أقسام الوصول السريع ( مربع البحث )

بداية

رواية عشقتك من جنوني -9

رواية عشقتك من جنوني - غرام

رواية عشقتك من جنوني -9

قفلت السماعه بحزن ولسانها لاشعوري غرد أغنية غرق الغرقان (لحسين الجسمي وراشد الماجد)
روح ياطاير وقله قلبي فيه ألفين عله
الحياه بعده ممله وحالي من بعده تدهور
*
*
*
*
في البحرين
في وقت قبل وبالتحديد
8:25 صباحاً
فتحت عيونها ببطء وراسها يتدلى من الكرسي بتعب
دقائق معدوده
وبدت تتضح لها الصوره
نظرت الى يديها المربطتان بالحبال في الكرسي ورجليها أيضاً
التفتت تبحث عن عهود وشافتها على الكرسي الثاني بجانبها ويبدوا ان الأخرى بدت تصحى من المخدر لانها بدأت تحرك راسها
وماهي الا ثواني حتى استيقظت بعد ان اتاهم ذلك الصوت المخيف
:أخيراً لقيتك ياعهود وين تهربين مني انتي عااااارفه اني أقدر اطلعك لو كنتي في سابع سماااا
نظرت اليها سديم لتجد الرعب في عيني عهود اللي كانت عاجزه عن الكلام بسبب الأصق اللي على شفتيهم
وأكمل بصوت أعلى :وانت مخبيهاااااا عندك بأي صفه .....شكلك ماعرفت منووو يوســـــــــــــف بس انا راح اخليك تندم ع الساعه اللي دخلت هذي بيتك ..
(كان يكلمها بصيغة ولد )
حاولت سديم انها تتكلم بس الاصق مانعها
ابو عهود :مصعب تعااال شيل عنه الاصق خلينا نشوف هالطفل شنووو عنده وشيل للثانيه الكلب* بعد
مصعب باحترام :تاااامر طال عمررك
أقترب منهما واخذ ينزع الأصق بقسووووه لتصدم عيينيه بعيني سديم ......
تكلم باستغراب :عمي هذي بنت موب ولد
يوسف محمد:انت متأكد
نظر اليها مصعب بتفحص وبوقاااحه وهو يهز راسه بالإيجاب
كتمت غيضها بما فيه الكفايه
انفجرت فيهم :يلي ماتخافون ربكم وانت كلااااااااااااامك كله مايهمني حتى لو تذبحني لنه مابقا لي شي أخسرررره كلهم راااحو
ووجهة كلامها لمصعب :وانت نظرااااااااتك الوقحه راااح تندم عليهاا فاااااهــ......
انقطع صوتها للصفعه القويه اللي استقرت على خدها الناعم
صفعه طبعت اصابعه الحقيييره معها
وصرخ فيها بتهديد :لا تعلين صوتك فااااااااااهمه ولا احرقك بيدي
اشر له يوسف محمد :مصعب قبل تبدي اللعب معهم فتشهم سااامع
وتركهم مع ذلك الشخص القاااااسي الذي سوف يتمتع بتعذيبهم
صرخت عهود قبل يختفي من قدامها وهي تبكي بألم :انت مو ابــــــــو مو ابو اللي تسوي فيني شذيه انااااا بنتـــــــــــــــك اذا كنت ناسي لييييييه تعذبني بهذي الطريقه حرااام عليك
ولكن هل يذوب الحجر ..نعم قلبه كالحجر فهو لايحس ابداً
انتفضت وهي تسمع صرراخ سديم الذي بدأ مصعب الحقير بنزع خيوطها ليفتشهااا
صرخ بالحارسين ليمسكوها وبدأ بتفتيشها بطريقه سافله حقييييره وهي تصرخ فيه باستماته
كرهته وكرهت نفسها...موتها ولا هذا العذاب الذي يهزها ويبعثر كيانها
صرخت بأعلى صوتها ليكتمه هو بوضع يديه المنحطتيــ**على شفتها البريئه ويصرخ فيها :سدي حلقك ترااا محد راح يسمعك لو اسوي فيك اللي ابي
نزلت دموعها الحااره على كفيه لينفض يده بسرعه عن شفتها
ونظر الى جسدها بخبث
صرخت عهود بكل قوتها :مصعب يالحقير اتركهاااااااااا هي مالها ذنب
التفت الى الحراس وامرهم بربط سديم مره ثانيه اما هو اخذ يشد الثانيه من شعرها ويفك خيوطها ليمارس عليها مافعل بسديم من تعذيب
------------
في سيارة كينان
ضغط على جواله بأعصاب محروقه لم يستطع النوم ابداً وكيف يغمض له جفن
وسديم محبوبته أختطفت ..والذي خطفها شخص بلا رحمممه
تنهد بقهر الدنيا وهو يصرخ بالمتصل :ألحين تطلع لي عنوانه السري عندك ساااااااعه بس فاااهم
رمى الجوال على الكرسي المقابل وهو يضرب الدركسون بقهرررر
لماذا يشعر بأنه عاااااجز عن حل هذه المشكلله ؟؟؟؟؟؟؟؟
*
*
*
*
في فلة الوليد
4:10 مساءا
نهضت وهي ترتب بلوزتها الصفرا بتنورتها القصيره لنص الساق كاروهااات ابيض واصفر واسووود
وشعررها الناعم الاسود الطويل تاركته بحريه ينساب على ظهرها بتموجاته الناااعمه
معنو كرهت اللون الأصفر بسبب موقفها معاه هذاك اليوم وانه استهزاء علييييهاا
كان في سؤال دايم يطري عليها وتفكر فيه (لييه شفيهاا لو كنت سمراا يعني لهذي الدرجه انا قبيحه عننده ولا علشاان مايتصور ان في بنت تكون سمراا ولا عشان اسيل الله يرحمها كانت بيضاء
يبي يقارني فيهاا )
اتاها صوته ليقطع حبل افكاارها :سلاااام
نور بهمس :وعليكم السلام
الوليد :فيه شاهي ولا اروح اشربه مع الشباب ؟؟
نور بهدوء :لا موجود ثواني اجيبه لك
نظر اليها وهي تختفي من امامه واسند راسه بضيق وهو يغمض عينيه يحس بصداع من اللي شافه (معقوووله)
نفض راسه وهو يهتف :لاااا لااااا مستحيل بس اللي شفته يثبت انه صحيح
فتح عينيه عندما وجدها امامه تقدم له طبق من الحلا مع الشاهي وهي تهمس :سم
أخذه من عندها وهو يراقب تصرفااتها بتفحص ليه يحس بأنها صااااااايره اجمل من كل يوم ليه يحس بأنها رقيييقه اكثر من قبل ..صابه خوف خوف شديد (ليه ماتكلمت للحين ليه ماقالت لي ؟)
ضغط على راسه بألم
وسمع صوتها الناعم :خير فيك شي ؟!
هز راسه بالنفي وهو يقوم ويحاول يبعد صورته من باااااله ...يكفي سنين العذاب اللي عاشها معقووله ألحين راح تتكرر
(ياربي لييييييه تعاقبني انا شسوووويت بدنيتي عشان يصير فيني كل هذا ..استغفر الله يارب استغفر الله اللهم لااعتراض على حكمك
ناظرته نور باستغراب من حاله لكنها محت تفكيرها فيه
وتمددت على الصوفا وهي تشغلtv
تتابع مسلسلها
*
*
*
في جناح اسامه
5:17 مساءا
في غرفة وهم /
فتحت عينيها ببطء لتجد دانه مستلقيه الى جوارها مغمضه عينيها
وضعت يدها على شعرها واعتدلت جالسه ببطء فوق السرير
فتحت دانه عينيها وهي تهتف :أخيرا صحيتي يا ام النوم شكلك مو نايمه الامس تمااام حتى الغذا مانزلتي معنا اليووم
وهم بشبح ابتساامه :مثل ما تقولين ...من متى وانتي هني ؟؟
دانه بتفكير :امممممم تقريبا صار لي ربع ساعه وانا متحمل شخيرك وامسح لعابك خخخخ
ضربتها وهم :ياحماااااره اصلا انا ما أشخر
دانه باستهبال :منو اللي كذب عليييك يادوووبا
وهم نغزتها :انتي ياللي ماتستحين تقولين اني مؤدبه وياليت اكووووووووون مثلك مو مزززعجه
دانه :هههههههههه......... المهم قومي ننزل تحت نغير جو
وهم :أخوك وووينه ؟؟
دانه :قصدك اسامه ؟؟!
وهم :لا والله حلفي بس
دانه برفعة حاجب :زوجي ولا زوجك المفروض انا اللي اسأل صج انك هبله
وهم بملل :دانوووه خلصيني بسرعه عشان اقوم معك ولا بقعد مكاني ولاني متحررركه انزين
دانه باستعباط :يلعن الذل يالعصلااا واكملت بجديه :اممم اتوقع راح الدوام من السااعه 3 بس مدري متى راح يرجع
وهم بفرح لتناسي الحزن اللي عاشته الامس بطوله :اجل يالله قومي بسررررررعه
*
*
*
في نفس اللحظات
وقف امام البحر وعيونه التائهه تبعد لوووقت طووويل لوقت صعب عاااشه بتفاصيله يوم بيوم وتعب بتعب
وألم بألم
لماذا تكررت المأساه نفسها....... ياترى لماذا من يبدأ بالتعلق بهم رجع بذكرياته الى تلك الماساه عندما اخذ نتائج التحليل
----------
قبل سنتين
:اممم وشنو مناسبه هذي العزيمه
حاول ان يكتم غصه بدت تضايقه : الي يسمعك يقول اني ماوديك مطاعم كل اسبوع او اسبوعين ولا خلااص نسيتي
مسكت يدينه بحنان : وليد حبيبي احسك هالاسبوع مو على بعضك قولي فيك ششئ مو بالعاده تخبي عني ششئ مضايقك
شعر بدموعه على وشك النززول وهو يبتلع غصه ثانيه مزقته اكثثر ونطق بصعوبه : اس ...يل قوولي لي انك مستحيل تت...ركي..ني وتروحين عني
نظرت الي عينيه لدقائق وكانها فهمت بان هناك شئ خطير سالته بخفوت واثق : انا مصاابه بمرض الخبيث صح ؟؟!
اساسا كنت حاسه من البدايه
تمسك بيديها بقوه اكبر وهو يقول بعبره مخنوقه
: رااح اسفرك برا تتعالجيين راح اسوي المسستحيل عششانك عششان تتعافين منه اسسيل لاتخافين انا معاااك على طول ومسستحيل اترركك انتي كل حيااتي
--------------
نفض هالذكرى العنيفه من مخيلته لتحل علييه الاخرى
-----------------
: تزوج يالوليد انا خلااص يومي قرب تزوج وريح قلبي الله يخليك
صررخ الوليد فيها بجنون: اسسسيل شنــــــــو هالكلاام ..انا مسستحيل اخذ وحده ثانيه عليك اصلا انا قلبي مايبيك الا انتي ماايبي غييرك افهميني اسيل
: اجل خلني في بيت اهلي اموت هناك ولاتجي تقابلني لاني مسستحيل ارضى اقابلك
مسك كتوفها بتوسل : اسسيل لاتسوين فيني كذا ..اهون عليك يعني اهووون
غمضضت عينيها بالم وهي تشهق بقووا: تزوج تزوج نوووووور بنت عمك
----------------
احرقت كيانه هذه الذكريات لتوجعه من الاعماق
رمي وحده من الحجر القريبه منه الى البحر بقووه وهو يصرخ بجنون : حتى انتي يانووور بتروحين وتخليني وحيد في هالعالم
واخذ يرمي بالاحجار بقووا اكبر لينفس عن الغضب الذي اصابه
*
*
*
في البحررين
في القبو الموحش للفله السريه ليوسف محمد
7:6 مساءا
صرخت بقوه : ابي مااااااااااااااي بموووت من العطشش انت ماتحسس
ضرب الطاوله الي جالس عليها بعصبيه: بتسكتين ولاتبين تششوفين عقااب ثاني يناااسب مستوواك
اشششر الى الحارس وتهامس معاه
وماهي الا دقائق معدوده الا وجاء بكااس ماي باارد
اقترب منهما وعلى شفتيهما ابتساامه توسسل <يحسسون بان الجوع والعطش مزقهم اشلااء
تكلم بسسخريه: تبوون مااي
هزوو راسهم بانكسسار
لكنه قام يكبه على رجولهم وهو يضحك بكل شناااعه واستفزاز وببشاعه
تجمدت رجولهم من برودته ووتمنوا لو قطره وحده دخلت بحلقهم ترويهم
عهود بعصبيه: انت ششيطان بصوور انسان شششيطان مابقلبك رحمه
اششر للحراس مره ثانيه وعلى شفتيه ابتساامه خبث وكلماتهم ماهزت ششعره وحده من رااسه
بحركه سريعه امرهم يرجعون رجايلهم لفوق ويظلون ماسكينهم اخذ العصى الخشبيه وبدت صرخات الاثنتان تتردد في ذلك المكان الموحش
صرخات قلووب معذبه ممزقه صرخات روح ظلت وحيده منذ ولادتها ..صرخات عميقه تنزف المً وعذاب ..دموعهما اغرقتا المكان بصوتهما الرقيق
المعذب ببراءتهما المذبوحه
كلما زادو صراخا زاد المــآآ وبالاخير جعلهم يتعذبون بغير ان ينطقون فجراحهم هي من تنطق
نعم اغلق افواههم عن الكلاام ليقطع صرخاتهم المتيتمه
ولكن مااصعب العذاب بصمت فهو يالم من الاعماق
لسساعتين كان كاتم على انفااسهم بتعذبيه هذا
الى ان القي جسده المرهق القاسي ويده القبيحه التي كانت تضرب بدون استجابه يد تستحق القطع لما فعلت
قال يتشفى : من زمان وانا انتظر هذا اليوم الي اششوفك فيه تتعذبين ياعهود قدام عيوني مثل قبل
لما تشوفين ابوي يذبحني ضرب والسبب انتي انتي
انتي الي زرعتي قسوتي هذي عليك والحمدالله الي جاتني على طبق من ذهب ابووك المحترم اقصد عمي
وكلني انا بالخصوص عششان اعذبك تعرفين ليشش ؟؟
لانه يعرف مقدار كرهي لك وكمل بقهر: ليييييه كنتي ترفضيني لييه شنوو ناقصني عششان وحده مثلك ترفضني
قالت بهمس من الالم الي تحسس فيه انا مالي خـ...... خص من الــ..لي كان يسويه عمـ.........ي لك ه..و..هو كاان يششوفك كييف كنت
تتحر.....ش فيني وبعدين ماتدري لي..يه انا كنت ارفضك لانك واحد حقير وو. ياما سسمعت مكالماتك الوسخه مع بنات قليلات ادب مو متربين
قام بغضب وششد شعرها بقسسوه حسسته بيتقطع وهو يصر على سنونه : تبيني افضحك الحين واصورك بعد قدام رفيجتك هذي وتتطلعين انتي مو متربيه مثلهم
تبيني ابررد حررتي كلها فيك واسمك يصير على كل لسان
مسكها من قميصها بغضضب وهو نااوي ينفذ تهديده من نظرات عهوود الحاده
سسديم كانت في حال صدمه ..ذهول..اسستغراب من الكلاام الي قاعده تسسمعه من الموقف الي قااعد يصير قدامها
من الحرب الناريه الي طرفيها ععهود ومصعب الي يكون بالنهااايه (ولد عمهـــآآ)
الصدمه شلتها ولساانه عااجز من الي ممكن يصير قداامها كفاايه الالم تحسسه برجلها الي مو حااسه فيها من الالم
تجي هاذي القصه وتكمل عليها بعد
نفضت افكاارها بعنف وهيه تصصرخ: ااااااااانت ترى ششششرف بنت عممممك هو ششرفك وبعدين ماكفاك العذاب الي سويته لنا
واذا ماكفاك احرقنا اضربننا اكثثر سسوي اي ششئ بسسسسسسس لاتلمسهااا الله يخليك هيه قالت لك ماكان لها ذنب
والزواااج مب غصصب
صصرخ فيها: انتي انكتمي ماابي اسسمع صصوتك لا والمصير الي رااح يصير فيها بيصير فيييك فااهمه
صرخت بغضب : لا مو فااهمه
ضضرب برجله بالكرسسسي لتسقط من عليه وصاح بعصبيه : الحيين افهمك
تعالت صيحاات التوجع وعهود تنظر لها بخووف مميت : سديم حبيبتي صاار فيك ششئ سسديم ردي علي الله يخليك
::آآآآآآآآآه
مصعب بسخريه: تحبين تظلين طول اليوم شششذيه ولا ...
عهود بقهر صصرخت: خلاااص يااحقير روووووووح وخلنا بروحناا حراااام عليك .....اهئ اهئ
وبالفعل تركهم مو عششان يرتااحون لاعششان يرتااح هو ويفكر بعذاب جديد يرضيه
*
*
*
في فلة ابو يوسف
في جناح اساامه
8:53 مساءا
استغربت صاار له نصف ساعه من رجع وللحين ماطلع من غرفته
قامت تنااديه عششان العششاء لايبرد
ووصلت عند غرفته بتوتر
اولها بتجي تددق الباب علييه ولكنه كان مفتوح نصفه
اتاها صصوته وهو يكلم بالجوال لتصدم بما تسسمع كان عاطيها ظهره ويطل من الشباك
:اممممم طيب كيف اتفااهم معاها مااعرف ..انا قلت لك الصبح انها متخلفه عقلياا وانجنت ..اسسمع لازم تششوف لي حل باسسرع ووقت
بسس ابو حميد امانه هذا سر بيني وبينك عارفه هذي زوجتي ومهما كان مابي احد يدري ..لا ولو عاارفك اكثر من نفسسي وو....
تسسحبت بسسرعه الى الصصالون وهي فااتحه فمها بصصدمه (مصــــــــــــــــــدومه اقووووووى ششئ)
(انا متخلفه عقليا طيب يالمجنون داام بتعااملني على هذا الاساس رااح نششوف منو المينون فينا انا ولا انت)
سسمعت صوت خطواته تقررب من الصاله وبدت بالتمثيل وهي تسسوي حركات مضحكه مانعه نفسسها بقوا لاتضضحك
وهي تغني ببحه صوتها الراائعه: يابقره صبي لبن صبي لبن
اسامه ناظرها باستفهاام من التصرفاات الي ققاعده تسويها :شششتسسوين
وهم بتمثيل: مثل مانت ششايف قاعده احلب البقره ووراي طابور بقر مدددري متى اخلصهم
اساامه طلعت عيونه من كلاامها وهو يجزم مليون بالمئه انها جنت
تجاوز هاذي المرحله وهو يقوول: طييب انا جوعان ابي عششا
ناظرته بمملل وقاامت بسسرعه
اختفت من قداامه عششر دقايق وبعدها رجعت بقشطه وزبادي وعسسل وعصير برتقال
ناظرها ورجع ناظر الي بيدها باستنكاار وصاح بعصبيه : شنو انتي تستهبلين معي
نزلتهم من يدها وراحت غرفتها وهيه تررد عليه : جهز العششا بنفسسك ..وراحت عنه
ضرب راسه وهو يهمس: شفيها الغبيه اليوم معقوله المرض مااثر عليها لهذي الدرجه
-------------------------------------
نهااايه الباارت 16
توقعااااتكم
1"نور وخبر اصابتها بالخبيث هل بينتششر في العايله ولييه مخبيته عن الككل ؟؟!
2" وهم وطريقه تعاملها الجديده مع اسامه هل بيخرجها من الحزن الي كانت فيه؟؟!
والي عندها ايي توقع غيير ذيلا تكتبه
تحيآآتي

رواية عشقتك من جنونك /للكاتبة أصل الغرور

البارت السابع عشر 17

والله إن الشوق كله يعتذر
""ياأحلى حنون""
لاقدر يوصف غرامك ولاقدر ياصل غلاك!!
آمرني برمش عينك والله إنه لي يمون!!
كل مافيني يبيك وكل مامنك هلاك!!
إبتكرتك حب غيرالحب مدري وش يكون؟!
الله أكبر لاذكرتك صارت الدنيا سمااااك!!
لاسمعت إسمك ينادى صابني كل الجنون!!
عارف"مالك مثيل إلا الأسامي في نداك!!
إن غفت عيني تجيني حلم ياأجمل حنون!!
وان صحيت اشوف طيفك يبتسم لي من غلاك!!
*
*
*
في احد فنادق جده الفاخرره
الدور الرابع
الاثنين /2:43 صباحاً
اعتدل في جلسته وهو يحط السماعه بأذونه الثانيه :كيف تبيني ارجع وانا حتى يومين ماصار لي .......ههههه خلاص وعد اول ماأرجع
ازورك كم جوري عندي انا ........طيب حبيبتي مع السلامه
قفل السماعه وسلطان يجفف شعره ووجه
فيصل :نعيماً
سلطان ببتسامه :ينعم عليك ....هذي جوري المتصله ؟!
فيصل :يب وتقول اني طولت في جده
سلطان جلس بجانبه وهو يهتف :فصول كنه هالبنت متعلقه فيك واااااااايد
فيصل يوافقه :ايووووووه وايد
سلطان :هذا لانك عاطيها وجه بزيااده
فيصل دخل المطبخ المفتوح ع الصاله وهو يرد :شتبيني اسوي وين الوااحد يلاقي له احد يحبه في هذا الزمن
ابتسم سلطان بسخريه
شغل فيصل الغلايه وغير الموضوع :المهم يبي لنا موظف بدل نادر باسرع وقت تعرف ان الشغل كان كله عليه الله يذكره بالخير
سلطان :ومن وين راح نشوف لنا موظف باسبوع مايمدي تـــ.........
انقطع صوته وهو يسمع صوت جوال يدق على الطاوله اللي قدامه
سأله فيصل :منووو اللي داق لاتقول جوري
سلطانن نظر الى الاسم وقال باستغراب : خيتوو الاموره
فيصل اسرع الى الهاتف وهو يرد عليه : هذي نوروه
سلطان بتعجب : مو انت مسميها اختي الهبله
فيصل : ههههههه اهي غيرته وعصبت علي يوم عررفت اني مسميها كذا


ورفع جواله يرد عليه : هلا بالاموره
نوره : فيصلوو كان لارديت باح صووت الجووال وهو يرن
فيصل ناظر سلطان اللي بصرره عليه : اي قلبي امرري
نوره ناظرت الجوال باستغراب ورجعت حطته على اذنها : لالا ماصدق فيصل اخويا الي يكلمني لاتقولي رحت جده وشفت البنات وغيروك
فيصل ررفع حواجبه باستهبال : ششفتي كيف.. خلصيني شنو تبين
نوره : ايه كذا فيصل اخوي الي اعررفه المهم وقالت بطريقه مسرحيه : عششاني متملله بروحي امانه ماترجع الا ومعاك هديه لي واررجع بكرا
خلااص طوولت والبيت لايطاق وامانه بحر قزوين جيبه لي
فيصل : هههههه يافااشله جغراافيا وش جااب بحر قزوين هنا
نوره : اخووي حبيبي لاتستهبل بسسس قلت لك لاتنسسى تجييب نهر النيل اووكي يلا سسسلاام
فيصل بابتسامه : مع السلاامهـ
سلطان ناظره : هههههه ششفيك مبتسم
فيصل : ليه ماتدري ان الي يكلم نوره غصبا عليه يبتسسم
سلطان : يَ حضضك اجل عندك اخت كذا
فيصل : العنوود على حسسب ضني موب اقل منها
*
*
*
في فلة الوليد
3:00 صباحآ
قام من الفرااش بضيق وهو ينظر لها عاطته ظهرها
(يعني معقوله نامت ششفيها اليوم كله ساكته وترد باجوبه مختصره وماكلمتني ..لييه ماقالت لي انها مريضه وليه ساكته عن نفسسها للحين ..
لكن كيف ماحسيت بالاعراض
شهق لما شافها تقوم من الفراش بسرعه ويدها على فمها رايحه للحمام (تسترجع )
لحقها بسسرعه وعيونه تائهه وعقله مشوش وشوي بدت تتضح له الصوره وبدى عقله بالاستعياب
صصرخ باسمها : نـــــــــــــور
اللتفت له وهي تمسح فمها
ونطق بخوف : شفيك شنو تحسسين فيه
نور ناظرته باستغرااب بعدين ردت عليه : مدرري بسس احس اني مو قادره انام
ماكان يبي يسسمع هذي الاجابه
فسالها بخووف اكبر: تحسسين بلوعه وبطنك يالمك
هزت راسها بالايجاب وهي تحس بالخوف من نظراته
صصصرخ بالم بقهر الدنيا : ليش ليش سويتي فيني شذيه مو انا معطيك حبوب منع الحمل انا قلت لك ماابي عياال الحين
لييش تسسون فيني كذا ..تجيبون عياال وبعدين تروحون عن هالدنيا
كان يهزز رجوله بعصبيه وتوتر وبالم عمميق انحفر في صدرها
انصدمت من منظره الي صدمها لكنها نطقت بصعوبه : كان لالازم انفذ وصيه اسيل باني اجيب لك ولد يشيل اسمك كان لازم
انفذ وصيتها باني ارتبط فيك لااخر يوم بعممري .. تووقعتك تفررح بحملي هذا مو تضاايق
جلس على السرير وعيونه بدت تدمع بقهر حقيقي : نور انتي ذبحتيني ذبحتيني شنو ذنب هالطفل ينولد بدون ام مايكفي براءه اللي انحرمت من امها وهيه طفله
نور نزلت راسها وهي تحاول تخفي دموعها : وليد الموضوعين مو بيدي لامرضي ولاحملي هذا امر الله وانا راضيه فيه
مسك كتوفها بقهر وهزها بقوه يصحيها من الكلاام الي قاعد تقوله : نور مرتك مايهمني ززين بسس لاتبلشيني بطفل منك ف لاحسسن انك تنزلينه
وصرخ بعصبيه : والحين اطلعي برا مابي اشوفك
ابتعد عنها وهو يعطيها ظهره لتخرج هي من الغرفه
مكسورة الخاطر وبقلبها ججرح عميق لايمكن ان يلتأم
بس سمع صوت الباب تقفل اوول شئ مسك زجاجه العطر ليرميها بكل ققوته وصاح بغضب وهو يرمي الاغرااض بعنف وبقهر كبير
_____
حطت يدها على اذونها ماتبي تسسمع اكثر ماتبي تشوفه بهاذي الحاله حتى لو قال انه مايهمه بس المصيبه تتكرر له مرتين صعبه عليه يتحمل
حطت يدها على بطنها وضربته بقههر وهيه تهمس بغصه : مع الاسف ابوك مايبيك مو لانه مايحبك لالانه مايبيك تعيش بهذي الدنيا
بدون ام تنهدت باآلم وهي تعض على شفتيها
*
*
*
في فلة ابو يوسف
في جناح ابو يوسف
4:5 صبآحآ
ابو يوسف : وكيف ولدك معاها
ام يوسف : والله البنت ماتنعااف وانت كيف جابت رااسه ولا ولدك هذا العنيد اللي مدري على منو طاالع؟! غير رايه
عن زواجه منها على ورق بسس.. ياربي حبيبي تبلغني واشوف عيالهم
ابو يوسف : اساامه من يومي غير عن عيالي كلهم واكيد فيه سبب خلاااه يغير رايه ويوافقه عليها ولاهو محد يجبره على ششئ
ام يوسف : وتتوقع شنو هالسبب ؟؟!
ابو يوسف :وش دراك يمكن حبها من اول ماشافها مثلنا دخلت قلوبنا من اول يووم
ابو يوسف قام عششان يتوضأ ويصلي :الله يوفقهم يارب ويرزقهم بالذريه الصالحه
*
*
*
في القبر الموحش لفلة ابو عهود
الاثنين
4:37 صباحا
ناتها بهمس : سسديم نايمه ؟؟!
سديم لفت لها بارهااق : لامو نايمه بسس جسمي كله يعورني
نزلت عهود راسها بالم : سسديم مابتطلعين من هنا الا على المقبره او العناايه ابوي واعرفه
ضحك باستهزاء وهو يقرب صوبهم ليلحظا ابتسامته القبيحه وشعره المشعث والشيب يملاءه : شكله مصصعب عرف يربيكم عددل
نظرو اليه الاثنتين بحقد الدنيا وسديم رردت عليه : انت ماتستحق انك تكون اب في يوم من الايام ولاكذا تسسسوي في بنتك تقطها عند ولد عمها
الحقير الي يبي يضيع ششرفها
ضحك للمره الثانيه : تصصدقين ملامحك تحلوو لما تعصبين
ومسسك وجها بوقااحه
نفضت يده عنهآ بسسرعه وهي ترجع راسها للوراء بخوف ورعب من نظراته الخبيثه وهي تنطق بعصبيه : لاتلمسنـــــــي
عهود وغصصب عنها نززلت دموعها وبدت تبكي : حررام عليك انا اكرررهك عممري ماشفت يوم حلو معك
نظظر اليها باستحقاار وصفعها بقووه وهو يكتم غيضه : شكلك نسيتي الي تكلمينه منننووو ..شكلك نسيتي الضرب وتعودتي على الراحه كم يوم وتبيني اربيك من جديد
سسديم على شفتها وصاحت فيه : خلاااص اتركها في حالها دامك مو مرااعيها وتبي تاأأذيها وتذبحها
مسكها من فكها بقوه وصررخ في وجهها: لاتخااافون لاحقنين على الذبح كلها ايام معدوده ويصير راسك قبل رااسها بيدي
وضحك بخبث وهو يتركهم يسسبونه بغيض
*
*
*
في جناح اسامه
7:30 صباحا
الاثنين
جلست عللى السرير وهي ضامه رجولها لها وشعرها الكستناائي الحرير ينسساب على كتوفها وضهرها بنعوومه
بعدت خصله من شعرها عن وجهها وهيه تفكر في الموضوع الي ششغل تفكيرها طوول الليل
: ليشش اعتقد اني مجنونه يعني هذا التحليل النهائي الي تووصل له هذا انا بنظره بنت مجنونه
باعت ششرفها لواحد حقيير مثلها
مسسكت راسها بأألم وهي تنفض اخر الفكره الي طررت عليها
(انسسي ياوهم انسسي ليه مو قادره تنسين الي صاار وتعيشين حياتك طبيعيه دام الي عايشه معه يعرف بالسالفه .. صاحت باستنكار : لالا مايعرف
اهو ظالمني ومعذبني بكلاامه وتجريحه لي وكيف انسسى وفييه من يذكرني .. اممم بسس انتي ياوهم قادره تنسينه فكره انك مجنونه جاتك على طبق من ذهب
ولازم تكملين معه هالمهزله وتلعبين الدوور عددل ولازم ابدا باول خطوه )
وقامت من السرير بسسرعه وهي تعدل بجامتها العباره عن بنطلون كاروهنات اسود وابيض ولبوزه كت اسود ويلف عنقها لفاف ابيض وصاير شكلها
برئ مع شعرها المفكوك بعفويه
طلعت بسسرعه وهي تحاول تلعب الدور تمام
___
بعد مالبس ملابسه ومشط شعره ورش من عطره الفاخر جاله اتصاال
نآآآظـــر بالاسسسسم
ورفع يرد عليه : الووو
: اهلين دكتور اسامه ممكن اخذ من وقتك ششوي
اسامه تنهد : شنوو
: ممكن اذا وصلت المستشفى تجي الكافتيريا عندي موضوع ضروري ابي اكلمك فيه
اسامه بملل: دكتوره هديل اضن ان مافي اي موضوع بيني وبينك ف بليييز خلي بينا حدود لاتتعديها
د/هديل : دكتور اسامه الموضوع يتعلق بششخص مريض يقررب لي فبلييزلاترفض
اسامه : خلاااص اذا وصصلت راح اجي .. وقفل السماعه
تاففففف وطلع من الغرفه لينصدم بالمنظر الي قدامه
كتم ضحكه كانت بتنفجر
وهو يششوفها تنقز من صوفا لصوفا وتعدهم

يتبع ,,,,,

👇👇👇

تعليقات



    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -