بداية

رواية وقت حاجتي ناديتك وما رديت على صوتي -8

رواية وقت حاجتي ناديتك وما رديت على صوتي - غرام

رواية وقت حاجتي ناديتك وما رديت على صوتي -8

شجون :اذا عرفت ... تعال اهتم لي
(صكت السماعه بوجهه )
الوليد (هذا اللي كنت خايف منه انها ترفض اني اساعدها ياالله وانا وش اسوي ايييييه ما في الا الحل الثاني )
طلع الوليد جواله من جيب البرمودا..ودور على الرقم المطلوب واتصل .. بعد ما وصل الخط لبعد المسافه
:هلا وغلا .. باالمهلي
الوليد حس باشتياق كبير له و لصوته :هلا فيك فيصل..
فيصل حس بخوف من نبره صوته :وليد وش صاير
الوليد :تحس فيني ؟؟
فيصل :لو ببعد المسافه بينا.. احس فيك
الوليد :محتاج لك يا فيصل
فيصل هنا زاد خوفه :وليد قولي وش صاير
الوليد :ياخوي انا ابيك جنبي ابيك تساعدني
فيصل :وش اللي صار؟؟
الوليد :بقولك السالفه لكن اول شي اهداء
فيصل :طيب هديت
الوليد بعد ماقاله عن خطوبه شجون للي صارت غصب عنها
فيصل بعصبيه :هو بكيفه يزوجها غصب وين امي وين ابوي عنه
الوليد ما اقدر اقولك يا خوي انهم توفو :انت لا زم ترجع ..الملكه يوم الثلاثاء لازم ترجع
فيصل :وانا اقدر اقعد واختي حبيبتي يزوجونها غصب عنها ..لا تخبر احد اني برجع خلاص
الوليد :لاتخاف من هاذي الناحيه
فيصل : ياالله مع السلامه
الوليد :مع السلامه.. وانتبه لنفسك
الوليد صك السماعه كان لازم اني اقول لك يافيصل .. لكني ماقدرت ..ايه ما قدرت اقولك عن وفاة امك وابوك اكيد بتنهار .. كأنك ناقص.. اللي فيك يكفيك.. استغفر الله ..
يارب تهون عليه .. وتساعدني .. آآآآآآآآه ياخوي آآآآآآآآآآآآآه
ــــــــــــــ ـــــــــــــ
يوم الأثنين استراحه العائله
نايف جالس مع رشا يناظرون المسبح
نايف :اقول رشوي ؟؟
رشا :نعم حبيبي
نايف :اقول شكسبيرك.. لما الحين معصب ؟؟
رشا :والله ما ادري.. لما رحت لبيت اهلي شفت امي تبكي ..سألت زوجه اخوي.. قالت لي ان الوليد زعلان على امي وطالع من البيت حوالي الساعه 12 لأن امي كلما شافته قالت تزوج
كل رجال العالم تزوجو عاد انت تعرف امي تزيد باالكلام
نايف سكت شوي :طيب من متى هاالسالفه؟؟
رشا بتفكير :يوم السبت ..ليش؟؟
نايف بندم :لاآآ .. لآاا تقولين
رشا :ليش ؟؟
نايف :يوم يكلمني عشان سالفه شجون وزواجها وانا قعدت استهبل
رشا : يوووووووووه وضايقته امي زياده ...تتوقع الوليد يحب شجون
نايف :ههههههههه ويييييييييين مالقيتي الا شجون والوليد شوفي ياحبيبتي شجون بمعرفتي .. ( طالعت فيه بنظرات غيره ) لاتناظريني كذا
رشا مدت بوزها :يعني تعرفها اكثر مني ؟؟
نايف ( بنبره حنونه ):ما فيه احد في ها الدنيا اعرفه اكثر منك
رشا ابتسمت بفرح :خلاص رضيت... ايه كمل
نايف :حبيبتي شجون من النوع العصبي واذا بغت شي يصير.. واخلاقها وش اقولك مثل اخلاق اخوك مزفته ..ولو تحب .. يبيلها واحد هااااااادي وهي اذا لزمت بشي صار.. لوتطلع عيونك من مكانها
اما اخوك.. مستر وليد.. فهو كبريت.. يحترق على طوووول .. ومايحب الدلع لكن بنفس الوقت حبوب واذا سوى شي او بغى شي يصير
رشا :والله انك صادق مايصلحون لبعض ابدا هههههههههههه
نايف :وش بلاك انجنيتي
رشا :لا بس تخيلت ان وليد يمسكها مع شعرها وهي ماسكته مع ثوبه
نايف :هههههههههههههههههه يقطع سوالفك يارشوي
ــــــــــــــ ــــــــــ
تابع ^^
في مطار الملك خالد
الوليد واقف ماسك قلبه لين يشوف صديقه وبعد دقايق شافه وراح له ركض وضمه بقوه حس كأن شي ضايع منه وتوه يسترجعه
الوليد( وهو ضام فيصل ) :هلا فيك نورت الرياض
فيصل :منور بأهلها ..
الوليد (بعد عن فيصل عشان يشيل الشنط فيصل ):ما تدري وش كثر ..اشتقت لك
فيصل :والله يعلم وش كثر ..شوقي لك
بعد ماركب الوليد شنط فيصل
الوليد :هاه فصول.. وين نروح؟؟
فيصل :نروح عند ابوي
الوليد لف لفيصل وطالع فيه ثواني بنظرات صدمه وخوف عليه من اللي بيعرفه.. حس بقلبه ينعصر .. الوليد نزل راسه :فيصل انت مؤمن .. وتعرف قضاء الله وقدره ( لف فيصل شافه بنظرات غريبه
)...عمي وعمتي .....عمي وعمتي.. راحوا للي ارحم مني ومنك .. عمي وعمتي .. يطلبونك الحل..
فيصل :ايش.. انت .. وليد..وش تقول (نزلت دموعه بدون سابق انذار )
الوليد نزل راسه ما تحمل دموع صديقه اللي اكثر من اخووه :والله ما ادري وش اقولك لكن هذا المكتوب.. وحنا مانقدر نغيره ياخوي
فيصل منفعل :متى......... متى توفو متى (مسكه مع بلوزته) ماتنطق قولي الحين؟؟
الوليد :والله ما ادري ياخوي.. لما وصلت (تذكر شجون لما قالت له ) قالو لي انهم توفوا ..انا حاس فيك يا خوي ومقدر اللي وصلت له في هاالحاله.. في غمضه عين توفوا
فيصل (ترك بلوزته وقال بضعف ):انا وش اسوي هنا من لي غيرهم انا اللي تسببت في موتهم
الوليد بأنفعال: لاتعترض على المكتوب ربي كاتب لهم انهم يموتون وكتبلك عمر تعيشه .. وبعدين على قولتك من لك هنا تقعد عشانه نسيت اختك شجون يافيصل والا تبيني اذكرك فيها..
فيصل :آآآآآآآآآآآه ياشجون يابنت امي وابوي .. وشلون تحملتي اللي صار لك ..الوليد ..وين هي فيه ؟؟
الوليد (وهو ماسك مقود السياره وبدون مايلتفت له ):اختك عند حمد
فيصل :ودني لها
الوليد :ان شاء الله (مسك جواله يدق )
فيصل (بشك ):من تكلم ؟؟
الوليد (يأشر له شوي ):الووو.. هلا تروك
تركي :هلا والله وينك ياالغايب
الوليد :معليه سامحني
تركي :تعالى ونسامحك هههههههه
الوليد :انت تامر بس وينكم فيه
تركي :في استرحه العايله
الوليد :كلكم
تركي :ايه
الوليد :حمد واهله موجودين
تركي (يبتسم ):اذا قصدك شجون فهي موجوه
الوليد :اقول اذلف بس ،ايه صح معي لكم هديه
تركي :اذا كانت حلوه مسامحك
الوليد :اقول طير بس
تركي :هههههههههههه ياالله مع السلام
الوليد : تروك بشوفك دقايق يالله باي
الوليد (لف على فيصل ):اختك واخوك في استراحه العايله
فيصل :الحين وشلون تعرف وين هي فيه
الوليد :بسيطه اذا تبي تعرف وين يروحون البنات دق علي والا على تروك
فيصل :وش معنى
الوليد :مايجسرون على قولتهم هههههههه
فيصل :ههههههههههههه والله اشتقت لسوالفك
الوليد :انا قبلك ياخوي
بعد ماوصلو للا ستراحه
فتحت الباب الخدامه ودخل الوليد وفيصل
فيصل :ماتغير المكان
الوليد :المكان اللي تروح له مايتغير
دخل فيصل والوليد للخيمه الرجال انصدمو اكيد مو هذا فيصل العزيز والغالي حبيب الكل عيون تدمع اسف وبعضها فرح
تركي :ولوووود ليش ماقلت ان فيصل جاي معك هههههههه(ضم فيصل بقوه )حمدلله على سلامتك ياخوي
فيصل :الله يسلمك
تركي (ضرب الوليد بكتفه )الحين ماتقولي هاه
الوليد :ههههههه هذي هي هديتك
زياد :حمدلله على سلامتك (ضم فيصل بشوق
يوسف :الحمدلله على سلامتك
راكان :الحمدلله على سلامتك
يزيد :الحمدلله على سلامتك
فارس :الحمد لله على سلامتك
وبعد سلام طويل للرجل خبروه وش اللي صارمن سافر الى رجعته
فيصل :ههههههههههههههه تامر حرااااااام عليك باالي تسويه ببنت عمك
ابو منصور :ادواك عندي ياتامر طيب احمد ربك ان عمك موفيه والا شفت شي عمرك ماشفته
تامر :يبه يمزحون صح شباب
الشباب :ههههههههههه أيه.... ايه صح نستهبل
فيصل (بهمس ):الوليد
الوليد :هلا
فيصل :ابي اسلم على عماتي
الوليد :طيب ياالله قوم ومنها نروح نتأسف من امي
فيصل :وش اللي صار
الوليد بعدها قاله وشا اللي صار بينه وبين امه
فيصل :صدق انك انجنيت تزعل امك
الوليد :طيب يا الله لايكثر بس ياالله نروح
فيصل :ياالله مشينا
عند خيمه الحريم تنحنحوودخلو
فيصل لما شاف جمعه الحريم كان وده يصيح تذكر امه ولهفتها عليه حتى لما يدخل بدون مايتنحنح تهاوشه آآآآآآآآآآآآآآآآه يايمه آآآآآآآآآآآآآآه يايبه ليش رحتو وخليتوني
التفت وراه شاف الوليد يناضره وبأبتسامه
فيصل (بصوته الشديد ):السلام عليك
الحريم التفتوماصدقو اللي يشوفونه :فيصل
الوليد :السلام عليكم
الحريم :وعليكم السلام
الوليد :حراام عليكم مافيه لهفه لي مثل ..فص فص
فيصل :ههههههههههههههههههههههههههههههههههه يقطع هواك
الوليد :جعله ينقطع بدونك
ام رائد :بسم الله عليك ياوليدي جعله في اللي يكرهونك
الوليد :يمه مازعلتي علي
ام رائد :ازعل من كل الناس الا انت
(الوليد راح وضم امه طبعا امه ماقصرت بكت ونزلت دموعها)
اما فيصل (كل وحده تاخذه لحضنها وتبكي وتتحمد له على السلامه )بعد ماطلعو من الخيمه فيصل وقف كأنه يدور على احد
الوليد :من تدور
فيصل :سـ..........شجون
الوليد (ادري من تدور والله ادري لكن لازم تحاول تنساها الحين هي حتى تفكير ماتفكر فيك )
الوليد:روح دورها تلقاها مع البنات
فيصل ما صدق خبر رااح ركضضضضضضضضضض
بعد ماوصل للمجلس طق الباب على خفيف ما سمع صوت تنحنح وفتح الباب مالقى احد ومشى عند باب حديقه الورد التفت على ورى وعن بعد مسافه ميل شاف وحده معها شجون ما انتبهت له كانت
تتكلم وجهها تعبان وهلاكان من قله النوم والأكل وضعفانه كثير وجهها باين عليه الحزن
فيصل :شجــــــــــــون روحـــــي شجـــــــــــــــو
شجون بتعب التفتت للي يناديها لما شافتها ما عرفت منو هذا وجهه تغيرررررر كثير لكنها حست انها اقرب من روحها
فيصل (عرف انها ماعرفته ):بعد اهلي شجو
شجون :فيصل (نزلت دموعها وراحت له ركض تسارع في ركضاتها وضمتها وهي تبكي )فيصل اخوي
فيصل :رجعت انا لدلوعه فيصل رجعت لها انا عرفت اللي بيسويه لك حمد ولو تطلع عيوني من مكانها ما اخلي احد يزوج شجو غصب عنها
شجون :من اللي قالك
فيصل (ابتسم ):الوليد ليش
شجون :اشكره بدل مني وقوله شجون تشكرك لانك قلت لخوها يرجع
فيصل (ضمها ):انا احبك يا اختي اشتقت لك موووووووت
شجون :خل رمانسيتك لزوجتك
فيصل :انا ماراح اتزوج غير سـ...........ما راح اتزوج غير سحر ياشجو
شجون :ادري وان شاء الله احاول اشوف للحين زعلانه منك
فيصل :هي جايه
شجون :ههههههه ايه جايه اللي كنت اكلمها هي سحر
فيصل :تغيرت يابعد قلبي
شجون :حتى انت تغيرت وبعدين بلا رمنسيات تراني ما حبيت ولا احب ياالله اذلف
فيصل :ابد مافيه اسلوب نسخه ثانيه من ولود ههههههه
شجون ارجمت الصندل لكن ماجت في وجه فيصل جت في وجهه
:ايييييي
شجون (شهقت ):يووووه
:من هاذا اللي ذبها في وجهي
فيصل :هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
شجون :وليد
وليد :انتي طيب انا اعلمك
ما شاف الا غبرتها طيران
فيصل :هههههههههههههههههههههههههههههههههههه
الوليد :اختك مخروشه وخوافه وين تجتمع هاذي... فيصل
فيصل :امر
الوليد :انا بعترف لقمر بحبي الليله وش رايك
فيصل :والله مدري لكن اقول لا تتسرع وبعدين تندم (مااقدر اقولك انها ماتحبك يا وليد ) يا الله نمشي
يوم الثلاثاء يوم التواجه
تركي والوليد قامو مرتاعين من صوت الصراخ
طلعو بسرعه من المجلس شافو فيصل وحمد ووصواتهم واصله لسابع جار والبنات يتفرجون وشجون تبكي
فيصل بعصبيه :وانت بأي حق تزوجها واحد وهي ماتبيه
حمد :انا اخوها الكبير
فيصل :ولو مايعطيك الحق انك تفرضه عليها
حمد :ابي لها الستر
فيصل :وليش انت شايف عليها شي عشان عشان تزوجها غصب
حمد :لا
فيصل لازال معصب :اسمعني اياني واياك اشوفك تفكر مجرد التفكير انك تزوجه واحد ما تبيه واختي مستحيييييييييييل عقب اللي تسويه تقعد عندك فاااااهم والحمد لله اني رجعت قبل ماتزوجها
(وراح عند اخته اللي دموعها تنزل وضمها وهداها )
اما تركي والوليد رجعو للمجلس عشان يكملون نومتهم لكن الوليد ما قدر ينوم من بعد اللي سوته فيه قمر خلاص انا اكرهك ياقمر ما توقعت في يوم اني ممكن اني اكره احد مثل
هاالكره
ــــــــــــــ ــــــــــــــ ـــــــــــ

تابع الجزء التاسع

رسمتك علي ضفاف عيناي
اميرة تقود باقتدار سفينة دنياي
رسمتك, دونت عشقي كالحضارات القديمه
علي اغلي اجزائي علي منزلة وقيمه
ككل الحضارات العظيمه
ستدومين هنا علي رموشي
ما دامت انفاسي داخلي مستقيمه
وككل الرسالات السليمه
ستبقي آثار عشقك...
تمنحني خريطتي
بحبك انا لن اضيع في ايامي السقيمه
رسمتك ملاك يحمل لي البشري
لن تصبح دنياي بعد الان عقيمه
لن تنفرد بي بعد الان احزاني الاليمه
لن تفزعني بعد الان احلامي
فقد غدت صورتك في منامي
ساكنة مستديمه
رسمتك كانبعاث الشمس عند اشراقها
تنير بدفئها كل الدروب
لكنك حبيبتي لن تكوني مثلها
لن يحين لك في اعماقي ابدا
ساعة غروب
ستظل مشاعرك الجميله
تدفئ احساسي حتي الوروب
لاني سأتركها ارثي
تثري بالحب بعدي كل القلوب.
اليوم الموعود زواج يوسف وشموخ
شجون قامت من النوم واسندت راسه وكاالعاده نايمه متأخره
خذت لها شور وبعد ماطلعت من الحمام (الله يكرمكم ) بلست لها بنطلون ابيض وبلوزه بيضاء فيها فيونكات ملونه
طلعت للصاله
شجون :اقول فصول
(كان ماسك الجريده وحاطها على وجهه )
شجون :فصولي ليش ماترد شوف ملابسي حلوه
فيصل :.................لارد
شجون :طيب يافيصل اوريك
(رجعت للغرفه)
فيصل طلع من المطبخ :هاه عاد عسى يعجبك شاهيي مع انه مايقارن بشاهي اختي
(لا تعليق ):............................
فيصل :وليد
الوليد لازال ماسك الجريده
فيصل :وليد
الوليد :هاه
فيصل :من قال هاه سمع
الوليد (ياالله شجون تغيرتي كلما كبرتي احلويتي أكثر اللي بتتزوجينه محظوظ طبعا بحلاها وجمالها والا بعيونها الزرق بخخخخخخخخخ وش فيك يا وليد ما يصيرذي اخت صديقك مستحيل اخونك
ايه مستحيل )
فيصل :وليد
الوليد :هاه
فيصل :اقول وش بلاك
الوليد :لا ابد
الوليد :قول ميد اختك بتجي معي والا بتروح معك عشان مره وحده اخذ البنات والا انت تاخذهم
فيصل :ليكون زعلان من سالفه قمر
الوليد :واللي يخليك غير السالفه
فيصل :ان شاء الله
دخل غرفه شجون شافها معطيه الباب ظهرها>>يعنني زعلانه
فيصل :شجون
شجون :............لارد
فيصل :شجو
شجون :...............لارد
فيصل :حبيبه قلب اخوها
شجون :............لارد
فيصل :اش هاالحلاوه ايش هاالشياكه خلاص مابقى اللى نزوجك مثل مابغى حمد يسوي
شجون :اطلع براء
فيصل :وش سويت انا عشان تزعلين مني
شجون :لا والله الحين اجي عندك واناديك وكأني انادي لي لوح ماسك الجريده وقاعد تقراء
فيصل :متى
شجون :قبل شوي
فيصل (ناظرها بعصبيه وبعدين هدا):شجون مره ثانيه لاتطلعين من الغرفه وانتي ماتدرين من في البيت الحمدلله انه الوليد لوه غيره كان طق الميانه
شجون انحرجت
فيصل :بتروحين المشغل
شجون :ايه اكيد
فيصل:ترى بتروحين مع الوليد اوتركي لأني بروح مع يوسف طلب مني وما اقدر ارده
شجون منزله راسه :ان شاء الله ،فيصل
فيصل :نعم
شجون :انت زعلت مني
فيصل ابتسم :انا ازعل من الناس كلهم الا من اختي وامي واهلي كلهم (شجون ضمته وبكت ) خلاص شجو ولاتبكين انا اسف
شجون :.................. لارد
فيصل :ياالله عجلينا والا روميو بيعصب
شجون (مسحت دموعها ):هههه الله يخليك لي ما يقدر يسوي شي
فيصل :لاتستبعد شي هذا يسوي كل شي
الوليد من الصاله :يااهل الشقه ماصارات عجلوا
فيصل :قلت لك ياالله
شجون بعد ما لبست عبايتها وطلعت وركبت السياره والجو هادي من كلا الطرفين الوليد حب يقطع الهدواء
الوليد :الا اقول شجون وش اخبار رهف
شجون تناظر :...................لارد
الوليد يعيد السؤال: شجون اقولك وش اخبارها
شجون :وانت ليش تسأل عنها
الوليد :هههههههه
شجون :ما اعتقد قلت شي يضحك
الوليد :ارجعت شجون اللي اعرفها
بعد ما اخذ البنات كلللللللللللللللهم
الوليد :وش اخباركم بنات
البنات بهدوء :الحمد لله
الوليد :الا اقول رهف
رهف :هلا
الوليد :وين زيدوه
رهف :حرررررررام عليك وش سوالك اخوي
الوليد :ما سوى شي بس انا اسئل ليش ماوداك غريبه
رهف :ياقلبي توه نايم الحين
الوليد عرف وش شاغل باله مثل ماهو السالفه هاذي شاغله باله
رهف :روميو .............رومييييييييييييو
الوليد :هاه
رهف :ههههههههههههههه
الوليد :وش تضحكين عليه
رهف :اناديك منتى لمي قول قول وش اخر تطورات قصه الحب
الوليد :من قالك
رهف :كلهم يعرفونها
الوليد :انتهت قصه حبنا انهتها بيدها وهي اللي بتندم ابو جاسم مايحب أي احد وترفض حبه راح تندم بااللي سوته لكن مو اناني اسوي بها شي لا هي بنفسها تجي وتترجاني من الزمن اني ارجعلها
البنات انصدمو :....................لا رد ولا انفعال كاالعاده
نزلهم المشغل ولحق الشباب
في قاعه الأفراح
البنات يدخلون على شموخ الغرفه الا لما شافتهم بكت
شجون :ايدا الحلوه خلاص انا بموووووووووت طالعه جنان صح بنات
البنات :........................ لارد
شموخ (زادت بكي ):مشكوره حياتي
شجون :تهبلين انتي بلاش
شموخ :ما راح تكمل فرحتي انا
....:ليش ما تكما فرحه القمر ايدا الحلاوه
شموخ :عيونك الحلوه
...(بدلع).:صراحه بتقتلين يوسف مشاء الله عليك حلوه
شموخ :مشكوره ...........اااااا معليش ماعرفتك من انتي
.....:آآآآآآه صح انا جنى الـ........ صديقه ديما
شموخ (معقوله هذي اللي يحبها يوسف )::تشرفنا
جنى :الشرف لي الصراحه كان ودي اتعرف عليك من زمان الكل يعرفك مشاء الله يعني اللي ابوها تاجر تكون مغروره لكن انتي عكس ذالك
شموخ :هذا من طيب اصلك
جنى حست ان شموخ متضايقه من وجودها :انا اترخص عن اذنكم
البنات :اذنك معك
ساره :وش فيك تردين عليها كذا كلامات متقطعه البنت حست انك ماتبينها وش فيك
شموخ :هذي هي اللي يحبها يوسف
شهد :يمكنه مايحبها يمكن قال كذا لأنه يبي ينقل لك الخبر
شموخ جلست تفكر هوليه يكرهني
ندى دخلت وجلست جنبها :كلنا مرينا بهاذي المرحله وكنا خايفين لاتخافين ان شاء الله تمر ها الليله على خير
شموخ :ندى انتم كلكم تزوجتو مقتنعين في ازواجكم لكن انا فرضوه علي وهو فرضوني عليه وانا اكره شي عندي اني افرض على احد وهو يكرهني كره العمى حتى الملكه
كلكم تكلمتو مع ازوجك لكن انا حتى شوفه ماشفته ولا شافني هاه وش رايك هذا عدل ياندى
رشا :لا تخافين ان شاء الله بأذن الله تقدرين تغيرينه بطيبتك
شموخ :ان شاء الله
ساره :على قولت جنى(تقلد صوتها اللي فيه دلع )الصراحه راح تقتلين يوسف
البنات :هههههههههههههه
شجون :قسم باالله انك ما تعرفين تقلدين
الرجال
راكان راز الأبتسامته والي يشوفه يقول انه هو المعرس ومن وراى قلبه يقول الله يعينك ياشموخ على اللي ربي بلاك فيه مدري وشلون بتستحملينه اول ماشفتك ياشموخ قلت اني بتزوجك لكن صدق اذا
قالو النصيب والمكتوب محد يقدر يغيره .........محد وربي كتب لها انها تعيش مع واحد عايش مع ذكرى وحده ميته ادري انه غلط علي اني اضلم البنت وهي ميته لما اقنعت تركي انه
يقولها ان جنى كانت تحب واحد...... لكن جنى كانت انطوائيه وما اتوقع تكون تحبه ......اجل وش بيسوي لما يدري عن السالفه الثانيه
الوليد بشبه همس :اقول ركون
راكان بهدوء :نعم
الوليد :وش الهديه اللي عمي ابو يوسف بيعطيها يوسف وشموخ
راكان :مدري ..... انا سألت يسوف عنها قال مايدري يقول ان عمي قال ان الهديه بيعطيهم اياه بعد شهر البصل
الوليد :وهو وش يعرف اصل .....من سببهم عقدوني من الزواج ولا ني متزوج ههههههههههههههه والله صدقت لما سميتها شهر بصل هههههههههههه
راكان :انا لا .......ان شاء الله بكلم امي عن قريب تخطب لي هههههههه
الوليد :من هي سعيده الحظ..... ديما
راكان :ويييين .......مالقيت الا ديما لا مو هي ههههههههههههههه
....: وش بلاكم لكم ساعه تتكلمون كنكم حريم ........ليكون تحشون ترى تاكلون لحمنا
راكان :وععععععععع الله يقرفك منزين لحمك
زياد :تنكت انت ووجهك
راكان :طير طير
زياد :مالي جوانح والا كان طرت من زمان هههههههه
الوليد :هههههههههههههه .....يقطع بليسكم ....... نتكلم عن المعرس اللي كل من قال له مبروك عبس .....مالحظت زيدوه
زياد :الا
الوليد :اقول بنزينك فاضي مثل خويك يسوف
زياد :تقريبا .......ايه ......ههههههه
الوليد :ليش
زياد :تدري احس اني كرهت العرس
الوليد :من جد عقدنا هاالخبل ........ههههههههههه
زياد :ههههههههههههههههه
راكان :انا محد يقدر يغيرني غيرها
زياد :من هي
راكان راح وتركهم
عند الحريم
ام رنيم صعدت عند شموخ كانو البنات مجتمعين عند شموخ
ام رنيم :مشاء الله ......مشاء الله.....وانا اقول وينكم فيه ندى
ندى :نعم خالتي
ام رنيم :زوجك يبيك يالله روحي له تراه معصب
ندى طقت راسه :يوووووووووووه نسيت (وراحت تركض له
ام رنيم كان ودها تضحك :وانتي يا رشا
رشا :انا لانسيت زوجي ولا كلمني
ام رنيم :ومن قالك اني كلمت زوجك
رشا ماسكه ظهرها بتعب :اجل ياخالتي وشو
ام رنيم :انتي باي شهر
رشا :السابع ليش
ام رنيم :زاد امك معصبه تقولك تعالي اجلسي جنبها
رشا :ياربييييه
ام رنيم :عن الدلع وياالله قومي
(رشا طلعت وهي معصبه )
حصه :اقول خالتي
ام رنيم :عيونها
حصه :تسلم لي عيونك .....اقول شكلك استلمتي بتطريد كل وحده بدال الوليد
ام رنيم :اه ياالي ماتستحين على وجهك وين زوجك عنك بس
حصه (من بعد ماقالتها ام رنيم حست ان ودها تشكي لحد لكن محد فاضي لها ولمشاكلها )بشبه ابتسامه :انا بروح مع رشا عشان ماتزعل انا تركناها وحدها
ام رنيم حست ان فيها شي لكن مابينت :وانتو ياالله برى والا ماسمعتوني اطرد والا تبوني ادور لكل وحده معرس ازوجها عشان يطلعها
البنات :هههههههههههه ياليت
ام رنيم :ول لهدرجه تبون تتزوجون (تناظر دلع اللي ولا كانت معهم حست ان كل وحده فيها شي وتكتم )اقول ياالله اطلعو ولدي بيدخل
البنات انصدمممممممو على التغير المفاجئ اللي صار لمنيره زوجت ابوه :ان شاء الله (طلعو البنات)
منيره :اقول دلع ..........دلوعه ..................دلع حبيبتي
دلع توها تنتبه :هاه........ وش صاير......... من اللي زعلان
منيره :لا الحين ابصم ايدي باالميه ان فيكي شي
دلع عيونها تدمع ودها تشكي لكن ماتقدر تقول الا لشموخ .....وشموخ ما راح تفضى هي خلاص تزوجت وهي بذمه رجال ومو كل وقت بتلقاها :ابد سلامتك
منيره توه بتتكلم :انـ..............
شموخ بصوت كله حنان :خالتي انا ادري وش بتسألينها هي زعلانه لأنها خايفه انها ماراح تشوفني انا اعرف دلع صح دلوعه
دلع بكت وضمت شموخ :ايه صح ما اتخيل اني ما اقدر اشوفك بعد اليوم
منيره :وش ها الكلام يا دلع بتشوفينها كل يوم (يرن جوال منيره )الووووو
......... نعم ...........يووووووووووه ........ ان شاء الله .........طيب .....خلاص الحين بطلع البنات

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات



    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -