أقسام الوصول السريع ( مربع البحث )

بداية

رواية وقت حاجتي ناديتك وما رديت على صوتي -9

رواية وقت حاجتي ناديتك وما رديت على صوتي - غرام

رواية وقت حاجتي ناديتك وما رديت على صوتي -9

شموخ بصوت كله حنان :خالتي انا ادري وش بتسألينها هي زعلانه لأنها خايفه انها ماراح تشوفني انا اعرف دلع صح دلوعه
دلع بكت وضمت شموخ :ايه صح ما اتخيل اني ما اقدر اشوفك بعد اليوم
منيره :وش ها الكلام يا دلع بتشوفينها كل يوم (يرن جوال منيره )الووووو
......... نعم ...........يووووووووووه ........ ان شاء الله .........طيب .....خلاص الحين بطلع البنات عشان يدخل .........يوووه قلت خلاص دق وتعرف
انهم طلعم ...........ياالله مع السلامه
شاب ضو ياالله حبيبتي امشي بيدخل يوسف وابوه وابو شموخ
دلع :اعلم يا عمتي ترى على طول تروحين فيها
منيره :سويها واعلم امك وش انتي لابسه
دلع :وحده بوحده
منيره :ايه
ــــــــــــــ ــــــــــــــ ـــــــــــ
ندى كانت موقفه مع رئد
رائد :وش ذا اللبس اللي لبسته ياندى
ندى كانت بتضحك على عصبيته وش فيه (لبسها كان الفستان فيه كسرات من الصدر وبدون اكمام وقصير الى الركبه وفاضح اكبر من اللي ساتر لونه نيلي )[ندى تدور بنفسها] حلو
صح
رائد :حلو لكن ما تلبسينه عندهم
ندى :ليش حبيبي كلهم حريم
رائد :لاااا ياندى حتى لو كانو حريم ما تلبسين زي كذا عندهم فهمتي
ندى :ان شاء الله
(رائد مشى وتركها ومو من عوايده يسويها ندى حزت بخاطرها ها الحركه عمره ما سواها رائد فيها دخلت عند البنات وحاولت تتناسى الوضع )
ــــــــــــــ ــــــــــــــ ـــــــــــ
الرجال:
في زاويه مختبى عشان مايعرفونه
فيصل :اقول ولود
الوليد :نعم
فيصل :وين طايره له عيونك
الوليد بهمس:اقول فصول
فيصل :نعــــــم
الوليد :شوف اللي جالس بزاويه كأني اعرفه شوف تعرفه
فيصل :اقول وين زيود
الوليد :دخل مع يوسف وراكان جالس جنب رائد.....اقول شوف ....شوف من هذا عجزت اتذكره
فيصل (ناظره وفجئه قطب حواجبه ):مســاعد ......وش جابه (وراح يركض له ووراه الوليد اللي عصب )
الوليد قدام مساعد اللي جالس :مساعد
مساعد :هلا والله وش اخباركم ياعيال الـ............
الوليد :تطنز انت ووجهك امش بنكلمك برى
مساعد :ياالله انا بعد كان ودي اكلمك من زمان هههه
فيصل عصب من حركته :اقول امش يا الله بسسسسسرعه
طلع مساعد والثنائي فيصل والوليد
الوليد مسكه من ثوبه لكن سمع صوت حرمه تصرخ بقوه
...:لاااااااااا ............ليش ......لااااا ما اصدق (دموع خوف نزلت امتزاج بألم للماضي )فيصل طلعه برى .......طلعه تكفى يا فيصل
فيصل انصدم :دلع اش ....اش جابك هنا
دلع ماردت له بدت بأسلوب الهجوم :انت .....انت وش تسوي هنا....ما يكفي حياتي اللي دمرتها ........مايكفي
مساعد :وماشفتي شي راح انتقم با اللي سويتيه انا جيت اشوف تعيس الحظ اللي ابوه زوجه غصب عنه هههههههههههههههههههههههههه اذا شفته يا وليد قوله مساعد يقول خنت جنى .....وبتقتل جنى
....واني بنتقم منه عن طريقها .....ههههههههههههههههههه (ما حس الا بكف على خده هز المكان هز )زيــاد
زياد :ابد ما اسمح لك تتكلم عن اختي والحين تفضل المكان يتعذرك يا مساعد
مساعد :ابطلع ......لكن بتشوف الموت من قبل ما تموت يا زياد وراح تطلب مساعدتي وانا اللي بطردك صدقني (طلع )
زياد حس بخوف لأن اسلوبه تهديد وتصير حقيقه اما دلع دخلت من الخوف وهي تبكي وفيصل والوليد منصدمين ماكانو يتوقعون زياد يطلع منه كل هذا زياد الهادي تحول الى العصبي
رن جوال زياد كان معصب ولما شاف الأسم هداء
زياد :هلا حبيبتي وش اخبارك
...: .........................
زياد :حتى احنى اشتقنا لك ...........ايه اكيد ........شموخ موجنبي خلاص اقولها انك تباركين لها اوكي حبيبتي ........ وش اخبار عمار ........ايش ماااات
متى.........قبل شهرين .......عظم الله اجرك ......ان شاء الله وان شاء الله عن قريب راح ترجعين ماراح يبقى الظلم للأبد يا جـ........اكلمك بعدين .....مع السلام
ــــــــــــــ ــــــــــــــ ـــــــــــ
الحريم غرفه العروس
شموخ منزله راسه تفكر بينما ابوها وابو يوسف على بالهم مستحيه
اما يوسف ماكان منتبه لها ولا ناظر وجهها لبسه الطقم وانتبه جهه من وجها
يوسف والله حلوه ماتوقعت انها حلوه ههه آآآآآآآآآه ياقلبي بتتعذب وانت توك صغير على المرض ما ابي اعذبها معي وانا حبي لوحده ثانيه اخخخ بس لو القى الحلقه الناقصه.
بعد ما طلع ابوفهد من الغرفه دخلت منيره تسلم على يوسف
اما يوسف كان مستغرب منيره تبكي ودموعه تنزل عشانه بتزوج !؟ معقوله عجز انه يفكر
منيره :ابو يوسف صورو والا لا
ابو يوسف:الا
منيره :اشوا بعد المهم الحين وقت الزفه يا الله حبيبتي تعالي معي وانت يوسف تراك مو طالع من الحسبه
يوسف :وش حسبته
تنحنح ودخل وطلعت على طول منيره
....:اقول يا الحبيب يالله بسرعه تعال
يوسف :زياد .....وش صاير (يناضر ملامح وجه زياد اللي كانت متغيره راح جنبه )[وش لون مايروح له وهذا صديق عمره واخوه ]
{بكل حنيه }وش فيك يازياد
زياد بعد عيونه اللي تفضحه :ههههههههههه يا حليلك بس لا بس عمي يقول تعالى والا ماشبعت (طلع يوسف وزياد قرب من شموخ وباسها على راسها )استحمليه يا شموخ انا اعرف انه طيب لكن هذا بديل
يوسف وما ادري وشـ...................
شموخ (بنصف ابتسامه ):لا تخاف .....انا ادري بكل شي عنه ....... وان شاء الله اقدراساعده ........زياد طلبتك
زياد :موافق
شموخ :قول لعمتي اني ما ابي انزف
زياد :غالي والطلب رخيص..... لكنك ماتعرفينه وش كثر هي عصبيه وانا مقدر لها ..........حشى ماهي عمه ههههههههههه
شموخ :ليش تضحك ......ماقلت شي يضحك
زياد :لا ما قلتي لكن عمتك المصون مو عصبيه حبيت اشوف تقرير وجهك
شموخ :حرام عليك .....صدق انك نذل هين خل يجي يوم عرسك ان ما وريتك الويل
زياد :هههههههههههههههه
...:انت هنا انا قايل ماراح يطلع
شموخ وزياد :جــــــدي
الجد (ضم شموخ لصدره ): مبروك يابنتي وعقبال ما شوف عيالك
شموخ (نزلت راسها بخجل توها تحس فيه وخدوده وردت ):الله يبارك فيك جدو
الجد (بعدها عن حضنه ):شوفي خلي يزعجك مجرد ازعاج دقي علي طيران وانا عندك
زياد بصوت منخفض :طياره وانا مدري
شموخ كاتمه الضحكه بوصط لسانها لكنها مسكتها
الجد :وشو
زياد :اقول سلامتك ياطويل العمر
الجد :ايه صح انت ماتخلص من سوالفك (يمعط اذنه بقوه )هاه ماتخلص ياويلك مني اوريك
زياد :أي أي أي جدي جدي خلاص توووووووووبه ماعد اسويها خلاص عاد فكني عطينك وجه بزياده هههههههههههه
الجد :اه يا اللي ماتستحي على وجهك تكلم جدك كذا
زياد :أي أي أي خـــــــلاص اســــــفه ماعد اعيدها
........(شهقت بقوه ):جدي وش ذا اللي تسويه باالولد
الجد :ميسا هلا يبه وش اخبارك
ميسا متغطيه وبخجل :الحمد لله جدو روح الحين بيزفون شموخ
زياد :ماتبي زفه
ميسا:أيــــــــــش ليه ؟
شموخ :تفهمي موقفي يا ميسا
ميسا با بتسامه من خلف النقاب :بقول لخالتي مافيه زفه وبعدين مو لازم اهم شي انك تكونين مستانسه
شموخ بنضره امتنان :الله يقدرني ارد جمايلك
ميسا :بعرسي ههههههههه (تناظر جدها اللي الا الأن ماسك اذن زياد وهو يصرخ عشان زياد يعايره با الشايب )جدي يوووووووووه اقولك المعازيم يسألون عنك بسررررررعه روح
الجد ترك اذن زياد :طيب وانت رتب شكلك واطلع (وطلع )
زياد :ذا الشايب الله يعينا عليه
شموخ:ههههههه ...... استح تراه جدك
الجد من برى :زيادوه ااااه ترى بقطع لك اذنك اذا ما عجلت
زياد يلحقه بسرررررررررعه وعلى طوووووووول لحق الجد
منيره دخلت :ليش يابنتي ماتبين زفه
شموخ فضلت السكوت(ما اقدر اقولك اني مو سعيد بها الزواجه ما اقدر اشوفه يمسك يدي قدام الناس ويبوس راسي بس عشان المظاهر.....يعني سعيدين بحياتنا يكفي فوق حسيت قلبي بينقطع
بسببك يا يوسف ما تدري وش كثر اعاني )
منيره :شموخ حبيبتي .........شموخ .........شمـــــــــوخ
شموخ :هاه نعم عمتي
منيره ابتسمت :ماتبين الزفه على راحتك مافيه زفه
شموخ بأبتسامه احلى :مشكوره عمتي
منيره :العفو يابنتي
طلعت منيره من الغرفه وشموخ انرخت اعصابها
بعد مادخلو الحريم للعشاء حصه ورهف وشجون صعدوالدرج على غرفه شموخ دخلو وبصوت واحد :شمــــــــــــو
شموخ التفتت بحزن:نعم
حصه :...ليه الحزن لاتتضايقين انا بذبحه اذا لمس شعره وحده منك ........
شجون :اعلم فصولي عليه ويرضه رض
رهف :وش دخل فصولك اعلم زيود وخليه يسوي شي يذبحه
شموخ :الله لايحرمني منكم يابنات (ضمتهم )
البنات :ولا منك يا اغلى شمو
تنحنح البنات تغطو بسرعه
......:رهيف ناويه تبكينها وانا يا الله مسكتها انا وجدي
شموخ :يعني خطه بينك انت وجدي يازياد طيييب انا اوريك
زياد :لالالالالالالالا موخطه (التفت للبنات وحس بحنين وصوته هداء )وش اخباركم بنات
البنات بهدواء كالعاده:الحمد لله
زياد مسك يد شموخ :ياالله حبيبتي نوصلك انتي وزوجك المليغ صدق ربي خلق وفرق
شجون بعد سكوت دام طويل :زيــــــاد
زيادالتفت وابتسم لها :هلا شجون امريني
شجون :بروح معكم اوصل شموخ
زياد :آآآآآآآآآآآآآسف يا الغاليه
شجون عصبت :شوف مو بكيفك بروح يعني بروح انا بس اعطيك خبر والا تراه مو استأذان لا تصدق عمرك انت وصديقك بطلع برى اسبقكم
زياد يكلم رهف :وش فيها مو من عوايده تعصب كذا صح اسلوبه جاف لكن مو لدرجه انها تعصب
رهف :اللي سمعته منها وانا ماره من الطريق انه في واحد اسمه مساعد كلم حمد عن سالفه شجون ايام الثنوي انــ
زياد :بعدين لنا كلام جاهزه رهف انا بروح اركب شموخ وانتي اركبي مع شجون اخاف تعصب
رهف :اوكي
ركب شموخ جنب يوسف اللي يسوق فيهم زياد واللي جنبه فيصل
والسياره اللي وراهم ركبت رهف وشجون ورها واللي يسوق الوليد واللي جنبه راكان اللي يدور فهده بعيونه لكن تألم لعدم وجودها
الوليد :اقول رهوف
رهف :نعم
الوليد :الا ماقلتي لي وش اخبارك
رهف :الحمدلله انت وش اخبارك (تناظره بنص عين )هاه مافي حب والا شي والا ماودك ترجع
الوليد (مسك الدركسون بكل قوته كأنه يبي يطلع كل عصبيته فيها ):ههه الحمدلله ...لا الله لا يقوله انا كذا احسن....شكلي بقعد عزابي احسن شي وشوله الهم بعدين كل
الحريم حنه
شجون بعصبيه :اتحداكم تقدرون تعيشون يوم واحد بدون الحريم
الوليد عض على شفايفه :................لارد
شجون :ما اشوفك رديت
راكان (يبي يضيع الموضوع):هههههه يقطع بلبيسك يعني ...يعني ماتعرفينه
شجون :لا والله ما اعرفه لاهو اخوي ولا ابوي
رهف :خلاص شجون وش فيك اهدي
شجون :بسكت لكن لا تعتقد اني خوفه منك لا والله مو خــ......
رهف :خلاص قلنا
سكوت مر في سياره ماينسمع ولاصوت الا المكيف
بعد ماوصلو للفندق نزلت شموخ ويوسف من السياره الاولى والسياره الثانيه نزلوا البنات لحقو شموخ ورقو للفندق اما الشباب وقفو عند الشقه
داخل الشقه
شموخ جالس على الكرسي وجنبها شجون ورهف وقالترهف لها عن السالفه
شموخ :ياويلي ياويلي حراااااااام عليك ليش تفشلينه هههههههه
شجون ولا زلت معصبه :ياكله حلى انا ما اطيقه مليغ
رها :عاد انا اللي احبه
شموخ :حرااااااااااااام عليكم وليد حبوب
رهف وهي تمسح ميكياج شموخ:ماعليك منهم م .....اقولك ليه مايحبونه
شموخ :قولي
رهف :علشاني طقيت الميانه معه وشجو كرهته اما رهو كرهته عشانه قال ان الحريم حنانات
شموخ :هههههههه ياحليلكم ......يا الله اعترفو انكم حنانات
شجون قامت تفك تسريحه شموخ :..................لارد
رها :شوفي انا حنانه لكن شجو مو من النوع اللي يحن لكن كلمتها مجابه من اول نداء لكن تصلح لوليدوه عصــ
شجون تناضرها بنضرات عصبيه :اقول ليكثر هرجك
رهف بعد مامسحت المكياج وحطت لها كحل داخل العين خفيف :ياالله بنات نمشي تأخرنا على المعرس
شجون بعد ما فكت تسريحتها :اوكيه خلصت ياالله حبيبتي باي (ضمتها وباستها مع خدها )
رهف ضمت شموخ بقوه :مع السلامه حياتو
رها باستها:باي قلبو
شموخ :اقعدو معي شوي
رهف :ليه انتي ناويه علينا من زوجك المصون وزيود
شموخ :اوكيه اكلمكم بعدين (ضمتهم ثلاثتهم)بشتاق لكم مع السلامه
البنات بعد مافكتهم :مع السلامه
طلعو الثلاثي لكن قبل مايطلعون سمعو كلام صدمهم
يوسف :اسمع يازياد انا مستحيل احبها
زياد يناضره بنص عين :ليش
يوسف :قلبي ملكته جنى
فيصل :جنى توفت ومايجوز لها الا الرحمه
زياد :اذا اذيت شموخ انا بكون في وجهك صدقني يايوسف بنسى الصداقه كلها
الوليد :واحسبني معه يايوسف
راكان :لا تتوقع الدنيا بتوقف اذا ماتت جنى يايوسف حاول انك تحبها
يوسف :احاول
طلعو البنات بعد الصدمه اللي سمعوها
زياد خاف انهم سمعو الكلام :الحين وراكم تأخرتو
رهف تحاول تبين انهم ما سمعو:وش نسوي عاد تعرف لزم سوالف
زياد: ياالله مشينا وها ما اوصيك يايوسف على شموخ
يوسف :هي ......هي........هي في عيوني
راكان :مشينا ياحظي وانا وش جابني مع عزابيه مايبون يتزوجون
فيصل :حظك لكن انا بتزوج ان شاء الله قرييييييب
الوليد :ياالله مع السلامه يا ابوسعد
فيصل :مع السلامه
طلعو الشباب مع البنات وانقسمو لآن السيارات صغار راكان وفيصل والبنات و السياره الثانيه الوليد وزياد.
بعد مارجعو البنات رقصو البنات طبعا الاالفجر وكل وحده تقول الزين عندي وكل البنات تجمعو في بيت ام نايف وناموفيه
ــــــــــــــ ـــــــــ
.
يا قو قلبك على الصده و يا صبرك
و يا وسع صدري على صدك و يا صبري
و يا طول عمرك بذاكرتي و يا كبرك
و يا شيب عيني بشيب عاد ذا كبري
و الله لو إن حمل صبري فوقك إن تبرك
و الله ولو تعتذر منت بعلى خبري
إن ماجبرك الغلا ما أقدر على جبرك
ياللي على أرض الوفا ما شبرك بشبري
تزعل و ترجع و تلقاني على خبّرك
و أنا أنكسر لك و أجيك أدوّر لجبري
أمحق وليف و محبة . و إلا أقول ..أبرك
حسبي عليك أعشقك و أنت تحفر قبري
في الفندق
يوسف جلس على الكنب انتبه ان مافيه حس من شموخ وبعد دقايق طلعت شموخ من الغرفه كانت لابسه قميص لحد الركبه بدون اكمام مزخرف زخاريف بسيطه يوسف لماشافها شاف جنى
لأن شموخ كانت نسخه من اختها طبق الأصل
يوسف لما شافها كان اسم جنى على لسانه لكن اللي كان يختلف بينهم ان جنى شعرها قصه فراوله بينما شموخ شعرها طويل يوصل الى خصرها وعيونها وساع
يوسف يبعد عيونه عنها دخل الغرفه بعد ما اخذ له شور ولبس (الله يكرمكم )طلع وتكلم بنبره كلها جفا وعيونه مبعدها عنها :اسمعي لاتعتقدين ان زواجنا مثل كل متزوجين لا زواجنا با
الأسم
شموخ بكل كبرياء :ومن قالك اني راضيه فيك ميته عليك ونا ما ادري ههه تحلم تنزل راسي يا....يايوسف
يوسف :نشوف يا بنت الـ..........انا كنت متوعد فيك من اللي سويتيه لاتتوقعين اني نسيت
شموخ :انا مانسيت اللي سويته قدام فجر
يوسف عصب من اسلوبها توقع انها تتأسف منه لكنه كان مخطأ كبريائها مايسمح لها انها تتأسف منه .....تركها ودخل الغرفه بينما شموخ نامت على الكنبه وتدعي عليه من قلبها
ــــــــــــــ ــــــــــــــ ـــــــــــ
اليوم الثاني
قامو البنات بعد ازعاج ام نايف
ام نايف :حشى ماصارت نومه قومو
حصه قامت بما انا نومها خفيف:هلا خالتي قمنا
ام نايف :ويا حظي وراء مارحتي لبيت زوجك مع البنات
حصه بصوت فيه بحه من التعب :مسافر ياخلتي له اسبوع
ام نايف :سلامتك يابنتي وش فيك تعبانه
حصه :لا خالتي مو تعبانه
ام نايف :طيب ياقلبي اذا فطرتي قوميهم عجزت وانا اقومهم وما في فايده
حصه بنفس الصوت اللي مليان تعب وحزن :من عيوني الثنتين اقومهم
ام نايف :تسلمين ياقلبي
حصه :العفو
بعد ماخذت لها دوش [الله يكرمكم]راحت قومت البنات طبعا بعد الحنه قاموا
جلسو جنب ام نايف وحده تفرك عينها من التعب وحده مفتحه ومغمضه عين واللي تتثاوب واللي تقد خيط وترمي خيط
ام نايف :الحين وش اللي حادكم ماتنومون بدري هاه ماتقولون لي
رهف مغمضه عيونها وحاطه راسها على كتف رها :خالتي فهوده ماخلتنا ننوم صح بنات
البنات :ايه
فهده :ياربيه عمتي كذابين لاتصدقين هم
رها :قالت لنا قصه تخوف قالها نايف مدري مين وخوفتنا
ام نايف :الله يصلحكم .....المهم البسو وخلصو بنروح لستراحه ابو يوسف وبيجون المعاريس
البنات :طيب
وكل وحده قامت تتجهزعلى طريقتها
ــــــــــــــ ــــــــــــــ ــــ
في الفندق
شموخ مانامت طول الليل من المكيف البارد وتدعي عليه من داخلها حسبي الله عليك ......الله لايوفقك ياربيه .......وهاذا كله نوم جعلك ماتتهنى في نومتك
بعد ماطلع يوسف من الغرفه كان لابس ثوبه ومخلص .
يوسف بنبره حاده :انتي ماخلصتي
شموخ :وش اخلص منه ؟!
يوسف :عصب الحين يعني ماتدرين انا بروح لأهلي مسوين عزيمه
شموخ :ايش ليش ماقلت لي
يوسف :يعني يقالك ماتدرين ......اقول اخلصي علينا
شموخ فضلت السكوت .......دخلت الغرفه وخذت لها شور (الله يكرمكم)
بعد ماطلعت لبست تنوره حمراء لنص الساق وبلوزه بدون اكمام مكسره في الصدر بلون الأحمر ومخطط بالأبيض وارفعت شعرها حطت بف صغير وحطت بلشر وكحل داخل العين وروج
احمرولبست اكسسوار احمر ......طلعت جنان
طلعت من الغرفه يوسف التفت لها من شافها انبهر من جمالها ماتوقع بهذا الجمال
يوسف ابعد عينه عنها :كل هذا لبس ماصارت افففففففف الله يعيني اذا طول الوقت كذا
شموخ :.......................لارد
يوسف :خلصينا يالله
شموخ ارفعت حاجبها وما ردت لبست عبايتها وطلعت وراه
ــــــــــــــ ــــــــــــــ ـــــــــــ
استراحه ابو يوسف
رهف جالسه وحاطه يدها على خدها فهده جلست جنبها وتضحك
فهده :وش اخبارك يا الأتحاديه
رهف عصبت :ولا كلمه وبعدين كرهي الأتحاد وليش جايبه طاريهم اوفففففف
فهده :ول كل هذا ماصارت كلمه قلتها
في جهه اخرى
شجون جالسه جنب منيره
منيره :اقول شجون حبيبتي
شجون :نعم خالتي
منيره : نادي البنات عشان الكوره
شجون :اوكي خالتوه
شجون قامت ركضضضضضضضضضضضض وماحست بنفسها الاوهي طايحه
ــــــــــــــ ــــــــــــــ ـــــــــــ
جلسه الشباب
الوليد جالس وساكت وجنبه تركي اللي يهذري عليه لين زهقه وطلع من المجلس وانصدم لما شــــــــــــــاف عـــــــــــــــــــــــادل مع شجووووووون
الوليد : ايش يسوي ............ايش هذا يسوي ماسك الباب ولاااااااااااااا كملت يكلمها لكن من وجهها باين انها متضايقه ...........الوليد مش يبي يسبق رجوله وصل عند عــادل
.
الوليد :عادل وش تسوي هنا ؟
عادل :امشي عادي مااعتقد انه حرام يا الوليد
الوليد :مو حرام لكن اللي تسويه في زوجتك هو اللي حرام
عادل عصب :تعلمني انت بين الحلال والحرام ياوليد
شجون :لو سمحت ياعادل اترك الباب ابي اطلع
الوليد عصب :ماتسمع اترك الباب
شجون بكت وحطت يديها في وجهها
اماالوليد تنرفز لما شاف شجون تبكي وعطاه بوكس بوجهه طيحه باالأرض :ماتفهم يعني هي مو محرم لك لا احم ولادستور والله انك ماتستحي
شجون بعد ما فك الباب طيرااااان لغرفه البنات وقفلت الباب عليها وبكت
والوليد وعــادل مخانق اما الشباب لما سمعو اصوات الخناقه طلعوا
الوليد بعصبيه :محارمنا موبكيفك تكلمهم موتعتقد نفسك بأمريكاء ياحيوان
عادل :انت ماتدري عن شي يا الوليد ماتدري عن شي
الوليد :صدق ان زوجتك ماتستاهلك ........والله ماتستاهلك
عادل :احترم نفسك ياوليد
الوليد عيونه طارت من العصبيه ومسكه من ثوبه والغتر طاحت :انا من قبل ما ارتحت لك تبي الحين ارتاح لك ياكلب
بهاذا الوقت دخل يوسف وشموخ وانصدمو عمرهم ماشافوا الوليد بهذي العصبيه مع انه عصبي لكن ماتوصل الا باالكلام
يوسف بحده :شموخ ادخلي جوه وبعدين اكلمك اوكيه
شموخ بهدوء :ان شاء الله
يوسف :وش صاير يا وليد
الوليد :الكلب مسكته متضبط يكلم وحده من محارمنا ماسك الباب رافظ انه يترك الباب وانا قايل لكم من اول ما ارتحت له .......لكن ما احد صدقني ما ارتحت له لا انا ولا زياد
يوسف :ايش ؟!
اماالشباب انصدمو بدال مايفكونهم باالعكس نطو عليه ضرب
الشياب سمعو اصواتهم طلعو ونفس الشي البنات اللي كانو قريب
ابو يوسف بصوت كله حده :بـــــــــــس وش كل هذا اللي يصير وانت ياوليد وش اللي يصير ماتوقعتها منك
الوليد بعقل نزل عليه فجئه :عمــ
ابو يوسف بحده :وش بتقول متى تعقل ياالوليد
الوليد نزل راسه :....................لارد
ابو يوسف :وانت يا عادل وش المشكله هاذي المره عشان كل الشباب بدال مايهدون الوضع زاد ......وانت ياراكان كم مره اقولك لا تتضارب مع احد وانت ماتعرف السبب هاه
ماتتكلمون ماتنـــــ
يوسف بعقل :يبه آسف لأني اقاطعك لكن وش رايك نتكلم داخل انت تعرف البنات برى وهذي السالفه كبيره
ابو يوسف يناضر يوسف :الله يكملك بعقلك
يوسف :آمين
دخلو الشياب والشباب داخل المجلس........... اما البنات واقفين جمب باب المجلس
رهف :زوجك هذا نذل ليش مايبينا نسمع
رها :يختي زوجك مدري وش شايف نفسه عليه والله يقهر كان عرفنا السالفه
حصه :وش تتوقعون السالفه
فهده :يوسفوه يقهرررررررررررر مدري من طالع عليه في النذاله زوجته كريمه شوفي مو يعديك وتصيرين نذله
شموخ :وانا وش ذنبي هاه
فهده ماسكه الضحكه :مو هذا زوجك
شموخ :يووووه ايه زوجي بس مو امي ياااه
(مشت وتركتهم)
البنات :ههههههههههههههههههههههه
رهف :حرااااااااااااااااااااااام عليك يافهده عصبتيها
فهده :ههههههههههههههه تقدرين تقولين احط الحريه فيها
رها :توني ادري انك نذله
فهده :ههههههههههههه من زماااااااااااااان ياحبيبتي النذاله صارت في دمي
شهد :ول كل هذا اجل حنى مخدوعين فيك
فهده :ههههههههههه
دلع :ودي ازوجك يافهده يمكن تعقلين
البنات :ههههههههههههههههههههههه
فهده :ماتضحك وبعدين انا ماني متزوجه اوففففففففففف (وراحت عنهم )
رهف :كل شوي وحده تزعل وتروح وش رايكم نروح كلنا لأن شكلنا ماراح نسمع شي
رها :صادقه
شهد :مشينا
(رجعو البنات لغرفتهم لكن انصدمو انه مقفل )
رهف :غريبه من مقفل ..........في احد
...: ..............لارد
فهده طقت الباب برجه :هيه يااللي جوء افتحيه لا اكسره فوق راسك
....(بصوت باكي ):طيب شوي
رها :شجون فيك شي
افتحت الباب ودخلو.....شجون عيونها محمره من كثرت البكي :لا مافي شي بس قعدت اجرب العدسات الجديده وما عرفت عشان كذا عيوني حمرت
فهده :طيب وشوله مقفله عليك الباب
شجون :................حبيت اكون لوحدي دقايق وعرفت انكم بتزعجوني كنت متضايقه شوي
شهد :سلامتك من الضيقه
شجون ابتسمت بألم :الله يسلمك ياقلبي .....الا صح شموخ حبيبتي وينها
فهده :تلقينها عند العجز يعطونها محاضرات المتزوجات لاتزعلين زوجك واذا عصب عليك استحملي مهما يكون هههههههههههههههههه
شجون اكتفت بأبتسامه دون تعليق ومشت عند الحريم
اما رهف :ليش تزيدين عليها ما النتبهتي انها متضايقه
فهده :الا بس حبيت اغير من اللي هي فيه
رها :ياحلوه بدال ماتغيرين من الجو اللي هي فيه ضايقتي عليها زياده
جلسو وكل وحده تناضر الثانيه بسكوت
ــــــــــــــ ــــــــــــــ ـــــــــــ
عند المسبح
شجون حاطه راسه على رجول شموخ وساكتين كل وحده تشكي همها لقلبها
شجون رفعت راسها من رجول شموخ :شموخ
شموخ ابتسمت كأنها عرفت وش بتقول :امريني حبيبتي
شجون :شموبتتغيرين علينا مــ
شموخ :لاتكملين ياشجو انتي اكثر وحده تعرفني ......اعرفي اني اذا تغيرت عليك بيكون اخر يوم فـــ
شجون :بسم الله عليك جعل يومي قبل يومك ........شموخ وش اخبار يوسفوه معاك ماخذه الميانه مع زوجك ههههههههههه
شموخ :انتي تمونيني
شجون :لاتضيعين قوليلي انا اكثر وحده تعرفك
شموخ :وش تبيني اقول لين الحين ماشفت خيره ولا شره
شجون : لويسوي بك شي بخلي فيصل يذبحه هذي مو أي بنت هذي الغاليه
شموخ :تسلمين ياقلبي
شجون :انا ماقلت شي هذا من الواقع
شموخ :ياقلبي انتي (ضمتها وهي تبكي ) يلوموني لما قالو ليش تحبينها هي اللي تفهمني وتعرف لما اكون زعلانه
شجون :يعني احساسي صح مو
شموخ بأبتسامه باهته :ايه يا شجو
شجون :طيب ماتقولين وش فيك
شموخ :لما احتاج لك بقولك ياقلبي
شجون :اهم شي تكونين مرتاحه
شموخ :تسلمين ياقلبي
شجون :ياالله نطلع لا يفقدونا
شموخ :اوكي ياالله
ــــــــــــــ ــــــــــــــ ـــــــــــ
في المجلس
كل وحده جالسه وتحكي عن اللي داخل قلبها وتعبها وسنين مرض القلب
فهده تأففت :يوووووووووووووووه شجو
شجون بملل :نعم
فهده :راحت خلاص شموخ ماعد نشوفها مثل اول
شجون :وش دراني انا شايفتني يوسفوه الـ.......
فهده :ههههههههههه ترى اخته موجوده
لمى :حرام عليكم وش مسوي لكم اخوي
البنات ماعدا شجون :نذاااااااااله ههههههههههههههههه
لمى :ول عليكم
يرن جوال فهده رساله وفتحتها انصدمت وتناظر الي حولها بعدها قامت لحقتها شجون

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات



    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -