بداية

رواية ان شكيت من الهوى قالوا فضيحه -17 البارت الاخير

رواية ان شكيت من الهوى قالوا فضيحه - غرام

رواية ان شكيت من الهوى قالوا فضيحه -17

مريوم : ( أول مره تحس عمرها ثقيله ومكانها غلط ) أنا بروح شوي وبرجع ..
خليفه : الحمد الله يااااااااااااربي .. باقدر أتنفس شوي
مريوم : ههه ما عليه شوي بس وبرجع لك ..
خليفه : المهم .. هوووووينا ..
العنود : حررااام عليك ..
خليفة : جب انتي
العنود : أنا جب ... ما عليه .. يالله باااي
خليفه : لا لا السموووحه .. مريوم اللي جب مب أنتي
العنود : لا خلاااص زعلت
خليفة : وكيف انراضيكم !!
العنود : اممممممممم .. أنا عرفت أن صوتك حلو ..أريد تشل اليه ..
خليفه : ( فيس مستحي ) ومنو خبرج
العنود : ليش نسيت اللي كنت مسونه .. أول ما كلمتك
خليفة : ( يستهبل ) متى ! ( وفيس أدور عيونه )
العنود : يوم تكلمني أونك مريوم ربيعتي
خليفه : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه .. والله أنج كنتي مصخرة
العنود : ماااااااعليه تضحك بعد ... يا مسووووود الويه ..
خليفه : حبيت العب عليج .. وانتي مقصه .. وبعدين مره ثانيه ما تكتبين رقمج تفهمين
العنود : ( استحت ) .. إن شاء الله .. المهم .. أريد اسمع صوتك .. أحيد يوم شفتك وسمعتك في الفلم اللي طرشتة اليه ...
خليفه : هييييييه .. نسيييته .. بس صدق صدق .. شو رايج
العنود : شو رايي بعد ...روعه الفلم .. ورويته البنات .. وتوزع بعد ..
خليفه : ادري ... وتخبلن اكيد البنات علي
العنود : ومستااااااااااااااانس بعد ( فيس معصب )
خليفه : ليش شو يعني .. واحد حلو .. اكيد البنات يحبنه
العنود : أنا الغلطانه اللي قاعده أكلمك .. ومسويتلك ويه ..يالله باي
خليفه : لاحوووووووول .. انتي كل شوي يالله باي .. ذليتي عاااااااري .. ما يسوى علي هالحب ..
العنود : ههههههه .. انزين لا تعيدها .. ويالله سمعني صوتك
خليفه : امممممم اوكي .. بسجله الج .. وبطرشة .. اوكي
العنود : اممممم اوكي .. يالله بترياك ..
خليفه .. عطيني 10 دقايق .. وسكر عنها خليفه .. وبعد عشر دقايق رد عليها ... وطرشة على الايميل ... كان مسجل أغنيه ... واللي خلاها أحلا .. أنه سجل صوته وهو يدق على العوود .. كان عذاااااااب ..
( آه لو تدري حبيبي .. كان والله ما قسيت .. من غرامك كم أسهر بالليالي ما أنام .. لا هنى زادي وشربي لا و لا بيومي إهتنيت .. تايه مضيع دروبي وسط عتمات الظلام .. لا خوي ولا مخاوي ولا لقيت اللي أهتويت .. بين ياسي وبين همي غارق في بحر الغرام .. يا حبيبي روف و أرحم طالبك و أنا رجيت حالتي ما هي بخير في الحشا عوق وسقام .. في هواك القلب هايم ومن غرامك إبتليت .. والله عالم كيف حالي بين ألاف الأنام .. ميت بحبك وزينك وإنت يالغالي دريت .. بس ما ادري وش علامك قاطع وتنوي الخصام .. لا خبر منك لفاني آآه يا عمري جفيت .. لا توافيني بوصلك لا ولا حتى السلام .. في النهاية يا وليفي لك غلا دامي حييت .. وحبكم تاج على راسي وعلى الصدر دايم وسام ..)
سمعت العنود الاغنيه وذااااااااااااابت من الخاطر .. بس أنقهرت من أخر مقطع
( ميت بحبك وزينك وإنت يالغالي دريت .. بس ما ادري وش علامك قاطع وتنوي الخصام .. لا خبر منك لفاني آآه يا عمري جفيت .. لا توافيني بوصلك لا ولا حتى السلام .. في النهاية يا وليفي لك غلا دامي حييت .. وحبكم تاج على راسي وعلى الصدر دايم وسام ..)
وردت كلمته ...
العنود : خلوووووووووووف .. شعنه إمغني آخر مقطع ..
خليفه : ليش بلا !!
العنود : أنا ناويه الخصام ..ولا خبر مني لفاك .. وجفيتك .. ولا اوافيك بالوصل والسلام .. !!!
خليفه : ههههههه حق المستقبل
العنود : ليش إن شاء الله !
خليفة : اممممم ما أدري بس أحس أنج بتنسيني .. أو بنحرم منج
العنود : خلووووف .. شو أنساك !! حد ينسى عمره وحياته اللي يحياها .. حد ينسى روحه اللي يعيش بها ..!! رد علي .. وبعدين ما بيفرقنا الا المووووت .. هذا كلامي ووعدي لك .. وما أدري بك
خليفة : ياللللله يا العنود شكثر احبج .. لو بموتي محد بياخذج عني ...
( ارتفعت حرارة العنود بكلام خليفه .. وقلبها وقف .. حتى ما قامت تتنفس .. )
وشوي أن أم العنود داخلة عليها .. وإضطرت العنود أنها تطلع من النت حتى من دون ما تودع خليفه ...
يلست عدالها أمها .... .................
.......................................................................................................
Cut

الجزء 28

ام العنود : بنتي ما بلف وادور .. في عرب ياينج .. ادري انج ما تبين العرس الا بعد ما تتخرجين .. بس هذيله العرب ما أقدر أردهم .. وهم قالوا بس يبون يخطبون الحين .. ومتى ما تبين العرس بيسونه ..
العنود كانت ساكته .. مش عارفه شو تقول ..
ام العنود : ردي علي لا تمين ساكته ..
العنود : شو تبيني اقولج ..
ام العنود : ما تبين تعرفين منو هذيله العرب
العنود : منوه !
ام العنود : اخو خطيبة خالج
العنود .. انربط لسانها .. ما عرفت شو تقول .. وبعد شوي
العنود : أي خال !
ام العنود : أي خال بعد .. هو واحد بس اللي خاطب .. سيف
العنود : ومنو خطيبته !
ام العنود : وااااابويه عليج .. فاطمه خطيبه خالج
العنود : ومنو اخوها !!
ام العنود : هي ما عندها غير واحد .. اسمه خليفه ..
من قالت ام العنود اسم خليفه .. كان بيغمى على العنود .. كيف خليفه يخطبها من دون ما يقوليلها .. هو حتى ما لمح بشي ...
ام العنود : الحين شو قلتي ... ترى محد من اهلنا يعرف حتى يدتج .. قلت بسألج أول .. وبشوف ردج .. وبعدين بنخبرهم .. وبعدين العرب مش مستعيلين .. ام خليفه كلمتني .. وقالت لي انه ولدها بعده ما خلص كليه وشغلته جاهزه بعد ما يتخرج .. وهم بس يبون يحجزونج .. والعرس متى ما تبين انتي ..
العنود : اممممممممممممم عطيني وقت افكر ...
ام العنود : الوقت كله لج .. خذي راحتج
طلعت ام العنود عن العنود .. وعلى طول دخلت المسن .. ولقت مريوم وقالت الها تسوي الها ادد مع خليه بسرعه .. تريد تتأكد هي في علم ولا بحلم...
خليفه : عنووود .. وين طلعتي من دون ما تخبريني ..
العنود : ( فيس معصب ) .. كيف تسويها من دون ما تخبرني !
خليفه : اسوي شوه ( فيس فاج عيونه )
العنود : كيف تخطبني من دون ما تشاورني
خليفه : أخطبج !! .. متى!!
العنود : لا والله .. اونك ما تعرف
خليفه : لحظه لحظه .. شو السالفة .. فهميني
العنود : اوميه الحين دخلت علي وقالت ان امك خطبتني من اوميه .. وانه انتم مب مستعيلين على العرس .. بس تبون تحيروني ..
خليفه : قوووووووووووووووولي واللللللللللللللللللللللللله
العنود : اووووووونك ما تدري
مريوم : خلوووووووووف .. من وراي تخط .. صدق ما تستحي على ويهك
خليفه : خليني اخطب اول
مريوم : يعني العنود تجذب .. وتبى توهقك فيها
خليفه : لحظه فهموني .. انا ما خطبت ولا رمست حد بعد .. وبعدين انا ما فكرت اعرس الحين
العنود : شو يعني العب فيه انت ..
خليفه : مب هذا قصدي .. بس انا بعدني ما تخرجت .. ولا اشتغلت
العنود : وانت تتحراني بترياك .. وله لعبه عندك
وبدت الوقعه بين العنود وخليفه .. الكل منصدم ..
خليفه : لا حووووووووووووووووول .. عنود افهميني ...
العنود : افهم شوه .. الحين عرفتك عدل .. بس انا الهبله اللي صدقتك وامنتك بحياتي ..
خليفه : انتي شو تقولين
العنود : اقول اللي اقوله .. المهم .. انسى انك في يوم عرفت وحده اسمها العنود ...
وسكرت العنود عن خليفه .. وتمت تصيح على حالها .. يوم حبت .. حبت الها واحد ما يستاهل .. لعب فيها .. هي اصلا كيف امنت في واحد .. كلهم نفس الشي .. كلهم ما يعرفون شو يعني حب ...
................. نزل خليفه وهو معصب على امه .. كيف تخطب من دون ما تقوله .. هو صح يبى العنود بس مب الحين ...
خليفه : اوميه .. كيف تخطبين من دون ما تقولين اليه ..
ام خليفه : ليش ما تباها
خليفه : وكيف تعرفين اذا اباها ولا لا
ام خليفه : انت هد عمرك .. ليش معصب .. انت شاك في ذوقي
خليفه : لا اله الا الله ..( وقعد عدال امه ) .. امي يالغاليه .. كيف خطبتي البنت قبل لا اشتغل
ام خليفه : شغلك وانت ضامننه .. والتخرج قريب .. والبنت ما تبى تعرس الا يوم بتتخرج
خليفه : وشمعنه هذي خطبتيها ..
ام خليفه : بصراحه .. اختك فطوم .. قالت لي انك قلت تبى تعرس .. وهي اللي اقترحت لي هالبنت .. وانا ما صدقت انك تبى تعرس .. والبنت واااايد اللي يبونها .. وما ريدها تضيع من ايدنا ..
مع اني كنت اريد اخطب لك مريوم بنت خالتك .. بس فطوم قالت لي انها مثل اختك .. وانك عمرك ما تكلمت عنها .. فما لقيت غير بنت الفلاحين هي اللي تناسبك .. وعلى جمالها مرررررره لا تخاااااااف .. عمري ما لقيت حد بحلاتها .. الا ختها اللي معرسه ..
تم خليفه ساكت .. اللي يباه صار وبسهوووله .. ليش معترض ومعصب .. بس هو كان منصدم .. مش مستوعب اللي صار ... الحين العنود معصبه عليه .. وهو طاح من عينها ... كيف بيبرر موقفه .. الله يعين .. وما تعاقبه بالرفض ...... لازم يرقع السالفة قبل ما تعطي اهلها الرد ... على طول راح ودق حق مريوم .. وفهمها السالفة .. وقالها ادق حق العنود وتخبرها الموضوع
مريوم : الوه ..
ام العنود : هلا ..
مريوم : شحالج خالوه
ام العنود : بخير الله يسلمج .. شحالج بنتي .. وشحال امج
مريوم : بخير الله يسلمج .. اتسلم عليج
ام العنود : فديتج تبين العنود
مريوم : هي فديتج
ام العنود : لحظه ..
وزقروا عنود .. بس ما طاعت تطلع .. وردت على التلفون اللي في قسمهم ..
العنود : الووووووه ( وصوتها متقطع من الصياح )
مريوم : عنووود حبيبي شو فيج !
العنود : مريووووم .. ليش سويتي جي فيه .. خليتيني اامن فيه ..
مريوم : عنودي حبيبي .. انتي فهمتي السالفة غلط ... ام خليفه خطبتج .. وخليفه ما كان يدري .. وانصدم يوم خبرتيه انتي ..
العنود : وعاد جيه يرد علي .. كأنه يقول انا ما ريدج ..
مريوم : مب جي والله .. ما تعرفي شكثر فرحان لان امه خطبتج .. هو تضايق انهم سوو شي من وراه .. بس هذي السالفة .. والله انه خايف انج تعاقبينه وترفضين ..
العنود : يعني الحين شو اللي اسويه
مريوم : امممممممم ( بدت لعانه مريوم اللي افتقدتها من زمان ما شتغلتها ) .. اقطعيه .. ولا تردين على هلج بالموافقه الا بعد ما تنحرق اعصابه .. يعني جي اقلعيه ليييييين بعد اسبوعين .. كده نضه من كثر ما نطبخ ..
العنود : امممممم ما عليه ارويج فيه .. اذا بتردين عليه .. قولي له انج ما قدرتي تكلميني .. واذا دخلت النت .. لا تسوي اللي انفايت معاه .. برويه منو هي عنود ...
مريوم : اشككككككككر فنج والله .. تربيتي .. فديتني
العنود : ههههههههه فديت روحج .. بخليج الحين .. بروح اتسبح
مريوم : ياللللللللله بااااي .. وتنظفي عدل
العنود : شو قالولج مقطنه
مريوم : بسم الله على القطان منج
العنود : يالسبااااااله .. باي يالله باي
مريوم : ههههههه باااي
............... وبعد ما سكرت العنود من مريوم حست براحه بقلبها ..


................................................. بعد اسبوعين من الحقران والقطعه .. خليفه كاااااان ينشوي من الخاطر ... ومريوم مب طايعه تقوله شي ... ويه يوم الاربعاء .. عرس محمد ....
في الفندق ..... خليفه يشكي حاله لمحمد ... ومحمد يضحك عليه .. ويذكره يوم قاله .. ما عليه ان ما طحت عند ريولي وتقولي محمد دخيلك دبرني ..
خليفه : ( قام وكان بيضرب محمد .. تذكر انه باجر عرسه .. وما يريده ينزف وهو مشوه .. بعدين تغير رايها العروس .. ويطيح في جبد اهله .) .. تدري انا الغلطان اني قاعد معاك ..
محمد : يالللله عااد خلوف .. امزح معاك . صدقني لو هي تحبك بتغفر لك .. وما بترفضك ..
خليفه : امممممممم ما أقدر أتم يالس جي .. بروح ..
محمد : وين رايح !
خليفه : ( بعد ما فكر شوي ) .. بروح بيتها
محمد : وووووين .. بيتها .. ينيت انت !!
خليفه : بتشوف .. وبعدين لا تنسى انهم خاطبين اختي .. بروح اوني اسلم يمكن اشوفها
محمد : والللللله انك مينون ..وبتيب المشاكل حق عمرك
خليفه : لا ما بيصير شي .. بس اشوف زووولها .. لو ظلتها ...
محمد : انزين بس ان طلبوني الشرطه .. مب كافلنك
خليفه : فلم هندي سويته الله يهديك .. يالله مع السلامه ..
محمد : الله معاك ..
طلع خليفه ..ومب عارف كيف بيشوف العنود .. المهم انه يقرب منها .. دق خليفه لسيف وقاله انه ياي بالطريق
ولاقاه سيف عند باب البيت وقربه الميلس .. وسلم على الريايل ... وهو قلبه للي داخل البيت .. وشوي خطرت عليه فكره .. بيدخل البيت داخل وبيخلي سيف هو اللي يدخله بنفسه بعد ...
خليفه : سيف
سيف : هلا
خليفه : اريد اسلم على الوالده
سيف : تعال معاي .. بس اتريا بخبر اللي داخل
دخل سيف وخبرهم يدخلون الحجر .. ريال بيسلم على امه .. وقامت امه لبست عباتها .. وطلعت له عند باب الصالة .. دخل خليفه مع سيف .. وسلم على الوالدة وتحفاها .. وتحفته .. وسألته عن امه وخالته .. والعيوز طلعت مب هينه .. عجبها خليفه وحلاته .. وحلفت الا يدخل ويتقهوه في الصالة ( عيوز مب هينه ) .. وتشقق خليفه .. قام يقرب أكثر وأكثر ................ دخل خليفه الصالة .. وتقهوه .. الحريم في الحجرة يدرن ان في ريال برى في الصالة .. الا وحده .. العنود كانت ما تدري .. لانها كانت يالسة في حجرتها .. طلعت من دون شيله .. وماسكة مجله في ايدها تقراها .. ودخلت الصالة وعينها في المجله .. ما شافت انه في حد يالس .. خليفه تيبس مكانه .. هو صح فكر يشوف زولها .. بس هي بكبرها واقفه جدامه .. من دون شيله .. وعمره ما شافها بهذا الوضوح .. سيف وام سيف فججو عيونهم .. شو الحركه الخايسه اللي صارت .. سيف ادارك الوضع .. وزعق على العنود .. وخليفه انتبه النفسه .. بعد ما شبع شوف .. نزل عيونه اونه ما شاف ..( الملعون ) .. العنود يوم سمعت زعقة سيف .. ورفعت راسها وشافت ريال جدامها .. فرت المجله ( بالحركة البطيئه ) وربعت داخل .. خليفه على طول استأذن وطلع ركب سيارته .. وقام يقحص بها من الفرحه .. زين ما نجلب .. ( صدق من قال انه مينون وطايش ) .. على طول دخل سيف على العنود .. وهي كانت تصيح وترتجف .. خايفه تدري ان سيف بيذبحها
سيف : يالحمااااااره .. عطيني سبب واحد ما اذبحج فيه الحين
العنود : سواف والله والله ما كنت ادري .. والله محد خبرني .. والله لو كنتي ادري ما دخلت ..
( وزاد صياحها )
سيف عوره قلبه عليها .. يدري انها لو كانت تدري ان ريال في الصالة ما كانت دخلت .. ضحك عليها .. ويلس عدالها يهديها .. وطلع عنها ....
ام سيف : فضحتنى هالبنت عند الريال
سيف : ههه والله قطعت قلبي من الصياح .. ما كانت تدري
ام سيف : خلها عشان مره ثانيه تنتبه قبل ما تدخل
سيف : اكيد .. خلاص تعلمت ... الغاليه .. ( ويتقرب منها .. بدت الواته )
ام سيف : هلا ابويه
سيف : اممممم اريد املج
ام سيف : وااااابويه شحقه !
سيف : اريد اعرف البنت واشوفها قبل ما أخذها ..
ام سيف : لا ماله داعي
سيف : فدييتج يا الغاليه .. اريد املج .. كلميهم
ام سيف : ماعليه لا تحشرني .. برمس امها وبشوف اذا بيوافقون ولا لا
سيف : ان شاء الله يوافقون ..
.................... وقام عنها سيف وهو مرتااااااح من الخاطر لانه بيملج .. وحاس انه اهلها ما بيرفضون الملجه ..


........................... يوم الخميس ... عرس محمد ..
عند الريايل .... الكل في كوم ومحمد في كوم .. مب مصدق ان اليوم عرسة وخلاااص .. خلود بتصير حرمته .. وهو غرقان في افكاره .. قطع حبل افكاره المزعج خليفه
خليفه : اوووووووووب .. بو خليفه غرقان في احلامه
محمد : ( يتلفت ) منو بو خليفة !
خليفه : ليش تتلفت .. انت
محمد : أنا !!
خليفه : اكييييد .. يعني راعي العصي ( بياع ) اللي وراك
محمد : هههههههه الله يخسك
خليفه : لألألألأ ما علمتك على قلة الادب
محمد : ههههههههه فديتك يا خلود
خليفه : ايييييييييييه .. انت من كثر ما تفكر فيها .. بدال ما تقول خلوف قلت خلود .. صدق ما تستحي على ويهك ..
محمد : ههههههههههه متى بيزفوني عااااااااد .. الحين بنادي الكل خلود .. زفوني قبل ما أفضحكم
بو محمد : الله يهديك اتريا .. ما بقى شي ..
محمد : تلاحقوا علي ( وهو يمشي ) امسكوني .. رايح ازف عمريه
خليفه : الحمد الله والشكر .. خاليه .. ين ولدك .. الله يعين بنت اخوك
بو سلطان : لااااا عاد كله ولا محمد .. هذا ابو العقل
محمد فارش عمره بالبشت .. متشقق ..
وبعد شوي سحبوا الشباب محمد وخلوه يرزف .. وخليفه من الفرحه بمحمد .. وفرحته بشوفة العنود .. مسك سيف وقام يرزف رزف عمره ما رزفه من قبل .. الدرجه انهم سووا ثنائي واااااااااايد حلو في الرزيف .. الكل وقف يشوفهم ..
........................... صوب البنات ............. خلود ترتجف من الروع .. ولوعت بجبد مالت المكياج من كثر ما تعدل في هالمكياج ..
مزنه : خلووووود بسج عاد صياح لوعتي بجبدي تراج
خلود : خااايفه
مزنه : والله حمود ما يعض ولا يلدغ .. لا تخافين .. مروضينه
خلود : بسج عااد .. كله ولا حمودي
مزنه : القووووووووم .. يدلعونه بعد
خلود : فدييييته يا ربي
دخلت عرض عليهم وضحى .. كانت تربع ..تخرطفت ودعمت الباب .. من كثر ما حشرها محمد بالتلفونات .. وكان اخر مكالمه فيها تهديد بذبح وضحى عشان جي كانت تربع .. كأنها هي اللي مأخره خلود ..
المهم .. يلسوا يضحكون عليها .. وحشرتهم .. وتهندقت عليهم .. لو مو وضحى ما كانت خلود خلصت ..
عند باب القاعه .. خلود واقفه وابوها واقف عدالها وعمها معاها .. تذكرت سلطان .. يوم قال الها محد بيزفج على محمد غيري .. وانفجرت تصيح .. ويالله يالله سكتوها .. والحمد الله ان مزنه خلت مالت المكياج تروح معاهم القاعه .. تدري بخلود انها بتخرب مكياجها ...
وزفوا خلود على اغنيه ميحد حمد .. ورد جوري ..
كانت خلوود رووووعه حلوووه واااااااايد .. والاغنيه لايقتلها .. بعد ما يلست خلود .. وسلمن عليها الحريم ..
وتمن البنات يرقصن جدامها .. وطلعت الها امها .. وام محمد .. وقعدن معااها ..
وبعدها ..
زفوا محمد عليها ... اول ما دخل القاعه .. زادت السرعه .. ويالله يالله لحقوا عليه ابوه وعمه .. ما كان يمشي عادي .. كان يمشي المشيه السريعه .. يريد يوصل لخلود بسرعه .. اول ما وقف جدامها رفع الطرحه .. وتم واقف سرحان .. لين ما يته دحه من وراه ..
ابو محمد : حووه .. حبها على راسها
انتبه محمد .. وحبها على راسها .. وقعد عدالها ... وشتغلن المصورات .
بو محمد وبو سلطان تموا ايولون ووضحى ومزنه يرقصن معاهم .. وطبعا بو محمد ابو عيون زايغه .. واقف مع المغنيه ..وام محمد كل شوي وسحبته عنها .. وكل ما لهت عنه .. رد للمغنيه .. وردت ام محمد وسحبته ..( الله يعينك يا بو محمد .. زين اذا نمت في البيت اليوم )
. وبعد نص ساعه طلعوا من القاعه وراحوا جناحهم .. وقصوا الكيكه .. والمصورات لزقن لزقه .. خطر على محمد يفرهن من الدريشه .. بس بعد يت محمد جرأة غريبه .. قام يسوي حركات جدام الكيمره .. وخلود متكسره مستحى من حركاته .. والمصورات متشققات .. وطاحن تصوير من الخاطر .. وبعدها راغهن محمد .. وسكر الباب .. واعتقد انه بلع المفتاح ..
اول ما طلعن المصورات .. استلمنهن البنات .. وتمن يتصورن مصدقات عمارهن .. ومب هينات بعد يتدلعن حق الصورة .. وأكثر وحده تصورة وضحى ..
في الحجرة ................. خلود يالسة على الكرسي ومحمد واقف .. مب عارف شو يسوي ..
وكل شوي ياه مسج على التلفون .. تعليقات الشباب اللي ما توقف .. وتلفون الجناح يدق .. ( طبعا خليفه المزعج يدق عليه ..
محمد : الوه
خليفه : وووووووووويه .. زفوووووووووووووك
محمد : يالسبال .. انت ما تستحي علىويهك .. ادق
خليفه : شو الوضع .. والنفسيه .. هاااااااااااااااااااااه .. قول قول لا تستحي
محمد : جب يالله جب .. ( وسكر النلفون في ويهه .. ومكع الفيشه .. واغلق تلفونه عن الحشرة )
محمد : ( بعد تردد ) .. خلودي حبيبي مبروك عليج أناا
خلود ( تبتسم ماسكه ضحكتها ) .. الله يبارك في حياتك
محمد : ( عق سفرته وبشته ) ..... قرب منها وحبها .( شهقت وحطيت ايدها على ويهها)
خلود : محمد صك عااد
محمد : ( وهو يضحك عليها ) هههههههههه شو فيج عادي ريلج
ما ردت عليه وتمت ساكته ..
محمد : بتمين جي يالسه بالفستان
خلود : ( احمر ويهها زياده) لا ببدل
محمد : انزين بدلي ..
خلود : بدخل ابدل
محمد : وين !
خلود : داخل ..
محمد : اووووكي ..يوم بتخلصين خبريني .. اريد ابدل.. او اذا تبني مساعده انا في الخدمه .. اعجبج
خلود : .. زين ما دخلت تحت الكرسي من المستحى .. ( مشكور )
دخلت خلود الحجرة وكانت الحجرة روعه في الترتيب .. كلها مفروشه بالورد الاحمر .. .. فتحت الشنطة .. ما لقت الا قميص نوم . سبت مزون لين هذا منه لانها هي اللي مرتبه الشنطة .( ما أدري شو كانت تبى مزنه يعني تحط الها .. جلابيه ولا بجامعه ).. ما عرفت شو تسوي .. خذت القميص .. وفجت تسريحتها بعد مصارعه من كثر ما توهقت في التسريحه خطر على بالها تزقر محمد .. بس استحت .. ودخلت اتسبحت .. وطلعت .. بقميص النوم ويلست على الشبريه وتلحفت عدل .. وزقرت محمد .. دخل عليها ابتسم على شكلها .. ماشي طالع غير ويهها .. خذ فوده ودخل تسبح .. وطلع يلس على الشبريه .. الطرف الثاني ..
محمد : ( بدت العانه عنده ) .. بردانه !!
خلود : لا .. ليش !
محمد : اشوفج متدثرة بالحاف .. مب طالع فيج الا عيونج
خلود : اه .. لا عادي ..
مسك محمد الحاف اونه يبى يتلحف .. بس رفعه زياده
خلود : محمد لا تسحبه
محمد : شو بتلحف ( اونه عااد )
محمد : بتنامين ! ( وابتسامه الشر على ويهه )
خلود : اه .. هيه
محمد : اههااا .. اوكي .. حتى انا بنام .. ( وقرب منها ) بردااااااااان .. قومي بندي المكيف
خلود : ( تبعد لحافة الشبريه) لا قوم انت ..
محمد : ( ما قرب اكثر .. انتبه انها بتطيح من على الشبريه ) خلاص خليه .. ما فيه
خلود : انزين وين بتنام !! ( وهي خايفة )
محمد : بعد وين في الرسبشن .. اكيد على الشبريه
خلود : معاي !! ( وانتبهت الكلمتها وسكتت على طول )
محمد : ( متشقق وراص بعيونه مع ابتسامه الخبث..) هيه معاااااج .. ( وحط ايده على الليت


وبند الليت .. .....(.طووووووووووووووووووووووووووووووووووووط .).................................


..........................................................................................................................................
Cut

الأخيـــــــــــ الجزء 29 ـــــــــــــــــــــــــــــــــر



صباح يوم الجمعه ... الساعه 11 ..
خلود قامت وتسبحت وترتبت ... ومحمد بعده نااايم
خلود : محمد محمد ( وهي تهزه ) .. قوم يالله بتتأخر على الصلاة
محمد : أأأأأأأأأأأيه منوووه ( الريال مدوخ ناسي انه معرس ) !!
خلود : محمد شو منوه .. أنا خلوود
محمد : ( بيطل عينه شوي شوي .. شاف ملاك جدامه ) .. أنا في الجنة ولا ين !
خلود : حمووود عاااااد يالله قوم
محمد : ( بعد ما ما يلس وتلفت و انتبه ) .. خلود فديتج يا ربي .. أتحرى عمري أحلم .. ( عق راسه على كتفها .. متعايز )
خلود : ( اتطبطب على خده توعيه ) يالللله عاااد .. تراني بزعل ..
قام على طول واقف .. ويلعب رياضة
محمد : واحد اثنين .. واحد اثنين
خلود : شو النشاط اللي نزل عليك مره وحده !
محمد : ترى كله ولا زعلج
خلود : ههههههه فديتك يا ربي .. يالله زهبت لك ملابسك وعطرتها .. قوم تسبح .. بتتأخر على الصلاة
محمد : ( بوز بثمه ) .. ما ريد أروح عنج
خلود : استغفر الله العظيم .. روح روح خل عنك الدلع
محمد : انزين .. بس أول شي راضيني
خلود : انا زعلتك !
محمد: هي ( ومنزل راسه .. ويلعب بريله على الارض ..)
خلود : ابتسمت ..( وباسته )
محمد : ( ابتسامه شاقة الويه ) .. الحين صدق يتني طاقة رهيبه ..
خلود : ههههههههه انزين يالله عن الدلع
محمد : ( ابتسامه شيطانيه .. ومسك ايد خلود وسحبها الحمام )
خلود : وين وين !!
محمد : ( اونه شي طبيعي ومستغرب من رده فعلها ) بعد وين .. اكيد الحمام .. بتسبحيني
خلود : .. شوووووووووه !!
محمد : ( فج ايدها .. وضحك عليها ..) ههههههههههه امزح معاج .. لا تخافين
خلود : دزته الحمام ) يالماصخ
ودخل محمد يتسبح ............................ وطلع للصلاه .. وبعدها خذ خلود لبيت اهلها .. تسلم عليهم .. لانه بيطلعون العصر المطار .. بيسافرون المغرب ..


.............................................................................................................. في بيت العنود ...
على العصر .. دخل سيف على صقر على امه وخواته ...
صقر : اوميه ريال ياي يسلم عليكم
ام عبيد : منو !
صقر : سهيل بن مبارك
ام عبيد : هيييييي يا مرحبا به والله .. قربه فديتك
( ملاحظه : سهيل بن مبارك .. ولد عم العنود .. وأكبر من العنود بأربع سنين .. ومن زماااااان محد شافه .. انتقل عن أهله .. وانشغل بدراسته وشغله ...)
ودخل عليهم سهيل .. وسلم على الكل .... ودخلت شيخه على العنود وزقرتها عشام تسلم على ولد عمها
العنود : السلام عليكم
سهيل : وعليكم السلام ( وعيونه مركزه عليها )
العنود : شحالك سيلوه
ام العنود : وااااابويه عليج شو سيلوه بعد .. اصغر عيالج هو
سهيل تم يضحك .. العنود متعوده تناديه سيلوه يوم كانوا صغار ولانها بعد ما كبروا ما شافته فالاسم خلاص لاصق على لسانها ..
العنود : اسفه والله مب قصدي .. بس انا متعوده على هالاسم
سهيل : هههههههههه لا لا عااادي .. خذي راحتج عنود
ام عبيد : وييين محد يشوفك ولا نعرف أخبارك
سهيل : والله انشغلنا بالدراسه والشغل
ام عبيد : هييييه الله يوفقك ان شاء الله
ام العنود : شووه ما تبى تعرس ولا بتم عزوبي
سهيل : ( ابتسم .. وعيونه على العنود ) .. قريب إن شاء الله
ام العنود : تباني أدور لك ..
سهيل : لا لا ما في داعي .. موجوده .. جاهزه
ام العنود : زين زين عيل .. بس هاااه صدق بزعل اذا ما عزمتنا
سهيل : افااا عليج يا عموه .. انتي اول من بيدري .. أكييييييييد ..
.... وقام عنهم سهيل بعد ما حط في باله العنود .. خلاص لا محاااااااااااااااال .. بيخطب العنود ..
دخلت العنود حجرتها ... ولا كأن في شي صاااير ... ودخلت بعدها امها ..
ام العنود : عنوووود .. خلصتي تفكير ولا لا ..
العنود : ( تستهبل على أمها ) .. في شوه فديتج
ام العنود : في شووه يعني .. أكيد في الخطبه
العنود : ( اونهاا مستحيه .) امممممم هيه فكرت
ام العنود : ورسيتي على شوه !
العنود : امممم موافقه
ام العنود : ( اللي بغت تموووووت من الفرحه .. لوت على العنود ..) فديييييييييييييتج يا ربي .. يعلني افرح بج وبعيالج وعياال عيالج ..
العنود : آآآآآآآآآآآآآمين يا ربي
ام العنود : زين برد على العرب .. والله مستحيه منهم كل شو اقولهم البنت تفكر .. بروح ادق الهم ..
وقامت ام العنود ادق لام خليفه ..
ام خليفه : ياااااااااااامرحبا الساااع
ام العنود : ياااااامرحبا والله شحالج فديتج
ام خليفه : يسرج الحال .. وانتي شحالج وحال العيال والاهل كلهم
ام العنود : والله بخييييييير وعااافيه .. ويسلمون عليكم
ام خليفه : الله يسلمهم من كل شر
ام العنود : السموحه الغاليه .. ادري انه طولنا عليكم بالرد .. بس تعرفين دلع البنات ..
ام خليفه : لا فديتج عااادي ... خليها تاخذ راحتها .. بس الولد لوع بجبدي من كثر ما يفكر .. كل دقيقه داخل علي .. ردوا ولا لا .. ليش ما ردوا لين الحين ... ومن هالخربطان
ام العنود : للااااااااا ولا يهمه .. قولي له وافقنا .. ونترياكم
ام خليفه : الحمد الله يا ربي .. والله ما تعرفين شكثر فرحتيني بهذا الرد .. والله انه ما بنلاقي ناس احسن منكم اناسبهم ونتقرب منهم
ام العنود : حتى نحن والله ....... والله يتممها على خير
................................ وسكرت ام العنود عن ام خليفه ... وراحت صوب امها ...
ام العنود : اميه .. بعيت اقولج ان العنود ياينها عرب يخطبونها ..
ام عبيد : والله .. ومنو هالعرب !
ام العنود : اللي بناسبهم .. ام خليفه .. تبى العنود الخليفه ولدها
ام عبيد : والله والنعم ... بس يا خوفي عنود ترفض مثل اللي قبلهم وتفضحنا في العرب ..
ام العنود : لا لاتخافين .. انا مكلمه العنود من اسبوعين واليوم عطتني الرد انها موافقه .. وخبرت ام خليفه ..
ام عبيد : زييييييييين زيييييييييين والله .. فديت عنوود يا ربي ... والله وعرسن البنات ومحد تم
ام العنود : فديتج .. باقيات بنات عبيد ما عرسن
ام عبيد : وييييييييه بعدهن صغار ..
.................................. في هذا الوقت ..... ام هليفه نادت خليفه اللي معتكف في الحجرة من القهر والحزن ....
خليفه : ( لايعه جبده .. والرمسة تطلع بالزور ) هاااه اميه .. شو بغيتني فيه
ام خليفه : بلااااااااااااااه حالك جي !!
خليفه : لا ما شي ..
ام خليفه : انزين تعال ايلس عدالي
خليفه : وهااااااااااااذي يلسه .. شو بغيتي فديتج
ام خليفه : ام العنود توها مكلمتني .. وردت علي
خليفه : ( لف بسرعه على امه ... وعيونه متفججه .. ويرقب القرار المصيري .. اللي يمكن يذبحه أو يعيد اله الحياة من أول ويديد ) وشو قالوا !
ام خليفه : امممممممممممممم .. ( بدت العانه عندها .. الظاهر ان مريوم مش من بعيد يايبتنها العانه ) ما أعرف شو أقولك
خليفه : ( نزل راسة ) .. خلاص فهمت .. (وكان بيقوم .. بس امه مسكته وابتسمت )
ام خليفه : وافقوا يا خليفه ..
خليفه : ( الاستيعاب بطيء صار عنده ) نعم شو قلتي .. عيدي اللي قلتيه !
ام خليفه : ههههههههههههه .. اقولك وافقت البنت عليك ..
خليفه : فديييييييييييييييييييييييتها يا ربي ( بزعقه )
ام خليفه : ( اطالع ولدها بستغراب ) .. فديتها !!
خليفه : هههههههههههههههههههه .. اميه بقولج الصدق ..
ام خليفه : قول ..!!
خليفه : انا احب العنود .. ومن زمااان بعد
ام خليفه : تحب !! .. والعنود !! .. ومن زمااان !! .. شو السالفة بالضبط
خليفه : ( يحج راسة ) .. امممممممممممممم بقولج السالفة من بدايتها ليييين هالحظه
ام خليفه : اوكي
خليفه : .........................................................................................( خبر امه سالفة مع العنود من اولها لاخرها )
ام خليفه : ( تمت تفكر شوي بكلام خليفه .. وكيف الصدف لعبت !! .. )
خليفه : وهذي السالفة كلها .. والله اذا ما كنت خذتها كان بيصير لي شي
ام خليفه : الحين انت تحب !!
خليفه : الا غرقااااااااااااان
ام خليفه :.... تمت تصيح
خليفه : ام خلوف الحلو شو فيج فديتج انتي وولدج وحرمته
ام خليفه : فدييييييييتك .. ولدي يحب .. أخر شي أتوقعه
خليفه : ههههههههههه حتى أنا والله .. بس شو نسوي هذي حال الدنيا
ام خليفه : اممممممم وهي تحبك
خليفه : هيه تحبني .. بعد تعرفين ولدج .. منو ما يحبه ويمووووووووت فيه
ام خليفه : بس لا تفرش عمرك وااااااايد ..
خليفه : افااا .. لا تدمرين معنوياتي
ام خليفه : هههههههههه فديت معنويااتك .. انزين متى تباناا انروح الهم
خليفه : امممممم اليوم !
ام خليفه : هههههه مش الهذي الدرجه ..
خليفه : اوكي باجر
ام خليفه : خلنا نأجلها شوي
خليفه : لا لا ما ريد .. باجر يعني باجر
ام خليفه : اوكي بخبر ام العنود ..
خليفه : اووووووووووووووووكي .. انا بروح أعدل شيفتي شوي ..
ام خليفه : ههههههههه بلاها شيفتك حلو وما عليك كلام
خليفه : ههههه ادري .. بس أسوي عمري ماأدري .. عشان ما يقولون مغرور
ام خليفه : أبــــــــــــــــــــد
خليفه : ههههههههههه ادري انج تطنزين
وطلع حجرتها .. وبعدها راح الحلاق .. دقت ام خليفه لام العنود وخبرتها ان باجر بيون يخطبون رسمي .. وخبرت ام العنود خوانها .. وفرحووووا من الخاطر .بس كان في شي ما يقدرون يتصرفون فيه .. لازم يشاورون سهيل ولد عم العنود .. اذا كان بيرخصها ولا لا ( اونه عادات وتقاليد .. اذا ما رخص البنت ولد عمها محد يقدر ياخذها ) .. ( ما يسوى عليك يا خليفه .. كله حار بحار .. زين بعد ما يملج مره وحده .. وأكثر وحده استانست مريوووم .. اللي في راسها سوته .. محد قدها الحين .. وفقت راسين بالحلال ) ...
عبيد : بس لازم ناخذ شور ولد عمها سهيل
صقر : انا معاك في الراي
سيف : سهيل عمره ما طرى العنود على لسانه او لمح انه يباها
عبيد : بس لا تنسى انه الكبار كانوا يقولون سهيل للعنود وعبيد اخوه لليازي
سيف : يوم انخطبت اليازي محد شاور عبيد وبعدين هذي الرمسه من زمان .. ومحد يرمسبها الحين
صقر : لان عبيد ما عنده شخصيه .. وما يشتغل .. ومن ستوى ماله كلمه .. ولد امه
سيف : وسهيل هو الريال واللي مب ولد امه
صقر : سهيل غيييييييييير عن اخوه بوااااااااايد
سيف : انا مب معاكم في الفكره
عبيد : نحن شو بنخسر ! .. بنسأله وخلاص
صقر : العرب باجر بيونا .. وما فينا على الفضايح .. انا بدق له الحين وبشوفه شو بيقول
ودق صقر لسهيل .........
صقر : مرحبا سهيل شحالك
سهيل : تمااااااااااام .. انت اخبارك واخبار العيال وخالتيه
صقر : يسرك حالهم
سهيل : شو هالاتصال الغريييب
صقر : امممممممم سهيل .. العنود بنت عمك ياينها عرب يخطبونها .. بغينا نسألك اذا بترخصها ولا لا .. ما فينا ايون العرب وانردهم لانك ما رخصتها
سهيل : لا ردهم من الحين ..اسمحلي صقر انا ولد عمها .. واباها .. مب مرخصنها .. وانا كنت بايكم عشان اخطبها ..
حس صقر بغصه .. صح سهيل ريال .. وما عليه كلام .. بس هم عطوا العرب ان البنت وافقت الحين شو يسون .. ياليتج يا أختي خبرتونا قبل ما ترمسون البنت .. بس بعد هذا سهيل ما طلع النا الا الحين .. وراح كان عن بالنا )
صقر : خير ان شاء الله ...
وسكر صقر عن سهيل ..
عبيد : هاااااااااه .. شو رد عليك
صقر : سيف .. اتصل بخليفه .. وقول ولد عم العنود يباهاا .. وحيرها
سيف : شوووو على كيفه
صقر : سيف ما فينا على المشاكل .. الشيبه بيدخل في الموضوع وتعرف شو بيقول
سيف : الشيبه والشيبه .. ما ادري على شو متحكم فينا .. هو صح عمنا .. بس عمره ما فكر فينا
عبيد : بس لو حتى هذا كبير العائله
سيف : خلاص بدق على خليفه وبخبره
.........................
سيف : الوووه مرحبا النسيب
خليفه : مرحبااا والله شحالك
سيف : تمااااااام ..
خليفه : شو مستعدين لحشرتنا بااجر
سيف : امممم انا داق الك عشان هالسالفة .. خليفه ولد عم البنت حيرها
خليفه : شو سيف شو قلت !
سيف : سهيل ولد عم البنت شاورنا .. وقال انه يباها .. اسمحلنا خليفه .. والله ما كنا ندري .. ولد عمها من زمان غااط عن العالم وتوه رامس ..
خليفه : ( تم ساكت .. ما عرف شو يقول .. العنود تضيع منه .. لا لا مستحيل .. عنود اليه انا وبس .. بعد الحب هذا كله ايي واحد بارده مبرده وياخذها .. وتوه رامس .. ليش !! .. بس على رقبتي اذا خذ العنود غيري .. يا العنود او المووت .. هذي حياتي كيف اخليهم ياخذونها .. )
سيف : السمووووحه يا خليفه .. والله ما اعرف وين اودي ويهي عنك ..
خليفه : لا ما عليك ... بخليك الحين ..
وسكر التلفون وهو مدمر


عبيد دخل على ام العنود وخبرها أن سهيل ولد عمها يباها وحيرها .. وهم كلموا خليفه وخبروه
ام العنود دخلت على العنود وهي محروق قلبها .. تدري ان العنود ما تداني سهيل .. ومن يوم هم صغار كانت تضايق يوم يقولون سهيل للعنود ..
ام العنود : عنود .. خوالج ردوا خليفه
العنود : ( فاجه عيونها ) ليش !
ام العنود : ولد عمج سهيل يباج
العنود : شوووووووووووه سيلووه يباني .. ومنو عطاه الراي اصلا وشاوره
ام العنود : لازم يشاورون ولد عمج .. وبعدين لو ما شاوروه كانت بتصير مشاكل
العنود : لا يا اميه ما بااااااااااه .. دخيلكم لا تسون فيه جي .. دخيييييييييلكم .. ( وصاااااااحت .. )
ام العنود لوت على بنتها : لا تصيحين حرقتي قلبي .. هذا ولد عمج .. لازم ترضيبه .. ما فينا على يدج ..
العنود : يديه .. حرام عليه والله حرام .. بناته يوز بنته من دون ما يشاور خالي سيف .. محد رمس .. والحين يوم يت علي قلتوا لازم نشاور .. محد اله خص فيه غيرج انتي وخوالي بس .. اذا هم وانتي وانا موافقين .. على أي اساس يعترضون .. والله لذبح عمري ان يوزتوني سيلوه ..
ام العنود : انتي هدي عمرج .. وان شاء الله بلاقي حل ..
.....................................................................
خليفه يدق على محمد .....
محمد : خليفه انت هد عمرك .. واللي كاتبنه ربي بيصير
خليفه : تفهم شو يعني بياخذها غيري .. والله لذبحه قبل ما ينزف عليها .. والله لقتله لو لمس ضفرها حتى
محمد : انت شو تقول .. على أي اساس ترمس جي .. هذا ولد عمها .. واحق له منك
خليفه : محد له حق في العنود غيري
محمد : تدري ما عندك غير شور واحد .. روح لولد عمها .. وقول انك تباها .. اذا عنده دم واحساس .. بيرخصها .. واذا طلع عديم الاحساس ونذل .. ما بيرخصها
خليفه : تقول يعني ..
محمد : والله هذا اللي عندي
خليفه : امممممم شورك وهدايه الله .. بس تدري اذا ما رخصها .. بحط المسجبه في راسه وبثور فيه
محمد : هههههههههههه خل عنك الخراطه .. روح قبل ما يخطبها
خليفه : يالله بااااي .. والسموحه على الازعاج .. ادري الحرمه كرهتني
محمد : هههههههههههه توك حاااس انك مزعج .. ياالله باااي
سكر التلفون وعوره قلبه على ربيعه .. ما يريده يشوف اللي شافه من عذاااب .. احساس القهر بشي انته تعرف في قلبك انه لك وبياخذه غيرك .. مب سهل .. بس الحمد الله حبيبتي اخرتها انا اللي خذتها ...
...........................................................................
اتصل خليفه بسيف وخبره انه بيروح لسهيل .. ويريد عنوان بيته .. واللي سهل على خليفه ان سهيل عايش في ابوظبي .. وكانت الساعه 10 بالليل .. اتصل خليفه بسهيل
سهيل : مرحبا .
خليفه : مرحبتين
سهيل : من معااي ..
خليفه : معاك خليفه الكتبي
سهيل : يا مرحبا ..
خليفه : ادري انت ما تعرفني .. بس بغيت ايك البيت بااجر .. اذا كنت فاضي
سهيل : يا مرحبا بك أي وقت .. تعال وبتلاقيني موجود ..
خليفه : خلاص ان شاء الله
سهيل : على خير
......................................................................
ام العنود : عبيد فديتك البنت ذبحت عمرها من الصياح .. ما تبى سهيل
عبيد : ( قلبه متقطع على العنود .. كله ولا العنود هو اللي مربنها .. ويحبها وااااااايد ) شو تبيني اسوي .. اذا ردينا سهيل .. بتسوي المشاكل بينا وبين بيت عمي
ام العنود : انا ما يهمني الا بنتي .. شوف لك حل .. المهم ما تاخذ سهيل .. والله خايفه عليها .. كل ما دخلت عليها تدعي على عمرها بالموت قبل ما يخذها سهيل
عبيد : ( تنهد من قلبه ) .. ان شاء الله بشوف حل وبرد عليكم
ام العنود : هالله هالله فينا يا عبيد .. انت سندنا وعزوتنا .. وهالبنات مالهن غيركم
عبيد : وانا ما بتخلا عنهن ..
...............................................................................
ثاني يوم على العصر طلع خليفه لبيت سهيل .. دخل الميلس بعد ما تقهوة
سهيل : خير ان شاء .. شو السالفة .. من البارحه وانا بااللي مشغول
خليفه : خير .. بس أول شي طلبتك
سهيل : أفااا عليك .. عطيــــتك ..
خليفه : ترخص العنود بنت عمك
تم سهيل ساكت .. بين نااااااااااارين .. قال لخليفه عطيتك .. وهو يبى بنت عمه .. شو بيقول الريال اذا ما رخص بنت عمه وهو وعده انه يعطيه .. كلمه ما يقدر يرد فيها .. حس بمااااااي باااارد انصب عليه
خليفه : سهيل انت قلت عطيتك ..وما أعتقد ريال مثلك يرد بكلمته
سهيل : ( متوهق ) وانا ما أرد في كلمتي .. رخصتها لك ..
خليفه : ( من الفرحه بيوقف قلبه .. العائق طااح .. ) مشكوووووور مشكووووووور ..
وسلم على سهيل .. وطلع .. وخبر امه تجهز خلاص ما يقدر يتحمل زياده .. بياخذها وبيطلعون دبي يخطبون العنود قبل ما يطلع اله شي .. ودق لسيف وخبره اللي صااار .. وسيف خبر اهله ..
ام العنود : بنتي .. خلاص سهيل رخصج
العنود : صدق والله
ام العنود : هي والله .. روحي تجهزي .. بيون العرب في الطريق
على طول قامت العنود وحاولت تهدي عمرها اللي الفرحه ما كانت سايعتنها .. خليفه وهي بيتجمعون ... وبعدها ما بيفرقهم الا الموووووووووت ..
بعد هذا اليوم صارت العنود خطيبه خليفه .... وسيف ملج على فاطوم ...
اداخل سيف وااااااااااااااااااايد مع فاطوم .. وحبها وحبته ...


يوم عرس سيف وفاطوم .. عزر خليفه الا يملج بالعنود .. الكل اعترض عترض
..................................... على الكوشه ... خليفه يرزف .. والعنود تحت ذاااااااااااايبه من حلاته ...
نزل تحت ووقف جدام مريوم
خليفه : مريوم .. لو ما أنتي ما كنت عرفت العنود ... الج الفضل بكل شي
مريوم : ههههههههههههههه انا اللي كان ذابحني غرورك .. وكنت اريد اللي تكسر هالغرور .. ومحد عندي غير العنود هي صدق اللي تنفع لك
خليفه : ههههههههههههههه هيه والله محد كسر غروري غير هالعنود . فديت حرمتي والله
مريوم : هيييييي يا خلوف عشت وشفتك معرس
خليفه : هييييييييي يا يدوه هذي حال الدنيا
مريوم : ههههههههههههههههههه ماشي على الخط انت
خليفه : هههههههههه شو اسوي بج
زايد رد من السفر .. وحسرته على عمره وعلى فاطوم كانت ذابحتنه .. بس اتمنى الفاطوم وسيف الفرحه ... لان في الاول والاخير هو السبب ..
بعد سنه .. ما قدر خليفه يتريا أكثر .. وحدد العرس .. والعنود ما قدرت تعترض .. بيحتشر عليها .. ومثل ما هو يباها هي تباااه ..


عرس خليفه والعنود ................................


على الكوشه .................. خليفه متشقق والعنود متكسره
خليفه : عنودي حبيبي .. اريد ازعق
العنود : خلوف صك عن الينان
خليفه : خلاص بخليهم يزفونا
العنود : لا لا ترياا شوي بعدنا
خليفه : أي بعدنا من ساعه وانا متيبس على الكرسي
العنود : خلووف عاااد
خليفه : اوهووووو مب قاعد اشاورج انا .
وخبر امه انه بيطلعون وزفوووووووووووووووووووا خليفه والعنود لقسمهم ....
في القسم ........ بعد حشرة المصورات كال عااده .. واللي ذبحهم ان خليفه كاااان أجرأ بواااااااااايد من محمد وسيف .. سوى أشياء هن بروحهن ما توقعنها .. والعنود كانت ميته .. وبعدها اندفرن برى القسم اللي على ما اعتقد أتعودن عليها ..وصك الباب قوي . ولف على العنود ..............................
خليفه : عنووووووووووود .. ( عق البشت وضربه على الارض بسرعه وفر سفرته وعقاله .. ونزل على ركبه عند ريولها )
العنود : ( تروعت من تصرف خليفه ) ... شو فيك ..!!!!!!!!!!!!!
خليفه : حيـــاتي بــدت من هالحظه ... والللللللله أحبـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــج
....... وأمــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ فيـــج ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــوت


........................................................................................................................................
THE END


تعليقات



    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -