أقسام الوصول السريع ( مربع البحث )

بداية

رواية ان شكيت من الهوى قالوا فضيحه -14

رواية ان شكيت من الهوى قالوا فضيحه - غرام

رواية ان شكيت من الهوى قالوا فضيحه -14

وتموا يسولفون .. وكل شوي رفعوا ضغط محمد ... وقرر محمد انه يرجع مع اهله .. لانه حس ان وجوده بيكون فيه احراج وماله داعي .. وان شاء الله اذا وافقت خلود انهم يملجون .. وتعرس بعد 3 شهور .. بييلس على قلوبهم .. وما بيتفججون منه ... ومتى يريد بيي يشوفها .............. بس بعد هو كان ماخذ على خاطره ان كل شي صار .. وبعده ما عرف راي سلطان في الموضوع .. وليش سلطان متغير عليه ...!!!
.................... وصل خليفه بالسلامه مه اهله البيت ....... اول ما دخلوا .. ربع صوب حجرته وقفل على عمره ..
دخل النت .. وكتب رسالة للعنود ................
" السلام عليكم ..
شحالج .. ربج بخير ...
ما بطول عليج ... بس بغيتج في سالفة مهمه .. هي بالنسبه لي فيها حياة او مووت .. وما ادري اذا كانت بتهمج ..
بس طلبتج .. ودخيلج لا ترديني .. سويلي ادد .. عندج .. وبعدين سويلي بلوك وديليت .. على كيفج .. المهم اقول اللي في باللي ..
والسموحه على الازعاااااااااااج
خليفه ..
في هذا الوقت ....... كانت مريوم يالسه في حجرتها ... دخل عليها زيود ....
زايد : مريوم ...
مريوم : هلا ..
زايد : بغيتج في سالفة ..
مريوم : قول فديتك .. شو عندك !!
.......................................................................................................................................
Cut

الجزء 24



زايد : امممممممم .. انتي تعرفين فطوم شو فيها علي .. من ردينا من عزبة الفلاحين وهي متغيره ..
مريوم : اممممم يعني انتبهت ...!!
زايد : اصلا شكلها باين انها متضايقه .. بس ما اعرف شو اللي مضايقنها ..!
مريوم : وهي تهمك ! .. ( وبدت لعانة مريوم .. الله يعينك يا زايد .. راح خليفه واستلمتك )
زايد : اكيد تهمني .. مش بنت خالتي .. وبعدين فطوم ويها شفاف .. يبان عليه يوم تكون متضايقه ..
مريوم : اهااا ..
زايد : شو اهاا .. تعرفين شو فيها ولا لا .. مب فايق لبرودج ..
مريوم : هي اعرف ..
زايد : انزين شو بلاها ..!
مريوم : انت شو مسوي .!
زايد : هي متضايقه مني صح !
مريوم : هي منك .
زايد : انا في شو ضايقتها ..
مريوم : اممم .. ما تعرف شو مسوي ..
زايد بدى يفهم من حركات مريوم انها تريد ترفع ضغطه .. وبما انها اخته .. فهو خابزنها وعارفنها عدل .. ومتى يبدى الاستهبال عندها )
زايد : مريوم .. طلعي اللي عندج .. ادري ان الاستهبال بدى ..
مريوم : هههه أي استهبال ...
زايد : لا حوووووووول .. مريوم .. والله لاكفخج ..
مريوم : هههههه اوكي اوكي ... الله يسلمك .. فطوم سمعتك هذيج الليله بعد ما رجعنا من العزبه وانت تكلم وحده .. وقالت انه من كلامك مع البنت .. درت انك تحب هذي البنت ...
زايد : هههههههههههههههههههههههههههههههههه .. ( يلس يضحك .. ومريوم اطالعه مستغربه .. بلاه يضحك .. ين الريال وقعد ..)
مريوم : حووووووووه .. شعندك تضحك بروحك .. والله ما قلت نكته ..
زايد : الا قلتي اكبر نكته .. انا احب .. والله ما عندج سالفه لا انتي ولا فطوم .. ولا منو احب .!! .. احب وحده من اللي اكلمهن ...
مريوم : اممممممم يعني انت ما تحب البنت اللي كنت تكلمها !
زايد : اكيييييييييد لا .. هذي بس تقضيه وقت ..
مريوم : تقضيت وقت ..( فاجه عيونها .. حست ان اخوها اكبر نذل في العالم وحقير .. الهذي الدرجه ما عنده احساس ويلعب بمشاعر انسانه امنته بسمعتها .. لانها تحبه )
زايد : هي .. وبعدين فترة وبخليها ..
مريوم : تدري .. ان فطوم ارتكبت اكبر غلط .. وغلط عمرها بعد ... اللي اعتقد انها لو تدري بكلامك هذا .. بتحتقرك احتقار العمر ... واذا تمت على غشامتها هذي .. انا اللي بحتقرها .. وبتأكد انها حماره وهبله ..
زايد ... مب مستوعب الكلام اللي تقوله مريوم ..!!
زايد : حوه حوه .. شعندج كلتيني .. وشو فطوم ارتبكت اكبر غلط وغلط عمرها .. واحتقار .. وغشامتها .. وفطوم شولها خص اصلا فيه .. وشمعنه هي ..!!!
مريوم : اووووووه نسيت اقولك ..ان الهبله فطوم .. تحبك .. ومش بس تبحك .. الا تمووووووت فيك من زمان .. وهي بغت تموت يوم سمعتك تكلم وحده ...
زايد كان فاج عيونه .. مثل اللي مضروب على ويهه ..
زايد : هيييييي انتي شو تقولين .. فطوم تحبني انا .. فطوم فطوم بنت خالتي ..!
مريوم : هي هي فطوم فطوم بنت خالتك ..
زايد : .... ( تم ساكت .. سرح عن مريوم .. فطوم تحبني .. وانا الاهبل ما كنت منتبه .. اشوفها اتصخ من ادخل .. وترتبك من تشوفني .. وانا يا غافلين لكم الله .. )
مريوم : هييييييي انت .. وين سرحت ..
زايد : أأأه شو لا لا ما شي .. بس افكر في الكلام اللي تقولينه ..
مريوم : انزين ... شو اقول حق البنت ...
زايد : شو تقولين لها بعد .!
مريوم : انت تحبها ولا .. خلصني عاد .. اريد انام .. وراي دوام باجر ..
زايد : اممممم .. تبين الصراحه .. عمري ما حطيت فطوم في باللي .. ولا فكرت فيها .. غير انها بنت خالتي .. ومعزتها مثل معزج عندي .. بس
مريوم : اهاا .. يعني اقولها انك تعزها مثل اختك ..
زايد : هيييي عليج نورررر .. والله انج ذكيه يا مريوم وانا ما ادري ..
مريوم : ههههه .. وانت طالع على منو غيري .. بس في شوية اختلاف .. هو اني مب نذله مثلك .. وعديمه احساس ..
زايد : ههههه خليت الاحساس حقج ... ويالله جلبي ويهج ..
مريوم : اجلب ويهي .. ولا انت .. يالله يالله برى .. تراني عطيتك ويه وايد ..
زايد : جاااااااااااااااااااااااب يالله جاااااااااااااب .. ( وضربها بالمخده على ويها قوي .. وطلع عنها يضحك .. بس عند الباب زقرته مريوم ..)
مريوم : زيووووووووود ..
زايد : عووونج ..
مريوم : متى بترد تسافر؟ .
زايد : بعد اسبوع ونص ..
مريوم : زيود لا تسافر .. خلاص .. والله .. حياتنا ما تسوى من دونك ..
زايد : يالله هانت .. سنة ونص وبخلص ..
مريوم : الله يوفقك ان شاء الله ..
زايد : ويوفقج .. تصبحين على خير ..
مريوم : وانت من اهله ..
................................................. 
في ابوظبي .. خليفة يالس على الكمبيوتر .. يتحرقص وخااااس من الخاطر .. بس محد رد عليه ... وفقد الامل .. وراح ينام ..
في ثاني يوم في الجامعة ... الشلة ملتمه .. في الكومن بريك .. ويتهندقن .. كل وحده فارينها في مبنى بعيد عن الثانيه ..
شموه : شو هالحالة .. فاريني الطابق الثالث ..
موزوه : يعني انا وين .. الا تحتج .. وانتي نازله اخطفي عليه ...
سلامي : حرررررررره حرررررررره .. انا مع عنود وايمان ..
مريوم : ههههههه ما كووووو فكه .. لو يفرقونكن تردن مع بعض ..
ايمان : تفووووو حرام .. عن الحسد ..
مريوم : ههههههه ما احسد .. بس انا فاريني وين المختبرات .. تقولون صراصير .. وفيران تجارب ..
العنود : يالله يا بنت الحلال .. زين اننا في جامعه وحده ونتشاوف ..
موزوه : هي صح .. ريموه .. خذتي التوفل ..
ريموه : هييي .. واخيرا ..
مريوم : تم عني .. لو ايلس اقحص لين السنه اليايه في التوفل ما بيبه ..
سلامي : ما عليييييييج .. التوفل حبيبتي حظ مب شطاره ..
العنود : وان شاء الله اللي حظها نحس شو تسوي ..
شموه : ههههههههههه تسحب اوراقها احس لها ..
مريوم : ههههه عيل انا بسحب اوراقي ..
حسنوه : خلي عنج .. اونه حظها نحس ..
مريوم : ما عليه بتشوفن كم بيب في اول امتحان توفل .. اذا يبت 100 بصلي ركعتين شكر ..
شموه : هههههه عيل انا شو اقول ... هي صح مريوم .. يبتي افلام الانمي ..
مريوم : اووووووه نسيت .. بيبهن باجر ..
شموه : لا حوووووووول .. من متى وانتي تقولين بايب وما تيبين ..
مريوم : بسم الله .. يعني الواحد حرام ينسى .. وبعدين انا نسيت .. قوم خاليه كانوا عندنا ..
شموه : انزييييييين .. باجر تيبينهن .. بذبحج ان ما يبتي ..
العنود : اموووووووت واعرف .. شو تبين بالرسوم .. ياهل انتي ..
شموه : يا حبيبتي يا عنودي .. هذيله مب رسوم عاديه .. يعني القصص مالت كبار ..
سلامي : كيف يعني مالت كبار ..!!
مريوم : يعني كبار .. افهمي انتي ..
العنود : والله ولا فهمت ..
شموه : احسن ...
موزوه : يالله نقوم نحوط ..
مريوم : ههههه انتي ما خليتي هالعاده .. الناس ااطورت ..
موزوه : ههههه كيف اطورت .!
مريوم : الحين يدورون بدراجه في الجامعه ..
حسنوه : ههههههههه اتخايل موزوه تحوط بالدراجه وعباتها وراها .. ومحمله شموه وراها .. ورابطتنها بحبل عن لا طيح ..
موزوه : بديييييييييييينا بالطنازه ..
مريوم : لا لا افاااااا عليج .. يالله قومي بحوطج .. وبرويج معالم الجامعه ..
ايمان : هههههه هي بعد اقولج موزوه بعد هالحواطه عازمتنا على الغدى .. ( تريد توهق موزوه )
موزوه : فاااااااااااااااااالكن طيب .. ( اونها شهمه .. وفديتها هي صدق شهمه )
ايمان : اوووووب اوووووووب .. مريشه ...
موزوه : اهء اهء .. يالله يالله .. انحوط شوي وبنتغدى على حسابي ..


وقامن يدورن شوي عن خاطر موزوه ... بس بعدين افترقن .. مريوم راحت تمشي مع عنود .. واستغلت فرصة ان الشله راحت تتغدى ..
مريوم : امممممم عنود ..
العنود : لبييييه ..
مريوم : بسألج سؤال .. بس اذا بتجاوبيني بصراحه .. وما بدورين وتلفين .. جاوبيني ..
العنود : إسألي .. وبجاوبج بصراحه ..
مريوم : وعــــــــــد ..
العنود : وعد ..
مريوم : عنود ..( ووقف جدام العنود ) .. تحبين خليفه ..!
العنود : شووه ..
مريوم : تحبين خليفه .. انتي وعدتيني ..
العنود : ما توقعتج تسأليني هذا السؤال ..
مريوم : وانا سالتج .. يالله جاوبيني ..
العنود : .... ( لا رد .. سكتت .. الحين شو اقولها .. ما ريد حد يعرف .. بس انا وعدتها ..خلاص خلاص بقولها .. يمكن هي تقدر تساعدني .. واعرف اخبار خليفة منها )
مريوم : عنوووووود .. يالله رمسي .. يالله يالله يالله ..
العنود : هي هي ..
مريوم : شو هي هي !!
العنود : احبه ..
مريوم : تحبين خليفه !
العنود : هيييييييييييييي .. احبـــــــــــــــــــــه ..
وتنهدت مريوم .. حست براحه لانها خلتهم الاثنينه يرمسون .. والحيــن من الخاطر بتشتغل اللعانه .. ( والله يعينك يا خليفه .. وقلوبنا معاك .. وحتى العنود الله يعينها .. طاحوا بيد ورحمة مريوم ..)
مريوم : واخيييييييييييييييييييييييرن رمستي ..
العنود : هههههههههه ليش يعني !
مريوم : ههههههه لا ما شي .. بس كنت افكر فيكم ..
.................... ويلسوا يسولفون .. وطبعا الرمسة كانت اغلبها عن خليفه .. وطبعه .. كانت مريوم تبى العنود ترتاح .. وتتعرف على خليفه اكثر .... وبعد نص ساعه راحن ييلسن على النت .. وكانت العنود فرحااااااااااانه وايد .. حست انها يوم قالت حق مريوم انها تحب خليفه .. هم ونزاح من على قلبها .. بس بعد خوفها ما راح من قلبها .. خايفه من كل شي .. وأول شي كانت تخاف منه هو ربها .. تخاف انها اللي قاعده تسويه حرام .. وانه خيانه .. وتخون بعد هلها وثقتهم بها .. بس هي بعد تشوف انها ما سوت شي غير انها حبت .. عايشه في نارين .. حبها .. وخوفها .. يا ترى تتبع أي واحد فيهم .. !!! .. وقطع حبل افكارها .. يوم فتحت الايميل اتشيك على الرسايل ..ولقت رسالة من خليفه ..... اول ما قرت اسم الكتبي .. فز قلبها .. فتحته على طول وقلبها يدق .. وطبعا كالعاده .. كان عندها صراع الخوف واللهفة .. ....................... قرت اللي كاتبنه ... وحست انها بتمووووت ..
مب عارفه تسويله ادد .. ولا اطنش الموضوع ... بس الفضول .. وشوقها وحبها ولهفتها ذابحينها .. ما شي غير انها ترد عليه برسالة تسأله شو يبى .. وجي بتعرف شو يبى من دون ما تكلمه وتسولف معاه على الماسنجر .. وجي بتتجب الغلط ...
ردت عليه برسالة ................
"
وعليكم السلام ..
كيف الحـــــــــــال ..!! ان شاء الله بخير ...
اخوي ...
خير ان شاء الله ... شو الموضوع ...!!
اختك ..
"


.... وبعدها بدى الكلاس وراحت .... بس كان بالها طول الوقت مع خليفه ....... وتذكرت الفلم اللي خزنته عندها .. بس للأسف انها سوت للاب توب فورمات .. ونست تخزنه على سي دي .. بس ما عليه .. بتاخذه من عند مريوم ... في هذا الوقت .. خليفه كان توه واعي من الرقاد .......... الاخ يوم محمد وقف كورس .. ما صدق هو بعد ووقف مع محمد .. عشان جي يسهر ويقوم على كيفه .... اول ما قام على طول شاف الكمبيوتر .. وفتح على الايميل .... وبغى يغمى عليه يوم شاف ايميل العنود ....... كأنه شاف مليون درهم ... وخطر على قلبه يطلع من ضلوعه من كثر ما خفق .. وهذا بعده ما قرى الايميل ..
اول ما قرى كلمة ( أخوي ) .. ضربته قصه .. بدال ما تكتب ( حبيبي ..) تكتب اخوي .. ولا بعد ( اختك ) .. يرمس مع عمره بصوت عالي .. ( لا مب على كيفج اختي .. انتي حبيبتي و حياتي وروحي ودنيتي كلها .. اونه اختي .. ما عليه ارويج .. ) .. ومرت امه من عند بابه تسمعه يرمس .كانت توها يايه من الدوام.. دقت الباب ..
ام خليفه : خليـــــــفه .. خليــــــــــــفه ...
خليفه : لبيــــــــــــــــــه ..
ام خليفه : ابويه .. منو ترمس .. !!
خليفه : ( في خاطره .. اييييه .. والله خبلتبي هذي البنت قمت ارمس بروحي ) .. لا لا ارمس في التلفون ..
ام خليفه : هيييييييي .. زين عيل .. انزل تحت بنحط الغدى ..
خليفه : لا لا ما أشتهي ..
ام خليفه : وابووووويه عليك .. قم يالله قم .. لا عيشه ولا خير .. كله رقاد رقاد ..
خليفه : ان شاء اللـــــــــــــــــه ..
وراحت عنه .............. ورد هو على الايميل ...
"
صباح الخير ..
الحمد الله بخير .. دامج بخير ..
الغاليه ... الموضوع ما ينفع على الايميل .. وبعدين انتي ما بتخسرين شي ..
ولا تخافين .. ما باخذ من وقتج وايد ... يعني .. ساعه ولا ساعتين ..
ههههههههه امزح معاج .. حتى عشر دقايق ما بكمل ..
دخيـــــــــــــــــل والديج لا ترديني ...
وعلى قولتج ...
اخوج ..
"
وطرشها ............ ويلس يتحرقص .. يتريا الرد .. وكل شوي يته الخدامه .. وداخت بينه وبين فطوم .. رايحه راده عليهم .. وكلهم ما يبون ياكلون .. فطوم الهم والقهر ذابحها .. وخليفه يتحرقص يتريا ايميل العنود ...
وبعد ساعه دخلت مريوم النت وكانت يالسه معاها الشله ..وكانت طبعا العنود معاهم .. ولقت خليفه اون لاين ...
مريوم : بسم الله .. سكنهم مساكنهم .. انت شو طلعك من الفانوس ..
خليفه : مريوم مب فايق لج .. بروحها اعصابي رايحه فيها ..
مريوم : يا ويييييييلي انا .. ليش عاد ..
خليفه : اقول ..
مريوم : هلا
خليفه : جلبي ويهج ..
مريوم : اجلب ويهي .. كيف ..!! ما عرف ( تستهبل )
خليفه : اييييييييييه .. بدى الهبل يشتغل .. دخييييييييييل والديج فارجي عني .. اتريا ايميل وعن الحشره ..
مريوم : اهاااا .. ايميل من عند منو .!!
خليفه : وانتي شلج .. ترى القافه ما يمدحونها ..
مريوم : اوكي انزين .. دور لك حد ايب لك الاخبار ..
خليفه : اخبــــــــــــار .. منو !
مريوم : اخبــــــــــار يدتيه .. يعني منو غير القلب ..
خليفه : ( فيس متششق من الوناسه ) ... فديت قلبي يا ربي ..
مريوم : يا ويـــــــــــــلي انا .. وينهم عن هالرمسة ...
وفي هالوقت قرت العنود الايميل .. وضحكت على كلام خليفه .. أي صباح خير .. شكله توه واعي من الرقاد .. فديتك يالكسلان .. واونه على قولتج اخوج .. يطنز .. والله لو تدري انت شو بالنسبه اليه ما كنت اطنزت ..
المهم ردت عليه بإيميل وقالت له ..
"
الناس تقول مساء الخير مب صباح الخير ..
ويعله دوووم مب يوم ...
اوكي .. بس ما بسوي لك ادد .. بخلي مريوم تسوي لي ان فايت معاك .. وقول اللي تباه جدامها .....
هههههه .. وعلى قولتي ..
اختك ..


وطرشت الايميل .. وخبرت مريوم عن سالفة الايميلات .. وقالت الها يوم بيكلمها خليفه تسوي ادد .. تسويلهم بسرعه .. لان الفضول بيذبحها ... فوافقت مريوم على كلام العنود ..
اول ما وصل الايميل ... وقراه .. كان بيموت من القهر بس ما يقدر غير انه يوافق .. ما باليد حيله ..
ورد على مريوم على المسن ..
خليفه : مريوم .. بسرعه سوي لي ان فايت مع العنود .. ولا ترمسين رمسه زياده .. وان علقتي على أي شي بذبحج تفهمين ..
مريوم : بسم الله شعندك انت .. تتأمر وتتشرط على كيفك .. طرار ويتشرط بعد .. بس على العموم مش مشكله .. ما برمس .. وفكوني من حشرتكم ...
خليفه : هههههههههههه اوكي يالله سوي بسرعه ...
وسوت الهم مريوم ان فايت ..
خليفه : السلام عليكم
مريوم : وعليكم السلام
العنود : وعليكم السلام
خليفه : السباله انا ما قلت لا ترمسين .. كأنج مب موجوده .. ولا تعرفين شو بيصير لج ..
مريوم : انزيييييين انا باقوم اصلا عن الاب توب .. يالله باي ..
خليفه : يالله انقلعي ..
مريوم : قلعة تقلعك يالهرم ..
خليفه : روحي روحي ارعي ..
مريوم: خليت الرعي حقك يالتيس ..
خليفه : هالتيس من دونه يالعنز ما تسوين ..
العنود : مطولين ..
مريوم : لا لا يالله باي .. وانت يالتيس المقعد .. بتفاهم بعدين معاك .. انا ساكته احترامن لعنود بس .
العنود : ههههههههههههه هذا كله واحترام .. عيل يوم ما تحترمينه شو تسون ..!!
خليفه : فديـــــــــــــــــــــت هالضحكه ..
العنود : ( فيس فاج عيونه )
مريوم : هههههههههههههه خلوف امسك عمرك .. ترى انا اللي عدالها وبروح فيها ..
خليفه : ههههههه بحاول .. بس ما اوعدج ..
العنود : انتوا شو بلاكم ..( اونها مب فاهمه شي .. تتغيشم البنت)
مريوم : سلامتج ... يالله سي يو ..
وبعد ما قامت مريوم عنهم .. تسولف مع بنات نادنها ...
ويسود الصمت بينهم .. اونهم مستحين ..... تقولون اللي يشوفهم يقول هذيله متجابلين ويشوفون بعض .. ما كانهم يالسين بس يكتبون حق بعض .. وبينهم دروب .. وبعد شوي ..
خليفه : اممممممممم .. العنود ..
العنود : هلا ..
خليفه : امممممم .. انا ما بلف وادور عشان ما اعطلج ..
العنود : ياليت تدخل في الموضوع ..
خليفه : ما اعرف اذا مريوم خبرتج او لا .. بس انا باقولج اللي بقلبي .. وغلاة بو خليفه ان الرمسة طالعه من قلبي ومن خاطري .. اريدج تصدقين كل كلمه قلتها .. وانه مب قصدي العب عليج او شي من هذا ..
والعنود بدت حرارتها ترتفع .والدم يرتفع لين راسها . درت انه بيقولها انه يحبها ..
العنود : ان شاء الله .. بس انت ارمس .. تراك حرقت اعصابي ...
خليفه : اممممممم .. العنود .. انا تعلقت فيج وااايد .. الدرجه ممكن انتي ما تصورينها .. وما اعرف ليش .. لين الحين محتار .. اريد ادور سبب ومب لاقي ... وقلبي يبيج من الخــــــــــــــــــــــــــاطر ..
من قرت العنود هذا الكلام ...... صار ويها شرات الطماطه .. وتنتفض وحست بخنقه من دقات قلبها .. مب عارفه شو ترد عليه ....... اقوله ولا لا .. يالله ســــــــــــــــاعدني ...
العنود : امممممممممممممممم .. بس هذا اللي بخاطرك ..
حس خليفه ان الموضوع ما يعني للعنود شي .. وانها مب مهتمه من ردة فعلها وحس انه انجرح جرح كبيييييير .. واول مره يحس بالذل .. وانه كيف استصغر عمره عشان قلبه .. انا بعد ما كنت اذل انذل .. والله ربي ما يضرب بعصى ... بس هو لو شاف شكلها في هذا الوقت بيدر ان ردة فعلها من ربكتها وصدمتها ...
خليفه : شكلج كلامي ما عجبج .. على العموم السموحه على الازعاج .. ولاني فتحت لج قلبي .. وللاسف احساسي خيبني .. كنت حاس انج ممكن تبادليني نفس الشعور .. بس طلع العكس .. الموضوع ما يهمج ..
حست العنود بتأنيب وقلبها عورها .. مب عارفة ليش ردة عليه جي من دون اهتمام .. بس والله ما كان قصدها .. ولازم تعدل الموضوع ...
العنود : لا لا خليفه ... والله مب قصدي جي .. بس ارتبكت وما عرفت بشو ارد عليك ...
خليفه : ما ريدج تردين على الا بإجابه وحد ...
العنود : اجاوب شو ..
خليفه : بسألج ... ومهما كان جوابج .. صدقيني برضا به ...
العنود : اوكي .. اسال ..
خليفه : اممممممممممممم .. تحبيني ولا لا ..!!
العنود : ....................... لا رد ....
خليفه : ارجووووووووووج ردي .. بس عاد ذليتي اهلي ..
العنود : ههههههههههههههههه .. ما تباني افكر ..
خليفه : ارحميــــــــــني .. والله اعصابي تلفت ..
العنود : ههههههههههههههه ..
خليفه : لا حوووووووووووول .. مب وقت ضحك .. ردي على وبعدين ضحكي على كيــــــــف كيفج ..
العنود : هههههههههههههه .. اوكي اوكي لا تعصب ..
خليفه : والله مب معصب .. بس ذبحتيني تراج .. لو طالب ارض جان طلعت ...
العنود : انزين اطلب ارض ..
خليفه : اييييييييييييه .. شكلها يتج العدوى ..
العنود : أي عدوى !!
خليفه : استهبال مريوم ..
العنود : هههههههههههههه .. شكلها جي .. هذي بدايه اعراضها
خليفه : تحملي .. تراهم ما يمدحونها ..
العنود : هههههههه ان شاء الله ... يالله اخليك الحين .. برد البيت .. ومريوم يت ..
خليفه : شوووووووووووووووووووه .. تردين .. والله ما تردين البيت لين ما تردين على سؤالي ..
العنود : أي سؤال ! ( تستهبل)
خليفه : شوفي عنودي .. لا تخليني اوصلج واكفخج .. تحبينيه ولا لا .. ردي يالله ..
العنود : ههههههه يعصب بعد ... خلاص لا تعصب علي ..هي ..
خليفه : نعم ... شو هو اللي هي !!
العنود : انت مب سألتني تحبينيه ولا لا ..
خليفه : yup .
العنود : وانا جاوبت هي ..
خليفه .. حب يزيد العبط عليه .. ومب مصدق انها ردة عليه انها تحبه بعد .. يريدها تنطقها ..
خليفه : لا اباج تنطقينها ...............
ودخلت عليهم مريوم عرض ..
مريوم : يا بووووووووووووك قالت لك هي .. يعني تحبك ... وهو يحبج .. خلصونا .... باروح البيت انا ...
خليفه : لا حوووووووووووووول .. يت اوم دويس .. خليها هي تقول مب انتي ..
العنود : هي هي هي .. احبك ... يالله باي ...
وطلعت على طول ........................... وقلبها وقف .. وقلب خليفه وقف .. وحسوا انهم ماتوا .. مب مصدقين اللي صار الهم .. نحنا اكيـــــــــــــــــد نحلم ... يالله ما احلا هالحلم ...
.......................................................ردت مريوم والعنود البيت .... خليفه من الفرحة يناقز مكانه .. وكل شوي راح وقرى الكلمه .. وخزن الكلام عنده .. عشان متى يريد يقراه ...


في هذا الوقت عند محمد كان الجو غير ..................... بدى عقله يشغله وااااااااااايد سالفة سلطان ..
راح سأل مزون .. وخبرته اللي صار .. وكيف موقف سلطان من خطبة محمد الخلود .. وكيف يعامل ابوه ..
وحس محمد انه سوى مشكله بين سلطان واهله .. بس انا ولد عمه وهي اخته .. ليش ما فرحلنا !! .. انا شو سويت له .. بالعكس ..اعامله مثل اخوي واكثر .. وابديه دايما علي ... لا لا انا لازم اكلمه .. وافهم موقفه بالضبط .. وليش هو معترض ........ وعزم انه باجر يرد دبي .. عشان يلاقي سلطان ................ ومنه بالمره يسلم على الخطيبه ..........


........................................................
 في بيت العنود على العشاء ....
دخل سيف على اومه .. وحط راسه على رويلها .. وباين عليه ان هم الدنيا على راسه .. وعيونه حمره .. وحرارته مرتفعه .. كان حد ميت عنده ....
ام سيف : ابويه سواف ... شو بلاك متضايق ... وشال الدنيا على راسك ...
تمت سيف ساكت ومسكر عيونه .. يمسك عمره عن لا يصيح من القهر ...
ام سيف : سوااااااااف . غناتي بلاك ساكت ...
حاول سيف انه يقبض عمره .. وقال بصوت خفيف ...
سيف : ذبحتوني .. انتوا ذبحتوني ..
ام سيف : وااااااااااابويه شو هالرمسة ..!!
سيف : اوميه ... اللي كلمتج عنها رااااااااااااااحت .. ضاعت من يديه .. وانتوا السبب ..
ام سيف : يا ويلي عليك .. اش قايل نحن السبب .. لو هي تبغيك كانت تريتك ..
سيف : يا اوميه اوميه .. البنت لين متى بتترياكم لين ما تتحركون .. هلها شديدين .. وما قدرت ترفض ..
ام سيف : انزين يا بويه ربي بيعوضك باللي احسن عنها ..
سيف : انا ما ريد اللي احسن عنها .. انا اريدها هي هي بس ..
ام سيف : عاد الحين نحن شو تبانا نسوي .. ما باليد حيله .. البنت انخذت ...
سيف : هذا اللي كنتوا تبونه ... هذا اللي كنتوا تبونه ( وبدى صوته يرتفع .. وقام عنها .. وهو رايح يقول) .. خلاص انا مييييييييت .. ذبحتووووني ... ذبحتوووووووووني ... خلاص ضااااااااااااااااعت .. انا وش حياتي دونها ...
والكل تم ساكت ........... ويلست ام سيف تصيح على حال ولدها .. ما كانت تدري انه يحبها الهذي الدرجة .. لو درت كانت خطبتها من زمان له ... وما تأخرت ... وقامت ام العنود تتصل بعبيد اخوها وصقر .. تباهم ايون يهدون امهم .. ويشوفون أي حل ........................................... والجو كان مرتبك ... والعنود كانت في خبر كان .. عايشه احلامها الورديه مع خليفه ......................... ومب مصدقه انها قالت له انها تحبه ...
.........................................................................................................................................

الجزء 25 ...



ثاني يوم على الغدى في بيت محمد ....
محمد : ابوووويه .. بترخص انا بطلع دبي ..
بو محمد : تونا ياين ما صار لنا يومين .. مسرع تولهت ..
محمد : هههه لا مب جي ... بس في سالفة اريد اخلصها ... وبشوف عمي اذا كلم خلود عن الملجه ..
بو محمد : ما أعقتد كلمها .. امكلمنه البارحه .. وما يابلي طاري انه كلمها ..
محمد : ليـــــــــــــــــــــش ( بصوت عالي ) !!
بو محمد : بسم الله .. اشعندك ..
محمد : ليش ما كلمها !! ( وشوي بيصيح من القهر )
بو محمد : وانا شو عرفني ... انت مب اليوم بتروح دبي ... خلاص .. كلمه انت .. ولا تعور لي راسي ..
محمد : يالله عيل انا باطلع الحين ..
بو محمد : مب صاحي انت .. بتطلع في القايلة .. طلع العصر .. كده الجو برد شوي ..
محمد : لا لا الحين بطلع .. يالله فمااااااااان الله ...
هز راسه بو محمد .. وفي خاطره .. الحمد الله والشكر .. ولدي ين خلاص ... وما قدر يمنعه من الطلعه يدريبه راسه يابس .. وطلع محمد من عند ابوه ركب سيارته .. وبعد ساعه وصل دبي ... اول ما دخل .. اتصل لسلطان .. يريد يعرف هو وين ... وكال عاده كان سلطان توه واعي من الرقاد .............. اول ما شاف الرقم .. جلب ويهه ..الحين هذا شو يبى ...!!
سلطان : الوو ..
محمد :: مرحبا ..
سلطان : ( والكلام طالع بالزور من تحت ضروسه ) مرحبتين ..
محمد : شحالك سلطان .
سلطان : بخير ..
محمد : اممممممم .. سلطان .. وين انت !
سلطان : انا في البيت .. ليش !
محمد : امممم .. خلاص زين .. انا توني داخل دبي .. واباك .. ربك مش مشغول
سلطان : لا مش مشغول ..
محمد : خلاااااااص .. عيل انا بس دقايق وبكون عند بيتكم ..
سلطان : زين بس لا تتأخر لاني باطلع ..
محمد : ( حس بقصه .. ) .. لا مب متأخر ...
وسكر عن سلطان ..... الله يهديك يا سلطان .. والله لو ماكل حلالك ما سويت فيه جي ..ياللللللللله ارحمني .. وسهل الموضوع ... وبعد دقايق كان محمد واصل بيت عمه ... نزل ودخل الميلس .. كان فيه سلطان بس ..
محمد : الســـــــلام عليكم
سلطان : وعليكم ...
وتوايهوا .. وقعد محمد مجابل سلطان ...
سلطان : خييير محمد ... شو بغيتني فيه ..
محمد : اممممممممم .. سلطان ... انت ليش متغير علي .. انا سويت شي ضايقك ..
سلطان : لا .
محمد : عيل ليش جالب ويهك عليه .. ومب طايقني .. والله لو انا مسوي شي السموحه .. تراه والله بدر مني من دون قصد .. سلطان .. عمري ما غلطت عليك .. ودايما اعتبرك اخوي .. وابديك عن الكل ..
وسلطان طول الوقت ساكت ..
محمد : سلطان دخييييييييييلك رد علي ... قول انا غلطت في شوه ..
سلطان : محمد .. انا خسرت ربيعي حمدان يوم فسخ أبويه خطوبة خلود منه .. وعشان منو عشانك ..
محمد فاج عيونه مش مصدق اللي يسمعه .. الهذي الدرجه اربيعة اهم مني واهم من اختة ..
محمد : يعني انت مب شايف فيه شي .. هو اللي مخليك معارض .. !
سلطان : انت ما فيك شي
محمد : انت من متى تعرف اربيعك حمدان ..
سلطان : ( يطالع محمد بنظره استغراب لسؤاله الغريب ) .. من سنة وشي ..
محمد : وكانت علاقتكم قوية من سنة وشي ..؟
سلطان : كانت ربعتنا سطحيه .. بس بعد ما خطب خلود .. اداخل معاي اكثر ..
محمد : وانت الحين يهمك ربيعك .. اللي من تو بس تعرفه .. وما همك ولد عمك اللي عمرك ربيته معاه .. ما همك حياة اختك .. ما همك رضا ابوك وامك ... كل هذوله ما هموك .. وهمك اربيعك ..

يتبع ,,,,,

👇👇👇
تعليقات



    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -