بداية

رواية تدري بأني أموت فيك وبقربك أصبح شخص غير -15 البارت الاخير

رواية تدري بأني أموت فيك وبقربك أصبح شخص غير - غرام

رواية تدري بأني أموت فيك وبقربك أصبح شخص غير -15

نزلها جابر وركضت للحمام ورجعت((تكرمون)) وجابر حاضنها من ورى
جابر بخوف:حياتي اسف...والله اسف
سوزان والدنيا تلف فيها:لا عادي حبيبي...
حملها جابر:ارتاحي حياتي
سندت راسها ع كتف جابر ونامت...جلس جابر ع كنبه واهيا بحضنه يبعد شعرها عن وجهها
وقال:انا راح اصير ابوووووو


**اممممم كلنا راح نقول وين غسان**
**نرجع شهرين لورى...اليوم الذي عرف فيه احمد عن غسان**
ف قصر اشتراه احمد حديثا ف امريكاء
غسان يصارخ:فكــــــــــــــــــــــــــوا فكــــــــــــــــــــــــــــــــــوا ....ااااااااااااه
جابر يلهث من التعب:وبعدين معاك مارح تسكت
غسان بخبث:ها جابر سمعت انك تزوجت سوزان
وقف شعر جابر من العصبيه وجلس يضربه:مايخصك ف سوزان مايخصك
سقط غسان من الالم ف الضرب:اااااااااااااااااااااااااه
جابر يطلع من الغرفه المضلمه:يالله اعملوا الي قلت لكم عليه
احد الحراس:ان شاء الله
وارتفع صوت القران ف القصر كامله
**بعد مرور اسبوع**
دخل جابر:ها حفظت السوره البقره
غسان منزل راسه ومارد عليه.....
جابر للحراس:شوفوا شغلكم معه...
تقدموا الحراس فاصرخ غسان:حفظت حفظت
جابر:يزن سمع له...
يزن:حاضر
((رفض احمد يخرج غسان من المكان الي اهووا فيه قبل ما يحفظ المصحف الشريف كله...ليتطمن انه ماراح يرجع مره ثانيه للضياع الي اهووا فيه...واما عن اخوه ..خذاه احمد وبدى يعالج ...ومرت 3 اشهر طلع غسان للمستشفى بعد ماعرف بالي عمله احمد معاه وجلس يبكي....ع الي عمله بحقهم))
امممممم مرت الايام وشهر بعد شهر....وكلم الجازي واحمد ع زواجهم سنه
الجازي ف الحديقه وتصاخ:احمد احمد
خرج احمد من القصر:هلا حياتي وش تبين
الجازي وشويه وتبكي:مايصير كذا مايصير
استغرب احمد واقترب منها وحضنها:وش فيك نونو
الجازي حاضنه احمد:مرت سنه وانا بعدني ماشفت ماما بابا
حملها احمد واهي تعلقت برقبته:حمودي ابغى ارجع هنا ملل
احمد يطالع اعيونها:ودراستك
بعدت الجازي وجهه :اولا لا تطالعني كذا ماحب نظرتك....واما عن دراستي اكلمها ف ((.....))
احمد رجع طالعها وعيونه راح تاكلها وبهدوء:اممممم بس انا ابغى نكون بروحنا
نزلت الجازي نفسها من احمد :حمود وجع انت ونظراتك
اقترب احمد منها واهي ترجع :انتي ماتستحي ف وحده تقول لزوجها وجع
الجازي واصبعها السبابة ع راسه:ايوة انا وبمزاجي اقول وجع تبن حما اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااه
حملها احمد وجلس يدور فيها واهي تصارخ
الجازي تصارخ ماسكه احمد من التيشرت :حمووووووووووووووود حبيبي ارحمنيييييييييييييييي.....اااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااااااه......اسفه اسفه
نزلها احمد ولمن مشت طاحت والدنيا تلف فيها لف
احمد نام بجانبها ويطالع السماء الي تدور <<<<خخخخخخخخخخ
احمد يلف للجازي ويمسك وجهها :احبك احبك احبك
الجازي حضنته:وانا اموت فيك
:احـــــم احـــــــم كـــــــــــــــــــح كــــــــــــــح اتشــــــــــوا
الحمدلله
احمد واهووا حاضن الجازي ويطالع مازن:اقلب وجهك
مازن يعمل حاله معصب:قلت ادب وقله حيا....وصلت بكم المواصيل حاضنين بعض ف الحديقه....لا واقلب وجهي يابابا شيل حرمتك الله يستر عليك وع جميع المسلمين...وطلعوووا فوق اعملوووا الي تبونه
احمد يحمل الجازي :اصلا انا طالع من غير لا تتكلم
مازن /يا شيخ خف شويه من هل الغرور الي راكبك من راسك لساسك
الجازي تطالع مازن:مايخصك .....بعدين حمودي حلاته بغروره
حضنها احمد وباس خدها:فديتك المدافعين والله
مازن ويده ع عيونه :اقول اذلف يعلك الكسر انت وزجتك ماتستحي ....يالله فوق
احمد رافع حاجب:وش عملنا احنا مجرد بوسه ع الخد
الجازي :اخوي خجول
مازن يصارخ:والله من حقي اخجل لان ف وجهي اثنين فاسخين الحيا...قله ادب
دخل وتركهم
احمد والجازي:هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههه

**4 سنوات**
سوزان تصارخ ف طلال:طلوووووول وبعدين معاك
طلال:واااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااع ماما ابغى شوكلاته
سوزان:لا لا لا اسنانك كلها سوس من الشوكليت
طلال راح لمكتب ابوه:بابا وااااااااااااااااااااااااااااااع
فتح جابر يده:يووووه مين زعل حبيب بابا
طلال يمشي بدلع لابوه لين حضنه:ماما ماتبغى تعطيني شوكلاته
طلع جابر لابنه شوكلت:وهذا شوكليت
حضنه طلال:شكرا بابا انا احبك
جابر يضحك:عيار كل هذا للشوكليت
سوزان واقفة ع الباب:جابر حرااام عليك لا تعطيه شوف اسنان كلها سوس
راح جابر لها :ماعليه مصيرها تطلع وتجي بدلها اسنان جديده صح بابا
طلال ياكل الشوكليت:صح
سوزان مشت وتركتهم:اعمل الي تبيه انا مالي شغل بكم
نزل جابر طلال ع الارض:بابا روح لجده تحت
طلال :اوكي
مشى جابر لمكان سوزان وحضنها من ورى:حبيبه جابر وشفيها
ساندت سوزان راسها ع كتف جابر:كلمت امي اليوم واخواني
جابر /ايوة وبعدين
سوزان تلف له ودموعها ع خدها:يبوني اتكرك واروح لهم
انصدم جابر:نعم...كذا بكل بساطه بعد 5 سنين الحين جووووووو
سوزان جلست ماسكه راسها:وش الحل ما ابي اروح مابي....جابر لاتتركني ارجوك
جلس جابر بجانبها وحضنها:لاتخافي ياقلبي انا اتصرف ماراح تروحي لهم


**ف المزرعه**
**الكل يحتفل بتخرج الجازي**
براء ماسك يد ريناد والثانيه ع خصرها ويجلسها:شوي شوي
ريناد تجلس بتعب ويدها ع بطنها الكبيره "اووووووووف تعب تعب
دينا وحامله بنتها:ماعليه كل هل التعب يروح وانتي ماسكه ولد بديك
اصيله تاكل بنتها دانيت شوكليت:ايه والله ...اول ما اعطتني الممرضه دلع جلست ابكي وامي تهديني ...ليه لاني مومصدقه اني ام
الجازي:انا عن نفسي ابغى طفل بالجاهز من غير حمل يمه خووووف...اتشوا
رنيم تعطي بنتها وبنها الخدامه:صح انتي خلاص احملي ماصارت 5 سنين كذا
الجازي بغرور:سوري ما ابغى جسمي يخترب
ريناد بقهر:يارب يارب باكر اسمع انك حامل....قال ماابغى جسمي يخترب
الجازي :اتشووووووووووا اتشووووووو اتشوووووووواا...اااااااه الحمدلله
دينا:نونو حياتي دخلي داخل راح تمرضي
الجازي تمسك ع راسها:صدااااااع اتشووووو.....برررررررررد
حست باحد يحضنها من ورى:حموووودي
احمد يدفيها بالشال الصوفي وحاضنها من ورى:عيونه
الجازي جت باتتكلم:اتشوووووووووو
احمد يكلم الخدامه الخاصه بالجازي:جيبي حليب شوكلت حار<<<اموت عليه خاصتا ف البرد اوووووه روعه
براء يكلم الجازي:ايه مرت اخوي ابعد بعيد ....راح تنقلي مرضك لحرمتي
الجازي ويدها ع خصرها:روح انت وحرمتك بعيد مابقى غير تطردني من مزرعه زوجي
براء:اقول اذلفي بعدين ...نحن ماصدقنا تحمل الحرمه تجي تعدينها
الجازي بدلع والدمعه ع طرف عينها:حمووووووودي شوف براء
احمد جلس بجانبها وخذها بحضنه ليدفيها وهل الشي الكل متعود عليه...طريقه تدليع احمد للجازي ....كانه ابوها واهي بنته يخاف عليها من كل شي
احمد يعطي براء نضره:براء ابعد عن نوني احسن لك
براء يطالعها بطرف عينه :اسفين الشيخة الجازي مانقصد
ماطلعت الجازي فيه ولا عبرته....وقفت دينا تحاول تسكت جود بنتها وشويه وتبكي معها
اقترب طارق منها:اعطيني حبيبه بابا....جودي بابا هيييي
جود تضحك:هههههه
دينا بقهر:انزين جودي انزين لي ساعه احاول اسكتك ماتسكتي ولما جاء ابوكي سكتي
طارق:خخخخخخخخ تحبني اكثر منك
دينا تروح منه:نحن نحمل ونربي ونسهر واخر شي يتعلقوا ف ابوهم اكثر مني...خطاب خطاب
طارق طالعها تمشي وقال ف قلبه:::فديتها معصبه
جلند وبيده صحن مشواي :ااححححح حار خذوووه بسرعه ....
وقفت اصيله وحملت الصحن منه واهوووا باس خدها:شووووووكرا
اصيله:العفووووو حبيبي
مهاب من بعيد يصارخ :ملاك حياتي تعالي شيلي سلطان نام
ملاك وقفت بسرعه:اووووووووف منك مهاب الولد نايم وانت تصارخ
الكل:هههههههههههههههههههههههههههههه
اقترب منه وحملت سلطان:ليه تصارخ
مهاب:عيل كيف اناديك
ملاك بهس:وش فايده الجوال
مهاب بهبل:ههههه سوري نسيت
مشت ملاك واعطت سلطان الخدامه بعد ماوصت عليه تنتبه له
احمد يهمس باذن الجازي:نونو
الجازي نايمه ع صدره :همممممم
احمد:وش رايك نروح الصيدليه
فزت الجازي:لا لا لا
الكل:بسم وش فيك
الجازي تحاول تبعد واحمد مبتسم ويده ع خصرها
الجازي لمازن:مازن تعال ساعدني
مازن:سوري
الجازي:مشعل حبيبي
مشعل:سوري
الجازي بنظره رجى لجلند:الفزعه وانا اختك
جلند حامل بنته:اسفه كل شي الا اني اتدخل بينك وبين احمد
صرخت الجازي بقهر:ااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااااااااااوف
براء :ههههههههههههه مسكينه راح تدخل المستشفى
لفت الجازي ع احمد ودموعها تنزل:يرضيك كذا اخوك يضحك علي
مسح احمد دموعها بحنان باس انفها:لا مايرضيني ....يالله ندخل داخل راح تبردي
الجازي بعناد:لا احب اجلس هنا
دينا:عنيده
الجازي:كيفي
جلند:استلم نهايت دلعك لها
الجازي توقف وتلف الشال عليها:اووووووووووف ناس تزهق الواحد...مالت
دخلت البيت وتركتم مصدومين من عصبيتها
احمد يبستم:ماعليه اعذرني تدرون الحمل وعمايله
الكل صرخ:حااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا مل
رنيم:الحماره وتقول ماتبغى تحمل
احمد يضحك:تراها بعدها ماتعرف
طارق:عيل وش خلاك تتاكد
احمد يطالعه بطرف عينه:مايخصك تاكدت وخلاص
الكل:ههههههههههههههههههههههههههههه
احمد وقف:يالله انا داخل اراضيها
نواف:بس انت ماعملت شي
احمد :وش عليك عملت او لا ...احب اراضيها ان كانت زعلانه او لا
مشعل:روح روح ....الله يوفقكم ..
الكل:امين
دخل احمد جناحه وشافها نايمه تعطس وتكح بنفس الوقت....نام جانبه ويده ع جبينها:حبيبي تعبانه
الجازي اقتربت منه وراسها ع كتفه:ايه ....احس راسي يدور ولوعه مب راضيه تتوقف
احمد حضنها:هذا لانك حامل
الجازي رفعت راسها بصدمه:ايش لا لا مابغى احمل
احمد مستغرب وبدى يعصب:ليه لنا خمس سنوات متزوجين قلتي تبين تكلمي دراستك من غير عيال ومسؤولية قلت انزين ماعليه ...وهذا انتي خلصتي
الجازي تبكي :لا الحمل يتعب ما ابغى ويعور مابي
زفر احمد وحملها احمد وجلسها ع حضنه...بعد يدها من ع وجهها
احمد :اولا ما اريد اشوف الدموع
ثانيا الى متى راح نضل ع هل الحال صار عمي 29 سنه واني 21 سنه خلاص
الجازي:والله ما اترك حمود ترتاح راح اطلع الحمل من عيونك كل ما اتعب راح اتعبك معي ...راح تشوف
حضنها احمد وضحك:ههههههههههههههههههههههه....وانا موافق
الجازي:اتشوووووووو
دق دق دق
احمد مين
الخدامه:ميري ياشيخ
وقف احمد وخذ الحليب من عندها ودخل للجازي:يالله نونو اشربي لتدفين
شربت الجازي الحليب والشوكلت ونامت

**بعد 9 اشهر**

الجازي تعرق وعاضه ع شفايفها:احـ ــ ــمـ ــد الــ ــحـــ ق علي باولد
احمد يبدل بجامته بسرعه ولبس بنطلون وتيشرت سبورت بسرعه....وحملها
نزل تحت وركب السياره والبودي جارد وراه
الجازي تضغط ع يده:يعووور ااااااااااااااااااااااااااااااه
احمد يطالعها بقلق ويضغط ع يدها:حبيبي انفخي معي....شهيق زفير
الجازي تصارخ فيه:احمد اسكت ما ابغى اسمع صوتك...اااااااااااااااه...يعور يعور اهئ اهئ ماما
احمد :ماعليه ماعليه اصبري الحين نوصل
الجازي سكتت شوي وبعدها قالت:احمد احمد راح اولد ف السياره ...اااااااااااااااااااااااااااه اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااااااااه ...احس فيه ينزل والله
دخل احمد ف منطقه خاليه مافيها احد ....نزل من السياره وراح للجازي....بعد ماطلب من الحراس يروحوا يجبوا سياره اسعاف
احمد يكلمها :خذي نفس خذي نفس
الجازي تضغط ع فمها وتزفر:اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااااااااااااااااااه
احمد يطالع وجهها:بعد مره ازفري وخذي نفس
الجازي تبكي:ااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااه راح اموت.....ااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااه...احسه راح يخرج
احمد يدور ع بطانية شاف شماغه الابيض راح خذاه وقال:حبيبي بعد مره خلاص....يالله رزفري
الجازي اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااااااااااااااااااااااااه
احمد يبتسم لها وحمل ولده من رجوله وضربه بخفيف و
وااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااء وااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااء
خذ احمد ولد وابتسم طالع ف الجازي كانت مسكره اعيونها وصلت الاسعاف ...ولف احمد ع ولده الشماغ....بعد ماقامو الاطباء بقطع الحبل السري...ونظفوا الولد والجازي...راح احمد معهم ف الاسعاف ووصلووا للمسشفى الخاص...دخل احمد بعد ما اطمن ع ولده والجازي...رجع البيت وخذ له شاور ورجع المشفى
انتشر خبر ولاده الجازي....والاطم من كذا ان احمد ولدها
ريناد تضحك:احمد مره وحده هههههههههههههههههههههه
الجازي بتعب تطالعه:طلعووووا برى...ابغى ارتاح
دينا تمسك نفسها:شعورك الجازي واحمد يولدك
صرخت الجازي:بررررررررررررررررىى
دخل احمد وشاف الجازي تبكي:وش فيك
الجازي تبكي بحضنه:قول لهم يطلعووووا
احمد بعصبيه:يالله برى ولا انادي البودي جارد
البنات بخوف:لا نطلع طبعا
بعد ما طلعوووا لف للجازي:اخبارك نونو
الجازي بتعب:الحمدلله احسن...ابغى اشوف ولد
احمد :انشاء الله الحين اقول لهم يجبوا جاسم
الجازي:ايه تكفى
باس احمد راسها وطلع وتركها


**بعد 6 سنوات**
الجازي تصارخ ف جاسم ونمار:وبعدين...احد يعمل كذا
جاسم ونمار:لا
الجازي بزعل:انا زعلانه ماراح اكلمك....يالله برى
خرج جاسم ونمار يبكون....احمد يبتسم للجازي
الجازي تطالع فيه:لا تقول حرام عليك
احمد يرفع يده ويضحك:ماقلت شي
الجازي :ابغى منهم يتعلمووووا مب كل مره يكسروا شي ونحن نشتري لهم...هذا 9 بليستشن نشتريه لهم...وشوف كسرووووه ويبون جديد...احمد تراك مدلعهم وبقوه
احمد باس راسها:اسف حبيبي...بس انتي اهدي شوي...ماحب اشوفك عصبيه مع اولادك
حضنته الجازي:احبك
احمد يضحك لتقلبها السريع:وانا اموت فيك

وبكذى انتهت روايتي تِدري بِأنّي أَمُوت فِيك وِبقربَك أَصبِح شَخص غِيـرْ...واتمنى تسامحوني ع القصور
((منيه حنيني او امنيه حنيني))>>>>مثل مايعرفوني ف المنتديات الاخرى


تمت
مـــن تـجميـعي :::

"برونزيه ~ ماسيه ".

تعليقات



    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -