بداية

رواية خذاك الزمن مني وترك لي اشواقي -8

رواية خذاك الزمن مني وترك لي اشواقي - غرام

رواية خذاك الزمن مني وترك لي اشواقي -8

عند ساره وسلمان"
ساره وهي نازله من الدرج ركض:سلوم سلوم"
سلمان وهو يطالع التلفزيون إلتفت:هدي هدي إيش فيك"
ساره جلست جمبه وبرطمت"
سلمان تعدل في جلسته :أفا أفا ليه كل هذا"
ساره إلتفتت:إنت كذاب تدري"
سلمان:أنا ليه إيش سويت"
ساره:مو تقول إنت إنك تحبني"
سلمان:لا مأحبك"
ساره قامت:طيب ياسلوم"
سلمان قام معها ومسك يدها:هههه أنا مأحبك لأني يامجنونه أموت فيك"
ساره إلتفتت له وإبتسمت:طيب مادامك تحبني ليه ماوديتني شهر عسل البنات كلهم يسألوني ذاك اليوم في بيت أبو زياد"
سلمان مسكها وجلسها جنبه:أنا كنت مأجل شهر العسل شوي"
ساره:ليه طيب"
سلمان:أنا أقولك ليه إنتي يوم جيتي الرياض مانصدمتي من المباني إللي فيها الأسواق المطاعم الناس كل شي هنا"
ساره:بصراحه إيه كثير"
سلمان:قلت خلها تتأقلم في الحياة إللي هنا بالأول بعدين أسفرك برى"
ساره:طيب إنت تشوف إني لها لحين متأقلمت"
سلمان:أممم نص ونص"
ساره:سلوم كيف"
سلمان:أنا أقولك بعطيك مده شهر كأنك تغيرتي مثل مأنا أبي راح اوديك شهر عسل ماعمرك حلمتي فيه إيش رايك"
ساره:وأنا موافقه"
سلمان إبتسم:راح نشوف"
@ @ @ @ @ @ @ @ @ @


إيش إللي بعدها ماسوته نوف
هل بيكون للعنود علاقه بالموضوع
ساره هل بتتغير عشان سلمان "
@ @ @ @ @ @ @ @ @ @

يتبـــــــــــــــــــــــــــــع


الجزء الثالث عشر"

عند هيفاء وسلطان"
سلطان كان جاي من الشركه تعبان:هيوفه حبيبتي تكفين كأس عصير بارد أحس إني مره عطشان"
هيفاء:تأمر أمر ياقلبي"
هيفاء وهي بتطلع حست بدوخه وأغمى عليها"
سلطان شافها وركض لها:هيوفه حبيبتي إيش فيك"
هيفاء ماصحت سلطان راح جاب عبايتها ولبسها إياه وشالها ونزل وصادف أبو نجود في طريقه:عسى مأشر ياخوي إيش فيها هيفاء"
سلطان:ماأدري ماأدري وركبها السياره"
أبو نجود:طمني عليها ياسلطان"
سلطان مارد عليها مشى بسرعه بالسياره"
@ @ @ @ @ @ @ @ @ @
: ألو نعم أنا العنود"
نوف:أهلين العنودأنا نوف وعندي موضوع يهمك كثير"
العنودإستغربت: نوف مين وموضوع يهمني "
نوف:إيه يهمك كثير بس ماقدر أقوله لك في التلفون ياتجيني يأنا أجيك إيش قلتي"
العنود ولا زالت مستغربه:بصراحه أنا مأعرفك فالأفضل تجيني إنتي"
نوف:خلاص بكره أنا عندك أوكيه"
العنود:طيب تدلين البيت وإلا أدلكياه"
نوف:لا أعرفه مايحتاج"
العنودإنصدمت منها:تعرفينه"
نوف:هههه إيه أعرفه يله باي نتقابل بكره"
العنود سرحت نوف مين وإيش تبي مني وموضوع يخصني الله يستر"
@ @ @ @ @ @ @ @ @
:مبرووك المدام حامل"
سلطان:إيش حامل"
الدكتور إبتسم:أيوى حامل"
سلطان:طيب إيش أخبارها هالحين"
الدكتور:لا كويسه بس لازم تهتم في أكلها لأنه قلة الأكل سبب لها إغماء"
سلطان:طيب عادي أدخل عليها"
دكتور:وإن كنت عايز تأخدها خدها "
سلطان إبتسم ودخل على هيفاء:مبرووك يأم حكمت"
هيفاء:نعم حكمت"
سلطان قرب من هيفاء:هههه أمزح معك مسك يدها وباسها مبرووك ياحبي"
هيفاء:الله يبارك فيك"
سلطان:ها إيش شعورك"
هيفاء:صدقني مو قادره أوصفه أحس إني بحلم"
سلطان:لا ياقلب سلطان مو بحلم
@ @ @ @ @ @ @ @ @ @
زيارة نوف"
أم نايف:تفضلي رأح أنادي لك العنود"
عنود كانت في غرفتها تتجهز وفجأه إنضرب الباب"
العنود وهي تعدل شعرها:تفضل"
ميري :أنود ماما أم نايف يقول أنزل مشان هدا صديقه في إجي"
العنود:خلاص ميري إنزلي وأنا بلحقك"
بعد ثواني إنزلت العنود :
أهلين نوف وين تبين نجلس فيه"
نوف:أنا أقول الأفضل في غرفتك"
صعدت نوف مع العنود لغرفتها:إيش تشربين"
نوف:عصير"
العنود طلبت لنوف عصير"
نوف:أكيد إنتي هالحين تبغيني أتكلم بالموضوع"
العنود:والله ياليت لأني من أمس مانمت افكر"
نوف إسكتت"
العنود:شكلك مطوله"
نوف:العنود أنا ماأدري كيف أبتدي معك بالموضوع بس إنتي لازم تعرفين"
العنود:طيب تكلمي تراك أقلقتيني"
نوف:إنتي كنت تدرين إن سعود له علاقه مع بنات غيرك"
العنود إنصدمت:نعم"
نوف:سعود يالعنود يعرف غيرك كثير وأنا أولهم"
العنود:وأنا إيش يضمن لي إنك ماتكذبين"
نوف:أنا أقولك عندك فيديو"
العنود:إيه عندي"
نوف فتحت شنطتها وطلعت سي دي ومدته للعنود:خذي شغليه"
العنود قامت وشغلت السي دي وإنصدمت من اللي شافته كان مقطع فيديو نوف يوم كانت تتدلع على سعود"
العنود بصراخ:طفيه طفيه"
نوف:أنا ماكان ودي أفضح عمري بس هو إللي خلاني أسوي كذا ونصيحه مني سعود مايستاهلك" وطلعت"
العنود جلست منهاره على الأرض:ليه أنا حظي كذا كل ماحاولت أتأقلم في حياتي الجديده يجي شي ويخرب علي ليه صح أنا ماحبه بس ليش يسوي فيني كذا مو يقول يحبني طيب يحبني ويخوني وإنهارت وطاحت على الأرض"
@ @ @ @ @ @ @ @
:أهلين نجود كيفك"
نجود:مين ساره هلا والله كيفك"
ساره:أنا تمام بخير"
نجود:كيف سلمان معاك "
ساره:ياحبني له أممم نجود ممكن أطلب منك طلب"
نجود:أمري ياقلبي"
ساره:أممم أبي مساعدتك"
نجود:أناقلتلك إنت تأمرين بساعدك على إللي أقدر عليه"
ساره:أنا أبي أغير ستايلي كله وإنت تدرين إني ماعرف هنا شيئ"
نجود:بس من عيوني الثنتين متى تبين"
ساره:خلاص بكره إنشاءالله"
نجود:خلاص إللي تشوفينه"
ساره:مشكوره نجود"
نجود:إيش دعوه إحنا خوات"
ساره:مع السلامه أشوفك بكره إنشاء الله"
نجود:إنشاء الله مع السلامه"


:مين هاذي إللي بتشوفينها بكره"
نجود إلتفتت:نعم"
أم زياد:نعم الله عليك جاوبي"
نجود وقفت بتروح لجناحها:أظن هذا شي خاص فيني ومال أحد خص فيني"
أم زياد مسكت كتف نجود:وقفي وجاوبيني"
نجود إلتفت:إيش أجاوبك عليه ياخالتي هاذي وحده من صديقاتي تبيني في شغله بكره وخلاص"
ام زياد تبي تتمشكل معها:أنا كم مره قلت لك لاتقولين خالتي ماتسمعين"
نجود إبتسمت:إنتي تأمرين أمر إيش تبيني أناديك امي ولا أم زياد"
أم زياد:لا ويه بسم الله علي أكون أمك أم زياد أفضل"
نجود خذت بخاطرها كانت تتمنى تكون لها أم تعوضها عن حنان أمها إللي فقده"
نجود مازالت على إبتسامتها:لايكون خاطرك إلا طيب يأم زياد عن إذنك"
أم زياد:وين رايحه روحي صلحي لي كوب شاي"
نجود أشرت لعيونها:من عيوني الثنتين"
أم زياد تنرفزت:مأبي شي خلاص إنقلعي لغرفتك"
نجود :أفا ياخالتي ليه ترى الشاي من يديني يمدحونه"
أم زياد:ماأبي خلاص أفف منك ماتسمعين وراحت فوق"
نجود ضحكت:هههه على بالك بتثنين ذراعي تحلمين كل شي ولازياد أفرط فيه"
وصعدت لجناحها"
@ @ @ @ @ @ @ @ @ @
:يمه بنتي وراحت تركض لها تحاول تصحيها بس مافي فايده راحت ركض للسماعه ودقت على السواق وخلته يجهز السياره أم نايف شالت العنود هي وميري وبمساعدة السواق ركبوها السياره"
في المستشفى"
أبو نايف راح ركض لدكتور:بنتي إيش فيها"
الدكتور:إنخفاض بالظغط"
أبو نايف:إيش"
الدكتور:بنتك محتاجه على الأقل إسبوع ترتاح عندنا"
أبو نايف:إسبوع"
أم نايف جلست على الكرسي وهي تبكي:ياويلي يابنتي إنخفاظ بالظغط هاذي ثاني مره يجيها"
أبو نايف راح لها وحاول يهديها:ياأم نايف إذكري الله"
أم نايف:لا إله إلا الله بس هاذي بنتي"
أبو نايف:الله يشفيها إنشاء الله"
:عمي عسى ماشر إيش فيكم هنا"
أبو نايف إلتفت له:العنود طاحت علينا وجبناها للمستشفى"
سعود إنصدم:العنود وينها في أي غرفه"
أبو نايف:الغرفه إللي قبالك"
سعود راح ودخل الغرفه إللي فيها العنود "
دخل الغرفه وشاف العنود نايمه راح وشاف ملفها وإنصدم :معقوله إنخفاظ بالظغط مره ثانيه ماتوقع هذا رجيم إيش منه حط الملف وطلع وتوجه لأبو نايف"
سعود وللحين منصدم:عمي إيش فيها العنود"
أبو نايف وهو جالس على الكرسي:والله مادري ياولدي أمها تقول دخلت عليها الغرفه ولقتها طايحه في الغرفه"
سعود:طيب ماعرفتوا إيش منه"
أم نايف إلتفتت:أمس زارتها وحده أنا أول مره أشوفها تقول العنود صديقتي حتى ماطولت راحت على طول"
أبو نايف:طيب ماعرفتي إسمها"
ام نايف:أظن نوف"
سعود إنصدم:نوف متأكده ياخالتي"
أم نايف:أظن ليه عسى ماأشر ياولدي تعرفها"
سعود وهو بيروح:لا لا ماعرفها وطلع"
@ @ @ @ @ @ @ @ @
نجود:ساره شوفي هذا الفستان جنان"
ساره قربت منه:بس مو كنه عاري من فوق"
نجود:إنتي مو قلتي بلبسه عند سلمان"
ساره:إيه بس..."
نجود :لو سمحت عطني هالفستان وإلتفتت لساره وإمسكتها مع يدها:مو إنتي قلتي أبي أتغير عشان سلمان خلاص إلبسي إللي يحبه سلمان بعدين عادي هذا زوجك مهما لبستي ترى كذا تضيعنه من يدك ولا ماتبين شهر عسل وإبتسمت"
ساره إبتسمت: خلاص بأخذه وبلبسه اليوم بعد"
خذوا الفستان وطلعوا"
@ @ @ @ @ @ @ @ @
عطاها كف:إنتي إيش سويتي"
نوف وهي ماسكه خدها:هههه هذا ولاشي من إللي بسويه"
سعود جلس وحط رجل على رجل: إيش بعد بتسوين"
نوف جلست مثله:أنا أقولك ياحبيبي إيش بسوي العنود وخلصت منها باقي فضيحتك في المستشفى آسفه قصدي بالرياض كلها يادكتور سعود"
سعود نزل رجله:إيش تقولين أنا أول مره أشوف بنت تفضح نفسها"
نوف:أنا بالنسبه لي إيزي أبوي متوفي وأمي مو بالرياض كلها مسافره برى وإخوان للأسف ماعندي وعماني ماعندي إلا عم واحد وتوفى من زمان يعني بصراحه مايهمنى أحد الباقي عليك ياقلبي"
سعود:طيب إيش إللي تبينه "
نوف:تتزوجني"
@ @ @ @ @ @ @ @ @
هل بيوافق سعود على شرط نوف ...؟؟
والعنود هل راح تستمر مع سعود ...؟؟
وسلمان إيش بيكون موقفه من تغير ساره ...؟؟
ونجود هل راح تصبر أكثر على خالتها ... ؟؟

ترقبوا الجزء الرابع عشر

بعد الإختبارات

والله الموفـــــق ....


الجزء الرابع عشر"

:إيش محد قال لي كيف"
هيفاء:صدقيني أنا توني عارفه بس قلت أقولك عشاني عارفه قد إيش العنود تعني لك"
نجود:طيب هي بأي مستشفى"
هيفاء:مستشفى آل...."
نجود:أوكيه يله مع السلامه"
@ @ @ @ @ @ @ @ @
عند ساره وسلمان"


دخل سلمان البيت وكان هادي مو بالعاده قال اكيد ساره نايمه راح للمطبخ وشرب كأس ماء وهو طالع من المطبخ إنصدم من إللي في الدرج"


كانت ساره واقفه بس إللي إصدمه التغيير
كانت لابسه فستان ناعم من الشيفون بلون البنفسج يوصل نص الساق وشعرها صبغته بني غامق وقصته إلى تحت كتوفها ودرجته على طوله وخلت المشغل يرسم لها مكياج يناسب مع هالليله الرومانسيه"


إنزلت من الدرج وبكل هدؤء وفي وجها أكبر إبتسامه وتوجهت لسلمان إللي لهالحين منصدم إمسكته مع يده وصعدت معه فوق كان يمشي معها وهو مبلم ماصدق إن هاذي ساره
دخلت ساره سلمان غرفة النوم كانت الغرفه طالعه جنه بالنسبه لسلمان كان مليانه شموع ورود وروائح الفواحه ماليه المكان "طبعا كانت فكرة نجود"


ساره إلتفتت لسلمان:ها حبيبي أستاهل شهر العسل"
سلمان:ها"
ساره بدلع :يلا عاد سلوم قلي أستاهل ولا لا"
سلمان شال ساره وجلس يدور بها:ههههه لو تبين سنه عسل لعيونك كل شي يهون"
ساره:هههه خلاص سلوم تكفى نزلني"
سلمان وقف ومسكها مع يدها:من جدك إنتي ساره"
ساره لفت عنه وبوزت:ليه أول ماكنت عاجبتك"
سلمان:بالعكس ياحبيبتي إنتي أول كنتي حبيبتي وعمري بس هالحين حياتي كلها"
ساره:من جد سلوم"
سلمان:جد الجد ياروح سلمان"
ساره:سلمان"
سلمان إلتفت له:عيون سلمان إنتي"
ساره:أممم أحبك"
سلمان شالهاوهو يضحك وجلس يدور بها :وأنا أحبك أكثر ياقلبي"
@ @ @ @ @ @ @ @ @ @


:إطلع برى خلوه يطلع برى يبه خله يطلع نجود خليه يطلع تكفين"
نجود ركضت للعنود:عنوده هدي خلاص طلع"
جاء الدكتور وقال إطلعو خلوها ترتاح "


نايف:سعود إيش القصه"
سعود:مادري فجأه إنقلبت علي"
نايف:كذا بدون سبب"
سعود:صدقني مادري"
نايف:طيب حاول هالفتره ماتجي حتى نشوف إيش فيها"
سعود: بحاول"وفجأه دق جواله وإلتفت لنايف عن إذنك عندي مكالمه"


سعود:نعم إيش عندك بعد"
نوف:ها حبيبي لاتنسى موعدنا الليله"
سعود:أفف مانسيت خلاص"
نوف:أقول سعودي إيش أخبار عنوده"
سعود:البنت مو طايقه تشوفني"
نوف ضحكت:هههه حلوه ياقلبي تخونها وتبيها تشوفك وما تنلام بعد إذا طلبت الطلاق"
سعود:العنود مستحيل أطلقها"
نوف:راح نشوف ياقلبي يله باي وسكرت"
سعود وهو يناظر الجوال:بتدفعين الثمن غالي يانوف إن ماخليتك شغاله عندي وعند أمي ما أكون سعود"
@ @ @ @ @ @ @ @ @ @
بعد فتره صحت العنود وكان جالس عندها نجود "
:الحمدلله على السلامه ياعنوده"
العنود بكت:خاين يانجود خاين"
نجود إمسكت يدها:خلاص هدي حبيبتي لاتتكلمين الحين"
العنود سكتت وإلتفتت تناظر الشباك آآه عليك يادنيا موراضيه ترسيني على بر إللي حبيته خذته صديقتي ويوم بديت أتأقلم في حياتي الجديده طلع خاين ليه مأقدر أفرح في حياتي وجلست تبكي"
نجود إنصدمت وراحت لها وضمتها:عنوده حبيبتي هدي إيش فيك إيش صاير"
العنود:آآه يانجود ليه حظي كذا"
نجود:ياعمري خلاص هدي بعدين نتكلم"
العنود هدت وجلست عندها نجود تقرا عليها حتى نامت وراحت وقلبها مشغول مع العنود وإيش إللي خلاها كذا"
@ @ @ @ @ @ @ @ @


:هافرحتي هالحين تزوجنا يله عطيني إللي عندك"
نوف قربت منه:أكيد ياقلبي فرحانه والأشرطه تفضل ياعمري وشوف ترى عندي النسخه الأصليه"
سعود خذا السي دي: إيش تقولين مو إحنا تزوجنا خلاص"
نوف:نو نو ياقلبي ليه شايفني غبيه تبي تلعب بذيلك تحلم"
سعود صبرك علي يانوف:طيب شوفي هالفتره أبي الزواج حاليا سري"
نوف:تأمر أمر ياقلبي بس شهر وقربت له وحطت راسها على صدره:مفهوم ياعمري"
سعود:إنشاء الله يانوف"
@ @ @ @ @ @ @ @
جات ركض بعد ماسمعت صراخ تحت:أنا ماقلت لك طلقها بس تزوج عليها"
نجود إنصدمت وحطت يدها على فمها وجلست على الدرج"
زياد:يمه إنتي إيش تقولين مستحيل أتزوج عليها"
أم زياد:شف هيفاء بنت عمك الحين هي حامل وإنتم متزوجين قبل"
زياد وهو يصعد:مستحيل يمه ولاتعيدين هالموضوع لأني مست... وإنصدم من إللي شافه:نجود إيش تسوين هنا"
نجود رفعت راسها وكانت عيونها مليانه دموع"
راح لها زياد جلس عندها ومسح دموعها:لاتبكين ياروح زياد إنتي ترى دموعك بالحيل غاليه والكلام إللي قالته أمي مستحيل يصير ياقلبي"
نجود حطت رأسها على كتفه:جد زياد"
زياد:جد ياقلبي"


:لا هالمشاهدالرومنسيه اليوميه هاذي راح تخليني أتهور وأخطب لنفسي"
نجود وزياد إلتفتو لمصدر الصوت:رحاب"
زياد:وإنتي لاحقتنا لاحقتنا"
رحاب وهي تحرك حواجبها:وراكم وراكم والزمن طويل وإنتي خف على خوي شوي"
نجود رجعت تحط رأسها على كتفه:إيش أسوي أحبه وبجنون"
زياد إبتسم وباسها على رأسها"
رحاب:لا الوضع ماينسكت له إنتم خلاص معاد تستحون من أحد"
نجود:ياربيه عليك أفف وقامت يلا قلبي أبي أروح أزور العنود"
زياد:إنشاء الله ياروح زياد"
@ @ @ @ @ @ @ @ @


:يمه أنا موافقه عليه"


أم بندر:ومن قالك إني راح أوافق ماراح تتزوجين خالد هذا فاهمه "
بندر:وليه يمه خالد مشاء الله عليه رجال والف بنت تتمناه ليه رافضه"
أم بندر:لا تجادلني فاهم ندى ماراح تتزوج إلا زياد "
بندر:زياد بس زياد متزوج"
أم بندر:وإنشاء الله بتطلق"
ندى:يمه حرام عليك خلو البنت تعيش حياتها"
أم بندر:تحلم نجود تتهنى بفلوس زياد"
بندر:بس يمه هذا إللي منكد عليك تدرين هاللي إنتي رافضته عنده أضعاف ماعند زياد"
أم بندر إنصدمت:إيش متأكد"
بندر:صديقي وتبيني ماأدري "
أم بندر التفتت لندى وإبتسمت:على كذا أنا موافقه وبالطقاق في نجود وزياد"
@ @ @ @ @ @ @ @ @
:آآه زياد رحاب إلحقوني"
زياد ورحاب ونجود إركضو"
رحاب:يمه"
زياد:يمه إيش فيك"
أم زياد:رجلي يازياد توجعني طحت مع الدرج"
زياد فحص رجل أمه:يمه فيك كسر بروح أبدل وأجي أوديك للمستشفى"
زياد راح بأمه للمستشفى وجبروا رجلها ورجعو للبيت"


نجود:الحمد لله على سلامتك ياخالتي"
أم زياد:الله يسلمك"
زياد:نجوده الله يعافيك نادي الشغالات يجهزون الغرفه إللي تحت لأمي عشانها ماتقدر تصعد هالفتره"
نجود:جهزتها أنا إتفضلي ياخالتي"
أم زياد إنصدمت من نجود:جهزتيها لي"
نجود:ليه ياخالتي ماتبيني أجهزها لك"
أم زياد إسكتت"
إمسكت نجود يد أم زياد وزياد اليد الثاني وتوجهوا لغرفتها ونوموها على السرير"


بعد فتره جابت نجود شوربه دافيه وكأس عصير ليمون لأم زياد وجلست جنبها قالت بإبتسامه:تسمحين أكلك"


أم زياد إمسكت يد نجود:سامحيني يابنتي"
نجود:ماسويتي شي ياخالتي وإللي فات مات"
أم زياد:قلبك كبير يابنتي ومالوم زياد إذا تعلق فيك"
نجود إستحت :مشكوره ياخالتي "
أم زياد:نجود بطلب منك طلب"
نجود بإبتسامه:أمري ياخالتي"
أم زياد:أبيك تقولين لي يمه"
نجود إنصدمت ودمعت عيونها"
أم زياد:كانها صعبه عليك لاتقولينها عادي"
نجود حطت راسها في حضن أم زياد:آآآه ياخالتي تمنيت أقول لأحد من زمان يمه أحس هالكلمه غاليه بالحيل "
أم زياد دمعت عينها وحطت يدها فوق شعرها:سامحيني يابنتي سامحيني"
نجود ضمت أم زياد:مسامحتك يمه مسامحتك "


@ @ @ @ @ @ @ @ @ @


بعد أيام تشافت العنود وإسمحو لها تطلع وسعود من بعد ذاك اليوم مازار العنود يحاول يتصل فيها بس هي ماترد عليه"


نجود:الحمدلله على سلامتك يالغاليه من جد خوفتيني عليك"
العنود:الله يسلمك ياقلبي"
وفجأه دق جوال العنودخذت العنود الجوال:أفف هذا مايفهم "
:نعم خير"
سعود:أرجوك العنود إسمعيني"
العنود:أسمعك"
سعود: عنود أنا إعترف إني غلطان "
العنود:والله ياسعود لو تتأسف إلا بكرى ماراح تحرك شعره فيني هاذي غلطتك وإنت إللي تتحملها "
سعود:طيب أنا أحبك يالعنود وربي أحبك إنتي أكثر إنسانه تعلق قلبي بها وماأبي أفرط فيك"
العنود:خلاص سعود أنا بسكر وورقة طلاقي أبيها تجيني ولا تحاول تتصل مره ثانيه لأني ماراح أرد عليك عن إذنك"وسكرت السماعه"
نجود:خلاص بتسوين إللي في رأسك"
العنود وهي ترجع ظهرها على الكرسي:وماراح أغيره "
@ @ @ @ @ @ @ @


كان ماسكه من شعرهاويجرها:إدخلي ياال...."
أم سعود إنصدمت:مين هاذي ياسعود"
سعود جلس على الكنبه:تبين تعرفين مين هاذي هاذي إللي تشوفينها وهو يأشرعليها هاذي نهاية مكالماتي إللي كنتي تنصحيني أتركها هاذي عقوبتي على لعبي وإستهتاري ببنات الناس هاذي زوجتي يمه"
أم سعود:إيش طيب والعنود"
سعود:العنود ثم سكت"
أم سعود:إيه العنود"
سعود:يمه العنود طلقتها"
أم سعود:ليه سعود إيش السالفه"
سعود:يمه السالفه ماتنقال خليني ساكت تكفين"
أم سعود وهي تلتفت لنوف:سعود لايكون...."
سعود نزل راسه"
أم سعود جلست على الكنبه من الصدمه:ليه ياسعود ليه من أول وانا أنصحك وهاذي أخرته تزوجت وحده إستغفر الله وتركت العنود إللي لو تدور العالم كله ماتلقى ظفرها"
سعود:آآآه يمه والله إني ندمان وهذا جزاي وأستاهل والعنود آآآه يالعنود الله يوفقها"
@ @ @ @ @ @ @ @ @ @
عند ساره وسلمان"


كانوا جالسين في حديقة بيتهم ساره كانت حاطه رأسها على كتف سلمان وكانوا كلهم عيونهم فوق للقمر"


سلمان وهو عيونه فوق :سارونه أنا إيش بالنسبه لك "


ساره إبتسمت وإلتفتت له وعدلت من جلستها: راح أقولك بس مو تنصدم إسمع


يسالني مكانه وين
جوا القلب ولا العين
مايدري حبيب الروح
انه ساكن الاثنين


يسالني مكانه وين..


احبه حب هالكني
سكن فيني تملكني
انا لو ادري في هالحظة
احس الروح تتركني


ويسالني مكانه وين..


يسالني مكانه وين
جوا القلب ولا العين
مايدري حبيب الروح
انه ساكن الاثنين


ويسالني مكانه وين..


يبي يعرف يبي يدري
مكانه وين في عمري


يتبع ,,,,,

👇👇👇
تعليقات



    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -