بداية

رواية كل مافيني يصرخ احبك الا لساني عجز ينطق مخارجها -12

رواية كل مافيني يصرخ احبك الا لساني عجز ينطق مخارجها - غرام

رواية كل مافيني يصرخ احبك الا لساني عجز ينطق مخارجها -12

فواز:انا مابغيت اقول لاحد علشان كذا تغد عندي وتعش هناك الحين من تدري خالتي صباح بتقول والعشاء عندي
فزت امه:يوه نسيت ماأكلمها وراحت غرفتها
ضحكوا جميع
فواز:ماقلت لكم انتظروا الحين بتقول فواز مر خالتك تتمشى معنا بعدين نروح لها
وبعد دقايق رجعت
ام عبدالله:فواز يمه قلت لخالتك تطلع معنا نتمشى هي ونور وبعده حلفت بالعشاء عندها
هنا الكل ضحك
فواز:ماقلت لكم خير ان شاء الله
دق باب الجناح وقام فواز يفتح
ساره+رؤى:صباح الخير
فواز بابتسامه :هلا صباح النور يالله علشان تفطرون ورانا يوم طويل
دخلت ساره وكانت لابسه بنطلون ابيض وقميص طويل لنص الفخذ احمر وكعب وشنطه بيضاء ونظارتها قوتشي اكيد وحبيبها الايبود
اما رؤى فكانت قمه النعومه والاناقه
كانت لابسه بنطلون اسود سكني وفوقه فستان ناعم حرير وعليه ورد بالوان فرايحيه حلوه تفاحي واصفر والفوشي كانوا الاغلب مع الابيض والاسود باختصار مجموعه الوان متناسقه وروعه مع بعض وفوقه جكت جنز اسود نفس البنطلون وساعتها اقنر(اعشق هالماركه لانهها حرفي خخخ) وهي هديه من خالها مشعل من استراليا في اخر مره جاهم وباليه اسود وشنطه كبيره شوي سوداء بس مافصخت العبايه لان فواز موجود وهي كاشخه
سلموا البنات :السلام عليكم
الكل:وعليكم السلام
دلال:بسم الله على بناتي جمال ودلال ربي يحفظهم
ساره:يوه يمه شغل عجيز(عجيز=عجوز)
الكل:هههههههههههههههههه
ام عبدالله:وانا بسم الله على ولدي
الكل:هههههههههههههههههههههههه
رؤى كانت مكتفيه بابتسامه كالعاده كانت انسانه معروف عنها الهدوء
كانت حاسه نفسها مرتاحه امس نامت نومه حلوه صحت وهي تحس بالحياه دبت بجسمها
فواز:مشينا
ابوعبدالله:على خير
نزلوا وراحوا بسياره استاجرها فواز كانت روعه بحقها قليل فخمه وواسعه
ركبوا كلهم وهو يلعبون ويسولفون ويضحكون راحوا لبيت عمهم سعد وخالتهم ندى
كان بيتهم حلو وواسع فله متوسطه الحجم بس فخمه لابعد الحدود من الاثاث للديكورات للالوان لكل شي فيها
ندى استقبلتهم بحراره:هلا والله وغلا
سلموا عليها وجابوا المستخدمات القهوه والحلا
ندى:تو مانورت الرياض متى الوصول؟
ام عبدالله:امس بالليل والله ماكنا ناوين بس فواز حاب يمشينا ونغير جو
ندى:اه بس ليت عمك طالع عليك كاني اسعد انسانه
ضحكوا كلهم
وقتها دخل سعد:وشفيه عمه
ارتبكت ندى:لاقلت ياحظك انك تشبه عمك
الكل ضحك على شكل ندى وكذبتها
سعد :يالله حيهم وسلموا عليهم
نروح المجلس نخلي الحريم براحتهم
ابوعبدالله:على بركه الله
ندى:والله جيه حلوه وخاصه ان رؤى اول مره تدخل بيتي وتنوره
رؤى بحياء:تسلمين منور باهله
ندى:دقيت على صباح تجي وهي على وصول الحين
ام عبدالله:زين والله
سولفوا الحريم وبعد ربع ساعه جت صباح ونور
وسلموا عليهم كان سلام نور لرؤى بارد
قعدت نور مع ساره والحريم مع بعض ورؤى بروحها حست بالوحده حست بجد انها غريبه
هي مقتحمه حياتهم ومثقله عليهم كان هالافكار براس رؤى حست بتعب وبصداع فضيع
همست ندى لام عبدالله:وش فيها رؤى نحفانه ووجها مبين عليها تعبانه
ام عبدالله:أي والله توها طالعه من المستشفى خذيها ترتاح وبعدين اقولك السالفه
ندى:والله عرفت من وجهها مبين تعبانه
ندى بصوت عالي شوي:هاه رؤى ماتبغين تتفرجين على بيتي
انبهت لندى وصحت من افكارها وطالعت ندى وابتسمت
ندى:يالله خلني اوريك
راحت مع ندى (يالله ندى انسانه مره طيبه وحساسه الله يخلي لها عيالها ويسعدها دووم)
شافت رؤى البيت واعجبها كثير كان انيق وفخم مره
رؤى:بصراحه روعه ماشاء الله ربي يسعدك ويهنيك فيه
ندى:تسلمين حبيبتي
فتحت غرفه كانت رايقه بقوه كان الابيض طاغي عليها ويتخلله درجات الوردي الفاتح كانت بجد مريحه للاعصاب
ندى:والحين رؤى لازم ترتاحين لمن يجهز الغداء
رؤى:لا مابي ابي اقعد وياكم
ندى بحنان:يمه رؤى شوفي وجهك شلون تعبانه بس ساعه وورانا تمشيه ومنتزهات ومول بتتعبين
رؤى بجد كانت تعبانه فمارفضت ابتسمت وبعيون فيها دموع:شكرا
ندى بحنان:لاشكر على واجب
طلعت ندى ورؤى فصخت الجكيت ونامت على القنفه كانت منهكه والدواء مفعوله بدء استسلمت للنوم ونامت
اما بالصاله
نور:شفتي هالهلقيه وش لابسه
ساره:مين؟
نور بعصبيه:رؤى يعني مين؟
ساره:ايه طيب وش فيها
نور :شفتي الفستان اللي عليها بغيت اشتريه وامي رفضت
ساره باستغراب :ليه يعني؟.
نور:تدرين بكم؟
ساره: بكم؟
نور:فايف ثاوزنت حبيبتي ؟
ساره:اما والله يستاهل 5الاف
نور عصبت من ساره:يالخبله اقولها غالي تقول يستاهل ادري يستاهل بس من وين جابته واللي سمعته انها من الشارع
ساره بصدمه:من قالك؟
نور بخبث:تدرين ان خالتي نجلاء ماتخبي عن امي شي وقالت لها كل شي وامي تقولي كل شي؟
ساره بصدمه:خالتي تدري؟
هنا نور عصبت:اشك انك عايشه معهم اجل يالذكيه ليه مرضت لانها بتفقد الخير اللي معيشينها فيه
ساره بتفكير:ماتوقع ؟
نور:اجل علشان سواد عيونك تبي تقعد الله يستر لاتسرق شي من اغراضي عاد كلهم غالين
ساره بصدمه:هاه تسرق
نور:يماما اصحي بنت شارع وش تنتظرين اكيد بتسوي كل شي والله لايستر بعد لاتكون تواعد احد بالبيت وانتم ياغافلين لكم الله ؟
ساره بخوف:لا لا ماتوقع
نور:اجل خلك لمن تاخذ ولد خالك وتاخذ الحلال كله وانتي يدك على خدك؟
ساره:طيب وش اسوي ؟
نور بخبث :انا اقولك وش تسوين ؟
بالمجلس
جاء عادل اخو نور مع ابوه وانبسط معه فواز عادل انسان مثقف وسوالفه حلوه عكس اخته تماما
عادل:وش رايك ناخذ فره قبل الغداء
فواز:أي والله ماني راعي قعده انا
عادل:يالله
فاموا العيال
سعد:وين ؟
فواز:عادل يبي يوريني شي مابنطول فره وراجعين
ابوعبدالله:والله اني مستغرب انك قاعد للحين
الكل:ههههههههههههههههههههه
فواز:تعرفني يالغالي يالله سلام
طلعوا فواز وعادل واخذوا فره بالفيصليه
:لو سمحت
التفت فواز :نعم اختي فيه شي
البنت الثانيه:فديت الذوق
طالعها فواز وهو رافع حاجب:قلت بغيتوا شي
البنت :شكلك مو من الرياض من الهاي كلاس بالخبر صح علي
هنا فواز مات من الضحك :عادل امش الله يهدي المسلمين
ومشى وتركهم وراه
البنت:وه يجنن يهبل شفتي ضحكته اه بس مغرور
البنت الثانيه:قلت لك مبين ثقيل امشي امشي
(هذا حال فئه نادره جدا من البنات ولكن استغرب ان معتقدات اغلب الناس انها منتشره عندنا وهالمعتقد عكس الواقع تمام اتمنى اللي ماخذ فكره غلط يصلحها والله يستر على المسلمين جميع)
عجب فواز عقد كان معروض بمحل مجوهرات فخم
عادل:وش تبي به؟
فواز:والله حلو مره اول مره يعجبني عقد لهدرجه؟
عادل وهو رافع حاجب:من بتعطيه منت متزوج علشان تعطيه زوجتك
فواز:مو شرط زوجتي اللي اشتري لها
عادل:العقد ماينفع له الا وحده تحليه يالفاهم
فواز بحالميه:والله وبتحليه فديتها
عادل:هاه
فواز بربكه: ولا شي امش ابي اشتريه ؟
عادل حط يده بجيب بنطلونه :بكيفك؟ انا بنتظرك هنا
دخل فواز
صاحب المحل:بونجور مستر تفضل
فواز:بونجور لو سمحت ابي العقد الالماس اللي معروض برى
صاحب المحل:اوه هاد كتير غالي
فواز رفع حاجب (هاذي حركته اذا ماعجبه حكي):انا ماسالت عن سعره قلت ابيه
صاحب المحل انبسط :لك انت كتير مزوء هاد دوبه امبارح واصل ومافيه الا هو الماس وذهب ابيض وفصوصه صغيره كتير من الذهب الاصفر
فواز:اوكيه حلو
صاحب المحل هنا الابتسامه شقت وجهه :لك بتامر
راح وجاب العقد
فواز:متاكد مافيه غيره
صاحب المحل:ايه استاذ للمعلوميه مصمم بلندن ومعروف محلنا القطع اللي فيه نادره
فواز تامل العقد وصار يلمسه باصابعه :بجد تحفه فنيه
صاحب المحل بفخر:هذا اروع مانزل بمحلنا هالعام تصميم قديم لملكه من العصور اليونانيه وتم تحديث التصميم بجد احسنت الاختيار فيه منه قطعتين وحده هاذي ووحده بالمحل الاساسي بلندن
فواز ماكان حوله وهو يتكلم:اوكيه ممكن تحطه لي بعلبه
صاحب المحل:بس هاد غالي كتير
فواز:ماختلتلفنا تفضل
حاسب على العقد واخذه وطلع لعادل
عادل:يعني اشتريته صاحي انت تعرف هالمحل كيف اسعاره وانت حضرتك ماخذ اغلى قطعه
فواز بابتسامه:والله مستخسر احد يلبسه
ضحك عادل:يوه يحليك
فواز سكت وهو يفكر ويبتسم
رجعوا للبيت وكان الغداء جاهز
حط العقد معه بالسياره ورجعوا المجلس
في هالوقت صحت رؤى وعدلت شعرها ولبسها وتعطرت ونزلت
قابلتها ندى:عسى ارتحتي بنومتك
رؤى بابتسامه روعه:ايه تسلمين
ندى:كنت بصحيك الغداء جاهز امشي معي للطاوله
رؤى:ماتبين مساعده
طالعت ندى فيها بابتسامه وسحبتها للغرفه الطعام
دخلت رؤى كان كل شي جاهز والكل قاعد بمكانه
رؤى بصوت هامس:السلام عليكم
ردوا الكل ماعدا نور اللي ضلت تناظرها من فوق لتحت
قعدت رؤى عالكرسي بهدوء
ساره همست لنور:نور والله حرام
نور :اششش اسكتي لاتفضحينا وشو اللي حرام
ساره:تبيني احط غرض غالي بشنطة البنت ياويلي لو تدري امي بتذبحني
نور:مين بيقولها انتي مثلا اسكتي واللي يرحم والدينك خلني اتغداء جوعانه
كانت تاكل بهدوء وساره تطالعها وهي حاسه بالذنب انها بتورط رؤى
نور:سويره شوفي شلون تاكل من معلمها تتوقعين
ساره:هي ماشاء الله مره ذرابه
طالعت نور في ساره وخافت ساره من نظرة نور وسكتت
كملوا غذاء وقرروا بعد صلاه العصر يروحون
طلعوا البنات الحديقه
دخل فواز لقى امه قاعده باسها على راسها
ام عبدالله:وين رحت لمن سالت عنك قالوا طلعت
فواز:اخذت فره وجيت
طلع يده من ورى ظهره واعطى امه العلبه
امه باستغراب:وشو هذا؟
فواز باس يد امه: افتحيه ؟
فتحته ام عبدالله وسكت مصدومه من روعه وجمال العقد كان رائع بكل ماتعنيه الكلمه
ام عبدالله:ربي يخليك لي ولايحرمني منك
فواز:يفداك الماس الدنيا يالغاليه
ام عبدالله دمعت عيونها وهي تطالع العقد:توعدني يمه
فواز:بوشو؟
ام عبدالله:اول اوعدني؟
فواز:اوعدك
ام عبدالله:ماحد يلبس هالطقم الا عروستك
فواز انصدم من طلب امه وابتسم بحياء وبانت غمزياته (حركته بعد اذا استحى)
فواز:بس انا جايبه لك
امه:بس ياولدي ذا ماينفع له انا ماينفع له الا وحده تحلل قيمته وتحليه لالبتسه
فواز:انتي الخير والبركه
امه:ماوعدتني؟
فواز:اوعدك يالغاليه
دخلت ندى:اجتماع عائلي اطلع لاخرب الجو ولفت نظرها الطقم :ماشاء الله لاقوه الابالله وش ذا ؟
ام عبدالله بابتسامته:هذا شبكه عروس فواز
قام فواز بحياء وابتسم لامه وطلع
ندى:فواز بيخطب
ام عبدالله:قريب هو شراه لي وانا حلفته مايلبسه الا عروسته
ندى:الله يبلغك عرسه وعرس اخوه قومي يالله بلا حركات الامهات ويادمع هت وهاك الكل مجتمع هناك
قامت ام عبدالله وحطت الطقم بشنطتها ورجعت لهم بالصاله
ندى:ام عبدالله تبون المول الحين ولابعد المغرب
ام عبدالله:لا الحين نبي نروح ملاهي ولاحديقه وبعدها المول
صباح:ولاتنسون العشاء عندي
ام عبدالله:خلاص صار ان شاء الله
صباح تهمس لام عبدالله:وهاذي وش جابها معكم
ام عبدالله:والله يوخيتي ماني عارفه بس والله انها مسكينه ينتظر ابوعبدالله يعرف اهلها يكسب فيها اجر
صباح بخبث:مو انتي تقولين فواز رفع صوته عليك علشانها
ام عبدالله:تخيلي
صباح:اخاف انها ساحرته
ام عبدالله:لا وين ماتوقع؟
صباح:اقول انتبهي على ولدك لايكون متزوجها ولا شي علشان كذا متعلق فيها
هنا ام عبدالله سكتت تفكر في كلام اختها
صباح تكمل:اذا رجعتوا الدمام خذيها طبيبه تفحصها لتكون بعد حامل
ام عبدالله:لا ياصباح مستحيل فواز يسويها
صباح:بلاك يوخيتي طيبه وتحسبين الناس مثلك اكيد لاعبه عليه ولاشي البنت حلوه ومبين عليها خبيثه(صدق المثل:كلن يرى الناس بعين طبعه)
ام عبدالله:والله خوفتيني
صباح :من خاف سلم انتبهي لولدك اللي كبرتيه وربتيه وصار رجل اعمال تاخذه هالهيلقيه تخربه عليك
ام عبدالله:والله مدري شكلها مسكينه!
صباح:يوه يام عبدالله ماسمعتي بالمثل اللي يقول ياما تحت السواهي دواهي
سكتت صباح بعد ماقنعت ام عبدالله بافكارها حتى تطرد رؤى من البيت ويتزوج فواز نور كان هذا هدفها
صلوا العصر ولبسوا عبايتهم وطلعوا كلهم للحكير
هناك الكل تخبل باللعب حتى سعد وزوج صباح لعبوا والحريم كلهم مره انبسطوا
ام عبدالله :ههههههه الله يغربل إبليس تبيني اركب ذي والله مابعد انجنيت
فواز :ههههههههه الا الا الا مره حلوه تدورين بعدين تطيحين>>يستهبل على امه خخخخخخ
ام عبدالله:عمري ماضحكت دام فيها طيحه خلني براحتي خذ معك البنات وعادل
فواز:يوه يمه عجزتي بدور لابوي لعروس
امه بمزح ضربته بالشنطه:لابارك الله في الشيطان بتزوج ابوك وحده على امك ايا ياللي ماتستحي
الكل:هههههههههههههههههههههههه
فواز:افا يالغاليه لو بغى محد بيمنعه غيري
ام عبدالله:فديت ولدي ياناس
الكل:هههههههههههههههههه
ندى:محد يقدر يقلبك على كيفه الا فوازوه
فواز:عادل معي ؟؟
عادل:يب بجيب لي ماي واجي
فواز:هاه بنات تلعبون معنا
نور خوافه مره:يمه مالقيت الا قطار الموت
فواز وهو يرفع حاجب:خوافه خخخخخخخخخخ
نور بعصبيه:بركب
فواز:طيب هاه ساره رؤى تركبون؟
ساره:سر ونحن وراءك
فواز:رؤى ماسمعتك تبين؟
رؤى بصوت هامس كانت مرتبكه لانها اول مره تكون بزحمه لهدرجه:اوك
فواز :اجل يالله
ركبوا قطار الموت كانت رعب هاللعبه
فواز:تمسكوا عدل
قعدت ساره جنب عادل ونور عند فواز ورؤى ركبت ورى كان فواز وده يقط نور من اللعبه
قعدت رؤى بمكان فاضي وجاء واحد وقعد جنبها هنا فواز طرطع وقام :يالاخو مكاني
الولد:اوه سوري وقام قعد فواز وهو ساكت اما رؤى استغربت تصرفه
نور بغت تموت من القهر (يتركني انا علشانها والله لاوريكم)
نزلت من اللعبه لانها اصلا خايفه
عادل:وين رايحه؟
نور وهو تنافخ:مابي اركبها دايخه
انربطت الاحزمه
فواز:اول مره تركبينها صح ؟
رؤى بخجل:ايه
فواز:اجل تحملي ههههههههههههههههههه
رؤى بخوف:ليه ؟
فواز (ياناس كنها بيبي):لا لا امزح بس شوي تدوخ
رؤى:بس
فواز:ايه وتمسكي عدل وصارخي حلاة اللعب بالصراخ اسالي مجرب
رؤى سكتت كانت خايفه بس فواز كسر شوي من خوفها
بدت اللعبه والصراخ واصل لاخر الالعاب
رؤى كانت ميته من الخوف وفواز يضحك ويصارخ وهي صارت تبكي
لفت اللعبه بقوه بعدين صاروا مقلوبين هنا رؤى ماتت من الخوف ولااردايا مسكت يد فواز بقوه وهي مغمضه عيونها فواز ماستوعب في البدايه عرف انها تتصرف بدون وعيها وانها خايفه شدد على يدها يبي يطمنها
وقفت اللعبه وفكت يدها على طول ومسحت دموعها
فواز:رؤى اسف اني جبرتك تركبينها
رؤى:لا عادي اصلا حلوه
فواز يبي يحرجها:واضح يدي مهي معي ومغمضه عيونك
رؤى كان ودها تنشق الارض وتبلعها (انا مسكت يده يوه وش سويت والله فشله )كان ودها تختفي من الاحراج
نزلوا من اللعبه وجت دلال لساره:يمه فيك شي والله معد تركبينها
ساره وهي تضحك بهستيريه:يمه حلوه
دلال:ياويلي استخفت بنتي
الكل ضحك على دلال كان دلال حريصه مره على بناتها وتدلعهم ماتبي ينقصهم شي ابد تبي تعوضهم عن مكان الاب اللي فقدوه تبي تعوضهم قسوه ابوهم وصده عنهم وبنعرف قصته بعدين
عادل:معليك والله اني خفت وهي تضحك وتصارخ
فواز:ههههههههههههه ودي شفت وجهك وانت خايف
فك عادل المويه وكبها على فواز وصاروا يتلاحقون كنهم اطفال
فواز وهو ينشف شعره:هيه عدول بتشوف( وهو يغمز له)
عادل سكت ثواني بعدين صرخ :لاااااااا تكفى فواز حبيبي لو تبي قطني بالبحر ياشيخ
فواز:ايه اعقل
عادل:الشرهه علي اعلمك باسراري
فواز:شفت كيف خخخخخخخخخخخخ
(كان قصد فواز حبيبة عادل انه بيدق عليها ويقولها اسمه الحقيقي لان عادل مايبيها تعرفه)
رجعوا الفندق اخذوا شور وبدلوا ملابسهم وراحوا لصباح
بعد العشاء عالساعه 9ونص
ام عبدالله:ندى شفتي العلبه اللي كانت معي بالظهر
ندى:أي وحده ؟
ام عبدالله: علبه العقد العقد
ندى وهي تشهق:لاتقولين اللي جابه فواز
ام عبدالله:ايه
ندى:متى اخر مره شفته؟
ام عبدالله:لمن وصلنا عند صباح كان بشنطتي ؟
ندى:ايه زين تلاقينه طايح هنا ولاهنا
ام عبدالله:عججزت ادوره؟
وقامت ندى تساعد ام عبدالله:يوه غريبه والله وين راح سالتي الخدامه؟
ام عبدالله:وش بيعرفها بس خلني اسالها وبجي
راحت ام عبدالله :يولي شفتي علبه اسود ؟
المستخدمه:لا ماما
ام عبدالله:روحي دوريها شوفي وين؟
جت صباح:خير يانجلاء وش فيك؟
ام عبدالله:فواز جابلي عقد اليوم الماس ولمن جيت كان بالشنطه والحين مالقيته
صباح:سالتي يولي؟
ام عبدالله:ماتعرف عنه شي؟
وصار الكل يدور على العقد طبعا نور وساره كانوا بغرفه نور اما رؤى مع فيء وضيء وسامي ولد صباح يلعبون بالحديقه وسامي مره اندمج مع رؤى وصار يسولف معها بحماس لانه واخيرا لقى احد يعطيه وجه ويسمعه وصار يعلمها تلعب بالقيم بوي تبعه وغافلين عن اللي صاير داخل
نزلوا البنات:وش فيكم ؟
صباح:خالتك مضيعه عقدها اللي جابه فواز اليوم؟
ساره:وين؟
صباح:هنا بالبيت دورا معنا؟
ناظرت ساره بعتب في نور ونور ضحكت:ماما لونها اسود؟
إنتهى البارت
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ(15)
التفت الكل لنور
صباح:ايه شفتيها ؟
نور بملامح مصطنعه شهقت وحطت يدها على فمها:لا مستحيل!
صباح:وش فيك ؟
نور:شفتها مع رؤى؟
الكل علامه صدمه وتعجب لحظه سكوت
ندى:متاكده؟
نور:أي مو هي سوداء شفتها معها قبل نتعشى واتوقع بشنطتها؟
فتحت صباح شنطه رؤى ولقت العقد:هذا يانجلاء؟
ام عبدالله:ايه ايه وش جابه هنا ؟
صباح:بنت الشوراع سرقته؟
ندى:لا حرام لاتظلمونها من اليوم وهي مع فيء وضيء وسامي ؟
نور:يعني من بيكون غيرها ويحطه بشنطتها؟
ام عبدالله بعصبيه:وليه لا؟انا رايحه لها
طلعوا الكل بالحديقه
وكانت رؤى قاعده جنب ضي تضحك معها وتدغدها
شافتهم كلهم جايين نزلت ضي من حضنها ووقفت
من دون مقدمات ماحست الا بالكف على وجهها حطت يدها على خدها ولفت وطالعت بصباح بصدمه
صباح:هذا الكف اللي عطتيه نور رجع لك يابنت الشارع تسرقين اختي في بيتي ياللي ماتستحين؟
رؤى:اسرق اختك؟
ندى بحنان:رؤى وشو هذا (علبه العقد)
رؤى ودمعه على خدها:وشو؟
صباح:لاعد تمثلين حبيبتي خلاص كل شي بان ؟
رؤى ماقدرت تتكلم فقدت قدرتها حتى على البكى صدمه ورى صدمه
ام عبدالله:ليه يارؤى ؟وانا عديتك لي بنت؟
رؤى ركضت لام عبدالله ووقفت قدامها:خاله والله ماعرف شي وشو اسرق؟
ام عبدالله صدت عنها وراحت لندى:خاله ندى وشو والله ماني فاهمه وشو اسرق وش هالعلبه؟
ندى وهو خانقتها العبره على شكل رؤى:هذا عقد شراه فواز لامه ومالقته لمن دورنا لقيناه بشنطتك ؟
هنا ماعد قدرت تتنفس وقفت بدون أي حركه غير دموعها على خدها تتكلم
رؤى بهمس:والله ماخذته ؟
ندى:معليش حبيبتي ادري ؟
رؤى بهستريه وهي تبكي وتشد على يد ام عبدالله:خالتي ناظريني وربي ماخذته وأول مره اشوفه خالتي الله يخليك ناظريني
ام عبدالله :خساره يارؤى ..
هنا رؤى صارت تبكي بهستريه :والله ماخذت شي والله مالمسته والله اول مره اشوفه
صباح:وتحلفين بعد قالوا للكذاب احلف قال جاني الفرج وش اللي خلاه ينط من شنطه نجلاء لشنطتك ليكون طلع
له جنحان وانا مدري ؟والحين تفضلي مع السلامه مالي شرف تقعدين ببيتي دقيقه وحده
ام عبدالله طالعت في صباح بعتب وردت له نظره بمعنى هذا اللي لازم يصير
رؤى ماعد قدرت تتحمل كل شي الا كرامتها وقفت بشموخ:شوفي انا بطلع بس ربي شاهد علي اني اول مره اشوفه انا بروح معد بتشوفوني وطالعت في ام عبدالله وباست يدها وراسها:خالتي( وبكت)والله مامديت يدي على شي ولاادري عنه انا بروح مثل مادخلت حياتكم فجاءه بطلع فجاءه اتمنى تذكريني بالخير
ام عبدالله:وين بتروحين الحين ؟
رؤى:كرامتي ياخاله ماتسمح لي اظل دقيقه وحده
طالعت في دلال اللي دموعها على خدها وابتسمت في وجهها ونزلت لمستوى ضيء اللي من شافتها تبكي بكت معها :لوا ليه تكبين؟(رؤى ليه تبكين؟)
رؤى وهي تشاهق ضمتها لصدرها بقوه بعدتها عنها و باستها على راسها:لاني تعبانه اسمعي كلام ماما زين
سامي كان متفرج يخاف من امه مايقدر يدافع عنها هو كان معها طول اليوم وشاف نور لمن حطته بشنطة رؤى
بس لو قال شي بتذبحه نور زعل بقوه فقد صديقه توها عرفها وحبها فضل يسكت لانه لو تكلم بينضرب ولا راح أحد يصدقه ناظر في رؤى بألم وهي تمشي مغادره المكان ولف على نور اللي كانت تبتسم انقهر وطلع غرفته يبكي هو دايم كذا امه واخته مايخلونه يقول شي ولايسوي شي دايم يقولون له انت بزر خلك بالعابك صار يبكي قهر بغرفته لانه عمره 15 يعني كبير ولاقدر يقول كلمه الحق ويقولهم ان رؤى ماسرقته ونور اللي حطته بشنطتها وظل يبكي زيه زي طفل عمره 5سنين وطبعا محد درى عنه أو حس فيه
اما رؤى مشت من عندهم وهي جسد بلاروح تحس ان رجلها ثقيله يمكن ترضى بكل شي الا بالظلم او انها تنهان كرامتها
لبست عبايتها واخذت شنطتها وطلعت وقبل لاتطلع صادفت نور تبتسم بخبث:هاذي قرصه اذن للي يتعدى على شي لي فاهمه وضحكت ومشت
رؤى غمضت عينها بقوه كانت متوقعه انها هي بس ماحبت تظلمها بتفكيرها (والله قلبي قال انك لك علاقه )
مشت رؤى وهي تحس نفسها مكسوره طلعت من البيت ماتعرف هي وين ولا وين بتروح مشت ومشت
الدنيا ظلام ومحد معها الا رب العباد ودموعها تواسيها بكت لاحساس الظلم كل شي يمكن يتحمله الانسان الا الظلم طلعت جوالها بيد ترجف من التعب ودقت على اخر رقم تبي تدق عليه او تشوف صاحبه
وبعد وقت جاها صوته :هلا والله وغلا بدري على موعدنا
رؤى بصوت مبحوح:معاذ انا بالرياض تقدر تجي تاخذني
معاذ: يوه يوه وش هالصدفه الحلوه انا الحين بالرياض افا عليك اجي بس مسافه الطريق وانا عندك بس انتي وين بالضبط ؟
رؤى :مدري بس عند محلات اثاث
معاذ:ايه عرفت الشارع اوكيه خلك عند المحل الكبير اللي اسمه ******
رؤى :طيب
قفلت وبكت (ياترى ليه يصير معي كذا وش سويت بدنيتي استغفر الله العظيم لاحول ولا قوه الا بالله )
وقفت عند المحل اللي قالها عليه معاذ كان بيت صباح بالشارع اللي ورى محلات الاثاث
بعد نص ساعه وقفت عندها سياره وانفتح الباب ونزل معاذ بهيبته اللي تخوفها
معاذ وهو يطالعها من فوق لتحت:طردوك صح؟توقعت والفلوس ماجبتيها اكيد يالله ورانا درب وحسابك معي عسير يارؤى
حطت يدها على مقبض الباب الخلفي بس يد معاذ سبقتها وفتح الباب الامامي ودفها داخل وبخبث :افا وانا اقعد بروحي قدام
عورتها يدها من مسكته القويه ركبت معه مجبره مو مخيهر كل هدفها توصل لفجر وخالد لو تعيش معهم باي مكان بس تشوفهم ماتحس نفسها قويه الا علشانهم ومعهم
اما ابوعبدالله وفواز وسعد فكانوا معزومين من صديق سعد شافهم عند المسجد واصر يعزمهم للعشاء
رجعوا عالساعه 10وربع
دخلوا المجلس وفواز راح يناديهم بيرجعون للفندق
دخل فواز وهو يغني
(يسألوني ليه أحبك حب ما حبه بشر
وليه إنتي في حياتي شمسها وإنتي القمر
وليه صوتك لا وصل صحراي يملاها الزهر
علميهم يالحبيبة يا أغلى حبيبة
يسألوني وأنتي أكبر من سوالفهم جميع
وإنتي أجمل ما خلق ربي بهالكون الوسيع
وإني أتلاشى بدون عيونك الخجلى أضيع
إعذريهم يالحبيبة يا أغلى حبيبة)
بس سكت لمن شاف فيء تبكي
قرب عندها وشالها وقعدها عالطاوله:فيونه حبيبه فواز ليه تبكي
في :رووووى تهي
فواز تغيرت ملامح وجهه:وش فيها ؟
في:خاله صباح ضربتها كف وبعدين صارت تبكي وخاله صباح تقول انتي سراقه اطلعي برا بعدين رؤى بكت ولبست عبايتها وراحت دورتها مع سامي ولا لقيتها وضيء بكت لمن نامت فواز الله يخليك دورها معي انا وضيء وسامي نحبها
فواز:ايش
وراح وترك فيء ودخل الصاله لقى امه وصباح ودلال وجيهم كئيبه
فواز:وش صاير
دلال:فواز اهدى
فواز بعصبيه:وش صاير ؟
دلال:صارت مشكله وطلعت من البيت وندق عليها جوالها مغلق
فواز:ايييييييش شلون طلعت من البيت؟
ام عبدالله:فواز اهدئ واطلع شوفها وين بتبعد وهي حتى الديره ماتعرفها
فواز بعصبيه:وش السبب اللي خلاها تطلع ؟
دلال قالت له السالفه كلها وانصدم باللي يسمعه لو يشوفها بعينه ماصدق


يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات



    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -