بداية

رواية عشقتك من جنوني -18

رواية عشقتك من جنوني - غرام

رواية عشقتك من جنوني -18

فـــــــــي الشااااالــــــــيه
زفررت بضييق وهي تناظر في الملااابس الي تركهم لها اسامه على السرير واخذتهم بقهرر ولبستهم لان ماعندها غيرهم مسكت الفرشه تمشط شعرها المبلوول
لكنه زلق من يدها لما
سمعت صوت الباب انفتح وادخل منه اسااامه نااظر فيها بحدهـ وبعصبيه وثوران حاااس بالقهر من نفسه اكثر منها يحسس بصرااع قووي قاعد يعيش بداخله
اما هي ناااظرت فيه بغرور وبروود وهي تمسسك كتفهاا وتقول بحده تعااكسها: اسسسمع لاتطالعني الحين المتهمه وتناظرني بهذي الصوره
انا مااسووويت شي ..
ناااظره بعصبيه وهو يقوول: انتي المروووفض الحييين عيوونكـ بالارض وماترفعينها في وجهي .. انتي خليتني غبي قدآآمكـ كذبتي علي ومثلتي علي وآجد
وفووق هذا مطلعتني مثل البزززر قدامك .. ومو بعييدهـ انك توكوني طابخه هذي الطبخه مع الحقيير سيف الي اتهمتيه انه اغتصبكـ وانا مثلك
ثوور اقول ياربي اشفيها البنت كلما قربت منها قامت تخآف اثااريك لسه عااايشه حبكـ مع رجـآ..ــ
قاااااااطعته بصررررخه قووووويه وهي ترد بعيوون دامعه: اسسسسسكتـ لاااترجع تتهمني مثل قبل .. هـذا انت ماتغيررت
اسامه بعصبيه مفلوته :انكتمي مااا ابي اسمع صووتك
صرخت فيه :لا يااأسامه الحين جاا الووقت اللي انت تسكت وانا اللي اتكلم لان وهم الساكته عن حقها واللي كنت دايم تخليها تبلع الموس وتسكت انها تتكلم وتطلع
اللي في قلبها كله جا الوقت اني ارد لكل شخص ولو كف واحد من كفوفه جا الووقت اني اصفي حساباتي مع كل اللي ظلمني وانت أولــــــــــــهم
وش بقى بعد ماتعمتني فيه انا مدري وش الحقد الي في قلبكـ علي انا وش سويت فيك عشان تكوون كارهني من اول يوم شفتني فيه ....إذا كان اهلك جبرووك ع زواجك مني وانت ماتبيني
تراني اقوولها لك في وجهك انا الي مابيك وكارهتك وانت تعرف ليه كنت ابيك ماتطلقني بس الحين مافي شي راح يمنعك لاني خلاص ماعدت اتحمل حتى نفسسي من زود ماهذا يدق كل ماشافك(تشير الى قلبها)


انا جد اكرهك بس هو معاندني فوق كل الي سويته طلقني...عشاان لايجي يوم واذبح نفسي فيه من القهر الي احس فيه
طلقني عشااان ارد لو جزء من كرامتي الي ذبحتها
ضغط ع يده بقوووه وهو يقوول:مو قبل لا اعرف ليه كذبتي علي وقلتي ان سيف اغتصبك
جلست ع الارض وهي تذفن وجهها في حضنها:خلاص اتركني في حالي سبيلي وفكني من هالعذاب وطــــــلـــقــنـي!!
اسامه وهو يرص ع اسنااانه:انتي الي خليتي حياتك عذااب عيشتيني وعيشتي نفسكـ بغموض وحيررره وخليتي حياتي معاك لغز صعب
عجزت احله ليه ماصارحتيني من البدايه بكل شي ليييه كذبتي علي وقلتي انك مو بنت
وهم بندفاع:اصارح منو شخص رفض يسمعني؟؟ شخص عذبني ؟؟شخص مو واثق فيني؟؟ولا اصارح انسان مايبي يسمع الا نفسه!!
انا ودي اعررف شي واحد بسسس ليه غيرت رااايكـ بسس بعد ماكنت راح تزوجني ع ورق بسس وطلقني بعدها بكم يووم
نطق وعيونه تائهه:لانـــــي حـــــــبــيــتـــكـ والله حــــــــــــبيتكـ وماكنت ابي اخسسسركـ ...وهم انتي الوحيييده الي غرزتي في داخلي شي وخليتيني احسسس بشئ دافي ينبض في صدري كل ما مر طاريك
ولا شفتكـ ..وهم صدقيني انا كنت اقااووم نفسي كثثثير بس عشششان لا ا طلع حقارتي فيييك لكني ماكنت اقدر انا انسسسان غيير واللله انسسسان غيير
عن الصوووره الي تشوووفيني فيها انا ودي اكوون شششخص ثاني لاني اكره نفسسي مليووون مرره والسسبب صدكـ لي
رفعت راسها وناظرته بوجهها المحمر ووقفت مقابله ويدها لاشعوووري انمدت ع صدره وضربته بقهر وهي تصيح:لييييييه تسووووووووي فيني كذا!!لييييه تعذبني اكثر بكلامك هذا حــــــــرآآآم عليك!!
مسك يديها بحنان ودفا وسحبها بقووووه وضمها له بحنان وشوق والم وعذآآآآآآب بنيراااان حبه التي بدأت تلتهب اكــثر واكــثر
عنــــــــــــــــاق طووويل لكن نهااايته مأساووويه
ابتعد عنها لتنزل هي رأسها المحمر وينطق هو بغصه: انتي طـــ ـــ الـــ ق
رفعت راسها بصصدمه غير مصدددقه وسكييييييييييين قووووويه تطعن بصدرها
اكمل وهو يبلل شفتيه:وهم انتي تستاهلين كل خير وانا مثل ماقلتي ما اجيب لك الا العذاااب عشاان كذا انا بخليك تعيشين حياااتك لووو مرره وحده بسس من غير هذا العذاب
بس ياليت تسااامحيني ع كل شي صدددمني
وهم وهي تعض ع شفتيها بألم ودموعها تسقط من غير شعووور:: الله يسامحك
((الكثير منا يقووول انا سااامحتك المساامح كرريم والله يساامحك :يمكن يكوونوا صااادقين لكن لما يوووقف الانسان وقفه صااادقه مع نفسه يشووف ان ساامح لكنه مايقدر ينسسسسى لان تبقى ذكرى لالم باقيه
انا اسامح ولكن لا انسى دموووعي التي سقطت ولم تجد من اعتقدت انه سيمسحها
انا اسامح ولكن لا انسسسى لذة النوووم التي حرمت منها
انا اسامح ولكن لا انسسسى عزة النفس التي انكسسرت
انا اساامح ولكن لا انسى لحظة الاحتياااج التي خدلت فيها
انا اسامح لكن لا انسسى الحظه التي مددت فيها يدي لتلمسس ايديهم فوجدتهااا تلووح بالودااع
نساامح لكي نرتاااح ولكن لا ننسى لان تبقى ذكرى الالم الي تتعبننا))
*
*
*
في فلة ابو فيصل
5:16 صباحاً
فتحت الباب بهدوء وانصدمت من اللي شاافته
ذلك الجسم الصغير مرمي ع السرير ووجهها مدفون بالووساده وصووت شهقات مخنوقه تملئ ذلك المكان
نطقت بستغراب :ووووووووهم حبيبتي شفيك ؟؟؟؟؟
رفعت راسها عن المخده لتناظر فيها ولتصدم الاخرى بمنظرهااا
نطقت بصعوووبه :سديم
جلست جنبها بخووف :شفيك وش صار لك وبعدين متى رجعتي ؟؟
وهم :تو رجعت
سديم :كنتي في بيتك واضح ان اللبس اللي عليك غير عن الامس
مسحت انفها المحمر وهي ترد :لا كنا في الشاليه ...وسكتت شووي وبعدها كملت ببكي :دخل علي وبعدهاا طلقني
شهقت بخوووف :شنوووو تطلقتي لييييييييييييه ؟؟؟تزاعلتوووا يعني ؟
وهم ارتمت بحضنها وهي تبكي بصوووت يقطع القلب :سديم انا تزوجت منه بس عشاان احمي نفسي من شخص حقير واهو اخذني بس عشان يسكت اهله فيني
.......بس انا احبه وبنفس الووقت ما اقدر اساامحه على اللي سوواه فيني اهوو رماني بمستشفى الامراض النفسيه سنتين بروووحي ومن غير احد يدررري
وبعد هذي السنتين ولااول مرره يدخل علي من تزوجنا لاني حسيت بمشاااعره لي .....اول مرره احس نفسي معه غيررر احس انه انساان ثاني وراضيه فيه بكل عيوووبه
لكني بغبائي ضيعت كل شي اناااااا اللي خليته يطلقني وماعطيته فرررصه اخيرره ..اهئ اهئ
سديم :يعني انتي كنتي متزوجته قبل سنتين ولا لمسك معقووله ما اقدر اصدق ...!! وهم حبيبتي اشرحي لي كل شي بالتفصيل عشان استووعب قصتك وكيف رماك بمستشفى الامراض النفسيه وانتي موب مريضه
"بدت وهم تقص لها حياتها من اول يوم تركها ابووها عند عائلة ابوو سيف الى هذا اليووم وبكل التفاصيل ...قصة تمنت فيها سديم ان تكوون مع اختها لتوواسيها بكل شي حدث فيها
قصة ادخلت بقلبها الالم لتذكررها بقصتها الاليمه مع كينان ....قصه حسستها بنهايتها المأسوويه
أ إلى هذه الدرجه يتشااابهان فهم حقاً تؤومان لدرجة انهم تقاسما العذاب معاً
واليوووم .....
وهب الله لكل واحده منهم من تسمع الى الاخرى بدون اية حواجز وبكل اريحية "
ومن التعب ناموا وايديهم ماسكه ببعض بكل حب
*
*
*
يوم الاربعاااء
ملكة نووره على سلطان <اخيراً هع
:هاااا نوره وقعتي ؟؟؟؟؟
نوره :ايووه وقعت من شوووي
باستها نور بفرح وهي تقوول :الف الف مبروك ياااااااااقلبي
نوره :الله يبارك فيك ......اممم نور احس الصندل اللي علي كعبة رفيع وانا ما احب الكعب ومااعرف امشي فيه ياخوفي اطيح فيه
نور : لا كعبه زين بس انتي امشي بهداوه وخليك واثقه من نفسك عشان لاتطيحين
نوره : احس الميك آب ثقيل ولون الروج موحلوو
نور تنهدت واهي ترد : على العكس حلو وناعم ويناسب بشرتك بس انتي لاتقعدين تهلوسين
نوره : احس الفستان اللي علي ضيق كان من قبل اوسع من كذا
نور : اصلاً واقف على جسمك ومبين عودك وبعدين بتحسينه ضيق من الاكل اللي تبلعيه الناس لاقربت ملكاتهم او اعراسهم يضعفون
وانتي العكس مطلعه حرتك بالاكل
سديم ضحكت وهي تدخل وتسمع المقطع الاخير ومعاها وهم اللي راسمه على وجهها شبح ابتسامه لا اكثر
نوره صفرت : ايش هالحلاه وااااو طالعين يتجننو
سديم باستها بفرح واهي تقول : الف الف مبروك ياقلبي انتي اللي طالعه مرره تجنني
تقربت الثانيه لتضمها بفرح حقيقي : الف الف مبروووك يانوره تستاهلين كل خير\نوره : واااي ببكي من السعاده انااا
نور : هههههههه ماعليه خواتي هذي مخها فاااصل اللحين
نوره : لا والله منو اللي مخها فاصل
دخلت دانه ومعها شيماء اللي كانوا بعد كاشخين
دانه : اخيراً بنفتك من العله نوروه وبتتزوج ههههههه
الكل : ههههههه
نوره مطت بوزها : لا والله شفيكم اليوم علي اللي يسمع قاعده على قلوبكم
شيماء تقربت منها وباستها : ياروحي انتي يمزحون معك .... الف الف مبروك طالعه قمر
سديم : ايوووووه اللحين راح يخق سلطان عليها وماراح نشوف نوره من الخجل\نور : اقص ايدي من الخجل
الكل : ههههههههه ....
دخلت ام فيصل وهي تصلي على النبي : يلا يابنات زفوا العروس وخلوها تنزل تراكم واااايد تاخرتوا
وجت بتسبقهم لكن نوره نادتها عشان كذا ناظرت فيها وتقربت منها وفجأه وقدام الكل
ضممممتها نوره وهي تقول بغصه : يمه انا واااايد احبك .. سامحيني على شطانتي معاااك وسامحيني اذا كنت اذيتك ولا ماسمعت كلامك بيوم من الايام
يمه ترى انا مالي غيرك بهذي الدنيا انتي ملحها وانتي سكرها ... باست راسها و هي تدعي من الله يقلب صادق : الله يخليك لي يايمه
ام فيصل مسكت يدها واهي تقول : يعني لازم تبكيني بيوم ملكتك يايمه انا شلي مهون علي اليوم الا انك ماراح تفارقيني اللحين وان زواجك باقي عليه ثلاثه شهور ... انتي يايمه شمعة هالبيت الله يخليك لي يارب\
نور : كأنوا في تفرقه في هذه الغرفه وانا وين رحت يايمه مالي شغل قولي لي كلام حلووو مثلها
ام فيصل : حتى انتي يوم تزوجتي قلت لك هذا الكلام كلكم عيالي وربي مايبين غلاكم ان شاءالله
دانه : خالتي خلاااص بنبكي ترى صج يلا زفووووا النشبه نوروه بسررعه خل تدخل لسلطان حبيب قلبها
رمتها نوره بعلبة المنديل وهي تقول : دانووه ياقليلة الحيا اسستحي ترى
مشت نوره وام فيصل ماسكه بيدها ووراها البنات كلهم يصفقون ويهللون ويسبحون
دخلت نوره على موسيقى هادئه وإضآءه خافته مبرزه جمالها واللي بارز جمالها اكثر واكثر ابتسامتها العذبه ابتسامتها الحقيقيه الغير متصنعه ابتسامة الفرح اللي تحس فيه
دخلت وانظار الناس عليها يسمون بسم الله عليها
جلست وجلسوا حولها البنات واشتغلت الانوار بعدها
وهم همست لدانه وهي تقول : دانووه وحششتيني من زمان ماشفتك\دانه : لا والله اصلآ انا اقول ان وهم طلقتني اللحين ... من شفتي ثلاث خوات نسيتيني
وهم : مالت عليك وين اقدر انسساك انتي بالقلب مقدارك ماينسسى
دانه : احم احم حلفي
وهم : انتي اللي حلفي لاتكوني مو مصدقتني
دانه : هههههه الا مصدقتك بس كذا امزح معك
وهم : ليييه ماتجي تزوريني هااا ؟!
دانه : اتغلى عليك وبعدين تعالي الا هم يومين ولا يوم اللي ماشفنا بعض لهدرجه افتقدتيني\
وهم : تعودت اشوفك قبل كل يوم اتذكر سوالفنا ولعبنا وكل ششيء
دانه بحذر : وهم لييه ماترجعين بيتناا انتي بتظلين هنا الى متى يعني ؟!
( طبعآ الى الان محد يدري ان اسامه طلق وهم الا سديم ووهم ماخبرت احد لان اسامه طلب منها ماتقول الى احد الا بعد ملكة نوره ووهو اللي بيقول لهم مو اهي )
وهم انطبقت شفتيها ببعض ولسانها عاجز عن الرد وملامح وجهها بدت تتغير
لكن في شخص انقدها في اللحظه الاخيره : دانه مامتك تناديك بسرعه روحي لها شكلوا اهل طلال موجودين ويبون يسلمون عليك
دانه : اووه صج نسيت انهم راح يجون طيب شكليي كذا حلوو\
سديم : لا واجد حلوووو تهبلين
دانه مشت عنهم وهي ترسل لهم بوسه في الهواااء
نطقت سديم بخوف : شنو وهم شفيك دانه عرفت بششيء
وهم وهي تحس بالضيقه تذبحها : لا ماعرفت بس تبيني ارجع اعيش معهم يعني ارد الى اسامه وحتى امه اليوم لمحت لي وجدتي بعد اووووف ياربي شسوي
سديم : وهم خليك اللحين قويه وابتسمي وانسي الموضوع بكره اكيد هو بيحلها وبيشوف له صرفه يخبر ابوي فيها انه طلقك اما اللحين شوفي الناس قاعده تناظر فيناابتسمي الله يخليك لو عشان نوره تراها قاعده تناظرنا


اغتصبت وهم ابتسامه وهي تقول : كذا زين \
سديم ابتسمت : ايووووه واايد زين ويلا قومي نرقص خلينا نفرح بنوره ونغير جو
وهم : هههه وين عن الرقص من زمان مارقصت
سديم : يعني انا اللي ارقص بس يالله نجرب وش ورانا هههه


في المجــــــــلس . . .

: يلا فصول تعبت من كثر مااوقف والناس تبارك لي متى ادخل يعني ترى مليت
فيصل : انطر شوي وش عاجلك اختي موب طايره وبتلحق تشوفها خمس دقائق لاتخاااف
سلطان : شنو خمس دقايق ياللي ماتستحي بالله وين قاعدين حنا قال خمس دقايق قال
فيصل : هههههه شفيك متنرفز يااخي امززح معاك
سلطان : محد قالك ان مزحك ثقيل
فيصل : هههههه لا لا
سلطان ناظر في ايامه اللي جالس معهم وهو سرحان ودزه بالخفييييف : هااااا عديلي شفيك سرحان ومنت معانا ابدا
ضحك اسامه على نفسه بستخفاف : ( عديلي خساره ياسلطان هذا المسمى ماينطبق علي لاني طلقت روحي وفصلتها عن جسدي )
الوليد بضحكه : ايه ياسلطان والله وصرت عديلي انا والاخو الثاني ( يقصد اساامه )
فيصل بنفخه : ايه يابختكم يخواتي ههههه
سلطان والوليد : وانا اشهد
الكل ناظر بااسامه اللي ماتكلم وهم يدزونه : اسامه
لف صوبهم وذهنه شارد وهو ينطق : نعم\
فيصل : هذا حاله استثناء مدري شفيه اليوم على العموم يلا يالحبيب قوم عشان تشوف زوجتك اللي اهي اختي
ام فيصل : يلا نوره حبيبتي فيصل يقول سلطان ينتظرك بالمجلس الثاني
نوره : يمه هونت ماابيه يشوفني الا بعد الزواج\
ام فيصل : اللي يسمعك يقول اول مره بتشوفينه هذا سلطان اللي دوم تلعبين عليه وتطيحينه بمشاكلك لاتكوني نسيتي بس
نوره : يمه وين اقدر انسسى وانتي كل اشوي مذكرتني
شيماء تقربت منهم وهي تقول : يلا خالتي فيصل يقول اسستعجلوا ترى الولد ينتظر
مشت نوره الى المجلس والبنات يوصلونها ويسلمون عليها ويبوسونها
واخيراً دخلت بفستانها الاصفر والفوشي اللي بارز بياض بشرتها
تسريحة شعرها المرفوعه وينزل منها فقط قذلتها اللي تزين جبينها وعيونها مرسومه بالكحل الاسود والشدو الناعم والهادىء .. دخلت وهي منزله راسها بعد ماخلت البنات يقرصون خدها عشان تبين انها مستحيه
اخذ بيدها فيصل بعد ماباسها على راسها
وهو يقول : الف مبروك يالغاليه ربي يسعدك ان شاءالله يانور هالبيت
ابتسمت بنعومه وهي ترد : الله يبارك فيك
وصلها الى سلطان اللي كان منبهر بجمال نوره اللي كان دوم يجذبه واخيراً قدر انه يوصل لها وتصير له وحده بس باسها براسها وهو ينطق بعذوبه وبهمس : الف مبروك عليك انا
ابتسمت بقهر وهي ترد بهمس مماثل : وانت بعد الف مبروك عليك انا
دخل ابو فيصل وسلم عليهم ووصاهم على بعض
وصور معاااهم بعدها طلع
وبعد كذا البسولا الدبل والشبكه واخيرا لم يبقى في ذلك المجلس سواهما\
تنحنح وهو يقول : تصدقين احسس نفسي طاير من الفرح اخيراً قدرت اوصل لك يانوره
نوره بللت ريقها وهي ترد بعبط : لا انت اطول مايصير تصير اقصر توصل لطولي هع
ضرب راسه من استهبالها وهو يقول : نوره ابسألك سؤال انتي ماتعرفين تردين اذا كنتي ماتعرفين خلك ساكته احسن
نوره : مو اللي قاعده معاك طرمه اصلا عشان تبيها ساكته
سلطان قال يغير السالفه : طيب طيب انسسسي . . . ناظر فيها بخبث وهو ينطق : طالعه قمر حتى اني اليوم اقول اشفيه القمر مختفي اتاريه موجود هينا
نوره : بايخه ماتضحك
سلطان ضرب راسه مره ثانيه منها : نوره حبيبتي ماتقدرين تصيرين رومنسيه لو يوم واحد بسس اللحين انا اقول انك قمر وانتي تقوولي بايخه قايل نكته انا
فصخت صندلها واهي ترد : لا مااعرف اصير رومانسيه
ناظر فيها واهي تفصخ صندلها وقال بااستغراب : ليه فصختي صندلك
نوره : يعورني ويضايقني فيها شي يعني !
شرب من العصير اللي قدامه واهو يرد بشبح ابتسامه : لا مافيها شي اشوي وتفصخين فستانك بعد
ابتسمت بداخلها انها طلعت له قرون وهي ترد بالعكس : لا والله شايفني قليلة حيا
سلطان : نوره الله يخليك لاتخربين هذي الليله الحلوه بالذات
نوره ابتسمت : انزين بسس لاتصيح ترى ماعندنا الا بامبرز ماعندنا حليب
صرخ فيها بعصبيه : نووووووره !
تعلقت فيه وهي تدفن وجهها بصدره : انزين امزح معك لاتعصب ترى تصير تخوف
*
*
*
نهاية البارت 26
تحياتي /أصـــــــــــــل الغروؤؤر
رواية عشقتك من جنونك /للكاتبة أصل الغرور

البارت السااابع والعشرين

لاصرت بايعني اشوفك على خير ...مع السلامه دام مابه سلامه
قلت انتهينه قلتلك خير يا طير .... ماني اول شخص يخسر غرامه
امحذرك من قبلها الف تحذير ....لعفتني بيعف قلبي هيامه
ماني بميت لا ولا احتاج تبرير....صح الله لسانك ووفر كلامه


بسمعك حبكه وفكره وتصوري...وافهم عدل يامدعي بالفهامه
وجه الشعر ابيض ويحتاج تبرير ...ودي تزينها القصيده علامه
ماضيك الاسود بذكره دون تقصير...كذا يكون بخده الشعر شامه
يصدق معي تعبير ويخون تعبير...ياضيعت الشاعر بوقت انسجامه
يمكن خطى دونك بالشعر مير....لو ماحترمتك للغرام احترامه
ماكان حبك غير بس طعنتك غير...علمتني معنى الندم والندامه
ماجاك مني اي زله وتقصير ....كل ما خطيت اعاتبك ببتسامه
حسبي على الذكره اذا هبت عصير ....ماعاد تنفع شرهتي والملامه
البال ظامي وقتها والحزن بير...خسرتك وهمي كسبت اهتمامه
ولين فازعلك كذا جاني مغير....ظلمتي واكثر ظلمني ظلامه
لقبل علي اوحيت صوت المسايير....وفزيت كل ظيف يقوم بمقامه
وليا عزم هالليل ضيقه وتفكير...قلي بربك كيف اقدر انامه
مافي داعي للعتب والمعاذير...الغدر خان الجرح واطيب عمامه
اما يجيب الله مطر تالي وخير ..ولا السلامه ماشي مامن سلامه


في فلة ابو فيصل /
12:27 صباحاً
فصخت الاكسسوارات اللي عليها والاخرى ترمي بنفسها على السرير بتعب وتتنهد بقلب مجروح
ناظرت فيها سديم لتسألها بخوووف :وهم حبيبتي شفيك ؟للحين متضااايقة ......حبي لاتضاايقين انا معاك
وماراح اتركك وصدقيني راح تنحل هذي المشكلة وتنسين اسااامه ويطلع من حياتك للأبد بس انتي لاتضاايقين ترى اهوو اللي مايستاهلك وماقدرك من البداية ...


نزلت دموعها وهي تفك الايشاارب اللي حول رقبتها من الضيق اللي تحس فيه وتنطق بألم :صج انتي بتبقين معاااي وماراح تتركيني ؟؟صج بتبقين معاااي على طول وماراح تخليني ؟؟
سديم انتي اكثر شي فرحت اني لقيته وما ابيك تضيعين ولا تروحين مني ...ابيك جنبي على طوول يكفي لسنين اللي افترقنا فيها ...
جلست على ركبتها امامها وهي تمسك بيدها بحنان وتقوول بدموع لم تستطع حبسها :وهم انا معععاااك على طوول انا مالي احد غيرك بعد الله سبحانه وتعالى ..انا انحرمت من كل اللي حوولي
انحرمت من أغلى ناس على قلبي انحرمت من الشخص اللي احبه وامي واخوووي اللي ماكان عندي غيرهم لكنه عوضني فيك ....وهم انا مكسوووره من الداخل انا ضيعت آخر فرصة لي وتركته يرووح وهو شايل بقلبه علي
ومثل ما انتي دخلتي مستشفى الامراض النفسيه انا دخلت مركز الشرررطه بتهمه حقيررره حتى اني ما احب اذكرها .....وهم انا خااب املي في الشخص الووحيد اللي حبيته
ولما رجع يعتذر مني ويعوضني عن اللي صار ماااقدرت اسااامحه الا في الووقت اللي اهوو راااح بس تدرين شنوو النتيجه ؟اني تحطمت بعدة وماعدت احس بحلاوة هذي الحيااة الا لما شفتكم ...وهم انا جد اتمنى ارجع لة وما اتخلى عن حبي له
بس اهووو راح وهو ناووي ينسااني اكيد
قامت من السرير لتنظر الى وجه أختها الملئ بالدموع
لتمسحهم هي بيدها الناعمه وتقول ببتساامه :سديم حناا مكتوب لنا نعيش حياتنا من انولدنا الى اليووم بعذاب بس ماندري شنوو الله كاتب لنا بكرره والدليل انه جمعنا ببعض بعد هذي لسنين
تعودت اقوول بيني وبين نفسي ان الامس مثل اليووم واليوم مثل بكره لكني اكتشفت اني كنت غلطاانه
حنا من اليووم لازم ننسى همومنا كلها ونعيش لانفسنا بس ....راح نحاااول اتفقناا
سديم ببتسامه :أتفقنا
وهم بخبث :الا تعالي منوو هذا اللي تحبينه وماقلتي لي ترى من اليووم ماكوو اسرار بينا مفهوووم
سديم :هههههه
*
*
*
*
الوليد :أسااامه يعني جايبني هنا عشان تسكت ..تكلم الله يخليك تراني تأخرت وااجد ع زوجتي وانت الظااهر
مطوول على ماتقول سالفتك
أسند راسة على الكرسي بتعب وهو يغمض عيوونه :تعبااااااااان
الوليد :واااضح من شكلك انك تعبااان بس شنو اللي متعبك ,,,تكلم لاتخبي اكثررر ترى لكل انسااان منا طاااقة
فلا تضغط على نفسك وتكلم
أسااامة بغصة :أنا .................طلقت زوجتي
الوليد بصدمه :شنووو ؟؟؟طلقت زوجتك لييييش ومتى وكيييييييف حنا ماندري ؟؟؟
أسامة :طلقتها قبل يومين تقريباً وعمي للحين مايدري ....اصلاً مو قادر اوواجهه
الووليد :طيب السؤال الاهم مارديت علي لييييييييه طلقتهااا ؟!!
أسامه بحيرره :مدري شقول لك ياوليد كل اللي اعرفة اني شخص ما أستاهلها وهي ماتقدر تستمر معي أكثر من كذا يكفيها اللي جاها مني
الوليد :أسامة جااوبني بصراحه ....انت تحبهاااااا او لااا ؟؟؟
قام من مكانه وهو يشد في شعرره بقووه ونطق بعدها بفترره :من أول مره ألتقيت فيها في المستشفى
وهي من دوون غطا حسيت بشي يحتررق من داخلي لان في غيري شااافها وهي بهذي الصوووره ....وبيوم ملكتي
اللي لازلت اذكر كل تفاااصيله وكأنه صار اليووم ,,حسيت بقهرر ما اقدر اووصفة لماا سمعت قصتها واخذتها في هذاك اليووم لجناحي
وهنا بدأ العذااب صج....أسلوووبها طريقتها وعصبيتها وحتى جنونهااا كان يجذبني كنت احس انهاا غير كل الاصناااف اللي مررت اوول مرره احس نفسي
منبهر من وحده لهذي الدرجه ....ظليت أكااابر كثير كثييييييير واحط افكار وااايد في بالي اقنع نفسي ان هذي مجرد نزووه ولا عشاانها اقتحمت حياتي بدون أستئذان
.....انا غلطت بحقهاااااا ياووليد عذبتها وهنتها ونزلت دموووعها كثير انا كنت اخاااف اني اضمها لصدري واخفف عنها
ولييييييد انا مو بس احبهاا انا اعشقها وامووووت من بعدها
الوليد تنهد :آآآآآه ,,,قصتك صعبة ياأخي والساني انربط منها ومو عارف شرررد عليك ولا اوواسيك
أسامه :مايحتاااج ترد يابو خالد المووضوع انتهى وتطلقنااااا انا يكفيني انك سمعتني لاني جد محتتاج افضفض اللي بداخلي من زمااان
*
*
*
في فلة ابوو فيصل
يووم الخميس
7:19 مساااااءاً
بالتحديد في المجلس
نطق بصدمة غير مصدقة :شنـــــــو ؟؟؟ طلقت وهم !!!
نزل ابو يوسف راسة بأسف :حنا آسفين ياخووي والله بنتك تستاهل تنحط وسط عيووونا بس اسااامه اكيد طلقها في لحظة غضب
وكم يووم تهدأ الاموور ويرجعون لبعض مثل قبل واحسن
أساامه:لا يبة انا ماطلقتها في لحظة غضب اناا مقتنع من اللي سويته واللي بينا انتهى
أهي تستاااهل اللي احسن مني
أبو فيصل :خلاااااص ياأسااامه دام طلقت بنتي لاتجيني في يوم من الايااام وتطلب تردهاا لان هذااا مستحيل يصير
وبنتي غالية علي وكرامتها من كرامتي يكفيها اللي جاها منك وتذكرر مالك شي في بيتي مرة ثانية
أبو يوسف :ياخوووي هذا طيش شباااب الله يخليك لاتصعب الامور كل شي راح يتصلح
أسااامة قام من مكانه وباس ابو فيصل ع راسة وهو يقوول بأسف حقيقي :ساااامحني ياعمي بس ابيك تعرف ان طلاقها مني هو انسب حل يريحها مني ....عن أذنكم
..وطلع تاااركهم
*
*
*
ضمتها بشوق :عهود ياقلبي اشتقت لك ....وينك من زمان غاطه ومازرتيني
عهود بفرح :سديم وربي وحشتييييييييييني ......شسوي صار الى عبد لله شغل وماقدر يجيبني السعوووديه
سديم :طيب وين زوجك الحين ؟خلية يدخل المجلس لفيصل اخووي
عهود :لا حبيبتي اهو رااح عند واحد من اصحاابة
سديم :أهااا ...تيب دخلي لييه واقفة برى بوريك الحين تؤومي اللي قلت لك عنها الامس
عهود :ايووووه عاد انا متشووقه اشووفها .....تشبة لك كثير او لا؟
سديم ببتساامه :انتي احكمي
جلسوا ع الصووفا وعهود تسأل :الا أختك نورة اللي ملكت الامس وينهااا ببارك لها ؟؟
سديم :الحين بيجوونك
عهود :طمنيني عنك شخبارك الحين وشخبار اهلك معك عسى زينين
سديم ببتسامة :لا واااجد زينين وانا مرتااحة معهم واااجد
سكتت شوي وبعدها سألت بحذر :هااا .....سمعتي اي خبر عن كينان مثل ماوصيتك ....
عهود نزلت راااسها بخوف :والله مدري شقوول لك ياسديم
سديم مسكت يدها بخووف :خير عهود تكلمي كينان صار له شي مريض ولا تعبان تكلمي الله يخليك
عهودبسرعه :لا هو بخير الحمد لله بس طبعاً مو مثل قبل .....لكن في شي صاار قبل امس
سديم :شنووو صار بليززز عهود تكلمي لاتخبين علي شي
عهود بللت ريقها وهي ترد :كينان امس .................خطب بنت عمته
سديم حست بوغزه في قلبها وانزلت دموووعها فجأه (كاان عندهاا أمل بسيط ولو واااحد بالمئه ان الامور ترجع لمجااريها لكن الحين كل شي انتهى وضااع الامل الوووحيد )
عهود :سديم حيااتي لاتبكين لاتخليني اندم اني قلت لك
سديم :عهوود شوفي ثمن السنتين اللي راحت واللي ضاعت من اعماارنا وحنا على امل نلتقي وكل شي يتصلح
الحين كل شي انتهى والسبب اناا ..انا اللي ضيعته ياعهود بيدي انا اللي كابرت بمشااعري وسمعته كلام يجرح انا اللي ذيحت حبنا من المهد بالمره الاولى
لما هربت والمرره الثانية لما عطيته ظهري ومشيت
عهوود :خلاااااص ياسديم لاتعورين قلبي اكثر من كذا هذا مقدر ومكتوب واللي صار صاااار ......ومو كل شي نتمناه نقدر نحصلة ...وماتدرين يمكن يكون هذا خير لك
سديم مسحت دموعها وهي تقوول :الله يوفقة ويهنيه .................كينان طيب وولد حلال ويستاهل كل خيير ...ورجعت تبكي مرره ثانيه
دخلت وهم وهي تهمس :السلام عليكم
عهود وقفت ووقفت معها سديم اللي مسحت دموعها بسرعه
عهود :وعليكم السلام هلا والله
تقربت منها وهم وبوسوا بعض
عهود :أكيد انتي ووهم مااشاء الله تبارك الله نسخة من بعض تشبهوون بعض كثير
سديم :قلت لك قبل ......هااا وش رايك في اختي ؟!
عهود ببتسامة :تجنن ماشاء الله عليها طالعة قمر مثلك
وهم باأحراج :تسلميييييين .....سديم وااجد تتكلم عنك ودوم تجيب سيرتك
عهوود :ههههه والله حتى انا دووم اجيب طاريها هي صديقتي الوحيدة ومالي غيرها الله يخليها
*
*
*
في فلة ابو يوووسف
صرخت فية وهي تجلس :اساامة انت تبي تجنني ليييييييه طلقت البنت فهمني عشاان اقتنع من اللي سويته
اسامه ببرود :يمه طلقت وانتهى الموضووع شتبيني اقوولك يعني ..اقولك ان البنت عااايفتني ولاهي متحملة حتى تشوفني .....
اقولك ان مافي يووم مر وهي معي وكناا مثل اي زوجين حقيقين .....يمه في حواجز كثير بينا وفي اشياااء انكسرت وعمرها ماراح تتصلح
هااا اقتنعتي
أم راشد (الجده):اذا تبيني اكلمها لك واخليها ترجع ترى ماعندي ماانع وراح يتصلح كل شي بينكم
وهم بنت طيبة ومااارح ترفض جدتها
أسامة :لا يمة الله يخليك لاتكلمينها انا ما ابي احد يتدخل في هذا الموضوع بالذات
خلوني احل مشكلتي بنفسي
صعد الدرج تااركهم لكن طلعت في وجهه داااانه
اللي قالت بعصبية :عاااااد تصدق هذا انسب حل سووويته لووهم يمكن ترتااح من عيشتها معك والي ماجابت لها الا العذاب انـ ـ....
انقطعت كلماتها لما جااها كف قوي استقر على خدها
صرخ فيها اسامة بأعصاب مفلوته :دانه انا مو ناقص عشاان تجين تكملين علي انتي فنكتمي احسن لك لا تشوفين شي مااايسرك
حطت يدها على خدها بألم وهي ترد :هذا أسلوبك ياخوووووي ماتغير .....ماعندك تفااهم ابداً دااايم ايدك تسبق ألساانك في هذي الموواقف .....
انا بصراحة أحسد وهم انها تحملتك الى هذا اليوم وبالمقابل شوف انت شنو جازيتها .....وتركت لة المكاان وراحت
دخل غرفته وهو يفك أزارير قميصة من الضييييييييق نااار بصدره مو عارف كيف يطفيها
ضغط على راسة بألم وهو يفتح الدرج ويطلع منه حبوب بندوول
أخذ منه حبتين وبلعهم
بعدها رمى نفسه ع السرير بأرهااق وتعب
حط يده على عيوونه لما حس ان الدموع قربت تنزل
(آآآآآآآآآآه ياوهم خليتي حياتي غيير وخليتيني انساان غير متخبط ومو عارف شسوي
حتى دوامي مو قادر ارجع له مثل قبل ....أحس مهنة الطب كلها نسيتها والسبب انتي ياووهم انتي اللي غيرتي فيني كل شي
صرت انسان ضعيف وقووتي كلها راحت .....حتى دموعي اللي عمرها ما انزلت انزلت عشاانك )
*
*
يتبع ,,,,,

👇👇👇
تعليقات



    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -