أقسام الوصول السريع ( مربع البحث )

بداية

رواية بنيت لك في داخل فؤادي من اللهفة قصر -3

رواية بنيت لك في داخل فؤادي من اللهفة قصر- غرام

رواية بنيت لك في داخل فؤادي من اللهفة قصر -3

ضحكوا خالد وخليفه وقال خالد: اونه قوه ... قوة بن عروه ..
غاليه: تستهبلون حضركم ..
خليفه: هي نستهبل.. يالله قومي عن ويهي ..
خالد: يالله سمعي الكلام ...
غاليه بقهر : والله ما أخوز ...
خالد: أحسن لج سمعي الرمسه ولا والله لتندمين...
شوي ويسمعون صوت : شو بلاكم على البنيه ..
خالد أعتدال: لا ماشي أمايه بس نرمسها..
اليده شيخه: عيل شو كنت تخربط عليها وتحولف ..
خالد يستهبل : كنت أعزم عليها على ام علي ...
بققت غاليه عيونها وقالت: جذووووووووووووووووووووووووووب...
خالد يأشر لها ويقول: أوص أوص ...
عيبت غاليه على خالد وقالت: يدووه بسيرين معنا المزرعه ؟؟
اليده شيخه أطالعها بنص عينه : هي عيل شو , شكلج ماتبيني أسير؟؟
بققت غاليه عيونها: حشا يدوه وبصوت واطي : حشا , أنا ماقلت جي لو قلت مادري شو بسوي ...
ضحك خليفه , بوزة وأطلعته بحقد وتأشر له ياويلك أن قلت شي..
زادت ضحكت خليفه وقال: يدوه تعرفين غاليوه شو قالت؟؟
غاليه أحمر ويها قهر , وشوي دموعها بيطيحن من القهر .....
أبتسمت اليده شيخه بود لخيلفه وقالت: شو قالت هاي العنز ..
أنفجعت غاليه: حراااااااااااام يدوه الحين انا عنز..
اليده شيخه قبضت عصتها : هي عنز , أووووص ولا كلمه ولا بضربج بها ...
بوزت غاليه: اوكي وبصوت منخفض وقهر: أوووف كله تهديد...
أطلعها خليفه بأبتسامه وقالت اليده شيخه وهي أطالع خليفه ونظراته : خليفه !!
فز خليفه: هلا يدوه..
اليده شيخه وهي تنطر حاجبها: شو توك بتقول ؟؟
أبتسم خليفه : ماشي بس شكلها غاليه تحبج ووايد يدووه..
اليده شيخه بتعجب: صدق فديتها بنتي..
وحضنت غاليه, غاليه ضحكت في نفسها , يدوه برئيه بسرعه ينقص عليها ....
ويت عواش وفي يدها بنتها نوف , ويلسوا يسوالفون ....
مرت الايام , ويا يوم السيره للمزرعه , الكل متحمس , غاليه في الحجره يالسه أطالع عمرها في المنظره , وتتحرطم : اوووف ماياز الا ها اليوم تطلع ها الحبه .. أوووف منها ...
دخلت الهنوف عليها: ماخلصتي تعديل ...
عبست غاليه : اوووف ماتشوفين ها الحبه شقا ناطره , وكملت بقهر : أوووف ..
الهنوف ضحكت: حليلج...
غاليه عصبت : أوكي اوكي تمصخري عليه ... حاست بوزها بقهر: أطلعي برع ..
الهنوف بوزت : أنزين شوي شوي ...طلعت الهنوف ..
عبست غاليه بحزن وقالت: أوووف ياها الحبه , حطت واقي شمس وتجحلت وحطت قلوس وردي على الاحمر , ولبست جلابيه لونها وردي مع صفوه ورديه بعد عوار راس وتجليب في الثياب , وسحبت
شنطت ثيابها وراها وهي ظاهره , وقفت عدال سيارة هزاع بقهر , صرخت : هزاااااااااااااااعوووووووووووووووووووووواه ...
محد رد عليها ..
صرخت مره , ومرتين , وثلاث .... ماشي رد ... مرت خمس دقايق
يلست بقهر , ويلست تتحرطم : ياها الحر أوووف ...
سمعت صوت من وراها: صمختينا من ها البغيم ..
اطالعته من طفر عيونها : محد زغرك أنته ..
تنفس خليفه بقهر : صدق لسانج يباله قص ..
أنقهرت غاليه : لا تتكلام حر ...
ضحك خليفه : ليكون انفخ عليج وأنا ما أدري ...
غاليه : فاااضي ...
عصب خليفه : أنتِ أصلا محد يعطيج سالفه ...
غاليه اطالعه بقهر: أوكي خلاص عرفنا ..
هزاع : غاليه شو قلة الادب هاي ..
غاليه ببراءه : ماقلت شي ..
هزاع بستهبال : حلفي ..
غاليه : مش حالفه ...
هزاع : يالله قومي حطي شنطتج في السياره وركبي ...
ركب هزاع سيارته , وخليفه راح برع , بوزت غاليه وقالت بصوت واطي : أوووف ريايل بلاش ...
حطت شنطتها في السياره , وسارت تركب , في الكرسي الجدامي , عدال هزاع , يلست وهي حايسه بوزها بقهر , أطالعها هزاع بنص عينه , وقال: سوي شوي أحترام حق خليفه ..
غاليه بتردد: أنا ماقليت أدبي عليه , هاي سوالف ..
هزاع : بس أنا أشوفج زودتيها ... أنا سكت عنج ما أبا افشلج جدامه , بس صدق أنتِ وايد مزودتنها وهو دوم أشوفه يسكت عنج , بس أحتراما لنا ..
غاليه تفكر , صدق زودتها وهو يسكت عنها دووم , دووم تعق الرمسه دوووم تراده وتقل أدبها عليه..
غاليه وهي أطالع هزاع : صدقك أنا زودتها , خلاص بعتدل ..
أبتسم هزاع : زين تسوين ...
ضمت غاليه يداها لصدرها وسكتت , رن تلفون هزاع , شاف الرقم , أرتبك وحطه صامت , ضحكت غاليه في سرها وهي أطالعه بنص عينها , وقالت في سرها : صدق مغازلجي أتحراني
ما أعرف , وحاست بوزها بأرف ...
مرت ربع ساعه ووصلو ا للمزرعه , أول وصلوا قرب المزرعه , شوي وأطلع غاليه راسها من الدريشه وبعدين نص جسمها .
صرخ هزاع عليها : ياالمينونه ....!!!!!!!!!!!
غاليه وهي تصارخ : خلني أخذ حريتي ووووووااااااااااااااااااااااااااااااااوووووووو...
ضحك هزاع عليها , شوي وتسمع هرن وهزاع يمطها وهو يصارخ : فضحتينا الريايل بيشوفونج ...
غاليه بطلت عيونها ودخلت بسرعه , عدلت شيلتها ويلست تقول : كله منك ليش ماتقول أن وصلنا ...
ضحك هزاع : مينونه , خليفه كان ورانا وشافج , فضحتينا يالسباله ..
غاليه بحزن وفشيله : والله... بصييييييييييييييييييييييييييييييييح ..
هزاع هز راسه بأسف : أصلا هو عافج من كثر مايشوفج بلا شيله ...
غاليه بعصبيه : خلاص فكنا , لازم تذكرني يعني ...
ضحك هزاع عليها , نزلت غاليه ولاكانها مسويه شي , شافت أبوها يطالعها بقهر , أبتسمت مفتشله , سلمت على عمومتها وصلت عند بو خليفه مطها صوبه وصاصرها وهو يضحك : شكله أبوج
معصب من الخاطر عليج خخخخخ الحمدالله انه ماكان ريل عمتج هنيه وريل خالتج ولا فضحتينا ...
برطمت غاليه : الحمدالله , عمي دخليك خايفه أبويه يفج نعاله الحين ويعطيني بها على راسي ..
ضحك بو خليفه : والله انج سوالف ياغاليه , أنا بكلمه ماعليج ..
لوت غاليه على عمها : فديتك سعود ...
أبو خليفه يخوزها عنه : سعود في عينج ...قومي قومي عني فضحتني جدام الريايل ...
ضحكت غاليه وهي تقوم عنه : زين زين .. كله ولا الشخصيه هههههه ..
سلمت غاليه على ريل عمتها وريل خالتها , وراحت صوب الحريم , لقت حرمت عمها خليفه وعمتها صبيحه (( عندها حارب عمره 25 و سلمى20 وصقر 15, وسلوى 22 ومايد 8
)))وخالتها شمسه وبنتها منال ومها وفاطمه وولدها عبدالعزيز في حضنها ... وحريم خوانها وأمها ويدتها ... وعواش حرمة عمها خالد ... وسلمت عليهم ....
يلست عدال سلمى ومها , أطالعت علياء بنص عينها بعدها متضايقه منها , ابتسمت علياء من نظرات غاليه لها , ألتفت غاليه ببتسامه لمها : أخبارج ؟؟؟
أبتسمت مها بود: الحمدالله ... أخبارج أنتِ؟؟
غاليه: الحمدالله , وانتِ سلمى أخبارج؟؟
حاست سلمى بوزها بخقه : يسرج الحال ..


أبتسمت غاليه بأرف لأسلوب سلمى المأرف , مادري على شو شايفه عمرها ...
مها تصاصر غاليه : غلوي تعالى نقوم ..
غاليه : أوكي ..
مها غمزت للبنات , شوي ويقومن , وأطلعهن اليده شيخه وتقول: وين سايرات ..
غاليه: فديتج يدوه سايرات نتمشى ...
اليده شيخه : عيل برايكن فديتكن ..
بس منى وسلوى سارن يتمشن برواحهن , ومنال والهنوف وغاليه ومها وسلمى وعلياء رباعه لقرب الاعمار أمبينهن , يلسن على الرمل , وشوي تي سايره نسيان فتك وقفت عدالهم وتنزل الدريشه
أبتسم حارب: أشوف الياعدات يالسات هنيه ..
غاليه بدت : ياعدات في عينك ..
أبتسم حارب : ثرا أم لسان طويل هنيه وأنا مادري ...
غاليه: لاوالله ما أحيد لساني طويل ..
ولان الدريشه الي وراها تنفتح . ويظهر راس هزاع : أخبار البنيات ...؟؟؟
كلهن : الحمدالله ..
شوي لانه خليفه يالس في الكرسي الي عدال حارب ويقول : أشحالكن ؟؟
كلهن: الحمدالله بخير شحالك انته؟؟؟
أبتسم خليفه وطالع صوب غاليه , طلعت غاليه لسانها له , ضحك خليفه ...
هزاع : حرووب يالله روح فكنا منهن ...
غاليه عصبت ووقفت : اونه فكنا منهن الي يقول نحنا الحين الي يايات عندكم روحوا يالله ...
ضحكوا حارب وخليفه وهزاع , قال حارب : والله انج صدق ....... وسكت بيا يرفع ضغطها ...
غاليه : شو بلاني أنا ..
ابتسم حارب: عنز بعد شو !!!
هزاع : حارب فكنا , عنبو انته وهي , ما تفكونا من حشرتكم .. ترا سيف يتريانا ..
فزت غاليه وقالت : ليش وين هو سيف ...
أبتسم بقهر خليفه من شاف فزتها , تكلم هزاع : مقرز ...
غاليه بخوف : والله , حليله ولد خالوه , يالله بسرعه سيروله ..
ضحك حارب : أونج عاد تحاتينه ..
غاليه أحمرت: ترا ولد خالوه لزم ...
هز حارب راسه : اها ..
بدون مقدمات روحوا , يلست غاليه عدال سلمى , قرصتها سلمى , أطالعتها غاليه مستعجبه , أشرت لها سلمى تتقرب وقالت: شفتي كيف يطالعني ...؟؟
غاليه: منوه !!!!!
سلمى : خليفه ..
غاليه مستعجبه :والله , ما أنتبهت ...
سلمى : لو شفتي نظراته , وبخقه : شكله معجب فيني ..
غاليه بقهر: يمكن ...
سلمى : صدق , يطالعني بنظرات غير غير ..
غاليه أنقهرت أكثر وابتسمت بتصنع: أها...


نهاية الجزء الثالث




الجزء الرابع.

أخترب مزاج غاليه من سلمى , سلمى ووايد ترمس ورمستها كله مركات , وخقه , وغاليه ماتهمها ها الاشياء ...
يلست متملله , قامت عنهن , أطالعتها مها وقالت: وين سايره ؟؟
غاليه أبتسمت : شوي بتمشى وبيي....
سارت غاليه عنهن , يلست تفكر , وتتمسخر على سلمى كله من تشوف حد طالعها تقول أنه معجب فيها , ماعندها مونه صدق , نفخت بقهر , خليفه معجب في سلمى لالا, أصلا هذيله مره
مايناسبون بعض أبدا , وقالت بصوت : هي مايناسبون بعض ..
حطت يدها على راسها قالت : اصلا أنا شو اباهم ليش ها الاحساس الفضيع ..
شوي وتسمع سياره يايه وراها , عمها خالد , أبتسمت له وتعلقت في دريشته وقالت: خالد تخليك أبي أسوق ..
خالد ضحك: حلفي ..
غاليه شوي وبصيح ((بتمثيل )): تخليك خالد ...
خالد : اوكي بس سوقي زين هب أسوين شرا هيج المره ...
غاليه: أوكي ولا يهمك ..
ركبت غاليه وياه (( ترا سيارة خالد قير عادي )), وساروا مكان يعني مستوي , نزل خالد من السياره ونطت غاليه على الكرسي ..
أبتسم خالد: مره أنتِ مب مصدقه تسوقين ..
غاليه: هي أموت وأسوق أنا ..
خالد : يالله حطي ريلج على الكلش وبدلي القير وعطي ريس ... سوت غاليه الي قالها اياه خالد , وتخوز ريلها بقوة عن الكلش .. عصب خالد عليها وقال : يالله مره ثانيه ..
ومره ثانيه وثالثه ورابعه والمره الخامسه فلحت , والسادسه خربتها ..
ضربها خالد على جتفها من الضيقه وقال : هااي اخر مره ..
تمت غاليه تضحك بشكل هستري , وغلطت مره سابعه فول عليها خالد وصرخ : نزلي أحسن لج يالله...
تمت غاليه تضحك , نزل خالد ويا صوبها وبعدها هي مانزلت وتضحك , فج الباب بقوة : نزلي ..
عطها طرقات على ويها من الضيقه وهي تضحك , نزلت وطاحت تحت من الضحك ....
أطالعها خالد بعصبيه وقال : خبله ... وراح عنها, قامت غاليه وهي تضحك وصرخت : صبر صبر ...
ربعت وراه , وهو يسرع عنها , وقف وفجت الباب بسرعه وهي تضحك , أطالعها مقهور : مب بسج ضحك ...
خف ضحكها وقالت: ما أقدر ..
هز خالد رأسه : مادري ليش أنتِ يوم تركبين السياره تيج حاله هسترية , شكلج مينونه ..
غاليه عصبت : تحيد عمرك يالمينون ..
خالد يصارخ: لاتركبين أنزين ..
غاليه : خلاص خلود أسفين ...
خالد : خلود في عينج ..
غاليه: انزين خلاص ..
ركبت غاليه , وهي قابضة عمرها عن الضحك لان شكل خالد وهو معصب يضحك بالنسبه لها ...
وصلوا المزرعه , سارت غاليه صوب الحريم ,ويلست عدال عواش وقالت وهي تضحك : ريلج يضحك ...
أطالعتها عواش: شو فيه ريلي فديته , ليش يضحك؟؟
غاليه كتمت ضحكتها : يوم يعصب شكله يضحك ..
عواش ضحكت: ليش عصب عليج ؟؟
غاليه خبرت عواش السالفه كلها , ضربتها عواش على جتفها وقالت :حليله ريلي عذبتيه ..
غاليه كشرت عن ضروسها: انتِ وريلج كله تضربوني الحين جتفي غدت خضرا منكم ..
فكرت غاليه شوي : وين عيل البنات ..!!!!!!!!!
عواش: سارن داخل , الي بتشرب ماي وعصير والي بسير الحمام ...
غاليه: أها ... زين...
اليده شيخه: تعالي بنتي فديتج عدالي...
غاليه سارت صوب يدتها : أن شاء الله يدوه..
أبتسمت غاليه يوم يدتها ضمتها لها , حست بشعور حلو أنه حد يحبها ....
وشوي لان , بو خليفه ياي صوبهم وياه , هزاع وحارب وخليفه وحمدان وسيف.....
يالسوا عند اليده شيخه , وقامن الحريم الباقيات ودخلن داخل بس تمت غاليه ويدتها...
أنتبهت غاليه حق حمدان وقامت: سمحلي ماشفتك أشحالك؟؟
حمدان : يسرج الحال شحالج انتِ؟؟(( حمدان من النوع السكوتي وماله حس))
غاليه: الحمدالله بخير وسهاله ...
وأطالعت سيف بمستحى : شحالك سيف..؟؟
أبتسم لها بود وقال: الحمدالله بخير وعافيه , شحالج أنتِ يعلج بخير..
طارت غاليه من الفرحه على أبتسامته وردت عليه بعفويه : الحمدالله فديــ ..... ووقفت عند ها الحروف كانت بترتكب غلطه فضيعه لو كملت ....
صدق عقلها مب وياه , ولاهي تخبلت علشان تقوله ((((فديتك))))!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
حلوه هاي , الحمدالله محد أنتبه لها , وسيف طالعها بتعجب يباها تكمل , بس هي أحمرت ويلست , أطالعها سيف وأبتسم ... غاليه , توترت من نظراته وأبتسامته الجذابه , تنفست بعمق وتمت
تترتجف بخوف : ليكون عرف قصدي , والله ماكان قصدي أقوله جي....
سكتت غاليه وسرحت , سمعت صوت يقول : معقوله غاليه ساكته ؟؟؟
ألتفت له بقهر : أنته لزم تتحرش فيني يعني ...!!!!!!!
فج حارب حلجه : شووووووووووووووووووووووووه , أتحرش فيج ؟؟؟؟؟؟؟؟
غاليه بعصبيه : هي هي بعد شو ...
حارب: والخيبه شو فيج معصبه ...!!!
حاست غاليه بوزها وسارت صوب عمها بو خليفه ويلست عداله , وحطت راسها على جتفه ....
حارب : ياويلي انا ...
غاليه بوزت : أسكت أسكت ...
حارب : عنبوه ما أقدر أقول شي ..
غاليه اطالعت عمها سعيد (( بو خليفه )) : عمي سعود..
أبو خليفه : أمري الغاليه ..
غاليه أبتسمت : ترا حرووب ووايد مزعج لوع بجبدي ..
أبو خليفه طالع حارب بتمثيل: ليش مزعج بنتي وملوع بجبدها ؟؟


حارب : أفا خالي أنا !!! انا أزعج بنت الغالي وألووع بجبدها أفا ....
غاليه: لاتيلس تستخف دمك اوكي ....
حارب: لو أنا أخوج, مادري شو بسوين بي صالونه مثلااا...
ضحكت غاليه بعبط : صالونة سمج هاهاهاهاها..
قال هزاع ببتسامه بايخه: بااايخه يالسخيفه ..
بوزت غاليه: طالعوا الحين بدا هذا بعد ..
قامت غاليه: انا بروح عند الحريم أوكيك ..
سارت لقت عواش , وأمها وام خليفه وعمتها وخالتها في المطبخ يعابلن ومعاهن سلوى ومنى , غاليه سارت صبت لها ماي , وسارت ... صوب البنات لقت مها وعلياء يلعبن بلاي ستيشن سيارات,
ربعت صوبهن وقالت: يااااااااااالخيانات ..
علياء: محد قالج تيلسين عند الريايل ..
مها : نحنا أستحينا نطلع عندهم , انتِ عادي وعيال خلوتج وعمتج وعمج.. الصراحه شي يقهر ..
غاليه : يالغيرانه , عنبوه مايسوا عليه حرووب الخسف لوع بجبدي ...
علياء: حليله ..
أطالعتها غاليه بنص عينها : حله حلوووول في بطنه ...
علياء: ياويلي بعدج زعلانه ...
غاليه تدلع: هي ... حبي ريولي برضا ..
علياء: تخسيييييييييييييييين ...
مها : ليش زعلانه ؟؟؟
علياء: سالفه طويله ..أطالعت غاليه: سوري غاليه , ماكان قصدي أقولج شي أو أزعلج كنت معصبه هذاكي اليوم شوي ..
غاليه أبتسمت: أوكي خلاص مسامحتنج ..
علياء: والله..
غاليه : والله ...
مر الوقت يا العصر , كانن علياء ومها وغاليه يالسات وملانات حدهن , زخت غاليه تلفونها , شوي أطالع اللسته ويطلع رقم هزاع , يتها فكره وأتصلت سيده بهزاع ..
غاليه: هلا بالغالي..
هزاع : هلا ..
غاليه: هزاااااااااااع طلبتك!!!
هزاع بتململ : خير..
غاليه: انا ملانه حدي ومها وعلياء ويايه , تخليك ودنا مكان حوطنا ..
هزاع :اوووووووف..
غاليه: هزااااااااااااااع حراااااااام عليك..
هزاع: اوكي خلاص فكينا ...
غاليه : يالله خمس دقايق ...
ضحك هزاع : اونه خمس دقايق , شو انا حرمه علشان اتلبس...
ضحكت غاليه : أوكي بياي ..
هزاع : هب تتأخرن أقل شي 10 دقايق ...
وبند في ويها : يالله قومن تلبسن بنسير ....
أطالعتها مها بقلق: أخاف أبويه مايطيع؟؟؟
غاليه : أتصلي له وسأليه ..
اتصلت مها ورمست أبوها: بسير مع البنات نتحوط ..... ويا هزاع أظن ..... هي .... أعتفس وياها : أوكي ..
أطالعتهم بحزن : أقولكم مابطيع أعرفه ..
أطالعتها غاليه بحزن : والله خاطري تروحين بس شو نسوي ...
تلبسن عبايلهن غاليه وعلياء بعد ما استأذنن من أهليهن , ويت وياهن الهنوف وسلمى وأمنه(( أخت غاليه الصغيره )) وفاطمه (( أخت سيف)) عقب صياح خلوها ..
وشوي ماتوقف, سيارة ليسان 2010 مالت خليفه جدام الباب , بطل هزاع الباب وقال : هب هب انا قلت مها وعلياء ثرا القوم كله بيي ..
غاليه: أعوذ بالله قول ماشاء الله ...
ركبت غاليه في النص وطرف السواق وهو خليفه كانت علياء وطرف هزاع سلمى , والهنوف وركبت ويا البنات الصغار ورا , وشوي لان حارب طالع ويقول : صبروا ..
فج الباب جهة سلمى وتفاجأ بالزحمه وقال: ماشاء الله وانا وين أيلس ..
خليفه : سير بسيارك ..
حارب: لا والله روحي , خل هزاع ايي ويايه ..
خليفه : خله محله هزاع ..أنزين شل وياك حد من البنات ..
حارب: لاما أباهن ..
خليفه: عيل أنطب ..
حارب : أوووووووف ..
عصبت غاليه: والله شو نحنا مب مازرين عيونك ..
بطل حارب عيونه على وسعهن وقال: لا!!!!!!!!!!!!
غاليه : يالله يالله روح عنا ... وضحكت ...
راح حارب لسيارته , ركبها بروحه , وراح وراهم , رمست غاليه في الدرب وهي تشوف الدكان ((البقاله)) : خاطري في فتامين سي ؟؟
أطالعها هزاع : بس فتامين سي ؟؟
أبتسمت غاليه أبتسامه خبيثه : لا طبعا جبس وحلاوه وأيسكريم ...
أبتسم خليفه : وأن ماخطفناج شوي بتسوين ؟؟؟
أبتسمت غاليه بمصخره : طبعا بعق عمري من الدريشه ..
ضحكوا عليها , ووقف خليفه عند الدكان وأطالعهن وأطالع غاليه خصوصا : لاحد ينزل أنزين ...
ونزل وياهزاع وشوي يسمعون هرن , صدن البنات ورا , وشافن سيارة حارب الاستيشن وراهن ظهر يده يسوي بياي حقهن ...
و نزل وسار صوبهن ودق على الجامه نزلت الهنوف الجامه قال: حد ينزل منكن عندني ..
رمست غاليه : أونه توك شو تقول ...
حارب أبتسم : نسي نسي ... بروحه لساني رمس مب انا ..
غاليه : أن هب نازله , شل الصغار ..
حارب : لا.. سلمى تعالي عندي ...
سلمى أطالعت البنات تفكر : أوكي بسير ...
أبتسمت غاليه وقالت بصوت واطي: أحسن..
علياء سمعتها وضحكت , أطالعتها غاليه عن تفضحها ... يوا هزاع وخليفه , أطالع هزاع بستغراب : عيل وين سلمى ؟؟
الهنوف: راحت عند حارب ..
هزاع : لو ها الحشره تسير وياه أحسن...
ضحكت علياء: لالالالا صدقني بشوف السياره منجلبه من الضاريب ...
غاليه عصبت : لاوالله تتمسخرون حضركم , والله لنزل تراني , واطالعت هزاع : قول الا مسويه جو عندكم أصلا ...
بوزت غاليه من القهر , يعني مب لها الدرجه هي مسويه لهم أزعاج .. حراام عليهم ..
صح لسانها ماتروم تقبضه ,............. أبتسم خليفه في المنظره لها , وقال: بالعكس مسويه جو حلو ... لاتزعلين غاليه ماعليج منهم غيرانين ...
أطالعت المنظره ويت عينها على عينه , تمت تتأمله لدقيق , فجأ حست أنها تلخبطت أحمرت أزرقة أصفرة , بس لانه أبتسم ...
تنفست غاليه بعمق تحاول تخفف من سرعه دقات قلبها العنيفه وتقول في نفسها : شو فيني انا حشا مايرزا عليه عيونه بس , تنفست بعمق حلوه عيونه الله يغربال عدوه ..نزلت غاليه عيونها عن المنظره ,
وأطلعت صوب الهنوف , حاس هزاع بوزه : بعد !! شو رايك تتغزل فيها ..
خليفه بطل عيونه وقال: عنبوه مب لها الدرجه ...
أبتسم هزاع وقال: أطالعوا كيف تروع خخخخخخ , ياأخي أسوالف محد يسوالف عندكم انتوا الاثنين ..
خليفه: عاده سوالفك أنته شرا ويهك ..
هزاع : اونك عاد ..
خليفه : ما خبرتنا وين تبن أسيرين .؟؟؟
علياء: شو رايك الملاهي ...
هزاع : ها الي ناقص ..
غاليه عيبتها الفكره : هي هي نبا ..
الهنوف تفكر : وهي مب بعيده صح ..
خليفه : اوكي ..
هزاع : شوه شو ملاهي أنته وياها ها الي ناقص..
خليفه : حليلهن خلنا نحوطهن ..
هزاع : محد مخربنهن الا انت عاطنهن وايد فيس ..
غاليه : أول شي خلووف الي يسوق وهو بيودينا انته شو عليك ..
هزاع : قالت شو عليك منوه اصلا الي موافق انه يطلعكن مب انا ...
خليفه : هزاع خلاص خلنا نسير نغير جو من زمان مالعبنا .. بتصل لحارب الحين ..
اتصل خليفه لحارب , طبعا حارب يلس يتحرطم شوي وبعدين سكت وبند عنه خليفه ..
وصلوا الملاهي , طبعا علياء وغاليه ربعان والبنات الصغار وراهن أمنه وفاطمه , تقول مب شايفات خير ...
أطالعهن هزاع باسف: هذيله حد يوديهن مكان , تقول مب شايفات خير في ها الدنيا ..
ضحك خليفه : صدقك يفضحن الواحد ..
أبتسم هزاع بقهر : أونك توك غمضاتنك ..
خليفه أطالعه : يعني الواحد مايغير رايه يوم يشوف بلاويهن هع ..
وردن علياء وغاليه صوب , هزاع وخليفه , هزاع وخليفه صدو الصوب الثاني جنهم مايعرفونهم ...
غاليه : هزااع وين ساير..
هزاع يتلفت ويقول: خليفه سمعت حد يزقرني ..
خليفه يبتسم : مادري يمكن تتوهم ...
هزاع: أممم يمكن ..
غاليه قبضت يد هزاع: أقول لاتيلس تستهبل أنته ...
هزاع صد لها : قومي قومي عني انا ما أعرفج ..
ضحك خليفه على شكل غاليه المعصب , حاست غاليه بوزها : عن الاستهبال ..
وتحنحت : ترا مايبنا فلوس ..
هزاع : حلفي ..
غاليه: والله ..
هزاع بصدمه: شكلنا عيل بنفلس اليوم ..
ضحكن علياء والهنوف على شكل هزاع ...
رمست علياء: وين حارب وسلمى عيل ...
خليفه : توني متصل لحارب يقول واصل ...
وشوي يسمعون صوت وراهم , يقول : أخيرا لقيتكم ....
أبتسم خليفه : الحمدالله ماضعت ..
حارب: شو حرمه قالوا لك أضيع ..
عصب غاليه : لاوالله الا الحريم يضيعن يعني ..
أبتسم حارب بغياض : يمكن ..!!!
غاليه تعيب : ووايد أتضحك أنته ...
سلمى : وووي انتوا ماتسكتون من تجابلون لزم ضرابه ..
أبتسم حارب : غاليه شرا أختي وأحب أضارب وياها , لانه شكلها يضحك يوم تعصب وضحك ...
ضحكت غاليه بهبل : هاهاها ووايد أضحك ها !!!!!!!!
حارب بعبط: لاشوي ..
هزاع : خلصتوا وبعدكم..
حارب: لابعدنا شوي .. ههههههه
هزاع: أوكي خذوا راحتكم نحنا بروح ..
غاليه: لالالاانا بروح وياكم , حارب يلس بروحك..
حارب: افا ماهقيتها منج يابنت الخال ...
غاليه ضحكت: تعالى تعالى , مالنا غنى عنك ..
اطالعت صوب خليفه لقته يطالعها بنظرات معصبه , طنشت , عاده غاليه من شافت الالعاب تخبلت قبضت يد هزاع , على بالها هزاع , بس من شافت الويه , فجتها وركضت صوب هزاع , إبتسم
خليفه على خبالها ...
أختارت غاليه أخطر لعبه , وحارب وياها والباقين ماطاعوا ...
ركبت غاليه , وركب حارب في الكرسي الي عدالها , الكرسي كان منفصل , وكانت اللعبه عباره عن كراسي منعزله , واللعبه أدور بك وتخلي راسك تحت وريولك فوق طول
الوقت ...
ضحك غاليه واصل عند الي تحت ..
خليفه: شكلها ينت البنت ...
هزاع : أنا مستعجب مع انه هي وهو أكثر أثنين يتأثرون بها الالعاب بس بيموتون ان ما جربوهن ..
عند غاليه وحارب , حارب يعيب على غاليه ويسوي حركات , وغاليه تضحك وتقول: بس يالخايس , أحس مخي بيطلع من عيوني ..
ضحك حارب : خخخخخخخخ حشا خخخخ ..
غاليه تباغم : توبه أركبها مره ثانيه أه اه والله زياغ ..
حارب بصوت عالي : أسكتي عني أحس راسي داير ..
غاليه : اوووووووووووووووف اميييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي لحقيني ..
حارب: يدوووووووووووووووووووووه بموت لحقيني
غاليه تضحك: يدي لحقنيييييييييييييييييييييييي
حارب: أبووووووووووووووووووووووووووووووووووووووويه ..
غاليه: أممييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي يييييييييييي بموووت ..
وقفت اللعب نزلوا غاليه وحارب , يترنحون شكل السكاره , يلست غاليه على الدري مال اللعبه قابضه راسها , ويلس حارب عدالها حاط راسه على ريوله ..
شوي وتتهاوع غاليه : أ ه اه
زاعج حارب: لالالالالالالا , ويلس يتهاوع ..
ضحكوا عليهم هزاع وخليفه والبنات, زاعجت غاليه: والله محد حاس فينا..
هزاع: محد قالكم تركبون اللعبه ..
خليفه : يالله قوموا نسير ...
رن تلفون هزاع, وسار عنهم يرمس ..
قامت غاليه , وحارب , شوي والا غاليه تقبض بطنها وتتهاوع , كان عند خليفه كيس فيه عصير...
طلع العصير منه وعطاه غاليه , خذته غاليه بسرعه ويلست ..........(( النص محذووف هههههههه))
ومن شافها حارب يلس يتهاوع بس ما تقيء (( علشان ماألوع بجبودكم ))
سارت غاليه الحمام (( الله يكرمكم )) تتغسل , لانها مب طايقه عمرها , خليفه قال حق البنات ييلسن مع حارب مكان وهو سار يا غاليه , وهو يلس يترياها لين تخلص ...
طلعت وويها مصفر على الاخر , اطالعها وقال: أخر مره تركبين مثل ها الألعاب ..
اطالعته غاليه والله ها متفيج تحلم أودرهن وهزت راسها ..
وساروا رادين صوب الباقين ... يوم كانوا يمشون تجدمت غاليه وهي أطالع تلفونها , وشوي لان سيارة الحديقه جدامها , مطها خليفه بسرعه , وضمها صوبه من الخوف ...
وقال وهو معصب : لو دعمج الحين.. وتنفس بعمق وهو يأخرها عنه ويقبض جتفها: انتِ ينتي ليش ماتنتبهين يوم أنتِ تمشين ..
الموقف بالنسبه لغاليه كان كأنه خيال , بدون ماتحس لقت عمرها جريبه من خليفه الا في صدره , ويوم بعدها عنه وشافت عيونه المعصبه وويه المحمر , دموعها نزلن بدون ماتحس ...
نهايه الجزء الرابع .....





الجزء الخامس

تمت تشاهق من الصياح , أطلعها خليفه بصدمه وقال: شو فيج..
هزها بخوف : غاليه بسم الله عليج شو فيج ..
خفت غاليه من صياح ويلست تمش دموعها وهي تشاهق واطالعت خليفه بخوف , وبعد تردد قالت: خوفتني ...
أطالعها خليفه بستغراب : خوفتج!!!!!!!!!!
غاليه بوزت وهي تمش دموعها بيدها : هي يوم صرخت عليه وانته معصب ...
ضحك خليفه: يالحساسه ... روعتج وانا معصب ..
غاليه: هي , أول مره أشوفك جي ..
تنفس خليفه بعمق: لانج خوفتني , ما أقدر اتخيل أنه مكروه يصبج ..
غاليه أطالعته بستغراب : ها !!!
أبتسم خليفه بود وطلع كلينكس من مخباه وعطاها أياها وقال: خذي مشي ها الدموع وسمعي , خفت أبتسامته : ما أبا أشوف ها الدموع مره ثانيه ..
هزت غاليه راسها , تحس عمرها جدامه كانها طفله بتصرفاتها ..
مشى خليفه ومشت وراه ألتفت لها وقال: تعالي مشي عدالي ..
تجدمت غاليه صوبه ومشت عداله تمت ساكته وأطالع جدامها , وتفكر : ياحليله خليفه ووايد يهتم فيها ويحاتيها .. ..
شافوا من بعيد حارب والبنات , وهزاع يالس وياهم , يوم وصلوا عندهم وقف هزاع وسار صوب غاليه: شو حالج الحين ..؟؟
أطالعته غاليه بهدوء وقالت: زينه ..
هزاع: زين ..
يلست غاليه عدال علياء والهنوف , أطالع خليفه غاليه وقال: تبين شي أنا بسير أشتري ماي وعصاير ..
ما أطا
لعته غاليه وقالت: لا, مشكور ..


يتبع ,,,,,

👇👇👇
تعليقات



    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -