أقسام الوصول السريع ( مربع البحث )

بداية

رواية ان شكيت من الهوى قالوا فضيحه -13

رواية ان شكيت من الهوى قالوا فضيحه - غرام

رواية ان شكيت من الهوى قالوا فضيحه -13

وخلود مب مستوعبه .. مزنه منو تقصد ......... ومزنه متعمده انها ما تطري اسم محمد .. عشان تخبلبها ..
خلود : منو هذا اللي مشتط ...!!!
مزنه : انا باروح ........... اولع الليت ... ( تغير السالفه )
خلود : قسم بالله يا مزووون ان ما رمستي .. لاذبحج ...
مزنه : ههههههههههههههه .. ريلج ...
خلود : ريلي ............. انتي صاحيه ولا شو !!!
مزنه : هههههههههههههههه .. لا صاحيه .. انتي اللي مب صاحيه ......
خلود : مزونه ارمسي عدل ................( وبدت تعصب )
مزنه : بسم الله جبريت .. ما تندقين .............. محمد محمد اللي مشتط ............
خلود : ( وبعدها مب مستوعبه ) ..... محمد !!!
مزنه : هييييييييه محمد ......... شعندج امسطله ............
خلود : محمد رجع !!
مزنه : هيييييييه رجع البارحه في الليل ...............
تمت خلود شوي ساكته .........................................رجعت يالغالي .. آآآآآآآآآآآه يا محمد ... ما بغيت ترجع .. فديتك .. الحمد الله ربي رجعك لي بالسلامه ...............
خلود : فديييييييييييييييييته ... ياربي ... مزووون .. من صدقج ... ( وقامت واقفه على الشبريه )
مزنه : بسم الله ........... ينيتي .... !!
خلود : مزون من صدقج محمد رجع ...
مزنه : لا حووووووووول .. شكلج امطوله .........يالله يالله نزلي .. بسرعه نترياج ... قبل لا اخليهم يهونون .. وقولهم تراها ينت ..
ردت نزلت خلود من على الشبريه ...
خلود : يهونون ...!! من شو !!
مزنه : هذا حمود .. ما ادري شو اللي نزل عليه ......... الريال شكله مب قادر يصبر زياده ... فغنى من صباح الله .......... بيخطب ...
خلود : بيخطب ................. قولي والله .......
مزنه : لا حووووووووول .. والله والله ............ زين بعد ما يعزر اليوم يملج .. ويردج معانا .. مينون يسويها
من سمعت خلود .................( بيخطب ولا يمكن بعد يملج ) ............ وقف قلبها ........... محمد خلاص بيخطبني .. انا بصير لمحمد بس .............. محمد ملكي انا ................ آآآآآآآه يا محمد ... من متى وانا اتريا هذي اللحظه ... الحمد الله يا ربي .......... الله لا تحرمنا من بعض ...................
وقامت مزنه تطلع عن خلود .......... وخلود بعد ما استوعبت .. راحت الحمام تسبح .......ونزلت مزنه تحت تضحك على خلود .......... صدق خبلتبها ...
في الميلس ............. توى داخل سلطان ..................
سلطان : السلام عليكم ......
الكل : وعليكم السلام ...................
يوم شاف محمد ............. طالعه بنظره ............. تقولون هذا ماكل حلاله .............. ( نفسه صدق خايسه ) .. وايهه من دون نفس ....ووايه عمه .. ويلس يتريق .. وما فتح ثمه بأي كلمه ......... ومحمد حس بأن في شي صاير .......... لان هذي مب عادة سلطان معاه ........................... بس هو طنش ما يريد شي يخرب عليه فرحته ................. وكان بعد فكره مشغول باللي في البيت ........ يتحرقص يريد يشوفها .. بيمووووووت من الوله
في الصاله .............................دخلت عليهم خلود ...................................
سلمت على عمتها وامها ... وعلى وضحى .......... ويلست عدال البنات ............
ام محمد : بسم الله عليج بنتي ... شو اللي نزل عليج ......... صرتي شرات الخلقه ........... ذاويه ..
ام سلطان : هييي والله يا خويتي .. ماادري شو اللي نزل عليها .................
وضحى : ... ( ترمس بصوت واطي ) ...... هذا كله من حب اخويه جي امسوبها ..
نزحتها خلود ...: جب انتي ......
وتمن يضحكن .......... وام سلطان وام محمد ....... يطالعنهن بيموتن يبن يعرفن عن شو يرمسن .......
ام محمد : لا لا يا امج ... ردي تغذي عدل .. مب ما خذينج جي نحن .......................
ام سلطان : ( مثل اللي مضروبه على ويها .. مب فاهمه شي .. بس خلود بغت تموت من المستحى .. ) وين بتاخذونها ....... !!
ام محمد : ترى نحنا شحقه ياين اليوم !!! .. ياين نخطب خلود .. لمحمد ...
ام سلطام : محمد رجع !!!
ام محمد : هيي فديته رجع .. ومن خبرناه رمسة عمه .... وهو مشتط علينا الا يخطب الحين ...... والله يا ختيه من فرحته .. وفرحتنا به ... قمنا معاه نرقص ونيول ............ تقولين شاربين شي على هالليل ... ومن الفجر .. يبانا ما نضيع وقت ... ونسرح صوبكم .. ونخطب ...............
وخلود شوي وبتدخل تحت الكرسي ...... من المستحى .. فديتك يا حمووووودي .. والله احبــــــــــك والله والله والله .... ..
ام سلطان : فديــــــــــــته والله ...... وهذي الساعه المباركه .. وما بنلاقي احسن من محمد .. وبعدين محمد ولدنا ..تربيتنا .. وماحد بيخاف على خلود .. ويحشمها كثره ........... وان شاء الله ربي يوفقهم ........
والكل تم مستانس ... على سالفة الخطوبه .......... وحطوا الغدى ...... وتغدوا .. راحوا الشواب .. يقيلون .. وتمون البنات في الصاله .......... ومحمد بروحه في الميلس ........ يتحرقص يريد يشوف خلود .. بس ما قدر يصبر اكثر ........... راح ودخل البيت ...........
محمد : هووووود هوووود .. يا اهل البيت ............
من سمعت خلود صوتها .. اترجفت واتنفاضت من راسها لصبوع ريولها ........... وتم قلبها يدق بالقوي .. تقولين شوي وبيطلع من صدرها ........ وتمت ماسكه يد مزنه ... ومزنه شوي وبتنقع من الضحك عليها ..
مزنه : هدااااا هداااااااا .. قرب المعرس ........... ( يوم قالت معرس .. رصت زياده خلود على يد مزنه ..)
دخل محمد عليهم ............. ومن شاف خلود ....... خطر عليه يروح ويلوي عليها من فرحته بشوفها .. وترى هيه يتها نفس الفكره في بالها .......... بس طبعا ما يقدرون ....... يالله يا خلود ... فديت هالشوف يا ربي ... تو ما ردت الروح فيه ...
محمد : شحالكن بناااااااات ..!! ( مع ابتسامه ذوبت قلب خلود ... اول مره ادقق فيه جي .. ) ..
ندى : بخير الله يسلمك .............
محمد : شو خلود ..!! .. ما بتسلمين علي ...!!
خلود : ااااه . هي .. شحالك محمد !!
محمد : .. بخير دامج بخير .........
وراح يلس شوي بعيد عنهم .. بس مجابل خلود .... ملعون متقصد عشان يشوفها .. بس انتبه انها ضعفت وشكلها تعبان ... عوره قلبه .... خاف انه صاير فيها شي .........
محمد : خلود ......
خلود : ( في خاطرها ترد عليه ...... عيون ورووووح .. وحيااااااااة خلود ... بس طبعا ما تقدر ..) .. لبيه ..
محمد : تعبانه انتي .. ولا شي فيج ...!!
خلود : ليش !!!
محمد : شكلج مب طبيعي ... ومبين عليج التعب ...........!!!
خلود : لا ما فيه شي ........!!
محمد : اكييييييد ... تراني ما فيه اخذج والتبش بج ..
ما عرف وين يت محمد هذي الجرأه يكلم خلود بهذي الطريقه ..... بس في هالوقت مب حاس بعمره ..
خلود : .........( تمت فاجه عيونها .) شوووو
ونقعوا كلهم من الضحك عليها ................
وقام محمد ترخص .. ورد الميلس .. وتذكر خليفه ......................
دق حق خليفه تلفون ...............................
محمد : مرحبـــــــــــــا كبــــــــــــــــار .. بشيخنا خليفه ..
خليفه : يا مرحبــــــــــــــا ملاين ولا يكفن بذمتيه ........ حمود يالسبال متى رجعت !!!
محمد : البارحه ..............
خليفه : وين انت الحين !!
محمد : في دبي .........
خليفه : دبي !! ... شو يايبنك دبي ...!!!
محمد : ياي اخطب بنت العم ...........
خليفه : تخطب !! .............
محمد : هيه اخطب .. غريبه !!!!!!!!
خليفه : فديييييييييتك حمود ... والله وبتعرس ........... الحمد الله .. والله وعشت وشفتك معرس يا ولدي يا محمد ..
محمد : هههههههههههههه .. كانك بو 100 سنه ........... والله يا بويه هذي سنه الحياة .. والله يطول بعمرك .. وتشوف عيالي ان شاء الله ..
خليفه : هههههههههههههههه .. تولها عليك حموووووود .. انت في بيت عمك الحين !!
محمد : هيييييي ..
خليفه : خلاص .. انا بعد في دبي .. بمر عليك .. انا وزيود وسيف الفلاحي ..
محمد : اوووووووووكي .. اترياكم ...................
وقبل ما يطلع خليفه من زايد .. دخل بيت خالته بيخبرهم انهم بيتأخرون في الرده ............... وكانت مريوم تكلم في التلفون .. وخواته يطالعن تلفزيون ...................... وامه وخالته راحن يقيلن ............
اول ما دخل سمع مريوم تقول ....................................
مريوم : والله يا عنود اني فالخه ارسب ...
العنود : مريوووووووم عاااد .. لا تمين جي .. ان شاء الله كلنا ناجحين .......
مريوم : ان رسبت .. با موووووت والله ..
العنود : تعدااااااااااج الموت يالسباله .............
مريوم : اممممممممم .. انزين الشله شو سون ..!!
العنود : بعدهن يشقحن .............
مريوم : ههههه السبالات .......... تولهت عليهن والله ......
العنود : انتي اللي مب معانا .......... ما نشوفج الا وانتي خاطفه علينا برق ...
مريوم : هههههههه والله اشغال ...
العنود : ما عليه ما عليه ...... اونه اشغال .......
تم يمشي خليفه صوب مريوم . وابتسامه شيطانيه على ويهه ....................... شل التلفون من يد مريوم ...
وكانت العنود اتسولف ... تم ساكت يسمع صوتها .. ومريوم ضاربتنها صدمه من الحركه .. انربط لسانها ..
... رد خليفه ابتسم ...
خليفه : والله وجي صار .. سبحان الله ................ عاد متى صار هذا كله ..................
العنود : ( شكتت شوي .. وقلبها يدق .. وقامت تعرق وتنشف ... وبصوت واطي ) .. منو !!!
خليفه : هههههههههههههههههههههههههههههه .. الشيخ خليفه يتكلم ...
ومره وحده رقعت السماعه في ويهه .. وهو ميت من الضحك عليها ..........
مريوم : يالحيوااااااااااااااان .. وقامت تكفخه .. وهو طايح على الكرسي يضحك .. وخواته يشوفنه وعلامة (!) على روسهن .. مب فاهمات شي ...................
خليفه : واللللللللله لو تسمعين صختها وصوتها وهس تسأل منو .. ورقعت التلفون لتموووووووووووتين من الضحك ...............
مريوم : يااااااااا فضيحتي في البنت ............... والله لتذبحني ................. ما عليه يا خلوف انت وحركاتك هذي .. ان ما رديتها لك .................................................
خليفه : شو بتسوين يعني ....................... ( وقام طلع عنهم ... ربعت وراه مريوم ا تبى خواته يسمعن ... عند باب البيت ...)
مريوم : تفل على ويهي .. ان ما يوزتها زيود ............
مره وحده لف صوبها ... واختفت الابتسامه من ويهه .................
خليفه : تيوزينها زيوووود ..!!
مريوم : هيييي .. عن حركاتك الخايسه هذي ................
خليفه .. رد صوبها وقف جدامها .............
خليفه : شوفي مريوم ............. ان ما سكرتي هذي السالفه .. ومسحتيها من بالج .. بتنذبحين ... تفهمين ..
مريوم : وليش ان شاء الله ......... انت منو عشان تحدد ... وتهدد ...
خليفه : ,,,,( تم ساكت ) ........... مريوم ..لمي ثمج واسمعي الرمسه ........
مريوم : اوكي بانقول ما خليت امي تخطبها حق زيود ... بس غيرنا بيخطبونها ..... ووووووووو .. وبتضيع علينا ............( وطالعه بمكر ) .........
خليفه : قولي لها ترفض ..............
مريوم : عشان شو ترفض ................ وانا على أي اساس اقولها ترفض ............
خليفه : امممممممم ..
مريوم : خلوف .. بسألك ........................ انت تحب العنود !!
خليفه : ( تم ساكت ) .. انتي شو لج خص !!
مريوم : اذا تحبها ....قول من الحين ........... عشان اخليها ترفض اللي يخطبونها ................ تحبها ولا لا .. ارمس يالله .........................قبل ما يفوت الفوت ....... وخاصة انها قايلة لي انه ياينها 2 يخطبونها من اسبوع .
خليفه : هيييييييييي احبها ... واللي بياخذها بذبحه تفهموووووووون .. وقوليلها .. يقولج خليفه .. تتشاهد على روح اللي بيخطبها من اليوم ورايح ...............
مريوم : ..( تمت ساكته ) ........ اممممممممم انزين ..( وعلى ويها ابتسامه النصر . قدرت تيب راس خليفه المغرور ............ ومب باقي الا انها تخلي العنود تعترف انها هي بعد تحب خليفه .........
خليفه بعد ما قال رمسته لمريوم .......... لف عنها وراح الميلس ... وهو مب عارف كيف قال هذي الرمسه ..
( انا احب العنود ........ من متى !!! ....... وكيف اقول هذي الرمسه !! ......... انا اللي كنت اقول ما نولدت اللي تيب راس خليفه الكتبي ... العنود يابته ........ بس الصراحه ليش اجذب على عمري .. انا احبها .. وتفكير ان في حد بياخذها احس اني با مووووت ... والله لذبحه ................ العنود اليه انا بس .. واللي يقرب صوبها بيكون اخر ويوم في عمره ...............................................................................
.....................................................................................................................................
Cut

الجزء 23


طلع خليفه من بيت خالته ......... والضغط مرتفع على مريوم 180 درجة ... ومن جهة ثانيه .. ما يعرف ليش قال حق مريوم انه يحب العنود ...... وليش حبيتها .. شو اللي كان بيني وبينها .. غير اني كنت اكلمها على الماسنجر .. وبعدها من عرفتني قطعتني .. وكنت اطرش لها ايميلات .. غير جي شو اللي صار ... وحببني فيها .. ليش هي من بين البنات ... ليــــــــــــــــــــــــش !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! ... اعترفت ل مريوم .. واخاف هذي العنز .. وكالة اخبار .. اكيـــــــــــــــد بتخبرها .. والقهر اذا خبرتها .. والعنود .. خذت الموضوع ببرود ولا اهتمت .................آآآآآآآآآآآآآآآآآه يالقهر .. لو كان من طرف واحـــــــــد .......... والله ويبتي راسي يالعنود ......... ( وهو يفكر ابتسم ابتسامه ساخره ) هههههه .. والله انج تستاهلين راسي ورووووووحي ودنيتي كلها يالعنــــــود .. ................
وشوي والا هو جدام بيت عم محمد ... اتصله .. وقاله يدخل الميلس محد فيه غيرهم ................ نزل من السيارة ودخل الميلس .......
محمد : مرحبا مرحبا ....... فدييييييييت ويهك يا خلوووووووووف ..( ولوى عليه .. كانوا من الخاطر متولهين على بعض )
خليفه : فديتك يا حموووووود .. صدق صدق سبال ... ( وضربه على كتفه ) .. ليش تسوي فيه جي ..!!!
محمد : السموووووووحه .. والله كنت محتاي ايلس كم يوم بروحي .........
وراحوا قعدوا .....................
خليفه : هاااااااااااااااه .. ( يطالعه بنظره مكر وتغميز) .. اشوفك خطبت ................
محمد : هييييي .. والله يا خلوف .. بعدني خايف .. من كثر ما وقف الزمن بويهي .. حاس انه بعد في شي بيوقف ..
خليفه : اذكر ربك ............. وما بيصير الا كل خير ................ ومبرووووووووووك .. وتراك قايل .. اذا خذت بنت عمك ... بجرك .. بتسميه عليه .....
محمد : اممممممممم .. ان شاء الله ....... بس اذا طلعت بنت .. اسميها خليفه ....هههههههه
خليفه : هههههههههههه .. الله يخسك .. هذا اللي قاصر ... لا لا يا بوووك .. اذا بنت سمها العنود ..
محمد ( يطالعه بطرف عينه ) ...: العنووووووووود !!!!!!!!!
خليفه : هههه هي العنود ... يجنن الاسم !!!
محمد : خلووووف .... شكلك .. طايح على بوزك ...
ابتسم خليفه ............ وضحك ....
خليفه : تبى الصدق .. ما اعرف شو اللي يايني .. وخاصة من شفتها .. حسيت ان قلبي بيطلع من قلبي .
محمد : ( فاج عيونه .. مب مستوعب ..) شفتــــــها ..!!
خليفه : هييي .. طلع سيف الفلاحي ربيع زايد ولد خالتيه .. خال العنود .. ومن يومين عزمونا في عزبتهم .. وبالصدفه شفتها .. بس هي ما صرفت لي .. على طول تغشت .. ( وبتسم .. مفتخر بنفسه ) بس تعرف خويك .. ما يفوتها على عمره .. لمحتها .. بس شو يا حموووود .. والله انها عنووود .. اسم على مسمى ..
محمد : ههههههههههههههههه .. ما عاشت اللي تيب راس خليفه الكتبي ..( يطنز على رمسة خليفه الاوليه )
خليفه : والله مب ويه حد يقولك شي ( ونش عنه اونه بيطلع .. بس محمد مسك ايده .. )
محمد : والله تيلس .. عنبوك ما حد يمزح معااك ..
خليفه : (طالعه بطرف عينه ) .. انت انسان فايق .. هييي .. شعليك .. بتاخد الي تباها .. مب انا طاح حظي .. حتى ما عرف اذا كانت تحبني ولا لا ......
محمد : طالعوا هذا .. بدى الحسد .. وبعدين .. انت توك تدري انك تحبها .. مسرع تبى البنت تقول لك انها تحبك .. وتعال .. البنت حتى ما تدريبك .. انت اصبر ... وصدقني ربي بيعطيك على قد نيتك ..
خليفه : والللللللله يا حمود خايف تنخذ مني ... هذي بنت خالتي العنز .. قالت لي ان الاسبوع اللي طاف ياينها 2 ..
محمد : اممممممم .. انزين كلمها ..
( لف عليه خليفه ... مستغرب .. كيف بيكلمها ..!!)
خليفه : هههه قال اكلمها .. يالذكي .. كيف بكلمها .!!
محمد : اممممم .. انت عندك ايميلها صح
خليفه : هيه عندي ايميلها ..
محمد : خلاص عيل .. طرش لها ايميل .. وقولها انك تبها تسويلك ادد .. لانك تبى تكلمها في سالفة ضروريه .. وبعد ما تكلمها اتسوي لك ديليت ..
اكيد الفضول بيلعب ابها .. وبتسويلك ادد . وكلمها ... وشوف ردة فعلها ..........
( تم خليفه ساكت يفكر بكلام محمد ) ..
خليفه : اممممم .. خلاص .. اول ما ارد اليوم بطرش الها ......... ويا رب اتسوي لي .. ويكون عندها تجاوب ..
محمد : ان شاء الله ... هييييي يا خلوووووووف .. والله وطحت كيحه جااااااايده بعد ..
خليفه : هههههههههه من عاااااااب ابتلا ... بس ما اريد اتعذب مثل ما اتعذبت ... بسم الله ..
محمد : حلاااااااااته اصلا ..
خليفه : هيييييي باين .. هذاك الوقت ما كان حلاته ..
محمد : ههههههههه .. انزين .. واخباااااااااااااارك بعد ...
ويلسوووووووووا يسولفون ...
في هذا الوقت كانن العنود وامنه وعليا في بيت العنود ................... ورن التلفون اللي في قسم ام العنود ..
العنود : الووووووووووووه .. مييييييييييييييييين ... مصر ...
مريوم : عللللللللللللي الصوت ... مش سمعه ........
العنود : هههههههههههه .. الله يخسج .. شحالج ..
مريوم : بخيييييييييييير .. بس متولهين شوي ..
العنود : اوووووووووووونه .. على منو !!!
مريوم : اكييييييييييييييييد ... علييييييييج ...
العنود : وجااااااااااااااان استحي ...
مريوم : فديييييت المستحى يا ربي .. اموووووووت فيهم ..
العنود : وانا امووووووت في دروبج ..
مريوم : ما اقدر اعيش من دونج ..
العنود : عيل انا شو اقول .. اللي روحي صارت ما تروح الا لج .. وقلبي ما ينبض . الا بوجودج ..
وامنه وعلويه .. فاجات عيونهن .. منو ترمس هذي .. طايحه مغازل .. ورمسه عمرها ما رمستنا بها ...
مريوم : يااااااااااااااااااويل حالي انا ...... خلاص عنود .. قلبي وقف ..
العنود : ههههههههههه .. بسم الله على قلبج ... يعله قلبي ولا قلبج
مريوم : بسم الله على قلبج ... ( وبدت العانه عند مريوم ) .. يعله في قلب السبال خلوووف ..
عصبت العنود على مريوم من هذي الرمسه ............
العنود : مريووووووووووووووم .. شعندج ... الله لا يقوله ... فاله الله ولا فالج ..
مريوم : حوووووه حوووووووه .. شعندج تحطي فيه .. الا خلوووووف ..
العنود : هيييييييي صح .. شعنه يالسباله تعطينه التلفون ... والله من كلمني وقف قلبي ...
مريوم : هههههههههههههههههه .. والله لو تشوفينه طاح على الارض وهو يضحك عليج ...
العنود : لا والله ................... وانتي تضحكين من سواد ويهج ...
مريوم : ههه والله والله ما دريت به .. نشع النلفون من ايدي .. وانا انربط لساني .. ما عرفت شو اسوي ..
العنود : يالفضيحه ... وانا قاعده اخربط واسولف مندمجه الاخت .. وهو يسمع .. لا وبعدين يقولي ( لا والله متى صار هذا ) ....
مريوم : ههههههههههههه يستهبل عليج .. بس ما عليج داويته .. خليت الضغط يرتفع .. زين ما ذبحني عشانج ..
العنود : يذبحج عشاني ( مستغربه ) !!!!!!!!!!!!!
مريوم : هيييييييي .. اسكتي .. من ردينا من عزبتكم .. سهرت معاه .. وما كان يدري انج انتي اللي كنت في العزبه .. ويوم خبرته .. وقف قلبه .. وانتفض .. وبغى يطيح على ويهه .. ويوم خذت رايه فيج .. قال عزاااااااااال ..طبعا قال غزال قبل ما اقول ان هذي الغزال هيه العنود .. وقلت اله شو رايك انخطبها حق زيود .. عصب وقال .. اذا انسي هذي السالفه .. وقام عني .. وثاني يوم قلت حق ماماتي .. اتخطبج حق زيود .. اريد اشوف ردة فعله .... ويقول اونه .. الريال ما يريد غصب يعني .. وبعد سالفة التلفون .. لحقته .. وقلت اله .. بتشوف اذا ما خطبتها حق زيود .. قال .. ان سمعتج تطرين هذي السالفه مره ثانيه .. بذبحج .. واللي بيقرب منها بيكون اخر يوم في عمره .. قلت اله على أي اساس انت ترمس جي .. وسالته سؤال .. فجاوبني وراح .. وعرفت هو على أي اساس يقول جي ..................
( وهذا كله العنود ساكته .. مب عارفه شعورها شو من كلام مريوم .. بطير من الفرح .. وميته من الخوف ...)
العنود : لحظه لحظه .. كيف تاخذين رايه في شكلي .. وهو ما شافني ... وبعدين شو السؤال اللي سألتيه ...!!!
مريوم : اول شي .. يوم اتزحلقتي في العزيه .. ووقفتي عند باب سيارته .. الملعون لمحج .. ثاني شي .. سألته .. تحبها ولا لا !!! ( وسكتت ...... بدت العانه والاستهبال وحرق الاعصاب عند مريوم )
العنود : شاااااااااااااااااااااافني !!! ..
مريوم : هيي ...
العنود : ووووشو جاوبج ... ( وهي متردده تسأل)
مريوم : ما بقول ..
العنود : والله ان ما قلتي .. بوصلج لين عندج .. وبذبحج .. عن الاستهبال .
مريوم : اممممم .. يهمج ..!
العنود : لا حووووووول .. مريوم خلصيني .. بنات عندي .. وانا قالعتنهن وقاعده اكلمج ..
مريوم : اووووه اوووووه .. السموحه على الازعاج .. بخليج عيل ..
العنود : ( وعصبت صدق على مريوم .. تدري انها تستهبل ) .. قسم بالله يا مريوم ان ما رمستي .. بيج اللي عمرج ما شفتيه ................
مريوم : هدي هدي عمرج .. نمزح معاج ... يا حبيبتي .. قال ... هي احبها خلاص اترحتي ...
العنود حست ان مريوم تجذب .. وان هذي وحده من حركاتها الاستبهاليه ..
العنود : مريوم .. ردينا للاستهبال ... جاوبيني وخلصيني ..
مريوم : انتي وبعدين معاج .. والله ما تنعطين ويه .. الحين اقولج قال احبها .. ما تصدقيني .. واذا الحين مب امصدقتني .. مب قايلتلج شو قال بعد ..
العنود : يعني الحين صدق صدق جي قال ....!!
مريوم : والله والله والله ....
العنود : ( وكان قلبها بيوقف .. من الفرحه .. بس ما تريد تبين حق مريوم واللي عندها ..) خلاص خلاص صقتج .. انزين الحين بذبحج ان استهبلتي .. قولي شو قال بعد ...!
مريوم : ما بستهبل .. الله يسلمج قال .. اللي بيقرب للعنود بذبحه .. وقوليلها .. خاليها تتشاهد على روح اللي بيخطبها او يفكر ياخذها مني .. ولا زين ما كفخني ...
تمت العنود ساكته .. تصدق ولا لا .. خليفه يقول جي ... لا لا مستحيل .. يعني هو يحبني مثل ما احبه .. يالله .. كنت خايفه يكون من طرف واحد .. بس لا لازم ما اقول حق حد .. بخليه في قلبي احسن لي .. وو .. ببين انه عادي عندي .. ما اريد حد يرمس عني .. أأأأأخ يا خليفه لو تدري شكثر احبك .. ما اريد انصم فيك .. انت اول حب لي .. حبيتك وانا اللي ما اعرف هالطريق ..
بينت العنود ان السالفة ما همتها .. بس مريوم تدري انها تحب خليفه وما تريد تعترف .. بس ما عليه يا عنود انا وانتي والزمن طويل .. ما بتكونين اعند من خلوف اللي نطقته ............
المهم ... سكرت العنود من مريوم .. يوم لفت على علويه وامنه .. كانن يخزنها بنظرة .. كانهن فاهمات .. ويردينها تشرح الهن .. بس هي ضحكت .. على اشكالهن ...
العنود : امممممم .. ليش اطالعنيه جي !
عليا : عنوووود .. شو السالفه !
امنه : انا اللي فهمته .. ان خليفه .. ..( وسكتت)
العنود : شو بلاه خليفه ..!
امنه : ماشي ماشي ..
عليا : عنود .. خبريني شو السالفه اللي قالتها لج مريوم .!
العنود : ما شي مهم .. ما قلتليه شو تشربن ؟ ( تغير السالفه)
عليا : ( ما مشت عليها الحركه .).. عنود لا تغيرين السالفه .. والله ان ما قلتي يا ويلج ..
العنود : بسم الله .. ما شي .. اعترف لمريوم انه يحبني .. وبس
امنه : آآآآآآآآآآآآآآآه .. اعترف .. يا ويلي انا ..
العنود : ههههههه .. وشو يعني ..!!
عليا : انتي واثقه من رمسة مريوم ..
العنود : حلفت لي ..
عليا : اهاا .. يعني قالها احبها ..
العنود : هي قال .
امنه : اممممم .. بس قال احبها ..
العنود : لا .. قال اذا حد قرب منها .. تتشاهد على عمره .. محد بياخذها غيري .. ومن هاي الرمسه
عليا : ( انتبهت ان العنود ترمس عن الموضوع بليا اهتمام .. وهي تعرف العنود زين ما زين .. اذا بينت برودها يعني من داخل هي تحترق .. وان الموضوع يهمها .. ) وانتي مب هامنج ؟
العنود : شو هو اللي مب هامني !
عليا : مب هامتنج رمسته !!
امنه : بذمج كيف ما بتهمها .. اكيد بتهمها ..
العنود : لا ما تهمني .. منو هو عشان اهتم ..
عليا : اهاا .. زين عيل .. قومي خاليهم ايبولنا الفواله .. يوعتينا .. ( اتقصدت اتغير السالفه عشان ما تربك العنود )
العنود : هههههه ان شاء الله
وقامت العنود تزقر الخدامه .. عشان يحطون الفواله ... وبعدها يلسن يسولفن .. لين ما كل وحده ردة البيت .. لان ثاني يوم دوام .. بس في طلعت عليا وامنه .. لاقاهم خالد ولد خال العنود .. طبعا امنه تغشت .. بس عليا لا .. لانها رابيه في هالبيت .. وتعرف خالد .. بس من زمان ما شافته .. من بعد ما انتقلوا امه ابوه وخواته بيت يديد .. وعليا بعد قللت من زياراتها .. وبعد خالد اصغر منها بسنه .. يعني ما في داعي تتغشى ..
خالد : السلام عليكم ..
عليا : وعليكم السلام ... شحالك خالود ..
خالد : بخير وسهالة علويه ... شحالج انتي
عليا : يسرك الحال ... هااااااااااه وين سعيد عنك؟؟ ( ولد عم عليا .. ربيع خالد الروح بالروح من انولدوا وهم مع بعض نفس العنود وعليا )
خالد : والله في الميلس ... انا ياي بسلم على يدتيه وبرد ..
عليا : اهاا .. خلاص عيل اخليك ..
خالد : ووووووين تو الناس .. بعدنا ما شبعنا ..
العنود : بديت تخورها خالود .. روح روح صوب اوميه ..
عليا : ههههههههه الا خالود ... عادي عادي خذ راحتك ..
خالد : ههههههه انزين ... يالله فمان الله ....
وراح عنهم ... وكلمن طريقهن ... بس هذي المره .. خالد كان يشوف عليا بطريقه غير عن كل مره .. اخر مره كانوا يهال .. بس الحين .. كلهم كبروا .. وعليا تغيرت وحلوووووووت وااااااايد .. وهو بعد تغير وحلو بعد ..
عجبته .............. وحطها في باله .... ( الله يستر الحين من خبال خالود ) ..
......................... في بيت خالة خليفه ......................على المغرب رد خليفه عشان يشل امه وخواته
وهو تحت محتشر عليهم .. يريد يرجع بسرعه ابوظبي عشان يطرش للعنود ايميل .. ويكلمها .. وهو خايف انها ما تعطيه ويه ... او انها تصده .. والله يا ويلج يا عنود ان ردتيني .. وفي حجرة مريوم .. كانت فطوم تحط ملابسها في الشنطه .. وهي متنرفزه .. وكل شي تحطه بالقو او تفره .. وماسكة عمرها عن لا تصيح .. ومريوم تدري ان فيها شي .. من البارحه في الليل وهي مب طبيعيه ...
مريوم : امممم فاطوم .. فيج شي ... !
فاطوم : لا لا ما فيه شي .
مريوم : فاطوم ارمسي .. ما عرفج انا ... حد ضايقج !
فاطوم : لا لا .. ( وتذكرت زايد .. وانفجرت مره وحده من الصياح .. ويلست على الشبريه ماسكه ويهها .. )
مريوم : فاطوووووم حبيبي .. شو فيج !! .. شو اللي صاير .. ( وراحت لوت عليها تهديها ..)
فاطوم : ...............( لا رد )
مريوم : والله انج مب طالعه من الحجرة لين ما تقولين شو بلاج ..
فاطوم : زيود يا مريوم ... يحب وحده ...
مريوم كانت منصدمه .. كانه حد صافعنها على ويهها .. شو اللي قالته فاطوم ..!! وكيف عرفت ؟!!
مريوم : شووووووه .. زيود يحب وحده .. انتي وش دراج ..!
فاطوم : في الليل يوم طلع وطلعت وراه .. كنت اريد اعرف منو بيكلم .. وسمعته .. سمعته يا مريوم يقولها كلام .. والله يا مريوم حسيت انه يخوني انا ..
مريوم : يخونج ...!!
فاطوم : انا ادري انج تدرين اني احبه .. واموووت فيه بعد .. وادري انه ما يدري .. بس ما كنت اتوقع ان في وحده بتاخذه مني .. طول الوقت حاطه في باللي انه لو ما يدري اني احبه .. بس هو بياخذني انا .. لانه لي انا بس ..
مريوم : انتي هدي عمرج فديتج .. ومسحي ويهج .. خلوف حاشرنا تحت .. ما ادري بلاه مشتط .. وانا بعرف السالفة ..
فاطوم : لا مريووووم .. ما ريده يدري ..
مريوم : جب جب .. مالج خص في شي انتي ...انا بعرف اتصرف ..
وقامت عن فاطوم .. ونزلت عشان تستك خليفه .. وترفع ضغطه شوي قبل ما يروح .. وبعدها بشوي نزلت فاطوم .. وبسرعه سلمت على خالتها وطلعت ما كانت تريد تشوف زايد .. مع انه ما كان هذاك الوقت في البيت .. ومريوم ما قصرت .. يلست تغمز الخليفه عن العنود .. وتسويله حركات انها كلمتها .. وهو شوي وبيموت يريد يعرف شو قالت العنود .. وبعد عشان يهزبها لانها خبرتها .. بس امه وامها .. كانن واقفات .. وما قدر يسوي شي
في الوقت اللي كانت فاطوم تحط شنطتها في السيارة .. كان زايد توه داخل بسيارته .. حاولت انها تركب بسرعه قبل ما يكلمها ... بس هو نزل .. وراح صوبها .. فتح الباب ...
زايد : هاااااااااه فاطوم .. شو بتروحون الحين ..؟
فاطوم : اممم هي هي الحين بنروح ..
زايد : ( حس ان لهجت فاطوم مب طبيعيه .. وانها في حده شوي وعصبيه ) .. هيي الله يحفضكم .. يالله خلي بالج من عمرج .. مع السلامه ..( وسكر الباب .. وهو حاس ان فاطوم فيها شي عليه .. بس مب فاهم شي )
فاطوم : ( في خاطرها .. اخلي باللي من عمري .. وانت ضيعته ..) ان شاء الله .. مع السلامه ...
وبعدها طلعوا الباقين وركبوا السيارة ... وطول الوقت خليفه ساكت يفكر كيف بيكلم العنود .. وشو بيوقللها .. وشو ردة فعلها .. هذا كله اذا سوت لي ادد .. ياللللللللله متى بوصل ..


نرجع لمحمد وخلود ....................... عند المغرب بعد هم كانوا الريايل في الميلس قبل ما يروحون اهل محمد ..
محمد : اممممم عمي .. متى العرس .؟
بو محمد : واااااااا بوي عليك .. اتريه على شو مستعيل ..
محمد : حرام .. والله ما اقدر اصبر اكثر .. اريد اعرس بسرعه .
بو سلطان : ههههههههه .. البنت باقي الها سنتين وبتتخرج .. بعده ان شاء الله
محمد : ( فاج عيونه ) .. بعد سنتين !! . لا لا دخيييييلك عمي ما اقدر .. مالي خص بعد شهر ..
بو سلطان : شو بعد شهر .. على الاقل خلنا ناخذ رايها .. وبعدين اذا بتوافق تعرس هذي السنه .. لازم في الصيف .. بعد ثلاث شهور .. كدها هي خلصت هذا الكورس ..
محمد : ثلاث شهور ...( وعلى ويهه ملامح الاحباط .. بتريا بعد ثلاث شهور ..) اممممم ما عليه .. بس املج ..
بو محمد : انت ابلاك مشتط .. خلاص بعد ثلاث شهور العرس اذا البنت وافقت .. مالها لازم الملجه ..
محمد : تبوني اتريا ثلاث شهور .. وما اكلمها ... اريدها تعرفني اكثر ... دخييييييلك عمي لا تقول لا .. ابووووووس القدم ..
بو سلطان : هههههههههههههههههههه .. انزين انزين .. با شورها وبرد عليك ..
محمد : امممممم .. خلاص انا بتريا اهني لين ما ترد علي .. وخلهم هم يردون ..
بو سلطان : ههههههههههه .. بتم اهنيه !! .. والله يا مرحبا بك ... بخبرها .. وبرد عليك باجر ..
محمد : باجر !! .. ليش مب الحين ..!
بو محمد : انت وبعدين معاك .. فشلتني في عمك .. اثقل شوي ..
بو سلطان : ههههههههه خله خله .. هذا محمد محد يقوله شي .. واللي يباه ان شاء الله بيصير .. بس عطني وقت لين ما البنت بتفكر ...
محمد : بتواقف . ( يقولها بكل ثقه )
طالعه ابوه وعمه بطرف عينهم ..
بو محمد : موثق الريال .. انت شو دراك !!
محمد : اااااه .. لا لا .. بس احساس ..
بو محمد : اهاا ..


وتموا يسولفون .. وكل شوي رفعوا ضغط محمد ... وقرر محمد انه يرجع مع اهله .. لانه حس ان وجوده بيكون فيه احراج وماله داعي .. وان شاء الله اذا وافقت خلود انهم يملجون .. وتعرس بعد 3 شهور .. بييلس على قلوبهم .. وما بيتفججون منه ... ومتى يريد بيي يشوفها .............. بس بعد هو كان ماخذ على خاطره ان كل شي صار .. وبعده ما عرف راي سلطان في الموضوع .. وليش سلطان متغير عليه ...!!!

يتبع ,,,,,

👇👇👇
تعليقات



    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -