بداية

رواية عشقتك من جنوني -21 البارت الاخير

رواية عشقتك من جنوني - غرام

رواية عشقتك من جنوني -21

ناظر السياره بريبه لم شاف شخص نزل منها وهو حامل براءه اللي كانت تصرخ بس حط يده عليها يمنعها من الكلام
جن جنونه وهو يستوعب المنظر اللي قدامه صرخ في صديقه : ضاري شوف ذاك الولد اللي ماخذ البنت ما ابيه يفلت منا
حاصره من الجهه الثانيه
ضاري : خير فراس منو تكون هاذي
فراس: مو وقته الحين بعدين اشرح لك ... بس هاذي تكون بنت الوليد ولد عمي واكيد هذا خاطفها
ضاري : طيب وعيونك ما راح اخليه يعدي ال والبنت معنا
توجه فراس له ببطء وكانه ما يعرفهم ول له خص فيهم
ناظره ذاك الولد بشك اللي كان عمره حوالي 16 ول 17 سنه
لكن فراس عداه وهو يمشي ومدخل يديه بجيبه عشان يطلع جواله
وطلعه ووقف كانه يكلم ... مشى من جنبه ذاك الولد وكانه تطمن ان الوضع طبيعي لكنه تفاجأ لم جاته ضربه قويه طيحت براءه منه اللي صرخة باسم فراس بسرعه
خلاهااا وراه وهو يقول: بنات الناس مو لعبه لك ول لامثالك يالبزر
قام بهدوء وفجاه اشتعل غضب وهو يطلع السكين من جيبه
صرخت براءه وهي تصيح بقوه
بعده فراس عنه بقوه لكن السكين جت على رقبته ... ابتسم الولد بخبث وهو يقول : هذا ثمن اللي يلعب مع عمار
لكن ضاري سحبه بحركه سريعه على ورا وهو يقول بضحكه : وهذا ثمن اللي يلعب مع ضاري يالبزر
*
*
*
بعد ثلث ساعه
في فله الوليد
نور: متاكد ان فراس اتصل وقال انه لقاها راح و يجيبها
الوليد : ايه اهو كلمني لا تخافين
نور: طيب ليه تأخر للحين
دق الجرس وقام الوليد بسرعه يفتح الباب
استقبلته براءه اللي ضمته وقعدت تصيح
الوليد: مره ثانيه ما تطلعين ال و انا معاك كذا تخوفيني عليك
راحت الى نور اللي مسكت وجهها : براءه حبيبتي وين كنتي ..خوفتيني مررره ... كنت شوي واموت
براءه: لا لاتموتين مثل ماما اسيل لاتخليني لوحدي
نور ضمتها: ما راح اخليك بس انتي لاتخليني اوكي
*
*
*
بعد مرور شهر وعشرين يوم
تقلبت على السرير بملل وهي تسمع صوت جوالها يدق
فركت عيونها وهي تسحب اللحاف وتغطي وجهها من البرد اللي لفحها
لكن اللي يدق مصر انها ترد عشان كذا اخذته وناظرت بالرقم الغريب اللي نور الشاشه
ردت من غير لا تتكلم صمت × صمت
للحظات حست انها نامت من جديد والجوال باذونها تكلمت بهمس بصوتها المبحوح: الووو
لكن لا مجيب .... جت بتقفله لكنها ضغطت على الزر واحد من الارقام
سمعت بعدها تنهيده طالعه من الاعماق \
وهم: اسامه
لكن لا مجيب ... مرت لحظات صمت بين الاثنين ...وبعدها طوط طوط طوط
احتضنت الجوال وهي تسمع صوت دقات قلبها بوضوح وماطلعها من هالحاله .... ال صوت نوره اللي كانت تدرب كيف تلبس الكعب لانها ما تعرف تمشي فيه وكل شوي تطيح\
وسديم متأذيه من غباءها <<<< عذرا ترى هاذي مدحه مو سبه هع
لكنها رجعت لدوامه افكارها مره ثانيه وهي تذكر الاسبوع اللي قضته في المستشفى بعد ما عرفت بخبر سفر اسامه لكندا
تذكر في الليله الاولى قامت تهلوس وايد وخصوصا انه جا لها دوار راس من ريحه الدم اللي تكرها
وتذكر في الليله الثانيه قامت تحلم احلام كثيره
تذكر سديم اللي اذتها وايد ... شاركتها تعبها يوم بيوم ... وودها بعد لو تشاركها احلامها لوكانت تقدر
تذكر اروى ْ ْ دكتورتها النفسيه ْ ْ اللي جت وزارتها ورفعت من معنوياتها كثير
ونوره اللي طلعتها من الحزن اللي كانت فيه بخفه دمها وهبالها
ودانه بعد كان لها دور كثير .. وام فيصل ... وفيصل بعد اخوها الوحيد اللي طلعها يمشيها عشان تتغير نفسيتها ... وشيماء ونور وحتى الوليد
الكل قدر يخليها لو تنسى لو جزء بسيط من اللي صار لكن ذكرياتها كانت تهاجمها في اي وقت وفي اي ساعه وفي اي يوم
دخلو نوره وسديم لها اللي رمو نفسهم على السرير جنبها
سديم: ياربي كل ما علمتها تطيح ما عندها توازن ابدا
نوره: اففف تبيني في ساعه اتعلم المدرسه طلعت لها قرون والسبب انا ... انا ما ادري كيف تقدرون تلبسونه
سديم ضربتها على راسها بخفه : ومفتخره يا الخبله
وهم: طيب مو ضروري تلبسين كعب عالي مره .. لبسي واحد زين ويناسبك
نوره: هذا اللي بسويه .. بعد مالي ال هالحل
دخلت عليهم ام فيصل وهي تقول ببتسامه : سلام بنات ليه لسه جالسين بالغرفه تعالو انزلو معنا راح نجتمع جمعه حلوه بدل القعده هني ... سديم حبيبتي ابوك يبيك
سديم اشرت على نفسها بستغراب: شنو يبيني انا
ام فيصل: ايوه انزلي له في المجلس
سديم: اوك من عيوني ......وطلعت عنهم
*
*
*
في المجلس
انتظرها تدخل له عشان يتأكد من الكلام اللي وصل له عشان يفاجأها
وما انتظر كثير لانه سديم دخلت وهي مبتسمه ووجهها يشع حيويه ..
اتقربت منه وباسته براسه وايده وهي تقول : شلونك يبه
ابو فيصل اخذها جنبه وهو يمسك بيدها : انا بخير دام انتي وخواتك بخير
همست : دوم يا رب
ناظر فيها وهو يقول ببتسامه: والله وكبرتي يا سديم وجوالك خطاب ... والحمد لله انهم جو وانتي عندي عشان افرح فيك...واسوي لك عرس لاصار ولا استوى ... والحمد لله ان اهلك كلهم حولك وبيوقفو بعرسك
لحظه ... لحظه stop الكلام اللي قاعده تسمعه صحيح انا جو لي خطاب انا بتزوج خلاص ...انا .... ما اقدر اعبر لان الشي اللي قاعد يصير كبير وفوق طاقتي والكلام ربطها ... هذاغير الصدمه اللي شلتها وصدرها مخنوق مو قادره تتحمل اللي سمعته وتحس ان الابتسامه ماتت من شفتها
اكمل ابو فيصل وهو يشوفها نزلت راسها بحزن: اهوو من عائله كبيره اسمه سعود عمره 28 سنه ويشتغل في شركه ابوه شاب قمه في الاخلاق محترم واااايد ومصر عليك ... انا ما ابيك تردين علي الحين ابيك تفكرين وتاخذين وقتك بس صدقيني ما ارح تلاقين واحد مثله بشهامته وطيبته وسيرته الحلوه
وقفت وهي منزله راسها ونطقت بهمس مخنوق: عن اذنك يبه
وطلعت من المكان لتتوجه الى الحديقه اللي ورا البيت وقدامها المسبح ... لتفجر دموعها المحبوسه
صاحت بالم وهي تذكر ذلك الشاب الذي تخلت عنه .. الذي رجع ليخطبها مره ثانيه ولكن كبرياءها منعها وها هي الان وقعت ولا تستطيع الوقوف من جديد
كانت تفكر ان المده بتطول وبينسونها وما يزوجونها ... لكن المده اقصر بكثير من اللي كانت متصورته
جلست على حافه المسبح لتضع رجليها داخل الماء البارد المعاكس لحراره قلبها الذي يشتعل حراره
وعيونها التي تلمع من تجمع الدموع داخلها رفعت يديها لتمسح الدموع المتجمعه لكن ظهرت دموع اكثر حراره
انتهى البارت التاسع والعشرون
توقعااااتكم ؟؟؟

رواية عشقتك من جنونك /للكاتبه أصــــــــــــل الغرور

البارت الثلاثين والأخــــــــــــــــــــير

كنت أشعر ناقص مني شيء
قبلك يا أغلى وأجمل حب
لما شفتك يا روحي عرفت
كل هالمدة ناقصني قلب
حبك ليا حلى الدنيا هو آلحب ياعمري شوية
انت لوحدك وانا لوحدي لا لا ما يصير
يا تسكني يا أسكن فيك مع هذا بحسك عني بعيد
حبك ليا حلى الدنيا هو الحب ياعمري شوية
حطت يدها على كتفها بخووف :سديم انتي هينا وانا صار لي سااعه ادور عليك
سديم :...........لارد
وهم :سديم أكلمك شفيك ماتردين ؟؟ وبعدين قومي خلينا ندخل داخل الجووو بارد هينااا مره
سديم بهمس باكي :وين البرررد وين البرررد ياوهم ماني شاااايفته ولاحاااسه فيه وينه اناا مخنووووقه ونار تشتعل داخلي ابيه يطفي لوو جزء من اللي فيني
وهم :سديم تعاالي نتكلم داخل هينا المكان مووو منااسب قووومي معااااي
سديم :رجووولي ماتشيلني ياااوهم احس اني موو قادره اوووقف
وهم بحيرره:فهميني شنووو صار لك وربي بديت اخاااف صج
سديم تمسكت فيهااا وصارت تبكي بقوووه :كل يووم امسح دموعي واقووول هذي آخر مررره انزلهم فيهااا لكني اشووفهم كل يوم يتجددون مره ثانيه وثالثه ورااابعه وحتى عاااشره
وهم :سديم لاتخوووفيني اكثر من كذا بلييييييييز قولي شفيك ؟؟
سديم :بتـــــزوج!!!
وهم بستنكااار:شنووو بتتزوجين ؟؟!! كيف ومتى صاار هالشيء ؟؟
سديم :كل هالاشياااء مو مهمه الاهم من هذا ان ابوووي شكله عاااجبه الولد مرررره
وهم :بيدك ماتووافقين لو ماتبين ابووووي ماراح يجبررك على شئ انتي ماتبينه
سديم :طيب ارفض المررره الاولى لكن المرره الثانيه شقووول؟؟
وهم :شدرااك يمكن تكوون هذي آآآخر مرره وتخلصين
سديم بغصه :عمتي كلمتني قبل كم يووم انوو في ناس من طرفهاا شافوني في ملكة نوووره ويبووني لولدهم وبيتقدم لي بعد اسبوووعين
لانوو عنده دووره مدري وين .....قولي لي شسووي شنوو اتصرررف .....وهم انا أظل بدوون زواج ولا اني اتزوج شخص غير كينااان
وهم :سديم كينااان مثل اااساامه راااح وانتهى موضوعه اهوو اختااار طريقه بعيد عنك وخطب بنت عمته .......والثاااني سااافر وترك كل شي وراااه .....لييييييه تقطعين نصيبك على شخص بااعك واشترى غيررك
سديم ببكي :انا اللي بعته بالاول استاااهل اللي يجيني استاااهل
وهم طبطبت عليهاا :سديم حبييييي بعدي كينان عن تفكيررك الحين وفكري في مستقبلك وبعدين مايصير تفكرين بشخص متزووج
سديم :غصب علي ياااوهم والله احببببببه ومو قادره اشيله من بالي
وهم :ادري ان هالشي صعب عليك والله حاااسه فيك بس خلينا نجرب ....
*
*
*
صرخت بصوووت عالي :يمممممممممه شوووفي ولدك شسوووى فيني
ناظرتها امهااا بخرعه وهي تقووول :بسم الله الرحمن الرحيم شفييه وجهك شلي سوووى فيك كذاا
نورره :اهئ اهئ هذا فيصلووو خرررب ميك آبي الحين يجي سلطااان ويشوووف شكلي كذاا يغير رايه ولا يتزوووجني
ام فيصل :روووحي مسحيه انتي خبله تدخلين للرجال كذا والله عشااان يهج من البيت ولاعاااد نشوووف وجهه
نورره :فيصلوو تحدااني ماا ابي اخسر قدامه بعدين تررروح علي الجااائزه
أم فيصل :لاوالله هذاني حلفت عليك ماتدخلين للرجال كذا يلي ماتستحين شتبينه يقووول عنا مزوجينه بزر ماتعررف تحط ميك آب
(كان وجهه نوووره ابوو التحوووفه على عيوونهاا شدووو اخضر والعين الثااانيه ازرق ومزوود لهااا فيصل بالماااسكرا الزرقاا هذا غير الروووج الاورنجي الفاااقع واللي موووقعه غلط مع ملابسهاا وماايركب ابداً
بختتصااار كانت مهرررج نااقصه خشم -انف- احمر )
نوره :يممممه والتحدي انتي بتدفعين بداااله ؟؟؟
ام فيصل :الحمد لله والشكر يااارب يالله انك تهديهاا وتنزل عليها العقل يااقادر ياكريم
نوره :يمه شايفتني مينووونه قدامك يعني
أم فيصل :الا مستخفه الحمد لله والشكرر روووحي مسحيه لايجيك كف على عينك
نوره :اهم شي على عينك حطي عليها خطوووط هاا
*
*
*
بعد اسبوووع
في احد المجمعااااات
8:18 مسااءاً
نادتهاا بهمس خااافت :نوووره نوره
لفت لها نوره وهي تقوول :هلااا
سحبت يدهااا ومشووا وهي تقوول :صار لك سااعه تناظرين في الفستاان وصاااحب المحل يناظر فيك
شهقت نورره :حلفييييي .....صج قليل ادب لييييه ماقلتي لي
سديم :انتهى الموووضوع .....المهم طلعينا من هينااا انا تعبت خلينا نرجع البيت مالي خلق امشي اكثر من كذا
نوره :هذا جزااي ابيك تغيرين جوو بدل الكآآبه اللي عااايشتهاا في البيت
سديم :جزاك الله خير بس خلينا نمشي
وهم ماااشين بيطلعووا من المجمع دق جوووال سديم اللي طلعته من شنطتهاا وهي تقوول :هذي وهم اكييد بتسألني ليييه تأخرنا
نوره :قولي لهاا بنروح باسكن بث وبنرجع
هزت راسها بالمووافقه وهي ترد
لكنها من غير شعوور
طآآآآآآآآآآآآآآآآآخ
طاحت على الارض بقوووه وطااح من يدها جوالها اللي انكسر قطعه قطعه لما اصتطدمت بجسم صلب خلى توازنها يختل
نطقت بتوووجع :آآآآآآآي
قال بقووه غريبه :بالعااده تتألمين بس ماتتكلمين وتتحملين الألم مهما يصير ولا هذاك عشااان كنتي ولد بس .....انا على رايي للحين ناقصك حليب يقوويك يماما
رفعت راااسها بصدمه غير مصدقه وعيوونها تلمع بالدمووع مجرد سمعت صوووته وعرفته على طول
ذكرت اول لقاااء كان بينهم وقال لهااا هذا الكلااام
-------------------
رفعت راسها وهي تشوف المدافع الوحيد عنها يجر ذاك الولد اللي كان معاها
وبدء الجمهور كلهم يروحون عداها وذاك اللي اسمه وائل
كينان :لما تجي تضرب الناس أضرب الناس اللي قدك مو اللي أضعف منك
لكن جاه صوتها يصرخ وهي لازلت مرميه ع الأرض :انا مو أضعف من أحد
نبرة صوتها شككه فيهاا
كفاية ملامح وجهه الجذابه معقوله في ولد بهذا الجمال
رد عليها بقوه :أقول أنت قوم ولا تسوي مشاكل مع الكل وأنت ماتقدر حتى تهش الذبان عنك
طبعاً وائل أنسحب هالحظه لانه عارف ومتأكد من مكانة الشخص اللي قدامه واللي الكل يحسب له ألف حساب
سامي :محد قالك تدخل في شي مايعنيك انا كنت أقدر أدافع عن نفسي
كينان بسخريه :أقول انت يالبزر روح أشرب الحليب كل يوم كان تتقوى أعضامك وبعدين جرب تهاوش اللي أكبر منك ,,وراح عنها
وقفت مكانها وهي مقهوره من ضعفها شافت علبة بيبسي وحذفتها عليه من القهر
وصاب أطراف بنطلونه الجينز
وقف مصدوم ولف ناحيتها بقوه
سامي ببتسامه :يقولوا عني هداف درجة اولى ...بااااي
وراحت تهرب عنه بسرعة
------------------------
هزتها نوره من السكوون اللي هي فيه وحالة الصمت والصدمه تشلهاا عن الحركه
نوره ناظرت في الناااس اللي رايح واللي راد يناظروون فيهم لان سديم مازالت على الارض :سديم شفيييييييك ؟؟؟ اصحي الله يخليك وقووومي من الارض بسرررعه
سديييييييم
ابتسم كيناان وهو يقووول :فرصه سعيده اني شفتك عشاان اعزمك على زواجي الشهر الجااي في فندق ............. اكيد تعرفينه
لاحراااك مجرد جمووود وشفتين مطبقتين وقشعريره سرررت بجسمهاا وهي تستوووعب مغزى الكلام اللي قاله
كينان نااظرها للمره الاخيرره بعدها قال :يلا عن اذنكم وآآآسف أختي على الطيحه والله ماكان قصدي ...وتركهم ورااااح ليختفي عن اعينهم من جديد
(أختـــــــــــــــي)
حملت حالها وطلعت من المجمع بسرررعه وأول شي سوووته انها فكت النقاااب عن وجهها وصارت تتنفس بسررعه وبقوووه هذا غير انهاا قامت تكح وااايد ومتوواصل
مسكتها نورره بخووف وهي تجلسها باأقرب مكاان
نوره :سديم شفييييييييك ؟؟تتألمين تعباااانه يااعمري
سديم بصعووبه:م و قاد.....ره ات نفس
نوره :سديم تحملي شوووي بوديك المستشفى
سديم بتعب :دواااي في الشنطه طلعيه لي بس
نوره مسكت شنطتهاا وقامت تدوور عليه وهي تحس بالخوووف ياكلها وأخيراً لقته وعطتهاا اياااه
*
*
*
في فلة الوليد
9:40 مساءاً
حطت فنجاان القهوووه ع الطاوله قدامه وهي تقول :خليييه يرجع ليييييه يسوووي في امه وابووه كذا دام ماله نصيب مع البنت خلااااااص ينسااهاا وبعدين اهووو اللي طلق محد جبرره
الوليد :أختك جبرررته ....وبعدين وين يقدر ينسااها وهو متيم فيهااا ويمووووت بالتراااب اللي تمشي عليه وبيني وبينك
يستاااهل اللي يصير فيه هذا جزاااه اللي سوواه فيها مووو شوووي ,,,,,وبعدين انتي نسيتي وش سويتي فيني
سنتين وانا ارااكض ورااك وانتي مو معطتني وجه
نور رفعت حاااجب :لا والله هذا ثمن السنتين اللي سااافرتهم انت واخذتهم بالكاامل انا حقانيه وكما تدين تدان
الوليد :اذكر مررره من المراات انقهرت منك كثير
نور:هههههههه من غير لاتقول يوووم الاي سكريم صح
الوليد :ههههههه شدراااك اني اقصد هذا اليوووم لاني بجد انصدمت وماتوووقعت بيووم انك بتعامليني بهذي الطريقه ولااضحك معك وانتي مكشررره
نورر:هههههههه حتى انت قهرتني واااايد والمسكينه انا تحمملت بس اللي قهرني لما..........
الوليد قاطعها :من غير لاتقوولي سالفة العصير لما كبيته عليك وسالفة الاصفر اللي احسك للحين تتحاشي تلبسينه ههههههههههه
نور:لا تضحك سببت لي عقده صرت ما احب حتى اشتررري هالون ولا الحمد لله مو حاطه رووج احمر ولاكاان فشلتيني بجد تضحك كذا ذاك اليوووم كان خاااطري افجرها بكي ولااضربك وابرررد حرتي
الوليد :هههههههههههه احب ارفع ضغطك والله تجنني هذااك اليووم بس انا اللي ماعندي سالفه والاصفر لووون عاادي مثل اي لووون وبشررتك عااديه وحلوووه وانااا امووووت فيهاا وآآآآآآآآآآسف اني حطمتك بيووم من الاياام
*
*
*
في فلة ابووو فيصل
بنفس التوووقيت 9:40 مساءاً
:شيلي الغطا عنك وكلمييييييني شفيك شصااار فيك ؟؟؟؟؟؟؟
لفت الى نوووره السااكته على غير العااده :نوره تكلمي شفيهاا سديم ؟؟؟
نوره :مدري لاتسأليني اسأليهاا هي
وهم :نوره قووولي الصج شفيكم احد تعرررض لكم صااار لكم شيء وربي بستجن منكم لوو ماتكلمتووا
نوره :في وااحد شافنا في المجمع وعزمها على زواااجه بعدها طلعت من المجمع وقالت لي انها مو قادره تتنفس هذا اللي صااار
قامت سديم بسرررعه من السرير وهي تمسح دموووعها بقوووه وتطلع من الغرررفه
وقفووا الثنتين بخوووف وهم يتسائلوون عن اللي بتسووويه
نزلت السلالم بسرررعه وسألت الخاادمه عن مكان ابوووها ورااحت له المكتب بعد ماعرفت انه مووجود هيناك
عدلت من شكلهااا واخذت نفس عميق ودخلت بعد مادقت الباب
سلمت بهدوووء وجلست بعد ماطلب منهاا
سألها بخفوووت :آآآمري يبنيتي بغيتي شي ناااقصك شيء
انربط لسااانها وكانت بتتراجع عن اللي بتسووويه لكن دامها وصلت الى هينا لازم تكمل اللي ابتدت فيه
همست وهي تبلل شفتها :لا سلامتك يبه بس بخصوووص اللي متقدم لي
أبو فيصل :هاااا ......عسى فكرتي في الموووضوع زين انا ابيك تاخذين وقتك في التفكير يابنيتي حتى لوو المعرس مايتطوووف
سديم :ايه يبه فكررت في الموووضوع وأخذت قراري ......سكتت شوووي وبعدها قالت :انا م واف ق ه
قام لهااا وباسها بجبينهاا :الف الف مبرررروك يابنيتي الله يكتب لك اللي فيه الخير ويسعدك دنيااا وآآخره
عضت شفتها تمنع دمووعها من النزووول لان من اليووم لازم تبتدي عمر جديد تنسى فيه عشقها الاول والاخير ,,,تنسى الانسان اللي ماحبت غيرره واللي ملكهاا هوو وحده
*
*
*
(ومرت الايااام واتفقووا على كل شي ....طبعاً سديم ماشااافت اي احد من اهله لانه يتيم ومقطوووع من شجره مثل مايقولوا ...........كانت توصلها
هااايا كثييير منه لكنها كانت ترميهم في زاويا في الغررفه ولاتفكر تفتحهم ولا تشوووف شنووو داخلهم .......وكانت ماتحب تجيب طاااريه عشااان كذا حتى شكله ماطلبت انهاا تشوووفه هذا غير نفسيتهاا اللي كانت مرررره تعبااانه ودوووم متضاايقه
لكن هالشيء قرررب منهاا وهم اللي كانت تواااسيها والبنات بعد اللي كانوا يخففون عنهاا ويشجعوونهاا )
مرت ثلاثه اسااابيع بالضبط واليوووم مووعد زواج سديم اللي صااار بسررعه بسررعه من شخص مجهووول بالنسبه لهاا ماتعرررف عنه اي شي أخذته بس عشااان تنسى كينان اللي المفرروض يكوون زواجه بعد اسبووع تقريباً
كان زواااج عائلي ملموووم لكن سديم كانت ملكته بفستاانها الابيض الناااعم ومكيااجها الناااعم اللي بااارز جماله الكحل الاسووود الثقيل
كانت صحيح جسد لكن من غير روووح كانت حاااسه بالخوووف وتبي تطووول اكثر مع اهلها ماتبي تروووح ويااه في بيت برووحهم ماتبي تعيش كووابيس أكثر
معنوو صلت استخاااره وحست انهاا مرتاااحه بس ماتدري ليييييه خااايفه
نوره جلست جنبها وهي تقوول بهمس :هذي وحده تسأل زوجها المره كم مرره تحمل قال لهاا قد ماتحمل لبقررره خخخخخخ ادري بااايخه بس اضحكي بدل هالتكشيررره اللي وش قدهاا


ابتسمت سديم نص ابتسااامه ونور تهمس لها بأذونها :يلاحبيبتي فيصل بيووصلك
نوره :ليييييييه اهو ماجا ياخذها بعد مايدخل هينا ويلبسها قلنا مقبوووله وامرنا لله اما ان اختي تروح له برجلها وهو قاااعد مكااانه مرتز مثل الثووور هذي مشكله
نور :ول علييييك كيف سمعتي
نوره :قولي مااشاء الله بس
نور :ماشاء الله لاتخاافين انتي ماتنحسدين المهم سديم حركي بسرررعه فيصل ينتظرك برااا
سديم :وين وهم ما اشوووفهاا ما ابي ارروح من غير لااسلم عليهاا
نور :ترتب لك شنطه صغيررره فيها اشياااء نسيتيهااا
سديم :نادوووها طيب بسرررعه
وهم بلعت غصتها وهي تقووول :هذاني جيت ياااقلبي
جت دانه وراها وهي تقووول :شكلووو عريسك ييمووت عليك شوووفي الورد كيف موووزع في كل مكان هذا غير الهدايا اللي لاتعد ولاتحصى بالصلاة ع النبي
سديم ابتسمت بحسره ع حالهاا (عمر السعااده ماتنشرى بالهدااايا ولا الفلوووس الحين بعيش مع رجااال غريب عني ما اعررف عنه اي شي ولاقابلته في حياتي ياترى كيف بتكووون حياتي الجديده سعيده ولا حزينه وممله )
أم فيصل :يلا يابنيتي مثل ماوصيتك ديري بالك على نفسك وعلى زوجك وهالله هالله بالمعامله الزينه واسرار بيتك احفضيها وصوني زوجك عشااان يصوونك
وخلي الاحترررام شيء اساااسي بينكم ولاتعاتبينه وااايد ترى الرجاال مايحبوون لعتاااب كثير انا واااثقه فيك وفي اخلاقك يابنتي بس اعتبريهاا نصيحه من أم لبنتهاا .....وضمتها الى صدرها بحنان
سديم تفجروا دموعها وهي تقوول :الله يخليك لي ياأحسن أم في الدنيا ولا يحرمني منك ياااارب
بعدها توالوا عليها البنات يسلمووون عليهاا وآخرهم كانت وووهم اللي ضمتها فتررررره طووويله والثنتين يبكوون لانهم فاااهمين بعض زييييييين
وهم :كلميني على طووول وزوريني كل يوووم ......انا مدري الليله كيف بناام من دووونك ومن دوون مايدي تحتضن يدك منووو امسح دموعه الليله واواااسيه
سديم بتوووحشييييييييييييني انا بضيع من دووونك
سديم :وهم انا ما اقدر على فراقك لحظه وحده كيف الحين بتحمل بعدك عني ...........اماااانه انتبهي لنفسك زيين واي شي يصير لك تقوولين لي وتدقين تطمنيني في اي ووووقت مفهوووم
نوره بطريقه مضحكه :خلااااااااااص ما اتحمل اشوووف افلاااام هنديه كثير لاتبكووون تراني ببكي معكم صج
الكل :ههههههههههههه
*
*
*
بعد نصف ساااعه وقفت سيارة فيصل امام تلك الفلة الضخمه اللي كانت مزينه وانوووارها كلها مضااائه هذا غيرر النواافير المشغله وبااضووائهاا بعد
كان المنظر خيااال وفوووق الوووصف بعد لكن سديم ناظرت كل هذا بعدم اهتمااام بل بقلب يرررجف وجسم يرتعش
نزلت من السياااره بعد مافتح لها فيصل الباب ووصلوا لعند البوابه الرئيسيه واللي كان واااقف عندها خادمتين ينتظروووهااا
اخذووا من عندها شنطتهااا وخلووها تنزل عباتها من عليها
فيصل :سمي بسم الله ودخلي برجلك اليمين
غمضت عيووونهاا وهي تتمنى (يااارب يكوون رجااال طيب وزين ويحبني ويعووووضني سنين الحرمااان والعذاااب واشوووف بعيوونه الحب واقدر احبه )
قرب منها فيصل وباسها بجبينها وهو يقووول :انا مقدر ادخل معك لداخل اهووو محضر لك مفاجأه وانا ما ابي اخررب عليه
تمسكت بيده بخوووف :لااااااا فيصل الله يخليك اخاااف ادخل بروووحي أدخل معي بلييييييييز
فيصل :في وحده قريبته موجوده مايصير أدخل بليز سديم خليك قووويه ودخلي مااافي شي يخوووف الرجال والنعم فيه ومافيه اثنين يختلفون على اخلاقه
سديم :فيصل لاتتركني برووحي والله خااايفه يكفي اني جااايه له برجلي
فيصل بحيرره:ودي أدخل معك ياسديم بس مايصير ادخل بيت النااس من هينا يعني غير المجلس ما اقدر ادخل
سديم :خلاااااص ياخوي عذرتك تقدر تمشي
باسها مرره ثانيه وهو يقول بحنان اخوووي:أماااانه انتبهي لنفسك زين واي شي يصير لك او يضايقك كلميني في اي وقت تبين مفهوووم
هزت راسها بالموافقه وهو مشى بعد ماودعهاا وصااارت وحيده في ذلك المكاان
استقبلت الباب الضخم من جديد لتفتحه ببطء وتستقبلهااا رائحة العطوور والبخوور الفوواحه وإضاءه خااافته مرره منبعثه من الثريا الطووويله .......
ماشاافت احد في المكان سوواهاا ولاكائن حي حتى كان المكاان هااادي مررره الا من صووت الموسيقى الخاافته ايضاً
جلست ع الصووفا وهي منزله راسها والدمووع تلمع بعينيها وهي تفكر
(وين عريس الغفله هذا اللي حتى ما استقبلني وتاركني هينا وحيده يبيني ادووور عليه مثلاً )
ونزلت الدمووع حقيقه لما تذكرت كينان عشقها الابدي (آآآآه ياكينان ليييييه رحت وخليتني ولييييه طلعت في وجهي مرره ثانيه انت السبب اللي خلاني اوافق على هذا الزواااج انت اللي جبرتني اوافق على انسااان ثاني غيرررك ......بس شنوو الحيااه بدونك اهئ اهئ شسووي الحين انا حاااسه بالخووف وحاسه اني وحييده
في هذا المكان وما ابي اشوووف اللي متزوجني ما ابي يتقفل علينا انا وياااه باب ....شنووو الرجال بعدك ياكينان كلهم ولاشي ....اهئ انا مدري لييييييه بيوم مثل هذا قلبي وعقلي مو راضيين يفكرون الا فيك )
بدء صوت شهقاتها تعلى وبكااءها يزيد وسط ذلك الظلام وعقلها سارح للبعيد لدرجه انها لم تلاحظ ذلك الذي جلس على ركبتيه امامهاا وأخذ يمسح دموعهاا بيده ليقبلهم بنعووومه
رفعت راسها يصدمممه غيييييير مصدقه وهي ترى ذلك الشخص الذي طغت ملامحه كل احلامها ذلك الذي تفكر فيه الان هاهوو يجلس على ركبتيه امااامهاا
نطقت بهمس غير مصدق :كيناااان
مارد عليها اكتفى بالنظر الى وجهها فقط لعله يشبع نفسه من اياام ومن سنووات ومن سااعات حرمانه منهاا
رفعت يدهاا ببطء لتتأكد من وجوده وتلمس وجهه بنعووومه وهي تسأله بهمس خاائف:كينان انت حقيقه انا ما احلم صح ماأحلم !!!
مسك يدهاا وباسهاا لكنه ماايقدر يتماااسك أكثر
وقف ليوقفها معه ويحتضنهااا بشوووق الدنياا الى صدره
نطق بحب :سديم اشتققققققت لك وربي بعدي عنك عذااااب أخيراً اجتمعت معاااك ببيت وااحد موو مصدق
سديم شهقت ببكي قوي :لييييه سووويت فيني كذا ياكينااان ليييييه عيشتني هذي الاسااابيع في جحيم حتى لفرااش احس انه شووك وما اقدر اناام عليه ليييييييييه تجرحني ياكينان باللي تسووويه دايم
انا ما استااهل كل هذا والله خفت اني اعيش طوول حياتي مع شخص ثاني غيرك واظل طوول عمري ندمااانه
كينان :لييييييييه ...ليييه تقولي عن حبي لك وشووقي جرررح كل هذا اللي اسووويه عشااانك جننتيني ياسديم خليتيني اعيش مثل الامووات عذبتيني بما فيه الكفااايه فما لقيت حل غير اني اتزوجك بدون ماتعرفي انا منو
انفاااسه تساارعت ومسكته لسديم خفت
رفعت سديم راسها بخووف لما حست بتغير انفاااسه
سديم :كينااان كينان رد علي .......جلسته ع الصووفا وفتحت ازارير ثوبه وصارت تصرررخ باسمـــــــه ودموعهاا تنزل بغزاره
ماعرفت تتحرك بفستاانها الزفاف اللي للحين عليهاا فرفعت يدهاا وسحبت الطرحه ورمتهاا ورفعت فستااانها الامريكي النااعم
وجرت للمطبخ بسرررعه تاخذ ماااي
ورجعت بسرعه قياسيه وجلست جنبه وصارت تطبطب على خده وترفع تشرربه الماااي
وأخير فتح عيونه وشاافها وابتسم وهو يقووول :سديم لاتخليني
سديم بدموووع :ياروووح سديم مستحيل اتركك بعد مافارقتك كل هالسنيين ماعاد فيني اتحمل غيااابك اكثر
مسك يدهاا وسحبها له فطااحت عليه وصارت عيونهم تحكي عذاب هالسنين فتلامست شفاتهم بشووق وحنين ليبدؤا حياتهم من جديد
*
*
*
في فلة ابوو فيصل
12:14 صباحاً
في الغرفه الاورنجيه (غرفة وهم وسديم)
دفنت وجهها تحت المخده تبكي من الووحده هذا ومامر على فراق سديم غير وقت قليل لكنهاا تعبت من كثر الووحده وماتبي ترجع لهاا حتى دانه رجعت بيتها ونور وشيمااء بعد ونوره مع سلطاان
الكل صاار عنده شريك لحيااته الاهي من يومهاا ماحست بهالشي صج كانت متزووجه لكنهاا بالاسم عمرهاا ماحست ان اساامه زوجها وانه يمكن يكوون ابوو لعيالهاا عشان كذا كانت تخاااف يقرب منهاا
دق جوالها وناظرت بالاسم بعدها ردت بصووتها المبحووح خلقه :هلاااا دندونه
دانه :هلااااا فيك والله
وهم :شفيك ولهتي علي مامداك تطلعين من هينااا ؟؟
دانه :هههههه اي ولهت علييك شسووي عاااد قلت مالي الا ادق اتطمن علييك
وهم :عادي تعالي باتي هينا الليله ترى يكفي
دانه :كان عرضتي عرضك هذا قبل لاارجع البيت الحين رجعت شتبين خالتي ام فيصل تقووول ماامداها تطلع الا ورجعت
وهم :ماطرى علي الا الحين وربي طفشاااانه وحااسه اني ضااايعه برووحي وبعدين امي مستحيل تقووول هذا الكلام يعني ماتعرفينهاا
دانه :الا اعرفهاا بس ولوو ياوجه استح المهم اناا مستعده اسهررر ويااك ع التلفوون لين تناامين هاا شرايك
وهم :فكرره حلوووه ع الاقل ما افكر في سديم قاعده احااتيهاا
*
*
*

في الحديقه

مشت قدامه بالمقلوووب عشان تقابل وجهه وهي تقوول بضيق :المسكينه والله تبتسم غصب عليهاا باااين انها ماتبي هذا الزواااج بس جااابره نفسهاا مدري لييه
سلطان:ماتدرين يمكن يكوون هذا خيرر لهاا وعسى ان تكرهوا شيئاً وهو خير لكم وبعدين هذا نصيبهاا والرجال انا شفته ماشاااء الله محترم وااايد واخلااااق لايعلى عليهاا .......بس تعاالي انتي ليييه تمشين بالمقلوووب
امشي عدل لاتطيحين
اولها بتقووول عادي مارااح يصير فيني شي لكنها زلقت بحجرره كبيرره من غير لاتدري وطاحت على راسها بقوووه لتفقد الوعي
(بنتكلم الحين بلساان حال نووره )
شالني سلطاان بسررعه وركبني سياارته واخذني ع المستشفى ع طوول ودخلووني هنااك بسررعه على غرفة العمليااات
كنت حاااسه من فترره ان المووت قريب مني حتى سلطان بالفترره الاخيرره كنت اقوول له هالشيء
سلطاان#انا صج ماشبعت منك ولاعطيتك مثل ماعطيتني انت ....لكني حبيتك والله حبيتك من كل قلبي على كل الاذيه اللي آذيتك ايااها والجنوون اللي طلعته فيك
بس امااانه لاتنساااني لاتنسى نوره بيوووم من الاياام
خواتي الحبيبات سديم ووهم#اناا احبكم واااجد واحمد ربي مليووون مره اني عرفتكم وشفتكم قبل لايجي هذا اليوووم اللي اترك الدنيا فيه
نور# اختي الغاليه انتي احسسسسسسسن اخت بالدنيا هذي والله ما انسى جماايلك علي ولاانسى نصاايحك لي انا احببك كثيير
دندوونه#ياعمري على رغم عناادك معي دااايم الا اني والله احبك وافتقد جلسسسه من غيررك واعرف ان هذا شعوور متباادل
امي الغاليه #أخيراً بترتااحين مني ومن هبالي مثل ماتقوولين بس ادري ان هذا الكلااام من ورا قلبك يممممه والله انا احبك اكثر شي بالدنيا هذي وفراقك انتي الوحيده صعععب علي .......شسووي انا من غيرررك الحين بناديك وماراح اسمع لبييه وماراح اسمع نوره يالهبله ويالمخبووله ولارااح اسمع يابعد عمري وياااقلبي يابنتي يممممه بنتك نووره
خلاااااص رااحت ترحمي عليها بس
اسمع صوووت بكيكم بس ما اقدر اسوووي شي لساااني عااجز ينطق ويكلمكم اسمع همساااتكم لي بالدعااء بس بعد ما اقدر اسووي شي لان هذي لحظااتي الاخيرره بهالدنياا
يمممه بليز لاتنهاارين .......ومنوو هذا اللي ضمني في آخر نفس فيني ...هذي ريحة سلطاان ليييه يبكي مثل الاطفاال عادي بفارق الحياااه ياسلطاان واصير انا مجرد ذكرى بالنسبه لك بس يكفي بكااا لاتقطع قلبي
سلطان :نوووره ردي علي لوو بكلمه طمنيني انك بخير
رفعت راسها وهي تبتسم ببطء وتنطق بصعووبه :سلطان الح مد لله ان ي بقد راودعك ل و شو ي امااا نه لاتن سى نوره لاتنس اااني وحط زو جت ك بعيون ك سلطان انا اح بك يالييت ت سامح ني على شقا وتي معك وعن ادي والس اني الطوويل ....سلطان قول الى ام ي تسا محن ي وق ول لها ان ي اح بها واايد ولا تنهاا ر روح ي بتكون وياهاا دايم ب س لاتن زل دموع ها
سلطان ا نت اح سن ش خ ص قابلته آآآآآآآه.........
التموا حولها الكل يودعها من جهه الكل يذكرها بمواقفها الحلوووه
نوره كانت البسمه والبهجه للكل وكانت اهي البلسم ع الجرح
نوره كانت الفرح والسعاااده في البيت
واي احد متضاايق مجرد يشوووف ويعرف نوره ينسى ألمه وحزنه
نوره كانت ابتساامتها تكفي تسعد اللي حولها
الحين بطيبتهاا وهبالها وجنونها وشقااوتها بتروووح بتندفن وحيده في القبر والنااس بتذكرها بالدعاء بس
وينحط اسمهاا في صفحة الوفياات
ويزورها سلطاان كل جمعه يحط لهاا ورد ويبكي عليهاا وبعدين يرروح ...وينادي بعد كم سنه بنته اللي سماها "نوره"على اسم حبيبته وخطيبته اللي قبل واللي ماقدر ينساااها
نوره اللي تمنى واايد يجمعهم سقف واااحد لكن المووت احتضنهاا قبله
ويسمووون كل العاايله بناتهم نوره من كثر حبهم لها وعشان اسم نوره مايغيب عن هذاك البيت
يكفي ان امها ظلت مأسوووره لحزنها تشم ثياابها ليل ونهار وتحتضن صورها اللي مابقي لها غيرهم
وأخيراً انطوووت صفحه كانت بطلتهاا نورة
*
*
*
في ممر المستشفى
مسحت دموعها بتعب وهي تحس بظهرها يألمها ورجوولها ماتشيلهاا لتطيح مغشي عليهاا
ويصرخواا كل من حولها :ووووووووووهم
--------
فتحت عيونها ببطء ووجهها شاحب وأصفر وعيونها يلفها بقااايا دموع ويدها تحتضنها يد أخرى يد رجووليه اكبر من يدهاا
رفعت راااسها تستووعب هذي اليد لمن تكووون ولكن بصرها اصتطدم ببصرره للحظاات ظنتهاا ساااعات
غمضت عيووونها وهي تقوول بهمس خاائف :مدري لييييه خيالك يلاحقني واشووفه في كل مكااان لييييه تبيني اشتااااق لك اكثر وانت بتررروح مثل كل مررره لما اجي المسك القاااك تختفي
أسااامه انا تعبت والله تعبت من الالم والوووحده تعبت من حبي لك ومن قلبي اللي مو قاادر ينساااك كل يووم اقوول انه بس متعلق فيك لاأكثر لكنه يدق كل مااشافك اكثر
أسامه :والحيين يدق بسررعه ولاعشاني خيااال دقاته طبيعيه
رفعت نفسها بسرررعه وهي تنطق بصعوووبه :أسـ........ااااااااامه
ابتسم بخفه وهو يقوول :عيوون وقلب ورووح اساامه انتي
وهم :انت رجعت من السفر انا مو قااعده اتخيل صح
اقترب منها ليضمها بقوووه وبشوووق بعذاااب الحرمااان كله ضمها ليحس بوجودها وعدم فقدانها مررره ثانيه
أساامه :وهم انا أحبك حب فوووق الووصف وما اتحمل بعدك عني أكثر من كذا خلااااااص يكفينا فرااااق وربي مو قاادر اصبر على بعدك وغيابك عني زووود
وهم :اساامه انت رجعت صج رجعت لي وماراح تهدني مررره ثانيه
أسامه :انا ماقدرت اساافر واتركك ياوهم على آخر لحظه نزلت من الطياره وغيرت رايي لاني لو اروووح القمر بنفسه ماراح اقدر انسااك واكذب على نفسي
وهم انا بعد ماعرفت بحبك ما ابي اتخلى عنك
ضمته وهم مررره ثانيه بقووه وهي تبكي :اساااامه انا اضيع من دونك وربي لاتتركني مرا ثاانيه
الله يخليك
اسامه : ياقلبي انتي ماراح اتركك لو شيصير انا ماصدقت اني اقدر اشوفك مرره ثاانيه .. بسس وهم فيك شئ غير
وهم بارتباك : شننو
اسامه : احسك متغيره يعني جسمك فيه شئ غير هذا غير وجهك الاصفر لاتقولي ان دمك نازل مره ثانيه
وهم انسدحت على السرير وهي تقول : نزل لما عرفت بخبر سفرتك ماتعرف شقد تعبت في الاسابيع
الي رااحت
ناظرها.... بعدها جلس على السرير جنبها وكشف بلوزتها ..
حطت يدها بسسرعه وهي تقول : هي شتسوي
اسامه : بكشف عليك
وهم : ابفهم انت دكتور شنو بالضبط
اسامه ببتسسامه على جنب : دكتورك الخااص ..وبعدين قولي لي من متى منقطعه عنك
وهم باستغراب : شنو ..؟
اسامه : لاتستهبلين وهم انتي فاهمتني
وهم : لاوربي مو فاهمتك
اسامه : انتي حامل
وهم عضت شفتها بقهر : انت شااك فيني
اسامه باسها على جبينها وهو يقوول: مستحيل اشك بزوجتي حبيبتي انتي اطهر من الطهر نفسسه
انا واثق فيك يااقلب اساامه
وهم وبدت عيونها تدمع : اسامه ..سيف صج حاول يعتدي علي لكنه مااقدر لاانه كان سكران وانا
لما صحيت من النوم لقيته بغرفتي عشان كذا عشت بخوف طول حياتي اخاف احد يقرب لي ولاتأاكدت
من الموضوع لكن لما رميتني في المستشفى الامراض النفسيه قابلت دكتوره هناك واهي خبرتني ان
محد لمسني ولااعتدى علي
اسامه بقهر من نفسه وندم : وهم انا اسف اني مارعيت خوفك ولاداريت حزنك ولامسحت دموعك
بيوم من الايام انا ماستاهل انك تساامحيني طول حياتي انتي انسانه رقيقه بريئه طفله وانا بقسوتي
مزقتك وزدت عذاابك عذااب
وهم مسكت وجه بايدينها : باقي وقت يا اساامه تعووضني من حنانك وااعوضك انا من حبي
اسامه باس ايدها : خلينا نبتدي من جديد ياوهم وننسى كل همومنا
وهم : اسامه شصااار على نوووره اختي ؟؟
أسامه :لا اصاابتها خفيفه لاتخااافين اهي بخير الحين
وهم :الحمد لله يارب بجد خفت عليها لانها ماترد على أحد
اسامه :الضربه اثرت فيهاا شووي بس الحين احسن لاتحاااتين
*
*
*
:آآآآآآآي راسي ......آآآه شفت الموووت بعيوووني يمه آآآآآي
ام فيصل :بالله بعرف انتي ليه دايم عووويه ليييه ماتمشين عدل مثل الناااس بدل ماتمشين بالمقلللوب
نوره :من زووود الحمااس يممه آآآآآآآآي راسي
أم فيصل :خلااص يمه الحمدالله الي سلم عمرك ولاكان رحتي من من ايدنا وانتي تقولي بموت وبموت
نوره بهباال : يمه ششفت حياتكم بعد مامت واكتشفت انك تحبيني كل صوري حاضنتهم وتبكين
وغرفتي منها الا بالغصصب هههههههههههه
ام فيصل : ومين قال اني ما احبك يالمخبووله والله من قال لي سلطان جيت لك ركض هديت
كل الي بيدي وجيتك طايره
نوره باستعبااط : طايره لو باخره يمه حددي
ام فيصل : يعني انتي ماتتغيرين انا قلت طاحت على راسها الحين يمكن عقلت بس شكلها
جرعت الغبااء زادت
سلطان : احم احم خالتي
ام فيصل : سسم ياوليدي
سلطان بمززح : متاكده ان نوره ماصابها الغبااء كليا ولسى يصلح نتزوج هههههه
ام فيصل : هههههههه والله مدرري يمه مو متااكده صرااحه
نوره بقهر: لا والله انت وياها وقدامي بعد هذا وانا حالمه عنكم اشياء خطيره انت كل جمعه
تزورني في قبري وتحط لي ورده من زود حبك لي ولامسسمي بعد بنتك نوره بسس مو تصدق عمرك
وتتزوج ترى اذبحك لاان مافي الا نووره الصجيه وبصص
طلعت ام فيصل عشان تخليهم ياخذو راحتهم
وسلطان جلس جنبها على السرير وهو يضحك ..مسسح على شعرها بنعوومه وهو يقوول : الحمدالله
انك رديتي لي سالمه وان ماصار لك شئ وان هذذي كانت مجرد احلاام .. ماتتصورين قد ايش خفت عليك
نوره حبيبتي انا اضيع من دونك واضيع وقلبي يموت
ضمته بحب وبدت عيونها تدمع : سلطان يالي صاار اليوم عرفت شكثر انا احبك ومااقدر استغني عنك
انت دنيتي كلها وانا ماسوى ولاشئ من دونك لاتخليني ابدا طول ماانا عايشه
سلطان مسح دمعتها وباس عيونها : بسس انتي نوره مب عاايشه ههههههه
نوره ضربته على خفيف في صدره : ملييق ماتعرف تنكت
سلطان : ومنكم نستفيد على العموم نوره انتي عارفه اني مستحيل اقدر اتخلى عنك لانك حياتي كلها
احبـــــــــــــــــك
*
*
*
في فلة كيناان
10:00 صباحاً
:صباااح الفل والياااسمين على أحلى سديم بالعااالم
فركت عيوونها بخفه وهي تقوول :صباااح النوور........ من زمااان صااحي!!
كينان :من زمااان معننو اقوول اذا شفتك بنااام نوووم طووويل لكني لما شفتك قلت ما ابي النووم ياخذك مني
سديم بحياا:احم احم خلااااص استحي
باسهاا بجبينها يتعمد يحرجها وهو يقوول :لو اقووول واتكلم مااراح اخلص وماراح اوووفي شوووقي لك بس انا عندي مفاجأه حلووه لك
سديم :شنوووو ؟؟
كينان :قومي لبسي وبوريك ايااها بعدين
سديم :اوك دقايق
وقامت من لفراااش بسررعه
وكينان يكلمهاا :سديم عهووود اهي اللي كلمتني وقالت لي انك جيتي المطااار هذاك اليووم وظلت ساعه تقنعني ارجع لك وانك لازلتي متمسكه فيني وتحبيني
جاه صوتها من بعيد :ماقالت لي انها راااحت لك بس حسااابها معااي بعدين
كينان :اشكرريهاا انا ادري ان اللي سويتيه معااها موو قليل وكااهي ردت لك الجميل
سديم :لحظه انتظرني اطلع اوكي
-------
بعد 10 دقايق طلعت سديم وهي لابسه فستاان قصير لنص الفخد وتحته بنطلوون ضاغط سكيني ويلف عنقها ايشاارب ذهبي لامع لايق مع الفستاان مره وشعرهاا فاكته كامل
واول ماطلعت توجهت للمرايه ع طوول تاخذ حلقها واكسسواراتها
لكن صدمها كينان اللي لف يده حووولها وضمها له وهو يقوول بهمس في اذونهاا :تبين تجنيني زووود
نزلت راسها بحيا :كيناان
كينان :شكلي بهوون عن المفاجأه ياقلب كينان
سديم :وقلب كينان مصرره تبي تشوووف المفاجأه يصير
كينان :يلا اجل لانتأخر ......مسك يدهاا وطلعووا وتوجهووا للصالوون واول مادخلووا
كانت المفاجأه لما صررخ نواااف :سديييييييييم
كان بيضمهاا بفرح لكن كينان وقف في النص وهو يقول :ياحبيبي ممنوع اللمس هذي زوجتي وانت الحين صرت كبير
سديم :نواااف ياعمري وحشتنييييي
كينان :هذي اللي بصفقها كف الحين بس انا ياعمري ممنوع تقولين لااحد غيري
وداد :هههههههه حلوووه هذي .....تقدمت الى سديم وسلمت عليها وباااستها
وداد :الف مبررروك ياااقلبي تستاهلين كل خيرر والله يسعدكم يااارب
سديم ببتساامه :الله يباررك فيك وتسلمي والله
نوااف :سديم اشتقت لك ولااياام سااامي صيري مررره ثانيه سااامي
سديم :ههههههه
كينان :لا والله خلها سديم احسن لي ولهاا ايااام سااامي رااحت
سديم :خلااااص كيناان انا برجع سااامي عشان نوااف الحلوو وانت ناام بغرفه وانا بناام في غررفه نوااف اوكي
كيناان :لا والله عشااان اذبحك شتبين يصير فيني وفيك
الكل :هههههههههههه
*
*
*
في جناح أساامه
10:55 مساءاً
أضاءت المكاان بالشموووع والعطووور ونثرت الوورود على الارض وع السرير وشغلت الانووار الخاافته
تأكدت من الكيكه ومن العصير ومن العشااء اللي تعبت وهي تسوويه
كانت تبي تفاجأه بوجودها اليووم في جناحها وصحيح تفاجأ أول شي من المنظر اللي قدامه وثاني شي لما دخل غرفته النووم
وشااافها واول شي لفته لهاا الرووب الاسوود اللي لابسته وشعرها الكستنااائي مفكووك بالكامل وااضح انها قاصته بس على نفس طووله ومطلعه خياااال
عيوونها كانت مكحله بالاسوود من الداخل ويلمع شفتها قلوس وردي ناعم مبرز نعومتها
قرب منها وهو يرسم ابتساامه وينطق بهمس :خربتي كل شي لما لبستي هالاسوود لييييه للحين تحبينه ترى لي معااه ذكرياات سيئه وشبعت منه ما ابي اشوووفه
فكت حزام الرووب اللي عليهاا لتنزله من عليها ويظهر لبسها الحقيقي اللي كان عباره عن فستاان أبيض فووق الركبه بشوويتين عاري الاكماام وواقف على جسمهاا مره
موديله كان ناااعم مره ولايق عليها
ابتسمت وهي تقول :مالبست اسووود لبست ابيض لاني احس بالسعااده صحيح
ضمها له بحب :واوعدك بتشووفين السعاده طووول عمرك دام راح نكوون انا ويااك مع بعض
جلسواا ووهم حطت رااسها عليه وهي تسأله :كيف حبيتني بعد ماكنت تكرهني
أسامه :تبين الصرااحه ولا اكذب
وهم :لا اكيد ابي الصراحه اعترررف
أساامه :انا ما حبيتك انا عشقتك من جنونك
وهم كشرت :بس انا مو مجنونه ؟؟؟؟؟؟!!!!
أسامه :كنت لما اشووفك تصرخين ب لاتلمسنييييي او اي شي ثاني مثل كانوا يبووون يذبحوني وان محد يحبني وانا اكرهكم كلكم وكلكم وحووووش
ومن الكلام اللي تقولينه هذا غير انك تبللين المكان وتحسين بالخووف مني لما احاول اقرررب منك
كل هذا كان يجذبني لك كنت احس انك انساااانه غير غير عن كل الاصناف اللي قابلتهم انسااانه مميزه ..........حبيتك صدق وحبيتك بجنووووون لدرجة اني قلت اما ارمي نفسي في المستشفى ولا ارميك لازم احد يتعاالج
وهم انا سبب عشقي لك كااان جنـــــــــــونك وبعدين لاتنسين اني شخص بااارد مثل مايقووا والحب كان شي غريب علي عمري ماحسيت فيه ولادق قلبي لوووحده
رغم ان نظاام شغلي يتطلب الاختلاط وهم انتي حبي الوووحيد وعشقي الوووحيد وسيف ومحمد كانوا يثيروون غيرتي عليك عشان كذا كنت لما اشووفهم اعصب عليييك
وهم :أحم حبيت العباااره عشااان كذا انا بعد عشقتك من جنوني هههههه
رفع ذقنها بيده لينظر الى عينيها بهيااام والى شفتها بشوووق ويقترب منهاا بصمت
\
بعد فتررره ابتعد عنها وهو يقوول بضحكه :ياويلك لو مسحتي شفتك الحين مثل العاااده تراني ماراح اسمح لك مفهووووم
نزلت راسها باأحراااج واساامه يضحك عليهاا
*
*
*
بعد اربع سنواااااات
في فلة ابو فيصل
:ياسديم شيلي بنتك الله يخليييييك ترى ولد نووووه ذبحهم
سديم :ههههههههههه على امه مشاااغب
نوره :خلي امه في حالهااا مسكينننه اناا دايم ظالميني
نور :وش عندك الامس تبين عدة المكيااج الثقيله
نوره :مسووويه حفله تنكررررريه لسلطااان ههههههه ياني خرعته ذيك الخرعه هههه
الكل :هههههههههههههه
وهم :مسكين هالسلطااان لاعبه في حسبته يانوووير هههههههه
سديم :وهم امااانه بنتك الثاانيه تسمينهاا على اسمي اوووكي
وهم :طيب بس انتي تسمين على اسمي وحده بوووحده
سديم :يااااه من عيوووني هذي قبل هذي
أم فيصل جت لهم بالحلا :عياالكم طلعووا لي قرررون ولاعااد ولد نوووره شااق القااع وقايل مبااع
نوره :وي يمممه قولي ماشااء الله بعد شسوووي الولد طالع على ابوووه
نور بسخررريه :على ابوووووه الا على امه ياحبيبتي ههههههههه
وهم :بنتي مالهااا صوووت قاهرتني
ام فيصل :على امهاا هاااديه فديتهااا
دانه :مو لايق علينا صرنااا امهااات وعندنا عيااال ودي ارجع عزابيه يوووم واحد بس عشاان اناام مثل العالم والنااس اللي عندي بكاااي ماايسكت
الكل :ههههههههه
(وبكذا عاااش الجميع في سعاااده وهنااء واجتمعت قلووبهم أخيراً بعد كل هذا الغياااب )

النهايه

*
*
*
قبل لااودعكم هنااك لقااء بسيط مع أبطال الرووايه للي حاب يقرأ
الوليد :السلاااام عليكم والرحمه بصراحه انا استمتعت وااايد بالروايه وكان دوري فيها حلووو صحيح انه كان في بداية الاجزااء بس لكنه دوور حبيته بصرااحه وشكراً
نور:الوليد عذبني كثير لكنه بالنهااايه عوضني الحمد لله وانا بصرراحه حبيت دووري بالروايه كماان واتمنى انه عجبكم
نوره :هااايو انا نوره الشطووره الاسطووره بصراحه راح اشتاااق كثير كثيييير للروايه ولكم انتوو بالذات اتمنى اني ماعذبتكم بهبالي انتوو بعد يكفي سلطااان المسكين خخخخ
سديم :السلااام عليكم ما ادري شضيف على اللي قبلي بس اشكر دعواتكم لي في ان كيناان يرجع لي حبيييت دوري كثير خصوصاً اني بكييت وااايد بس ماعليه تحاسبنا انا والكاتبه
كينان :سديم تعبتني وااايد وانا ادوور عليها خلال السنتين بس عشاانها حبي الووحيد تحملت ويااارب كل شخص عنده حبيب يجمعه فيه وشكراً
أسامه :يمكن انا الشخص الكريه في الروووايه واللي ماحبيتووه لكني حبيت شخصيتي وااايد وحبيت الرووايه بالكاامل وبكل تفااصيلها ومشكووورين ع المتااابعه
وهم :مصدر الحزن والبكاااء والدمموع هالمرره عاد وفي هالبارت قلت للكاتبه أصل خفي علي لاني تعبت بصرااحه وعشاان لايسموني القرأ البكااايه ههههه ...انا بصراحه حبيت الرواايه فووق الووصف وعشت معهاا بكل تفااصيلها حدث بحدث وحبيت دوري
فيهاا واتمنى اني كنت خفيفه عليكم وماكنت مصدر ملل لكم ....وشكراً
**
كلمه أخيرره للكاتبه أصل الغرور


السلاااام عليكم ورحمة الله وبركاتة
بصرااحه كنت محضره كلام كثير بقووله لكم لكنه كله ضااع
لكني حبيت اقووولكم ان هذي كانت تجربتي الاولى واللي حطيت فيهاا كل مشااعري واحاسيسي ونسجتها من مخيلتي
قصتي هذي بعث فيها الروووح بقلمي وكاان الفضل اولاً واخيراً لكم بتشجيعكم وبعباراتكم القليله التي كانت ترفع من معنووياتي كثيراً
التجربه كانت صعبه وااايد ومو مثل ماكنت اتوووقعهاا لكنها كانت تجربه جميله وحلوووه ما اقول ان رواايتي نجحت ذلك النجااح البااهر ولا اقوول انهاا فشلت وصارت بالصووره اللي انا مااتمنااها
كانت تجربه حبيتهااا من كل قلبي وعشتهاا معها تفاصيلها وحفظتهاا حدث حدث وبتكوون بصمه في حياتي مااراح انسااها
حبيت تواااصل الكل معااي وحبيت توقعاتكم وارائكم واشكركم شخص شخص من دوون استثنااء
اشكر صديقتي جوون قوما اللي شجعتني انزل روايتي واتوااصلت معي للنهااايه واشكر اهلي اللي كان لهم دوور كبير في مواصلتي للكتاابه
ويعطيكم العاافيه جميعاً وبلييييز لاتحرمووني
بصمتكم الاخيرره للبارت الاخير
تحياااتي المعطرره /
أصــــــــــــل الغرؤؤؤر

تجميع زهور حسين


تعليقات



    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -