بداية

رواية انتحرت فاحبني -6

رواية انتحرت فاحبني - غرام

رواية انتحرت فاحبني -6

دلال: خلاص مو مشكله ادق عليهم
عادل: هاء كل الاجناط جاهزه في شي ناقص ولا شي
دلال:لاء كل شي حطيته يلا شيل فييصل يلا صديق والهندي يهز راسه
بعد ساعه دقت دلال على امها بس لقته مشغول دقت على اختها اماني وكلمتها ودعتها ودعت لها كان وداع حار بين اختين بس الحمدالله ما في حريقه ههههههههه
مرت الايام وكانت على سفر الغاليه
جواهر :الله يهداج اكيد انها منشغله حتى الحين ما تكيفت والحين تعرفين اهي بفتره شهر عسل تلقينها قازه لندن قز
اماني :ما ادري من راحت ما دقت تدرين مر اسبوعين حتى الحين ما كلمتها امس كذبت على امي قلت لها انها دقت الله يفغرلي ما احب اكذب
جواهر :ما عليج بس ادعي لها ان الله يوفقها
اماني :امين يارب
جواهر :اماني اش صار على سالفت خطبت اخوي
اماني :ما ادري ابوي راكب راسه وحمد مسكين قاعد يحاول فيه
جواهر:الله يستر بستره

("الفصل الثالث جزء الاول ")

مكتب امريكي فخم لون بني الملكي كنب جلد امريكي لون بني طاولات امريكيه مساحه كبيره اصوات مزعجه اصراخ
لاء يعني لاء كلمتي ماراح انزلها تفهم ياولد
حمد : يبى ليش ابفهم ليش ؟؟
الاب :الى متى اعيد انت ما تفهم بنتي تتزوج ولد السكير لاء
حمد: يبى الولد صديقي واعرفه من كنا صغار اعرفه ما هو من الشباب داشر ضايع رجال ونعم فيه ليه نحمله ذنب ابوه
الاب : انت الى متى ما تفهم تبي ناس تقول اني تزوجت بنتي من ولد السكير الحافي المنتف كلمه ولاني منزله لاء يعني لاء
حمد " انزين لو انا خطبت اخته راح ترفض
الاب : هذا الي ناقص لاء ماني راضي
حمد : يبى ليش تبي تعيشنا بذ لك ليش محنا اعيالك منك وفيك
الاب : انتم اعيال شيخه ما انتم اعيالي
حمد : عجل ليش "ليش يا يبى ليش
الاب : بس تزوجوا الي تبونه بس تتزوجون اعيال بدر لاء لاء
حمد : يبى صار لي اكثر من اسبوعين اكلمك بس بأنك انت قلت انتم اعيال شيخه اسمح لي اختي راح تاخذ فهد وانا اخذ اخته
الاب : يعني انت تبي تفهمني انك تبي تزوج اختك لرفيقك هذا فهد علشان تاخذ اخته
حمد: كيفك يا يبى فكر وظن بالي تبي وان كان يهمك اي
الاب : اماني جاني لها ولد ناس من حيتان الاكبار لهم صيت بسوق وانا وافقت وبكره راح يجون لبيت امك الحريم ويشفون البنت
حمد: لاء والله طالت وشمخت "علت " والله ما تتزوج اماني دامني حي
الاب : عجل اطلع انت واهلك بره بيتي واما اماني راح اخذها عن طريق المحكمه اخذ حضانتها ولا اخليك انت ولا امك تشوفونها ما ادام انها مسأله اعناد
حمد: سو الي تبي تسويه وبس اعرف انك انت الي بديت بالحرب وطلع حمد
الاب يلحق ويصارخ وراه: حمد من بكره انت وامك اطلعوا بره البيت واماني راح اخذها
حمد راح من غير ما يلتفت له وركب الاصنصير "المصعد"
يا بنت اذكر يالله ما في اختج الا العافيه لا تحاتين تخلين خالتي تحاتي ولا تحس انج كذبتي عليها
اماني : يا جواهر حاسه بضيق بصدري حاسه ان الدنيا مظلمه بعيني في شي بس مو عارفه شنو
جواهر :اذكر الله
اماني: الف من ذكره
جواهر: يلا حبيبتي اتركج في وداعه الرحمن
اماني :في امان الله تركتج في وداعته
بعد ساعه دخل حمد بسرعه ودز الباب دخل على امه واماني بصاله فزن من صوت وزول الي دخل امه : حمد يمه اشفيك
حمد: يحذف الغتره اف في غير ابوي بيجيب لي الجلطه
ام حمد : يمه ما عليه هذا ابوك تحمله
حمد : اي ابو هذا اي ابو يهدد انه يطردنا من البيت اذا اماني ما وافقت على زواجها من عريس الي راح يجي
يقول يمه بكره راح يجون نسوان يمنا هنا علشان يشوفون اماني لان ابوي عطى كلمه مثل ما سوى بدلال راح يسوي بأماني بس والله ماراح اخليخ ابروح ادور لنا على شقه نسكن فيها ونترك هذا البيت له وطلع بره البيت واماني منصدمه من الي اسمعته واما الام و تبكي على حظ اعيالها وعلى قسوت ابوهم الي تخلى عنهم وهم اصغار بسبب طمعه
اماني صعدت فوق يم غرفتها تبكي مو مكتوب اني افرح مكتوب اني اعاني من الدنيا من كثر البكي نامت
("اعذروني راح احاول كل نهايه الاسبوع انزل ان قدرت لاني في فتره تدريب واجهز لعرس اختي اعذروني")


دقت جواهر على اماني تبكي :اماني صج الي سمعته
اماني فزت من نوم"شنو الي سمعتيه
جواهر:ابوج راح يزوج واحد ثاني
اماني :اي منو قالج
جواهر: اخو دخل معصب وعلى طول دخل غرفته واسمعه يصيح بحياتي ما شفت اخوي يبكي اماني انت موافقه
اماني سكتت :..........
جواهر :اماني تكلمي
اماني :ما ادري بس ابوي هدد وخوي معاشه ما يكفي الايجارات وامي خلاص تعبت من الدنيا
جواهر :يعني من كلامك احس انك موافقه
اماني :ما ادري والله ما ادري
جواهر:اماني ما راح اضغط عليج بس فكري من اجلي فكري
اماني: ما في وقت لتفكير ابوي عطى كلمه وبكره الحريم راح يجون واذا رفضت راح يطلعنا من البيت
جواهر :بلى في وقت
اماني : راح افكر واستخير عسى الله يفرج لي همي
جواهر: اللهم امين يلا حبيبتي راح اشوف اخوي صار له ساعه ما طلع من الغرفه
اماني : تكفين طمنيني عليه
جواهر : ان شاء الله باي
اماني :باي


"بعد مكالمه بعشر دقايق"
الو
اماني :الو
ابو حمد :اشلونك يا بنتي
اماني :هلا يبى بخير دامك بخير
ابوحمد:يا بنيتي جاني لج رجال ونعم فيه رجال له سمعته بسوق رجال يابنتي ما ينتعوض وبكره ان شاء الله راح يجون اهله تعدلي تزيني وانا ابوج
اماني : يبى انا بنتك صح
ابو حمد : اي
اماني : انا لي راي صح انا ماابي اتزوج وانا الحين في نهايه الكورس
ابو حمد: اسمعي انا ما شاورك انا قولك واذا ما تم هذا الزواج راح اسحب البيت وراح اخذك عندي وراح ازوجك غصبن عنك وعن امك فهمتي استعدي بكره راح يجون والله لو سمعت انك قلتي لهم شي والله بتشوفين شي ماراح يعجبك وولدك راح اقول لابوه ياخذه منك ولا تشوفيه حتى في مماتك فهمتي
اماني عجزت تتكلم ولا تكلمت لان ابوهه صك الخط
صاحت اماني من كل قلبها وبحياتها ما بكت كثر هذا البكي جاء ولدها دخل عليها كان توه جاي من بيت جيران شاف امه تبكي قعد جنبها قال ماما ليش تبكين انت ما قالتي ما يبكي الا ضعيف انت ليش تبكين عجزت ترد وزادت بالبكي وضمته وصاح ولدها معاها وهم بهذا الحال اليما ادخلت امها عليها
وتكلم عبد العزيزقال: جده امي تبكي ليش انا ما سويت شي ليه تبكي
ردت ام حمد:عزوز خالود وحمود وصالوح ينادونك عندهم اشرطه جديده رح بابا انا اقعد امك رح
عزوز: لاء ما بي امي تبكي اروح لاء ماما اشفيج منو طقج انا طقه بابا طقج منو ماما
اماني ترد وتمسح دموعها : ما حد طقني حبيبي بس حسيت بضيق بس ما فيني شي رح العب
عزوز : لاء
اماني : حبيبي تحبني
عزوز: اي
اماني :عجل رح العب بلي استيشن بدوانيه انت وربعك والحين اجب لكم كيك وعصير يلا عيب تترك ضيوفك عند الباب يلا رح اكرم ضيوفك
عزوز:انزين ما تبكين
اماني :لاء ما ابكي
عزوز: وعد
اماني تبتسم: وعد حبيبي وعد
عزوز : يلا انا بروح تحت لا تنسين تجبين العصير وكيك مو تتأخرين
اماني : انزين
طلع وحست انها هذا اخر مره راح تشوفه وراحت تبكي من جديد
امها ضمتها وقرت عليها اليما هدت واستراحت
ام حمد : يا بنيتي اشفيج
اماني قالت لها كل سالفه من ابوها وانه خلاص اعطى وهدد
امها اكتفت بقول : حسبي الله عليه ان لله وان اليه راجعون
وساد صمت وقامت ام حمد عن اماني وراحت غرفتها واماني قامت تصلي وتستخير عسى الله يفرج همها وكربتها
"من ناحيه في بيت فهد "
كان فهد قاعد في غرفته ودموع تنزل منه ماهو قادر يتحكم فيها
بعد تردد طق طق يا اخوي فهد افتح لي باب ابي اكلمك ما يرد عليها وتزيد في طق ما يرد عليها واستمرت بهذا حال
وفهد مو راد عليها حط سماعات وانسدح ونام من ارهاق حس ان الدنيا ثقيله عليه ودنيا عيت تدور وتتحرك
استلمت جواهر وراحت غرفتها .
دقت جواهر على اماني بعد مرور ساعتين كانت ساعه 9 باليل
الو
جواهر هلا وغلا هلا بصوت اشلونج حبيبتي
اماني :اهلين مو بخير
جواهر :افا ليش في شي جديد
اماني : قالت لها بسالفه وتسمعها جواهر واماني ما كانت تدري ان جواهر جنبها فهد اللي دخل وهي تهلي بأماني وقالت لها استخرت وحسيت براحه الا اني تستغربين لو اقولج ابي ارقص واغني وانا والله مستغربه من حالي ودي ابكي بس مو قادره ابي اضحك احس ان الدنيا امتلت نور وبهجه وسعاده
جواهر مكتفيه بصمت لاجل اخوها بنفس الوقت مو عارفه شنو تقول لانه اهو جاء يبي يسمع صوتها واهي تقول الي قاعده تقوله طلع فهد من باب وصفقه بقوه وراه
اماني اسكتت بعدين قالت : جواهر راح
جواهر : اي
اماني سمع الي قلته صح
جواهر اي ليش ليش
اماني : جواهر انت اكثر من صديقتي وانت اختي
جواهر : ادري بس ليه كذبتي ليه ادري ان كل كلمه قلتيها كذب بكذب ليه ليه
اماني : احسن لي واحسن له يلا باي قولي له انه ينساني باي
جواهر تبي ترد ولا تسمع طوط طوط
بعد نصف ساعه دق تلفون اماني ردت وسمعت اغنيه راشد الماجد "يا بعد هدنيا ليه"
يا بعد هدنيا ليه صاحبك تقسى عليه الي اهدالك حياته وانت مستكثر تجيه

ارخص الدنيا لغلاتك واشترى فرحة حياتك لو طلبت اعيونه جاتك
وانت تتغلى عليه

لك حبيب يموت فيك حس به الله يهديك ومنشغل باله عليك وانت ما فكرت فيه

كنك ماي لضواه وفرحته ولمست شفاه وانت احلى مافي حياه وانت كلي الي ابيه

يا بعد هدنيا ليه صاحبك تقسى عليه الي اهدالك حياته وانت متكثر تجيه

ارخص الدنيا لغلاتك واشترى فرحة حياتك لو طلبت اعيونه جاتك
وانت تتغلى عليه
"تسمعه ودموع انهار وكيف لاء وحبيب اهدى اجمل كلماته "
وسكر الخط واماني تصيح من البكي وامها تدخل عليها وتشوف بنتها قاعده على الارض وتصيح من بقمه حزنها تصيح وكلمات مو مفهومه وامها تضمها لصدرها بس البنت مو حاسه بأحد الدموع حراقه بعد وقت نامت ودموع
"بعد منتصف الليل "
يرجع حمد البيت يلقاه صخه مافي احد الكل نايم قعد بصاله وقعد يبكي وهو بصاله مظلمه انزلت اماني لانها صحت من نوم تدور ولدها ولقته عند امها وراحت انزلت تحت تبي ماي عطشانه بعد ما طلعت من المطبخ ولا تسمع صوت بكي بس منو تقربت وتشوف الدنيا ظلمه بس في صوت ادخلت ولا تشوف اخوها يبكي حاط ايديه على وجهه يحاول كبت صوته لاجل ما حد يسمعه قربت منه اماني واقعدت جنبه شغلت ليت الابجوره الي جنبها حطت يدها على راسه وسمت عليه حس بوجوده نزل راسه لحضنها وكمل بكي بكي واماني تقرى عليه

" اليوم الثاني "

مر الوقت وصمت سيد الموقف وانا حمد من عماره الى عماره يدور شقه بس ما لقى اما اماني قاعده بغرفتها تفكر واما الام قاعده بصاله تحاتي بنتها الي فوق ولا الي بالغربه ولا دقت ولا الولد من البارح حتى الحين ما شافته
جت الساعه 11:30 جاء ابو حمد الى بيت شيخه ام حمد طق الباب افتحت الباب الخادمه وهو دز الباب ودخل وخادمه تهاوش هي باب انت وين يبي روح هذا بيت نفر انت شنو يبي انت منو هي بابا شنو يبي
ام حمد تسمع الخادمه وتلبس برقعها بسرعه وتطلع ولا تشوف ابو حمد
قالت حق للخادمه اتركيه هذا بابا حمد روحي جيبي جاي وقهوه دخلته الصاله
ابو حمد : اسمعي انا ما ابي لا جاي ولا قهوه كلمه ابقولها واروح بنتج اماني ان ما تزوجت راح ادخل ولدج حمد السجن ولا تنسين اني موقع اولدج على انه يدع لي فلوس الي متسلفه مني لاجل يشتري هذا البيت اليوم راح يجون حريم ضيفيهم ما في داعي اعلمك اشلون وان تزوجت هذي هي الاوراق راح اعطيها لولدك ما ابي هذا البيت ولا راح اطالبه ولا فلس ولا دينار وطلع من البيت ام حمد من صدمه ما تكلمت بس اطالعته وتابعته اليما طلع
طول فتره الحديثهم اماني كانت تسمع كل الي دار بين امها وابوها اصعدت واتخذت القرارها
" جت الفتره المغرب "
دخل حمد مستانس يمه يمه وينج يا يما ما سمع رد صعد فوق دخل غرفتها لقاها تصلي المغرب راح لغرفه اماني ولا يسمع بكي طق الباب بس ما ترد ظل وقت وهو يطق الباب بس اهي رافضه تفتحه جت امه من وراه يمه يا وليدي اتركها ترتاح توه الحريم طلعا نسى حمد ان الحريم راح يجون بس المسكين ما كان يدري انها ملكت لما سمع من امه طق الباب حيل ليش يا اماني ليش ليش سويتي ب فهد جذي ليش ليش وقعد يبكي والمسكينه الام ما هي عارفه منو تسكت
مرت فتره على ملكه اماني وكل يتصل ويبارك على الملكه جواهر انصدمت فهد سافر حمد فقد الامل وفقد صاحبه وطبعا عرف اماني ليش سوت جذي جواهر حيل تغيرت على اماني وحملتها مسوؤليه سفر اخوها الي حتى الحين ما رد ولا اتصل ولا احد يعرف وينه مرت الايام وبدت الامتحانات وكان شرط اماني انها تكمل دراستها وزواج يكون بعد تخرج اي بعد ثلاث اشهر مرت الايام تخرجت هي وجواهر بعد فتره خلال تدريب للعمل تسمع خبر ان جواهر ملكت ما صدقت اتصلت عيت ترد عليها بعد عده محاولات ردت من غير نفس
جواهر : خير نعم
اماني :قوه اشلونك ان شاء الله تمام
جواهر : خير اشتبين
اماني ابي اسلم عليك واطمن على اخبارك
جواهر :انا بخير دام اني بعيده عنك
اماني: جواهر انا اماني صداقه عمر ليش تعامليني جذي
جواهر: خير شنو اقول شكلج نسيتي انت شنو سويتي فيني لو انك ما سويتي الا سويتيه ما كان اخوي مسافر يا حضره حرم السفير
اماني : لا تحملين ذنب انا مالي شغل فيه
جواهر: اقول اشحقا داقه اشتبين
اماني : ابي اسأل انت صج ملكتي
جواهر : اي
اماني : واخوي
جواهر: ما ابيه النفس عافته ما عاد ابيه
اماني : جواهر انت تدرين اش راح يصير بأخوي
جواهر : اقول لا يكثر ولا عاد اسمع صوتك فهمتي وتسكر تلفون
ردت اماني بعد الدوام للبيت سلمت على امها وبدلت ملابس ولدها لان اهي لي جابته من المدرسه على الغدى كانت تشوف وجه حمد وسرحانه
حمد:اماني اشفيج
اماني :هاء ولا شي انت اشلونك
حمد:الحمدالله بعد الغدى ابي اكلمج
اماني :ان شاء الله
بعد الغدى صعد حمد الى غرفتها طق الباب اطلعت وهي تأشر له انه يسكت لان ولدها نام راح معاها الى غرفته ادخلت وسكر الباب
حمد: اماني انا اخوج واعرفج انت فيج شي
اماني : ما ني عارفه اشلون اقولك
حمد: قصدج جواهر
اماني : اي انت تدري
حمد : اي والي زوجها ابوها لولد عمها الي بسعوديه
اماني :وفهد وينه
حمد:مسافر يبي يكمل شهادته الدبلوم يبي يا خذ الدكتوراه حلمه من زمان
اماني:ليش
حمد: هو راح يسافر يكمل دراسته بره في بريطانيا
اماني:ليش مو فاهمه شي والله مو فاهمه وتبكي
حمد: هذا نصيبي وانصيبها بس انت اشدراج عني انا وجواهر
اماني :تقوله السالفه ن مره لما كانت زايرتها راحت اماني للمطبخ وكنت على نت وانت دخلت وشفت ايمليك عندها ورحت للملفات متلقاه وشفت من متى وانت معاها وبعدين رديت البيت ودخلت غرفتك علشان اتأكد هذا انت ولا احد غيرك وعرفت انه انت ومن يومها وانا اتابع الي تكتبونه
حمد :اممممم من متى وانت على الحال
اماني :سنتين
حمد : ههههههههه من وراي
اماني : والله مو قصدي بس كنت خايفه عليك وعليها
حمد : اي خلاص السالفه انتهت وهذا وعد مني اني لاكون اكبر تاجر بدنيا وهذا وعد
اماني : قدرت تنساها
حمد: مثل ما نستني بسهوله هذي
اماني : ما اعتقد بس يمكن من الحره الي فيها انزين اهي قالت لي انها من يوم ملكه حتى الحين ما شافته
حمد لا تعليق:.........
اماني : ماشاء الله تقدر تقولها وانت ليش ما قلت ابيها
حمد: دق علي فهد وشاورني قلت شاور اختك قال اختي تبيه يمكن لانها زعلانه من لي صار بس راح احاول
اماني : وبعدين
حمد : هي دقت علي وسمعتني كلام مثل سم وقالت النفس عافتك ما عاد ابيك وبعد هذا الكلام ارد لها او ابيها
اماني : يمكن على قولت فهد "قالتها وفيها غصه من الاسم"لانها زعلانه
حمد: خلاص ما عاد ابيها خلاص انتهى ملكت المراءه الله يوفقها اسمحي لي حياتي ابي انام
اماني : كله بسببي انا السبب
حمد قام وباسها على راسها : لاء مقدر ومكتوب
اطلعت اماني من الغرفه ودموع بعينها من الي صار والي جرى
واما حمد رمى نفسه بسرير من الحزن الي فيه وهم وحتى الحين يسمع صوت جواهر وهي تبكي تكلمه ان ابوها ملكلها من غير ما يشورها على ولد عمها الضايع السكير
بس كانت تمثليه بين حمد وجواهر علشان تقدر اماني تستمر بحياتها بعد اختفاء فهد وتنساه والسبب الاكبر ان فهد ما اختفى انما هو في عنايه المركزه بعد الملكه وبعدها بأيام طلع منها بس فاقد الذاكره ويعاني من تشوه بالوجهه وشلل نصفي كل هذا بسبب حادث تعرض لها بسبب سرعته الجنونيه وكان حمد وراه يلحقه يبي يوقفه لان جواهر دقت عليه وقالت له ان طلع وهو يهدد وسكران وهذا اول مره يشرب خمر بحياته
سكر عيونه حمد يحاول ينام ولا بفقد رباطت جأشه وقوته عند اماني ويعلمها ان مازال يحب جواهر وان فهد صديق عمره ما عاد مثل الاول صار مثل الطفل بس يبكي ولا يقدر يتكلم بس صامت ما يرد الا كلمه اماني اماني
الا اهني وقفت راح اكمل الليله وان قدرت نزلت البارت الي بعده
اختكم
مين قدي انا؟؟


مرت الايام وانقطعت اتصال جواهر واماني مو عاجبها هذا الوضع اخوها صار ما يقعد بالبيت قليل ما يقعد وان قعد سرح ملت هذي مو حاله وهذي مو طبايع جواهر تزعل واطول بالغيبه قررت بينها وبين نفسها الا تزورها خلاص ما عاد تطيق الدنيا من غير اختها وخويتها صديقه عمرها الي عاشت معاها اجمل سنينها تزعل وهي لي قالت لها فكري
قررت ان تزورها اليوم العصر وبعد ما بقى شي على عرسها بس باقي اقل من الشهر
ادري تبون تسألون اهي جهزت لاء حتى الحين ولا شي ولا حتى تفكر انها تشتري بس امها صار لها كم يوم تحن عليها وتترجاها وجابت بنات خالتها وخالتها لاجل تقنعها بس مو راضيه الا ان الام قالت راح اخلي بنات خالتك يشترون لك مو هامه قاعده تفكر بخويتها وقلب الي معذبه الفراق وجبروت الاب الي ما رحمها
جت الساعه 4:35 تقريبا على ما لبست بدلتها وعابتها وحطت مكياجها قررت تزورها الا ان الام شافتها نازله قالت لها اماني على وين
اماني : ابروح بيت جواهر ابشوفها
ام حمد: ليش انت ما تدرين ؟!
اماني خافت ودنيا دارت عجزت تسأل اسكتت من الخوف:..........
ام حمد : اشفيج يا بنتي
اماني بصوت خايف اقرب للهمس :شنو فيها جواهر
ام حمد : جواهر اليوم راح تطلع فهد من المستشفى يا بعد عمري عمره يقولون انه صار له حادث قالت لي جارتنا اوم علي قالت ان خويه علي عند صار له شهرين بالمشتشفى يقولون ان اول ما دخل العنايه صار له حادث يروع القلب تقول انه تشوه وانشل وفقد ذاكرته اظاهر صار مجنون

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات



    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -