أقسام الوصول السريع ( مربع البحث )

بداية

رواية انتحرت فاحبني -7

رواية انتحرت فاحبني - غرام

رواية انتحرت فاحبني -7

ام حمد : جواهر اليوم راح تطلع فهد من المستشفى يا بعد عمري عمره يقولون انه صار له حادث قالت لي جارتنا اوم علي قالت ان خويه علي عند صار له شهرين بالمشتشفى يقولون ان اول ما دخل العنايه صار له حادث يروع القلب تقول انه تشوه وانشل وفقد ذاكرته اظاهر صار مجنون
اماني تسمع الدموع اربع وثمان مو قادره تنطق :......
اما الام تكلمها وهي معطيتها ظهرها لانها قاعده تعدل الكنب مع الخادمه وتكمل وتقول :تقول ام علي انه صار له الحادث يوم ملكتج تقول انه شرب وهذا اول مره يشرب بس صج لا قالوا هذا شبل من ذلك الاسد لازم ان طال زمان ولا قصر لازم يصير مثل ابوه الحمدالله انه ما تزوجك كان عشتي مثل ام فهد رحمه الله عليها يا بنيتي انت ليش ما تردين التفت
ولا تشوف اماني ما سكه بطنها وقاعده على ارض وتتنفس بصعوبه ولحظات ولا هي اغميه عليها وتركض لها امها بسرعه تحاول تقعدها بس ما تقوم وصار وجهه ازرق ودق على حمد بس خط حمد مغلق احتارت منو تدق جان تدق على ام علي جارتها وقالت لها سالفه قالت لها ان علي بره الديره واخر شي سوتها الام دقت على الاسعاف ما جت االا بعد ربع ساعه من الوقت والام بس تدعي في لحظه اللي حمد يشوف السياره داخله نفس الشارع الي اهو داخلها بدى يمشي وراه وكأنه قاعد يدله وين بيته كلما مشى وزاد في طريق يعوره بطنه ويزيد قبضاته اليما وقفت عند باب بيت نزل ونسى يسكرالباب سياره ودخل البيت بسرعه ولا يشوف امه ماسكه اماني تبكي عليها وحضانتها بدة يجر ارجوله جر اليما قرب من امه قال بصوت مبحوح : يمه اماني اشفيها
جاء رجل الاسعاف دزه واخذ اماني ونزلها على الارض وبدى فحص وحط لها اكسجين وارفعوها على سرير المتنقل الي جايبينه واخذوها والام بس تبكي وحمد بس يراقب بصمت وخوف
توني كتبتها ان كان في اخطاء ازهلوها
اتمنى ان يحوز على اعجابكم
ملتقى في الويك اند عندنا الجمعه والسبت الى ملتقى باي
اختكم
مين قدي انا؟؟


بعد فتره من الوقت يطلع الدكتور وكان سرحان بيده ملف امسك ايده حمد :دكتور اخبار اماني ليش على طول حطيتوها بالعنايه المركزه ليش فيها شي قلي تكفى يا دكتور تكفى
دكتور محمد :لا تخاف ان شاء الله خير انت شنو تصير للاخت اماني
حمد: انا اخوها حمد وهذي امي
دكتور مشى لام حمد الي قاعده على كرسي ماهي قادره تتحرك من خوف نزل لها : يمه لا تخافين بنتك بيد امينه
الام خافت بنفس الوقت استغربت منو هذا شكله مو غريب ونظراته كلها حنان اسكتت اكتفت بس بتبادل النظرات :.............
حمد قعد جنب امه : يا دكتور بشرني بأختي
دك محمد: ماني قادر اشلون اوصف لكم ...
حمد خاف وصرخ مقاطعه: ليش راح تموت ؟ّ!!!
ام حمد من هول صدمه بس مكتفيه بصمت وخوف يركض بأوصالها وقلب يزياده خفقان :........
دك محمد : لاء ما راح تموت بس بنتكم تعرضت لنوبه عصبيه امبين انها كانت تتعرض لضغوط نفسيه قويه وجاها خبر اكيد من خلال علاجي لها ما تكرر قبل لا تنتقل الى غيبوبه
اسم فهد فهد فهل فهد اخوك او زوجها ؟
حمد سكت وناظر لأمه كذلك امه بعيونها وكأنها تقول شسالفه بعدين تكلم قال : لاء هذا خطيبها فسخ الملكه
ام حمد اعجزت تسكت : لاء اسالفه اني انا قلت لها ان فهد ولد بدر ولد سكير اليوم راح يطلع من مستشفى وانه صار له حادث يوم ملكتها
حمد بصراخ : يمه ليه ليه قلتي لها ليه؟؟!!!
ام حمد "شيخه": وانا شلي يدريني انها راح تطيح
التفتت على دك محمد : يا دكتور متى تطلع من عنايه اهي اكيد راح تقوم علشان نروح للبيت اهي ما تحب المستشفيات
دك محمد : شكلكم ما سمعتوني بنتك يا يمه الحين اهي بفتره الغيبوبه مثل نوم طويل متى تقوم هذا عند الله بنتك تحتاج دعائك الحين
ام حمد: متى تقوم ؟يعني طول عمرها راح تنام ما راح تقوم
دك حمد: هذا عند الله يا يمه
ام حمد : يا وليدي " تشقق محمد من يوم قالت اولدي من زمان يبيها تقوله هذا من زمان ابتسم اليما طلعت اخر سنونه " قومها عطها دوا ولا شي تراها عندها اوليد
دك محمد:لو كان بيدي شئ كان سوته بس مو بأيدي
ام حمد :يعني الى متى راح تكون هنا يا ويل بنتي الله يجازي من كان السبب
دك محمد لا شعورا نطق: احول لا تدعين على ابوي والله ابوي طيب
حمد وام حمد استغربوا من كلامه حمد: منو ابوك انت منو من تكون وانت اش دخلك فوق كل هذا ليه تقول لامي يمه انت منو؟؟؟
"ام حمد وقف قلبها دنيا دارت واغمي عليها وكأن شريط من ذكريات والاوجاع مرت عليها بلمح بصر "
اعذروني كنت مشغوله شوي الله يكون بالعون
اتمنى انه يحوز على اعجابكم
اختك
مين قدي انا؟؟



بعد فتره تقوم شيخه ام حمد او لما فتحت شافت دك محمد وحمد جان تنزل من عيونها دمعه مدت يدها ل دك محمد اخذته قامت باسته نزل لها محمد وحضنها واحضنته وبكوا وبكاوا حمد معاهم
اعيد لكم مشهد
قبل لا تقوم ام حمد كانت تسمع محمد وهو يقول قصته ل حمد ويقوله انا اخوك محمد من امك امي تزوجت ابوي الي خاطب اماني ل ولد عمي من باب تكفير عن ذنب لان بعد ما طلق امي اخذني منها ورباني بعيد عنها طول عمري كنت اظن ان مرت ابوي اهي امي اليما قبل لا تموت بسنه تمر شريط الذكريات قدام اعيونه قالت يا وليدي يا محمد ابوك الله يهداه ما قالك شي عني ؟
انا استغربت قلت مثل ايش قالت اي هذا ابوك عنيد ما هو راضي تروح لها الله يغفر له يا وليدي يا محمد انت مو ولدي عليم الله اني ربيتك مثل اولدي اكثر قلت يا يما كيف انا مو ولدك قالت ابوك الله يهديه كان متزوج قبلي وحده وانا كنت متزوجه غير ابوك بعد ما تطلقت جاء وخطبني جدي الله يرحمه ما كان يبي هذه المراءه في بيته بس مشكله ان ابوي وابوه تهاوشوا على صفقه منو يصفي عليه وابوي حلف انه ما يزوجني له و زوجني واحد اكبر مني بخمس سنوات بعد سنتين تتطلقت منه لانه ما يجيب اعيال وانا حطيتها حجه لاني ما كنت ابيه كنت ابي ابوك حبي الاول والاخير
بعد ما خلصت عدتي مثل ما قلت لك خلال فتره طلاقي ابوي رد علاقته مع عمي وكان في اتفاق بين ابوي وابوك انهم يشترطون عليه وكان شرط انه يطلق امك وانا ما كنت ادري عن هذا شرط ابوي لو كنت ادري ما كنت خليته بس ما علمني الا عام جذي فتحنا سوالف قبل وقالي عن كل سالفه
محمد : انزين امي اشسوت
قالت سعاد :المهم لما قالوا هذا شرط لابوك كان ابوك ما مر على زواجه الا سنه ومرته قد جابتك وكان عمرك بالشهور يمكن اربع او خمس قالي وديتها بيت اهلها واخذت اولدي قلت لها راح اصوره اهي رضت وراحت بيت اهلها
بعد يومين اهو تحاول تدق علي انا كنت اطنشها كان هدفي اثنين انت وهو بس اصلا لما تزوجتها كنت بس جذي ابتزوج ومشي حياتي بس لما دريت انك تتطلقتي فرحت حيل فرحت حاولت المسكينه انها تتصل بس طاف بعد كم يوم لقيتها عند الباب ناطرتني بعز شمس صيف واقفه لاني موصي الخدم ما تدخل البيت على اني نزلتها بيت اهلها بثوب الي عليها ما خليت لها شي تحمد ربها بنت من حي الله بنات الي ما تصدق ان في تاجر طق بابها حلم الفقير قالت لها من دون ما انزل من السياره خير اشتبين تبين الفلون وطش عليه فلوس ما ادري كم وصكيت الدريشه ما سمعت شنو تقول اليوم ثاني نفس حاله وقطيت عليها فلوس من غير ما اسمع لها واليوم ثالث نفس الحاله قلت خلاص هي اشتبي طراره بعد ما كفاها نزلت من سيارتي ناوي اطردها من بوابه يوم اني وقفت اقبالها اخذفت علي الفلوس كلها قالت خذ فلوسك كلها ما ابيها ابي ولدي ما ابي فلوسك انت انسان ما عندك ذره دم ادري انك تبي بنت عمك وادري لان كلما جابوا لها طاري فزيت ادري انك تحبها الا متولع فيها ما يهمني انك راح تتزوجها بس ابس ولدي ما ابي منك شي
قلت لها من قال عند ولد هاء من قال اقول روحي الي تبين تسوينه سويه قالت راح اخذ حقي من المحكمه بعدها بأيام جت المحكمه بالحكم انا عند احسن محامي فزت بالقضيه بعد الحكم قالت جعل ربي ما يخليج ما تشوف ذريه لا انت ولا هي سبحان ربك استجاب دعاها الدكاتره يقولون ما في اي داعي لمنع الحمل سوينا كل شي بس ما صار شي وربيتك مثل ولدي مني وفيني وعساها تسامحني لاني ما دريت الا الحين كان يقولي ما هي صاحيه وساعات يقول ما كنت مستوى وساعات يقول اخذتها ما دريت انها مريضه نفسيا وكل يوم حكي الا اخر مره بعد ما انتشر بدمه السرطان انا وهو اعسى ربي يغفر لي ويرحمني بكامل رحمته لا شفتها قلها تسامحني .ابوي توفى قبل ثلاث شهور الله يرحمه سألته قبل لا يطيح بالفراش قال لي كل شي ماعدى عنوانها سألت المنطقه الي كانوا فيه قالوا انهم انتقلوا بعد طلاق بنتهم وهذي حكايتي من طق طق الى سلام عليكم
اخذ نفس حمد ولتفت يطالع بأمه وشاف امه تدمع عيونها وفتحتها فز حمد من مكانه وفز محمد وراحوا لها
وهذا كان كل مشهد
انزلتها لكم الحين لان بي طاقه كتابه وبنفس الوقت ما ادري ان كنت راح اقدر يوم الجمعه راح اكتب او لاء
انتظروا راح تكون في مصيبه اكبر وعقد اكثر
اتمنى انها تحوز على اعجابكم توني كا تبتها اذا في اخطاء ازهلوها
اختكم
مين قدي انا؟؟

بعدها فتره قامت ام حمد من سرير تبي تشوف اماني واخبارها بس دك محمد قال لاء انتي ارتاحي هذي اختي انا راح اعتني فيها وهي تراها ما تحس فيكم اهي في عالم ثاني مرت الايام واطلعت ام حمد من مستشفى وهي ما بين مستشفى والبيت اما حمد هو مسكين
انتم دريتوا اليوم الي راح يطلع فيه فهد اماني اغميه عليها خلال ضجه هذي من جهه ثانيه من مستشفى فهد كانوا بيطلعونه على ضمانتهم ما زال غير قادر استرجاع ذاكرته ولا يتحرك بس يكرر من وقت لوقت اماني بعدين يسكت وكأنها تخرج منه لا اراديا حالته صعبه من شافه انصدم مليون هذا المزيون وين زينه اخفاه ضماد وين طويله مجبسينه متفاولين فيه انه ماراح يمشي لشده حادث لان ارجوله مجبسه اثنين اي معناه ما راح يمشي لمده ست شهور على الاقل
المهم الاب مطلع اولده اي اي اب المشاعر ميته جواهر ميته من بكي عزوتها مو بوعيه ابوها راح يزوجها ولد عمها سكير لي بسعوديه لاجل يفتك منها وبعد لاجل يضبطه لجاه
محد لعلمه طريق الخراب الا هو جواهر ميته بكي اخذوه بسياره اسعاف اليما وصل البيت كان معطيها دكتور جهاز تنفس وبعض مسكنات مع انه قال
دكتور رائد : يا اختي خليه عندنا نوفر له رعايه تامه اهو يحتاج الى مسكنات اهو فاقد الوعي
جواهر تبكي : شنو الي بيدي ابوي يبيه يطلع يقول لي انا ماني فاضي لك الزيارات الناس وانتهت خلاص ياليته يموت ونرتاح منه عمرك سمعت ابو يسوي كذا والمصيبه انه يبي يزوجني غصبن عني من ولد عمي سكير منو راح يعتني فيه اه ااااااااااااااااااااااه اه
دك رائد : لا تبكين ما عليه هدي
جواهر تزيد في البكي :اه اه ااااااااااااااااااه
دك رائد : ابوي مثل ابوكي يمكن الله جابك لي لاجل اني اصحح خطى انا كان لازم اسويه
جواهر تطالعه بعيونه سارحه :..............
دك رائد لا تخافين امل والله ما يلمس شعر ه من راسك ان كنت ذلك الوقت مراهق اليوم انا رجال ما راح اخليج تموتين
جواهر : دك اشفيك منو امل انا جواهر
دك رائد انتبه :هاء هذي اختي حالتك ما تختلف عن حالتي ما عليه
جواهر افرحت : راح تخليه بالمستشفى
دك رائد: لاء بس انا راح انقذك من ولد عمك وابوكي وراح تقعدين تعتنين بأخوج
جواهر : كيف
دك : ما عليج بس راح امشي الاجراءات المستشفى ما يصير على قضيتك الا كل خير انا ولد عمتي محامي لا تخافين
جواهر خافت : لاء محاكم ما ابي فضايح عيب
دك : لا تخافين ما يصير الا الي بخاطرك لا تحاتين اخوكي من بكره راح اجيب سياره الاسعاف واخذه الى مستشفى عندي راح اسوي حركه ابوج ما يقدر يطلعه من مستشفى ابد الا مني
جواهر : ما فهمت مو شرط اما عن زواجج انا راح انهيها من هذا السكير
راحوا يم سياره الاسعاف اهي ركبت معاه ام الاب راح ركب سيارته خوش اب صح مرت الساعات على جواهر ثقيله وهي تسمع صوت اخوها ساعات يكون واضح وساعات يكون لاء وهو ينادي اماني اه يا اماني وينك يا ضماد جرحي وينك وتشوفين خويتك اشصار فيني اه يالله يا مفرج الهم فرج همي كلما تأوه اعطته اعلاجه يا مسكينه
نروح لولد العم سعود يترنح والعرق وريحه سكر فايحه منه يمشي يدخل على خواته امه تفز من طولها خايفه على بناتها منه تمسكه بكل قوتها والحمد الله انه ام طول بعرض وفيها قوه لاجل بناتها لانه كم مره بغى يدخل على بناتها من غير وعي منه والمصيبه انه الاخ الوحيد لي اربع بنات الله يصبر قلب الام دخلته الغرفه وقفلت عليه الباب
نسيت اعرفكم على هذي العائله المسكينه الام حسنه البنات البجر عنود 28 سنه لمار 25 سنه اشواق 23 سنه منال 20 كلهم ما تزوجن بسبب سمعت اخوهن تتسألون وين الاب الاب حنون طيب كان تارس البيت بطيبته وما كان كذا سعود قبل وفاه ابوه واخوه سعد الحكايه بدات لما كان سعود في اول ثانوي وسعد توه ما صار وقت متخرج من كليه العسكريه سعود كان يشوق اخوه سعد قدوته في كل شي يحبه ويقلده
بعد فتره من تخرجه قاله ابوه لسعد صبح يوم الخميس وسعود وام سعد قاعدين بالحوش وحوله بناته
ابو سعد: يا ام سعد اليوم انا سعد بنروح الرياض يقولون ان اهناك دكتور يمدحونه يمكن يعرف دوى لرجولي
ام سعد : يا ابو سعد البارح من قلت لي وانا قلبي مو مرتاح يكفي ان سياره رايحه قديمه اخاف يسير شي ولا شي وتنزل دمعه
يقوم سعد : يا يمه ما راح يصير شي هالسياره هالحكيانه يا ما سوت لنا اشياء كثيره وانا انت تفطنين الوالد انك عجزتي ولا نسيتي ان سياره من زواجك
ام سعد: وجع يوجع الظالم تفطن ابوك تبيه يتزوج علي هاء اياولد تضربه ويمسك يده يبوسها سا محيني يا غلا امزح انا وهذا راسك وحبيته اها رضاج والجنه
ويضحكون مر الوقت ولا يدخل الوقت الروحه يلا جاء الضحويه
ابو سعد: خلينا نستعجل قبل لا يجي المغرب وان شاء الله احنا هناك يلا سعد , سعود هالله هالله بالبيت انت رجال بيت امك وخواتك امانه شفهم يا ولدي
سعد : يغمز له وقال هالله بالبيت يا جرو البيت
سعود : هي ثمن كلمتك انا رجال ولا ماني مالي عينك
سعد : ونعم فيك اتكل عليك يا خويه خواتك وامي اعرف ان امي جنتك بيدها وخواتك اشفق عليهن ما عندهن غيرك احد
سعود : ابشر هن عند اسد
مرت ايام الاب قال ثلاث ايام راح نجي ما هي عوايده انه ما يدق الام بس تحاتي اما اعيالها مشغولات بدراستهن الكبير بالكليه اما بنتين بالمدرسه
الام ما تبي تخلي بنات يحاتن لانهن بالمدرسه عليهن امتحانات اخرسنه
سعود : يمه ابوي ما دق
الام : لاء يا ولدي والله اني احاتي
سعود : ماعليه انا راح ادق على خالي ماجد واشوف اخباره واسأله ابوي عنده لان الوالد قال انه راح يبات عنده يلا خليني ادق
الام : الله يستر من ثلاث ايام وانا احلم حلم اقشر
سعود وهو يدق : بسم الله شنو يمه
الام : الله يستر يا ولدي هاء دق
سعود: الو هلا وغلا خالي ماجد كيف حال واخبار الشباب عندك والوالد واخوي حشى من راحو لكم ما عندنا خبر
خال: حشى يا ولدي ما تخلي احد يجاوب اول شي بخير وشباب بخير اما ابوك ما جانا لا هو ولا اخوك هم قالوا انهم راح يجون قبل اربع ايام وحتى الحين ما جوا
سعود : يا خالي انت متأكد ابوي مشى يوم الخميس اذا ما جاك اهو وينه
الام اضربت صدره امسكت السماعه واخذته : يا ماجد انت شنو تقول من يوم الخميس وهو ماشي من اضحويه يا خوك تكفى من ثلاث ايام وانا احلم حلمن اقشر تكفى اشوفه بغرفه كلها ابيض متحلف بطنيه نبيضه اظنه مستشفى تكفى يا خوي تكفى شف وينه دوره يا خوي دوره
ماجد : ما صار الا كل خير ما لج الا طيبه خاطر لا تحاتين ان شاء الله خير قولي ان شاء الله
الام : ان شاء الله يا ويل حالي ان مات
ماجد : لا ان شاء الله اذكري ربج اذكريه
الام : الف من ذكره
ماجد : يلا مع سلامه عطيني سعود
الام : مع السلامه انزين سعود هاك خالك يبيك
سعود : هلا خالي
ماجد : اسمع وانا ابوك رح دور بالمستشفيات الي حولكم شف ف ياحد مسوي حادث وعطني خبر وانا ابدور هنا بالرياض لا تقول لامك انزين
سعود : انزين
ماجد: يلا مع سلامه اذا لقيت خبر علمني
سعود : انزين مع السلامه
قام سعود وطلع من البيت وهو يدور من مستشفى الى مستشفى ما لقى احد ولا لقى جواب صارت الساعه 12 بالليل
دق تلفون سعود خاله يدق : الو خالي هاء بشر
ماجد:.................
سعود : خالي تكلم وين ابوي ان شاء الله لقيته
ماجد : ...................
سعود : يا خالي تكلم تكفى تكلم
ماجد : رح لامك انا الحين بطريق اجيكم
سعود : يا خالي صوتك مو عاجبني فيها غصه ابوي صاير له شي تكفى خالي انا على اعصابي من العصر تكفى يا خالي تكفى وبدى يبكي
ماجد : يا ولدي ابوك واخوك يطلبونك برحمه
سعود دارت به الدنيا عند اعتبه الباب البيت واغميمه عليه من حسن حظه ان امه عند الباب تتسمع شنو يقول لما طاح افتحت الباب وبدت تصيح يا سعود تكفى قوم يا سعود تكفى قوم جا ءولد جيران توه سفط سيارته يشوف ام سعد
راكان : خاله عسى ما شر اشفيه سعود
الام : ما ادري يا يمه والله ما ادري
راكان : خليني اخذه المستشفى
الام : لا يا ولدي ما في داعي بس دخله معاي البيت
راكان: يلا
دخلوه البيت راحت الام جابت الكلونيا حطته بقطنه وقربته لخشمه علشان يقوم وقام بعد مده
قام طلع السقف بعدين امه ونزلت دمعه من عينه نظارها يا يمه ابوي مات وخوي يمه مات مات مات
الام اسكتت بعدين بكت يا ويل حالج يا حسنه ويلاااااااه
من ذاك الوقت وسعود في تغير تعرف على شله زباله يكرمكم الله حولوه من انسان بسيط الا صايع ضايع من سنين وهو على هذا المنوال وطبعا لا ننسى العم الحنون اللي لازم يقول حق اللي بحسبه اولده هذا خطى بدال يشجعه ويقوله اذا ما سويت كذا ما تكون رجال والمسكين داج من عمره 17 سنه ما كمل دراسته وطلع من مدرسه نسيت اقولكم اهو عمره الحين 30 سنه اي اكبر من عنود
تتسألون شنو صار بالبيت طبعا من غير شك الام تاخذ من شؤون وعنود صارت مدرسهبعدين ترقت الى وكيله اما لمار كمان مدرسه انجليزي جته ترقيه انها تكون مشرفه وهذا لسبب انهم مواضبات على العمل اما اخر عنقود المسكينه اخر كورس لها ساعات يقولها سعود لا تروحين وساعات يقول لها لاء ادرسي منكله مع ذلك متفوقه والمكسينه لما توفى ابوها عمرها 9 سنوات يصبرهم
المساكين تحاتون البنت عمهم الي بحياتهمما شافوها كيف راح تعيش عندهم وش راح تكون حياتها معاهم
مر اليوم على جواهر ثقيل تنتظر اشراح يسوي دكتور رائد
في المستشفى من نفس اليوم عند دكتور رائد يجتمع مع دكتور محمد بالممر
دك رائد: ما شاء الله ماشاء الله الوجهه منور هاء شنو في قل حق خويك
دك محمد : لاء لا يروح بالك بعيد بس اليوم احلى يوم في حياتي
دك رائد: اي اها صج فرحنا
دك محمد: طول عمرك حشري
دك رائد: هههههههههه يلا قل خويك امين سرك يلا عليك الامان اظهر وبان
دك محمد:ههههههههههه مارد انا علي امان هههههههههه
دك رائد : ههههههههههه يلا عاد تراك مصختها
دك محمد: اشرايك تضربني بعد
دك رائد : بس جذي هاك ضربه
دك محمد: من صدم من ولد خالته هذا اشفيه
راح يركض رائد وراه محمد كأنهم ردوا اطفال اليما جاء قدامهم رئيس الاطباء قدامهم ناقد ومعصب يطالعهم
تنحنح محمد ورائد احم مساء الخير دكتور راضي احم يطالعون بعض
دك راضي : شنو الي صار قدامي اعتقد ان هذا مستشفى صح
دك محمد : اسموحه
دك رائد : اصلا خلص الدوام وبعد يقولون يا دكتور الضحك ورياضه زينه للجسم
دك راضي : اعتقد ان هذي المعلومه تصلح خارج العمل بالصاله الرياضيه صح مو بالحكم ان عمتك زوجتي تاخذ تعطي معاي هنا صح
دك رائد يبوس راسه : حشى ياعمي اني استصغر من قدرك بس حبيت اني ارفه عن نفسي والله يا عمي اني مرت علي قضيه كأنها نزلت من السمى
دك محمد ودك راضي يطالعون بعض متسغربين منه والعيون الي فيها شي مو طبيعي ضربه على كتفه محمد
دك محمد: وين رحت دك راضي راح وانت حتى الحين سرحان منو ما خذ عقلك يتهنى به ههههههههه يلا انت الي قل
دك رائد: انزين خلينا اول شي نروح المطعم بعدين اقولك كل شي يمكن استفيد منك
دك محمد: والله انا ما عندي خبره بسوالف هذي
دك رائد : ما تنلام البنات هن الي يتحاذفن عليك مو انت
دك محمد: قل اعوذ برب فلق ههههههههههههه
دك رائد: اي خاف ناس وناس اي لنا الله هههههههههههههه اشعليك الزين كاسيك
دك محمد: اعوذ بالله منك ههههههههه قل ماشاء الله
دك رائد: ما شاء الله ولا تزعل يلا خلينا نروح


للروايه بقيه تتوقعون اشراح يصير اتركم في رعايه الله
اختكم مين قدي انا؟؟


اسفه على الانقطاع نكمل القصه
شموع اضاءه خافته موسيقى كلاسكيه رومانسيه قاعدين على الطاوله
دك رائد : تدري محمد ان اليوم احس ان الدنيا ارجعت ورى
دك محمد: هاء ردت ورى اشلون والله اليوم انت ماانت طبيعي اشفيك
دك رائد: اليوم جتني حاله مثل حالت اختي امل الله يرحمها
دك محمد: اشلون ؟؟!!!
دك رائد: راح اقولك السالف البنت جواهر من الاول الى الاخر مثل ما قالت لي حالتها كسيفه
وبدى يسمع الدكتور محمد القصه من الاول الى الاخر
خلال هذه الفتره ام حمد ماصار لها وقت راده البيت صار عليها خالي مافيه احد ولد بنتهاعزوز ولد اماني اخذه ابوه
ابوعزوز: خاله انت تعبانه وامه مريضه وانا ابسافر ابي اخذه مع اخوانه ومرتي
ام حمد : بس اخاف تقوم اماني ما تلقاه وانت اعرف بحالتها
ابو عبد العزيز : لا ان شاء الله راح نكون اهني لما تقوم بعد قال الطبيب ان يمكن ماراح تقوم لانها رافضه تعيش على ان الاعضاء الحيويه تشتغل عندها فوق كل هذا قال دكتور الاعصاب احتمال ان قامت راح تفقد الذاكره يعني كيف راح تربي اولدي
ام حمد والغصه ماليتها : بس اذا قامت جيب ولدها لها
قال ابو عزوز راح نسافر ونجي وهي ما قامت يلا عزوز اخذت كل شي راح نسافر اسبوعين او اكثر نتمشى رحله بالخليج كله اشرايك
عزوز : وامي اماني راح تجي معانا
ابو عزوز : لاء امك مريضه ماراح تجي اذا قامت يمكن
عزوز : جده متى تقوم امي
ام حمد :ان شاء الله قريب بس انت استانس مع ابوك لا تنسى تتصل انزين
عزوز : زين جده يلا بابا نروح
ابو عزوز : يلا نروح الله يشافي اماني يلا في امان الله
ام حمد: في امان الكريم استودعك الله


يتبع ,,,,,

👇👇👇
تعليقات



    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -