أقسام الوصول السريع ( مربع البحث )

بداية

رواية اقص الراس قدامك ولا أخضع لاشكالك -17

رواية اقص الراس قدامك ولا أخضع لاشكالك - غرام

رواية اقص الراس قدامك ولا أخضع لاشكالك -17

آبتسم بسآم : عشآن كذآ مآرآح آعآرضك ع فركشة الخططبه
نآظرته بـ آبتسآمة آمتنآن ضمته : آحببببببببببببببببببببببببببببببببببببك
ضحك ولف يدينه ع ضهره وربت عليهآ : ولو . . هذذآ آقل شي آسويه لـ بنتتتتتي !
ضمته آككثر
. . . . . . .
الليل . . 2 ونـص
جنآح يـآرآ ومـآجـد
يآرآ مآقدرت تغغير ملآبسسهآ رجلهآ ملتوويه ويدهآ فيهآ كـسر . . بجد بجد متألمه من رجلهآ وتنتضر مآجد يرجع بس مآتدري ليه مآججد زعلآن ؟ هي مآسوت شي غلط . . !
( آبغغى آعرف بس ليه زعلآن . . ؟ يمكن زعآن مني عشآني مصآحبه سـآره . . ؟ لآ لآ بـس هـو يععرف كـل شـي . . آجل ليه يعآملني كذآ من آول مآطلعت من المستشفى مآقآلي ولآ
" الحمدلله ع السـلآمـه "
دورت مسسج منآسب ترسله له
آرسلت :
(( عودتني كل يوم أسمع أنا صوتك .. عودتني لاضاق صدري ما تخليني .. ))
. . ! دقآيق وسمعت قفل الجننآح عرفت آن مـآجـد رجـــع .
عدلت جلستهآ ومآحست إلآ وهو وآقف قدآمهآ .
يآرآ بهمس : آخيراً جيت
مآجد يتأملهآ
يآرآ بتردد : آآ مآججد . .
مآجد : . . . . . . . . .
يآرآ بصوت آعلى شوي : مآججد
آنتبه لهآ وقآل من غير شعور : لبيه
يآرآ : آآ . . مآجد آنت زعلآن منني ؟
مآجد تنهد وفصصخ غترته وآنسسدح ورآهآ وهي جآلسه ومعطيته ضهره
يآرآ رفعت رجولهآ بس رجلهآ الملتوويه ضربت السرير ع خفيف بس يآرآ تعوورت مموت وقآلت من غير شعور : إإإإإإإإإإإإي
مآجد فز ورآح لهآ جلس عند رجلهآ رفع رآسه لهآ : تعورتي ؟
يآرآ عضت ع شفتهآ بـ آلم وهزت رآسهآ بـ لآ . .
تنههد بـ آلم وتسند ع السرير وهو جآلس ع الأرـض
يآرآ بـسرعه وقفت بصعوبه وجلسست جنبه ع الأرض ورجلهآ ممدوده وآيدهآآ بحظنهآ
مآجد آبتسسم بخففه . .
يآرآ حطت رآسهآ ع كتففه وقآلت وهي خآنقتهآ العبره : مآجـد آنآ آخطيت بحققك .؟ سويت شـي غـلط ؟ ليه زعلآن علـي . ؟ آنـ...
قآطعهآ وهو يلف عليهآ : آنآ مو زعلآن منـــك . . آنآ زعــلآن عـليك . . ؟
طآلعته بـ آستغرآب
كمـل : آحس آني آنآ المسسسؤل عن كـل شـي آنآ اللي سكت ع سـآره من البدآيه . . وخليتهآ تتجرأ عـلي بس كنت شفقآن عليهآ . . آنآ المسسؤل عن اللي صـآر لـك .(كمل بـ آلم ) لمآ شفتهآ وهي تضضربك لمت نفسي مليون مـره مآقدرت آتححرك ولآ آمـشي بس آسستوعبببت آو صحححيت من اللي كنت فيه علىى صـرخختك آآ...
يآرآ : بس ؟ وهذآ اللي مخليك متضآيق ومتككدر ؟ . . مآججد حبيبي آنت مآلك إي علآقه في اللي صـآر . . اللي صآر قضآء وقـدر . .( كملت بـ كذب ) آصـلاً آنآ آستفزيت سـآرهـ . .
آبتسم بحب وضمهآ بقووه تأوهت لأن يددهآ عورتهآآآ
قآم وشآلهآ محطهآ ع السرير
قآلت بدلع : حبيييبي ودني غرفة الملآلآلآبس بلبس بيجآمآ
ضححك ورآح لـ غرفة الملآبس آختآر بـ عشوآئيه وطلع لهآ
آبتسسمت لأنه كآن جآيب لهآ بيجآمآ من قبل زوآجه تعششق هـ البيجآمه على آنهآ رآيحه وططـي من كثر مآلبستهآ وعلى آنهآ عنندهآ ملآبس قد آيش بس ترتآح بـ البيجآمه قوه
سآعدهآ بـ لبسهآ وكآن شكلهآ كيوت التيشيرت آبيـض وعلييه رسمي ميكي مآوس بـ الأحمـر وشورت قـصير آحمـر فيه قلووب صغيره لونهآ آبيض
كآن شكلهآ طفووولي مـره . . ^-*
ضحك مآجـد :ههههههههههه شكلك تححفه
يآرآ بزعل : لآتضضحك علي
ضحك مآجد آكـثر
يآرآ طقته بخفه مع صدره : آوووف لآتضحك عليييي !
مآجد لمهآ لـ حضضنه وهو يضحك آكثر ع برآءه هـ البنت *_^
. . . .
فووق غرفة البنآت
حلآ جآلسه بـ الأرض وطفشآنه : وربيييي ططفش مآ كأننآ ططآلعين بـ مززرعه آووف ؟؟؟ شوق ولينوه نآمو .. وعمتي آسمـآء بطنهآ يعورهآ وبـ غرفتهآ وجودوه متضضآيقه ومكششره . . وآيمآن نآييمه . . والأخت يـآرآ بحضضن مآجدووه . . آووف قههر
هديل منسدحه ع بططنهآ ع السرير : يعني وش تبين تسوين ؟
حلآ قآمت عند الدولآب وفتحتته وطلعت بنطلون جييييينز وآآآآسع وتيششيرت آسـود وفييه شخآبيط بـ الرمآدي الففآتح دخلت الحمآم ولبسستهم وطلعت للفت شعرهآ كعكع ولبست كآب رمآدي وآخذت شـآل وتلطمت . .
آمآ هـديـل عآدي مآ آستغربت لأنه تعرف حلآ آذآ طفشت تططلع لهآ بـ طلعآت
حلآ لفت ع هديل : آصلح آصـير ولـد ؟
هـديل بـ آعججآب : ولـــــــــد كوول وخخـطير . .
حلآ لفت عليهآ بـ غرور مصطنع وولعت برآسهآ لمبه آبتسمت آبتسآمه شريره :هددددول
هديل ومندمجه بـ المجله :همممم
حلآ جلست جنبهآ وقآلت بـ دلآل : هددول وش رآيك ندخل ع المزرعه اللي جنبنآ
لفت عليهآ بقوه وصدمه : هـآه ؟
حلآ تربعت وقآلت وهي تشرحلهآ : عآدي وش فيهـآ المـزرعه اللي جنبنآ لـ فـآرس . . هع وبصصرآحه من كـلآم لـين عننهآ تششوقت آشووفهآ
هديل ضربته : غبيه آنتي ! . . بعععدين وآذآ تققدرين تقولين لـ سعود ولآ بدر يودونك لهآ بددآل حركآتك الهببله
حلآ برجآء : هددوله حبيبتي آنتي !
هـديـل لآن قلبهآ وقآلت بـ آستسلآم : آوكي
سجبتهآ معه وخلتهآ تلبسس بنططلون آسود وسسيع وتيششيرت آبـيض فييه كتآبة وكآب آسسود وسسوت نفس الشي جآبت شآل آسود وتلطمت فييه
كآنت آشكآلهم خططيره مـره
هديل لفت لـ حلآ : وبعددين ؟
حلآ : ولآ قبلين . . تععآلي مععي
طلعت حـلآ وورآهآ هدديل
صآرو يمششون بخخخخفه لأن الكـل نآيم
طلعو برآ ورآحت حلآ لـ آسطبل الخيول وطلعت خيلهآ
ورآحت للبوآبه وفتحتهآ وركبت الخيل وركبت ورآهآ هديل
هديل :حلو المزرعه وين ؟
حلآ : ورآ مزرعتنآ بشووي
هديل : طيب وكيف بنددخل
حـلآ :ندبرهآ
وططلعو .. .
طلعـو من مزرعتهم ونزلت حلآ وسكرت البوآبه ورجعت ركبت مـره ثآنيييه
كآن هددوء بشككل ومآيخرب هدوء الججو إلآ نببح الكلآبه وهديـل وحـلآ بـدو يخآفون
هديـل وتشششد ع حلآ : يآحممآره خلينآ نرررجع
حلآ مصممه :: لآ تبين ترجعين آرجععي آنتي
هدييل : عسسآك للموت يآكلبببببببببببببببببببببه رججععي بسسرعه مآتسسمعيين نببح الكلآبه
حلآ عصبت : آآآآآآش !
وصـلو لـ مزرعة فـآرس
ورآحو للجدآر الخخلفيي
وحآولت حلآ تتسلق الججدآر << مو صآحييه !
. . . . . . . . . . . . . . .
جوآ في المزررعه
فـآرس جـآلـس الكوفي بيد والزقآره بيـد وجآلس يتأمـل النججوم مع هدوء الججو تنههد ونفث دخخآن الزقآره
عكـر عليه الجو صوت الحـرس
لف عليهم : نععم ؟
كـريم: في حـركة ورآ المزرعه ؟
آستغرب : كيف ؟
كـريم : مآنععرف . .
فآرس : فتحوا الكآميرآت طيب ؟
كـريم : آيوه مآنقدر نسوي آي شي من غير آشآرتك
قآم : آوكي فتحوآ الكآميرآت خلوني شوف
جـلس وفتحوا له الشآشآت الكبيره
شآف شخصين آشكآلهم مو وآضضضحه شآفهم يبي يصعدون الدرررج شآف شـي غـلط ... خــيل !
فآرس : رآمـي تقدر تكبر الـصوره !
رآمـي : آممرك
كريم : آستآذ . . نرروح نمسسكهم !
فآرس وششده شي : لآلآ
فآرس شآف عييون مو غريبه علييه : رآمـي تقدر تححط الصوره ع الووجه
رآمي : آن شآء الله
فآرس شـآف الوجه اللي سهره ليآلي . . آبتسسم وخصوصاُ آنه عرف من لـين آنهآ قآلت لهآ
فآرس وقف ولف لهم : جيبوهم لي !
كريم و4 رججآل رآححو
فآرس نآدآهم : بس شوي شوي عليهآ !
. . . . . . . .

البآرت الـ 29




فآرس : رآمـي تقدر تكبر الـصوره !
رآمـي : آممرك
كريم : آستآذ . . نرروح نمسسكهم !
فآرس وششده شي : لآلآ
فآرس شآف عييون مو غريبه علييه : رآمـي تقدر تححط الصوره ع الووجه
رآمي : آن شآء الله
فآرس شـآف الوجه اللي سهره ليآلي . . آبتسسم وخصوصاُ آنه عرف من لـين آنهآ قآلت لهآ
فآرس وقف ولف لهم : جيبوهم لي !
كريم و4 رججآل رآححو
فآرس نآدآهم : بس شوي شوي عليهآ !
آلتفت له كريم : آمرك آستآذ
فكر شووي : ولآ آققول آرججعو
رجعو كريم واللي معه
فآرس لـ رآمـي : رآمـــي كـبر الصوره آكثر
رآمـي : سم طآل عممرك
ضحك فآرس لمآ شآف آنهم ربططو الحصـآن وصعددو الججدآر بصصعوبه
. . . . . . . . . . . .
هديل وهي فوق الجدآر : حللو يآكلبببه كيف نززلتي
حلآ وهي تنفض ملآبسهآ عن الغببآر . . : آنززلي آنززلي مآرآح تموتين ترآ
هديل سمت بالله ونزززلت بهددوء ومن حظظهم الججدآر مو مـره رفييع
حلآ تمششي وتنآظر بـ آعججآب : وآآآآآآآآآو بصرآحه آول مـره آشوف مزرعه زي كذذذآ
هـديل تمشي جنبهآ : المزرعه عذذذذذذذآب . .
حلآ وهي تأشـر لـ آسسطبل شوي بعييد
: هددول تععآلي هينآك
هديل نزلت رآسهآ تششوف إيش اللي يتححرك فيهآ كتمت صرختهآ وهي تشوف بسسة ( قطوه ) تشوف قططوه لونهآ آسود كبيره
هديل آكره مآتشوف القطآوه قآلت بخخوف :حححلآ وخخرييييييييييييييييهآ حححححححححححححححححححححلآ وخخخريههههههههههههههههآ بليز وخرييهههآ
حلآ توترت وخخآفت فصخت جزمتهآ ورمتهآ ع القططوه بس القططوه مآتححركت ضلت جآلسسسسسه قريب من هدديل وشكلهآ مستمتعه
هدديل صآرت تنآقز بخخخوف وتبكي : ححلآ وخريهآ تتتتصرفيييييييي
حلآ مآتددري من وين جتهآ القققوه ورآحت شآلت القطططوه بس القطوه مخششتهآ بقققوه مع خخدهآ
. . . . . . . .
قـبل دقآيق
فآرس صررف الححرس كلهم مآيبغغى يشوفون حلآ . . << يعني آنه يغغآر خخ
فـآرس شآف كيف نضرآتهآ نضرآت آعجـآب مآشك ولآ وآحد بـ الميه آنهآ جآيه عشآن شـي مضـر متأكـد لو يعرف السبب رآح يضحك ! . .
{ يؤؤؤ هذي القططوه السودآ شلون جت ؟ مو متخلصين منهآ حننآ . . آووووف مجننونه مسكينه اللي معهههآ رآح يوقف قلبهآ فـ الليل . . يؤؤؤ مهبوله هـ الحلآ تستآهل مخشتهآ . . آوف آنآ وش جآلسس له اللحين }
قآم بسرعه وططلع ورآح لـ جتهم وورآه الحرس
حلآ وهديل متمسكين ببعض وخصوصاُ وهم يشوفون القطوه السودآ كيف تنآظررررهم كآنت متأهبه لـ تنقض علييهم
حلآ وهي ترجع ع ورآ ومعهآ هددديل
سمعو خطوآت من ورآهم لـفو وشآفو فآرس هديل بسرررعه تلثمت ونزلت الكآب على عيونهآ
آمآ حلآآ تججمدت مآقدرت تسوي شـي
رآح 2 من الححرس ومسكو القطططوه . .
فآرس آشر يده للحرس ورآح عنه
فآرس آبتسم ع جنـب : هآه يآزوجتي العزيزه ؟ لـ هدرجه مشتآقه لـــي ..!
حلآ رفعت حآجب ونآسيه نفسهآ : ههههه قآل مشتآقه له قآل ؟ تخسسى آشتآق لك
هـديل تنحنحت وسحبت حلآ : آسفين ( همست لـ حلآ بسس سمعهم فآرس ) لآعآدت عليك لآ آنتتي ولآ شوفتك للمزرعه هآه وش آستفدتتتي منه ..؟ مدري مع وين تفكرين آنتي
حلآ بـ همس مثلهآ : آش بسس لآيسسمعك
هديل بـ نفس طبقت الـصوت : تددرين لو آنه عآرف آنك رآفضضته وجآيته للمزرعته تدرين وش رآح يسوي فيك ؟ آقـل شي آنه يخططفك
فآرس آكبر علآمة آستفهآم ع رآسه . . رفض , خططف , !
فآرس نآدى : حـلآ . .
لفت له
فآرس : آصصحي تفكرين آنك ترفـضين ؟
حلآ رفعت حآجب : آنآ فكرت وخلصصت . .
فآرس لـف ع هـديل : ممكن تتركينآ لـ وحدنآ ؟
هـديل نآظرت حلآ : آوك
فآرس : فيه سيآره رآح توصـلك لـ مزرعتكم
هـديل : طـــيب . .
حلآ مسكت هديل : مآنبغى منـك شـي . . ( لفت لـ هـديل ) آمشي هددول
فآرس بـ صوت حآآد : حـــــــــــلآ
حلآ من غير ششعور وقفت
فآرس لـف لـ هـديل تقدرين تروحين
هديـل : لأ مآرآح آروح ورجلي على رجل حلآ
فآرس تنهد : آتكلم عربي آنآ .. ؟
هـديل بـ آستخفآف : على بآلي تتكلم يآبآني
حلآ ضحكت بصوت عآلي :ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههآي . .
فآرس فآر منهم وقآل بصوت ححآد آرعبهم : آنتي مدري وش آسمـك تقدرين تفآرقيننآ شوي
هديل من غير شععور رجعت ع ورآ . .
لفت على حلآ بهمس : غططي وجهك يآححقيره
حلآ بسرعه رفعت الششآل
. . . . .
هنآك بـ ريطآنيـآ
ندى مآسكه مآسكه رآسهآ وتبكي من هوول المووقف
مآت قدآم عينهههآ
غطت وجههآ وهي مصصدومه من اللي صـآر
حست بـ آيدين تلتف عليهآ
طلآل بهمس : ندوشتي
ندى تشآهق : هئ هئ مممآآآت
طلآل وده يضحك بس مآيقدر لأن المكآن اللي فيه مآيسمح له آنه يضـحك قآل بهمس : تبينآ نطلع ؟
ندى بسرعه : لآلآلآ بنكمل الفلم
طلآل وهو يحس كأنه يكلم طفله : زيـن بطلي بكي ططيب !
ندى تهز رآسهآ : طيب
طلآل آبتسم وسند رآسه ع الكرسـي وهو يشوف الفلم في شآشة العـرض الكبـيره
طلآل وده يضحك ع ندى اللي لزمـت تدخل هـ الفلم في السينمآ والفلم شوي فـيه رعـب << طلآل عنده شوي ! خخ
حس بـ نـدى وهي تششد عـــلى يده لف لهآ وكآنت متحمسسه وعيونهآ فيهآ دموع
ضححك بصوت عـآلي خلآ الكـل يلتفت عـليه !
طلآل تفشل ونززل رآسه
. .
حـلآآ بـ همس : شكـراً
فآرس جلس ع الكرسي وقآل بنذآله : مآسمعت عيدي !
حلآ تنرفزت : قـلـت شكــــراً
فآرس وقف : عفواً عفواً . .
حلآ وقفت عقب مآكآنت جآلسه ع الططآوله وهو وآقف ينظف الجرح اللي بخدهآ وكآنت متلثمه << من القطووه
فآرس جآ بيطلع لف عليهآ : لآتطلعين شوي وآجي
حلآ طيرررت عيونهآ وقآلت بهمس: يمممآه وش يبي هذآ ! وقلبييييه
فآرس رجع ومعه جلآلين صـلآة
رمى على حلآ وآححد ومد لهآ الثآني : هذآ لـ خويتك
حلآ ضربت خدهآ بخفه : يآآويلي هدديل
قآلت بصوت عآلي : هـديل وين !
فآرس ببرود رفع كتوفه : مـدريّ
حلآ بصوت ععآلي : كيف مآتدري ! هـــــــــــــــديلو ويننن !
فآرس عطهآ ضهره : السـيآره تنتظركم برآ
حلآ : مآنبي منك شـي
فآرس مآعطهآ وجه وطلع
وخرت الغطآ عن وجههآ وهي تحط يدهآ ع خددهآ مكآن الجرح وتذكرت آنه سحبهآ لمآ شآف الجرح ينززف ودخلهآ غرفه مآتدري إيش وطلب من " كـريم " يجيب معقمآت ولصآق جروح
تذكرت عنآدهآ رفضت تجلس وتبي تطلع لين قفل الغرفه وحط المفتآح بجيبه وخلآهآ تجلس غصب
سرحت بـ آفكآرهآ ومآحست إلآ بـ اللي وآقف فوق رآسهآ
هديل والصيحه فيهآ : تووووبه وربي توووبه توووبه آروح مععك يآكلبه يآحمآره باللهي وش تحسين فيه يوم آنك سآحبتنيي ومركبتني خخيل ورآيحه تتلصصين ع مزرعة آغنى آغنيآء الععآلم
(تككمممممل ) آكرهك آكرهك آكرههك . .وكل هذآ بـ عذر تبين " تشوفين مزرعة زوج المستقبل" . . آنآآ رآيحه للمزرعة مع سوآقهمم وآنتي آنططقي هننآ يآ #### ويآ ##### ويآ ####
طلعت هـديل ولحقتههآ حلآ ورآحو للمزرعه بعد يوووم متعب مليآن مغآمرآت . .
= = =
جنـآح مآجد & يآرآ
مآجد يحآول يصحي يآرآ : يرو .. يآرآ يآآآآآآرآ آصحححي يلآه
يآرآ لفت عنه بـ آنزعآج : طيب طيب خلآص قمت !
مآجد سحب المخدده من تحت رآسهآآ : يروو قومـي يلآه !
يآرآ رفعت رآسهآ وبتصيح : مآجد حرآم عليك وربي مآقدرت آنآم زين من وجع يدي ورآسي
رحمهآ : رآح آخليك تنآمين سآعه بس !
يآرآ بسرعه آنسدحت : آووكي
.. . . . . . .
العـصر البنآت آجتمعو وقآلت لهم حلآ وش سوت آمس
وآنجنو وكفخوهآ وهآوشوهآ وهديل مكتمه ومعصبه للحين !
حلآ تنرفزهآ : هددددددول تفكرين بـ حبيب القلب !؟
هديل عطتهآ نظره آستحقآر وقآمت وهي معععصبه
كآنت لآبسه تيشيرت آسـود فـيه شخآبيط بـ الفوشـــي والفسفوري ولآبسه جينز آزرق ورآفعه شعرهآ بطريقه مهمله ومنزله خصلتين وحآطه طووق في فوينكه فوشـي وكحل وقلوس وردي نآعـم وصـندل وآطـي آسـود ولآبسه حلق فوشـي
رآحت لـ جهة المسبح وهي معصبه مـوووووووووووت
بس كـل هـ العصببيه تلاشـت وهي تشووف عبـود ولد آختهآ ريمآآآ
بآسته وشآلته ورآحت جهت مسآبح الأطفـآل
ونززلت رجولهآ بـ المسبح طبعاً المسبح حق آطفآل فـ مآيغطي صدرهآ بس
حطته عبود بحضنهآ وشدت عليه وصآرت تلعب برجوولهآ بـ المويه وتغني بصوت حزين رومنسي
: اذا ناوي تروح
ابفهم وين اروح
تخليني اعيش بعدك
بألم و جروح
( ضمت عبود آكـثر )
و اذا عني مشيت
و اذا غيري لقيت
منو غيرك انا بلقى
يا روح الروح
( صآرت تسوي حركآت بيدهآآ وعبود يضحك )
يعني ترضاها علي
تترك ايدينك ايدي
تنسى من عايش عشانك
ان كان ميت او حي
سـمـعـت صوت من ورآهآ :
و اذا نويت تعشق تحب ثاني
امانة لا تنساني
اني احبك موت
آلتفتت بقوووه لـ درجه عبود طآح بـ المسبح
صـرخت بخخوف لأن المسبح يغغطي عببود
فهد تححرك بسرعه وططلع عبود من المسبح
آمآ هـديل وآقفه وخآآيفه وبعيونهآآ دمموع
فهـد يمد لهآ عبود اللي كآن مليآن مويه وشرب شويتين مويه وصآر يكحح
آخذت عبود وسدحته بـ الارض وصآرت تططق ضهره بخخفه وخخوف
فهد عطآهآ ضهره : آنآ آســف
هـديل ععقب مآحست تنفس عبود منتظظم تنفست برآحه وقآلت بخجل وهي تنززل رآسهآآ : شكـراً يآ آآآ
فهد بسرعه : فـهـد . .
هديـل بهمس: ممكن تروح ! مآعلي غطآ!
فهد تفشل ورآح
آمآ هـديل شآلت عبود ورآحت للغرفه اللي نآيمه فيه آختتهآآ
روشته ولبسسته وطلعت من الغرفه وهي مآسكته
حلآ شآفتهآآ وقآلت هي تستهبل : جت البطه وولدهآ
سفهتهآ وجلست جنب ليـن
لـين آبتسمت : هددول خلآص حلآ غلـطت وعرفت غلطههآ
هـديل : . . . . . . . . . .
جـت شوق : بنآت بنآت ندووش بتكلمكم
نططو البنآت وآول وحده آخذته لين
لين : آهليــــــن
ندى : هلآ والله وغلآ بـ توأم روححي ونبض قلبي وهوآآآآي اللي آتنفسسه
جتهآآ ضربه من طلآل :آآآي
لين بحب : هلآ بك . . شفيك ؟
ندى بـ هبآل : فيه غبآر بـ الججو
ليـن: آخخبآرك يآبعد آهلي آنتي ؟ وآخبآر زوجك مععك ؟ وآخـبآر آيطآليآ وجوهآ !
نـدى : لبئ رووحك آنآ بخير من سمعت صوتتك وزوجي عســل وآيطآليآآ خققآق هي وجوهآآآ
لـين : يآعله دوووووم يآبعد آهلي آنتتي
حلآ آخذت الججوآل من لين : حـــــــلآ تتكلم
ندى ضحكت : هههههههههه هلآ والله
حلآ : هلآلآبك . . هآه جبتي لي هديه ؟
سمعت صوت طـلآل : لآ نددى عيييييييت
ندى ضربت كتفه بخفه : ككذآآآب آول من آشتريت له هديه آنتي ويآرآ !
. . . .
بـعـد يـومـين
تبقى على ملـكـة شوق ع فـيصـل ثلآث آيآم
وبـسآم قـآل لـ حلآ تستنى آسـبوع ترآجع تفسهآ بعددهآ رآح يـقوول لـ فآرس عن قرآرهآ


يـــوم الـمـلكـه ! . .
بـيت آبو طـلآل نـدى وطـلآل رجععو قـبل آمس من السففر
والبيت في حآلة آززععآج
خصوصاً آن هـديل وحـلآ عنندههم
ع السآعه 5 ونص حضـر الشـيخ !
و
ولآ آقول آكمل في البآرت الججآي
سلآم
. . . .
البـآرت الـ 30
شـقـة سـعـود )=
كـآن منسسدح ع الكنب ولآبس شورت قـصير وبلوزة كت
( خلآص ! اليوم ملكتهآ ! اليوم ملكت شوقـي ! ملكت حبي ! ملكت هوآي اللي آتنفسه ونبض قلبي وآمـيرة روحـي ! آآآآه يآشوووق مآتوقعت نهآيتنآ رآح تككون كذآ ! عممري مآتوقعتتهآ كله بسببي ! آنآ الحييوآن اللي رحت آخططب عشآن آغيضهآ ع بـآلي آنه رآح تتزوج ! بس طآلع فـيـصل الحييوآن يكككذب علي لمآ فركشت الخططبه عشآنهآآ خطبهآ فـيصـل وههي وآآآفقت عشآن تغيضني ! ليــــه يصير كذآ لــيه ! آنآ آحبهآ وربي آمووت فيهآآآ! درست برآ عشـآنههآ تغغربت لـ عيونههآ ! لــــــــــــــيه ! لـيتننني بقيييت مــــريض ! لــيتني لــيتنني ! آووف آستغفرالله آنآ وش جـآلس آققول ! آهه يآششوق جننتيني جننتيني . . الله يوفقك وييسر آمــرك هذآ اللي آقدر آقووووله )
دخـل عليه صـآحـبه ع آنه مششغوول بششركآته وسفرآته إلآ آنه عمره مآخذله !
جلس فـآرس وآشر للبودي قـآرد يططلعون ,
فـآرس : سعود تغديت ؟
سعود ع نفس وضعيته منسسدح : . . . . . .
فـآرس بـ حده : سععود خآف ربك ع اللي تسويه بـ نفسسك اللقمه مآدخخلت فمك من آسببوع
سعـود : . . . . . . .
فـآرس : قوم شوف وجههك في المرآيه ! مو هذآ سععود اللي آعرفه ! وين سععود اللي مهتم بـ نفسه وبـ صحته ! اللي الفرض مآتفووته في المسسجد ! وآنت لك آسبووع تصليههآ في الششقه !
سـعـود بـ هددوء : مآصـليت في الشقه إلآ مرتين بـس ! والبآقي في المسسجد
فـآرس : سـعـوود بددر ددق علي توو
سعود تنههد : فـآرس يرحم آمــك آتركني بروحي !
فـآرس سفهه : قووم ترووش وحللق عشـآن تروح مععي للملكه
سعود تنهد : آآآه . الله يصبرنني
فـآرس : يـلآه قوم
سـعـود تأفف بـ ملل : طيب طيب
آتجه لـ غرفته بس لف ع فـآرس : فـآرس آذآ . . ( بلع ريقه ) آذآ وقعت شووق ع العقـد آتصـل عـلي , مآرآح آجي إلآ بعد مآ آوقع
كـسر خـآطـره : آووكي
. . . . . . .
فـ الشـرقيه
في بيت سـلطـآن وجـود
منـسدح بـسريره
ومآسـك الجوآل بيده وقرآ رسـآلتهآ للمره المـليون ،
( , مـآحـضـرت زوآآآج طـلآل كمـآن مآرآح تحَضـر ملكة شـوق , جزآك ربي آلف خخيـر يآزوجي !)
تنهد بـ ضـيق : آآه يآججود كسرتي قـلبي ؟ يآلـيت آقدر آطلقك بس مسستحيل آطلقك وتروحين تتزوجينه !
كـآن بـ رسآلتههآ عـتب وزعـل وضـيق وآضح !
رن جوآله من غير شعور ضغط زر الرد
سمع صوتهآ الملهوف : سطلـآن
سـلطـآن بهدوء : هلآ . .
جود بـ همس : هلا بك زود ( بـ خجل ) وحشتني
سلطآن آبتسم بسخريه وقآل ببرود وآستهزآء وآضـح : جججد ؟
جود بـ آستغغرآب : آي !
سلطآن : هههه تلعبين ع مين يآجوود ؟ ع مـــين ؟
جود بخوف : سلطآن شفيك ؟
ضحك بصوت عآلي : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ولآ شـي ! لآ تفرحييين !مآفـيني شـي !
جود خنقتهآ العبره : شووق تبغآني . . بـآي
ببرود : بـآي
سـكـرت منه ورمت الججوآل بـ الجددآر بعصبيه وضمت المخخده وبكــت بصصوت ععـآلي خلى هـديـل وشوق وحلآ ولـين وندى ا للي بـ بغرفة شوق يفزععون
شوق قآمت بسرعه وورآهآ البنآت فتحت البـآب وصدمههآ منظـر جود وهي ضـآمـه مـخـدتـهـآ وتبــكي بكـآء يقططع القلب
رآحت لهآآ شوق : جودي جود شفيك ؟
جود شهقت بصوت : هههئ ههههههئ آآه هههئ
ضمتهآ : خلآص خلآص هددي هددي
البنـــــآت : ؟ ؟ ؟ ؟
سمعو صوت طلآل : آحم آحم
طلعو البنـآت مآعدآ شوق ونـدى وحـلآ
طلآآآل دخخل وصدمه آن اللي يبكــي جود ع بآله آنههآ شووق
طـلآل بخخوف : ججود آنتي تعبآنه , جوود حبيبي شفييك
جود بصيآح : مآفيني شـي خلآص هئ هئ
شوق عورهآ قـلبهآ : تيب هـدددي آنتــي
طلآل رن ججوآله ططلع برآ وهو مو مطمن ع جوود
حـلآ شكـت بـ شـي وهي تششوف جووآل نددى مرمــي بـ آهمـآل في الأرض ومتفكك لققطع رآحت لـ جهة الججوآل وسحبته وركبته بـ هددوء والأنظـآر متوجهه لهآ
حـلآ فتحت الججوآل وشآفت سجـل المكآلمــآت آخـر مكآلمة بـ آسم آمـــير الروح ’ اللي هو سلطـآن
حلآ آبتـسمـت : فيه مشكله بينك وبين سلطآن ؟!
جود : هـآه ؟
حلآ ضحكت : ولآآآ شـي ( لفت لـ شوق ) ترآ الكوآفيره جـت
غرقت عيونهآ دمووع بس مآحد لآحظههآ وقآلت بهمس : آووكي
حلآ آبتسمت وغمززت لـ جووود اللي منززله رآسهآآ
طـلعت ولحقتههآ نـدى وشـوق , ,
. . . .
هـديـــل : شـوق وش شعورك اللـحين وآنتي بععد سآعتين رآح ترتبطيـن بـ شسمو هذآ آي شخــص ويقولون هـ الشخص رآح يكون زوجك
خبطتهآ حلآ : هذآ وقتك يآالمفهيه ,
شـوق بتوتر : Please هـديل مو وقـتك آبداً . .
هـديل آبتسمت بعببط
دخخلت يـآرآ بتعب : آووف جوود آنآ جبت العـصير والحلويآت . . حلوو Please روحي صفيهم آنتي وهـديل بصينيه حـلوه ومرتبه
حلآ وهـديل : آووكي
جـود : آوكي يسلمو يـآرآ تعبنآك
يـآرآ بعتب : خلي هـ الكلآم عـنـك وروحي شووفي فسـتـآن شــوق خـلصت كآويته الخدآمه ولآ لآ
آبتسمت جود : من عنووني
تذكرت يآرآ : يؤؤ لآلآ خلآص آجلسي آنتي حــآمـل وتعبآنه
. .
تحـت فـ المططبخ
هـديـل تحط كآسـآت العصير في الثلآجه : حـلأ خآلك للحين يحبهآ ؟
تنهددت حلآ اللي جآلسه تصفف الحلى فـي الصينيه : ولين يمووت
هـديل: آووف يختي مآدري ليه آكره فـيصل ؟

يتبع ,,,,,

👇👇👇
تعليقات



    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -