بداية

رواية بعض القلوب مسكره الله يبيح سدها -50

رواية بعض القلوب مسكره الله يبيح سدها - غرام

رواية بعض القلوب مسكره الله يبيح سدها -50

ليلين غمضت عيونها بألم .. قويه يمه .. قويــــه .. حرام عليك يمه .. حرام .. لا .. مو منك ..
ومو هالكلام .. لا فديتك يمه .. لا تقولين ناقصة .. أنا تعبانة بما فيه الكفاية .. لا تزيدينها علي ..
الوليد قام من المجلس بغضب .. ونضال نزل راسه بحزن .. وأمل صارت تطق أصابعها بقهر ..
أما ليلين خرجت بسرعة من المجلس .. تغالب دموعها الي طارت بالهوا ..
نوار: ليه قلتي كذا يمه؟؟ ليييييييييييه؟؟؟
شريفة: أنا قلت الحق يا نوار ..
نضال بعصبية: رجيتك يمه .. خلاااااااااااااااااااااااااااااص ..
شريفة: وصمخ .. تراي جنبك وأسمعك ..
نضال هز راسه بأسف وطلع .. وأمل بكت .. والبنات الي كانوا بالمجلس الثاني .. البعض بكى .. الي هم جوري وأثير .. والبعض الثاني عفس وجهه بأسف .. الي هم لمار و أمنية ..
لحظات صعبة مرت ع الكل ..
صعب تشوف إنسان ينجرح ..
صعب تشوف إنسان ينذل..
وصعب تشوف حبيب يبكي انكسار حبيبه ..
وصعب لما تشوف دموع وتسمع كلام ما توقعت تسمعه ..
وصعب تحس بقسوة الحضن الدافي ..
وصعب تشوف حياة اثنين تتدمر ..
وصعب تشوف عشاق يعانون ..
وصعب تشوفهم بعد التعب .. ومحاولات عشان يحافظون ع الحب .. تجي كلمات تدمرهم ..
والأصعب ينكسرون قدامك .. ويحسون بالاهانه بوجودك ..
البنات بعضهم راحوا لغرفهن يبكون .. والخالات افترقوا ..
وكل واحد راح يشوف شغله تشغله عن هالمصيبة ..
حراااام .. ليلين تعاني .. ليه عقيم؟؟ وكيف؟؟ هي الي جابت شموخ ..
حلل الكل المسألة .. وقالوا إنها بعد ولادة شموخ تعبت وشالولها الرحم .. ومافي أمل بإنجابها مره ثانية ..
*&^^&*
في ناس مشغولة بشي ثاني ..
في ناس حياتهم تنتهي .. وناس حياتهم تبتدي ..
لجين: طيب ومتى يا أنس؟؟ متى.؟
أنس: الحين أنا خطبتك وانتي وافقتي .. بس ننتظرك تجهزين للملكة ..
لجين: أنا أبغى أتزوجك وانتهي ..
أنس: شو تنتهين؟؟
لجين: قصدي اخلص بسرعة يعني ..
أنس: لوجي حبيبي .. القرار بيدك .. إذا تبغين أبكلم أبوي ..
لجين: يكون أحسن يا نضال .. خلنا نملك بسرعة ونخلص ..
أنس: على راحتك يالغلا .. أبحدد الموعد الأسبوع الجاي .. شو رايك؟؟
لجين: يكون خير .. شوف راي عمي وخبرني ..
أنس: أوكيه حبيبي ..
*&^^&*
فيصل: بس ياروحي بس .. خلاااااص .. كفي دموعك ..
جوري: اهئ اهئ .. أحبها يا الفيصل .. أحبها .. حرام الي يصير حرام ..
فيصل: يا قلبي وأنا بعد مو هاينه علي .. لكن قدر ربي يا بنت الناس ..
جوري: آهئ .. تهئ تهئ .. حرام .. جدتي جرحتها ..
فيصل: جدتي تبغى مصلحة نضال ..
جوري: واااااااااااء .. مصلحته إنه يعيش مع الي تحبه ويحبها ..
فيصل: بس هو في النهاية لازم يجيه عيال ..
جوري: تهئ تهئ .. آآآآآآآآآآآآآآهئ .. وربي حراااام .. ليه كذا يقولون؟؟ هي مو ناقصة ..
فيصل: مو ناقصة يا وردتي .. مو ناقصة يا روحي انتي .. تكفين خلاص ..
جوري: اهئ اهئ .. تاااااااهئ تهئ ..
واستمرت محاولات الفيصل في تسكيت جورية ..
*&^^&*
وتنكسر القاعدة في مكان ثاني .. وتصير الحرمة تهدي رجلها ..
الوليد بعصبية: بس كذا هم .. يحبون يخربون حياة الناااااااااااااس ..
أمل بخوف: حبيبي.. الوليد هدي .. مايصير كذا ..
الوليد : أووووووووص .. لاحد يكلمني .. أمل .. خذي العيال واطلعي برا ..
أمل: بــس ..
الوليد: لا بس ولاشي .. اطلعي لا أسوي فيكم شي .. اطلعييي .. أنا مو ماسك أعصابي ..
أمل خافت على عيالها .. أخذتهم وطلعت ..
أما الوليد .. فما وقعت يده على شي في الغرفة إلا وكسره .. ورمى كل شي في الغرفة .. وقلب الطاولة .. وكسر المرايه ..
وأمل جالسه ورا الباب .. ومتكية عليه .. وتبكي بصمت .. وعيالها خايفين يناظرونها .. وهي رافعه راسها وتبكي ..
*&^^&*

وناس ثانية .. متنكدة .. بس الموضوع ما أخذ كثير من اهتمامهم ..
لمار: والله تحزن ..
عناد: قهرتني جدتي ..
لمار: عناد .. الولد لازم يجيله ضنا .. تتوقعه بيجلس ماله عيال؟؟
عناد: آآآآخ بس يالقهر..
لمار: أنا مره أحبها .. وهي مره تحبني .. لكن من صارت سالفة وبغصة بندر الله يرحمه .. وحنا كل وحده ماتطيق الثانية ..
عناد: معليه حبيبتي .. يكفي أنا أحبك
لمار: هههههههههههه فديتك ياقلبي ..
تقرب منها عناد .. وهمسلها: أمووووت فيك ..
احم وبعدها
مشفر ×× محذووووووف ×× لايمكن إيجاد المقطع ×× وشششششش
تحسونهم ناس فاضيين؟؟
*&^^&*
صمت .. هدوووووووء .. نظرات مالها معنى .. هذا جو الغرفة ..
الي قاطعته شموخ بعصبية .. وجلست تبكي .. راحتلها ليلين وشالتها .. وضمتها لصدرها بقوة ..
كأنها من خلال شموخ بتضم نضال ..
ليلين تهدي البنوتة: خلااااص .. بس ياقلب أمك انتي بس ..
نضال: هاتيها ... مارح تسكت إلا مع أبوها ..
ليلين انبسطت من تعبير نضال ..
استلمها نضال وصار يهدي فيها .. وليلين تطالعهم بحنان ..
قربت منهم .. ومسكت شعر شموخ .. وشعر نضال ..
ليلين: ههههه .. شعر الأب وبنته ناعمـ .. وشعر أمهم .. ومسكت شعرها بأسف .. والله حاله ..
نضال: ههههههههههه .. ابعدي عنها .. أبنومها ..
ليلين: لاء .. حرام أنا أبغاها تصحى ..
نضال: لالا .. خليها تنام حرام عليك ..
ليلين: ايه خلها تطلع مثلك .. بس نايمين ..
نضال: ههههههههه ..
نومها نضال .. في لحظات هدوء .. وحطها ع السرير .. بعدها جهز ملابسه .. ودخل يتحمم ..
أما ليلين فظلت واقفة تتأمل شموخ النايمة ع السرير .. وتحاول تطلع وجه شبه بينها وبين نضال .. لكن شموخ .. كانت نسخة مصغرة عن زياد .. تأففت .. وظلت واقفة .. طلع نضال من الحمام .. وهي معطيته ظهرها تتأمل شموخ.. حط من عطره المميز .. ومشط شعره .. وقام .. وهي لسا على حالها .. ليلين بهاللحظة كانت تفكر بكلام الجدة..
ضمها نضال من ورا .. وهي انفجعت >> دفاشة مافي أسلوووب ..
نضال: يؤ يؤ .. خفتي؟؟
ليلين: ....................
نضال هز راسه بأسف ..
ليلين: نضال .. احمـ .. كلام جدتي .. يعني ..
نضال أشرلها انه خلاص ستوب .. بس هي كملت ..
ليلين بتردد: نضال .. كلامها .. كان .. صح .. يعني انت لازم .. احمـ .. لازم تشوف حياتك ..
بدت الدموع تتجمع في عينها : وو .. ويجيك الولد .. الي بيحمل اسمك .. وو ..
قاطعها نضال بعصبية: ليلين أووووص لا تفتحين فمك بكلمة..
ليلين: لازم تروح تتعالج دام فيه أمل .. وتجيب ولد من صلبك ..
نضال نزل راسه ع الأرض: شموخ بنتي ..
ليلين بقسوة تئلمها أكثر : شموخ بنت زيااااااااااااااد ..
نضال:..........................
ليلين: فكر يا نضال.. فكر ..
نضال: اطلعي برا أبنام ..
ليلين : طيب .. تصبح على خير..
ما رد عليه .. ودخل تحت لحافه .. ونام وهو ضام شموخ ...
ابتسمت ليلين وطلعت ..
*&^^&*
جوري: زين أنا بنزل الحين ..
فيصل: خليك معي شوووووووي ..
جوري: حبيبي جوعانه .. ههه من الصباح وأنا أبكي ..
فيصل: تؤ .. طيب بس لا تتأخرين .. فيني النوم ..
جوري انحرجت وخرجت .. والفيصل يضحك عليها ..
وراحت للبنات .. الي كانوا مجتمعات بغرفة أثير ..
أثير:عمى .. قهرررررر. .
لمار: وش القهر في الموضوع؟؟
أثير: إنه جدتي معاها حق .. هذا الي يقهر ..
جوري: بجد .. أوووووووف ..
أمل ببرود: اش يعني؟؟ الحين انتوا الي بتحلون المشكلة؟؟


أثير: أملوه .. اشفيك زعنانه؟
أمل: على ليلين .. وعلى الوليد .. له ساعة وهو يكسر بالغرفة وماهدي ..
أثير: روحيله طيب ..
أمل: لاء .. ما أقدر .. مايمسك أعصابه .. عشان كذا طلعت عيالي من عنده ..
جوري: آهااا .. يلا معليه .. خليه ينفس عن كربته ..
البنات: ههههههههههههههههههه ..
لمار: بنات .. حتى احنا .. الفروض ننفس عن أرواحنا .. زي الوليد ..
أمل: اش نسوي؟؟
لمار: أنا أوريكم .. أنا لما أعصب من عناد .. أضربه بالخدادية ..
أثير: اشرايكم نكسر أغراض الغرفة؟؟
جوري: هههههههه ترى هذي غرفتك ..
أثير: يووووه خصاااااااااااااااااااااااااارة ..
أمل: اسمها خسارة ..
أثير: أنا انسانة عربجية .. ما أعرف أقول خسارة ..
البنات: هههههههههههههههههههههه
راحت لمار مسكت خدادية ورمتها على أثير .. ورجعتها أثير بدورها ..وصاروا يترامون بالخداديات .. وتحول الحزن الي من شوي .. إلى وناسة .. ولعب ..
ولمار مره انبسطت مع البنات .. لكنها تحس بفراغ مريم ..
وجوري فيها حزن .. بس قررت إنها تبسط نفسها ..
*&^^&*
في الغرفة .. كان كل شي مكسور .. ومرمي .. تحسونها أدغال مو غرفة .. مره مره مره معفووووسة فوق تحت .. والوليد جالس ويتنفس بقوة .. وشوي يرجع يشد شعره بقوة ويصرخ .. وشوي يرجع هادي .. حس بصداع .. وعرف إنها الشقيقة .
بسرعة توجه لدولاب ملابسه .. وأخذ الدوا الي كان يرميه في الدولاب بإهمال.. وتمدد ع السرير يفكر باخته والي يصير لها ..
وبعدها غفى مثل الأطفال .. ما كأنه الوحش الي من ثواني يخرب كل شي ويكسر أي شي يجي في وجهه ..
كل الرجال بقلوب أطفال ..
كل الرجال ..
*&^^&*
كانت نازلة من الدرج .. لكنها تكربست في كرتون ..
وجلست تهزئ في الكرتون .. أكيد عرفتوها .. ليلين ...
ليلين: وجع .. أعمى؟؟ ما تشوف؟؟ غبي .. موووو حلو .. مدمغ .. بقرررررره .. آآآه .. جرب مره ثانية تجي في طريقي .. وشوف اش بيصير .. يا سخيف .. يا مو حلووووووو .. طيب طيب .. أبخبر الوليد عليك .. أبخليه يربيك يا غبيييي .. أجل أنا ليلين .. تعرقلني حضرتك؟؟ قلللللة أدب .. ناس وسخة شعب وااااااااااااااااااااااطي .. وقااااااااااااااااحة ..
بعد ما خلصت تهزيء توجهت للحديقة .. الي كانت خاليه .. لأنه الساعة 1 بالليل .. والكل نايم .. عجيها الهدوء والظلام .. طعت سماعتها ووصلتها بالام بي ثري .. وجلست تسمع أغاني بدون موسيقى .. وتتذكر ذكريااااات كثيرة مع البنات .. وتتصور شو بيكون موقفهم منها بعد الي عرفوه؟؟ .. يعني ممكن انهم يتخلون عنها لأنها على قولتهم ناقصة؟؟.. سمعت أصوات البنات وهم يلعبون ويصارخون .. وابتسمت بألم وهدوء .. جلست في مكانها بين الورد .. وتذكرت صور قطعتها ودفنتها تحت وردتها البيضا من سنين .. حفرت تحت الوردة بنعومة .. وحصلت الصور المقطعة .. وكانت كل صورة مقطعه ومحطوطة في ورقه .. فتحت أول ورقه .. حصلت صورة بندر .. ابتسمت بألم .. شكلها مارح تنسى حبهم .. تذكرت عبير .. نفضت راسها بقوة .. وجمعت الصورة وشافت شكله .. ترحمت عليه وضمته ورجعت دفنته .. الورقة الي بعدها كانت صورة أبوها .. جمعتها وباسته ورجعت دفنتها .. الثالثة كانت لأختها ميس .. جمعتها وشافت وجه نسته من سنين .. رجعت دفنتها .. وشالت صورة زياد .. جمعتها وباسته وضمته وبكت عليه كثير .. ورجعت دفنته .. الأخيرة كانت صورة مريم .. جمعتها .. وشافت فيها طفولة ومرح في الصورة .. بكت عليها .. ورجعت الصورة مكانها .. ورجعت غطت عليها بالرمل .. هي من يوم وهي صغيرة .. أي أحد يسيء لها .. عشان تنسى الإساءة تقطع صورته وتدفنها تحت الورد الأبيض .. لأنه يرمز للنقاء والصفاء والتسامح والطيبة .. طلعت من جيبها صورة نضال .. وقطعتها برقة .. وكأنها ما تبغاه يتأذى .. ودفنتها .. دايم تدفن صور ناس انتهوا من حياتها .. وماعادوا يعنون لها شي .. إلا نضال .. دفنت صورتها قاصدة تدفن حبه .. تأملت الحديقة المظلمة الخالية .. وبعد ما ملت منها .. طلعت للغرفة .. مسكت اللاب وخرجت .. رجعت للحديقة مره ثانية .. شيكت ع الايميل .. رسايل كثير .. لفت نظرها من بينها رسالة من عناد ..
فتحتها .. وحصلت صورة بيت .. حاولت تتذكر وين شافت هالبيت الفخم؟؟ وين؟؟ وين؟؟ ويييين؟؟ وتذكرت .. بنفس الليلة الي حاول فيها عناد يغتصبها .. لما فتحت شنطته حصلت صورة بيت.. البيت كان فعلاً فخم .. وحلوووووو مره .. وورا الصورة اسمه واسمها .. نفضت راسها من الذكرى .. ورجعت كملت الايميل ..
مكتوب تحت الصورة .. كان ممكن يكون لي أنا وانتي .. لكن القدر ..
وتنتهي الرسالة عند كلمة القدر .. ليلين ضحكت بغباء ..
فرفرت في المنتديات .. وسكرت اللاب .. وطلعت جوالها .. ورجعت تسمع صراخ البنات وضحكهم.. وحست بغيرة من وناستهم .. وانقهرت ليه مطنشين موضوعها .. لكن سكتت .. بعد مالتذكرت إنهم مالهم دخل بالي يصير لها .. مسكت الجوال واتصلت على رفيقة دربها .. حياتها ميار..
ميار: هلا بالطش والرش
ليلين بابتسامة: هلا فيك ميار.. وحشتيني
ميار: وانتي أكثر يادوبه ..
ليلين:هيييييييه أنا مو دوووووبااااااااااا

ميار: ههههههه شوي بس ..
ليلين: ههههههه .. فاتك اش صار .. عرفوا إن عقيم..
ميار بألم: كذاااااااابة .. مين الي خبرهم؟؟
ليلين حكت ميار السالفة كلها ..
ميار:معليه حبيبتي .. هو القدر ..
ليلين: وجع .. وضعي متأزم ..
ميار: ههههههه .. سلامة وضعك من التأزم ..وحشتيني مره يادبه ..
ليلين: وانتي أكثر .. ماقلتيلي .. أخبار سامر؟؟
ميار بحرج: يسلم عليك يختشي ..
ليلين: ههههههه .. وصل سلامه.. بوسيه لي ..
ميار: هييييييييه حدك .. عند سامر ووقفي ..
ليلين: هههههههههههههههههههههههههههههههه
ضحكت ليلين بسعادة لأنها كلمت ميار ..مع إنه الموضوع مايضحك كثير ..
لكن اليوم فيها ضحك .. يكفي بكت كثير .. تبغى تضحك بصوت عاااااااااالي ..
ضحكت بس نهاية ضحكتها كانت ألم ..
*&^^&*
وفي غرفة البنات ..
جوري: بنات أوص .. أسمع أحد يضحك
أمل: يامامييييييي ..
أثير: ههههههه دلوعة ..
لمار: بنات ترى حتى أنا خفت ..
جوري: ههههههه .. في الحديقة.. تعالوا نشوف ..
أثير: جوري .. يمدحون الشباك ..
جوري: هههههههههه
تقدموا البنات للشباك .. وشافوا ليلين جالسه مع وردها .. وتكلم بالجوال وتضحك ..
جوري بحزن: تتوقعون من تكلم؟؟
أثير: أكيد ميار ..
لمار: حرام .. والله ضحكتها بألم ..
أمل: أنا بنزل عندها ..
جوري: خذيني معاك ..
لمار: وأنا معاكم ..
البنات ناظروا أثير..
أثير: لا تناظروني.. ما أقدر أنزل عندها ..
جوري: حرام عليك أثير .. هي تحبك أكثر وحده فينا ..
أثير: لا تحاولون .. انزلوا ..
أمل: ليه ؟؟ عشانها عقيم؟؟
البنات سكتوا ..
أثير: أملوه .. تعرفين إني ما أفكر كذا .. كل السالفة إننا متخاصمين ..
أمل: ع العموم ما توقعتها منك .. صاحبتك بحاجتك وانتي مو مهتمة ..
أثير: وشو الي بحاجتي؟؟ هذي هي تكلم وتضحك ..
أمل: بس مو ضحكة ليلين يا أثير .. مو ضحكة ليلين ..
أثير: يووووه .. تعرفون إني أكثر وحده فيكم أحبها .. لكن بيننا سالفة مالكم دخل ..
أمل: يلا يا بنات ..
نزلوا البنات .. وتركوا أثير تفكر في كلام أمل ..
*&^^&*
ليلين: أوكيه يلا باي ..
ميار: باي .. ولا تبكين ..
ليلين: لعيونك .. باي يا قلبي ..
ميار: باي ..
قفلت ليلين من ميار ودموعها بعيونها..
لكنها منعتها لخاطر ميار ..
البنات من ورا ليلين ..
البنات: بوووووووووووووووووووووووووووووووووووو
ليلين: يماااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااه
البنات: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
ليلين: ههههههههههههههه وجع .. قليلات عقل
جوري: تؤتؤ .. بعضاَ مما عندكم ..
ليلين: ههههههههههههه
لمار: هههههههه .. يالطيف .. أمل خل نطلع لا يصير شي ..
البنات: هههههههههههههههههه
ليلين:لمار شكلك حلو يادوبه ..
لمار بغرور: تشبعاً .. مو لمار؟؟
ليلين: وثوووووووق .. بنات .. وين تيرا؟؟
البنات ارتبكوا ولاحظت ليلين ارتباكهم ..
ليلين: ما تبغى تنزل؟؟
أمل: تقول إنكم متخاصمين ..
ليلين: فعلاً .. متخاصمين .. عن إذنكم بنات .. بروح أنام ..
مشت ليلين عنهم وأنوثتها مكسورة ..
جوري برجاء: ليلين ..
ليلين التفتت بابتسامة: عيونها ..
جوري: لا تزعلين منها ..
ليلين: هذي حياتي يالجورية .. ما أزعل منها ..
طلعت ليلين وبعيونها دموع بس ماسكتها ..
حصلت نضال صاحي ويتقلب ع الفراش ..
ليلين بهمس: سلام ..
نضال بنفس الهمس: وعليكم السلام ..
ليلين راحت جلست ع السرير بهدء ..
*&^^&*
بنفس الزمان .. باختلاف المكان ..
جوري: حرام لا يكون زعلت ..
أمل: لالا .. ماتزعل من أثير ..
لمار: يلا نروح نقول لأثير الي صار ..
أمل: لاء .. خلوها . أخاف تتنكد ..
لمار: لازم تعرف .. مايصير ..
أمل: طيب بس أنا ما أقدر .. أكون معاكم .. أنا بروح للوليد ..
جوري: أوكيه يا قلبي ..
طلعت أمل للوليد والبنات راحوا لأثير ..
*&^^&*
في غرفة أثير ..
أثير: لاااا .. كذابين بجد؟؟
جوري: والله ما أكذب ..
لمار: وأنا أشهد .. هذا الي صار بالحرف ..
أثير: يلا عادي .. مادامها مازعلت ..
جوري: لاتصدقينها .. ما تقدر تقول إنها زعلانه منك ..
أثير: يا سلااااام ليه؟؟
لمار: هي ما تقدر تكون إلا طيبه .. حتى لو تبين العكس ..
جوري: ياربيييي .. الحين لو زعلت منك ؟؟ فشلتينا يا هبلا ..
أثير: وأنا اش دخلني؟؟ بجد بيننا بروبلم ما انحل ..
جوري: ماعندك سالفة .. بروح لفيصل ..
لمار: أجلس معاك ولا أروح لعناد؟؟
أثير: لا تكفين خليك معي ..
لمار: ما طلبتي من عيوني ..
*&^^&*
أمل: أهم شي إنك هديت ياروح أمل ..
الوليد بابتسامة: فديتك ..
أمل: شكلك حلو وانت نايم ..
الوليد: انتي الأحلى ..
أمل: وليدو .. أنا خايفة على نضال وليلين ..
الوليد: من ايش؟؟
أمل: أخاف يتطلقون ..
الوليد: فالك ما قبلناه ..
أمل: لا بجد .. يعني ليلين مارح تسكت بعد الي سمعته اليوم ..
الوليد: ليلين تحب نضال .. وهذا المهم ..
أمل: ولأنها تحبه .. بتسعى لسعادته هو ..
الوليد: ياربيييي .. قلقتيني الله يصلحك ..
أمل: سوري حبيبي .. ارجع نام ياروحي ..
الوليد: أمل فديتك .. عطيني حبوبي ..
أمل: أي؟؟
الوليد: حبوب الشقيقة ..
أمل: ليه ما أخذت ؟؟
الوليد: إلا بس مادري اشفيها تعاودني ..
أمل بخوف: سلامتك .. جعل المرض فيني ولا فيك ..
الوليد: لا تقولين كذا .. بعيد الشر ..
أمل كانت شوي وبتبكي ..
لكن الوليد ضمها بقوة .. وهي استسلمت لأحضانه الدافية ..
أمل: أحبك .. الوليد أحبـــــــــــــــــــــــك
الوليد: وأنا أمووووووت فيك يا روح الوليد ..
راحت أمل .. عطته حبوبه .. ونام بحضنها مثل الأطفال ..
*&^^&*
مداخلة .. الملاك الساااااحر ..
جوري جوري جوري ..
فاتك اش صار!!

احم .. قبل شوي كنت جالسه أكتب زين؟؟
ورن الجرس ..
ورحت أفتح ..
شفت وحده لااااا إله إلا الله ..
جماااال يذبح ويسدح ويخلي الزرافة تنبح >> تحسونها تقرب للفيصل؟!
الموهيم ..
هي شغالة خخخ .. بس تجنننن .. الملك لله ..
أنا خقيت .. تهبل مره أحلى مني ..
ملامحها شييييييي ..
فاتك يابنت العم .. والله إنها تخقق ..
المهم بس فتحت الباب وتعقد لساني .. وفتحت فمي ع الآخر
وأحلى مافيها غمازة تجننننننن .. وغير كذا عندها نظارات كشخة ..
كنت بأشحتها عشان أكشخ بالمدرسة بس خفت ..
المهم إن البنت ملكة جماااااااااااااال ..
هي صح شغالة بس في النهاية حلوة ..
المهم .. تداركت نفسي >> متعوب عليها ..
وقلت: نعم ؟؟ فيه شي >>> دفاشة مافيه أسلوب .. معدووووووم ..
المهم .. قالت: يبغى شغالة؟؟
أنا بس سمعت صوتها ..
قلت لاااااااااااااااااع .. صوتها يذبحححححححح ..
قلت: انتي مين؟؟ >> بترقم بس مو عارفة خخخخ ..
المهم ..
قالت ..
قالت..
قالت..
قالت..
أنا شغالة ..
قلت ياشيخة حلفي وأصدق .. باين إنك شغالة .. بس شو اسمك؟؟
احزري شو قالت؟؟
قالت اسمي جوري ..
وربــــي ما أكذب
فتحت فمي وضحكت ع الآخر ضحكة ..
المهم والمخلوقة تطالع ..
تقول ايش؟؟ مستشفى ولا بيت؟؟
قلتلها وأنا أمسح دموع الضحك .. معليه ثواني أنادي ماما ..
وبس ..
كان هذا آخر عهدي بالحلوة ..
أنا في البداية قلت لاااااع .. هذي جوري بنت العم
بس قلت ايش؟؟ شغالة وبنت عمي؟؟ مايركب ..
والسبب الثاني إنها أحلى
ههههههههههههههههههههههه
وربي السالفة كلها جد × جد ..
*&^^&*
نرجع للرواية ..
معليه بنات .. بس بعد هالفاصل الإعلاني .. بنرجع للحزن >> ما ودها ..
المهم ..
*&^^&*
في مكان .. الغرفة مظلمة .. هادية .. باردة ..
خاليه إلا من أصوات الهمس ..
وصوت المكيف >> عشقها ..
نضال: فكرت .. وما أبغاك تعيدين الكلام مرتين ..
ليلين بدموع: نضال .. مو بكيفك .. إنت لازم تتزوج .
نضال: لا بكيفك انتي .. أنا قررت وانتهى الموضوع ..
ليلين وبدت تبكي: لاء .. أنا ما أقدر أكون سبب في تعاستك .. اهئ اهئ ..
نضال: ياربييي .. الحين ليه البكي؟؟ خلاص .. امسحي دموعك ..
ليلين: ما أبغى .. اهئ اهئ .. نضالوووه .. صدق والله .. لازم تسويها ..
نضال: لاء يعني لاء.. أنا ما أثني عليك .. ولا أدخل عليك ضرة ..
ليلين: نضال أنا ناقصة تعرف شو يعني؟؟
نضال: أوووص .. لا تقولين كذا .. ليلين .. ليلين يا حياتي انتي .. أنا أحبك .. ما أبغى أعيش مع غيرك .. بعدين .. نسيتي؟؟ أنا السبب في عقمك .. وأصلاُ أنا نفسي عقيم .. ليلين حرام عليك الي تسوينه حرام ..
ليلين: والله ... ما أبغى .. أظلمك .. معاي .. >> تشاهق .. أنا عندي شموخ .. لكن انت .. آآآآآهئ آآآهئ ..
نضال: أنا راضي بالظلم .. راضي يا بنت الناس .. وشموخ بنتي قبل تكون بنتك ..
ليلين: نضال ..خلاص .. أصلاً أنا مارح أيأس .. وانت لازم تطلقني ..
نضال عفس وجهه: حتى لو طلقتك .. مارح أتزوج غيرك .. سامعة.؟؟
وطلاق ما أطلق ..
ليلين: نضال .. حرام عليك .. أنا كذا أتعذب وربي ..
نضال:.....................
ليلين: زين فكر ..
نضال: قلتلك فكرت وخلصت .. ومارح أعيد كلامي ..
ليلين هزت راسها باستسلام ونامت ..
وهو بعد هز راسه بحزن ونام ..
وعدت هالليلة على خير ..
وليلين مقررة .. ترجع بكره زي الأول ..
مرحة وفرفوشة .. أما نضال ..
فبتحاول للمرة المليون تطلب منه الطلاق..
ورح تسفهه مثل قبل..
*&^^&*
في مكان قريب ..
لمار: ههههههه خلااااص ..خلاص خلاص ستووووب ..
أثير: هههههههه .. ورشيته . وهو فاتح عينه ع الآخر ..
لمار: هههههههههههههه ستووووب
أثير: هههههه .. يبغى يبكي بس للأسف رجال ما يمديه
لمار: هههههههههههههه مجنووووونة
أثير وهي تمسح دموعها: هههه .. أحسن .. ههه .. مين قاله يضربني.؟؟ هههه ..
لمار: هههههههه .. أخاف يردها لك لاتزوجتوا ..
أثير حمرت: لااء .. ما أتصور .. السالفة من زمان ..
لمار: أوخص .. قلبتي ألوان ..
أثير: ههههههههه اش على بالك باقي؟؟ تراي أستحي ..
لمار: . صدقتك ..
أثير: روحي منااااااااااااااااااااااااك ..
لمار: ههههههههههه .. زعولة .. يلا بروح لعنادي تأخرت ..
أثير: روحي روحي .. خلف الله عليكم .. ضفي بس ..
لمار: ههههههه يلا باي ..
راحت لمار .. وأثير تفكر في الوليد ..
*&^^&*
اليوم الثاني ..
الكل كان جالس في المجلس .. باستثناء العيال شي أكيد ..
البنات كانوا في زاوية يسولفون .. وليلين في زاوية تقرأ المجلة ..

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات



    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -