أقسام الوصول السريع ( مربع البحث )

بداية

رواية عشقتك من جنوني -19

رواية عشقتك من جنوني - غرام

رواية عشقتك من جنوني -19

صرت انسان ضعيف وقووتي كلها راحت .....حتى دموعي اللي عمرها ما انزلت انزلت عشاانك )
في غرفة نوررره
8:20 مساءاً
ناظرت في اضافرها وهي تقول :انت اللي عصبتني ولا هذي سالفة تذكرني فيها بيووم ملكتي
سلطان :عادي حبيبتي لاتستحي من طفولتك يعني شفيها لوو شربتي مااااي الطيووم اللي كانوا في بيتكم لما كنا صغار هههههههههه
نورة بقهر :لا تضحك هذا كلله منك انت وفصوول لنذوول لعبتووا علي ........بس بصراحة شكلك كان عجيب لما انكب عليك العصير الامس ههههههههه
سلطان :مادرينا انك تحبين لفلوس لهذي الدرجة ....وبعدين حركة العصير هذي مردوده ماراح انسااها لك وقسم حسيت وجهي تشنج من برودته
نوره :ههههههه ههههههه .......الا تعال شخبار سلحفاتي للحين معتني فيها ولا ذبحتها اعرفك مجرررم
وبعدين منوو مايحب لفلووس هاا ؟؟
سلطان :سلحفاتك في الحفظ والصوون يبي لي اجيبها لك تشيكين عليها هع .....اممم زوجتي ماادية خلاااص عرفنا
نورة بحرج :احم ...بقوولك سلطان هينا صديقة سديم اختي بنزل اسلم عليها وبعدين اكلمك اوكي
سلطان :طيب بس لاتطوولين
نورة :اوكي باااي
سلطان :باااي حبببي
قفلت السمااعة وعدلت شكلها ع السريع ونزلت بسررعه
ودخلت برجتها المعتااده وهي تقوول :هاااااااايو
الكل :أهليييين
نورة قربت من عهود وسلمت عليها وباستها وهي تقوول :تو مانور البيت اسفرت وامطرت واستهلت ونورت
سديم :ههههه فلبتي ابوو المثل يانوير
عهووود :هههههههههه منووور بوجودك ....مثل ماقالت عنك سديم بالضبط
نورة :وشنو قالت خيتوو الغالية ؟؟
سديم بمزح :لا تخافين ما طلعت فضايحك بس قلت انك عبيطه ههههه
وهم وعهوود :ههههههههه
نوره :لا والله انا عبيطه حرااام محد يحبني دايم يسبوني
عهود :تمزح معك اصلا قالت ان روووحك حلووه يعني عندك روح رياضية دااايم
ابتسمت نووره بعبط :صج سدووم انا مثل ماتقولين
وهم : اووه ترى نووره مو وجه مدح ماتعرف ترد هههه
نوره :خلاص باخذ كورسات من عندك اتفقنا
وهم :لا عاد الا انا ماااعرف
عهود :صج نوره الف مبروك ع الخطووبه وعقبال الزواج
نوره :الله يبارك فيك بس في الزواج ضروري تجين اووكي
عهود :من عيوووني
*
*
*
في المجلس
8:55 مساءاً
ابو فيصل بأمر :فيصل رووح ناد اختك ابيهااا ضروري
فيصل بستغراب :اي وحده فيهم يبة ؟؟؟
ابو فيصل بقتضاب :وووهم
فيصل :ووهم !!!.....خير يبه وهم فيها شي صاير شي وجهك متغير
ابو فيصل :فيصل رووح ناد اختك بسرررعه ومن غير اسئلة بعدين بتعرف كل شي
فيصل قام من مكانه بسرعه وهو يقول :حاضر يبه تااامر
طلع فيصل وهو نزل راسة بضيق وهو يفكر
(منو بعد ماغلط بحقك يابنتي دام اني اولهم .....ياخسااارة محد عرف قدرك وعطف عليك ...محد راعى مشاعرك واحاسيسك ...محد حس بيقمتك آآآآه يابيتي)
دخلت وهم ومعاها فيصل اللي كان حاط يده على كتفها ويكلمها


ناظرها وكالعادة راسمة أبتسامة على شفتها رغم كل اللي يصير لها ......ابتسامه تحسسه بالذنب انه ماأحتفظ بهذي الذره
وضيعها وتركها وووحيده عند ناس بشعين
نطق بحزم :فيصل اتركنا بروحنا ابي وهم بموضوع شخصي
فيصل :تاامر يبة ........وطلع تاركهم بروحهم
اما وهم كانت حاسة ان الموضوع يتعلق بطلاقها فضلت مكانها وهي منزلة راسها
قام ابو فيصل من مكانه ليمسك بيدها ويجلسها بجانبه
ظل فتررة ساكت مو عارف كيف يبتدي الموضووع وبعدها قال بصعوبه :وهم طالعيني
رفعت راسها بهدوء لتصدم عينيها العسليتان بعينيه المشابة للون عينيها
سألها فجأة :شنوو أسامة بالنسبة لك ؟؟ شيعني لك ؟؟
ياترى هو شيعني لي ,,حياتي ,,دنيتي ,,,قلبي ,,,عيوني اللي اشوف فيها ,,,عروقي واسمي وكل شريان فيني يحبببببببببببه
وينطق بأسمه ...........ليييييييه يصير فيني كذا ليييييه حبيته وهو مايستااهل ليييييه صرت اعشقه
رغم ظلمة وتجريحه وقسوته لي ......ليييه الاجاابه صعبه عن هذا السؤال يبة وليه سألتني اياه من الاساس
الحين شرد شقوول ......اقولك اني صارحته بحبي له وصارحني لكن بالنهااية طلقني ....اقولك اني احبه صج لكن كرامتي ماتسمح لي اهينها اكثر من كذا واني انا اللي اصريت علية يطلقني
معنو كنت راح انسى كل شي صار من لما ضمني الى صدره بهذي الحنيه لكنه نطقها وانتهى كل شي
أبو فيصل :وهم ردي علي لاتظلين سااااكته
وهم بحده :مايعني لي شي اهو بالنسبة لي ولا شـــــــــي
أبو فيصل :وهم وانا ابوم الحيااه مثل مافيها الشر فيها الخير ومثل مافيها الحزن فيها الفرح وحنا نتخبط فيها بين الاثنين
وعمرها السعادة ماجت لنا من العصى السحريه .....حنا نقدر نصنع السعادة لانفسنا صح لكن مرات القدر يكون له قيووووود أكثر
اللي ابيك تعرفينه ان هذي الحياه تجارب وحنا مثل الطفل لما يخطي بالمره الاولى يطيح والمره الثانيه يوقف وبالمره الثاله يمشي
وانتي شفتي تجربتك مع اسامه كيف لانكم ماتفاهمتوا من البداية وانتي بعد كارهته الحين اكثر بعد السالفه الاخيره عشان كذا
الانفصال هو احسن حل لكم وان شاء الله ربي يعوضك برجال احسن منه
يقدرك ويحترمك ويعرف منو تكوون وهم
حطت يدها على رقبتها بألم وهي تبلع غصة قوية مزقتها
هزت راسها له بتفهم وبعدها قااامت تاركه له المكان لتفسح العنان لدموعهاااا بالنزول
*
*
*
في البحرين
5:14 مساءاً
أمام فلة كينــــــــــان
سألها بحذر :انتي مقتنعه من اللي قاعده تسويه
حطت جوالها بشنطتها وهي ترد باأصرار :ايوووووووه هذي صديقتي الوحيده وبعدين هي في يوم فتحت لي بيتها وقلبها وتحملت عشاني كثير
تحملت معي عذاب مصعب اللي كان يجلدنا ويذبحنا من الضرب من غير رحمة
وتحملت عذاب ابووي اللي كان السبب بسجنها وانفصالها عن الشخص اللي تحبه
جا الوووقت اني ارد لها الدين لاني مقدر اسكت اكثر من كذا لازم نكلمه ع الاقل نحاول
عبد الله ابتسم :عهود يعجبني انك ماتنسين جمايل الي ساعدوك وانا معك للنهايه ومستعد اكلمه واقنعه بعد .....يلا خلينا ننزل
عهود :كلمته صح ؟
عبد الله :ايووه وقال راح ينتظرني في البيت وهذا العنوان مثل ماعطاني بالضبط
عهود :يلا أجل خلينا ننزل
نزلوا مع بعض ودقوا الجرس وبعد دقايق انفتح الباب وطل من وراه كينان
كينان :السلام عليكم .......بعدها نطق بصدمه :عهوووود !!!!!!!!!!
عبد الله :بنوقف على الباب نتكلم ؟
كينان بدهشه :لا حيااكم تفضلووا
دخلوا سوى المجلس وكينان مصدوم
عبد الله :انا عبد الله مشاااري ال..... زوج عهوود
كينان :والنعم والله نورت
عبد الله :تسلم ....حنا جاينك اليووم اليووم بموضوع مهم
كينان :خيييير آمر في شي ؟؟
عبد الله :مايامر عليك ظالم ..بس اضنك تعرف عهود مرتبطه بمنوو وتعرف ان الموضوع يخص مين ؟
كينان نزل راسة وهو يقول بألم :سديم
عهود :كينان سديم للحين تحبك وهي مافي يوم مر من غير لاتذكرك صحيح انها تكابر بمشااعرها لكنها والله تحبك وحالها تغير من بعدك
لاتتخلى عنها بهذي السهولة وتتركها تراها ماتقدر تعيش من غيرك
كينان عض شفتيه وهو يرد :اهي ماتبيني خلااااص وقالت انها نستني وماتقدر تساامحني وحتى لما طلبت ايدها مره ثانيه رفضتني
حتى ماكلفت على نفسها ودقت تقوولي رايها
عهود :اهي ما اتصلت لانها راحت لك المطار بهذاك اليووم كانت تظن انها راح تلحق عليك لكنك وقتها صعدت الطائرة
كينان بصدمه :اهي جااااااات المطااار لي
عبد الله :ايووه جت .......كينان سديم لقت عايلتها اخيراً بعد هذا العمر لقت ابوها واختها التؤوم
وامورها تحسنت مابقي غير وجودك بحياتها
عهود :لا تكسر بقلبها ياكينان وارجع لها لو كنت تحبها صج
سكت كينان لفتره طويله وبعدها قال بأسف :انا آآسف ما اقدر اكسر كلمتي مع عمتي وانا خطبت بنتهااا
مو حلووه اطلع مو رجال قدامها ومو عند كلمتي .....انا صج احب سديم للحين وقلبي مستحيل يحب غيرهاا لكني بحاول انسااها او اتناسها
عهود :لا كينان الله يخليك لا تهدم كل شي بينك وبينها
كينان :أصلا كل شي انهدم من قبل سنتين .....وكل اللي اقدر اقوله الحين الله يوفقها مع انسااان غيري
*
*
*
في فلة ابو يوسف
وبالتحديد في جناح اسامه
9:00 مساءاً
:وااااااااااااو الجناح مررره فخم يابختك كنتي عايشه هني
ابتسمت بحسرره :ماحسيت بالفرررح لاني عشت في مثل هذا المكااان ولا اتذكر اي ذكريات حلوه فيه
غير دموعي وحزني صراخي خووووووووفي وألمي هذا بس اللي كنت اذكرره
سديم :وهم ما اتمنى ابداً اني اشوفك بالصورة اللي تتكلمين عنها والحمد لله انه جا الووقت اللي تتخلصين فيه من كل الامك
جلست ع سريرها وهي تقول :كان زين لو كنا نقدر نتحكم بذاكرتنا بعد ونمسح منها الاشياء اللي مانبي نتذكرها
سديم بمزح :اليابان اخترعت كل شي الا هالشي مدري ليييه
وهم :ع العمووم خلينا نخلص بسررعه ما ابي اشووفه ولا التقي فيه
سديم :دانه قالت لك ان عنده دواام وماراح يرجع الا 5 يعني عااتي
وهم :ولووو انا ماابي اتم هني احس بالكتمه
سديم :طيب اوكي يلا خلينا نعجل .......الا تعالي شنو هالكبت اللي كل ثيابه اسوود
وهم :ههههههههه سودت حياته حتى اهو استجن منه خخخ
سديم :ههههه منتي هينه بســ.....
فجأه
انقطعت الكهرباء في المكااان وملئ المكااان الظلاااام
صرخووا الثنتين بفزع وهم يتحاضنواا بخووف
وهم بخووف :سديم انتي اللي طفيتي الضوء
سديم برجفه :لا هذاني واقفه معك وما ادل اصلاً وين يكوون انتي متأكده انك موو انتي اللي طفيتيه
وهم :ايوووه متأكده .....ع العموم لاتخاافين اكيد صار شي بالكهرباء ودقايق وتشوفينها مشتغلة خلينا نضووي المكاان بالشمووع
عندي كثيرر
سديم :يلا اوكي
اخذوا الشموووع وتقاسمووها وبدت كل وحده منهم تووزع وحده في الممرات وحده في الصالوون والمطبخ
وهم :سديم خلصـ ـ.....
انقطع نفسها ويد تكتم على انفاااسها وتجرهاا معهاا
لتشعر بأن الدم قد جف من عروووقها
*
*
*
نهاية البارت 27
ودي لاروواحكم يالغووالي
تحياتي / أصل الغرور

رواية عشقتك من جنونك

البارت الثامن والعشرين

سديم :دانه قالت لك ان عنده دواام وماراح يرجع الا 5 يعني عااتي
وهم :ولووو انا ماابي اتم هني احس بالكتمه
سديم :طيب اوكي يلا خلينا نعجل .......الا تعالي شنو هالكبت اللي كل ثيابه اسوود
وهم :ههههههههه سودت حياته حتى اهو استجن منه خخخ
سديم :ههههه منتي هينه بســ.....
فجأه
انقطعت الكهرباء في المكااان وملئ المكااان الظلاااام
صرخووا الثنتين بفزع وهم يتحاضنواا بخووف
وهم بخووف :سديم انتي اللي طفيتي الضوء
سديم برجفه :لا هذاني واقفه معك وما ادل اصلاً وين يكوون انتي متأكده انك موو انتي اللي طفيتيه
وهم :ايوووه متأكده .....ع العموم لاتخاافين اكيد صار شي بالكهرباء ودقايق وتشوفينها مشتغلة خلينا نضووي المكاان بالشمووع
عندي كثيرر
سديم :يلا اوكي
اخذوا الشموووع وتقاسمووها وبدت كل وحده منهم تووزع وحده في الممرات وحده في الصالوون والمطبخ
وهم :سديم خلصـ ـ.....
انقطع نفسها ويد تكتم على انفاااسها وتجرهاا معهاا
لتشعر بأن الدم قد جف من عروووقها
اول شي اقتحمها رائحة عطره القووية والمميزه وثاني دقات قلبها اللي صارت سريعه
نزعت يده من على فمها بحدة وهي تصرخ فية :خلاااااص شيل يدك عني تبي تخنقني يعني .........وبعدين لييييه جايبني هنا
أسامة :لاني كنت ابي اكلمك ومالقيت الا غرفتي لانك ماضويتيها بالشمووع بس يكفيها نورك
عضت على شفتهاا بقهر وهي ترد :انت شناااوي عليه ...لمتى بتحمل مفاجآتك هذي ...وبعدين انا مااأشوف بالظلمة فلا تخليني غبية واكلم نفسي
أسامة :مايحتاااج انك تشووفيني يكفي اني اشووفك وبوضووح بعد
ضحكت بستهزاء على كلامه ......لكن في شي لامس وجهها بنعومة قبل ..........شفتها ليقترب وجهه من وجهها بهدوء وتلفح انفاسه وجهها بحراره
لكنها ادركت الامر اخيراً فصاحت فية وهي تصفعة كف باأقوى ماعندها وتبتعد عنه لتصير انفاااسها سرررريعة وبصووت مسموووع :بع‘ــــــــــد عني انا مو لعبة عندك ولاني رخيصة عشان تفكر ترميني مثل المررة الاوولى
وبعدين مالك الحق انك تقرب مني دام حنا تطلقنا
حط يده مكاان الكف اللي جاه وهو ينطق بعصبية :لااااا لي الحق اني ارررررجعك متى بغيت لوو الحين اذا تبين
وهم :اسااامة انت عارررف لو سووويت هالشي راح تندم عليييه ماابي اقوول ماله داعي نخسر بعض اكثرر لانا صج خسرررنا بعض من زمااان ......انت لمتي بتسوووي فيني كذا حررررااااام عليك
شكلك انوولدت بس عشااان تعذبني ياليتني مااشفتك ولا صاادفتك في حياتي وحنا انتهينا من هذا الموووضووع وخلاص افترقنا ليه راد مره ثانية
ضمها له بقووه وهو يحاول يمنع دموعه من نزوول ويقوول بغصة آلمته :لا مااا انتهى الموووضوع مشاااعري لك مو رااضية تتنتهي ولا عمررها بتنتهي انا للحين مو قاادر احط راسي واناام مثل الناااس والعالم لاني من احط جفن على جفن
صورتك هي اللي تلمع قدامي ارتحتي الحييييييييييين ؟
بعدت عنه ببرود وهو تقوول :بس مشااعري لك انتهت من الحظة اللي تطلقنا ومستحيل ترجع لاني بعد العدة راح اتزوج واعيش حياتي مع انسااان عنده ضمير وقلب موووو مثلك
صرخ فيها بحده غير مصدددقه :وووووهــــــــــم اذبح نفسي لووو سويتيها واترك هالعالم كله اذا تبين ..واصلاً انتي ماتقدرين تسوووين هالشي لاني بردك من الحين مثل ماقلت
وهم بخووف :اسااااامـ .......
جررها من يدها لها بسرررعه ..........المقطع مشفر
لكن فجاااءة في صرراخ اقتحم اذنيهم ليتووقفا عن الحركه
:وهــــــــــــــــــــم آآآآآآآآآه وهم وووووووووهم آآآآآآآآآآآه
بعدت يده عنها بقووه وهي تسمع سديم تصرررخ باأسمها وتناديها بألم
نطقت بخوووف :سدييييييم سديم اختي
ركضت بخووووف تدور عن الباااب وسط الظلمة وجسمها يرررجف بخوووف
واخيراااً لقته .......ركض وراها اسااامة وهو خاايف انه صار شي لااختها لانهااا اكيد ماراااح تساامحه لو صار لها شي
وهم :سدييييييييييييييم سديم وينك ..........آآه سديم
واخيراً لقتها جاالسة ع الارض وماااسكة رجلها من الالم
وهم بخووف :سديم حبيبتي للليييييييه تبكين شنوو يألمك
سديم بألم وتووجع :ووووهم الحمد لله انك جيتي آآآآآه موووقادرة دعست ع الشمممعه من غير لا ادري ورجلي حارقتني
لانها لسى عااالقة فيني آآآآآآآي
وهم :خليني اشوووف انا اشيلها لك
وجلست تحااول تشيل الشمعه العالقة في رجل سديم بقوووه ...وبعد صراااع شالتهاا
اساامه وهو عاطيهم ظهرررة :وهم مكاان الجرح كبير ولا صغير
وهم ماكان لها نفس حتى تسمع صوووته لكن عشان سديم كل شي يهووون
تلمست مكان الجررح برقة بعدها قالت :لا صغير على ما اعتتتقد بس شكلوو محمر
اسامة :طيب بجيب لك شووية ثلج تحطينه عليها .......وراح تااركهم
سديم بهمس :وين رحتي وخليتيني جلست ادووور عليك في كل مكاان خفت صااار لك شي
ضمتهااا وهم وهي تقوول بأسف حقيقي :أنا آآآآآآآسفة اني تركتك بروحك سااامحيني الله يخللليك شوووفي حتى دقات قلبي موب راااضية تووقف من خوووفي عليك
سديم :لاتعتذرررين مسمووحه وانا آآسفه اني خوووفتك علي
وهم :لا تعيدينها مررره ثانية اوكي .......تتألمين تبين نررروح المستشفى
سديم ببتسامة :لاماله داعي مثل ماقال زوجك شوووية ثلج ويبرد مكاان الالم
أشتغلت الكهرباء مرررة ثانية واساامة طالع من المطبخ
نزل راسة بدون لايناظرهم وهو يمد بالثلج لوهم
اللي اخذته من يده بسررعة وحطته على رجل سديم
وبعد 10 دقايق نطق بهمس :وهم تعالي ابيك شوووي
كانت بتماانع وتصرخ فيه خييييير لكن وجود سديم منعهااا والساانها مايسمح لها تقوول هالشي
توجه للمطبخ ولحقته
نزل راسه وبعد فترره رفعه لينصدم من منظرها
شعرهاا المرفوووع نصفه طاايح هذا غير حزاام بلوزتها المفكووووك وجزء من بلووزتها طااايح من على كتفهاا
استغربت نظراته لكنها ناظرت في نفسها لتصدم هي اكثر بمنظررها (كأنها داخلة حررب )
نزلت راسها بقهر وهو يعتذر بندم :انا آآآآآآآآسف وربي ماكان قصدي اسوووي فيك كذا بس انتي استفزيتيني بكلامك
وهم :بخلي الخااادمه بكرره تجي تلم اغرااضي الباقيه ومن اليووووم ابي امحي صووورتك من بالي وانساااك ولا ابي اقااابلك ابداً طووول ما انا عااايشة
.......عن أذنك
*
*
*

في المطعم

:يعني ليييه كنتي رافضه اني اطلع معاااك ابي افهم
ابتسمت وهي تقووول :أنا بطبعي مزووح ...صحيح مجنوون بس بجنوون راقي ...لخبال والعبط فيني مليااان
مستانس لاهمني أول ولا تالي .....عاجبني طبعي وما ارااافق اي شخص مايدخل مزاجي
سلطااان :ههههههههه عجبتني هذي ....وبعدين لايكوون انا واحد من اللي مايدخلوون مزاجك !!
نورره :داخل مزاجي وعاجبني من يووم شفته تملكني
سلطان :احترت معك صراحة بس في القصيدة الاولى عجبني شي احسه ينطبق عليييك مرره خخخ
نورة :شنووو؟
سلطاان :ههههههه لخبال والعبط فيني مليان احسها رااكبة عليك هع
نورة ببتسامة شريره :سلطان حبيبي ما أظن تبي العصير مرره ثانية ينكب عليك صح ولا انا غلطانه
سلطان مسك ضحكته بسرررعه وهو يقول برجا :لا الله يخليك ما ابي الناااس تشووفني والعصير مشرب ثوووبي برستيجي يرووح فيها بعدين
نوره :خخخخ رجال مايجون الا بالعين الحمراا
سلطان قلبها عليها :اقوول نوره شكلو عباتك اليووم بتجرب طعم العصير
نورة :وحده بووحده يعني
سلطان :يب المهم وين تبين ترووحين الحين
نوره :الملاهي طبعاً
سلطان :لا مكاان ثاني انا ما احب ارووح الاماكن الضجه
نورة :لا تكذب هذا عشاان انت تخاااف صح
سلطان برتباك :احم ..لامنوو قال لك اني آخاف اصلاً انا ما اخااف من شي غير ربي
نوره :ههههههه تذكر يوم تركب هذيك اللعبة اللي تدور واجد وبعدها نزلت وانت تستفررغ هههههه عاد موتني من الضحك يوومهاا
سلطان :احسن كان متي من الضحك ياللي ماتستحين وبعدين اللعبة هذيك تدور الراااس صج وانا ما ابي اركب بس شسوي فيك انتي وفصووول
نوره :ياربي وجهك كان ازرق يومها هههههههههه ولا من نقول بنرووح الملاهي قلت ياربي راسي يوجعني واحس اني دايخ بس عشااان لاتروح
سلطااان بيردها لهاا :وبعض الناااس عبيطين دايم يطيحوون في شر اعمالهم السوودا ولا مبلله مدخل البيت عشااان تخليني ازلق واطيح وبالنهاااية اهي اللي تطيح على وجهها ههههههههههه
نوره :انت ليييه نحيس ؟؟!!!!!
سلطان :وانتي ليييه شريرة ؟؟!!!!
نوره مدت بصبعها الصغير له وهي تقوول :خلااااص خلينا نعقد اتفاااق
مد بصبعه لها ووهو يقوول :مووووافق ....بس شنوو؟؟
نوره :هههه وافقت قبل لاتسمعه
سلطان بخووف :لا ما وافقت اووول شي اسمعه خوب انتي ينخااف منك
نوره :لا انت واااافقت مالي دخل ورااح توديني السوووق عشرة اياام وعلى حسابك بعد
سلطان :ياربي ماديييه مادية تفكيرها بس في لفلوووس


نوره :خخخ امزح معااك صج صج خلينا نعقد اتفااق
سلطان :امممم وشنوو هالاتفاااق ؟؟
نوره :انا نكوون زوجين متفاهمين دااايم ومايفصلنا الا المووت انا بصرراحه ماودي اكوون مثل وهم اختي اللي طلقها زوجها بهذي السررعه
ولا مثل نور اختي اللي تركها الووليد سنتين بدون لايدري عنها ولا مثل سديم وحيده ادوور عن الشخص اللي احب ......ابي اكوون نوره مثل ما انااا
احب كل اللي حوولي واحاول اني اخليهم يبتسموون .....ابيك انت سلطاان نفسك مو مثل اساامه ولا الوليد ولا اي شخص ثاني سلطان اللي يتحملني ويتحمل مزحي الثقيل
يتحمل مقالبي ومداعبااتي ...سلطان اللي يكون اول شخص أفكر فيه دايم ومستحيل اقدر انساااه
سلطان ابتسم براحه وهو يقوول بسعادة لاتوووصف :نورة انا أحبـــــــــك مثل ما انتي أحبك بشقااوتك بالساانك الطووويل وبمزحك الثقيل أحببببببك من كل قلبي ومن كنتي صغيره كنت دايم اراقبك بعيووني اللي تحبك وماتقدر تتخلى عنك
وانا مواافق على هذي الاتفاقيه
نوره :يلا نرووح الملاهي
سلطان :لا راسي يوجعني واحس اني دااايخ
نوره وسلطاان :ههههههههه
*
*
*

في فلة كينااان

سمع جواله يدق لكنه ماعبره لانه يعرف منوو المتصل كالمعتاااد
تذكر عهوود لما قالت له ان سديم جت المطاار هذا الشي اللي صدمه مرره وما تووقعه
تنهد وهو يتذكر ابتسامة تلك الطفله ومواقفها الجميله تذكر لمحة الحزن التي كانت تطغي عليها تذكر ملامح وجهها الناعمه وكلامها الرقيق والهادئ كل هذه الااشياء لايستطيييييييع نسيااانها
ومن غير شعوور رفع راسه عن المخده لما حس بزجاجة عطر مالية المكااان وخنقته
جاه صوتها بدلع يكرهه :لييييه ماترد على اتصالاتي عجزززت ادق وانت مااترد
نزل راسه بملل وهو يرد :ماكان لي خلق خيييير شتبين جااايه هاللوقت
غرام :لييييه مايصير اجي الا باوووقات محدده هذا بيت زوجي وبيتي في المستقبل ولا ناااسي
كينان :غررام ابداً مالي خلقك فبليييييييييز طلعي برااا لانها واااصله معي لهني
جلست ع السرير بجانبه وهي تقوول : مو طاالعه قوولي شفييك بالاول شنو مضاايقك ؟
ناظر في ساقها العااريه بفستان باذنجاني لنصف الفخد ويزين قدمها كعب عالي ....شال عيوونه بسرعه وهو يقوول بعصبيه مكتوومه :شنوو هالبس اللي لابسته كان لبستي اقصر من كذا بعد
غرام تمسكت بذراعه وهي ترد:لابسته عشاانك لييييه مو حلووو؟؟
تنهد بقهر وهو يسحب ذراعه منها :لااا مو حلوووو مرره ثانيه لبسي اطوووول
ابتسمت بفرح :لييييييييييه تغااار علي
كينان ناظرها بستهزاء (الا ابي احمي نفسي منك):غرام انتي عارفه ان قلبي مااايحب الا وحده بس ومافي احد راح يحل مكانها
غرام بقهر :وانت قلت بتنساااها فلا تعذبني معك كثير أنا أأأأحبببببك ياكينان ومستحيل اتخلى عنك لووحدة غيري لو على مووتي
قام من السرير وهو ضاغط على يده بعصبيه وقامت ورااه وضمته من الخلف
وتمسكت فيه بقوووه وهي تقوول بدمووع :كينان لاتخليني برووحي انا أحبك ومقدر اعيش من دوونك ......خلينا نبتدي من جديد وننسى ايامنا اللي قبل وننسى كل شي ورانا .....انا مستعده اعوووضك عن اللي تحبها واعيشك بسعاادة بس انت لاتصعب الاموور علي
كينان :خلينا خطووه خطووه لاتجيني كلك لان هذا الاسلوووب ماينفع معي ....وانا مستعد احااول من جديد
*
*
*
في فلة ابو فيصل
11:30 مساءاً
:رجعتوااا لبعض يعني !!
هزت راسها بالنفي وهي تقوول :لااااا .......انقذتيني في اللحظه الاخيره ولا كان صار اللي صار
سديم :واااضح انه يحبك وااايد ليييه تكابرين ياووهم دام انتي تحبيننه
وهم :ما ابي ارد له ابي اتزووج من انسان ثاني يقدرني ويحترمني ويعرف منو وهم ابي واحد يراعيني بكل حالاتي مو لما تأكد اني شفيت من مرض الجنوون اللي تهمني فيه
قال يبيني وبعدين انا فكرررررة الزواج كلها ما ابيها ابي اعيش حياتي برووحي من غير لااحد يدخل فيني
سديم :متأكده ماااراح تندمي ؟
وهم بحيرره :هذا السؤال اللي مقدر ارد عليك لاني نفسي مدري
دخلت دانه بعد مادقت الباب :السلااام عليكم
سديم ووهم بهدوء:وعليكم السلااام
وهم :هلا داانه حيااك حبيبتي تعاللي جنبي
دانه بحرج :وهم انتي مو زعلانه مني ؟؟
وهم :دانه ياقلبي انتي مالك ذنب في اللي صار وبعدين الانفصال كان المفروض يصير في وقت قبل هذا
دانه :وهم ادري انك تحملتي وووايد بس هذا أساامه ماتغير هذي اطباعه اللي مايقدر يسيطر عليها
دخلت عليهم نور ووراها شيماء
نور ببتسامه :بنااااااات شيماااء حاامل
سديم ووهم :صج الف مبرررررروك
شيماء بحرج :الله يبارك فيكم
دانه :وه اخيرااااً بصير خاله
سديم :في اي شهر شيماء؟
شيماء :نهاية الثاني
وهم :الله يتمم لك على خير
شيماء :تسلمي
دانه :وين نوروه أجل تجي تحمس الجلسه لنااا
نور:هههه كاهي راجعه ماراح تطوول ....وصج بغيت اقوولكم سالفه
البنات :شنووو ؟؟؟
نور ببتسامه :بعد يومين عيد ميلاد نوره شرايكم نسوووي لها مفاجأه
سديم :وااااو وناااسه انا ماعندي مانع
دانه :اي والله خلينا نفاجأها بشي حلووو
وهم :تستاهل نووره لبى قلبها
*
*
*
:هاااااااااي فصوول يادوب وحشتني
فيصل ضمها بحب وهو يقوول :وانتي وحشتيني اكثر لو درينا ان سلطان بياخذك منا مازوجناكم
نوره برفعة حاجب :لا والله اصلاً سلطان مايفارقك كل كلمه والثانيه قالي انا طالع مع فيصل وتاركني بروووحي
فيصل :يالعياره ماصارت هي ساعة هذيك اليووم اللي قعدت معه والباقي انتي مستحلته
نوره :حلالك يااخي انت حررر فيه
فيصل :ياعيني ع الثقل من وين جايبته
نوره بنفخه :احم اعجبك وانا اختتتك
مر فراس من جنبهم ونوره نطت بصراااخ :هييييي فرووس يادووب وينك ماتنشاااف
فيصل :امحق ثقل مع وجهك
فراس:عدال يالرشيقه انتي اللي تنشاافي
نوره بمسخرره :اخبار البلاي ستيشن للحين مغرم فيها
فراس :اوووهو صج مليقه ....انتي اخبار فراشك للحين تبللينه في الليل هع
فيصل :ههههههههههه ههههه طاح وجهك ..روحي داخل احسن لك في خبر حلوو راح تسمعينه


نوره بقهر :اعرف ارد عليك يافرووس المقرود بس في عائق موجود هنا ولا كان ماشفت خشتك الشينه
فراس :مقبووله منك اخت نووره المرجوجه ......وراح عنهم وهوو يضحك
لفت لفيصل وهي تسأله بفضوول:شنووو الخبر بسررعه لا يتحوول لمبتدأ
فيصل :بااايخه وبعدين روحي داخل وبتعرفي
تمسكت فيه وهي تقوول باأصرار:الحين الحين تقووولي شنوو السالفه
فيصل :ياربي ملقووووفه ماتقدر تتحمل اكثر
نوره :هذاك عرفت يلا بسررعه قول
فيصل :شيماااء حامل وأخيراً بصير ابووو وبيصير عندك ولد ولا بنت اخوو وابووي بيصير جد
نوره نطت بفرح وهي تبووسه :الف الف مبروووك يارب تجيبوون فريق كورة قدم وكوفيرات هالله هالله بالبنات لازم اوولهم نوره مفهوووم
وبعدين تعال ابوي من زمان جد ولاناسي خلوودي ولد نور فديته
فيصل :اول شي بناتي مو كوفيرات قولي دكتورات مااعليه بنقبلهاا وبعدين انا موناسي بس تعرفين ولد الولد غييييير
نوره بثقه :هذا عندك بس عند ابووي غير يلا تووكل انا بروح اشووف البنات سيووو
فيصل :سيووو يالشينه ياام الساان طوويل
*
*
*
في البحرين
صباح يووم ثاني في احد المجمعاات الضخمه
مسكت فستان زفاف أبيض وهي تقول :وهذا شرااايك فيه حلووو ولا؟؟
ناظر فيه وبعدها قال :عاري واااجد شوفي فتحت الصدر وش كبرها والظهر عاد قصه ثانيه وش هالتفصيل الفاشل
شوووفي غيررره

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات



    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -