بداية

رواية تدري بأني أموت فيك وبقربك أصبح شخص غير -8

رواية تدري بأني أموت فيك وبقربك أصبح شخص غير - غرام

رواية تدري بأني أموت فيك وبقربك أصبح شخص غير -8

طالعها احمد وعرف انها بدت تميل له وتحبه
الجازي متردده شويه:احم احم...طارق ممكن اسالك
طارق:اكيد تفضلي
الجازي :بس اذا ماتبي مو لازم
طارق مبتسم لها:عادي قولي
الجازي:طارق انت ليش للحين ماتزوجت
طارق:.....................
الجازي لعنت فضولها:خلاص مب لازم تقول..
طارق يبتسم بحزن:لا عادي...لمن كنت صغير يعني 21 سنه...كنت احب بنت خالتي
الجازي:انزين
طارق مبتسم بحزن واهووا يتذكرها:ماتت ....قبل العرس بكم يوم...تراه نسخة منك ....لمن اطالعك كاني اطالعها
نسى احمد هل السالفة....وعرف الحين سبب اهتمامه بالجازي واهو الخوف من انه يفقدها مره ثانيه.....ماحس احمد بالغيره من عمه...لانه عارف وفاهم شعور ناحيه الجازي انها بنت وابوها او اخت واخوها
الجازي تفكر:اممممم..واذا جبت لك عروس نسخة مني
طارق بسرعه:موافق
استغربوا احمد وراشد ...اول مره طارق يوافق من غير جدال
الجازي:بس تعرف...عندها مشكله وحده واهيا انها متزوجه
طارق بياس:عيل ليش تعلميني
الجازي:اتركني اكمل لك
طارق:كملي
الجازي:زوجها مات وعندها ولدين
طارق:اهيا نسخة منك
الجازي:يب...خذني انا وانسخني ..بس اهي احلى مني بشوي
طارق:عمرها؟؟؟
الجازي:33 واولاد ها واحد عمره7 سنوات والثاني 5 سنوات
طارق:وش صله القرابه ؟؟؟؟
الجازي:خالتي اخت امي الصغيرة
طارق:خلاص انا موافق
الجازي فرحت الجازي ونست نفسها:كللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللل للللللللللللللللللللللللوش
احمد حط يده ع فمها:فضحتينا
الجازي تبعد يده:خليني فرحانه بابوي الصغير
راشد:زوجتك رجه
احمد يطالعها:وياهل
الجازي عصبت:لاتقول ياهل
احمد بعناد:ياهل ياهل
الجازي بطفوله:طارق قول له
طارق/حمود ابعد عنها
احمد رفع حاجب:نيست انها زوجتي
طارق:وتكون بنت اخت زوجتي
راشد:بعدها ماصارت زوجتك
طارق/راح تصير
راشد:واثق الاخ انها راح توافق
اكتفى طارق بس يعطيه نظره
**عند سوزان ودانه وغلا**
غلا تمسك فستان مره ناعم بيدها:دندون وش رايك بهذا
سوزان تطالع الفستان:وع وش هذا
دانه تطالع الفستان:بالعكس مره بسيط
غلا:يعني اخذه
دانه:طبعا
سوزان بدت تقط نغزات:اقول عموتي
دانه:نعم
سوازن:اهووا اشلون جدي وافق ان احمد يتزوج وحده مو من طبقتنا
دانه عارفه ان سوزان بدت:جدك عمره ماهتم بهل الاشياء
سوزان:اووووف لو ماقابل هلي ماتتسمى كان الحين خطيبي
طالعتها غلا وقالت:راح عليك...دوري غيره
ابتعدت غلا مقهوره منها...مسكتها دانه من يدها وقالت:سوزان بعدي عن الجازي واهلها فاهمه
سوزان بدلع:اااااي عموتي تعوريني
فكتها دانه وكملت تدور ع ملابس
طلعت غلا من المحل ورجعت للمطعم
الجازي انتبهت لغلا ووجها المقلوب:غلوتي وش فيك
غلا:ممكن تجي معي شويه
وقفت الجازي:طبعا...احمد انا رايحه مع غلا
احمد:اوكي وانتبهي ع روحك
الجازي:اوكي
ولما بعدوا
الجازي بقلق:وش فيك؟؟؟؟
غلا:خلينا نجلس اول
الجازي:وهذا نحن جلسنا...تكلمي وش فيك خوفتيني
غلا بتوتر:الجازي انا اختك الكبيره صح
الجازي بخوف:ايه
غلا تمسك يدها:ومهما صار راح ترجعي لي.
الجازي:ايوة
غلا:الجازي ابيك تتحذري من هل ماتتسمى سوزان
الجازي:ليه
غلا:انتي مو ملاحظة شي غريب
الجازي:لا
غلا:شوفي حبيبتي...حسب الي حسيته من اهل احمد..انهم منقسمين...يعني دانه وبنات اخوها اصيله واصايل ورغد ولميس..انهن مايحتكن ف بنات عمهم الاخرات...منغلقات ع انفسهم
الجازي:بدى علم النفس الحين
غلا تبتسم لها:اسمعي...سوزان كانت تحب احمد واهي الحين ناويه عليك
خافت الجازي:ليه انا ماسويت شي
غلا تشد ع يدها:هذا الي انا اقوله لك...انتي اكثير مختلطه ف اخوات احمد ...بس بنات عمهم لا لانهن مغرورات شوي
الجازي:انا مافهمت شي...وش دخل ذا بذا
خذت غلا نفس:اخوات احمد عمرهن ما اهتمن ف انا منو وبنت منو صح
الجازي:صح
غلا:ع العكس بنات عمهن اهم شي من يكونن وين يروحن وين يسكنن واي ماركه يلبسن
....غير كذا ان هن ايتفاخرن ان معهم اولاد عم شيوخ....وخاصتا سوزان كان عينها ع احمد ..والحين اهي معصبه لان احمد اختار وحده مب من طبقتهم فهمتي
الجازي بخوف:ايه فهمت...وش اسوي الحين
غلا:ماعليك منها...وتمسكي ف احمد
الجازي بخوف:الله يستر من الي راح يصير
ناظرت غلا الجازي بنظرات حنان:ماعليك منها
الجازي زفرت بضيق:اوووووووف...انا قلت خلاص بديت اتقبل احمد واحبه...طلعت لي هذي...واكيد راح تاخذ احمد
غلا:لا لاتقولي كذا...نحن معاك ...واحمد الحمدلله يحبك ويموت فيك
الجازي:غلا خلينا ندخل نتسوق اغير جو بديت اضيق
غلا:يالله



((22))


انتهى اليوم ...والكل ناطر يرجع للفندق ليريح
ف سياره احمد اخذ معه البنات<<وطبعا سوزان...والكل يتكلم انا اشتريت وانا اخذت وانا ونا الا الجازي ساكته وماتكلمت
احمد مد يده ومسكها :نونو وش فيك
الجازي تحاول تبدل الحزن الي بوجهها بفرح:ماشي
احمد ضغط ع يدها:متاكده
الجازي تبتسم:ايه
انقهرت سوزان الي كانت تراقبهم وماتت من الغيره...نطت ف النص مابينهم
وقالت بدلع:احمد ارجوك ارفع صوت المسجل ...لانه احب هل الاغنيه
انقهرت الجازي وفكت يدها من احمد وزفرت بضيق...حس احمد فيها وقال
احمد بوجه جامد:ممكن ترجعي لورى
افتشلت سوزان ورجعت
وصل الكل ولمن فتحت الجازي الباب تنزل مسك احمد يدها واشر لها تنتظر شوي
اصيله تبي تقهر سوزان:ها من الحين رومنسيات وطلعات
رغد فهمت قصدها:لاحبيبتي اهم كذا من كانت الجازي ف المستشفى
اصايل تطالع سوزان بعين وقالت:الله يهنيهم
مسك احمد ضحكته وقال:ممكن ياحلاوت تنزلوا..ابي زوجتي شويه
حست الجازي بقشعريره ف جسمها من كلمه زوجتي
الكل نزل من السياره .....وصار احمد والجازي بروحهم
احمد:........................
الجازي ملت من الهدوء:احمد وش تبي
احمد طالعها:احد مزعلك
الجازي ارتبكت:لا ليه ساءلت هل السؤال
رفع احمد اكتافه:كذا لاني شفتك متغيره بعد مارحتي مع بنت خالتك
الجازي ابتسمت:لا تخاف مابي شي
رجع الهدوء مره ثانيه
الجازي رفعت نضرها لاحمد:احمد
طالعها احمد من غير مايتكلم:.............
الجازي بضيق:تقدر نتمشى بالسياره شوي...حاسه بضيق
شغل احمد السياره وراح للبحر


((عند البنات))
سوزان تاكل اضافرها بقهر:بنات تتوقعوا وين راح احمد والي ماتتسمى
ساره طالعتها من فوق لتحت:نعم نعم...احترمي نفسك تراك تغلطي ع اختي
طالعت سوزان فيها وقالت:اقول انقلعي عن وجهي...ناقصه يهال انا
ريناد:انتي الي انقلعي...اووووف...كنى مرتاحين لين جت((تردها لها))الي ماتتسمى
اصيله واصايل ورغد:ههههههههههههههههههههههههههههه
دانه مسكت ضحكتها:عيب بنات
سوزان توقف ورايحه جايه:وين راحوا وين
ملاك:وانتي وش عليك منهم ..اثنين متزوجين حابين يتمشوا وش دخلك انتي
سوزان بقهر/اقول انتي يابنت الفقر...لولا هل الي ماتتسمى ماتزوجت احمد...كان انتوا ولا شي ..نحن رفعناكم...فا الزمي حدودك وابتعدي...وياريت لا يكبر راسك
وقفت ريناد وناويه ع شر ومسكتها من شعرها:اولا عمر الفقر ماكان عيب...وثانيه لثاني مره اقولها لك ..اسمها الجازي واهي اختي فا لو سمعتك تقولي لها ماتتسمى والله موتك ع يدي..واذا انتووا رفعتونا ...نحن من زمان كذا وماتغيرنا..وكنى وراح نكون مثل مانحنى...وانتي الزمي احدودك وابتعدي عنى ولايكبر راسك اكثر من الكبر الي انتي فيه...خايفين لا ينفجر
صرخت سوزان/ااااي فكي شعري فكي
ريناد ضاغطة ع اسنانها بقوة:تاسفي وصدقيني راح افك
سوزان ودموعها تنزل:فكي فكي..والله مابقى الانتي اتاسف منك
غلا تحاول مع ريناد:ريناد الله يهداك فكيها..وخلصينا
ريناد تصارخ:والله ماراح افك لين تتاسف...وهذا انا حلفت
دانه :ريناد خليكي اعقل منها وفكي
ريناد:انتووا ماتفهموا قلت لا يعني لا
وصل الازعاج لجناح الشباب
راشد يقرى كتاب وقال:شباب ماتسمعوا صوت
محمد يلعب ترب مع الشباب:تلقيهم البنات يعملوا حفله مدري شنو
طارق يركز /لا والله اصوات صريخ
براء واللقافه بدت معاه:رايح اشوف
راشد:وانا معك
مهاب:اذا راشد وقف اكيد ف مشكله....انا رايح
خرجوا الشباب كلهم لجناح البنات ودقوا الجرس...فتحت لميس
لميس/الحقوا
طارق عاقد حواجبه:خير وش هل الصراخ
لميس:ريناد وسوزان يتهاوشوا
دخل براء ومهاب ووسام متحمسين:كفوا والله
دخل محمد وشاف اخته معصبه وماسكه شعر البنت ...مسك ع راسه:يالهبله وش وتسوين
ريناد :اسوي الي مفروض اسوي...اخلي الاخت سوزان تحترم نفسها
مسكها محمد وقال بعصبيه:ريناد فكي البنت جنيتي انتي
ريناد نزلوا دموعها:خلوها تتاسف اول
دانه لسوزان:فكينا تاسفي
سوزان:لا اااااااااااااااااااااااااااااااي
طارق بصوت عالي خوفهم:بـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــس...ريناد فكي شعرها
فكت ريناد شعرها
سوزان تبكي وماسكه شعرها:اهئ اهئ...قطعتي شعري
رنيم:عقبال تصلعي
طارق:قلت بس ...انتووا ماتستحووا...وش كبركم وتتقاتلوا مثل اليهال
سوزان:اهي الي بدت
طارق:قلت تشب ولا كلمه
سوزان:....................................
طارق:ممكن اعرف وش صاير
ريناد وسوزان ولميس واصايل ودانه <<<يعني باختصار البنات كلهم الا غلا
طارق يطالع غلا:تكلمي وقولي وش صار...وان سمعت صوت غير صوتها والله راح يندم
غلا:سوزان بدت تغلط على الجازي...وساره بنت خالتي مااستحملت تدخلها ف حيات الجازي واحمد والمسمى الي مسميته الجازي...فا كلمتها وقالت لها ماتتدخل ولاتقول لجازي كذا
بس سوزان رجعت مره ثانيه وقالت نفس الكلام وغلطت ع ساره بعد...ريناد ماستحملت ...وردت عليها...بس سوزان قالت ان لولا احمد ماتزوج الجازي كان نحن ما انرفعنى وصرنا افضل ونحن اصلا عيال فقر..وكلام كثير فا مسكتها ريناد من شعرها وقالت لها تتاسف فارفضت سوزان وعلت اصواتهم
طارق يطالع سوزان بعصبيه:صح الكلام الي قالته
سوزان:............................................ .....
طارق:ردي
سوزان:ايه
طارق:تاسفي لهم الحين
سوزان باعتراض:بس عمي
طارق يقطع كلامها:الحين
سوزان بصوت واطي:اسفه
براء بدى شغل النذاله:ماسمعت شنو تقولي
مهاب:علي صوتك
رفعت سوزان صوتها:اسفه
ودخلت الغرفه
طارق/اسفين ع الصار
غلا:لا عادي
ريناد ودموعها تنزل:لا مو عادي...وانا الحين طالعه من الفندق...وخلي عيال العز يشبعوا بها
دانه:ريناد الله يهداك وش هل الكلام
ريناد طالعت محمد:والله ما اجلس دقيقه وحده هنا
مازن هل مره تكلم:يالله بنات جهزوا حالكم نحن خارجين من هنا
راشد:افا مازن تزعل من كلام بنات
مازن يبتسم له:لا مازعلت بس علشان ريناد...اعرفها ماراح ترتاح
جلند يوافق اخوه:ايه صح مب ريناد وبس البنات كلهم
ملاك:يالله بنات نجهز اغراظنا
وسام:الحين تطلعون علشان سوزان...والله ماتخرجوا...انتووا تجلسوا واهيا تطلع
محمد يبتسم له:لا والله ماتطلع...هذي بنت عمك يارجال...يالله بنات خلونا نروح
براء:بس
جلند:لابس ولا شي...بعدين نحن مع بعض أي مكان تروحوه مع بعض.
طارق:انزين خلوني اتصل بفندق احجز لكم ع الاقل
مازن:لاتتعب نفسك...نحن راح ندور بانفسنى
اصيله :والله استانسنا معكم
جلند يرد عليها:ايه والله احتى انا فرحت لمن كنت معك ...انتي بس
ضربه راشد:احترم نفسك وابعد عن اختي
جلند يمسك يده:أي وانت ويدك...اشبع باختك مابيها...ف الي اجمل منها
اصليه:لو تموت ماتلقي
جلند:والله فيه...والدليل اختك يالبطه
فرحت اصايل وطالعت اخوانها:شوفوا الذوق
مهاب:انطمي
خرجت ريناد من الغرفه:خلصت
طارق يكلم ريناد:ريناد نعرف ان سوزان غلطت عليك وقارنت مابين الطبقات الاجتماعيه... ونحن تاسفنى لك...وكلنا نبيكم معنا خاصتا الجازي محتاجتكم انتووا اكثر منا احنى...انتووا اقربها واخوانها
ياريت تفكروا قبل ماتخرجوا
جلند:انا عن نفسي اذا ريناد وافقت راح اجلس واذا رفضت والله معها
غلا اقتربت منها"لاتخليها من اول كلمه تاثر فيك...اهي هذه سلاحها تجرح ف الشخص
ريناد:اوكي باجلس...بس والله ان احتكت فيني ولا ف الجازي والله راح قتلها بيدي هذول
براء:بديت اخاف منك متوحشه
ريناد طالعت فيه:وش رايك اقتلك بدال بنت عمك
براء:لاشكرا مابي


**ف البحر**
نزلت الجازي راحت تمشي ع الرمل وكان مره بارد حصت باحد يحضنها من ورى طالت شافت احمد
احمد:ماراح تقولي لي وش فيك
الجازي:كنت افكر ف حياتي
استغرب احمد:وش فيها حياتك
الجازي:مافيها شي...بس افكر ف سوزان مره وحده طلعت كذا
ابتسم احمد ع غيرتها:تغارين
فكته الجازي:لا ما اغار...بس ابي اسالك وش الي بينكم
احمد بعده مبتسم:يازينك وانتي تغارين
عصبت الجازي:ما اغار لاتالف من عندك
احمد يقترب منها:علينا
ركضت الجازي:احمد وبعدين معاك
ركض احمد ورها مسكها من خصرها وطيرها
الجازي تتمسك فيه:احمد خلاااااااااااااااااااااااااااااااااااااص
احمد:اعترفي اعترفي
الجازي:والله ما اغار...اصلا انا احبك حتى اغار
وقف احمد عن الحركه وطالع فيها:...........................








((23))


**ف البحر**
نزلت الجازي راحت تمشي ع الرمل وكان مره بارد حصت باحد يحضنها من ورى طالعت شافت احمد
احمد:ماراح تقولي لي وش فيك
الجازي:كنت افكر ف حياتي
استغرب احمد:وش فيها حياتك
الجازي:مافيها شي...بس افكر ف سوزان مره وحده طلعت كذا
ابتسم احمد ع غيرتها:تغارين
فكته الجازي:لا ما اغار...بس ابي اسالك وش الي بينكم
احمد بعده مبتسم:يازينك وانتي تغارين
عصبت الجازي:ما اغار لاتالف من عندك
احمد يقترب منها:علينا
ركضت الجازي:احمد وبعدين معاك
ركض احمد ورها مسكها من خصرها وطيرها
الجازي تتمسك فيه:احمد خلاااااااااااااااااااااااااااااااااااااص
احمد:اعترفي اعترفي
الجازي:والله ما اغار...اصلا انا احبك حتى اغار
وقف احمد عن الحركه وطالع فيها:...........................
نتهدت الجازي وفكت نفسها منه:اااااااااااااااااااه...احمد احس حياتنا ...معرف
احمد بهدوء جلس الرمل:الجازي انا اليوم فاضي ماوراي شي....خرجي الي بقلبك
الجازي سكتت واهي تحاول ترتب الكلام بداخلها ...واحمد يناظرها واهووا بقلبه المجروح الي تعب من صد الجازي ومن كثر ماتجرح فيه وماتحس
الجازي طالعت فيه وقالت:انا عمري 16 سنه...ولي احلامي يا احمد...انا عمري مافكرت بالزواج
...مب يعني انا فكرت بالزواج بس مو الحين بعد ما اتخرج من الجامعه...((ابتسمت))...ويكون معي شهادتي والناس كلها تتكلم شوفوا هذي الجازي رفعت راس ابوها وامها...((بدت تنسحب الابتسامه ويحل محلها الحزن))لين مرضت...وقرر ابوي يعالجني ...وتعالجت عند دكتور غسان...((بلعت ريقها واهي تتذكر..بس ضغطت ع نفسها))كان ف البــ ــ ـدايــ ــ ـه ممتاز...لين هذاك اليوم...لمن قال لابوي وامي .......................................
خنقتها العبره...تحس بشي بحنجرتها تريد تتكلم بس ماتقدر...حطت يدها ع فمها تكتم العبرة..طالعت ف احمد الي فتح يده لها..ركضت له وحضنته بقوه...وبكت بكت بكت ...لين جفت ادموعها
الجازي تبتعد عن احمد وجلست بحضنه تطالع وجهه وكملت:قال لامي وابوي انه احتاج لعلاج ..وياريت كلهم يطلعوا...ف البدايه ابوي عارض...بس اقنعه الدكتور غسان...بدى يتحسس جسمي ((قشعر جسمها ...ومسك احمد اكتافها ليهديها))وصار الي صار...مارحمني يا احمد...والله انا مالي ذنب
احمد يمسح ادموعها:ادري ياعمري ادري
الجازي ميلت راسها ع جنب ودموعها تنزل:جلست اسبوع ف المستشفى اتعالج من النزيف..والضرب المعلمه ع جسمي...وصار بدل لا اعالج مرضي اعالج حالتي النفسيه المتحطمه...صرت ما اثق ف الرجاجيل ابد...حتى ان لمن كنت ف المستشفى ارفض اقابل ابوي واخواني..وكان التي تعالجني دكتوره...وبعد الي صار تكرمت المستشفى ونقلتني الي مستشفى ((.............))عندكم ولين قابلت طارق...اذكر وش كان طول لساني....وكيف خلاني اكمل الدراسه...تقبلت طارق كثير من اسلوبه ...وكان يرفض اتعالج معه لوحدي...لازم امي تكون معي...كيف كان يشتكي لي من المرضى الكبيرين ف السن...لين جيت انت...الصراحه بدايه خوفتني منك لانك كنت معصب
احمد يطالعها ويمسح دموعها المتبقيه:ايه لان كنت مابيك وطارق غاصبني الا اني اعالجك
الجازي:اها الحين فهمت...وبعدها بديت تصير طيب وتهدء لين تاقلمت معاك.
احمد:حبيتك من براتك واسلوبك الي يجذبني...وصرت اخاف لا اتركك اخاف يصير لك شي وانا مو موجود
الجازي طالعته بحزن:احمد انا ما احبك ..بس متقبلتك ف حياتي....اصبر علي والله راح احبك واعشقك بجنون
احمد:نصبر وش ورنا غيرك
الجازي تحضن يده:خلينا اصدقاء
احمد:وش رايك اكون البوي فرند حقك
الجازي تضحك:انتظر وماراح تصير بوي فرند وبس
احمد:ها الحين كيف مرتاحه
الجازي طالعته وابتسمت/تعرف والله انك احسن صديق....انا عمري ما ارتحت لشخص مثلك
احمد بغرور:اكيد مو احمد انا
ضربته الجازي وضحكت:اترك الغرور
طالعها احمد وباسها ع خدها:خلينا اصدقاء مثل ماتبين
الجازي/اااااااااااااه نعسانه...والجو بارد
وقف احمد ووقفها معه ورجعوا للفندق


##عند البنات##

لميس:بنات وش رائيكم بدل مانروح المول ونشتري اغراض نروح مكان كذا نتسلي فيه
اصايل:ايه والله ملل سوق سوق سوق
غلا:اجلوا الرحلات لبعد زواج الجازي
دانه:غلا صادقه اجلوها...وبعدها مره وحد نطلع البر والمزرعه
اصيله:يعني باكر بعد نروح المول
دانه:ايوه الجازي بعده ماخلصنى اغراضها...وبعدين نختار لها فستان العرس
رغد:صحيح مين راح تجابوا للزفه
دانه:والله معرف محتاره...افكر نجيب محمد عبده وعبدالمجيد عبدلله او راشد الماجد
رنيم:كنسلي محمد عبده
غلا:مالت عليك ليش ماتكنسل راشد الماجد
شهقن البنات:لالالالا كله ولا رشودي
غلا بعصبيه:عيل تركن حمودي
البنات:هههههههههههههههههههههههههههههههه


**اليوم الثاني**
ف محل مصمم المشهور وليد عطله
الجازي لابسه فستان:ها وش رايكم
اصايل:لا....فصلي احسن لك
الجازي:وين افصل وبقى ع العرس اسبوعين
لميس/انتي قولي لهم واهم راح يعملوه...وبعدين من حسن حضك ان وليد هنا يعني استغلي الفرصه
وصلت دانه عندهم:انا طلبت من المصمم يجي يصمم لك الحين
الجازي:بس
دانه:لا بس ولا شي...هذا عرس احمد مو أي عرس....وابوي موصي نلبي كل طلباتك...وغير كذا راح يحضروا ناس كثير ومهمه ....ومنها زوجات رؤساء مجلس التعاون كله
الجازي:خوفتوني
دانه:يالله بنات دورن لكن ع فساتين هذا هديه من عند ابوي
اصيله بدلع:سوري انا ماراح اشتري راح افصل
البنات:كلنا مع اصيله
دانه تلتف:وين سوزان
ساره:تقول مشغول اليوم...ورجعت للمنطقه
البنات:احسن شي سوته
غلا تشوف الساعه:يالله بنات خلونا نخلص الوقت يروح ونحن لسه ماخلصنا للحين
الجازي بتعب:تعبت خلاص ماقدر اتحرك
لميس:اتركي الدلع....كل الحلات الي دخلناهم 4 وباقي كثير
الجازي تمسي وراهم:الله يساعدني



((24))
مضت الايام والبنات من محل لمحل ...ومن مول لمول....ومن مصمم لمصمم...ومن فنان ليغني زفه الجازي لفنان...وكذا مرت الاسبوعين وهذه الجازي ع الكوشه ...بعد مادخل محمد عبده وعبدالمجيد عبدلله ف الوجهه يزفوها للكوشه....وجلست ورقصوا البنات ع الاغاني....وبعدها انزف احمد والشباب وراه وقدامه راشد الماجد وماجد المهندس ...وكان الراقصين الارلندين يرقصون بوجه بالسيف احمد لين وصلوه للجازي ...الي منبهر منها من يوم مادخل انفتحت البوابه باس راسها وخدها ويدها...وباركوا لهم ابوها واخونها وخوالها وعيال خالتها ...ونفس الشي اخوان احمد والحاكم نفسه دخل وزف احمد وباس راس الجازي...واعطى 5 اطقم الماس من الاماس النادر تحمله خادمه...وسياره اجدد موديل...وطلعوا الرجال الكبار وتركوا الشباب
براء من اول يطالع ريناد ومتجنن عليها واهي ترقص مع نواف بدلع...راح لها وسحبها من يدها

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات



    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -