أقسام الوصول السريع ( مربع البحث )

بداية

رواية ان شكيت من الهوى قالوا فضيحه -8

رواية ان شكيت من الهوى قالوا فضيحه - غرام

رواية ان شكيت من الهوى قالوا فضيحه -8

العنود : يالحقيره ... يالنذله ... ياللي ما تستحين على ويهج .. انا الغلطانه ... مضيعه وقتي معاج ..
عليا : هههههههههههه .. امزح معاج ... افا عليج انت تدخلين ونحنا نطلع ....
العنود : اكيييييييييييد ... غصبن عنج ...
عليا : اوكي ... بس لا تصدقين عمرج ...
العنود : يالخايسه ... ما عليه ... بس خليني اوصلج .. والله ما قولج شي ..
عليا : هههههه تعالي ... وبعدين يصير خير .. وبنشوف اذا بتقولين او لا
وسكرت العنود عن عليا ...
العنود : اميه اميه .. باروح صوب علويه ...
ام العنود : ما عليه ... بس ما تبطين ..
العنود : ان شاء الله ...
وقامت العنود تتلبس ... وراحت صوب علويه ....
......................نرجع حق محمد وخليفه....................................................... في الطياره ...
محمد : خلوف ... خلوف
( خليفه كان راقد ....) : هااااااااه ...
محمد : ليش ..راقد ... اريد حد يسليني ...
خليفه ...ويعتدل في يلسته ...: لا كون ياي وياك مطيرزي وله ارقوز ..
محمد : محشوووووووم .. يا بو محمد ..
خليفه : منو بو محمد ؟؟؟؟
محمد : انت ؟؟؟
خليفه : انا ابو محمد ؟؟؟ من قال !!
محمد : انا اقول ... يوم بتعرس ... وبيك ولد بتسميه عليه ..
خليفه : على كيفك انته ... يوزتنيه .. وسميت ولديه ..
محمد : اولا .. لين متى بتم عزوبي ... ؟؟ ... ثانيا ... غصبن عنك بتسميه عليه ... تسمع وله لا ...
خليفه : انا ما بتم عزوبي ... بس لين الحين ما يت اللي تستاهلني .. وبعدين اذا اذا هذا اذا عرست وياني ولد ... ما بلاقي حد احسن منك اسميه عليه ... وهي ذيج الساعه يوم بيكون ولديه سميه محمد الهاملي ...
محمد : انا ما بيفقع مرارتيه الا خقتك هذي ... وبعدين غصبن عنك تسميه عليه .. ويحص لك الشرف ...
خليفه : يحق لي ...
محمد : يا رب متى بي اليوم اللي بشوفك فيه ذليل للي تباها ...
خليفه : تخسسسسسسسسسسسي .... لا تحلم وااااااااااايد .. ما بي هذا اليوم ..
محمد : ما عليه بنشووووووووووف .. المهم ... انا ان شاء الله اسبوعين ... وخلاص ... خلود بتكون خطيبتي ...
تم خليفه ساكت ... عوره قلبه ... حس انه قاعد يخون محمد ... وانه يخدعه .. بس ما قدر يرمس ... يتمنى ان ابو محمد يلاقي حل قريب ...
خليفه : ان شاء الله .. والحين لم ثمك ... بنام ...
رقد خليفه ... ومحمد قعد يفكر في خلود ... وفي هذاك اليوم ... اللي اول مره تنطق كلمه احبك فيها ... يالله ما حلاه الكلمه من ثمها ...
وفي هذا اليوم الكل رجع بيته ... هل خلود ... وهل مريوم ....


................................................
ونرجع لبيت العنود ...
كانت العنود توها طالعه من حجرتها لابسه عباتها ... دخلت الصاله .. عشان تقول حق امها انها خلاص بتروح .. كان يالس هناك خالها سيف ...
سيف : هااااااااااااه رامسييييييين ... وين مهاجره .؟؟؟
العنود : خلاص طفرت من هذا البيت بهج ..
ام العنود : سود الله ويه اللي ما يعرفج ..؟؟؟ ...
العنود : نسحبها .. اطنز ...
سيف : صدق .. وين رايحه ؟؟؟
العنود : رايحه صوب علويه ..
سيف : هييييييييييييييه .. بعدها عايشه ...
العنود : لا والله ماتت وتوها راده من موتتها ..
سيف : والله انج مب هينه ... علموج الطنازه بعد ..
العنود : هههههههههه يعطونا كلاسات ..
سيف : انزين تبيني اوديج ..
العنود : ياليت ... تفكنيه من التراب ...
سيف : القووووووووووم .. ما جنج كنت تسوين لقوم من التراب وتصرطينه ..
اليازي : هههههههههههههه لا وكانت تسويه بنكهات ... وتحط بعد مكسرات ( بعر البوش )
العنود : وييييييييييييييييع ... الله يلوع بجبد العدو ... هذي انت مب انا ... الحين بتوديني وله لا ..
سيف : هيه .. ويله .. بسرعه باروح المطار ..
يدة العنود : وشحقه المطار ؟؟؟
سيف : واحد من ربعي ياي من السفر ...
يدة العنود : اعرفه ؟؟
سيف : هيه ... زايد الرميثي ...
يدة العنود : هييييييييييييه .فدييييييييييته. ووين كان مسافر ؟؟
سيف : مسافر دراسه .. والحين ما خذ اجازه ... شهر .. وبيرجع ..
يدة العنود : ما شاء الله عليه ..
العنود : لا حووووووووول .. تحيست ريوليه .. واانا واقفه يله عااااااااااااد ..
ويقوم سيف يوصل العنود ويروح المطار يستقبل زايد ( اخو مريوم ربيعه العنود )
اول ما وصل .. كان زايد كده واصل بعد ..
سيف يوايه زايد ...
سيف : الحمد الله على السلامه ... توها ما نورت الامارات ...
زايد : الله يسلمك ... بوجودك يا الغالي ..
سيف : هاااه خذت شنطك ...
زايد : هبه ..
سيف : عيل يله نروح ...
زايد : يله ...
وطول الطريق زايد يكلم سيف عن الدراسه ... ويكلمه عن اللي يسويه بالبنات ..
سيف : هههههههههه .. غادي زير بنات ..
زايد : ههههههههههههه .. شو ما خذين من هالدنيا ... خلنا نعيشها ...
سيف : هيه .. بس مب جي عاده .. انحراف 180 درجه ...
زايد : انت بس طاوعني وسافر معاي ... وبتعرف كيف الحياه ..


.......................................................................................................................................
القسم الثاني من الجزء 15 ....


سيف : لا الله يخليك .. خلني جي احسلي ... انا خواني ما راح يرضون ... واميه ما بتقدر على فرقاي ....
زايد : خلاص على راحتك ....
ونزل زايد بيتهم ودخل على امه كانت يالسه في الصاله .. و كانوا توهم واصلين من ابوظبي ...
زايد : السلام عليكم ...
ام زايد : زيوووووووووووووووووووووود ...
وتقوم بسرعه تلوي عليه وهو يعق الشنطه اللي كانت في يديه ويلوي عليها ..... ( فلم هندي )
وتنفتح المناحه والصياح ...
زايد : فديتج يالغاليه ليش تصيحين ... هذوه انا جدامج بلحمي وعظامي ...
ام زايد : فديييييييت شوفتك ... والله اني مب مصدقه انك جدامي ...
ونزلت مريوم تربع من على الدري يوم سمعت امها تزعق ... ويوم شافت زايد ..
مريوم : زيوووووووووووووود ....
زايد : مريووووووووووووووووووم ..
مريوم : فديت روحك ... ووتنقز في حلجه ....
ام زايد : بس خنقتيه ... قومي عنه ... خليه ييلس عداليه ..
مريوم : والله متولها عليه ...
زايد : وانا بعد والله ... متوله عليكم موووووووووت ...
وييلس عدال امه واخته ...
مريوم : ليييييييييييييييييييش .. ما خبرتنا ... كنا استقبلناك في المطار ..
زايد : كنت اريد اسويها الكم مفاجئه ..
مريوم : هذي مب مفاجئه ... هذي مفاجعه ...
زايد : هههههههه ...
ام زايد : صح .. من لاقاك في المطار ويابك ..؟؟؟!!!
زايد : سيف الفلاحي ...
ام زايد : هييييييييييه .. فيه الخير والله ..
مريوم : اهااااااا .. هذا خال ربيعتيه ,,,
زايد : هيه هو ..
.................... وفي بيت عليا ربيعه العنود ...
دخلت العنود عليها .. وكانت ربيعتهن امنه توها واصله .... وسلمن على بعض ....
امنه : وييييييييييين .؟؟؟ محد يشوفج ...
العنود : والله الجامعه ما خذه كل وقتي ...
امنه : اها ... الله يعطيج القوه ...
عليا : تدرن .. ان رمستن عن النت .. والكمبيوتر ... بذبحكن ...
امنه : هههههههههه .. اوكي ...
عليا : عنود ... شو اللي عندج بتقولينه اليه ..؟؟؟؟
العنود : لا ما شي خلاص ...
عليا : لا والله ... بتخلينها اتقرقع في قلبي ...
العنود : ههههههههههه ... خليها تتقرقع ...
امنه : يمكن ما تبا تقولج وانا موجوده .....
العنود : وليش يعني ...؟؟؟ انت مب غريبه ....!!!!!!!! عادي بقول ... بس اريد اذلها شوي ..
عليا : طالعوا هذي .... ياخي لا تقولين ... مب لازم ....
العنود : اوووووووووووه ... زمبخت العوده ....
امنه : لا علويه هذي ... قلبها عود ما تزعل ....
وشوي ان ام عليا داخل ..
ام عليا : يااااااااااا مرحبا الساع .... ( وتسلم على امنه والعنود ) ...
امنه والعنود : مرحبتين ... ..
ام عليا : شحالكن بنات ؟؟؟
امنه والعنود : بخير الله يسلمج ...
ام عليا : ( حق العنود ) ... وشحال امج ؟؟؟
العنود : بخير الله يسلمج ... تسلم عليج ...
ام عليا : الله يسلمها ... وانت وين عنا غاطه .. ما لج حس ؟؟؟؟!!!
عليا : مب منها ... من جامعه زايد .....
العنود : هههههههههه ... لا والله انكم دايما على بالي ... بس والله ان الدراسه هادتنا ..
ام عليا : الله يوفقج ان شاء الله ... ( حق امنه ) ... وشحال هلج ... وعربانج ؟؟
امنه : يسرج حالهم ... يسلمون عليج ...
ام عليا : الله يسلمهم من كل شر ....


وطلعت عنهم ام عليا .....
عليا : الحين بتقولين ولا لا ...
العنود : با قوووووول ....
عليا : يله قولي .......
العنود : .......................................................... خبرتهن سالفه خليفه من اول ما كلمته على النت ... لين اخر شي ... يوم كلمتها مريوم ..
عليا : هذا اخر يلساتكن على النت ... ما خليتن ريال الا وكلمتنه ...
العنود : حوووووو ... شعندج ... انا ما قلتج اني قوحبت ...
عليا : انزين ... انا ما قلت جي ... بس اللي تيلس على النت لازم بطيح على ريايل ...
امنه : والله مب كل بنت .... اللي مربايه وخايفه على سمعه هلها ما بتجرأ تكلم حد ... وبعدين .. عنود يوم
درت انه مب ربيعتها ... هزأته وسوتله بلوك وديليت ... وهي ما سوت شي غلط ..
العنود : علويه انا ما قلت لج السالفه عشان اطيحين فيه لوم ووقعه ... والله اني كنت ادري انه هذا بيكون ردج ... بس قلت مالي غيرج اقوله واخذ برايه ....
عليا : عنود والله اني اخاف عليج ... واخاف ان مريوم هذي ما تبه تذل ولد خالها ... واللي تسويه هذا عشان تكلمينه ... لان ما في وحده بتذل ولد خالها لانه خقاق ... فكري فيها شوي ...
العنود : ما ادري ... شككتيني .... بس صح اني توني اعرف مريوم .. بس الكل مدحها اليه .. ومب راعيه هالسوالف ...
امنه : مب لازم والله تكون راعيه هالسوالف ... يمكن ولد خالتها ضغط عليها ....
عليا : بعد هذا ممكن ...
العنود : والله خوفتوني ... ما فكرت في السالفه من هذي الناحيه ..
امنه : حطي كل الاحتمالات في راسج ....
عليا : ابتعدي عن المشاكل ... والله لو يدرون خوالج .. ليقصبونج قصاب ...
العنود : ادري ...
امنه : الحين شو بتسوين ؟؟!!!
العنود : ما ادري ... بس خايفه تصير لي مشكله ... والله اني من دريت انه ريال سويت له بلوك و ديليت ... والسالفه من الاول قلت حق مريوم مالي خص ... ولا دخليني فيها ... وربيعاتي شاهدات ...
امنه : خلاص عيل من شو انت خايفه ... ؟؟؟ ......
العنود : والله اني محتاره ...
عليا : لا تحتارين ولا شي ... انت خلاص سكري الموضوع ... ولا ترمسيبها عند حد ... وبروحها السالفه بتنسى ..
العنود : خلاص رايج وهدايه الله ....
( بس العنود ما حست بالراحه من بعد ما خبرت امنه وعليا بالسالفه ... بالعكس زاد همها وخوفها ... )
عليا : ومن أي عله هذا ...؟؟
العنود : كيف يعني من أي عله ؟؟!!
عليا : من أي القبايل ..؟؟؟
العنود : كتبي ..
امنه : آآآآآآآآآآآآآآآآآه .... كتبي ...
عليا : حوووووو ... شعندج ... مره طحتي ... من سمعتي الكتبي ...
امنه .:.اه .. شو ... لا ما شي ...
عليا : شو اللي شو ... مب منج من الكتبيه اللي متعرفه عليها ...
العنود : شوووووووووه امووووووون من وراي ؟؟ !! ..
امنه : ههههههههه ... شوووووه ... عادي ..
عليا : عادي بعد .. من تشوفينها تتلخبطين ...ويحمر ويهج .....
امنه : خلااااااااااص ..( وكان ويهاه صاير مثل الطماطه ... ولانها هي بعد بيضه )
العنود : شي شوي على عمرج ... قبل ما ينفجر ويهج ... غادي طماطه ... شو مسوتبج الكتبيه ؟؟؟
امنه : آآآآآآآآآآآه ... مدوختني ... عليها حراكات تذبح ...
عليا : هههههههههههههههه ... امون خلاص بس عن حركات اليهال ... اعقلي ...
امنه : اوكي اوكي ...
العنود : هههههههههههههههههههه امأدبتنج الفلاسيه ...
امنه : هيه والله ... ما اقدر اسوي شي ...
عليا : وشو فيها الفلاسيه ......
العنود : ما فيها شي ... تاج راسي الفلاسيه ...
عليا : ( فارشه عمرها على الكرسي ) اتحرى ...
العنود : لا لاتتحرين ...
ويلسن يسولفن ....
..................................................................... نرجع ل محمد وخليفه ......
وصلوا جنيف ... اول شي راحوا الفندق ورتبوا شنطهم ..... وبعدها طلعوا يتمشون ... ...
محمد : تدري جنيف جنه ربي على الارض ... من اجمل البلاد في العالم .... انا ان شاء الله اذا الله عطانه عمر ... بيكون شهر العسل هنيه ...
خليفه : ... ( كانت ضاربتنه قصه ... قلبه ينحرق كل ما يسمع محمد يقول هالرمسه ... بس ما يقدر يقوله ... ان خلود في احتمال كبير انها ما تكون له .)... ان شاء الله .... حمود شوف هالمنظر ...( يريد يغير السالفه ) ....
محمد : هيه ...
وتموا يتمشون ..... لقوا كافيه مال نت ... قريب من الفندق ... يلسوا فيه يشربون شي ... ودخلوا النت ....
............................................
مريوم كانت في هذا الوقت داخله النت .... والعنود ردت من عند عليا ... ودخلت النت بعد ...
اول ما دخل المسنجر لقى مريوم اون لاين .....
خليفه : مرحبا الساع ..
مريوم : مرحبتين .... ما شاء الله ... انت في جنيف ... وله قاص علينا اونك مسافر ولا سافرت ....
خليفه : ههههههههههههههه ... هيه في جنيف ...
مريوم : وما شاء الله .... وكيف داخل النت .؟؟!!!
خليفه : انا رايح صحرى .. اكيد في مقاهي نيت .... وبعدين انا داخل بس جي اطمن عليكم ... وبطلع الحين ...
مريوم : اطمنت عليك العافيه ... هييييييييه صح ... زيود رجع من السفر ....
خليفه : والله ... هذا ما عرف يرجع الا يوم انا سافرت ... صدق مخالف ...
مريوم : المهم انه رجع ... وبعدين انت بعد اسبوعين بترجع ... وهو بتخلص ايجازته بعد شهر ..
خليفه : اههاااااااا ... اوكي ... مريوم ...
مريوم : هلا ..
خليفه : كلمتي العنود ..؟؟؟
مريوم : لا ... بس هيه الحين اون لاين ... تباني اقولها شي ؟؟؟؟
خليفه : لا ... ما في داعي .....
وسكر عنها ....... ودخل واحد من مواقع الاغاني ... وطرش حق العنود ايميل ... شله..

واول ما طرشها طلع من النت .... وردوا هو ومحمد الفندق عشان يرتاحون .... ...
واول ما وصلت العنود الرساله ... فتحتها ... وسمعت الاغنيه ... دخلت على مريوم وكلمتها ..
العنود : مريوم ... شحالج ..
مريوم : بخير الحمد الله ... انت شحالج ...
العنود : تمام ... مريوم ... انت مش قلتيلي ولد خالج مسافر ....( بدت تشك ...)
مريوم : هيه مسافر ... ليش ؟؟؟
العنود : مطرش لي ايميل شله ...
مريوم : والله ... طالعوا السبال ما خبرني ....
العنود : ليش يخبرج ... عشان تيبين الجذبه عدل ..
مريوم : أي خذبه ...
العنود : انه مسافر ... وكيف طرش الايميل ...!!!!!!!!!!!!!!!!!!
مريوم : انت شعندج ... شو اللي ياينج ؟؟؟؟
العنود : انا ما عندي شي ... بس اكتشفت جذبج ... تريدين تعقيني في مشاكل ...
مريوم : أي مشاكل ... لايكون انت مب مصدقه انه مسافر .. لانه مطرش لج ايميل ...
العنود : هيه .. مب مصدقتنج ...
مريوم : افا يا عنود ... هذا اخرتها ... تظنين فيه .... ويكون في علمج ... انا مثلج تحريته يجذب علينا .. وانه مب مسافر ... بس هو قالي انه في كافيه نيت ...ودخل من هناك .... وعلى العموم مشكوره ... وجزاج الله الف خير .. وسمحيلي اذا كنت اتسببت لج بمشاكل ... ومع السلامه ...
( وعلى طول طلعت مريوم من النت ) ............ وبعد ما قرت العنود الكلام ... حست بتأنيب الضمير .. وأنها ظلمت مريوم ... وما قدرت ادق على مريوم لان الوقت اتاخر ........
وثاني يوم ... تمت العنود تتصل بمريوم بس مريوم ما ترد عليها ... كان حاز في خاطرها كلام العنود ...
وبعد يومين .................... في بيت خلود ......
سلطان : خلود ... تعالي بغيتج
خلود : ان شاء الله ...
وقامت خلود ... ودخلت حجره سلطان ...
خلود: خير ... شو بغيت ؟؟!!!!
سلطان : خلود ... بغيت رايج ...
خلود : عيوني لك ...
سلطان : تسلم عيونج ... انا اريد اعرس ..
خلود : والله ... ( مستغربه .. لان سلطان صايع .. ضايع .. راعي بنات .. ومش راعي عرس ) ...
سلطان : والله ... وشفيج مستغربه ..
خلود : لا ما شي ... بس هذي الساعه المباركه ... بس انا شو بيدي .. خبر اميه وهي بتخطب لك ..
سلطان : انا ما ريد أي وحده .. انا في وحده رايدنها ... واباج تاخذين رايها قبل ما اروح اخطبها ... ...
خلود : انا اعرفها ...!!!!!
سلطان : هيه تعرفينها ...
خلود : منو .... !!!!!!!
سلطان : مزنه بنت عمي ....
خلود : مزوووووووووووون ...
سلطان : هيه مزون ... وليش منصدمه ؟؟؟
خلود : لا مش منصدمه ... بس ما توقعت انك تبا مزون ... عمرك ما بينت انك تباها ..
سلطان : ادري ... وانا عمري ما فكرت فيها ... ولاخذت بالي منها ... بس يوم كنا في ابوظبي .. بيت عميه انتبهت ... وعجبتني واااااااااااااااااااايد ...
خلود : انت الحين تباني اكلمها .. واخذ رايها صح ..
سلطان : هيه ... واليوم بعد ..
خلود : القوم ... مستعيل ..
سلطان : تدرين يمكن اخلي عرسي وعرسج بيوم واحد ....
ومن قال سلطان عرسج ... اختلف ويها ..وتذكرت عرسها ... وانتبه الها سلطان ...
سلطان : خلود شو فيج .. من يبت لج سالفه العرس .. وانت ويهج اختلف ... رب ما شر ؟؟؟
خلود : لا ما شي ... انا با قوم الحين اكلم مزون ... وبيب لك رايها ..
سلطان : هييييه .. دخيلج ..
وقامت خلود .. وراحت دقت على مزنه ....
خلود : الووووووو .... مرحبا ..
مزنه : مرحبااااااااا ملاين ...
خلود : شحالج حبيبتي ..؟؟؟
مزنه : بخير الله يسلمج ... انت اخبارج ؟؟
خلود : دامج بخير انا بخير ... مزون .... بغيتج في موضوع ...
مزنه : خير الغاليه ...
خلود : خير ان شاء الله ... بس سلطان كلمني .. يبا يعرس ..
مزنه : سلطاااااااااااان يعرس ... مستحيل ...
خلود : ليش مستحيل .....
مزنه : لا ما شي ... بس صايع ... ومش راعي عرس ومسؤليه ..
خلود : بس هو يوم كلمني كان جاد في الموضوع ... ومستعيل بعد ...
مزنه : زين زين ... يا رب يكون عقل وصطلب ..
خلود : امممممممممم ... مزون ... تدرين هو من يبا ؟؟؟
مزنه : وانا شو دراني ...!!!!!!!
خلود : يباج انتي ....
مزنه : شوووووووووووووه انا ... يله خلود عن المزح ...
خلود : والله ما امزح ... انا كانت رده فعلي مثل رده فعلج ..
مزنه : انزين ...
خلود : شو بعد انزين ... تبينه ولا لا ..؟؟؟
مزنه : خلود مب بهذي السرعه ... بستخير .. واريد وقت افكر ... عطيني مهله ... هذا عرس مب لعبه ...
خلود : خذي وقتج ... وانا با قوله ...
وسكرت خلود عن مزنه ... وسلطان كان يتحرقص يبه بسرعه خلود ترد عليه ... واول ما دخلت عليه خلود ..
سلطان : هااااااااااه بشري ...
خلود : هههههههههه شو فيك .. توني داخله ..خلني اخذ نفس ...
سلطان : لا والله ... ليش انت راده مشاي من ابوظبي ... الا انت داقه تلفون ...
خلود : ههههههههههه اوكي ... انا قلت الها ... وطبعا انصدمت .. وقالت عطيني وقت افكر واستخير ... وانا قلت الها خذي وقتج ...
سلطان : اها يعني .. انت شو حسيتي من كلامها ...
خلود : ابصراحه .. ما ادري ... بس البنت تعرف سواياك ولعبك ... ما ضمن انها توافق ...
سلطان : فال الله ولا فالج ... ان شاء الله بتوافق .....
وتمت خلود اطالع سلطان ... تريد تقول له انها ما تريد حمدان بس مب قادره ....... بس ما قدرت وطلعت ....
..............................................
 في بيت العنود ......
الكل راح البر ... صوب العزبه ....
صقر : تعالن شوفن هذي ....( وكان رايح صوب شبج في ناقه)
العنود : الله محلاة شعرها ...
حرمه صقر : هذي القايد ... احلى وحده في بوشنا ... بنحطها في المزاينه ...
صقر : هذي تستخدم شامبو اغلا من الشامبوا اللي تستخدمينه ..
العنود : لا لا عن الغلط ... تقارننيه بناقه ..
اليازي : تدري والله انها صدق حلوه ... والله اني ما عرف كيف افرق بين البوش .. بس هذي صدق لفتت انتباهي
صقر : تشوفن هذيج ... ويأشر على وحده في الشبج اللي عدال شبج القايد ...
العنود : هيه ... شبلاها ..
صقر : روحي قربي صوبها ... اخت القايد هذي ...
اليازي : الله ... بس تدري مب مثل القايد ..
العنود : شو اسمها ؟؟؟
صقر : سميج ...
العنود : يالله صدق .. قاعده ارمس معاك ..
صقر : والله .. ان اسمها العنود ..
اليازي : هههههههههههههههه سميج ناقه ...
العنود : ( وتشوفهم بطرف عينها ) .... انزين وشو يعني .. عطوني اياها ...
صقر : هههههههه ... اطلبيها من عبيد ... انا مالي خص ...
وتموا يالسين في العزبه لين المغرب وردوا ....
..........................................................................................................................................
cut
كانت هذي اخر الاجازه .... اول يوم دوام في الجامعه .....
شموه حطوها في الكلاس مع مريوم وفرقوها عن موزوه ..... بس كلهن في نفس الممر ....
وباقي الشله كل وحده فارينها في مكان .... هذا اليوم تأخرت العنود عن الدوام ....
في البريك ....
شموه : مريوم ... ما ريد كلاسج ..... اريد موزوه ... ربيعاتي كلهن هناك ... ما عرف حد من اللي في الكلاس غيرج ..
مريوم : شموه .... جب .... هذي مب مدرسه عشان والله كل ليفل بتكونين فيها مع ربيعاتج ... وبعدين انت ما تستحين ... انا واقفه جدامج وتقولين ما ريد كلاسج .. ليش انا مب ماليه عينج ....
شموه : لاااااااااااااااااااااااا ... فديييييييييييت روحج والله ... مب قصدي ..
مريوم : يوم هو مب قصدج ... عيل عن الحشره ... وهذا قدرج ... فرج عندي ... وبعدين بنات كلاسنا ... ربشه .. وزكرتيات ..
شموه : يغششن في الامتحانات ؟؟؟
مريوم : هههههههههه هذا اللي يهمج ... هيه يغششن ... انت ما عليج ... واذا تبين يحل لج الامتحان ويعطنج الورقه ...
شموه : اذا جي اوكي ...
موزوه : طالعوا هذي .... شموه مسرع اتخليتي عني ...!!!
شموه : موزوه شو تبيني اسوي .... نقل وما طاعوا ينقلوني ... وبعدين ما بين كلاسي وكلاسج الا كلاس واحد ..
مريوم : لا تخافين ... بنسير عليج ... وبنطل عليج بين الكلاسات .. شو تبين بعد ...
موزوه : بس انا من دون شموه .. اضيع ...
مريوم : القوووووووووووووووووووم ... الا شموه ... الليدي ديانا ...
شموه : شو مب عايبتنج شموه ...
مريوم : لا عايبتني ونص وثلاث ترباع ... هو انا اقدر اقول شي ....
وراحن يتمشن ... ولاقن ريموه وحسنوه وسلامي ....
شموه : انتن وين ؟؟؟
ريموه : انا عني من غبشه وانا في الستيودنت سيرفز ...
حسنوه : وانا فاريني اخر الدنيا .... وتعايزت انزل ..
سلامي : وانا فاريني الطابق الثالث ....
مريوم : اهااااااااااااااا ..
وراحن يمشن ... ويسلمن على البنات ...و العنود توها يايه لاقتهن في الكانتين ... سلمت عليهن ... بس مريوم سلمت عليها من دون نفس ....
العنود : شحالكم ..
شموه : يسرج الحال ... ليش متأخره ؟؟
العنود : البارحه كان ضاربني ارق ... ما نمت ..
ريموه : ههههههههه كلنا نفس الحاله ...
ومريوم كانت ساكته ما تعلق على شي .... وتمن يسوفلن ... واللي تقول شو سوت في الاجازه .. واللي تتكلم عن الاستاذ اليديد ... والعنود ومريوم كانن ساكتات ...
موزوه : هيييييييييي ... مريوم عنود شعندكن صاخات ..
مريوم : لا ماشي ... انا باروح ... عندي شغل ....
حسنوه : عاااااااااااش البزي ...
العنود : اممممممممم ... مريوم ... اباج شوي ... ممكن ؟؟؟
مريوم : ما عليه ... ( وكان باين على مريوم انها متضايقه واااااااااايد )
وبعد ما قامن وراحن بعيد عن الشله ....
سلامي : اقص ايدي اذا ما كانن متضاربات ..
موزوه : والله اني حسيت انه في شي صاير .. من يت عنود .. وويه مريوم منغير ... حتى عنود كانت ساكته ..
حسنوه : ان شاء الله مب شي جايد ...
ريموه : لا ما عليكن ... الحين بين يضحكن ... اعرفهن ... ما يزعلن من بعض ...
شموه : ان شاء الله ..
حسنوه : إلا اقول ...ايمان وين ؟.؟
شموه : قالت انها بتتأخر .. وبعدين دقت لي وقالت انها ما بتي ...
وصوب مريوم وعنود ....
العنود : مريوم ... انا اسفه .. ما كان قصدي .. الكلام اللي قلته ...
مريوم : مب مشكله ...
العنود : يالله عاد مريوم ........ سامحيني .... انت ما سويتي شي ... بس والله كنت خايفه ...
مريوم : الهذي الدرجه ما عندج ثقه فيه .... وانا وعدتج اني ما دخلج في السالفه صح ولا لا ...؟؟
العنود : هيه وعدتيني ... بس انا كان الشك مالي راسي ... ويوم طرش لي الايميل ... زاد شكي ...
مريوم : ومن شو هالشك ...؟؟؟
العنود : مريوم .. يوم فكرت فيها ... ما في وحده تحب تذل حد من اهلها .. لانه بس شايف عمره وخقاق ..
مريوم : انا معاج في هالكلام ... اول شي كنت اريد اذله .. لكن الحين ... عنود .. خليفه تعلق فيج .. ولو شفتي شكله قبل ما يسافر كيف كان متضايق ... وخاصه يوم قلت اله انه اكثر من واحد يباج ..
العنود : وليش قلتي له جي ؟؟؟
مريوم : كنت اريد اشوف رده فعله ... واللي انتبهت اله انه يحبج .. وما يريد يعترف ...بس انا وراه وراه والزمن طويل .............
العنود : ماااااااااا عرف شو اقول لج ... بس دخيلج .. اذا لي معزه في قلبج ... ابعديني عن المشاكل ..
مريوم : رديييييييييييييييييينه ... عنود ... انا اخاف عليج من المشاكل ..... اكثر من خوفي على نفسي ....
العنود : والله سوري مريوم ... ادري ان كلامي كان قوي ... بس لا تلوميني ..
مريوم : هيه .. وااااااااايد جرحني .. بس ما عليج .. انا ما اقدر ازعل عليج ...
العنود : فديت قلبج ...
وقامن يردن صوب ربيعاتهن ....
شموه : هاااااااااااااه .. شعندكن ؟؟؟
مريوم : ما عندنا شي !!
موزوه : والله انه في شي صاير ....
العنود : ما في شي ...
سلامي : افااااااااااا ... من ورانا ... هذي اخرت الربعه ...
مريوم : لا حوووووووووول ... قلنا ما في شي ...
حسنوه : عن بوكن ... مره ملقوفات .... خلاص .. ما يبن يقولن لكن ... شو بالغصب ...
وبعدها الكل صخ ..... وردن عادي .. ولا كأن شي صاير ....
وفي بيت خلود ................. على العصر .........
سلطان : خلوووووووووووووود .. اووووووه .. خلوووووووووووود ..
خلود : لبييييييييييه ....
سلطان : لبيتي بمنى ... فديتج تعالي حجرتي ..؟؟
خلود : ان شاء الله ....
ندى : وانا ما أي معاها ..
سلطان : انا قلت اسمج ؟؟
ندى : لا ..
سلطان : خلاص عيل ... انطبي وسكتي ..
ندى : انا انطب واسكت ... ما عليه يا سلطون ...
سلطان : خليني اخلص ... وارد لج ... واعرف منو سلطون ؟؟
ندى : شو بتسوي ؟؟ ... بخبر عليك ابويه ...
خلود : ندوي صكي ... تدرين شو يقدر يسوي .. لا ابويه ولا اميه يقدرون يسون لج شي ..
ندى : ( اونها مب خايفه ) ... اممممممممم ... اوكي ... انا باروح حجرتي .. احسن لي ..
وراح سلطان وخلود الحجره ....
سلطان : خلود ... مزون ردت عليج ...
خلود : لا ما ردت ..

يتبع ,,,,,

👇👇👇
تعليقات



    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -