أقسام الوصول السريع ( مربع البحث )

بداية

رواية عشقتك من جنوني -14

رواية عشقتك من جنوني - غرام

رواية عشقتك من جنوني -14

في نقطه مهمه لازم اقولها (لا ابيح ولا احلل كل من نقل روايتي بدون اضافة اسمي عليها يعني هذا المجهود انا اللي قاعده ابذله واسمي من ابسط الحقوق اللي اطالب فيهاا ......وشكراً)
قراءة ممتعه
تحياتي
أصل الغرور
ثانكس كلكم ع الردووود الحلووووه
ربي يعطيكم العااافيه يالغووالي
لاخلا ولا عدم
رواية عشقتك من جنونك /الكاتبة أصل الغرور

البارت الثاني والعشرين

أبعرف يا بحر وش اللي بس سويته !
أنا لا عمري جرحت أنسان ولا عمري بكيته !
أبسكت يا بحر وأمشي وأخلي ضيقتي فيني
أبسكت وأبتعد عنك وأدور من يواسيني
تصدق يا بحر إني توقعتك تشيل الهـــــم
ولكني انصدمت أنك غرقت بدمعه من عيني
*
نظر الى بوابة المستشفى بعيوون نادمه بضمير مؤنب
سنتين ظل على هذا الحال وهو انه يجلس في سيارته في مواقف المستشفى لساعات طويله مايدري شنو ينتظر بس صار روتين عنده انه يجي بعد دوامه يومياً
يتذكرها ويتذكر مواقفها معااه من اول مرره لما اتهمها بأنها ياجاية تطر ولا حراميه وفشلهااا قدامهم كلهم والمررة الثانيه كانت في المستشفى لما حاول سيف يقتلهاا ولما لحقه هوو ورجع لقاها قالبه المستشفى بصراخها غير انها مزعت المخده وكسرت الكاس بالجدار باقوى ماعندها ليييه ماحس وقتها بأنها ملاااااك تفووق كل البشر بكل تصررف فيهاا حتى جنونهااا صار يعشقه تذكر اول مقابله له مع عمها وسيف لما جو يوم ثاني من ملكته عليهاا تذكر لما جا عمها بيضربها الكف وضمها هوو عشان يبعدها عنه كان شعوره وقتها غيرر اول مرره يحس انه مسؤول عن شخص يعتبر من املاكه ......احداث كثيررره ومواقف كثيرره لم تغب عن ذهنه يتذكررها بكل تفاصيلهاا
حاس بالندم باللي سواه فيها ماعرف غلاها الا بعد مارماها في هذا المكان هي الوحيده اللي خرجته من قوقعته وألحين رجعت دخلته بقوقعه أكبر" قبل يتزوجها كان بارد مثل الثلج مافي اي شي يعصبه وينرفزه بدرجه اولى لكن لما تزوجها أعصابه ماتنحرق الا عشانها ومايعصب الا بسببها

حس انها ملت عليه حياته وغيرت نظامه العاادي الممل صار يحس بأنه رجال في احد يشاركه حياته لكن المشاكل اللي كانت تصير لها ومعرفته بسالفة انها مو بنت سبب لها الكثير من العقد والاحباط
والقوقعه اللي دخلته فيها وهم ألحين انه صار "قليل الكلام هادئ وحساس كأن اللي معه بالبيت بعالم وهو في عالم ثاني ...
نادم بس موقادر يرجعها له مرره ثانيه ولا قادر حتى يسأل عنها خايف يسمع انها ماتت من القهر من سنتين خايف مايبيها تضيع منه لكن
بعد اللي سواه ماله عين يشوفها ولا يحط عينه بعينها سنتين راميها هنا ماسمع لتوسلاتها ولا لدمووعها الرقيقه
(انا مو مجنووووووونه مو مجنوونه ...)
تنهد بعمق وهو يقول :ياليت اقدر انسى صوتك وصورتك هذاك اليووم واقدر انام ليله وحده من غير ما احاتيك ولا افكر فيك
*
*
*
:السلام عليكم
رد عليها ببتسامه :وعليكم السلام هلا بالحامل والمحمول ......أخذ منها خلودي النايم وجلسه على رجوله
وجلست هي ع الصوفا وبجنبها براءه ماسكه يدها
وليد :نور ..
نور :لبيييه
وليد :لبيتي بمكه ان شاء الله ,,بغيت اسألك كيف تبين أثاث الصاله
نور : اممممم مدري انت اختار
وليد :لا هذي المره عليك انتي اختاري
نور :طيب جايب شي نشوفه ؟؟؟
وليد :لا خلينا نروح بنفسنا نشوووف
نور بتردد:نرووح؟!!
وليد تكلم بجديه هذي المرره :نور لمتى يعني بنتظر ابي احس اني متزووج وعندي عايله ,,يعني يرضيك ولدي يكبر وانا بعيد عنه هذا انا صبرت سنتين مثل ما طلبتي وتحملت بعدك بس اشووف السالفه مطووله غير انك تعامليني كشخص غريب لدرجة تخافين تطلعين معاااي ليييه انا مو زوجك يعني
وقفت وعطته ظهرها وقالت بغمووض صعقه :الانتظار صعب صح بس وش رايك اني با اقول لك اني ما ابيك وانتظر ورقة طلاقي منك ,,كنت ابي اخليك تحس بالسنتين اللي عيشتني فيهم اول شي وبعدين كنت ابي احسسك بالحب من طرف واحد وألحين انا واااثقه من حبك لي وجى الوقت اللي ارجع فيه جزء من كرامتي
*
*
*
في فلة ابو يوسف
5:57 مساءاً
:دانووووه قومي بسرعه ,,ألحين انا مخليه فيصل يقعد من نومه ومستعجلته بس عشان اجي هنا من بدري وانتي لسى قاعده بفراشك
دانه :مالي خلق اسوي شي
شيماء :الليله عندنا حفلة شوي قومي تجهزي وغيري هالبيجاما اللي علييك
دانه انزلت دمعه ساخنه من عيونها وهي تقول :تدرين حفلات الشوي تذكرني بووهم لما دخلت بيتنا اول مرره
شيماء :خلاص دانووه يعني لازم تذكرينها في كل شي قولي الله يوفقها في دراستها وترجع لنا سالمه يارب
دانه :هذي بنت عمنا وانا ما قدر انساها وبعدين انتي مصدقه انها مسافره تدرس
دامها مساافره ليه حاله كذا (تقصد اساامه) انتي تشوفينه كأنه اكبر من عمرره بعشر سنوات ,,ودامها مسافره لييه ماتتصل فينا وليه ماتنزل لنا في الاجازات ,,,,تلاقينه ذبحها وساكت مايبي يتكلم
شيماء :دانه وش هالكلام هذا مهما كان اخوووك وانا ماارضى علييه
صرخت دانه بعصبيه :وهذيك مهما كان بنت عمنا ليييه منتي مصدقتني
شيماء :مصدقتك بس سكتي لحد يسمعنا حنا مالنا خص في هذا الموضوع سمعتي
دانه :انا لازم اقول لااسامه يمكن لما يعرف انها بنت عمنا يرجعها هنا
شيماء :بعد سالفة هواشك انتي معاه ما اظن حتى انه يبي يتناقش معااك
دانه :لييه انا اللي انصفعت كف ولا هوو ؟؟؟!
شيماء:ألسانك ماقصر اصلا انا استغربت انه قاعد يسمعلك للنهايه
دانه :لأني على حق فأكيد راح يسمع
شيماء:طيب قومي قومي خلاص وانسي الموضوع
دانه :ما ابي اقووم قلت لك مالي خالق ,,,,,,علت على درجة التكييف وغطت نفسها
اما شيماء طلعت من الغرفه بعد ماتعبت منها ليدخل مكانها شخص آخر
هز كتفها اللي مغطيته كله مع وجهها باللحاف
اما هي صرخت بطفش وهي تفتح وجهها :خلاص شيموو اقولك مالي خلق لا اغير ولا ابدل ولاانزل حـ........
انقطعت كلماتها بحرج لما شافت الشخص اللي قدامها
قال ببتسامه :عادي حلووه حتى بالبيجاما بس المشكله اني اغار انهم يشوفونك كذا
دانه بحيا :احم احم ,,,طلال انت كيف صعدت هنا
طلال :عادي قلت لعمي وهو وافق خصوصاً انتي موب راضيه تردين ع اتصالاتي ......مسك يدها وهو يقول :وألحين قولي لي شفيك ليه مالك خلق ؟
دانه وجهها حمر من الخجل :اممم طلال والله شكلي يخووف لييه صعدت فووق كان قلت لهم ينادوني
طلال :مو هذا موضوعنا وبعدين انا شايفك قمرر ولو قلت لهم ينادونك بيقولون لي نايمه وألحين قولي لي شفيك
اعتدلت بجلستها وهي تقول بدموع حبيسه :اشتقت لها اشتقت لسوالفنا مع بعض لهواشنا لمداعباتنا ..سنتين انحرمت منها ومو قادره اصبر اكثر فاقدتهااا كثير .....صحيح الفتره اللي عرفتها فيها مو كثيره بس مدري احس انها كانت قريبه مني وااايد
نزلت دموعها فجأه لانها كانت تتكلم بغصه ونزلت راسها تخفيهم
لف يده حول راسها وخلاه يستقر على صدره
بدت شهقاتها تعلى المكان وهو يقول بهمس :في ناس بصماتهم تبقى في حياتنا حتى لو عاشرناهم يوم واحد بس وفي ناس حبهم انولد فطره كذا فجأه نشوف انفسنا تعلقنا فيهم
واكمل بمداعبه ليخفف عنها :كأني غررت من وهم هذي صايره شريكي في كل شي ههههه
*
*
*
نرجع لنور والوليد "
وقف وراها وعيونه شوي تنفجر من الغضب واعصابه محرررروقه ووصلت درجة حرارتها للمليون
جا بيصرخ فيها يمنعها تكمل كلامها الجارح والسااام
لكنها لفت له وهي تقول :هذي كانت خطتي قبل لكني اكتشفت ان هذا طبع غير عن طبعي وانا ما اقدر اتصنع شي انا مو قده يكفيني السنتين اللي ابتعدت فيها عنك يكفيني انتظر نهاية كل شهر عشان بس اشوفك واظل طول الشهر بس اناظر صورتك يمكن اخفف من شوقي لك لكني اكتشف بالنهايه بالعكس انا قاعده ازيد شوقي لك اكثر واكثر
ضمته بحب وهي تقول بنعومه :اشتقت لك هذي الكلمه اللي كل ما اشوفك ودي اقولها لك وألحين اظن جا الوقت المناسب اني انطقها بحررريه
وليد لازال تأثير الصدمه الاولى مأثر عليه كيف بالصدمه الثانيه وهي ان نور واخيراً رجعت لاأحضانه
(أسيل انا اشكرك من كل قلبي انك عوضتي غيابك بأنسانه طيبه وحنوونه ورائعه مثل نور صدقتي لما قلتي ان هذي الانسانه هي اللي راح تتحملنا وعرفتي تختارين ارق انسانه في الوجود )
ضمها أكثر له وهو يقول بعتاب :خوفتيني يعني كان لازم المسرحيه اللي قبل كنت شوي وابكي من القهر
نور :هههههه انا قلت بتصفقني كف يطيرني
براءه تعلقت فيهم وهي تضحك :انا بعد انا بعد <<المسكينه تحسب صوره جماعيه خخخ
*
*
*
ناظرت بشباك النافذه وهي تشوف الطيور البيضاء المحلقه
.............:شتفكرين فيه ؟؟؟
ردت عليها بعيون سارحه :حريتي ودي اطيرر مثل هالعصافير ودي اطلع من هالسجن المميت
ربتت عليها الاخرى وهي تقول :هانت ياوهم الفرج قريب وبعدين عندي لك بشاره
التفتت لها وهم بتساؤل
لتكمل الاخرى :الدكتوره شوق صديقتي كلمتها عن موضوعك وقالت لي بكره الصباح نروح لها مكتبها
جلست على سريرها بخوف :تتوقعين ان اللي قلتيه صحيح وان انا مثل ما انولدت
..........:ههههههه لا تخافين ان شاء الله يكون كل شي اوكي وحنا بس نبي نتأكد
حركت يدها في شعرها بتوتر :خااايفــــــــــه
جلست بجانبها ومسكت يدها تطمنها :لا تخافين انا معاااك ولا ماتثقين في أروى
(الدكتوره أروى عمرها 25 سنه بنت حبوبه وطيبه مررره هي اللي كانت مسؤوله عن حالة وهم وصاروا اصدقاء بعد ,,,وهم فتحت لها قلبها وقالت لها قصتها من البدايه للنهايه والسبب كان ورا الكوابيس اللي كانت تجيها ,,اروى عاشت قصة وهم بتفاصيلها واللي وصلت له بالنهايه ان سيف مــــا اعتدى على وهم ولا شي لانه كان في حالة سكر (سكران)ومو حاس بشي عشان كذا حتى مايذكر انه دخل غرفتها بالأساس ,,,الشي الثاني انه صحيح حاول يعتدي عليهاا لكنه فقد الوعي بعدهاا وهي سألت وهم اسئله تخص الحادثه واستنتجت من اجابات وهم انه مالمسها <<سوالف حريم خبيرين بهذي الشغلات
بس هذي مجرد توقعات ولازمهم اثبات
عشان كذا اقترحت اروى انها تعرضها على صديقتها المقربه شوق لانها تعرف بهذي المواضيع اكثر وعشان يحافظوا على السريه )
وهم ببتسامه:الا اروى اثق فيها اكثر من نفسي
اروى :تسلمين ياقلبي
وهم بتردد :اروى دقي على دانه ابي اسمع صوتها اشتقت لها
اروى :المسكينه بتغير رقمها والسبب انتي كل يوم داقه عليها وساكته كنك معجب هههه
وهم :شسوي اشتقت لها وابي اصبر نفسي شوووي
اروى :طيب كلميها
وهم :ما اقدررر
أروى :عشان زوجك يعني ؟
وهم :وعشاني بعد شقووول لهاا ما اقدر ما اقدر
أروى :طيب عندي لك بشاااره ؟
وهم :شنووو !!!
أروى :استأذنت مدير المستشفى في انا نطلع اي مكان انتي تحبين لمدة ساعه على مسؤوليتي
نطت وهم بفرح :صج بطلع من هناا وبشووف الدنيا متى؟؟
أروى :ايوووه صج ,,بكره ان شاء الله بعد صلاة العشاااء راح نطلع بس وين تبين تروحين ؟؟
وهم بغموض :بكره راح تعرفين
*
*
*

في البحرين

في فلة كينان /
:السلام عليكم ...
القى السلام وتوجه الى مكتبه بسررعه
........:شفيه كينان كأنه تعباااان ؟
وداد :تعرفين ضغط الشغل وكذا
.......:مايشوف شر الغالي المهم شقلتي ؟تقدرين تخلين بنتي عندك يومين ثلاثه او بالكثير اسبووع
وداد :ولو ياندى غرام بنتي بس المسكينه ليييه ماتاخذينها معك تغير جو في جده
ندى :تسلمين يااختي بس شسوي تقول عندها جامعه وما تبي تساافر وبعدين ملت من جده من كثر ماتروحهاا
(ندى عمة كينان الكبيره وماخذه سفيير وماعندها الا بنت وحده اسمها غرام وهي بنتها المدلـــله )
وداد :خلاص بنتك في الحفظ والصوون لا تحاتين ..ومتى طيارتكم ؟
ندى :الساعه 11 الليله
وداد :تروحين وترجعين بالسلامه ...الا وينها غرام ألحين ؟
ندى :تجهز أغراضها بس وراح تجي مع السايق بعدين
*
*
*
في فلة ابو يوسف
9:35 مسااءاً
أجتمعووا كلهم بالحديقه
واختلطت سوالفهم بضحكاتهم الرنااانه
البعض يضحك من قلبه والبعض اغتصب ابتسااامته حتى لايشك من حووله والبعض يضحك من الهم الذي بقلبه
:تتوقعون البقرره أكبر ولا الفيل أكبر ؟؟
الكل قال بسررعه :اكيد الفيل اكبر يالذكي
ضحك فراس عليهم وهو يقول :أصلاً سورة البقررره أكبر من سورة الفيل ههههههههه
ام راشد :اخس ياولد وش هالنكت البايخه اللي تجيبها
فراس :اوووه يمه قولي انتي اللي ماودك تضحكين أصلاً
/
سمعت صوت جوالها يدق بنفس الرقم اللي يدق عليها يومياً وقامت من عندهم بسرررعه
ردت بلهفه :الووووو
مثل العادة ماجاها رد
لكن احساسها يقول بأن هذي وهم ,,,,,هي ماقالت لاأحد عن هذي الاتصالات اللي تجيها والسبب انها تشك ان هذي وهم
نطقت بهمس دامع :وهم ردي علي
..........:لارد
اكملت بغصه :طمنيني انك بخيرر عطيني بس كلمه أتأكد انك وهم وانك عايشه بخير ومافي شي ناقصك وهم انا ما انام الليل وانا احاتيك ودايم اتحلم فيك وهم ردي علي بلييييز اذا كان لي غلاة عندك
سكووووت ...
صمت ....
لاااااارد ......
وأخيراً وصلها صوت شهقات مخنوووقه نابعه من القلب
ثم اتاها صوتها المبحوح خلقه وهي تنطق بتردد :دانـ ـ ـه
صرخت بفرررح ممزوج بدموووع لم تستطع منعها أكثر :ماأصددددق ما اصـــــــدق أخيراااً
اتاهاا صوت قوي حاد :خيرر شفيك تبكين ....وبعدين منوو قاعده تكلمين
سمعت صوت انقطاع الخط ونزلت الجوال من يدها بيأس
ناظرت فيه بحتقااار وهي تسأله للمره المليون :أسااااامه وين وهم ؟؟
أسامه بعصبيه :دانه هذا السؤال بالذات ما ابي اسمعه فاااااهمه ....وجا بيروح عنها


لكنها
تمسكت بيده بقوووه وهي تقول باندفااع :اساااامه وهم مو بنت شوووارع مثل ما انت تظن ولا تفتكر انها دخيله علينا لان اللي ماتعرفه ان {وهـــــــــم بنت عمنـــــا} سنتين وانا سااكته عن هذا الموضووع لاني كنت شااكه فيه بس بالنهاايه قدرت أتأكد
نطق بستنكار قوووي :بنت عمنا اي عم انتي شتخررربطين ؟؟
دانه :تذكر قبل سنتين لما رحنا الشاليه كنا في الفجر وقتها انا ووهم قلت لها بروح الحمام وبجيب لنا شي ناكله رجعت لقييت عمي خالد معها
سمعتها وشفتها تبكي ........كانت تبكي لانه رماااها عند ناس غيرنا كانت تبكي لانه نسبها الى اسم غير اسمه عشاان كذا حنا مالاحظنا
تدري شررد على دموعهاا ,,قال لها مو لازم حد يعرف اني ابوووك
اسااامه الصدمه نزلت عليه كاللهب بحرارته
تذكر هذاك اليووم لما رجعت وفرغت بكاءها في الحمام ظلت ساااعه وحيييييده في ذلك المكان تفرررغ كل مافي قلبهاا وتذكر حينهاا رده على دموووعهاا
-----------------
جلست ع السرير وهي تقول بغصه وكأنها تكلم نفسها:انحرمت منه 13سنه انحرمت من كلمة يبه مثل مانحرمت من كلمة يمه وانا صغيره خلاني اعتبره ميت وهو عااايش رماني عند ناس غريبين ونسبني الى اسم غير اسمه ولعايله غير عائلته توقعت لما اشوووفه يضمــــــني الى صدره ابووســه براسه واشكي له سنين الحرمان الي عشتها يسألني مسامحتني ارد عليه عمري ماشلت عليك مسامحتك يبه لكن...بترت عبارتها وهي تذكر كلامه (عرفوا اقصد قلتي لهم اني ابوك.....ومو لازم احد بعرف)
اسامه كان يستمع الى كلامها بصمت وشكلها عاجبه مرره بغميزاتها الثلاث الي اذا تكلمت بانوا وخصوصا الي بذقنها عاطتها برائه مو طبيعهوشعررها الكستنائي المبلل وقطرات الماء تنساب على جبينها الابيض بحريه وعيوونها الواسعه برموشها الكثيفه تجذبه حتى النخاع,,,,,,,, بس لازم يصحى ع الواقع لانها صوره غير عن الصوره الي يشوفها بس هذا الكلام الي تقوله شنو مغزاه معقوله عندها انفصام في الشخصيه>>>>>هذا المتخلف الله يعينك ياوهم خخخخخ
استحثها يجاريها :كملي لكن شنو؟؟؟؟
وهم عيونها تائهه وقاعده ترجف من البرد بس كانت كأنها مقيده كملت ع طول :لكن لما شافني نكر ان انا بنته قال ماعندي بنت بهذا الاسم.....وجلست تبكي
اسامه ضرب راسه بخفه وهو بهمس :اللهم طولك ياروح يالليل البعارين الفت قصه بكبرها مدري وين هالابو الي شايفته الا اذا بحلامها هذا شي ثاني
قلب السالفه عليها وهو يقوول :اقول قومي قومي بس جايتني تبكين انا قايل قبل دموع التماسيح ما احب اشوفها تقهرني اوف وانا معطيك وجه مع وجهي وراح انسدح ع السرير وغطا وجههه
نظرت له بأسف على حالهاوهي تقول في بالها:
(عمرك يا اسامه مارح تفهمني لان محد فاهمني عشان انت تفهمني)
-----------------------
صرخ فيها :ليييييييييية ما قلتي من البدايه لييه ألحين بالذات نطقتي
دانه مسحت دموعها بقهر منه :مو انت عطيتني مجال اقوولك ,,,اسااامه انت لازم ترجعها خلاص يكفيها السنتين اللي مررت ويكفيها سنين العذاب اللي عاشتهم
*
*
*
في فلة كينان
10:9 مساءاً
حطت رجل على رجل لتكشف عن ساقيها العاريتين وهي تقوول بدلع :خالتي ابي غرررفه ألونها زااهيه ما ابي هذيك اللي تلوع الجبد
وداد بنرفزه :طيب طيب بشووف لك غرفه ثانيه
دخل كينان اللي قال بجمود :عمتي تعالي ابيك شوووي
وداد :اوكي
#
جلس على الصوفا ينتظرها ودقايق بس وجت وداد
قال بعصبيه مكتوومه :عمتي هذي شتسوي هنا ؟؟!
وداد :كينان قصر حسك ماله داعي البنت تسمع
كينان :شلي جااابها هنا يعني انا ما اخلص منهاا اوووف
وداد :شسووي عمتك ندى راح تسافر نخليها بروحها يعني ...خلاص كينان تحملها كم يووم عشااني
تنهد بقهر :طيب كم يووم راح تجلس هنا
وداد :تقريباً اسبوووع
كينان :ود ابيك تقولين لها مو معنى انها تتكشف علي تلبس لبسها الماصخ هذا قولي لهاا ما ابي اشوووف بلايز حفرر ولا فساتين لنص الفخد وغيررره وأظنك فهمتي علي
وداد :خلاص اقوول لها بس لاتزعل
كينان :اوكي اجل انا بقووم انام تصبحين على خير
وداد :وانت من اهله حبيبي
*
*
*
بعد مرور 3 ساعات تقريباً
1:5 صباحاً
تسللت الى غرفته ببطء شديد وفتحت غرفته بمهااره
ابتسمت بداخلها وهي تشوفه غاط بنووم عميق والضووء خافت مرره
زاحت اللحاف شووي بحذر وانسدحت بجانبه
"تحبه وما تقدر تقاوم حبها له كفاااايه انها ظلت تلاحقه يومياً طول السنتين اللي طافت بس هو ماعبرها وألحين الفرصه جاتها وماتبي تضيعها من يدهاا "
(غرام عمرها 18 سنه بنت تعوودت تاخذ اي شي تبيه وحاطه عيونها عليه لو بالغصــــــــب دلوووعه وااايد لانها وحيدة امها وابوووها شعرها لنص ظهرها مو طوويله وتميل للقصر اكثر فيها انووثه طاغيه )
حس بشي لاصق فيه ما كان يسمع الا صوت عقارب الساعه المعلقه ع الجدار وانفاااسه و و
لحظه
كتم نفسه شوووي
ليسمع صوت انفااس خاافته غير انفااسه
(كينان انت ماتزوجت سديم لسى لانها خلاااااص ماتبيك .......اجل هذي منووو معقووله نوااف )
علا على الضوء اللي جنبه أكثر شي
لتصدم عينيه بما يرى
صرخ فيها بفزع بعد ماقام من السرير بسررعه :انتي شلي جابك هنا
تكلمت بثقه ودلع وكأن الموضوع تكت ايزي :رجووولي وقلبي هم اللي جابوني
صرخ فيها بعصبيه اكبر :انا ناقصني مراااهقه مثلك قومي طلعي برااااا بسرررعه ما ابي اشوووفك هنا مره ثانيه
غرام :لا تقول مراهقه انا احبك من صجي وبعدين عاتي انا ما سويت شي غلط عشان كل هالعصبيه فديتك
كينان :يارب ألهمني الصبر .....غرااام عيييييييب اللي قاعده تسووينه عيب يارب استغفرررك
غرام :حبي لك صاار عيب ألحين هذا كلام تقووله
كينان :غرام انتي بنت صغيرره وتستاهلين كل خير بس انا ما اناسبك ولا انتي تناسبيني
غرام :كينان انا كلي لك لاتقووول هذا الكلام انا ما ابي احد غيرررك
صرخ فيها بقووه وهو معطيها ظهره :خلاااااص فصختي الحياا انتي ماتستحين كذا تقولين هذا الكلام بكل اريحيه والحين قومي طلعي برااااا
وقفت وراه وهو مو منتبه لها ولخبطت شعرهاا وفتحت بعض من ازارير قميصهاا وصرخت بصووت عالي :خالتـــــــــــــــــــــي لحقي علي خالتي خالتي ود لحقققي علي ....بعد عني حراااام عليك
لف لها مصدووم وصرخ فيها بعصبيه :انتي يالمجنوونه شقاعده تسوووين
دزها بقووه عشان تسكت لانها بتكون فضحت نفسها قبل تفضحه
طاحت على السرير بقووه لكنها لازالت تكمل سيل كذبتها
جت وداد بسررعه وهي مفزوعه وانصدمت من اللي شافته
نطقت بستنكار حقيقي :كيناااااان !!!!!
انفاسه كانت سريعه مرره وايده ماسكه يد غراام عشان يقوم الحقيرره غرام من سريره اللي ملته من عطرهااا وبدء يحس بالاختنااااق
غرام من شافتها ابتسمت بخبث وبعدها سوت نفسها تبكي :لحقي علي ياخالتي شوووفي ولد اخووك المحترررم شيبي يســ ـ ....
قاطعتها بصرخه :بس سكتي ما ابي اسمع صوووتك ....وانت ياكينان هذي تربيتي فيك
ناظر فيها بحده وقال :انتي مصدقه كلااااااام هالحقيررره لييه هذي غرفة مين بالاساس ومنو اللي جاي للثاني
غرام بتبرير :انا كنت ابي اسأله اذا كان عنده بندوول لانو راسي كان مصدع
صرخ فيها كينان :لا تكذبيين دام تبين بندول كان رحتي لعمتي مو جيتي لي انا في مثل هذا الوقت فاكرتني صيدليه .......وجه كلامه لود :شوفي هذي المراهقه التافهه مالها قعده معي في مكان وااحد وعشان انها بنت هذي المرره انا اللي راح اطلع بس خلها تستفيد من اللي سوته اليوم لانوو مو كل الناااس كينااااان .......واخذ ملابسه وطلع
مسكتها وداد مع شعرها وقالت وهي ترص على سنونها :سمعي اللي صار هذا مالازم يتكرر واضح مررره انو انتي اللي راميه نفسك عليه وزين ان الولد محتررم ويخااف ربه ولا كان ضعتي واهلك مارحموووك وطلعه من هالبيت بدون شوووري ماافيه ودلعك في بيت ابووك انسيه هنااا لان مو ناقصني مشاااكل فااااهمه
*
*
*
في فلة ابو يوسف
السبت
4:14 مساءاً
:السلااام عليكم لو سمحتي بغيت الانسه دانه
الخادمه :اوكي ألحين في يجي
نزلت عباتها من عليها واخذت ترتب شعرها بنعوومه
ناظرت بالصالون اللي جالسه فيه
بأثاث فاخر يدل على ثراء اصحااب البيت ابتسمت بحزن وحسررره وهي تذكر ذاك البيت اللي عاشت فيه ايااام حلووه عمرها ماراح تقدر تنسااها
دخل البيت بهدوء كعادته لكن هذي المرره كان سااارح يفكر كيف يقدر يرجع وهم مو قادر يتخيل شكله قدامها
وصلت اقدامه للصالون وفجأه ومن غير شعور اصتطدمت عيونه الرماديه بعيوون عسليه برموش كثيفه بشفتين كالتووت بشعر كستنائي كالحرير بياض بحمرة
نطق بصدمه قووويه :وهـــــــــــــــــــم
*
*
*
في فلة الوليد
ابتسم بخفة وهو يحط راسه على رجولها ويقول :تذكرين اول ليله لما قلت لك سوي لي مسااج
هزت راسها بالايجاب واكمل هو :يلا سوي لي مرره ثانيه بس ابيك تغنين لي بعد
ابتسمت بنعوومه :ما اعرف اغني وبعدين صووتي مو حلووو
وليد :يلا نوور بلا دلع وغني لي انا بحكم اذا صوتك مو حلووو راح اقولك خلاص وقفي صوتك نشاااز
نور :لا والله صوتي نشاااز اجل بغني وبثبت لك العكس
ماطرى في بالها الا اغنيه وحده بس وبدت تقولها بصوتها الشجي الرائع
(اوعدني عني ماتغيب تبقى هينا جنبي قريب ....لعادل محمود
أوعدني عني ما تغيب
تبقى هنا جنبي قريب
محتاج أنا مثلك حبيب
يفهم عيوني و ضحكتي
فيك أنت حلمي من زمان
و أنت الهوى و ادفآ حنان
تلقى معاك روحي الأمان
ياحلى بشر في دنيتي
أوعدني عني ما تغيب
تبقى هنا جنبي قريب
محتاج أنا مثلك حبيب
يفهم عيوني و ضحكتي
وحدك أبيك و الله أبيك أبيك
بستك تطمني عليك
ما بي احد يشغل عينيك أموت أنا من غيرتي
فيك أنت حلمي من زمان
و أنت الهوى و ادفى حنان
تلقى معاك روحي الأمان
ياحلى بشر في دنيتي
خذني معاك يا حلى ملاك
خلني انا احيا بغلاك
حياتي من دونك دونك هلاك
وحدك حبيبي و جنيتي
فيك انت حلمي من زمان
و انت الهوى و ادفى حنان
تلقى معاك روحي الأمان
ياحلى بشر في دنيتي
اوعدني عني ما تغيب
تبقى هنا جنبي قريب
محتاج انا مثلك حبيب
يفهم عيوني و ضحكتي


شافها سكتت بمعنى انها خلصت ...عمره ماسمع هذي الاغنيه بس ألحين لما سمعها تأثر بكلماتها واااجد حسها نابعه من قلبها كأن تحكي اللي بداخلها هذا غير صوتهاا اللي تقول مو حلوو
اعتدل بجلسته وباسها بجبينها وبعدها ضمها لصدره هو يقول :انا اوعدك بس انتي بعد وعديني
همست له بحب :اووعدك .....
*
*
*
نطق بصدمه قوويه :وهـــــــــــم
دخلت في هذا الوقت دانه واستغربت نظرات اسااامه المصدومه لكن صدمتها ما كانت اقل من صدمته لما شافت البنت الجالسه
واللي كان وجهها احمر احمر بدرجه اولى من نظرات الاثنين ومن الحررج اللي حاسه فيه
جبينها بدء يتصبب عرق ومو فاهمه اي شي من اللي قاعد يصير
نطقت بهمس وهي منزله بصرها :لو سمحتي ممكـ ـ ـن عبـ ـ ـأتـي شكـ ـلي غلطـ ـ ـانه بالعنوان
تقربت منها دانه وهي تمشي ببطء وسألتها بهمس مماثل :انتي منوو ؟؟
:انا سديم من مركز رتاج للازياااء انتي طلبتي من رنا تجيك
نطق الاخر بستنكار :سديم !!
دانه سحبت اساامه معها خارج الصالون
وقالت بهدوء :اسااامه هذي مو وهم صحيح تشبه لها لكن ترى في فرررق واول شي الصوووت وثاني شي مدري شقوول لك بس وهم غييير
اسامه :تشبه لها كثير معقووله تقرب لها
دانه :روح اسأل عمي هو اللي يعرف يجاوبك هذي المرة وبعدين شفيك يخلق من الشبه اربعين عادي يعني
اسامه :خلاااص خلاص انتي روحي للبنت الحين شكلها خافت
#
#
دخلت دانه ورسمت على شفتها ابتسامه (ترقيع )
:ياهلا والله انا اسفه على اللي صار

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات



    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -