بداية

رواية بنيت لك في داخل فؤادي من اللهفة قصر -4

رواية بنيت لك في داخل فؤادي من اللهفة قصر- غرام

رواية بنيت لك في داخل فؤادي من اللهفة قصر -4

شافوا من بعيد حارب والبنات , وهزاع يالس وياهم , يوم وصلوا عندهم وقف هزاع وسار صوب غاليه: شو حالج الحين ..؟؟
أطالعته غاليه بهدوء وقالت: زينه ..
هزاع: زين ..
يلست غاليه عدال علياء والهنوف , أطالع خليفه غاليه وقال: تبين شي أنا بسير أشتري ماي وعصاير ..
ما أطا
لعته غاليه وقالت: لا, مشكور ..
سار خليفه , رفعت غاليه راسها لقت حارب متساند على الشيره ضحكت وقالت: أخبارك حروووب ..؟؟
حارب أطالعها بأرف: الحمدالله عايشين ..
غاليه : لين الحين ليعه جبدك ..؟؟؟
حارب: شوي , بس راسي داير أكثر...
شوي وخليفه ياي ووياه قرطاسه , يلس وعط غاليه قرشة ماء , وعصير ليمون , وعطى حارب نفس الشي ..
اطالعه حارب وقال: متأكد ان عصير الليمون يخوز اللوعه ولا يزيدها ..
أبتسم خليفه : مادري والله انته أشرب وسكت ...
حارب فج عصير الليمون ويلس يشرب منه , أطالع غاليه بغباء : شربيه حلو ..
أبتسمت غاليه لشكل حارب الغبي : أن شاء الله عمي ..(( حارب تصرفاته ماتقول واحد عمره 25 , ومن شكله بعد ينشاف واحد عمره 19 سنه حتى اللحيه توها تطلع له , لونه حنطاوي , الي
يمزه عيونه الكبار الي تعطيه شكله الطفولي ))..
يلست سلمى ترمس خليفه , وخليفه يرد عليها ويبتسم , أطالعتهم غاليه منقهره , هاي ليش ترمسه ....
قام هزاع وقال : يالله نسير أميه توها متصله ومحتشره , وابتسم : لان تأخرنه ووايد أونه ...
قاموا كلهم , وركبوا سيايرهم بس هزاع ركب مع حارب , لان حارب ماله نفس يسوق ..
ساروا البنات الصغار ويا هزاع , علياء ركبت جدام ووراها الهنوف عند الدريشه وغاليه , صوب الدريشه الثاينه ورا خليفه ...
أطالعها خليفه من المنظره , كان شكلها يكسر الخاطر , ويها مصفر ومبوزه بعد ..
تم هزاع يسرع بسيارة حارب , ضحك خليفه: أونه يبا يسابق ..
نطت غاليه : يالله عيل سابقه يالله !!!!!!!!!!!!!!!!!..
خليفه نطر حاجب ونزل حاجب وقال: أنتِ مب توج تعبانه , شو ها النشاط المفاجئ..
حاست غاليه بوزه: أعوذ بالله ...
خليفه أبتسم : من الشيطان ...
أسرع خليفه , ويلس يسابق هزاع , سبق خليفه هزاع بعدها خفف هزاع السرعه , وصلوا المزرعه , نزلوا البنات وراحن الفله الي في المزرعه , دخلن الصاله عقت غاليه عمرها على الغنفه ... يتهن
مها , مبتسمه وقالت: أخيراااااااااا يتوا مابغيتوا تون حرااااااااام حسيت بالملل ...
أبتسمت الهنوف بفرحه : فاتج السيره صدق كانت طرر..
مها بوزت : حلفي , حرااام لاتيلسون تقهروني جي ...
غاليه تجلبت على الغنفه بضيج , أطالعتها مها بستغراب : غاليوه شو فيج ..؟؟
علياء بحزن : ركبوا هي وحارب , لعبه ادور بالراس وحالهم لين الحين جي ..
سلمى: مادري ليش يركبونها يوم هم مايتحملون ..
نفخت غاليه بضيجه ,...
كتمت مها ضحكتها : والله حليلهم ..
شوي ويندق الباب , سمعن صوت ريال تغشت مها , كان حارب شكله مصفر أطالع سلمى وقال : سيري سوي أي شي حق اللوعه , جبدي ليعه ...
سارت سلمى المطبخ ...
وسارت مها ومعها الهنوف وعلياء فوق , وغاليه كانت منكمشه على الكرسي ....
أطالعها حارب بعيون ناعسه وقال : شو فيج , بعدها اللوعه فيج ..؟؟
قالت غاليه بمرض: أحس عمري بردانه ...
قام وسار صوبها وقال: يمكن فيج حمى, تقرب منها, تحركت غاليه وأطالعت صوبه حط يده على راسها بشكل عفوي وخوزها وتم يهز راسه أونه فاهم ...
وبعدين يلس عدالها بس تحت وتم يطالعها بعيون ناعسه : أمممم عيونج حمر ووخدودج ورديه وويهج أصفر وشفايفج ........................... سكت وتم يطالعها بشكل غريب
وفجأه قال: خضر ..
نطت غاليه برعب وقالت : احلف ..


قبض حارب بطنه وتم يضحك من كل قلبه : خخخخخ بقره ...
بوزت غاليه وقالت: حقير , خوفتني .. تعرف صدقتك بعد أووف منك ...
ردت انسدحت , اطالعها حارب: أوووف قومي أبا أطيح ,أكبر غنفه منسدحه أنتِ عليها ليش؟؟ ماشي غيرها يعني ..
غاليه بضجر : اوووف لاتيلس تخربط عليه ..قوووووم..
راح وطاح على أقرب غنفه , تنهد : أوووفف هاي متى بتي ...
وشوي وتدخل أم حارب وتقول: وااااااااااابويه شو فيكم متسدحين ...
سارت عند حارب ويلست عند راسه ويلست تمسح شعره : فديتك شو فيك ويهك مصفر .؟؟
حارب يدلع: فيني لوووعه..
ضحكت غاليه وقالت: يمكن حاااااااااااااااامل ههههههههههههههههههههه .. مبرووك مقدما هع هع هع هع ...
أطالعتها عمتها بضيج وقالت: شو بعد حامل , لاتتمصخرين على ولدي..
تأففت غاليه وفي نفسها: مااااااااااالت تقول باكله انا ..
أبتسمت بتمثيل وقالت: سوري عموه ..
أطالعها حارب أونه يقهرها , شوي ولان سلمى يايه وفي يدها عصير ليمون صارخ حارب بصدمه: عصير ليمون مره ثانيه ...
أطالعته سلمى بغباء: هي بس هل المره حاطه فيه ملح ..
بطل حارب حلجه : ملح , حلفي انتي بس ...
سلمى : والله.. انا يعيبني جي ..
حارب بعصيبه: أنا قلت سوي لي مب لج يعني ؟؟
سلمى بنرفزه: عادي لو ماتباه بشربه أنا ..
أم حارب: شو ها لاتيلسون تباغمون , اطالعت سلمى : لو سويتي له زعتر او شي ثاني زين مب عصير ليمون وملح ..
عصبت سلمى , وسوت طاف حقهم وروحت , شوي ويتبطل الباب , اليده شيخه طبعا قالت بصوت عالي: شو بلاكم تصارخون ؟؟
أم حارب: فديتج امايه ماشي, بس فديته حارب ليعه جبده وبطنه يعوره ..
اليده شيخه : ليش ماتقومين تسوين له حلول ..
حارب بغباء: حلول , أستوعب: لالالالا تخليكم أرحموا حالي ..
قبضت اليده شيخه العصا: ماشي , ماشي يلس محلك الحين بقول للبشكاره تسوي حلول حقك ..
ضحكت غاليه , أطالعها حارب بقهر , وفجأه ابتسم وقال: يدووه حتى غاليه بطنها يعورها ..
اليده شيخه : وووووووايه بنيتي شو فيها ؟؟؟
غاليه نشت بكسل ومنقهره : مافيني الاعافيه..
حارب: خريط بطنها يعورها تبا حلول ..
اليده شيخه قامت : بسير أطالع البشكاره تسوي لكم حلول..
ربعت غاليه صوبها : والله ماتقومين ... أنا مافيني شيء بقول حق البشكاره تسوي حق حاروووب حلول ... ولا شرايج أنا أسويه وغمزة حق حارب بنتصار ..
أبتسمت اليده شيخه حق غاليه وقالت: فيج الخير , بنيتي ...
قامت غاليه وسارت المطبخ , طبعا اليده شيخه كانت يايبه , حلول وياها مانسته .. يلست على الكرسي الي في المطبخ , وأمرت على البشكاره انها تسوي حلول حطت راسها على الطاوله
بملل... حشا ماصارت هي , لين الحين تحس بلوع ودورت راس , صح اللعبه سوت فيها بلاوي , والسياره زادتها أكثر ... الحمدالله تحملت وما تقيأت في السياره (( ماحبيت أكتب الكلمه
الي نستخدمها نحنا لانها شوي يعني فهموها أنتوا)) ..
حست بحد يدخل المطبخ , رفعت راسها مع خصله من شعرها طايحه على ويها , أنصدم خليفه بشكلها الطفولي الجميل , بس عوره قلبه على ويها المتعب ...
دخلت غاليه خصلة شعرها برتجاف , ورفعت راسها ببتسامه متعبه , تقرب خليفه ويلس على الكرسي المجابل , وقال بهدوء: شو حالج الحين ؟؟
أبتسمت غاليه: الحمدالله ..
شم خليفه ريحت حلول وقال: حلول.. حق منوه ؟؟
ضحكت غاليه وقالت: حق حروووب ..
خليفه أبتسم وقال: ليكون يدوه ..
غاليه كتمت ضحكتها وقالت: بعد منوه يعني ههههههه..
أطالع خليفه غاليه بجد وقال: غاليه!!
غاليه أطالعته بستغراب وقالت: هاا!!
خليفه بتوتر: أحم غاليه , أنا أشوفج ووايد ياحارب, يعني سوالف وضحك ومصخره , وماخذه وووايد راحتج وياه سكت شوي وقال : ترا هو مب اخوج يعني عادي ياخذج الله لاقدر يعني , ويمكن
بحركاتج وتصرفاتج هذي تعلقينه فيج ..
غاليه فاجه حلجها على وسعه بستغراب توها تستوعب شو يقول لها قالت له: ترا أنته بعد نفس الشي ..
خليفه أطالعها بتردد: ترا انا غير ..
غاليه بستغراب أكثر: كيف يعني غير , لاوالله ترا انته بعد ولد عمي ..
خليفه : أنزين , وقال بضيقه: بس انا ما أباج تسوالفين وياه جي أباج بس ويايه ..
حست غاليه دقات قلبها بيطلعن هذا شو يقول , تخبل , ضحكت بغباء : ليكون يغاااااااااااار ...
خليفه عصب : شو فيج الحين تضحكين ..
غاليه بعفويه: بس فكرت بفكره غبيه جدا , أطالعته وهي تضحك : ليكون تغااار!!!!!
قالها خليفه بستغراب: أغاااااااااار !!!
غاليه بغباء: لاوالله عيل ليش تباني أسوالف وياك أنته يعني بس وماتباني اسوالف مع حارب ..
قام خليفه وقال : بس جي .. اوكي خلاص طبي السالفه أنا بروح ..
وراح خليفه , غاليه ضحكت , فكرت أنه يغار بروحها تضحك مووت , شو يغار بعد ها متفيج ماعنده مونه ...
فجا غاليه حست بنشاط , خخخخخ خليفه طير التعب عنها , وخلها نشيطه , راحت صوب الخدامه , لقتها خلصت الحلول صبت في كوب حق حارب وسارت الصاله لقت خليفه يالس وياهم ,
سوت طاف حقه , وسارت صوب حارب وعطته االحلول أطالعها حارب بقهر ...
يترجا حارب يدته : يدووه خلاص مافيني شي الحين ..
اليده شيخه: شربه , شربه , يمكن يرد العوار بعدين لك ..
شربه حارب مجبور , وغاليه كاتمه ضحكتها خلاص تحس عمرها ماتقدر ... حاست أم حارب بوزها بدون ماتقول شي, وأطالع غاليه بنظرات قهر ...
سوى حارب عمره انه يشربه ويوم قامت عنهم اليده شيخه , وأم حارب وياها , قام يربع وجبه في البلوعه , أطالع غاليه بحقد ..
رمس خليفه وقال : شو تسوي ..
خليفه بدون مايطالعه : اللعب psp...
سار عنده حارب ويلس يطالع ..
أطالعتهم غاليه بقهر وتقربت منهم , أطالع شو يلعب خليفه , شوي وتيلس عدال خليفه وتندمج وياهم , كان خليفه يلعب سباق سيارات ... ..
وطلع خليفه الثاني صرخت غاليه: أففففف شو ها كنت بتطلع الاول لولا هذا ..
أطالعوها حارب وخليفه بستغراب , هاي من وين يت , محد حس بها ..(( مندمجين الربع كانوا ))...
أخرت غاليه عنهم بمستحى , قام حارب وسار عند الشباب وخليفه يالس محله مندمج في اللعب ..
قالت غاليه : أفففف شو ها الملل..
أطالعها خليفه وقال : تعالى , أذا تبين تلعبين ..؟؟
تقربت منه غاليه وقالت ببتسامه : والله..
أبتسم خليفه: هي ..
عطاها خليفه ال psp, ويلست تلعب , وخليفه يلس يطالع تلفونه وعق السفره عن راسه , شوي وغاليه تقول : خليفه أمممم مادري شو سويت ..
تقربت من خليفه وعطته الpsp قربت راسها تبا اطالع شو يسوي وتصقع في راسه , صرخت : والله سوري .. ويلست من الغباء تمسح راسه (( نست عمرها الحبيبه ))..
أطالعها خليفه بصدمه وقال: قومي عني الحين , عن يدخل حد ويشوفج جي أسوين , ويفسر على كيفه ..
بوزت غاليه وقامت وهي تقول في نفسها : صدق غيبه , أنا شو أسوي ...
قامت أطالعها بنظرات مستغربه أبتسمت وقالت : أمممم برووح عند البنات ...
سارت صوب البنات ’ لقتهن حطات mbc max ويطالعن فلم , وقفت جدامهن وقالت : يالله المغرب الصلاه ..
منى : وأنتِ لزم توقفين جدامنا يعني ..
غاليه سارت صوب منى ومطت خدودها : ياحبي لج ..
منى تخوز غاليه: قومي قومي عني ..
غاليه تغايضها : نو وي ..
منى تضحك من تقرقيط غاليه لها: غاليوه قومي .. ترا والله لخبر عليج....
غاليه تقاطعها ببتسامه خبيثه :منوه ها سلطوونوه ؟؟
أحمرت منى : قومي قومي سلطونوه في عينج أسمه وبنبره رقيقه: سلطان ..
ضحكت غاليه : ياااااويل حالي أنا على سلطان ...
منى : جب جب ..
ضحكت سلوى وقالت: حليلها منووه تستحي (( سلوى بعكس سلمى رقيقه وطيبه ))
ضحكوا البنات على شكل منى المحمر , وسارن يصلن في حجرهن,(( ا الفله عباره عن طابقين, الطابق العلوي كان عباره عن ثلاث أقسام قسم الي في جهة الغرب كان يتكون من ثلاث
غرف وحمام واحد وصاله كانن مها و وغاليه وعلياء في غرفه , ومنى وسلوى وسلمى في غرفه وفي الغرفه الكبيره منال والهنوف والبنات الصغار , وفي قسم ثاني كبير في جهة الغرب هو
حق الشباب وبابه برع وله دري يطلعك برع والي في النص كان حق الحريم وعيالهن , وتحت حق الشواب وحريمهم هههه بس ريايل صبيحه(( أم حارب )) والموز (( أم سيف ))مابباتون عندهم
))) ..
يلسن يسوالفن بعد صلاة المغرب , نزلن البنات بس بقن الهنوف وعلياء ومها وغاليه وسلمى يلسن مها و الهنوف وسلمى , ونزلت غاليه وعلياء تحت , لقن أم سالم وأم خليفه وأم حارب وأم سيف وعواش وبنتها
نوف يالسات يسوالفن ...
رمست أم حارب بتنقيز : ليش يالسات فوق مانزلت اطالعن شو نبا أو يمكن نبا مساعده مره ماتنشدن..
أنقهرت غاليه ,عمتها من تشوفها لزم تقول ها الرمسه بس علشان تفشلها أونه , ماقلت لبنتها الشيخه الي يالسه فوق جي عيل ..
اطالعت غاليه عمتها بنص عينها : سمحيلنا عموه , بس يلسنا نسوالف وخذنا الوقت لادرينا به , وها نحنا هنيه جان تبين شي حاضرين ..
أبتسمت أم سيف: سلامتكن بنياتي , فديتكن أستريحن ..
أبتسمت غاليه بود لخالتها : فديتج خالوه , عيل وين يدوه؟؟
أم سيف ببتسامه : عند الشواب برع ..
غاليه سارت يلست عدال عواش وأم خليفه وعلياء عدال أمها يلست , وقبضت نوف وتمت تلوعوزها , صاحت نوف بوزت غاليه: نوافي ليش جي ..
نوف تصيح وتقول : ما أاريد ..
غاليه عطت عواش بنتيها وقالت: أفففففف شلي ها الحشره ..
ضحكت عواش : محد غيرج الحشره ..
نقزت نوف صوب خالتها أم خليفه وحضنتها ضحكت غاليه: قولي أنج تبين خالتوج يالهرمه ...
أم خليفه أطالع غاليه اونها متضيقه: لاتقولين لها الهرمه .. لو أنتِ مب غاليه على بوخليفه جان ضربتج ..
غاليه طلعت لسانها : بتضربني ...
أم خليفه أطالع غاليه : يا ها اللسان أن ماقصيته وضحكت : والله أنج نكته ياغاليه ..
غاليه: حرااام عليج عموه أنا نكته ترا بزعل ...
أم خليفه ضحكت : كله لا زعلج أنتِ عاده ..
يلسوا يسولفون وكل ساعه , أم حارب تحط على غاليه رمسه وأي شي أتسوي حطت عليها , غاليه أنقهرت من تصرفات عمتها صدق, شوي وتقوم أم سالم وتزقر غاليه وياها وسارن المطبخ ,
صكت أم سالم باب المطبخ وقالت: غاليه, انتِ تعرفين أسلوب عمتج؟؟
هزت غاليه راسه: هي اعرف مادري شو بلاها حاطه عليه جي..
ضحكت أم سالم وقالت: عمتج من يومها جي , مادري ماتحب حد ياخذ الاهتمام عنها ...
غاليه بطت عيونها: تغار عموه مني ؟؟
أم سالم: يمكن , بس الي أبا أقولج أياه حاولي أنج ماتغلطين عليها وما ترمسين وووايد وترادينها أزين قبضي عمرج ..
غاليه : بس أمي أنتِ تعرفين لساني ماأروم أقبضه ..
أم سالم بضيقه: قبضيه أحسن ولا بقطعه ..
غاليه بتمثيل: ليش جي يعني كلكم تبون تقصونه ...
ضحكت ام سالم على بنتها الخبله , غاليه يلست تنبش في المطبخ أطالعت أمها الي تسوي جاي لها وقالت: ماماتي وين الكابشينوا ؟؟
أم سالم: مادري ..
غاليه : أنتِ مايبتي ؟؟
أم سالم: أمبلا بس مادري وين حطنه الخدامات ..
غاليه لقت علبة كوفي بنكهة الكاكو وقالت: أميه هذي عبلة قهوه بالكاكو مالتج ؟؟
أم سالم : لا ..
أبتسمت غاليه وقالت: خخخخ محد بيدربي بشربه هع ..
أم سالم : يمكن مالت وحده من حريم خوانج...
غاليه: يمكن ..
سارت وثورت لها ماي حار وحطت لها في كوب عود كيسين من القهوه وصبت الماي الحار عليه وتم تشرب وقالت: امي حلو ..
أبتسمت أم غاليه وهي راده عند الحريم : زين ..
شربت غاليه كوبها كله , الصراحه عيبها ووايد سارت وحطت بعدها كيسين وصبت ماي حار عليه وسارت الصاله صوب الحرمات ..
يلسوا لين الساعه عشر , وبعدين ساروا يرقدون , سارن البنات يطالعن فلم هندي على الديفيدي في صالتهن ...
سارت غاليه تاخذ لها شور , طلعت ولبست بجامه بنيه كانت الساعه وحده , يلست معاهن تتابع الفلم , بس حست حلجها يعورها , ((مشحط )) قالت :حلجي يعورني مادري شو فيه ..
علياء: مادري انا ماعندي دوا الحلج ..
ضحكت غاليه: يوم مب عندج أنطبي ..
علياء : أوووف منج ..
غاليه: أبا أسير أشرب ماي بس مب ناقصه أبدل بعدني ..
مها : عادي طلعي محد تحت الا عمومج ..
غاليه : أوكي , على ظمانتكن انزين ..
منى : يعني منو بيكون هناك الشباب ماظن يسيرون هناك ها الوقت ..
غاليه : اوكي ...
طلعت غاليه سايره المطبخ , شعر غاليه مب طويل حده بس لين نص ظهرها لانها دوم تقصه ومموج , كانت لفتنه بشباصه بنيه صغيره ومنزله خصل منه وقصتها على ويها بشكل غير مرتب ... سارت
المطبخ صبت لها ماي بارد , وشربته على مهل ..
يلست على الكرسي ماخذه راحتها الاخت , وشوي تسمع أصوات يايه , كانت أصوات خشنه , تروعت : أمي بدون شيله وقميص البجامه نص كم ياويل حالي ..
تمت أدور محلها ماتعرف شو تسوي , ماتعرف وين تندس ....
فجت وحده من سدات المطبخ , لقت أن مافيها شي , دخلت داخلها بسرعه , وصكتها ... سمعت أصواتهم داخل المطبخ ..
يلس حارب على الكرسي وقال: أففففففففف والله أني ميت يوع ..
خليفه : انته مب بطن عليكم ..
حارب : هب هب هباك الله قول ماشاء الله ..
ضحك سيف وقال: هذا مهما ياكل مايمتن , تقول عود كهرباء ..
حارب بخقه: فديتني غرشوب ..
هزاع : مالت عليك جانك أنته غرشوب ..
حارب: ليش غيران يالطرنبه ..
ضحكت غاليه في نفسها , صدق حارب ماأيوز عن طبعه ..
هزاع بمصخره : انا طرنبه , أنا جسمي البنات يموتن عليه ..
حارب: وع أمحق جسم ..
هزاع : غيران انته أصلا ..
خليفه يلس على الكرسي الي عدال حارب وقال : شو بسوون حقنا أكل ؟؟
هزاع : والله أنا ما أعرف أطبخ ..
حارب: يووو كنت اتحراك خدامتنا ..
هزاع: حارب احسن لك أنطب , والله أنك فايج ..
حارب أطالع سيف بجد: أقول سيف شو بسوي لنا ..
سيف بستهبال : ليكون خدامتكم و أنا مادري ..
حارب بمسخره : والله حلف بس انته ..
خليفه: أنا أعرف أسوي بيض مطبوخ بس ..
سيف : وانا أعرف أسوي بيض مقالي ..
حارب : أممممم وأنا محد علمني أسوي شي ..هاهاهاههاها ..
هزاع: بايخه لاتعيدها مره ثانيه ..
حارب : والله لو نزقر غاليووه تسوي لنا شي أحسن ..
خليفه: يمكن راقده ..
هزاع: عنبوه ماتسمع صوت التلفزيون طار الدنيا ها السواحر مايرقدن الحين ..
سيف: أنزين اتصل لها
...
غاليه , أرتبكت ماعرفت شو اسوي تلفونها في ايدنها , أرتجفت لو رن الحين خلاص بتنتهي حياتها , قبضته بسرعه وهزاع يضغط على الرقم , وحطته صامت ولان هزاع متصل سيده , تم قلبها يدق
بشكل عنيف , ماردت عليه .. أتصل مره ثانيه ماشي رد ..
اطالعهم وقال : ماترد ..!!!
خليفه: عيل ندبر عمرنا ..
سمعت غاليه حشرتهم , وتغسيل وتشغيل الغاز وفتح الثلاجه ...
شوي وتسمع غاليه خطوات يايه صوبها وشوي تتبطل السده الي هي فيـــــــــــها ...
نهاية الجزء الخامس ..




الجزء السادس ..

غمضت عيونها برعب , وانفتحت السده بشوي شوي ... وأتسكرت بسرعه..
نزل خليفه , وهو يضحك على حارب الي مايعرف حتى يقلي بيضه .. وفتح السده الي كانت على الطرف , أنصدم بالي جدامه , وتم عشر ثواني يستوعب الي كانت يالسه وضامه ريولها لصدرها
ومغمضه عيونها , سكر السده بسرعه , واتساند عليها وهو يفكر : هذي شو يابها هنيه ؟؟؟
وضحك بعدم أستواعب : ينت هاي ..
أطالعه حارب بهبل: شو تسوي هناك شو في السده ..
قام خليفه بتوتر ومنقهر من حارب المتدخل دووم: ماشي ,مالقيت شي ..
أطالعه حارب : اها زين ...
أشوي ويلسوا على طاولة المطبخ ياكلون , وخليفه يفكر بتوتر : شو ها بتختنق هاي لو تمت هناك اكثر ..
بعد خمس دقايق خلصوا أكل , ظهروا بس خليفه أستأذن منهم بسير الحمام (( الله يعزكم )) ... سوا عمره ساير الحمام ويوم شافهم أختفوا , سار صوب المطبخ , وفج السده , بس ها المره
لقها فاجه عيونها برعب أطالعه ..
حست غاليه انها بتختنق من الحر , خلاص تحس انها تعرق وتنشف من الخوف , هل الي فج السده شافها او لا .. ماتدري لانها غمضت عيونها ..
سمعت أصواتهم تطلع لبرع المطبخ , يلست تصبر عمرها : خمس دقايق بس صبري غاليووه..
ماسمعت اصواتهم , بس فجأه السده أنفجت , فتحت عيونها على وسعهن وحطت يدها على فمها من الخوف , قالت بصدمه : خليفه!!!!
أطالعها خليفه وقال: أنتِ شو تسوين هنيه ؟؟؟
غاليه بوزت وشوي بتصيح : كنت في المطبخ أشرب ماي , وفجأه سمعت أصواتكم ماعرفت شو اسوي ودخلت داخل هاي السده ..
تنفس خليفه وقال: أنزين , يمكن الحين حد يرد ويشوفج , شو بسوين يعني ..
أطالعته غاليه بحزن وهي تمش ويها العرقان , فصخ خليفه سفرته وعطاها أياها خذتها غاليه بمستحى ولفتها على شعرها ويدها , خاز عنها خليفه علشان تطلع من السده .
طلعت غاليه وهي مستحيه , تحس عمرها غلط كان بنطلون البجامه راص عليها تقول سكيني زين انه القميص شوي طويل , بوزت أكثر وهي تشوفه يتأملها بدون مستحى ..
شافت الضيقه باينه على ويه وقال: شو ها اللبس ..
أرتجفت وقالت: لاتسألني تخليك أففف ..
خليفه بقهر : يعني ها لبس حد يطلع به في بيت فيه شباب ..
غاليه: والله أنا شو دراني أنكم بتون هنيه يعني ..
خليفه : أوكي خلاص , يالله سيري ..
غاليه بخوف: انا خايفه حد يكون برع , أول شي طالع الدرب ..
حاس خليفه بوزه , وسار يطالع ,ورد : سيري محد ... ربعت غاليه صوب قسمهم فوق , وصلت فوق, ولقت حارب في ويها سيده عند القسم النصفاني...
رص عيونه وطالعها بستغراب : أنتِ شو تسوين هنيه جي؟؟
فرت على ويها سفرة خليفه , ووربعت و دخلت القسم وصكت الباب بسرعه , تمت تتنفس بقوة , أطالعنها البنات بستغراب وقالن : شو فيج ..؟؟؟
أبتسمت غاليه بتوتر : ماشي بس ربعت خفت حد يطلع ويشوفني ..
ويلست وياهن بتوتر , ولا ركزت على الفلم أصلا , كله تفكيرها بالمصيبه الي يت على راسه , خليفه شافها , بشكل حتى خوانها ما شد شافوها به , صح أنها غلطت وطلعت بدون شيله
وببجامه ضيقه بعد , بس والله نظراته بعد هو خايسه , يعني مايستحي يطالعها جي , أبتسمت الا عافني من كثر مايشوفني ببجامه وبدون شيله بعد أففففففففف شو ها الحاله , وحارب بعد ياويل حالي
يالفضيحه الحين بشوف سفرت خليفه وبفسر السالفه على كيفه ..
حست غاليه عمرها ضايقه , قامت وسارت الحجره , وطاحت على شبريتها , ويلست تفكر وتفكر لين ياها النعاس ونامت ....
أربع ونص الفير ..
فجأه ينفتح الباب بكل دفاشه وتحدر وتقول: بنياتي يالله قومن الصلاه ..
تمتحت مها برقه وقامت , وبعدها علياء , أما غاليه ففي سابع نومها(( رقادها ثجيل هع)) ..
سارت اليده شيخه صوب غاليه وفجت اللحاف عنها , وتمت تضربها بالعصا وتقول : قومي لابركتن فيج حق الصلاه ..
غاليه ماتقدر تفج عيونها من النعاس , شافت اليده شيخه عدالها غرشت ماي فيها شوي فجتها , وعلى ويه غاليه سيده..
نشت غاليه مرعوبه , وأطالعت الشبح الي واقف فوق راسها وصرخت صرخه قويه , يتها ضرب قويه على راسها بالعصا ....
يلست تمسح راسها بألم وسمعت صوت اليده شيخه: شعنا تصارخين من الفير عنبوه ماتستحين ..
غاليه بقهر وبصوت واطي: أفففف حد يوعي جي تقول فلم رعب ...
شوي ام سالم تي ووياها أم سيف ..
أم سيف : خير أن شاء الله شو مستوي ..؟؟؟
غاليه بصوت واطي: يدوه سوتلي فلم رعب تضربني بالعصا وتصب ماي على ويهي وانا راقده ..
اليده شيخه: ها البنت ماتنش شرا خواتها أتصلي راقده لين الحين ..
أم سالم : فديتج امايه خلاص نشت غاليوه ..
اليده شيخه بتهديد بغاليه: ان رقدتي بيج بها العصا ... وتراويها عصاتها ..
قامت غاليه منقهره (( من تهديدات يدتها)) ...
سارت غاليه الحمام (( الله يكرمكم)) وتيددت , وصلت الفير , وسارت طاحت على شبريتها ورقدت سيده ..
الساعه 12 الظهر ..
نشت غاليه كسلانه , سارت خذت لها شور , ولبست جلابيه بنفسجيه مع شيله بنفسجيه وفضيه , حطت ايلنر فوق عيونها وجحال وشويت بودره على الخفيف ..
طلعت برع القسم , تلفتت , ماكان حد في البيت , بوزت وقالت: وينهم؟؟؟
تنهدت برتياح وهي تمشي واصله عند الدري وقالت: ان شاء الله ماأحصل حد من ها السبلان برع ..
شوي وتنزخر يدها بقوة , حست أنها بطيح خلاص , قبضاها الي مسكها ويرها صوبه , طاحت على يده الثانيه بشكل درامي ...
غمضت غاليه عيونها برعب , كانت خلاص مقتنعه انها بطيح ...
فتحت عيونها شافت حارب في ويها , يطالعها بتعجب أو بنظرات ماعرفت تفسرها ..
تموا بها الموقف دقايق , فجأه خوز حارب يده وطاحت غاليه على الارض. ..
صرخت غاليه بألم وقالت: خااايس ليش خوزت يدك ..
حارب ببلاها : يدي عورتني ..
غاليه بقهر: اففففففففففففف منك , ويلست تمش راسها بألم : راسي يعورني ايييي..
ضحك حارب وقال: لو حد شافنا بيقول هذيله يالسين يرقصون وتم يضحك ..وكمل: شفتي كيف حطتي على يدي تقول يالسين نمثل مسلسل كوري , وضحك ..
غاليه نشت بقهر وهي تعدل شيلتها : هي والله متفيج انته , والله أنك روعتني ..
أطالعها حارب بنظرات غريبه وقال: أمممم أبا أسألج عن شي ..
غاليه أطالعته برتباك عارفه قصده : خير اخ حاارب ..
حارب: شو كنتِ أتسوين البارحه تحت ..؟؟
غاليه أحمرت : ماشي بس بس أشرب ماااي..
حارب بجديه : لاصدق , وشو ياب سفرة خليفه عندج ..؟؟
غاليه بعصبيه: حارب تخيل ولديك , لاتسأل ..
حارب: عيل السالفه فيها ان يعني ..
غاليه بقهر : لاوالله .. وتقلده بستهبال : عيل السالفه فيها أن يعني .. تنفست وأطالعته : لاتيلس تفسر عكيفك أوكيه ...
غاليه ماعرفت شو تقول أو كيف أدور جذبه , لانها تحس انه حارب بيكشفها .. وسفرة خليفه امييين يت هاي مصيبه ثانيه ..
غاليه : حاارب ما ابا أجذب عليك بس تخيلك طب السالفه ..
أطالعها حارب بقهر وراح , أنقهرت غاليه من نظرات حارب لها , أكيد بفسر السالفه عكيفه ...
نزلت غاليه تحت , مالقت حد , ظهرت برع , الدنيا مغيمه وخرسانه مطر وكان نفاف يطيح ..
شافت الاولاد الصغار يلعبون فوق العرقوب , (( كانوا عمر ومايد(( أخو حارب )) وراشد (( أخو خليفه )) وعبدالعزيز(( أخو سيف)) ومايد (( أخو خليفه)) ""ملاحظه""(( أنا بحط مايد أخو
خليفه بأسم (( مايد سعيد)) وأخو حارب (( مايد )) بس ..)). وكان وصقر في الجهه الثانيه يرمس تلفون ..
سارت صوبهم , وقالت: الشباب شو يسون ؟؟
أطالعها عمر وهو يبتسم:نتزحلق ..
غاليه سارت صوبه : عطني عطني الزحليقه ؟؟
مايد سعيد: لا , انا الحين دوري ..
غاليه : ميود خلني انا بعدين أنته ؟؟
أطالعها مايد سعيد بحزن وقال بتردد: أنزين ..
غاليه عورها قلبها عليه , كانت ملامحه تشبه خليفه بشكل كبير, حركات الويه , الاسلوب , النظرات ..
غاليه أطالعته ببتسامه : أنته الحين لعب دورك وأنا عقبك ..
فرح مايد سعيد وسار ركب على الزحلاقه وتزحلق , وبعده غاليه , ركبت ..
شعور حلو , الهوء بارد ثلج , فجأ وتنجلب , الاولاد نقعوا ضحك , عصبت غاليه : جب لاتضحكون ...
أطالعت فوق لان واحد عندهم , ويضحك وياهم بعد ... سارت صوبهم وهي شاله الزحلاقه وياها ...
كان سيف يالس وياهم ويضحك , أستحت غاليه , ليكون شافها وهي منجلبه يالفضيحه ...
يوم وصلت أبتسمت وقالت: السلام عليكم ..
رد سيف عليها : وعليج السلام شحالج؟؟
غاليه : الحمدالله , أخبارك أنته ؟؟
أطالعها سيف وضحك : يسرج الحال ..
بوزت غاليه وقالت: ليش تضحك ؟؟
سيف : شكلج يضحك يوم أنجلبتي ..
أنقهرت غاليه منه وقالت وهي تحط يدها على خوصرها : لا والله ..
شل عمر الزحلاقه وسار يتزحلق , وانجلب عمر بعد , وتموا يضحكون عليه , وهو محمر من الغيض ...
غاليه كانت واقفه , وسيف يالس على التراب , وهي أطالع الأولاد وتضحك .. خاطرها تلعب مره ثانيه بس تستحي جدام سيف ...
وشوي تسمع صوت دراجه واصله عندهم وصاحبها مبين , كان لبس جنز أزرق , وقميص أحمر كت مع طاقيه ..
ولابس نظرات , غاليه بستعجاب : منو هذا ياي صوبنا أشوفه ؟؟
سيف: هذا خليفه ..
غاليه بصدمه : حلف ..
سيف رفع حاجبه : عيل أجذب عليج الحين ...
وقف خليفه عدالهم , وفج النظرات ببتسامه : مرحبا..
سيف وغاليه : مرحبتين ..
ضحك سيف وقال: وين سرت ؟؟
خليفه: الا هنيه ماسرت بعيد ..
وتموا خليفه وسيف يرمسون , أنقهرت غاليه , تحس عمرها مسوين لها أكبر طاف ولاجنها موجوده , ماتدري تحس عمرها مستحيه متردده , أدش عرض في السالفه .. شكل كل مره .. بس
بوجود سيف تشوف عمرها ماتقدر ترمس ووايد , أو أظهر تصرفاتها المعهوده ..
أسـتأذن خليفه وراح , أنقهرت غاليه حتى انه ماسألها عن حالها أو يعني طالع صوبها , حست بضيق منه , بقهر بحزن بألم لانه ما أهتم فيها شكل كل مره ...
وراح سيف بعده , يلست تتأمل الأولاد يلعبون , وهي سرحانه , سمعت صوت وراها ...
بند الدراجه , وأطلعها وهو يبتسم , أطالعته برعب وقالت: بسم الله ..
بوزت وقالت: روعتني..
زادت إبتسامت خليفه وقال: صدق ..
هزت راسها بطفوله ..
أطالعته وهو ينزل من الدراجه , برشاقه , ويمشي صوبها وييلس عدالها ويفصخ النظاره , ويحيس شفايفه بجاذبيه ..
فجت حلجها لشكله الجذاب , صدق وسيم , لدرجه فضيييعه بعد ..
يلست تفكر : ياااي حتى اللبس راكب عليه شو ها الانسان يعذب ...
ويلست تسرق النظر , أبتسم واطالعها وقال: شكلي عايبنج ..
أحمرت وحرارتها أرتفعت وأطالعت الجهه الثانيه : منو قال انت تتوهم ..
ضحك عليها وقال: عيل ليش أحمرتي وأطالعتي الجهه الثانيه ...
غاليه نفخت بتوتر وشوي حاست راسها صوبه وقالت: امممم بس جذيه , وأنا ماحمريت أنته تتوهم ..
أطالعها في عيونها وقال: وايد تقولينها تراج ويقلدها : أنته تتوهم , أبتسم : شكلج متوتره مني هااا؟؟؟
غاليه زاد توترها : منو قال أنه أتوتر منك أنته؟؟
خليفه ببتسامه :عيونج ...
غاليه بستغراب مصطنع: عيوني !!!!!!!
أبتسم خليفه وسكت , شوي ويقوم , قامت غاليه وياه وتمت أطالعه , خطرت في بالها فكره وقالت: خليفه بليزز..
أطالعها بستغراب : خير !!
غاليه : أبا اركب الدراجه ..
أبتسم خليفه وقال: لا !!

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات



    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -