ) .. رفجة بو خليفه نطلع الحين ...............
ابو محمد : يالللللللللللله منك من ولد ... ما بتسكت لين ما تاخذ اللي تباه ... يالله قوم شوف امك خلصت ولا لا .. وقولها تلبس عباتها ... بس هااااه .. بنرد اليوم ابوظبي .. ما بنبات .. خواتك عندهن دوام ...
محمد : ان شاء الله بس انروح الحين ....... الللللللله وناسه بروح اخطب ... ( وحب ابوه على راسه ).. الله لا يحرمني منك ...
ابو محمد : ولا منك ... يالله بسرعه روح لامك قبل ما هون .............
محمد : لا لا لا لا ... الحين طيران بروحلها ..
ابو محمد : والله انها مخبلة بك بنت عمك ............
وقام محمد يخبر امه .............وفي طريقه لاقى مزنه نازله .......... من فرحتها بأخوها .. ما قدرت بعد هي تنام .. يوم حست بحس تحت .. نزلت تشوف منو واعي مع ابوها ....
مزنه : صبااااااااااااااااااااح الخير خيي ..
محمد : صباح الورد خيتو ........
مزنه : هااااااااه خو مزنه .. وين رايح .................!
محمد : ( يطالع مزنه بطرف عينه .. ويرفع صدره .. ويعدل كندورته عند حلجه ... مع ابتسامه عريضه شاقه الحلج ) ... بارح اقول حق ام محمد ... تلبس عباتها .. بنروح نخط .............. والحين بنطلع ..
تمت مزنه فاجه عيونها مب مستوعبه ... الساعه حتى ما يت 6 .. وبيروحون يخطبون الحين .. والله صدق عايله مينونه .. ما صدقتوني يوم قلت لكم انهم مب صاحين ...
مزنه : الحين بتسرحون ...........!!
محمد : هيه .. ليش فاجه عيونج ........... مب امصدقه ..
مزنه : استهدوا بالله وين بتسرحون الحين .. العالم راقدين ..
محمد : لو سمحتي ... بو الشيخ محمد موافق .. انا مالي خص بحد .. وبصراحه ما اقدر اصبر اكثر ... ومتوله على حرمي المصون ..
مزنه : مسرع صارت حرمك المصون ...( بدت تلعب بعصابه ..وترفع ضغطه ) ... وبعدين شو دراك انها بتوافق ...
اختفت الابتسامه من ويه محمد .. وتم ساكت .....
محمد : خلود تحبني !!
مزنه : واثق الريال ............. وانت شو دراك .................
محمد : مزنه .. يعني خلود ما تباني .... ( شو هالحظ النحس ... بعد ما تيسرت الامور .. اخر شي خلود هي اللي ما توافق ....)
مزنه : ( كسر خاطرها اخوها ................ ) .. هههههههههههههههههههه .. ويه هالويه .. الا هي ودها .. امزح معاك ...
محمد : ( طالعها ... ورص بعيونه .. والدم بدى يغلي في جسمه ... ) .. تمزحين .. !!
مزنه : فديـــــــــــتك حمود .. والله امزح معاك ...
محمد : تمزحين الشيخه مزنه .... ( ويمكسها من بخامتها ... زنطها ..) الحين شو اسويبج ....
مزنه : ( ميته من الضحك ..) ..... اذا سويت بي .. ما بقولك شي عن الحرمه المصون ..
من قالت له ما بقولك .... فجها ...
محمد : قولي يالله ... بسرعه قبل ما يج شي ما ياج ...
مزنه : هد هد عمرك ... خذ نفس .........
محمد : بتقولين .. ولا الخج كف .. يلخبط لج ويهج ...
مزنه : انزين انزين ... بس انت شو مسوي بالبنت ...
محمد : شو مسوبها !! ........( وشوي شوي .. بدت الابتسامه ترجع له ..) ..
مزنه : لا ما سويت شي ... بس كل ما اكلمها من سافرت وهي تصيح ........... وحالتها حاله ... بنت خايفه عليك .. وكل شوي تقولي .. مزوون .. اريد محمد .. هاتوا لي محمد ....
محمد : ...( لو في مكان زياده للابتسامه كان زادت .. شقت ويه من اليمب لليمب) ... فدييييييييتها يا ربي .. والله مزون امووووت فيها .. ما اقدر اصبر زياده ... خلاص با روح لاميه .. بيرها بعباتها على طول السياره ..
مزنه : هههههههههههه ... باروح معاكم
محمد : عيل البسي بسرعه ................... ولحقينا ..
مزنه : ووضوووووووووح ...!!
محمد : اوهوووووو .. وبعدين يعني ... بتأخرونا ...
مزنه : حموووود عاد ... بسرعه ما بنتأخر ....
محمد : عندكن 5 دقايق ... ثانيه زياده بنحرك ...
مزنه : هووووووووووووووووى .. بتلاقونا قبلكم في السياره ..
محمد : بنشوف ........................
راح محمد صوب امه ... وخبرها .. احتشرت شوي .... بس ما صرف لها محمد .. تليوت عليها .. بكم حبه وتفديات .. ووافقت ....
بعد ما انفغت وضوح .. حتى بعدها ما تريقت .. .. حركوا على الساعه 6:30 ... محمد ركب سيارته .. وركبت معاه مزنه ووضحى ... وابوه وامه طلعوا بسيارة ابوه .. لان ابوه وامه ومزنه ووضحى .. بيردون نفس اليوم .. بس محمد يمكن يأخر يوم في بيت عمه ........... اونه عشان يرتب معه عمه ... ( اوووونه عدز ) .. ولا السبب الداخلي .. عشان يشوف خلود ............... لواتت ريايل صدق ...................
على الساعه 8 .. وصلوا الشعب بيت بو سلطان ................... طبعا اول ما دخلوا دبي .. اتصل بو محمد لاخوه
يشوف اذا كان في البيت ولا لا ............. وعرف انه في البيت .................................. بس ما خبره انهم ياين صوبهم ................ اونها مفاجأه .........
المهم ..... كل ما قربوا صوب البيت .. كان دقات قلب محمد تزيد ........... وتوتره يزيد بعد ...........
وصلوا .......... دخل محمد وابو محمد الميلس ......والحريم دخلن الصاله .............
في الميلس ..
ابو سلطان : يا محبــــــــــــــا الساع والله ....................... و انا اقول ... سؤالك هذا وراه شي ..
بو محمد : ههههههههه .. مرحبن باجي ...
( وايهوا على بعض ...... وكان محمد بعده ما دخل .. يوقف السياره .. لانه ما لقالها باركن قريب ... وبعد كان يتحرقص .. ياللللللله .. الحين انا قريب منج يالغاليه ... بعد شوي بتصيرين خطيبتي رسمي ... ودخل الميلس ) ..
اول ما شافه ابو سلطان على طول وقف .. كانت فرحته ما تنوصف بشوفت محمد ... كانه ولده اللي راد مب ولد اخوه .....................
بو سلطان : محمد ...... يا مرحبا والله ...... تو ما نورت البلاد .... شحالك الغالي ...!!
محمد : الله يحيك بفضله .. منوره بأهلها عمي ... بخير عمي الله يسلمك .. شحالك انت ... وشحال سلطان
بو سلطان : بخير الله يسلمك ... والله يا محمد فرحتي بشوفتك .. ما اقدر اعبر عنها ... وينك يا بوك رحت وخليتنا ..
محمد : ( اول شي تم ساكت ..) .. السموحه عمي ..
بو محمد : هههههههههه .. محمد البارحه راد في الليل .. ويوم درى بكلامك .. وعن بنت عمه .. عزر من الفجر انه نسرح صوبكم ................ اونه ما يقدر يصبر اكثر ..
محمد .. صار يهه طماااااطه .. من المستحى ... ومنزل راسه .. مع ابتسامه خفيفه ..
بو سلطان : صدقه .. لو انا عنه ....... جان حتى ما تريت لين ثاني يوم .. وضويت عليكم نص الليل ..
بو محمد : هههههههههه وانا اقول طالع على منو .................. المهم بو سلطان .. ما بنلف وندور ..
انت تعرف نحنا شحقه ياين ...
بو سلطان : .... ( من فرحته .. كان يستخف بدمه وااااااااايد هذا اليوم .. ويلعب بعصابهم ..) .. هيه .. صح .. ليش ياين ...........!!
بو محمد ومحمد اطالعوا .......... مستغربين .. لا يكون بس غير رايه ..
محمد : عمي دخييييييييييل والديك ... اللي ياني يكفيني ... انا ما بتريا ابويه لين ما يرمس .. انا اريد خلود .. ومحد بياخذها غيري ...
بو سلطان : لا لا .. ما عندي بنات للعرس انا ...
وعم الهدووووووء المكان .. منصدمين
ومره وحده نقع بو سلطان من الضحك .:
بو سلطان : . هييييي .. امزح معاكم .............
لو ما المستحى .. ولو ما كان عمه .. كان قام وكفخه .... بعد هذا اللي ناقصني ..
تم محمد يطالع عمه .. بطرف عينه ....
بو محمد : الله يهديك ............ جان مات الريال علينا ... شفت ويهه شو صار له ...
وتموا يضحكون شوي .. وهم يتذكرون ويه محمد ...
بو سلطان : خلود ما تغلا عليك .......... ولو تباها بكندورتها خذها ... انا ما عندي مانع ..
محمد : بس لازم اتشاورونها ...
بو سلطان : ههههههههه شاورتها من قبل ما ترجع .. ما بترياك انا ..
محمد : .....( وعيونه امعلقه في عمه .... يريده يكمل كلامه ..) اممممممم .. وشو ردت ..
بو سلطان : اكيد انها ..............( وسكت ) ... يصب جاهي ويسأل بو محمد اذا يريد جاهي ولا قهوه ..
( ومحمد يتحرقص .. وابو سلطان متعمد يسوي هالحركه .. يلعب بعصابه .. )
محمد : عمي شو قالت ........ دخيلك لا توسيبي جي ..
بو سلطان : ( لف على اخوه ).. ما دريت ان ولدك غبي جي .. يعني اقوله لو بتاخذها يكندورتها ما عندي مانع .. وشاورتها قبل ما رتجع ....... وبعده مب فاهم ....... الحمد الله والشكر ..
ومحمد بينهم مثل الاهبل .... هو صح فاهم ... بس ما يقدر يقول انها وافقت .. من خوفه يكون اللي فاهمنه غلط .. من كثر ما ياه .....
بو محمد : هههههههه .. ياحلييييله .. اللي فيه يكفيه . لا تلعب بعصابه جي .. انت مش معاه ...
محمد : .. ( قام وقف ) .. عمي .. السموحه ...بس اذا ما قلت شو ردت به .. باروح لين عندها وبسألها ..
خلاص ما عاد فيني صبر .. حتى الصبر مل مني ....
بو سلطان : هههههههههه سعيد .. ثرى ولدك متخشع تخشيع .. خلاص خلاص .. باقولك شو ردت .
(ومحمد عيونه متعلقه في عمه ... )... وافقت على طول ................... ارتحت ...
وشقت الابتسامه ويه محمد .......................... ونقعوا ابو محمد وبو سلطان عليه ...........


.................... رنوووووح صوب الحريم في الصاله ..................
وكان في الصاله طبعا ام محمد ومزنه ووضحى ... وام سلطان وندى ........... بس خلود كانت نايمه في حجرتها وما درت ......................
ام سلطان : حي الله من يانا ... يا مرحبا الساع ........................ ( وهي في قلبها .. ييتهم هذي شي وراها .. مب طبيعيه ايونا جي من دون ما يخبرونا ...................)
ام محمد : الله يحيج بفضله ..................... وشحالكم ...
ام سلطان : بخير الله يسلمكم .............. عنبو يا ام محمد .. ما خبرتونا ... كان الحين رتبنا الفواله جدامكم .. وذبحنا على الغدى ...........
ام محمد : عشان جي ما خبرناكم .. ما نبى نثقل عليكم ... ونحنا مب امطولين .. بنرد ابوظبي ..
ام سلطان : واااااااااابويه .. باتوا عندنا وباجر ردوا ..
ام محمد : والله ودنا .. بس البنات عليهن دراسه .. مره ثانيه ان شاء الله ......................
مزنه : عمووه .. وين خلود ..........!!!
ام سلطان : خلود فوق في حجرتها ...... اكيد نايمه .......... قومي ندى امي .. وعي اختج قولي لها .. قوم عمج عندنا ...............
مزنه : لا لا لا .. انا با قوم اوعيها ...............................
وقامت مزنه صوب حجرة خلود ..................... وعند اول الدري لاقت سلطان كان توهه واعي .. وحاط السفره على كتفه ... ومعتفس ... اول ما رفع عينه وشاف مزنه .. تحنط مكانه ... وتمت مزنه واقفه بعد متحنطه .. وبعد دقيقه استوعب سلطان .. وتجدم صوبها ...............
سلطان : هلا والله باهل ابوظبي ... شحالج مزنه .....!!
مزنه : بخير الحمد الله ....... شحالك انت ...!!
سلطان : بخير الله يسلمج ...............
ومشت مزنه .. وتعدته .......... وهي مب طايقه تشوف ويهه .. كارهتنه من الخاطر .. لان خلود كانت تقولها بكل شي يسويه .............. وكيف صارت معاملته لابوه والها من بعد ما فسخوا خطوبتها من ربيعه ...
وستغرب سلطان هذا التجاهل .... بس سكت وكمل طريقه .............................
دقت مزنه الباب .. بس محد رد عليها ... فتحت الباب .. وفتح .... دخلت على خلود كانت نايمه ... وقفت شوي اطالعها ............ كان باين ان الهم هادنها ... وضعفت واااااااااااايد ... يلست عدالها .. تهزها ..
مزنه : خلود خلود حبيبتي ... قومي يالله قومي ..
وفتحت خلود عيونها ... مب مستوعبه منو اللي يوعيها ................
خلود : هاااااااااااااااااا .. (متملله )........
مزنه : خلووووووووووووود عاااااااد يالله قومي .. تراني برد ابوظبي ......... وما بيزج اخويه حمود ..
من قالت حمود .. فزت من على الشبريه ............
خلود : حمووووووود .. وينه ...!! ( وعيونها ادور حولها محمد )
انفجرت مزنه على خلود .. وشكلها ..
مزنه : يا ويلي عليج يا خلود ........ ثرج غرقانه ... في اخويه ..........
تمت خلود اطالع مزنه بطرف عينها ..................
خلود : سباله ......( وتضرب مزنه بالمخده ) .....
مزنه : ههههههههههههههههههه يالله قومي ... قبل ما نغير راينا .................
خلود : متى يتوا ...( وهي تفرك عينها ) ..........
مزنه : من شوي ............!!
خلود : شو اللي يابنا على بالكم ...........!! .. زياره مفاجئه ...
مزنه : ههههههههههههه .. منو قال انكم يتوا على بالنا ............. بس هذا مشتط علينا ... من الفجر .. يبانا نسرح ..................
وخلود مب مستوعبه .. مزنه منو تقصد ......... ومزنه متعمده انها ما تطري اسم محمد .. عشان تخبلبها ..
خلود : منو هذا اللي مشتط ...!!!

يتبع ,,,,,

👇👇👇
تعليقات



    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -