بداية

رواية وقت حاجتي ناديتك وما رديت على صوتي -10

رواية وقت حاجتي ناديتك وما رديت على صوتي - غرام

رواية وقت حاجتي ناديتك وما رديت على صوتي -10

في المجلس
كل وحده جالسه وتحكي عن اللي داخل قلبها وتعبها وسنين مرض القلب
فهده تأففت :يوووووووووووووووه شجو
شجون بملل :نعم
فهده :راحت خلاص شموخ ماعد نشوفها مثل اول
شجون :وش دراني انا شايفتني يوسفوه الـ.......
فهده :ههههههههههه ترى اخته موجوده
لمى :حرام عليكم وش مسوي لكم اخوي
البنات ماعدا شجون :نذاااااااااله ههههههههههههههههه
لمى :ول عليكم
يرن جوال فهده رساله وفتحتها انصدمت وتناظر الي حولها بعدها قامت لحقتها شجون
شجون :وش بلاك عصبتي
فهده عطتها جوالها :اقري بعدين قولي رايك اللي مايستحي على وجهه الـ....
شجون خذت منها الجوال وفتحت على الرساله وهي مقطبه حواجبها
احبك..
يا من سرق قلبي مني
يا من غير لي حياتي
يا من احببته من كل قلبي
يا من قادني الى الخيال والجنون
المرسل راكان
.................................................. .........................................|

 نهايه الجزء التاسع

شجون هنا قطبت حواجبها زياد عن اول:فهده انتي تعطينه وجه (مدت لها الجوال )
فهده (خذت الجوال منها ):تشكين فيني ياشجون وانتي تعرفيني ما اسويها وبعدين من وين جاب رقم جوالي
شجون :ولأني اعرفك سألتك لو ما اعرفك كان رحت وقلت للأهل لا تزعلين مني.... يافهده انا بس اسألك ......لا تزعلين فديتك
فهده ابتسمت :ما زعلت منك ادري انك خايفه علي عشان كذا...... والله مدري من وين جابه ...... اكيد جاب الرقم من وحده من خواته
شجون :والله اني ادري انك بتفهميني فديت روحك (ضمتها )
فهده :تذكريني با الوليد (وتركتها )
شجون عصبت :الله علينا تموتين لو ماتتركين عنك ها السوالف خلي عندك شويه رمنسيه (دخلت داخل المجلس)
فهده تعلي صوتها :وش قلت(لحقتها داخل المجلس )
ــــــــــــــ ــــــــــــــ ـــــــــــ
مجلس الرجال
الوليد جالس في الزاويه معصصصب
تركي حابس الضحكه :الحين ماتقول وش بلاك ابد مايناسب لك الزعل ههههههه
الوليد رفع حاجبه ونزله :تركي ترى مالي خلق لك موليه يعني اذلف عن وجهي
زياد :ياخي ترى مو انت اللي زربك( صرخ علينا -هزءنا) بلحالك ......كلنا هزئنا
راكان يقط :وفشلنا ....وسع صدرك
تركي :الا ماقلت لي منهي اللي كانت عند الباب وماخلاها تطلع يقاله في باريس والا وحده من دول الغرب
الوليد عصب زياده :اوووووووووووه ترى مالي خلقكم ذلفو عن وجهي
زياد :وش بلاك ترانا نتكلم معك لا تطنش
راكان :ولا تعصب كثير اخاف يجيك الضغط هههههههههههههه
تركي :وبعدين كل شوي نوديك المستشفى ههههههههههههههه
الوليد عصب اكثر من اول :الحين ماتفهمون خلاص بكيفكم اذا انتم ماتبون تقومون
عني انا اللي بروح (طلع من المجلس معصب ومنها لباب الشارع )
زياد :تتوقع حنا زودناها ياتروك
تركي (قام مسررررع لباب الشارع ووراه زياد افتحو بابا الشارع ماشافو السياره وكأنها اختفت عن وجه الأرض ):يوووووووووووووووه شكله صدق كان معصب خلنا نرجع لما يروق
بيرجع
زياد :صادق ياالله
ــــــــــــــ ــــــــــــــ ـــــــــــ
اذان الفجر
البنات كل وحده منسدح على الثانيه
رشا :بنات ااااااااااااه
رهف خافت قامت من مكانها وراحت عندها :رشا (بخوف )قربت ولادتك
رشا (بتعب ):لا توها بقى لها شهرين آآآآآآآآآآآه
رها قامت من مكانها :ياقلبي ماتشوفين شر
شجون جلست جنبها :امريني حبيبتي قولي لي وش فيك
رشا :الوليد ما ادري وش فيه ما يرد
شجون :يمكنه نايم مع الشباب
رشا :لا مو نايم معهم الشباب طلعو يدورون عليه (بكت ) أهئ اهئ اهئ
رها :لاتبكين ياحبيبتي يمكن الشحن خالص مايكون الا كل خير ان شاء الله
رشا :ان شاء الله
شجون :ياالله الحين انتي انسدحي نامي واذا جاء قلناله يجي ويكلمك اوكي
رشا :لا ما ابي انا بقعد لما يجي
رهف :لا تكونين عنيده مثل ما قالت شجون اذا جاء خليناه يجي عندك وتطمنين عليه
رشا :بــــس
شجون :لا بس..... ولا شي ياالله قومي ......قومي
رشا :طيب بس اذا ما قلتولي اذا جاء ياويلكم مني اوكي
رها :اوكي
( رشا قامت ودخلت مجلس البنات عشان تنام )
شجون :ياقلبيه عليها حتى وهي حامل معذبها اففففففففففف والله ذا الأخوان يتعبون
رها :الله يعينك ........الا ماقلتي لي وش اخبار زوجة اخوك (قصدهم سحر)
شجون :الله يسمع منك ........قولي آآمين
البنات :آآآآآآآآآآآآآآآمين
ــــــــــــــ ــــــــــــــ ــــــــــ
فيصل
(يكلم تركي )
فيصل :هاه تروك لقيت وليد
تركي :لا والله مالقيته
فيصل :لاحول ولا قوة الا باالله..... يعني وين اختفى فيه ....تقول الأرض انشقت وبلعته
تركي :والله ما ادري وش اقولك بس هذاني بطلع برى الرياض ومالقيته
فيصل :لا تتهور وتطلع اخاف انه في نص البلد.......الاماقلت لي الشباب لقوه
تركي :والله ياخوي سلطان ونايف مالقوه وزيود وركون نفس الشي وطلول وحسام ماكلمتهم والباقي رجعو لبيوتهم مثل ما تدري
فيصل :زين ياخوي ياالله باي .....مع السلامه
تركي :مع السلامه
(فيصل يدق على طلال )
فيصل :الوووووه طلال
طلال :هلا فيصل
فيصل :هاه الأخبار عندك
طلال :والله مدري وش اقولك لكن مالقيته
فيصل :دورته في المستشفيات والمغافر
طلال :ايه بس ما لقيته
فيصل :ياربيه من ذا الولد وين راح له ......طيب ياالله مع السلامه
طلال : مع السلامه
(فيصل يدق على حسام لكن لارد ونفس الحاله مارد )
فيصل :الله يستر وش صار له .....اقول فارس وين تتوقع راح له
فارس :والله مدري لكن من جاء اليوم وهو معصب وزادت من عادل ....عاد انت تمر عليك مثل هاذي الحالات
فيصل :ايه ما يحتاج
(بعد نص ساعه رد دق على حسام وبعد ما وصل الخط )
فيصل بخوف :الووووووه حسام
حسام :هلا ....صار شي
فيصل :انت اللي فيك شي دقيت عليك وما رديت ......الا ماقلت لي لقيت الوليد والا لا
حسام :ما لقيته يا فيصل ......وش السوات
فيصل :سوات ربي وانا خوك
حسام :طيب وش نسوي الحين ندور طول النهار
فيصل :لا بنرجع يمكنه رجع
حسام :طيب كلنا نرجع
فيصل :ايه بكلم الشباب .......ياالله مع السلامه
ــــــــــــــ ــــــــــــــ ـــــــــــ
بعد يومين
مجلس الحريم
ام رائد عيونها ماجفت من الدموع :ياربيه وليدي وين راح له (بكت زياده عن اول )آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه ياوليدي يا حشاشت يوفي وين رحت
منيره :هدي يا ام رائد ما يكون ان شاء الله الا كل خير
ام رائد :وش تقولين .....له يومين وهو مختفي يابعد عمري انت ياوليد وين رحت .....منيره
منيره :سمي يا ام رائد
ام رائد :قولي للعيال يدورونه قولي لهم .....هذا مو أي احد هاذا الوليد الغالي ولد الغالي
منيره : ان شاء الله ولا يصير خاطرك الا طيب
ام رائد :مشكوره يامنيره الله يقدرني ارد لك جمايلك
منيره :العفو
(قامت وراحت تقول للأولاد )
ــــــــــــــ ــــــــــــــ ــــــــــ
برى الأستراحه
فيصل حاط راسه على رجوله
....:حرام عليك يا فيصل با اللي تسويه في عمرك لك كم يوم وانت مو نايم
فيصل :وشلون تبيني انام واخوي وصديقي مو موجود جنبي ولا اعرف عنه شي
...:حتى ولو هو مرتاح وانت لا نوم ولا اكل طول الوقت تدوره
فيصل :تركي
تركي :نعم
فيصل :اذلف
تركي شبه ابتسامه :مو بكيفك انا قاعد على قلبك مثل ما قعدت على قلب الوليد
فيصل عصب :اذلــــــــف عن وجهي ياالله
تركي (دخل داخل الأستراحه )
فيصل :وين رحت ياخوي وين غبت تتوقع انك تهون علي لا والله ما تهون والله انك صديقي بغربتي وحتي في وطني وصديق طفوله وين رحت ونسيتني انت اخوي وصديقي واعز بعد
(دق جواله رفعه وما له خلق يشوف من )
فيصل :الووووووووووه
....: فيصل ادخل بكلمك بسرررررررعه
فيصل :شجون وش فيك
(صكت الخط بوجه....راح داخل بسررررعه لكن اللي يعرفه ان الأستراحه مافيه الا هو وتركي والشباب راحو يدورونه .....دخل مسرع لقسم الحريم بعد ماتنحنح دخل شاف
شجون جالسه بلحالها )
فيصل :شجو وش صاير
شجون :اسمع سحر (سكتت )
فيصل :وش فيها تكلمي انطقي
شجون ابتسمت :لين الحين تحبك ومو زعلانه عليك يعني افضل لك تكلم عمي لما نرحع من الأستراحه
فيصل (قام ):شجو انتي خوفتيني وانامو ناقص تخويف الله يخليك يكفي الوليد اللي ما ندري وين ارضه ولا سماه ولا ندري سبب زعله
شجون :والله مدري وش اقولك يعني انت تعرف الأماكن اللي يحبها يمكن تلقاه
فيصل وكأنه تذكر المكان وضمها بقوووووووووه :الله يخليك لي يا اختي لولا الله ثم انتي كان مادريت وش اسوي (وتركها وراح مسرررررع)
ــــــــــــــ ــــــــــــــ ـــــــــــ

الجزء العاشر



في المكان اللي يحبه ويحس انه يرتاح له كثير
واقف قبال البحر وعيونه تنزل منها دموعه ولا هي قادره توقف له يومين وهو بعيد عن اهله لكنه يرتاح لما يشوف البحر آآآآآآآآآآآآخ يا الوليد لازلت تذكر سلمى وقمر وحتى رها اللي حبيتها من دون
سابق انذار بعفويتها حبيتها لكن هذا هو خوفك تخاف تتركك مثل ماتركتى سلمى وقمر يعني وش تسوي تتعلق فيها وتهينك بأخر الطريق عندهم غرور لكنة وش اللي انت محتاج له عشان
يحسون فيك العالم كله درى عن حبك ودرى بأهناتك هذا وانت الدكتور الوليد اجل لوكنت واحد حافي ومنتف وش بيسوون آآآآآآآآآآآآآه يا يمه انتي ماحسيتي فيني لما تقولين لي تزوج تضيق فيني الدنيا
يايمه انا عمري ما فكرت با الزواج الا يوم شفت قمر صحيح حبيت سلمى لكن سلمى ماكانت تناسبني ابد ......سلمى كانت بينا اخوه لا اكثر وجنسيتها اماراتيه وامي وابوي واهلي
كلهم ماكانو راح يوافقون عليها آآآآآآآآآآآآآخ بس لو اني مادرست با الخارج كان لا حبيت سلمى ولا فكرت بقمر وابتسامتها لماكانت صغيره صدق ان الأنسان يتغير لمايكبر وهي اكبر
مثال لكن انا الحين ما راح افكر في الماضي بفكر في المستقبل وفي رها وحبي لها اللي كبر وانا محسيت في نفسي
....:تدري وشي اللي يخليك تبكي .....انا بقولك يأسك للحياة
الوليد :من انت معليش ماعرفتك
....:معليش ماعرفتك بنفسي انا اسمي هشام الـ......
الوليد (يسلم عليه ):والنعم هلا فيك انا الوليد الـ........
هشام : يامرحبا ياوليد فيك من وين
الوليد :من الرياض
هشام :هلا فيك زياره صح
الوليد :تبي الصراحه هربان ومايندرى ويني
هشام :افا ليه ..... اسف لتدخلي و الله اعتبرك مثل اخوي من اول ما شفتك وانا مرتاح لك
الوليد (مسح دموعه ):احساس نفسه والله
هشام :ودي اسألك كم سؤال
الوليد :انت ما تسأل انت تامر وانا البي
هاشم ابتسم :مشكور ياخوي انا حبيت اعرف يعني ليش ها الزعل كله
الوليد :تبي تعرف سالفتي هي طويله شوي
هاشم :اجل انا متفرغ لك اليوم
الوليد :سالفتي كانت قبل ثلاث سنوات حبيت وحده امارتيه
هاشم يناظره منصدم :وش وش لون وكيف
الوليد شبه ابتسامه :كنت مسافر ادرس باالخارج مع صديقي وهي كانت بنفس الصف اللي انا فيه كان هدوءها هو اللي عجبني وحبيتها ... لكن بعدها بأيام مرضت وغابت وماعرفنا وش
فيها وجانا خبر من زميلتها انها مـــــــــــــاتــــــــــــت
هاشم انصدم :لاحول ولاقوه الا باالله كيف ماتت
الوليد :مرضت با الحمى وشكلها كانت قويه لكن قلبي ما مل من الحب ابدا
هاشم :ايه كمل
الوليد :حبيت وحده تقرب لي لكن لما رجعت وقلت لها مشاعري توقع وش سوت
هاشم :وش سوت
الوليد :قالت لي لو تكون اخر رجال في الكون كله ما اخذتك ماعدا الا هي اتزوج واحد راعي سفرات و........و.............وحريـــــــم
هاشم منصدم:انت راعي حريم
الوليد :لا والله استغفر الله واتوب اليه .......قلت لها الي قالك كذاب قالت لي محد قالي لكن معروفه اللي يطلع برى ديرته راعي حريم قلت لها في واحد يقرب لها قلت وهو يعني راعي
حريم قالت لا قلت لها وش الفرق يعني توقع وش جوابها
هاشم منصدم :وش قالت لك
الوليد :قالت لي ما يحتاج دكتور وينعرف
هاشم :انت دكتور
الوليد بشبه ابتسامه :ايه انا دكتور
هاشمم :غلاطانه وانت غلاطان
الوليد :وشلون
هاشم :انك انت تفكر فيها وهي ....لأنها ماتدري ان الدنيا لسى بخيروبعدين البنت الأماراتيه اعتقد انه اعجاب او نزوه
الوليد :في هاذي صادق
هاشم :انت حبيت من جديد عشان كذا انت متضايق تخاف تمر عليك مثل التجارب القديمه صح
الوليد :صحيح ماقلت لي انت وش تشتغل
هاشم :انا محامي
الوليد :ماشاء الله عليك .....كم عمرك
هاشم :30سنه .....وانت يا وليد
الوليد :العمر كله ......انا عمري 26 سنه
هاشم :توك صغير
الوليد :توني صغير هاه هههههههه
هاشم :هههههههههههه
الوليد :تدري تذكرني بصديق عمري لما يقول اذا حبيت والا تركك محبوبك ماراح يكون اخر يوم في عمرك
هاشم :في هذا صادق ......وانت عش حياتك ولا تضيق خلقك بها السوالف اللي تضيق الصدر
....:ما اشتقت لي يا الوليد وانا اتذكر وش كثر كنت تقول لي ودك تروح البحر
الوليد :فيصــــــل انت كيف عرفت انا وين
فيصل :انت رفيق عمري وشلون ماتبيني اعرف
الوليد انتبه :أيه صح فيصل (ياشر على هاشم )هذا هاشم ......هاشم (يأشر على فيصل ) هذا صديق سفري وحضري فيصل
هاشم : يامرحبا تشرفنا
فيصل :الشرف لي
الوليد جلس قبال البحر :وش اللي جابك يا فيصل
فيصل :جيت ارجعك يعني ليش جيت
الوليد لازالت عيونه على ابحر:وانا ما راح ارجع انا بقعد باالشرقيه واذا اضطريت درت حول العالم ولا تلقوني
فيصل جلس جنبه :ما اشتقت لي
الوليد :...............لارد
فيصل :طيب ما اشتقت لأمك
الوليد :................لارد
فيصل :طيب اختك
الوليد :وش فيها
فيصل :تعبانه كثير
الوليد :....(بعد سكوت دام ثواني ) ياالله انا برجع (التفت لهاشم )ياالله مع السلامه خلنا على اتصال
هاشم: ان شاء الله
الوليد :ايه صح عطني رقمك
هاشم:هههههههه ياالله هذا رقمي ********
الوليد :مشكور والله ماقصرت ساعدتني في وقت حاجتي مع السلامه
هاشم :ماسويت شي .....انا ماسويت الا الواجب
الوليد :مع السلامه
هاشم :مع السلامه
فيصل :ماقعدنا معك مره ثانيه ان شاء الله مع السلامه
هاشم :مع السلامه
(طلع فيصل والوليد بعد ما راح الوليد وخذ شنطته من الفندق وراحو على طريق الرياض )
ــــــــــــــ ــــــــــــــ ــــــــــ
في مستشفى من مستشفيات الرياض
مستلقيه على فراشها وتأوي من الامها وما في لسانها الا كلمه وحده ...الوليد وينك... وين رحت ....الوليد متى ترجع حاولو يهدونها لكن حتى في منامها مزعجها
منيره وام رائد عندها ويهدونها
ام رائد :يابنتي ياحبيبتي مايكون الا كل خير ان شاء الله يلقونه
رشا :لا يمه لا هذا اخوي حبيبي الوليد هذا الغالي وين اختفا هو وعدني يكون اول شخص يشوف ولدي لكنه هو اخر شخص (بكت ونزلت دموعها)
منيره :مايكون الا كل خير ان شاء الله .....وتشوفينه قدامك
(تنحنح بعدين دخل )[شكله باين انه تعبان ]
.....: مبروك يا اختي يا الله عقبال ما اشوف رباب هههههههه
رشا (بكت ونزلت دموعها غصب عنها ):الوليد انت جيت
الوليد قرب وجلس جنبها:لا انا رحت (ضمها وباسها على راسها)مبروك يا اختي ...ياالله عقبال ماتشوفين صلاحه (مد لها الورد الجوري الأحمر)
رشا :الله يبارك لك وبعمرك .....جعلني امدها لك في عرسك
الوليد :لا فكينا تكفين ......(قام وباس راس امه )وش اخبارك يايمه
ام رائد :الحمدلله دامني اشوف عيالي قدامي فأنا بخير
الوليد :اكيد صرتي عجوز .....الشايب عنده رشود والهبله وجابت لك حفيد ثاني هههههههههه
رشا :هههههههههههههه يقطع ابليسك ياالأهبل
ام رائد ضربته بخفه على كتفه :اه يااللي ماتستحي اجل انا عجوز
الوليد :آآآآآآييييي يمه توجعين ترى ضربتك قويه
ام رائد :يمه منك ياالعيار .......عن العياره
الوليد :ههههههههههه فديتك والله يايمه الا وين نايفوه
رشا :بدينا ياالله جعلي اشوف فيك يوم
الوليد :افا ليه
رشا :زهقت منك نبي نفرح فيك
الوليد :مشكوره انا كذا مستانس يعني لا هم ولا حرمه تناجرني وينك فيه ....متى تجي
رشا :وش قصدك يا ولود
الوليد :والله عاد انتي ادرى
رشا :بررررررررررررررررررى
الوليد :ما ابي اختي وازورها
رشا :وليد
الوليد :هاه
رشا :برررررررررررررررررررررررررررررررررررى
الوليد :هههههههههههه طيب ياالله مع السلامه
رشا :مع السلامه
منيره وهي متغطيه :مع السلامه يبه
ام رائد :مع السلامه ....بس هاه مو تبطي تجيني
الوليد :ان شاء الله
(الوليد وهو طالع كانت قباله شجون ورها وندى )
الوليد:السلام عليكم وش اخباركم بنات
البنات بهدوء ماعدا شجون :الحمد لله انت وش اخبارك
الوليد: الحمد لله.. اوكي انا اتركم الحين عن اذنكم
البنات بنفس الهدوء :اذنك معك
(وراح وتركهم منصدمين على التغير الله جاه ما كان هو وليد الفرفوش وليد كان شكله مبهدل لدرجه غير طبيعيه وكأنه توه يطلع من سجن او كذا وهذا مامر الا يومين وشكله كذا
)
"شجون"
هذا وهو يومين مختفي وشكله كذا وش بيصير اذا مر اسبوع اكيد صاير شي كبير عشان يصير كذا شكله
ــــــــــــــ ــــــــــــــ ـــــــــــ
"تركــــــــــــــي "
مدري وش فيك يا الوليد مو من عوايدك تكون هادي متعود على الوليد اللي الكل يعرفه بهباله وين الوليد القديم انا ابيه .....ابيه يرجع لنا هذا الوليد حبيب الكل
......:تروك
تركي :............لارد
.....:ترووووووووووووووك .......تـــــــــركي
تركي :سلمان وش تبي
سلمان :وش بلاك وانا اخوك .....مو من عوايدك
تركي :احس بضيقه
عبد العزيز:سلامتك من الضيقه
يزيد :افا هذا وانت تروك الشهم ههههههههه
طارق :وانت الصادق المهبول هههههههههه
تركي :ترى مالي خلق لهبالكم
سلطان :اذا مالك خلق لنا من لك خلقه ههههههههه
نايف يغمز له :يمكن متزوج من ورانا ويكون له خلق ههههههههههه
يزيد :هههههههههههههههههههههه
تركي :تدرون انا الغبي اللي جالس معكم
(طلع من الكوفي )
ــــــــــــــ ــــــــــــــ ـــــــــــ
قهرني الوقت الردي والبخـت شـح !
وأجبرني الغالي على طمـرت السـور
ياصاحبي صوتي وانا آصيح بك ..بـح
أبغى وصالك وانـت لاهـي ومسـرور
فهّمتني طـرق الهـوا يالغـلا صـح
واصبحت فيها جامعي .. قوول دكتور
ان قلت روّح جيت! وان قلت لي رح
أروح ..وبطاعة أوامرك ..معذور
جالس في المزرعه يتذكرون ايام الطفوله
فيصل :تتذكر شمى
الوليد منسدح على الزرع :ههههههههههههه ايه خطيبت يزيد لكن ربي ماكتب لهم نصيب ......لكن تدري انا استغرب وشلون لما قربت الملكه وقالت له انها ماتبيه ليش مازعل
فيصل :ما ادري .....تذكر ايام الثنوي ههههههه قبل مانعرف طارق وش صار
الوليد :ههههههههه وهاذي تنسى
""الوليد""" رجع بذاكرته ايام الثانويه الوليد وفيصل وتركي (الوليد ابوه توه شاري له السياره بمناسبه نجاحه من ثاني ثنوي )
تركي :اتحداك ياوليد
الوليد :وانا اقبل التحدي
فيصل :لاتتهور اخاف ماتقدر عليه
الوليد :انا الوليد وان شاء الله قادر على هاالتحدي
تركي :تفحط في شارع التخصصي
فيصل :لاااااااا وش تفحط انت انجنيت
الوليد :وانا لها
ركب السياره الوليد وفيصل وتركي وبعد ماوصلو لشارع التخصصي
تركي :هاه هونت هههههههههههه
الوليد :انا ما ارجع من التحدي
وبعد ما اخذله دورات في التفحيط وما انتبه للسياره الشرطه اللي كانت قريبه منهم وبعد رنات الشرطه عرفو انها الشرطه
الوليد :يوووووووووه وش نسوي
تركي :عادي عطه الرخصه ومايكون الا كل خير
الوليد :ياربيه مامعي رخصه
فيصل :أيــــــــــــــش ؟ لاعز الله موتي الليله ياويلييييييييي
الشرطي :انت ما تعرف ان هذي مخالفه تقعد تفحط
الوليد بخوف :هاه .......اسف ما اعيدها ........والله توبه
الشرطي بعصبيه:اقول عطني الرخصه والأستماره
الوليد :هاه .....مو معي
الشرطي :بعد مو معاك
الوليد :اقصد ماعندي
الشرطي طفرت فيه : تفحط وما معك رخصه اقول امش انت وياه ياالله
(نزلوا من السياره وكل واحد يحط اللوم على الثاني وبعد ماوصلوا القسم )
[الشرطي دخلهم عند الضابط ]
الضابط يناضر مستغرب :وائل وش فيه
الشرطي :بدر ....... اقصد ياضابط بدر هاذولا مسكتهم يفحطون ومامعهم لارخصه ولا استماره
[وبنفس الوقت دخل شرطي ثاني ]
الشرطي الثاني :ياضابط هذا كان سارق سياره مطلوب قبل كم يوم
بدر :زين .......زين ياوائل وعبد الرحمن اطلعوا واذا انتهيت اكلمكم خلاص
الشرطيين :حاضر
هنا الوليد خايف موقف (لكن اللي كان مخفف انا الرجال شكله هادي وكبير في السن)
بدر يكلم فيصل: كم عمرك
فيصل بخوف :17 سنه
بدريكلم تركي : وانت كم عمرك
تركي يبعدالخوف اللي بدى يسري في دمه :مثله 17 سنه
بدركان يناضر الوليد وهو يبتسم :وانت اصدقاء صح
الوليد ماسك يد فيصل بخوف ويده ترتجف:عمري 17 سنه ....ايه اصدقاء
تركي :وانت ما يحتاج نعرفك ياطروق
طارق :يووووووه ياخالي ماسرقتها
بدر يبتسم :انثبر بس انا مو خالك اجل تاخذ سيارة ابوك وتنحاش وهذا عمرك ماتعدى18 سنه ومختفي عن البيت وين كنت فيه
طارق :هههههههههههههه في بيت جدتي
بدر :طيب ياوليد ليش تسوق وانت مامعك رخصه
الوليد نزل راسه :................ لارد
بدر : طيب يالله ماتبون ترجعون البيت
تركي :انا اكلم اخوي وياخذنا بكفاله
بدر :ليش انت جريئ كذا ماتخاف تنسجن
تركي :عادي انا في حياتي كلها فاضي عشان كذا احب اغامر
بدر :ماتخاف تموت
تركي :الموت علينا حق
بدر :لكن الأنسان مايودي نفسه للتهلكه ...صح
تركي :صح
بدر :وش يشتغل اخوك
تركي :ضابط
بدر :لا طيب وش اسمه
تركي :لؤي الـ............
بدر :انت اخوه
تركي :ايه
بدر يدق بتلفون
بدر :لؤي مومكن تجي للمكتب عندي لك امانه ....ايه .....طيب ياالله مع السلامه
بعد دقايق دخل وبعد ماقاله بدر السالفه
لؤي :والله اني خجلان منك يا ضابط بدر مدري وش اقول
بدر :لا تقول شي بعدين اتحدا اذا ماسويت مثله والسياره تقدر تاخذها بكره
لؤي :مشكور
( طلع ووجهه متغيييييروبنفس الوقت معصصصصصصب ) ووصلهم لبيوتهم
[رجع الوليد لحاضره على صوت فيصل]
فيصل :غريبه الشباب ماجو وينهم فيه
الوليد :وانا وش دراني
الوليد :اقول فيصل
فيصل :هلا روميو
الوليد :من زمان عنها ....ههههههههههه .....الا اقول ما تدري عن وائل الـ.....
فيصل :الضابط
الوليد :مشاء الله صار ضابط .......مدري وشلون صار ضابط عصبي
فيصل :لين الحين تذكر
الوليد :وهذا شي ينساء
فيصل :زين قوم انا مليت ابي اروح الكوفي
الوليد :طيب ياالله مشينا
ــــــــــــــ ــــــــــــــ ــــــــ
من هول صكات الزمن صرت مرعوب
وعقب الشجاعه قمت اهدي واحاسب
وأحسب ليالي العمر والعمر محسوب
لاشك من فوق المحاسب محاسب
وإن رحت لا طالب ولا نيب مطلوب
خسارة الدنيا لديني مكاسب
يوسف
يوسف جالس على الكنب يقراء الجريده
شموخ :يوسف
يوسف :نعم ....وش تبين
شموخ :ااااا.....يوسف عمي عازمنا للأستراحه ممكن يعني نروح
يوسف :من هو ؟
شموخ :عمي سليمان
يوسف :اها مو فاضي
شموخ :طيب ما سألتني متى
يوسف :مو مهم متى لكن المهم انه مافيه روحه فاهمه ولا يكون تقولي يوسف رافض يوديني مثل عزيمه عمتي
شموخ مدت بوزها :طيب
يوسف :حطي الغداء

يتبع ,,,,,

👇👇👇
تعليقات



    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -