بداية

رواية تدري بأني أموت فيك وبقربك أصبح شخص غير -10

رواية تدري بأني أموت فيك وبقربك أصبح شخص غير - غرام

رواية تدري بأني أموت فيك وبقربك أصبح شخص غير -10

رجع كل واحد مكانه...الا الجازي جلست ع الارض مصدومه وترتجف من الخوف والصدمه
الجازي حاضنه نفسها ودموعها ع خدها مثل الشلال:وش اسوي ؟؟؟ انا وش خلاني اتزوج احمد
يارتني مت من المرض ولا تزوجته...ياريت طارق عالجني ولا قابلت احمد...ياريت وياريت
وش اسوي الحين
حست الجازي ببرد يدخل جسمها مثل تيار الكهرباء ...وقف شعر جسمها من الخوف...حطوا نفسكم مكنها...تقابلي شخص اغتصبك...لا ويحاول مره ثانيه انه يوصل لك...بعد ماكان ف السجن...
حاولت الجازي توقف ع رجولها بس تسقط ...ماقدرت توقف من الخوف...امكن اهي خايفه انها توقف وتشوف غسان ف اختبأت بين الاشجار كنها قطوه
**صارت الساعه 7 ..مابين المغرب والعشاء**
ريناد وقفت بعد ماحست ان الجازي تاخرت
طلعت للخارج تدورها وشافت الشباب...اتجهت لهم
مشعل:ريناد وين الجازي من اول اتصل فيها ماترد
ريناد بتوتر:جوالها معي ومسكر...اهي خرجت اليوم تتمشى وللحين ماجت ...انا خايفه عليها
احمد:يعني من متى واهي برى
ريناد:من 8 ساعات
مازن :كل هل المده واهي بروحها ومافكرتي تتصلي فينا
ريناد:انا كنت مفكره انها مع احمد...قلت عرسان
مازن:حتى ولو تتاكدي
ريناد وشويه وتبكي:والله حاولت اني اروح معها بس رفضت
براء يهديها:انزين انتي فتشتي الامكان الي كانت معكم فيه
ريناد:ايه ...ومالقيتها
احمد بقلق:شباب خلونا ندورها
مشعل:كل اثنين مع بعض...وخلينا ندورها المزرعه مره كبيره
عماد:امكن جالسه ف شي من الغرف
ريناد ترتجف:لا دورت مالقيتها
حضنها براء:اهدي باندورها الحين وانشاءالله مايكون بها شي
ريناد ويدها ع فمها:انا خايفه عليها
احمد:يالله ندورها
مشعل لاحمد:احمد انت تعال معي...ريناد وين اخر مكان شفتيها فيه
ريناد:عند المسبح...وراحت وراه يعني مكان المزارع
احمد بعصبيه:وش ودها هناك...هل مكان كل عمال...الله يستر
تفرقوا الشباب ليدوروا الجازي...واما مشعل واحمد راحوا للمزارع
وجلسوا يدوروا ويدورا...لين مشعل قال
مشعل بصوت عالي:احمد احمد هنا تعال
راح احمد له:وش فيك
مشعل يمشى بين الاشجار:الجازي
الجازي حاضنه نفسها :...................
مشعل ركض لها وصرخ:الجازي
حملها وخرج لاحمد
احمد يحضن وجه الجازي:الجازي حبيبي
الجازي تطالعه وتحضن مشعل من غير كلام
احمد يكلم مشعل:وش فيها ماتتكلم
مشعل :وش يعرفني...خلينا نرجع
الجازي تكلمت:لا لاترجعوا
احمد حملها من مشعل وحضنها بقوه:وش فيك هنا ؟؟؟ وش جابك
الجازي بكت وحضنت احمد:خرجوني من هنا ارجوكم
مشعل:ليه
الجازي ترتجف وتطالع المكان بخوف:تكفون خرجوني
طالع احمد مشعل مستغرب منها...وحضنها بقوة...خبت الجازي راسها بحضن احمد
الجازي:مابي اشوف شي مابي...اخاف يطلع لي
مشعل :من الي يطلع
الجازي:خرجوني...خرجوني...خبوني منه...اخاف يطلع لي
احمد:خلاص اهدي الحين نطلع من هنا
مشعل:الجازي طالعيني
الجازي رفعت راسها لاحمد:ارجوك غطيني بردانه
جلست تطالع المكان...وفجئه خبت راسها بحضنه وجلست تبكي:خبوني منه ارجوكم...اكيد الحين يدور عليي
فسخ مشعل جاكيته وغطاها
مشعل:خلينا نرجع البيت احسن
رجعوا البيت وكان الكل الكل عند الباب ناطرين احمد ومشعل ...بعد مابلغهم انه لقوها
ام مشعل تقترب من احمد :بسم الله ع بنتي وش فيها
احمد يحاول انه يكون طبيعي:خالتي مافيها شي
ام مشعل ودموعها تنزل:وشلون مافيها شي وانتوا مغطينها
طالع احمد مشعل وفهم عليه:يمه خليه يدخلها لداخل
ام مشعل:لا والله ماتتحركوا لين تفهموني
احمد يحاول يكبت اعصابه قدر المستطاع:خالتي الله يخليك ...خليني ادخل داخل
ام مشعل:ايه خلينا ندخل الجو بارد
احمد :بروحي....مابي احد معي
ابومشعل:ليه ...هذي بنتي
احمد فلتت اعصابه:بنتك وينك عنها من شهرين...لا سؤال ولاشي...والحين بنتك...اقول بعدوا عني...واما البنات والله حسابكم معي
دخل البيت وراح جناحه المخصص...بعد ماسكر الباب بالمفتاح نزل الجازي ع السرير وفك الجاكيت عنها
احمد يطالعها وقلبه ماكله عليها...سب ولعن نفسه ع معاملته لها
احمد يبعد الشعر عن وجهها المرهق:نونو
الجازي:........................
احمد:نونو
الجازي تتحرك...وبعدها فتحت اعيونها بضيق....:احمد
احمد:ياعيونه
جلست الجازي وطالعته:احمد
احمد يحضن وجهها:مين شفتي اليوم
الجازي تذكرت ان غسان معها ف المزرعه جلست تصارخ وتبكي بخوف:هنا غسان هنا
انصدم احمد من انهيار الجازي وحضنها:اششششششش ...بسم الله عليك ...بسم الله
الجازي تحضنه بقوه:والله انه هنا...شفته بعيوني والله...احمد لاتخليني
احمد يحضنها بقوه ويمسح ع شعرها:لاتخافي انا معك لاتخافي
رن جوال احمد وكان مشعل
احمد:هلا مشعل
مشعل:انا برى جناحك افتح الباب
احمد:اوكي
بعد الجازي عن حضنه ووقف ...نطت الجازي وحضنته:لاتروح لاتروح
احمد:نونو انا رايح افتح الباب لمشعل
الجازي ترتجف:لا هذا اكيد غسان
حملها احمد وراح يفتح الباب وشاف مشعل وجلند ومازن ومعهم عماد
دخلوا وسكر احمد الباب ورجع للسرير
عماد عاقد حواجبه:وش الي صاير
احمد حاضن الجازي:تقول انها شافت غسان هنا
جلند:اكيد انت تمزح
احمد :شوفها عندك واسئلها
راح مشعل للجازي ومسح ع شعرها:حبيبي خبرينا وش الي صار اليوم
جلست الجازي ومسكت يد احمد :كنت متضايقة اليوم ...ورحت اتمشى ...دخلت مابين المزارع...وانا امشي سمعت صوت احد يهاوش ويسب ويلعن...ولمن اقتربت شفت غسان و
مشعل يحثها ع الكلا:ايه ومين
الجازي تطالع مشعل:وسوزان
احمد حمر وجهه من العصبيه
الجازي:كانوا يحاولوا يبعدوني عن احمد...واهووا يقول انه راح يدخل علي وانا نايمه
حضنها احمد بعد ماشافها ترتجف ودموعها تنزل:اهدي انا معاك ومايقدر ياخذك مني
الجازي:سوزان تقول انها اهي طلعته ودفعت له مليونين ....انا خايفه منه
مازن جالس ع السرير ... وشد ع رجلها:لاتخافي نحن كلنا معك...وماراح نتركك
احمد :مازن صادق ماراح نتركك بروحك
الجازي:احمد اتصل ع الشرطه تجي تاخذه
احمد"لا ...اول اشوفه وبعدين اتصل ع الشرطه
نامت الجازي ع صدر احمد من التعب
احمد يطالع اخوان الجازي:وش الحل
جلند:انا عن نفسي نخليه ونشوف لوين راح يوصل...واما عن الجازي مارح نتركها ابد
عماد:انا مع جلند
مازن:لا انا اشوف من الحين نمسكه ...اخاف نلتهي عن الجازي..وتسحبها بنت عمك
احمد:انا مع جلند...واما عن الجازي الحين اطلب لها بودي جارد وماحد راح يعرف...راح يضنوا انها خدامتها
مشعل:اصلا اهي ماراح تتركنى...اسئلوني ع الجازي..خوافه
مازن:انا خايف ع الجازي
عماد:الجازي ماراح نتركها ابدا...وعلشان لاننكشف ماراح نفارق البنات..نخليهم دوم معنى
احمد:خلاص عيل ...من باكر نبتدي...ونشوف غسان اشلون راح ياخذ الجازي


((27))
**اليوم الثاني**
السااعة 10 صباحا
فتحت الجازي اعيونها ...وشافت نفسها بحضن احمد...ابتسمت بس سرعان مافقدت الابتسام
وقفت ومشت للحمام ((الله يعزكم)) تاخذ شاور ينعشها
خرجت من الحمام بعد مالبست برموده رصاصيه و على تيشرت احمر نص كم وف النص حزام عباره عن سلاسل رصاصيه وفيها كرستالات حمراء ...مع نعال سبورت بلون الاحمر ....رفعت شعرها فوق باهمال...خرجت من الجناح ونزلت تحت
شافت امها وابوها وخالها عماد وخالها نواف وخالتها كلهم...باستهم ع راسهم وجلست حاضنه امها
ام مشعل:وش فيك يمه امس مغمى عليك
الجازي:ضعت ف المزرعه وخفت ...لين اجى احمد ومشعل وماحسيت بشي
ابومشعل بحنان:اهتمي بنفسك...ولا تروحي بعيد
الجازي:انشاء الله
الجازي:ماما جيعانه
وقفت ام مشعل وكبت للجازي حليب حار واعطتها
الجازي:ماحب الحليب الحار
عماد:شوفي في كرون فليكس...خذيه
الجازي:ماما سوي لي كرون فلكيس
ام مشعل :حاضر
عماد :والله ماتروحي...جازي استحي ع نفسك وقومي
الجازي:مابي
عماد بنضره:الجازي
وقفت الجازي بعصبيه وراحت تعمل لنفسها
ام مشعل:الله يهداك ياعماد وش هل الاسلوب معها
عماد:بنتك كبرت وصارت مره...وللحين تعتمد عليك...مايصير كذا صح يابومشعل
ابومشعل:من متى وانا اكلمها بهل الموضوع ماتسمع ...وتدلعها شوفها الحين...ماتقدر تعمل شاي
ام مشعل:هاو ...هذي بنتي وحيدتي
ابومشعل:ماقلنى شي...دلعيها...بس تتركيها تعتمد ع نفسها
وقفت ام مشعل:اروح لبنتي احسن لي


**عند احمد**
مد احمد يده لمكان الجازي ...ليتطمن عليها...بس المكان بارد وفاضي...فتح اعيونه...مالقاه
اول شي خطر ع باله...انها انخطفت ومع غسان...نط من السرير وراح ركض للباب...نزل تحت وشاف الجازي تضحك وجالسه بجانب عماد...جلس ع الدرج...ودقات قلبه سريعه...
الكل طالع احمد...مستغربين منه
ام عبدالعزيز بخوف ع ولد ولدها:احمد وش فيك
احمد يطالع الجازي:....................
راحت الجازي له:احمد وش فيك...تكلم
احمد يطالعها:.................
مسكت يده :احمد...الله يخليك وش فيك
حضنها احمد من خصرها بحيث راسه ع بطنها:ااااااااااااااااااااااااااااااه...خوفتيني عليك...فكرت غسان خطفك
ابتسمت الجازي ومسحت ع شعره بحنان:اسفه خوفتك
جلس احمد دقايق ع هل الحال...لان من جد خاف عليها...لين صحاه صوت من تحت
ام عبدالعزيز:استح ياولد من صباح ربك حضن
رفع احمد راسه ولازال حاضن الجازي:يمه تخيلي نزلت من غير لاتعلمني
عماد من تحت:احمد اختصر ع نفسك احمل حرمتك واطلع ع الجناح
احمد يكلم عماد:والله انك جبتها ع الجرح
حمل احمد الجازي وطلع:يالله انا طالع تبون شي
الكل:سلامتك
دخل احمد الجناح ونزل الجازي
احمد بعتب محب:ليه تنزلي من غيري
الجازي:كنت.....
قاطعها احمد:انتي تعرفي كنت راح اموت من الخوف
الجازي تبتسم له:بسم الله عليك من الموت
احمد اقترب منها:تخافين علي
الجازي بدلع:ليه مو زوجي
احمد يقترب اكثر:عن جد
الجازي عقد حاجبها:شنو
احمد بابتسامه هادئه:انا زوجك
الجازي تستعد للهرب:ايه
مسكها احمد من خصرها:تراني تعبت من كثر ماستحمل....والله راح انفجر
فكرت الجازي وقالت بنفسها:يمه وش يقصد...
لاحظ احمد سكوت الجازي وسرحانه تنهد بضيق وحضن راسها بيديه:الجازي
رفعت اعيونه وطاحت ف عيون احمد...وشافت المحبه والاخلاص والاهم من كذا الامان:.........
احمد:والله لا ادفع غسان الثمن والله...والله وهذا انا حلفت
الجازي:احمد ...سوزان عينها عليك...وكل هذا علشانك
احمد:لاتخافي هذه انسانه مريضه
الجازي:والحل ؟؟؟
احمد:راح تضلي بجانبي وما راح اتركك...لين نشوف لنا حل مع غسان...كيف راح يجي ياخذك
باس خدها:انا داخل اخذ شاور ونطلع نتمشى
الجازي:اوكي


**الساعه 4 العصر**
عند الاصطبل
البنات وشويه من الشباب جالسين يطالعوا السباق
كان احمد وراشد وطارق ومازن ومشعل وجلند وبراء ومحمد ومهاب يسابقوا
والباقي جالسين ع المدرج
الجازي تصارخ وتشجع اخونها واحمد:عاشووووووووووووووووووووااااااااااا
ريناد بغرور:جوجو لاتحاول ووتعبي روحك براء راح يفوز
الجازي:لا والله...من متى التشجيع لبراء...الي اعرفه انك ماتحبيه
ريناد وخيالها رجع للي حصل معها ليله الماضيه:من يوم ما حضني
لميس تضرب ريناد:اخس عليه اخوي مو سهل
ريناد:أي يوجع يامتوحشه
الجازي تصارخ:احمد فاز والله فاز اووووووووووووووووووووووووه
سوزان :انا عارفه من زمان انه راح يفوز
مشت سوزان وجلست بجانب الجازي الي توتر وخافت وبان هل شي ع الكل
سوزان تبتسم:اخبارك الجازي
الجازي:زيـــ نه


**عند الشباب**
جلند يرفع نضارته الشمسية:احمد طالع بنت عمك ...ناويه ع شي
رفع احمد راسه وشاف سوزان تكلم الجازي الخايف...راح بسرعه لهم
**عند البنات**
سوزان:وش رايك نتمشى شويه
احمد يقاطعها:نونو حياتي تعالي اركبي
ركضت الجازي وحملها احمد وصارت راكبه الخيل
احمد بصوت واطي ف اذن الجازي:قالت لك شي
الجازي ترتجف:تريد مني اتمشى معها
احمد باس شعرها:لاتخافي هذه البدايه
اجى مشعل:الجازي....بابا تبين تركبي معاي
جلند لا لا لامعي انا
الجازي:ابى مع جلند
مازن:مجنونه...راح تضيعي روحك
راحت مع جلند الي بهذلها
الجازي تصارخ:/ااااااااااااااااااااااااااااااااااه لحقوني ....جلند لاتسرع
احمد يصارخ فيه:جلند جلند
جلند:تستاهلين وش مسويه ف اصيله
الجازي تصارخ وتبكي:والله اهي ضربتني والله
جلند:ضربتك ها
الجازي:احمد الحق علي
مشعل لاحمد:تستاهل تعرف انه راح يبهذلها بس ماتسمع
احمد يطالعه/صوتي اختفى وانا انادي
مشعل:ماعليك راح تتعود ع الجازي وجلند
عند البنات
خطاب:ماما اريد اركب حصان
عماد يقلده:ماما اريد اركب حصان
دينا:لا حبيبي اخاف تتعور
خطاب:خالي ليه ماتركب وتركبني معاك
عماد:والله من حظك النحس اني ماعرف اركب
خطاب:وي خالي مايعرف
عماد:اسكت اسكت
دينا:عماد حرام عليك
عماد يعض يد خطاب:اااااه نفسي اكله
دينا تحضنه:حرام عليك ارحم ولدي كل مره تعضه
خطاب:ابي حصان
عماد ينادي بصوت عالي :طاااااااااااااااااااااااااااااااااااااارق
اقترب طارق منهم:هلا
عماد:خطاب يبي يركب حصان مثل ماتشوف انا ماعرف اركب...فا ركبه معك
طارق بابتسامه:ياهلا والله بخطاب...تعال حبيبي
حمل عماد خطاب وراح لطارق وخلاه قدام وجلس طارق يتمشى اهووا وخطاب ع الحصان
دينا تصارخ:انتبه له
طارق:لاتخافي اهووا بعيوني
خجلت دينا من نضرات طارق الها وسكتت


**عند الجازي وجلند**
الجازي:جلند والله راسي لف علي
جلند :خلاص الحين ارجعك لزوجك
واقترب جلند من احمد ومشعل:امسك الجازي راح يغمى عليها
مشعل يمسك يد الجازي:اقفزي عندي
الجازي قفزت لمشعل وحضنته:راسي يلف علي
مسح مشعل ع شعرها:جلندوه انا اعرف اتصرف معك...احد يعمل باخته الصغيره كذا
جلند:مثل ماعملت ف اصيله
احمد:انت بس فكر انك تعملها.....والله اقتلك بيدي
جلند:يا اخي طير
__________
براء يطالع ريناد:رنو حياتي تعالي
ريناد:مابي اخاف وماحب
براء:افا تخافي وانا معك...تعالي حبيبتي
دانه تطالع ريناد:روحي ياحبيبته
ريناد تكتف يدها تكلم وملاك ورنيم....خذ هذا الشي بخاطر براء
غلا:ريناد روحي لزوجك
ريناد:مابي...اخاف
دينا:ماعليه حبيبتي ...شوفي الجازي مافي احد زيها تخاف من الحيوانات ...والحين اهي مع مشعل
ريناد:خالتي سكري ع السالفه لاني مو رايحه له
دينا:ريناد
براء كلم دينا:لا خليها ع كيفها ...((بضيق))..امممم شباب مين راح يسابقني
مهاب:انا
براء يحاول يبتسم:يالله عيل ...واتحداك تفوز علي
ابتعد براء ومهاب عنهم
احمد لريناد:براء مايستاهل الي تسويه فيه
الكل:.............................................
وقفت ريناد بعد ماشافت الكل انقلب ضدها وراحت عنهم
جلند يغير السالفه:اصيله تعالي نتمشى
اصيله وقفت تروح له
راشد :اصوله خليك ثقيله...مو أي كلمه يقولها جلند تركضي وراه
جلند:اعوذ بالله من مفرقين الجماعات
راشد يحاول يمسك ضحكته:اسمعي كلامي يا اصول ...كوني مثل بنت خاله
جلند وعيونه وشويه وتطالع:والله اذبحك....اصيله اسمعي من هنا واخرجي من هنا
طارق ومعاه خطاب:راشد صادق...لاتخليه يضحك عليك بكلامه المعسول
جلند:اووووووووووووف....انتووا لو تبعدون شركم عني...خلوني اتهنى ايام ملكتي
راشد:نو نو نو ...انا اخوها واقول لها تجلس
محمد :هع هع جلندي عيال الشيوخ ينتقموا منك ...افا بس
راشد:عندك مانع
محمد:لا والله عندي دواس....هههههههههههههههههههههه
الكل:هههههههههههههههههههههه
جلند:الحين راح تجين ولا لا
اصيله:لا جايه
راشد :اصيله جلسي جلسي
اصيله:والله ماجلس...نفسي اركب حصان.
بعد ماركبت اصيله الحصان
جلند:هع هع راشد
راشد:نعم
جلند:احرق نفسك...ههههههه
وهرب اهووا واصيله


**العشاء **
الكل جالس ف الخارج يعملوا باربك كيون
ريناد جالسه بجانب الجازي:احسك دايخه
الجازي:انتي تعرفي من متى انا صاحيه من الساعه 8 الصبح
ريناد:متى تطلع النسب
الجازي:والله مادري...بس اتوقع الاسبوع الجاي
ريناد:الجازي ابي اقول لك شي
الجازي باهتمام"خير
ريناد:براء زعلان مني
الجازي تطالعها بنص عين:ادري
ريناد:وش الحل
الجازي:انتي غلطانه ...الولد يحبك ومعترف لك...بس انتي الله يهداك عنيده
ريناد:ابي اعتذر له
الجازي:ارسلي له رساله
رفعت ريناد جوالها ورسلت لبراء رساله؛؛انا اسفه؛؛
وصلت الرساله لبراء الي رفع راسه لها وارسل بوسه طايره ...انخجلت منها
الجازي تدزها:شفتي يحبك واي كلمه تفرحه منك
وقفت دينا تدور ع عيالها
دينا:نواف وين خطاب ومعتمد
نواف :معتمد جلس يبكي يبي يلعب مع خطاب كوره
دينا بقله صبر:والحين اهم وين
نواف وقف بقلق:مادري
دينا:اشلون ماتدري
عماد:لا تخافي اهم اطفاال ماراح يروحوا لبعيد
سمعوا صوت طفل يبكي...وركضوا له
خطاب يبكي:معتمد ف المسبح يغرق
ركض طارق بسرعه للمسبح وقفز يخرج متعمد
وطلعه
الشباب كلهم اجتمعوا ع معتمد...طارق يعمل لمعتمد تنفس صناعي
احمد:مره بعد
طارق ياخذ نفس:هذه ثالث مره اعملها له
احمد:اعملها بعد
بعد المره الرابعه...كح معتمد وخرج الماي من فمه...الكل ارتاح لمن فتح اعنيه
وسام:عمي امه جالسه تبكي خلينا نرجع
حمل طارق معتمد وراح لدينا الي تبكي...واعطها متعمد
دينا تحضن معتمد وتبكي:شكرا شكرا
طارق يمسح ع شعره معتمد:لا تشكريني ...معتمد مثل ولدي
دينا:وش اقدر اعطيك لانقاذك ولدي
طارق:انتي
دينا تطالعه:نعم !!!!
طارق يبتسم لها:تزوجيني
مهاب يقطع عليهم:انتظروا الجزء الثاني من الفلم علشان نعرف هل تزوجها ام لا
جاء جلند:احترقت المشاوي
الكل رجع مكانه وتركوا دينا مع طارق يتفاهموا <<< *__^
احمد يدور الجازي:وين الجازي ؟؟؟؟


((28))
جاء جلند:احترقت المشاوي
الكل رجع مكانه وتركوا دينا مع طارق
احمد يدور الجازي:وين الجازي
غلا:تركنها هنا لمن صار الحادث
خطاب بعده يبكي:اجى رجال وخذها
مشعل واحمد وجلند وعماد ومازن:ايش
خطاب:ايه حاولت اضربه بس ماقدرت ضربني وخذاها
جلند يصارخ:احمد اتصل ف الحراس اكيد ماخرجوا من المزرعه

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات



    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -