بداية

رواية بنيت لك في داخل فؤادي من اللهفة قصر -7

رواية بنيت لك في داخل فؤادي من اللهفة قصر- غرام

رواية بنيت لك في داخل فؤادي من اللهفة قصر -7

كملت غاليه: تعرفين أحس اني لين الحين مب مستوعبه أني بأخذ خليفه ..
موزه : خلاص عقب كم ساعه بتستوين حرمته ...
غاليه بخوف : لاتروعيني ...
يلست موزه شوي وسارت أطالع بنتها ميره وولدها حمد... يلست الهنوف مجابله غاليه .. وأطالعها ..
قالت :غاليه ..
أطالعتها غاليه بملل : خير ..
بوزت الهنوف: بفتقدج .!!!
غاليه بضيق: الي يقول اليوم عرسي , لاتخافين أربع شهور بيلس على جبدج ..
الهنوف : غاليه بسألج بصدق..؟؟
غاليه : نعم ..
الهنوف: أنتِ ليش ماتبين خليفه ..
أطالعتها بحزن: أنتِ أكثر أنسانه تعرفيني وتسأليني بعد ..
الهنوف: علشان سيف يعني ..
غاليه سكتت وهي حايسه بوزها ..
الهنوف: نسيه !!!!!!
غاليه: كيف تبيني أنساه كيف!!! سنين حبيته من كان عمري 13 تعرفين شو يعني 13 سنه ووايد صح يعني سبع أو ثمان بعد ..
الهنوف: أعتبريه حب مراهقه ونسيه ... شوفي .. خليفه حليليه شو ذنبه يعني ..
صرخت غاليه : خليفه يغياضنيه بس يبا يتزوجني و يقهرني ..
الهنوف: شو دراج يمكن يحبج ..
غاليه بضيقه: حبته القراده ...
الهنوف: صدقيني يمكن خيره لج ..
غاليه : انزين خلاص نحنا رضينا شو نسوي ..ماشي أمل الحين..
الهنوف : غاليه !! وشوي ودموعها تنزل ..
غاليه ألتفت لها : شو فيج بسم الله ليش تصحين ؟؟؟
الهنوف: ما أقدر بفتقدج أذا روحتي عني !!
غاليه : الي يقول الحين أنا بسير كوكب ثاني ...الا على بعد خطوتين ...


الهنوف : صدق بس بتكونين في بيت ثاني غير بيتنا ..
غاليه ضحكت : شو رايج تاخذين أخوه علشان نكون في بيت واحد؟؟
الهنوف أحمرت : ها منو اخوه ..
غاليه : حمدان منو بعد ..
الهنوف: لالالا شو حمدان بعد ..
غاليه : عيل أنطبي ولاتيلسين أتصيحين أنزين ..
وبعد صلاة العصر يت موزه ومنى ويلسوا يسولفون , وبعد صلاة المغرب يلست تعدلها موزه حطت لها أي شدو فوشي مع فضي بشكل حلو دمجته ...
وخلصت تعديل جي على الساعه 8 ولبست فستانها ... وشوي يندق الباب وتفجه منى وشوي عواش داخله يوم شافت غاليه صرخت : ياويلي حالي على عروسنا..
صدق غاليه أحمرت من الخاطر ..
وصدت عنها صوب المنظر تشوف شكلها لانها ماشفته وموزه ماخلتها أبدا أشوفه يوم هي تسويه ..
فجت غاليه حلجها : شو ها حاطتلي وووايد..
عواش: لالالا مب ووايد حلو ...
موزه: لاوالله ملجتج وتبيني أحطج شي عادي ...
غاليه بوزت: أنزين ..
شوي علياء تحدر وتقول: هلا والله بحرمة أخويه القاطعه ..
غاليه أستحت وقالت: انا لالا ..أنتِ القاطعه ...
علياء: خخخخ انا اصلا من اسبوعين عند خالوه في ابوظبي الا امس دريت عن الملجه أنها اليوم , حتى انه خطبج مادريت الاأمس ههههه مبروك فديتج ..
غاليه : الله يبارك فيج..
وشوي وحد يدق الباب : هود هود حد غريب يبنا عقد الزواج علشان يتوقع ..
كان علي قالت منى وهي تفج الباب : هي حد غريب ..هات بخليها توقع ..
علي: أوكيه خليها توقع هنيه ...
سارت منى صوب غاليه , أول ماشفت غاليه الدفتر الي فيه ورقة عقد الزواج تروعت أشرت لها منى توقع قبضت القلم بتردد , وتمت أطالع الورقه شافت توقيع خليفه وأنتفضت , وقعت وهي ترتجف
توقيع خرابيط ..
وأنهلت التباريك عليها وعلي يقول :سوى لي درب بسلم عليها , دخل على وهو مبتسم ولوى على غاليه وقال: مبروووك الغاليه مبروووك فديتج ..
غاليه بصيحه: الله يبارك فيك الغالي ....
وشل الدفتر علي وطلع وتمن يحببنها الي في الغرفه معها ...
غاليه: أففففففففففففففف قومن عليه مايسوا عليه ها الكثر تحبني ..
وضحكن عليها , ويت أمها وأم خليفه وسلامة حرمة سالم وسلمن عليها وباركن لها... وبعض الحريم وبعدين روحن ها الحريم ..
رمست أم خليفه : عيل خليفه يبا يشوفها ...
غاليه بخوف وبدون شعور : لالالا ..
أطالعتها أم خليفه : ليش لا , عيل يروح ها التعديل بلاش .. وهو طالب بعد يشوفج ..
غاليه سكتت وهي تترجف قهر يعني ماشي مفر, هو طالب يشوفني يبا يقهرني يعني ...
أطالعنها منى والهنوف وهن ميتات ضحك على شكلها المتروع ...
وشوي ونزلت تحت في الصاله التحتيه ....
ويلست فيها وهي ترتجف , وتتنفس بقوه :لايااارب لالا ما اباه يشوفني لالا قلبي يعورني خايفه... خااااااايفه ..
وشوي وينفج الباب دخل هزاع ومعاه سالم وأبو سالم وخليفه وأبو خليفه وسلموا على غاليه .. عاده هي رفعت راسها يوم شافتهم ..
ويت عينها على خليفه صدق كان كاشخ سفره وعقال ....
وباركوا لها أخوانها وعمها وأبوها ويلسوا شوي وبعدين طلعوا بس تم هزاع ..
ضحك هزاع: أخبار عروسنا..
سكتت غاليه , مالها خاطر ترد عليه حلجها نشف من الخوف ...
تحنحن هزاع: شكل العروس مستحيه يالله عيل أنا بروح عنكم خذو راحتكم ..
غاليه رفعت عيونها له تترجاه مايروح ويخليها بروحها .....
نهايه الجزء التاسع ...

الجزء العاشر ..

طلع هزاع , وخلى غاليه بروحها مع خليفه ...
غاليه منزله راسها تحت وترتجف من الخاطر موقف صعب تحس بغصه خلااااص صارت حرم خليفه ...
ماتدري منقهره والا مستحيه والا انها خايفه , بس شعورها الصدقي في ها اللحظه هو الخوف ..
خايفه وبدرجه كبيره بعد , ماتبا ترفع راسها وتشوفه ..
حسته تقرب منها , بس أستوت أبينهم مسافه بسيطه ماعرفت شو تسوي ولزت شوي الجهه الثانيه وكل شوي هو يجدم وهي تأخر لين وصلت أخر الغنفه ..
تقبضت في الغنفه بقوة , سمعت ضحكته : ماباكلج لاتخافين ..
أخيرا رفعت راسها صوبه ,تجمدت يوم شافته , هو يوم شافها أبتسم بحب وزخ يدها اليمين وقال : أخيراً..
أرتجفت بقوه من لمست يده , رفع يدها لشفايفه وحبها وبعدين قربها من خشمه وشم ريحت الحنى , ودوخ منها وغمض عيونه وقال: ماحلات ريحت الحنى في يدج ..
مطت غاليه يدها منه بس هو مسكها بقوه وقالت وهي محمره: خل يدي ..
زادت أبتسامة خليفه :مابخليها ...
تنحت غاليه من أبتسامته وبصوت خفيف :ليش !!
خليفه أبتسم: بس جي ..
تم خليفه ماسك يد غاليه وهي صاده بويها الصوب الثاني..
خليفه : أطالعني شو فيج صاده عني..
غاليه بتوتر: كيفي..
تموا فتره جي وخليفه ياه التوتر مثل غاليه , نفخ بملل وقام وهو ماسك يد غاليه أطالعته غاليه تباه يفج يدها بس هو ير يدها يباها تقوم قامت وهي مستحيه من ها الفستان الزار عليها ...تقرب منها وقال:
مبرووك حبيبتي ..
وطبع قبله على خدها ...
وطلع من الصاله , يلست غاليه على الغنفه بعدم أستوعاب ويلست تمش خدها وتقول : هذا شو سوى ...
حطت يدها على ويها مش مصدقه شوي وبتصيح, وينفج الباب بقوة ((الي يودي للصاله الرئيسية للبيت , (( ترا الباب الي دخل منه خليفه كان خارجي)) ويحدرن منى والهنوف وعواش وعلياء
يتضاحكن الي قابضه بطنها والي محمره من الضحك والي تضحك بهستريه والي متسانده على الباب وتضحك..
غاليه قامت وأطالعتهن بخوف : شو فيكن بسم الله منكن؟؟
علياء: لالالالالالالالا ما أصدق خلوف يسوي جي ..
غاليه بصدمه : كيف شفتن؟؟
عواش: ليش ماتبينا نشوف البوسه..
عورها ويها غاليه من الفشله وعضت على شفايفها ..
قالت منى: كانا يعني تعرفين الباب ماسكرتيه زين ويلسنا نحنا نطالع ... كل شي , وردت تضحك ..
صرخت غاليه : أوووص أوووص سكتن أنا ناقصتنكن أنتن بعد ..
الهنوف وهي ميته ضحك : تعرفين أن يدوه شافت بعد ويانا وهي اول من يت و بعدين نحنا شاركنها ..
غاليه : شوووووووووووووه؟؟
منى : والله , والله لو تشوفين أبتسامتها الخبيثه يوم حبج خلوف حتى شوي وبتنعش ..
غاليه أنقطع نفسها : لالالالا!!!!!!
يلست على الكرسي وبوزت : شو ها !!!!! وأنتن ليش أطالعن ليش جي لزم يعني أفتشل ..
يلست علياء عدالها وهزت راسها : أوووه ماكنت أتوقع ان أخويه رومنسي جي ..
منى: صدق أحس خليفه رزين وغير يعطيج هيبه , بس اليوم شفته غير ..
عواش: لزم حبيبة القلب جدامه لزم يسوي جي ..
غاليه بصوت واطي: حبيبة القلب !!!؟؟ يتوهمون ..
غاليه : خلاااااص سكتن أحسن لكن ...
وتمن يسولفن وينكتن على غاليه , وهي كل ساعه وتعصب وصلت الساعه 11ونص والكل أستأذن بروح ..
سارت غاليه غرفتها , فجت فستانها , وسارت خذت لها شاور ساعه ولبست بجامه عنابيه ..
اليوم ماكلت شي من الغداء وماشي في ثلاجتها من زمان ماسرت الجمعيه ,نزلت المطبخ وكانت توها الساعه 1 الصبح ..
تمت تنبش الثلاجه أطالع أذا شي أكل بس مااااااااااااشي .. شي يقهر الي تباه ماشي ..
غاليه تتحرطم : لاسمون ولاخبز حتى , ليش يوم ما ابا ألقى كل شي ...
يلست ماشي غير فواكه , حطت راسها على الطاوله ...
فكرت بخليفه وحركته اليوم , أبتسمت وقالت :ماعليه أن ماشفت شي مايسرك الايام يايه وبتشوف...


عضت على شفايفها : أيوووا حجرت هزاع ..
ربعت صوب حجرت هزاع فوق , محد كان هناك فجت الثلاجه لقت فيها كاروسون وفتامين ...
خذتلها كروسون ثنينه , وردت المطبخ , وحطتهن في المكرويف ..
ويوم حررتهن يلست تأكل وتشرب فتامين ...
حست أنها شبعت وقالت : الحمدالله ... الحين وقت الرقاد ...
سارت حجرتها , ووطت راسها ورقدت ..
الساعه 5 الصبح..
دق على الباب وبعدين , حد دخل وبند المكيف ...
غاليه بنعاس : شو ها ..
أبو سالم: يالله قومي الصلاه يالله ..
غاليه: أن شاء الله أبويه ..
قامت غاليه بتكاسل...
وصلت ورادت ترقد ...
الساعه 8 ..يوم الجمعه ..
نشت نشيطه على غير العاده , وخذتلها شاور , ولبست كندوره عيناويه مخوره وشيلتها ونزلت تحت , لقت امها في المطبخ ويالسه تغرف في صحون وسكارات ..
يلست على الكرسي : ماما شو تسوين ؟؟
أطالعتها امها ببتسامه: مسويه هريسه , الحين بخلي الخدامات يودن عند قوم عمج خالد وسعيد..
غاليه: أمممم هي ..
حطت أم غاليه لغاليه صحن هريس وكلت منه شوي ..
ين خداماتين وشلن الصحون ...يلست غاليه تفكر : أممممم بروح وياهن ..
أم سالم : زين تسوين ..
سارت غاليه مع البشكارتين , أول شي ساروا بيت عمهم خالد مالقوا حد ... عواش في حجرتها ...
سألت البشكاره عن يدتها :وين يدوه شيخه؟؟
البشكار: سير سم سم بابا خالد دبي..
غاليه: أنزين يالله نسير عند بابا سعيد ..
سارت دقت الباب محد رد عليها دخلت البيت وهي شاله حرارت الهريسه وقالت للخداماتين يردن البيت هع (( نذله ))
دخلت المطبخ ولقت أم خليفه يالسه تسوي الفطور مع الخدامه ..
غاليه : السلام عليكم .
ام خليفه وعليكم السلام والرحمه ..
وحطت الحراره على الطاوله .. وسارت وسلمت على أم خليفه : شحالج عموه ؟؟
أم خليفه : الحمدالله يسرج الحال ومن صوبج ؟؟؟
غاليه أبتسمت : الحمدالله ...
أم خليفه: فديتج ليش معبله بعمرج ويايبتنه بروحج ..
غاليه : عادي بس يعني الخدامه ساعدتني ...
أم خليفه : فديتج تعالي بنسير الصاله ..
غاليه: أن شاء الله ..
ويلست تسولف غاليه مع أم خليفه , وحلفت عليها أم خليفه أنها تتغدا عندهم اليوم ...
غاليه: لالاصدق عموه مشكوره بسير البيت ..
أم خليفه: لالالا بتغدين هنيه وماشي رده للبيت ..
غاليه مارامت لها أبدا, وقالت أخيرا: خلاص أن شاء الله ..
أم خليفه : هي جي أباج انتِ مب غريبه والحين بعد حرمة ولدي ...
غاليه أستحي وقالت: هييييي..
شوي ويا عمها سعيد وتوافدو حمدان وراشد ومايد , الصراحه حست غاليه عمرها فشله صدق ووووووي فضيحه بيقولون ماصدقت خذت أخواهم والحين من أول يوم في بيتهم ... خاطرها تنشق
الارض وتبلعها ...
شوي وينزل خليفه هههه كان حاط السفره على جتفه وشعره منتفش بطريقه جذابه ... بلعت ريجها من الفشله , أول ماشافها خليفه أبتسم ..
قامت ماعرفت شو تسوي تسلم عليه بالخشم ولا باليد , ماتدري مع أنها شافت مره عواش حرمة عمها خالد عادي تسلم على خالد بالخشم جدامهم كلهم ...
تمت ترتجف من الخوف , محتاره , شافته يسلم على أبوه ..وبعدين امه وبعدين يا صوبها تخربطت ماعرفت شوي تسوي تجدمت منه ومدت يدها بس هو سحبها من يدها وسلم عليها بالخشم ..
أنصدمت من حركته الحركه تنبان ان هي الي سلمت عليه بالخشم ...
أفتشلت من نظراتهم .. ويلست على الكرسي وهي منزله راسها سمعت ضحكت عمها ... وحرمة عمها ..
حطوا الريوق , طالعوا غاليه يايه في وقت مب مناسب مره ...
قلبها يلس يدق تبا تنش تروح ..
زقرها عمها سعيد: غناتي تعالي تريقي ؟؟
غاليه: فديتك عمي متريقه في البيت ... وشبعانه ما أبا ..
سعيد: زين عيل على راحتج..
غاليه قامت : وين علياء عيل؟؟
أم خليفه: راقده على ما اظن ..
غاليه: عيل بسير أوعيها ...
سارت غاليه صوب , حجرت علياء دقت الباب وحدرت كانت علياء ملاويه الحاف ... هزت غاليه راسها وسارت صوبها ...
ويلست عدالها: قومي قومي هب رقاد هذا ...
علياء فجت عيونها ببطء: غاليه , وفجتهن على كبرهن : انتِ شو تسوين هنيه ..؟؟
غاليه وقفت وحطت يدها على خصرها ويلست تسوي حركات أونها ترقص : أرقص ..
ضحكت علياء: خبله رووحي خليني أرقد..
غاليه ببتسامه خبيثه : تحلمين ..
علياء: صدق غلوي خاطري أرقد أمس كنت سهرانه ..
غاليه: مي تو وعادي أنا ناشه من الصبح مافيها شي ..
علياء يلست وأطالعت غاليه: انتِ شو تسوين هنيه ..؟؟
غاليه بلعت ريجها: ماشي , بس كنت يايه ويا البشكاره يايبه هريسه حقكم وأمج , حلفت عليه اتغدا عندكم..
علياء بخبث: أتحرا شي ثانيه ..
غاليه بقهر: جب أسكتي لاتقهرني ..
علياء: ليش من شوه مقهوره .؟؟
غاليه: من اخوج سلم عليه بالخشم جدامهم كلهم الخايس ..
علياء ضحكت : حلفي هههههههههههههههههههههههه ...فاتني ..
غاليه: جب جب وأظن يتحروني أنا الي مسلمه عليه الحين ..
علياء: حلوه الحركه ..
غاليه: أونه حلوه أنتِ متفيجه ...
سارت علياء وخذت لها شاور , وبلست كندوره مخوره برتغاليه ...
غاليه : شو ها البرتغاليه تجنن عليج ..(( علياء بيضه و هي تشبه أمها أما خليفه فياخذ بياضه من أمه بس شوي يشبه أبوه أما حمدان فهو حنطاوي وياخذ من أبوه ووايد أما راشد فهو غير عنهم وشوي أسمر و
مايد فهذا نسخه من خليفه ))..
علياء : تخليج انتِ العيناوني يخبل عليج ..
غاليه رمشت بعيونها : شكرا شكرا ...
علياء: يالله أنروح تحت ..
غاليه :لالالاخلينا هنيه أحسن ..
علياء: ليش أن شاء الله ..
غاليه : أمممم بس ..
علياء: انا يوعانه , يالله خلينا ننزل ..
حاست غاليه بوزها : أنزين , خلااااص ..
نزلن تحت , وماكان حد هناك غير أبو خليفه وأم خليفه وراشد ومايد يلعبون بلاي ستيشن ...
أبو خليفه: صح النوم عليوه ؟؟
سارت علياء صوب أبوها وحبته على راسه , وامها بعد ..وابتسمت : الرقاد خذني..
وسارت المطبخ تاكل ..
وغاليه يلست وياعمها وحرمته في الصاله وهي من الخاطر مفتشله منهم ..
صرخ راشد: غلوي تعالي لعبي ويانا ..
غاليه اطالعت راشد بقهر وسوت حركه بويها يعني أسكت ..
بس راشد زاد : تعالي يالله ...
أم خليفه:لالالا مابتلعب وياكم شو تبابه ها اللعب ..
حرمة عمها ماتعرف انها دووم وياهم تلعب في بيتهم ... ويتضاربون هع .. بس عمها يعرف ههه ..
ضحك عمها بوخليفه: خلها البنت يمكن ماتبا تلعب .. واشار بوخليفه لغاليه عشان تي عداله .. سارت صوبه ببتسامه , ((خاز المستحى ..
أبو خليفه: أخبار بنيتي ؟؟
غاليه: يسرك الحال سعواد..
أبو خليفه: في عينج سعواد أصغر عيالج يالهرمه ..
غاليه: حشا عمي ههههههه ... انا أصغر عيالك ...
أبو خليفه: أنزين شو اصبحتِ اليوم ان شاء الله بخير ..
غاليه اطالعت عمها ببتسامه خجله: الحمدالله ..
ويلسوا شوي يسولفون لين الساعه 11 وقام عمها يتسبح علشان صلاة الجمعه ..
وشوي ويدخل خليفه وكان شوي من شعر غاليه طالع , عاده هي يوم شافته أرتبكت ودخلت شعرها (( نست ان ريلها)), هو اصلا ما أنتبه لها وسار فوق سيده ...
شوي ويت علياء والمدخن بيدها ,وقالت: تعالي نسير فوق بدخن أبويه ..
غاليه: أوكي ...
سارن فوق ,وعلياء سارت حجرت أمها وأبوها , وغاليه سارت حجرت علياء ..
فجت شيلتها وفرتها على الشبريه ونشلت شعره (( شعرها مش طويل لين نص ظهرها)) ويلست أطالعه في المنظره وتعدل قصتها , وشوي وتدخل عليها علياء وبيدها المدخن ..
قالت غاليه: هاتي المدخن بدخن شعريه ..!!
عطت علياء المدخن لغاليه , وقالت: أندوج هاي العوده بسير أيب عود حق خليفه وحمدان ...
خذت غاليه المدخن , وطلعت علياء , شوي ويلست أدخن شعرها ....
أنفتح الباب , وماحست بالي واقف وراها , كانت واقفه جدام المنظره ..
رفعت راسها شوي ولا تشوف أنعكاس خليفه في المنظره ,بعدت المدخن عن شعرها لان خصله أحترقت ...
وحطت المدخن على الطاوله , ويايه بتلتفت بس ضمها خليفه فجأه وهي ويها صوب المنظره وهو رواها , حاولت تخوز يداه عنها بس ماقدرت رفعت راسها شوي وشعرها على ويها , شافته حاط ويه
في شعرها ...
خليفه : الله محلات ريحت شعرج ..
غاليه أحمرت: قوم عني ..
فجها , ووقف جدام المنظره ويلس يعدل سفرته , وأطالعها ببتسامه : يالله دخنيني ..
تنفست بقهر , بس فجأ أبتسمت : ارويك ياخليفان ...
سارت صوب المدخن وشلته وحطت عوده كانت باقيه وشوي تقربت منه ودخنت كندورته خليفه أبتسم معقوله غاليه ماسوت شي وسمعت الرمسه ..
وشوي حطت المدخن عند نص كندورته , وجبته على كندورته ..
صرخ خليفه : حوووووووووووووه شو ها ..
وأبتعد عن اليمر ,وفصخ كندورته واطالع غاليه والشرر يطاير من عيونه: كندورتي اليديده يالخايسه حرقتيها ..
خذت شيلتها بسرعه وسارت صوب الباب وهي تقول : تستهال تحيد عمرك الخايس , تذكر شو سويتبي توك ومساعه أوكي ها شوي , الياي أكثر..
وطلعت تربع ...
وهي تربع طلع خليفه يهددها ويقول: بشوفين يالخايسه أن ماأدبتج ..
طلعت لسانها : بنشوف خلوف من بيأدب الثاني ..
رص خليفه عيونه بعصبيه وقال: بنشوف ...
نزلت غاليه تحت تلهث وتنتفض من الخوف تعرف أن خليفه مابيخليها في حالها ... شوي وأستوعبت شو سوت أبييييه يمكن أتحرق ,نفخت بخوف ياويلي انا شو سويت ...
سارت تدور علياء محد , بس لقت حرمة عمها يالسه في الصاله أطالع محاضره في التلفزيون ..
يلست عدالها اونها اطالع وهي تنتفض ...شوي ونزلت علياء ...وهي شاله المدخن وزقرت الخدامه: سيري داخل حجره مال انا سوي تنظيف مناك يطيح ضوء....
أم خليفه أطالعت علياء: شو انجب المدخن ؟؟
تروعت غاليه , ويلست تنتفض أكثر ..
علياء: يقول خليفه أنه كان يدخن وطاح عنه وحرق كندورته...
غاليه تنفست بعمق : الحمدالله ماخبر عني , أميييييييييييييه أكيد ناولي على شر.. الحمدالله بس يوم ستر عليه ...
ام خليفه: وووايه فديته ووولدي بسم الله عليه , وقامت :جان ماحرقه ..
كان خليفه نازل, وقال: فديتج يالغاليه مافيني شي ماحرقني الا شوي على ريلي..
حطت غاليه يدها على شفايفها بخوف , وبوزت وهي اطالع خليفه وهو مش مسوي لها سالفه ...
تم متجاهلنها طول الوقت ومايطلعها وشوي وراح يصلي ... وسارن علياء وغاليه يصلن وأم خليفه بعد..
بعد الصلاه يلسن يجهزن الغداء , وسوى يلسه تحت يتغدون , وكلهم مع بعض طبعا...
تغدوا مجبوس ولحم مشواي , وبعدين يلسوا يشربون جاي , ويسولفون .. وشوي سارت ام خليفه وأبو خليفه يقيلون , وحمدان بعد راح ...
غاليه: شو فيه أخوج حمدان مره ماله حس ..
علياء: امبونه جي من أستوى ...
غاليه: أها ...شو ها الملل ..
علياء: خخخخخ أونج شو تبين نسوي ...
غاليه قامت : بسير أشرب ماي ..
قامت غاليه سايره المطبخ , شوي وتسمع حس وراها وقفل للباب وهي تصب الماي طنشت ..
ويوم خلصت صدت وارها وشافت خليفه منطر حاجب ومنزل حاجب ومجتف يديه (( يعني وحده فوق الثانيه))
اطالعته برعب وهي تحط الكوب على الطاوله وتبا تسير صوب الباب تبا تفجه بس مقفول ...
عضت على شايفها بخوف وقالت: بليز ماكنت قاصده ..
ضحك خليفه بمصخره: ماكنتي قاصده , تتمصخرين عليه ها ..
غاليه: لالالاماأتمصخر صدق صدق ماشفتك ..
خليفه بتنظيز: والله ..
سكتت غاليه ...
خليفه تجدم صوبها وقال: بتأدبيني بعد ها..
غاليه تسوي عمرها بصيح : تخليك خلوف ..
خليفه : اونج عن ها الحركات أنا أعرفج زين , بشوفين ..
تقرب منها أكثر .. وهي حطت يدها جدامها تدفعه عنها بس هو قبض يداها وقبضهن بيد وحده وتم يعطيها طرقات على الخفيف بيده الثانيه ويقول: بتأدبيني ها ؟؟
غاليه: خلاص توووووووووووبه خلوف تووووووبه ...
خليفه : تبيني اخليج بس بشرط..
غاليه: هي موافقه ..
ضحك خليفه : والله متأكده ..
غاليه : هيه هيه ..
خليفه ببتسامه خبيثه: قولي لي فديت روحك ..
غاليه انصدمت وقالت: شووه ..
خليفه بخبث أكثر: الي سمعتيه ؟؟
نهاية الجزء العاشر ..




الجزء الحادي عشر.

هزت غاليه راسها : لالالالا مش قايله ..
خليفه : مش توج قلتي انج موافقه ...
غاليه: صح بس خلاص الحين مش موافقه.
خليفه: ليش كل ساعه راي عادي قولي..
غاليه : مب عادي انا قلت مب عادي وفجني أوكيه ..
ضحك خليفه: مش مخلنج ..
شوي وبتصيح: مابقول تفهم ...
وبحركه سريعه قبض يداها ورادهن ورا , غاليه صرخت : اي يعورر والله والله ..
خليفه : قولي يالله ..
غاليه وهي ماتدري تضحك ولا تصيح: يعني بالقوه ..
صرخت بصوت عالي : مـــش قــايــلـــهـــ..
حط خليفه يده على فم غاليه : أووووووووووص سكتي فضحتينا..
غاليه تهز راسها , وشوي ترفسه على ريله , فجها خليفه وصرخ: أييييي ..
سارت غاليه صوب الباب وقالت: أحسن لك فتح الباب ...
خليفه وهو يمسح مكان ضربت غاليه: يالخايسه بعد تضربني , بتشوفين ...
غاليه : والله والله لصارخ وأخلي كل من في البيت والفريج يلتم علينا ..
خليفه:ها الي ناقص .. بس انتِ نطقي بتشوفين ...
غاليه : عيل فتح الباب ..
خليفه : صدقــ أنج أطفرين بالواحد ..
غاليه: أحسن ..
سار صوبها خليفه وهي ردت ورا , و لزقت على الباب ... فتحت عيونها على وسعهن من الخوف وقلبها يدق...
تقرب منها خليفه , أبتسم وهو يشوفها ترتجف ,تقرب منها واستوت المسافه أمبينهم صفر هع هع ..
نزل يده تحت وحط ..



المفتاح في الباب وفتحه , وتنفس غاليه الحار على رقبته...
غمض خليفه عيونه , وخاز عنها , وأطالعها في عيونها وهي نزلت عيونها بسرعه , أبتسم بتأمل وقال: عيونج حلوه ...
غاليه غمضت عيونها , وحست عمرها الحراره ترتفع في جسمها وويها يحمر من الخاطر ..
تمصخر خليفه : أنزين جاملي شوي قولي عيونك أحلى هههههههههه ويلس يضحك بتوتر ..
تقرب منها شوي , وقرصها على خدها بقوه صرخت غاليه: أيييييي..
دفرته عنها وفتحت الباب وطلعت ...
سارت فوق حجرة علياء , فتحت الباب بكل قهر , وصرخت وهي تأشر على علياء الي حاطه سماعة الم بي ثري في ذينها وتهز راسها : أكررررررررررررهههههههههههه أخوج هذا
أكررررررهههههههههههه خاطري أوط في بطنه ..
شوي وقامت علياء تتهزز , ومب عاطيه غاليه سالفه , غاليه بقهر : اي انتِ الحقيره يلسي تهززي بس ها الفالحه فيه ..
أطالعتها علياء وبستغراب وفجت السماعات : شو فيج ؟؟
غاليه بقهر: سلامج كلمي رقصج ..
شوي وعلياء أونها تيبس , غاليه مارمت تقبض عمرها ويلست تضحك من الخاطر .. كان شكل علياء مصخررررررره ...
وأشرت عليها علياء وهي تشغل الالب توب ..: تعالي نرقص ..
غاليه : فاااااااايجه..
علياء: شو بتخسرين أنتِ..
غاليه: غفلي الباب اول ..
سارت علياء صوب الباب , اونه بتغفله وماغفلته بالاصل ...
وسارت وربطت الشيله ..
غاليه بستغراب : شو ناويه تسوين ؟؟؟
علياء: أرقص بعد شو ..غاليو يالله ربطي شيلتج ..
غاليه بتفكير: أوكيه ..
وربطت شيلتها على أسفل خصرها , علياء فنانه في التهزيز ..
وغاليه أونه تقلدها .. وشغلن غنيه .. ويلسن يرقصن ..
غاليه: علوووش عجيبه كيف ترقصين جي...
علياء: فديتني خبرت سنين ..
غاليه: أونه خبرت سنين علمني ..
علياء: أوكي, سوي جي ..
ويلست تعلمها , نشلت غاليه شعرها وعلياء بعد ويسلن ينعشن وشوي يتهززن وماسمعن صوت الباب يوم أنفج , لان صوت الأغاني كان مرتفع ...(( حجرت أمهم وأباهم الي يقيلون فيها تحت فما
بيسمعوهن ))
وقفوا راشد ومايد يطلعوهن ويصفقون , وهن ينعشن وطبعا هن ماحسن بهم لانهن مرتبشات ..
وشوي ويسمع خليفه صوت الأغاني العالي إلي ياي من حجرة علياء كان ياي من برع امه موصتنه أيب عصا حق مايد وراشد لانها تبا تخوفهم بها علشان مايتضاربون فـأمه كانت راقده قال بيودها
عند علياء..
فأستغرب من الصوت وسار صوب حجرت علياء , ويوم وصل عند الباب فج فمه من الصدمه غاليه وعلياء يتهززن ...
تم يطالع مش مستوعب الي يشوفه , شاف مايد وراشد يصفقون .. أطالع غاليه بصدمه , هاي شو تسوي ...
شافهن زودنها , وراشد ومايد فجين عيونهم يطالعون , حط يداه على عيون راشد ومايد وطالعهم برع الحجره واشر لهم يسيرون ..
سار خليفه وتساند على الباب يطمش , وشوي وينعشن ويضحكن ..
نفخ خليفه: ماشاء الله ..
شوي وخلصت الغنيه , وتمن غاليه وعلياء يضحكن وقابضات روسهن ..
صفق خليفه يده اليمين بيده اليسار : خلصتن يالرقاصات ..
بند الباب , وهن انصدمن وخوزن الشيله بفشيله , أطالعهن بكل شر وهو حاط العصا جدامه: أنتن ماتستحن ..؟؟؟
غاليه أطالع علياء: انتِ ماغفلتي الباب؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
علياء: أظن أني غفلته ..
غاليه أطالعت علياء بنظرت قهر , ورفعت عيونها لخليفه الي كان حاط العصا على جتفه , وابتسامت أحتقار على ويه , خوز العصى عن جتفه وأشر بها صوبهن وقال: تبن شوية ضرب ..
علياء من شافته يأشر بالعصا غمى عليها سيده وطاحت , مسكتها غاليه بسرعه ويلست تحت وعلياء على ريولها وقالت بخوف : ياويلييييييييييييييييييييييييي...
خليفه عق العصا وسار صوبها بخوف , غاليه يلست تضرب علياء على ويها , بس علياء لاحياه لمن تنادي ..
أطالعت خليفه وعيونها كلها دموع : يييييييييييييييييييييييييييييييييييبببب ماااااااااااي ..
خليفه تخربط ماعرف شوي يسوي , ربع الحمام وفج الفوز وفج يده ومزرها ماي , وربع سيد صوبهن ...
وصب الماي كله على ويه علياء ...
علياء انفجعت وقامت بخوف تعطس وتهز راسها ..
غاليه: ههههههههههه بسم الله حد يصب الماي جي ..
ضحك خليفه : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ..
اطالعت علياء خليفه بخوف , ضحك خليفه عليها وقال: أنتِ الي يشوفج الحين يقول كل يوم يالس أضربج...
ضحكت غاليه , وعلياء ضحكت بعد ..
خليفه: هي ضحكن , ورص بعيون : شوها التهزيز ..
أحمرن .. حطت غاليه يداها على ويها بفشيله وأشرت على علياء: هاي مب أنا ..

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات



    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -