بداية

رواية تدري بأني أموت فيك وبقربك أصبح شخص غير -9

رواية تدري بأني أموت فيك وبقربك أصبح شخص غير - غرام

رواية تدري بأني أموت فيك وبقربك أصبح شخص غير -9

((24))
مضت الايام والبنات من محل لمحل ...ومن مول لمول....ومن مصمم لمصمم...ومن فنان ليغني زفه الجازي لفنان...وكذا مرت الاسبوعين وهذه الجازي ع الكوشه ...بعد مادخل محمد عبده وعبدالمجيد عبدلله ف الوجهه يزفوها للكوشه....وجلست ورقصوا البنات ع الاغاني....وبعدها انزف احمد والشباب وراه وقدامه راشد الماجد وماجد المهندس ...وكان الراقصين الارلندين يرقصون بوجه بالسيف احمد لين وصلوه للجازي ...الي منبهر منها من يوم مادخل انفتحت البوابه باس راسها وخدها ويدها...وباركوا لهم ابوها واخونها وخوالها وعيال خالتها ...ونفس الشي اخوان احمد والحاكم نفسه دخل وزف احمد وباس راس الجازي...واعطى 5 اطقم الماس من الاماس النادر تحمله خادمه...وسياره اجدد موديل...وطلعوا الرجال الكبار وتركوا الشباب
براء من اول يطالع ريناد ومتجنن عليها واهي ترقص مع نواف بدلع...راح لها وسحبها من يدها
وقال:مافي مبروك
استغربت ريناد من جرائته:مبروك!!!!!
براء:ع ملكتنا
ريناد مسغربه:ليه اهووا ملكنا
براء والابتسامه ماليه الوجه:يب واليوم
حملها وجلس يدور فيها
ونفس الشي جلند مع اصايل
مهاب لاحمد:متى يجي دوري
الجازي:متى ماتلقى بنت الحلال
مهاب:ع يدك
اقترب طارق من الجازي:مبروك
الجازي:الله يبارك فيك...عقبالك
طارق:وهذا انا الي جاي لك علشانه...وين خالتك ابغى اشوفها
الجازي تدور بعيونها لين لقتها:طالع هناك لابسه فستان عنابي...شعرها صابغته بلون الشوكليت
بلم طارق لمن شافها وقال:والله انها عز الطلب
مهاب:يالله دوري لي انا بعد
احمد:اقتلبت زوجتي خطابه...اذلف عن وجهي يالله
مهاب مشى متحطم من احمد واصطدم ف ملاك حامله كاسه عصير وكب ع فستنها
ملاك مصدوم:لاااااااا
مهاب :انا اسف ماكان قصدي والله
ملاك محطمه ومعصبه:مهاب ابعد عن وجهي
مهاب:ملاك والله ماقصدي
بعدت ملاك واهي معصبه...دخلت الحمام ودخلت ورها ام خطاب
دينا((ام خطاب)):ملوك حبيبي وش هذا
ملاك نزلوا ادموعها:خالتي شوفي انكب العصير علي...اهئ وش اسوي
دينا تبتسم بحنان:انتي ادخلي الحمام ....واخلعي الفستان لاغسله واعطيك
ملاك:اوكي
غسلت دينا الفستان وجففته بالمجفف الايدي وبعد ماجف اعطته ملاك
خرجت ملاك مبتسمه:تسلمين يا اغلى خاله بالوجود
دينا تحضنها من يدها:يالله خلينا نروح نرقص فيني طاقه غير طبيعيه
واول مادخلوا القاعه مسك عماد يد دينا ودخلوا يرقصون
دينا بخجل:لا عمادي مب الحين بعد مايخرجوا الشباب
عماد:وانا أبي الحين
خطاب يبعد عماد:خالي انا ابي ارقص مع ماما
دينا :فديتك ياقلبي انت
وجلست ترقص مع اولادها وعماد اخوها....وكل هذا تحت نضر طارق
وقف احمد:يالله نروح
دانه:تو الناس
احمد :والله تعبان وابي انام
غمز له طارق:نوم العوافي يارب
دفه احمد واهووا يضحك:مالت ع تفكيرك
عند ريناد:براء نزلني
براء نزلها واهووا مبتسم ...بس اختفت الابتسامه لمن شاف دموعها تنزل:حبيبي وش فيك
ريناد وتحاول تمسك عبرتها:انت خطبتني حتى تملك علي...استاذنتني ولا لانك ولد شيخ راح تمشي علي...لا تفكرني مثل الجازي راح اسكت لك ...وانا لي كلام ثاني مع ابوي الي باعني من غير لايخذ راي
راحت وتركت براء مصدوم:وش فيها انقلبت علي مرة وحده كذا...((رجع لحالته ولعشقه))فديتها ماتعرف تعبر عن مشاعرها...اكيد تحبني ومن المحبه تهاوشني...فديتها ياربي
مرت ريناد تمسح ادموعها بجانب رنيم ...مسكتها من يدها وقالت:رنو وش فيك
ريناد:مافي شي بس فكيني
رنيم:لا ماراح افكك وش هل الدموع
ريناد ودموعها تنزل:ابوي زوجني لبراء
ابتسمت رنيم:بس كذا
ريناد تبكي مثل الاطفال:ايوة
ضحكت رنيم وقالت:ياغبيه انا من اول ماشفتكم تتهوشون والله قلت اكيد القلوب راح تجتمع
ريناد بصوت عالي:بس انا ماحبه
انتبهت رنيم ان الكل بدى يطالع فيها ابتسمت لهم وسحبتها للخارج:مو مهم انتي ماتحبيه المهم اهو يحبك...شوفي الجازي للحين ماتحب احمد بس اهووا يحبها...شوفي كيف معيشها عيشه ولا بنت تتمناها
ريناد بغيره:انتي ماتفهمي ...انا مابي شيخ...اكيد البنات كلهم حاسديني وغيرانات مني ...اهئ اهئ
ماتت رنيم من الضحك وحضنتها:ياروحي ع الغيور...وانا اقول وش فيها
ريناد تضربها وتبكي:لا تضحكي انا من جد اتكلم
رنيم:اسفه اسفه ههههههههههههههههههه


عند جلند واصيل
اصيل:اهووا كبش للبيع ...اشلون ابوي وافق يزوجني لك
جلند يرقص اسلو معها:والله اخوك البراء طلب ريناد عند الرجال كلهم واستحى خالي يرفضه ووافق...فا انا انذل منه وطلبتك من ابوك هههههياه
ضحكت اصيله وتقبلت الموضوع عادي مب مثل ريناد...وخلت ملكتها احسن ملكه ولاخربتها بزعل
وقف احمد ومد يده للجازي:يالله
الجازي استغربت:الحين
احمد:ايه
الجازي تدور بعيونها ع امها.....لين لقتها وابتسم واهي تشوف دموعها:ابي اودع ماما
احمد:تشوفيها باكر
الجازي:لا ابي اودعها
احمد:بكيفك
نزلت الجازي من الكوشه بمساعدت دينا وراحت لامها وباست راسها ويدها وتبكي:ماما
ام مشعل تمسح ادموعها:اهتمي بروحك ياامك زين
الجازي:انشاء الله
ام مشعل:ودري بالك ع زوجك
الجازي ودموعها تنزل:انشاءالله
حضنت ام مشعل وجه الجازي بيدها وباست راسها:الله يحفظكي من كل شر..ويبعدك عن عيون الحاسدين
الجازي:امين
خرجت الجازي من القاعه ولمن وصلت لسياره الليموزين حضنت مشعل اخوها بقوة
الجازي:احبك ياخوي
نزلت دموع مشعل:سامحيني ياغلاي ع الي سويته فيك من شهور
الجازي تهز راسها بلا:لولا الي سويته كان انا للحين ماخذت علاجي ولاتعالجت...وانت تحبني وسويت الي ف مصلحتي
باس راسها:الله يحفظك يارب
انتقلت الى مازن:مزون
مازن يحضنها :ياعيون مزون انتي...ياروحه
الجازي:راح اشتاق لحضنك
مازن:عندك احمد يغنيك عن حضني
الجازي تحضنه بقوه:لا انت حضنك غير
مازن يضحك:ياحظي
فكت من مازن وراحت لجلند
الجازي:جوجي
جلند طالعها مو مصدق ان اخته الصغيره تزوجت باس راسها:.................
الجازي تحضنه:واما انت راح اشتاق لهواشك...وجرك لشعري
جلند:تراني للحين ف الخدمه...وقت ماتبي شد شعر تعرفي رقمي صح
الجازي:صح..ههههه
جلند:اهتمي بروحك جوجو
الجازي:انشاء الله
جلند لاحمد الي يطالعهم:تكفى كل شي الا عيوني اخاف عليه...اهتم فيها
احمد:توصيني عليها...وانا اخاف عليها من نسمه هواء
مشعل/والله اني واثق فيك يا احمد
انتهى العرس بوداع العرسان وتوجهاء للفندق ولمن دخلو
احمد:روحي للغرفه تبدلي
دخلت الجازي وفتحت الشنطه وخذت لها بجامه حرير عباره عن فستان للركبه بلون الفوشي مع شوز فلات وكله فرو فوشي.....ودخلت الحمام ...خذت لها شور وبدلت وطلعت ...رطبت جسمها وجففت شعرها...وحطت جلوس زهري فقط وخرجت ع احمد الي لمن شافها بلع ريقه ودخل الغرفه من غير لايكلمها
استغربت الجازي منه بس طنشته...شغلت التلفزيون وجلست تطالعه لين خرج
احمد:تبين تاكلين
الجازي اطالعه وماسكه ع بطنها من الجوع:ايه مره جوعان ماشربت الا عصير
جلس احمد يطالعها كنها طفله واهي تتكلم :اوكي وش تبين بعد
الجازي:أي شي
طلب احمد الاكل ع ذوقه ورجع لها:مو خايفه ولا مرتبكه
الجازي تطالعه:ليه اخاف
احمد جلس رجل ع رجل:والله اعرف كل بنت لمن تتزوج تخاف وترتبك ..وانتي ماشوفش الا طاقتها ميانه
الجازي رفعت حاجبه وكنها تحسست من كلامه:ليه نحن ماتفقنى ع ان نكون اصدقاء...وبعدين ليه اخاف وارتبك وانا معك ف المستشفى بروحنا لمده 6 اشهر ...وبروحنا ولوقت متاخر
احمد :وش فيك زعلتي ؟؟؟
وقفت الجازي:ليه انت قلت كلام يزعل
احمد:جلسي بعدها ماوصل الاكل
الجازي:انسدت نفسي
دخلت وتركته ...جلست ع السرير تحرك رجلها بتوتر:وش يقصد اني ماستحي وجهي مغسول بمرق...انا خايف والي مطمني كلامه لمن كنى ع البحر....اووووف...عكر علي مزاجي
انسدحت ع السرير وغطت نفسها ونامت من القهر والجوع
**عند احمد**


اوووووف انا الحين وش سويت....الحين تكون نامت ولا اكلت شي..
دق دق دق
وصل الاكل دخله وجلس ياكل ولا عليه من الي نايمه وميته جوع...ترك لها شوي وغسل ودخل الغرفه ونام بجانبها



((25))
عند العرسان...صحت الجازي من النوم وجلست تناظر احمد النايم بجانبها...طالعته بكره لانه تركها نايمه وجيعانه...دخلت الحمام بعد ماخذت لها بنطلون جينس سكيني ع بلوزه احمر كت وفوقها جاكيت خفيف نص كم بلون الاسود ع لون البنطلون وخذت لها شور ...وطلعت تنشف شعرها..وتركته ..وحط فقط جلوس زهري
خرجت الجازي للصاله وشافت الاكل ومبين ان احد اكل منه:والله حقير...جالس ياكل امس ولا خطر له يعزمني..
طالعت ف الاكل وحست بالجوع وكملت لين خلصته
الجازي وشويه وتبكي:الاكل مره بارد...ااااااااه...وينكم ياخواني وينكم...تعالواا شوفوا وش جاعد يسوي فيني


**عند عائله الجازي**
مازن منسدح ع السرير يفكر ف الجازي اخته...واهووا يفكر دخل جلند عنده
جلند:نمت
مازن يطالعه:لا
جلس جلند بجانبه:نونو تزوجت
مازن يتنهد:ايه والله....الله يحفظها يارب
جلند يجلس بجانبه بقوة وقال بحماس:امين....وش رايك ف الحركه الي سويتها ف المجلس؟؟؟
مازن:هههههههههههههههههههههههه.....حلوة بس ابوي معصب عليك وزعلان
جلند رافع حاجب:وش سويت ليعصب....تزوجت وهذا من حقي
مازن:من حقك ماقلنى شي...بس تتزوج قبل مشعل اخوي وقبلي هذا كبيره شوي
ضربه جلند:ليه ناوي علي ادخل الخمسين ولا اتزوج...انت ماتعرف مشعل اخوك شايل فكره الزواج من راسه
مازن:عارف...بس ياجلند مشعل ناوي قبل الزواج يبني نفسه
جلند مصدوم:وانا انتظر لين يبني نفسه...عز الله ماتزوجت...وبعدين هذه ملكه بس...والزواج بعدين بعد ماخلص دراستي واشتغل
مازن يغمض اعيونه:الله يوفقك....غريب جالس هنا ولاكلمت اصيله
جلند:من جيت هنا وانا اكلمها...طالع الساعه صارت 6 وطلعت الشمس
مازن مصدوم:تصدق ماحسيت
جلند:ولا انا ... والجازي لها وحشه ف هل البيت
مازن يغطي نفسه لينام:من زمان انا اقول كذا ...يالله اخرج ابي انام
جلند يضربه ع ضهره:قوم صلي ...طلع الضوء
فز مازن للحمام:استغفر الله نسيت ...يالله تسامحني


**عند الجازي**

جلست تطالع فلم بشوتايم ومندمجه معه...خرج احمد ببجامته بعد ماغسل وجهه وفرش اسنانه
احمد:صباح الخير
الجازي بنفسها:صباح الزفت
احمد يطالعها:يالطيبة اكلمك
طالعته الجازي:نعم عندك شي
احمد "اوووف الاخلاق مسكره":ايه قلت صباح الخير
الجازي تكلم الفلم:صباح النور
احمد يطالع الاكل:طلبتي وتركتيني
الجازي:ايه اكلت احلى فطور...ومن الجوع نسيت اصحيك واقول لك ان الاكل وصل
احمد فهم انها تنغزه بالكلام وقصدها ع الي صار امس:وش قصدك
وقفت الجازي بعصبيه:ماقصدي شي
مسكها احمد من يدها بقوه تالم:انتبهي لكلامك نونو..مفهوم
الجازي ودموعها تنزل:فك يدي...ولا مافهمت
احمد يطالعها مستغرب:انتي وش فيك اليوم
الجازي وشويه وتبكي:بعد اول عني
احمد عقد حواجبه:لا مو مبعد وراح تقولي الحين...واتركي شغل اليهال
الجازي منزله راسه وشعرها مغطي ع عيونها:متضايقه شوي...اتركني احمد..والله اني تعبت منك
احمد بهدوء:انتي تقصدي ع الكلام الي قلته امس...انا كنت مقهور...ان كل عريس يعيش احسن ايامه الا انا
الجازي طالعته:اذا انت مو قادر تصبر طلقني...وتزوج سوزان..تراها تحبك وتموت فيك
فلتها احمد واهووا مايعرف وش يسوي فيها ..يضربها ولايمسك لها شعرها وينتفها...ولايضحك
احمد كتف ايده عند صدره:وش دخل سوزان الحين
الجازي طالعت فيه:اوووووووووف...اطلب لك اكل انا تعبت وطفشت
راحت وتركته....اووووه غلطتي يالجازي غلطتي....عصب احمد وراح لها الغرفه وفتحه بقوه
احمد بصراخ:انا تطنشيني يالجازي....انا سكت لك بمى فيه الكفايه
خافت الجازي منه وحاولت تهرب...بس اهووا اقترب منها ومسك شعرها بقوه
احمد :شكلك نسيتي انك تتكلمين وتتعاملين مع شيخ احمد الي الناس كلها تخاف منه وتهابه...والله يالجازي ان ماتكلمتي باحترام وعرفتي قدرك لاتندمي
رمها ع السرير تبكي ...وطلع للصاله
الجازي ماسكه ع شعرها:اهئ اهئ...والله راح تندم والله


مر اليوم واحمد مايكلم الجازي الا لمن يناديها تتغدى ويرجع يجلس ع التلفزويون...مر يومين ولا احد يكلم الثاني ولا اهم اتصلوا ع احد والناس تفكرهم عايشين بعسل


دخل احمد ع الجازي لي كانت تقلم أظافرها:جهزي نفسك رايحن للمزرعه مع الاهل
وقفت الجازي من غير كلام لمت ملابسها الي راح تحتاجهم هناك ومكياجها والاغراض ألازمه
وبعد ماتجهزوا ركبوا السياره
وساد الصمت لساعات لين وصلوا منطقه الي عايشه فيها الجازي
بيت جده الجازي
نزلت الجازي مره مشتاقة لبيت جدتها...دخلت الصاله وكان الكل هناك ينتظرهم
الجازي بمرح عكس الي داخلها:هاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااي
البنات يصارخوا:جو جو
سلمت عليهم وع امها وام عبدالعزيز وخالتها
الجازي للبنات:متى قررتوا تروحوا للمزرعه
اصايل:احمد خططت لك شي....اتصل ف عمال المزرعة ورتب كل شي
لميس:يقول ان ماله خاطر يسافر...ولا انتي فا قرر نروح للمزرعه
الجازي بنفسها:ماشاء الله كل هذا وانا مادري عن شي
دخل خطاب :ماما الرجال يقولوا يالله نروح
دينا:اوكي حبيبي...يالله ياحريم الرجال يقولوا لازم نمشي الحين
الجازي للبنات:تكفون بنات امشووا معي
دانه:وش يدخلنا معكم عرسان
الجازي بوزت:والله ازعل ابيكم معي
غلا:مره صعبه
طلعت الجازي وتركتهم ...زعلت...رفعت راسها تدور احمد شافته مع البراء...مشت لهم
براء ابسم لجازي:اخباري مرت اخوي
الجازي تبتسم له:زينه...اخبارك انت
براء:انا تمام
الجازي تمزح معاه:وش مسوي لبنت خالتي زعلانه
براء حزن :والله مادري وش فيها...من عرفت اني ملكت عليها واهي ترفض تكلمني
احمد ببرود:ماعليك يتدلعون....اشتري لها هديه وتسكت
طالعته الجازي بنص عين:ياريت تحذف اسولب الجمع ....((طالعت براء))ماعليه براء..رنو اكره ماعندها تنجبر ع شي
براء:وش العمل الحين
احمد:قلت لك اشتري لها ساعه الماس حلق الماس...ولا اقول اشتري لها بيت قصر صدقني راح تسكت
عصبت الجازي هل مره وقالت:انت وش فيك...نحن نقدر نشتري كل الي تتكلم عليه...براء لاتسمع كلام اخوك صدقني راح يهدم مستقبلك ومستقبل رنو...مثل ماهدم مستقبلي
مشت وتركتهم
براء بابتسامه:الله يهداك وش هل الكلام...روح لها زعلت
احمد طالعه:ادري انها زعلت
براء مستغرب ودفه ليمشي لجازي:روح راضيها
احمد يطالعه بغرور:مابقى الا انا احمد ارضيها...ولاتدف لا اعطيك كف
براء شويه وينجن:انت انجنيت تراكم عرسان ...من اول يومين هواش
احمد:لاتتدخل ف شي مايخصك..وياخي لاتدف...اشفيك ماتفهم
براء:بسم الله ماقلت شي...كنت انصح..ومادفيت هاااااااووووو


**عند الحريم**
ام مشعل تطالع الجازي:الجازي ياماما تعالي عندي
راحت الجازي لامها وحضنتها
ام مشعل تبوس راس الجازي الي بحضنها :وش فيك ياماما
الجازي تتدلع من زمان عن الدلع:تعبانه شوي
ام مشعل تمسح ع شعرها:والتعب هذا نفسي ولا جسدي
الجازي تاشر باصبعها:الاثنين
ام مشعل بحنان:وش رايك تجي معي
فزت الجازي بحماس:ايه يمه ابي اجي معك تكفين
عرفت ام مشعل ان هناك مشكله مابين احمد والجازي:خلاص يمه اروح معك انتي واحمد...واخذ جلند معنا
حضنتها الجازي بقوه:شكرا شكرا
انطلقت العوائل كلها للمزرعه ..
وف سياره احمد
الجازي جالسه ورى وحاضنه امها
جلند يمزح مع الجازي:هي انتي ...فكي امي
الجازي زادت من حضنها لام مشعل:مايخصك
جلند لاحمد:وش فيها زوجتك رجعت لنا كلها حنان...من ناظرتها واهي تحضن امي
احمد يسوق:اسئلها
جلند يكمل مزحه:الجازي
الجازي:نعم
جلند يمسك ضحكته:شكلك غلطتي ف العنوان...الي تحضنيه مو احمد امي
الجازي وتطالعه بنضره:المقصد
جلند يمسك ضحكته:انتي حامل ولا شنو...تتوحمين ع امي
كح احمد والجازي باحراج
ام مشعل مبتسمه ع خجل الجازي واحمد:تو الناس ع الحمل مالهم الا يومين
الجازي تضرب جلند ف راسه:شخيف
جلند مات من الضحك لدرجه ان احمد الي ماله خلق يحك ضحك
جلند:شخيف....اسمه سخيف ياسخيفه هههه
احمد وجلند:هههههههههههههههه
الجازي بزعل:ماما قولي لاحمد وجلند
ام مشعل:وش فيك صايره دلوعه وماتستحملي شي
الجازي:منهم اهم السبب
احمد:خالتي كلميها والله اني اتعذب معها ومن دلعها
الجازي:والله انت تعرفني من قبل لاتتزوجني ياشيخ احمد
جلند:اووووف كبريت هل بنت
احمد:الحين عرفت

كملوا الطريق للمزرعه لين وصلوا...نزلوا وخرجوا الخدم ينزلوا الاغراض من السياره...كانت المزوعه ...مرة مرة مرة مرة كبيررررررررررررررره...فيها كل شي...مسبح ملعب سينما اصطبل للخيول....كل شي يخطر ع البال موجود
الجازي منبهره:الله الله وش هل الجمال
احمد بغرور:هذه مزرعتي الخاصه فيني
الجازي بصدمه:كذاب
احمد عصب:احترمي نفسك وش كذاب
الجازي تطالع المزرعه بانبهار:تجنن
احمد مشى وتركها ....واهي مشت للبنات
الجازي:اخوات زوجي...هذه المزرعه لمنوا
اصايل:لاحمد...ليش ماقالك
الجازي بخجل:والله قالي وكان فرحان...قلت له كذاب عصب علي ومشى
البنات:هههههههههههههههههههههههههههههههه
جت رغد تركض:بنات بنات
البنات:خير
رغد:توقعوا منوا هنا
لميس:مو قادره افكر قولي
رغد:سوزان وسمر
الكل:نعم نعم

((26 ))
جت رغد تركض:بنات بنات
البنات:خير
رغد:توقعوا منوا هنا
لميس:مو قادره افكر قولي
رغد:سوزان وسمر
الكل:نعم نعم
رغد:والله مع عمي وعمتي
دانه:ياهلا فيهم
الجازي حست بضيق:اوووف احس نفسي ماراح ارتاح ف هل الرحله
ريناد تمسك يد الجازي:جوجو اممم نروح نتمشى
رنيم :ايه خلينا نتمشى
ملاك:انا معكم
حسوا دانه واصيله واصايل ولميس ورغد انه يبون يروحوا بروحهم
دانه:نحن راجعين للبيت حاسين بارهاق
الجازي تطالعهم:انا اسفه بنات بس احس نفسي مخنوقه ومابي احد معي
ريناد باعتراض:بس
الجازي:لابس ولاشي...انا ابي اجلس بروحي
مشت وتركتهم
غلا:حالتها اليوم مو عاجبتني
لميس:ايه والله...خلوها بروحها ولا احد يسالها
غلا:وانتي الصادقه
رجعوا البنات للبيت
**عند الجازي**
تتمشى وحاسه بضيق وماتدري وش السبب...تحس مثل الشي الثقيل ع قلبها
ابتعدت الجازي حيل عن المكان وبعدها تمشي ...سمعت صوت قريب منها
صوت شخص معصب حيل...ويسب ويلعن
الجازي تقترب منه:منو هذا ...شكله مب غريب علي...هذي سوزان ومن معها
اختبأت الجازي ورى الشجره علشان لا احد يشوفها
سوزان:اسمع انا ابي احمد لي ...حاول تبعدها عنه
....:وش اقدر اعمل انا؟؟؟...انا غسلت يدي منها من اخر حادث لنا
سوزان بعصبيه:انا ماخرجتك من السجن ...لتمثل لي دور الخائف
حطت الجازي يدها ع فمها:غسان
غسان:سوزان افهمي...الجازي تعرفني...حتى ان اخوانها وابوها وامها...يعرفوني
سوزان وتشد ع راسها:اشلون نسيت هل شي....اكيد ف خطه ثانيه
غسان يفكر:ف الليل والكل نايم ادخل ع الجازي..واشيلها
سوزان:تشيلها وين
غسان:معي البيت
سوزان بصاراخ:انت تستهبل...غيره
غسان طالعها:سوزان ايش الي يدور ف بالك
سوزان بكره:ابيك تجننها تخليها مجنونه...ابي احمد يكرها ويكره كل شخص له صله فيها
غسان :عندك السحر
سوزان:مابيه ابيك انت
غسان بخبث:راح اعمل الي تبينه بشرط
سوزان تطالعه بقرف:مو كفايه مليونين ف حسابك
غسان يقترب منها:لا انا ابي شي ثاني
سوزان واقفه بثبات:اسمع غير المليونين احلم...ولا ارجعك من مكان ماخرجتك
غسان"ماعليه كل شي بوقته":لا كل شي الا السجن...انتي امري
سوزان/انا بارجع الحين....وانت روح لمكانك....وراح احاول اصلح علاقتي ف الجازي والبنات
واحاول تنام اليوم معنى واجيبها لك
غسان:اوكي
رجع كل واحد مكانه...الا الجازي جلست ع الارض مصدومه وترتجف من الخوف والصدمه
الجازي حاضنه نفسها ودموعها ع خدها مثل الشلال:وش اسوي ؟؟؟ انا وش خلاني اتزوج احمد
يارتني مت من المرض ولا تزوجته...ياريت طارق عالجني ولا قابلت احمد...ياريت وياريت
وش اسوي الحين
حست الجازي ببرد يدخل جسمها مثل تيار الكهرباء ...وقف شعر جسمها من الخوف...حطوا نفسكم

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات



    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -