أقسام الوصول السريع ( مربع البحث )

بداية

رواية روح يا طاير وقله قلبي فيه ألفين عله والحياة بعده ممله -15

رواية روح يا طاير وقله قلبي فيه ألفين عله والحياة بعده ممله - غرام

رواية روح يا طاير وقله قلبي فيه ألفين عله والحياة بعده ممله -15

حرمهَ كبيرهَ بآلسسٍنَ : سسٍلآم عليكمَ
ملَآكَ & رنَآ : وعليكمَ آلسسٍلآمَ
آلحرمهَ : ـآخبآركَم يآبنآتَ وششِعلومكمَ ؟
ملَآكَ & رنَآ مسسٍتغربينَ : بخيرَ وآللهَ ..
رنَآ : يآعمهَ بغيتينَ ششِي
آلحرمهَ وهيَ تآششِر ع ملَآكَ : آيوهَ يآبنتيَ ـآنتيَ متزوجهَ ؟
رَنآ كتمتَ ضحكتهَآ ..
ملَآك بإبتسسٍآمه عذبهَ : آيوهَ متزوجهَ
آلحرمهَ تحسسٍ ملَآك تكذبَ : طيبَ وششِ ـآلليَ يثبتَ ..
ملَآكَ رفعتَ ـآلدبلهَ ـآلَآلمآسسٍ ـآلليَ بيدهَآ ..
آلحرمهَ : آهآ ـآجلَ آللهَ يوفقكَ ، كنتَ آتمنآكَ لولديَ بسسٍ مآحصلَ نصيبَ .. مع ـآلسسٍلآمهَ
ملَآكَ : آللهَ معآكَ ..
ورآحتَ
رنآَآ : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه وآللهَ بآعلمَ عليَ ، آنَ مآ ـآنهبلَ
ملَآكَ : هههَ .
خآلهَ ملآكَ : سسسسسٍلآم ملووووووووكَ
ملَآكَ رفعتَ رآسسٍهآ : هلآ هلَآ ..
آعرفكمَ ..
خآلهَ ملَآكَ
سسٍديمَ .. عمرهَآ 56 بسسٍ ششِبآبيهَ وبقوهَ ..
رولَآ & آحمدَ : توآمَ وهمَ آلَآكبرَ آعمآرهمَ 24 سسٍنه عيونهمَ عسسٍليهَ وششِعرهمَ آسسٍود ويتششِآبهونَ موتَ ..
تولينَ : عمرهَآ 16 سسٍنهَ عربجيهَ وفللهَ وكيوتَ .
طبعاَ يسسٍكنونَ بآلريآضَ.
سسٍديمَ : آخبآركمَ ؟
رنَآ & ملَآكَ : بخيرَ ..
سسٍديمَ : مآعرفتينيَ بآلحلوهَ آلليَ معكَ ..
ملَآكَ : بنتَ عميَ .. رنَآ ..
سسٍديمَ : آهآ يخزيَ آلعينَ قمرَ مآششِآء آللهَ ..
رنَآ خجلتَ ونزلتَ رآسسٍهآ : تسسٍلميَ ..
ملَآكَ : متىَ جيتوَآ منَ آلريآضَ ؟
سسٍديمَ : وآللهَ جينَآ عششِآن عرسسٍ نآيفَ وعششِآن موضوعَ ثآنيَ وبنرجعَ
ملآكَ : آهآ حلووو ، ششِفتيَ آميَ ؟
سسٍديمَ : ـآيوهَ شششِفتهآ ، بسسٍ ممكنَ تجينَ معيَ ششِويآتَ آبي ـآكلمكَ بآلموضوعَ قبلَ مآ ـآكلمَ آمكَ ..
ملَآكَ بغرآبهَ : ـآكيدَ ..
وقآمتَ معهآ ..
جوريَ : وييييييييييييييعَ ..
رنَآ : هههههههههههههههههههههههههههههههههَ وششِ فيكَ ؟
جوريَ : آفففففففَ هذيَ وششِ جآبهَآ
رنَآ : حرآمَ ششِكلهآ حبوبهَ
جوريَ : حبوبهَ بعيونكَ ، لَآ آنآ ولَآ ملكوهَ ولَآ سسٍلطآنوهَ نششِتهيهَآ يآجعلهَآ ـآلوجعَ هيَ وـآولَآدهآ مغرورينَ
رنَآ بغرآبهَ : بسسٍ غريبهَ ملكوهَ تعآملهَآ كذآ ؟!
جوريَ : مجآملهَ ولَآ هيَ ـآكثرَ وحدهَ مآتششِتهيَهآ
رنَآ : طيبَ ليهَ ؟
جوريَ : وعععَ مغرورهَ حدهَآ
رنَآ : مآيبينَ ..
جوريَ : ششِويآتَ بسسٍ وتششِوفيَ ..
عندَ ملآك & سسٍديمَ
سسٍديمَ : تعرفينَ آن ـآحمدَ كآن يعشقكَ ويموت فيكَ من يومكَ صغيره وآحنآ جينآ عشآن نخطبكَ لهَ ـآبيَ رآيكَ قبلَ رآيَ آهلكَ !
ملَآكَ ـآنصدمتَ ، بسسٍ ـآبتسسمتَ : بسسٍ آنآ متزوجهَ ..
سسٍديمَ كآنَ آحدَ كبَ عليهَآ مويهَ بآردهَ : هآ ..
ملَآكَ : آيوهَ آنآ متزوجه ولدَ عميَ ..
سسٍديمَ عصبتَ : وكيييييييييييف هآ ! وآنتيَ تعرفيَ آن ـآحمدَ ضيعَ سسٍنينهَ عششِآنك ، هو يحبك وآنتيً تجآزيه كذآ وآنتيَ عآآرفهَ بعدَ بحبهَ ..
ملَآكَ بإبتسسٍآمهَ سسٍخريهَ : لَآ وآللهَ وتبينيَ ـآحبهَ غصصًب ، يآختيَ مآحبيتهَ معتبرتهَ مثلَ آخويَ ، وبعدينَ لوَ حبيتهَ بعد تبينيَ ـآنتظرهَ كلَ هآلسسسنينَ
سسٍديمَ بعصبيهَ كبيرهَ : بسسسٍ ولو مآتتركيهَ آلحينَ ششِبيسويَ بنفسسٍه آذآ عرفَ ؟
ملَآكَ وهيَ مآششِيه بلَآ مبآلهَ : مششِكلتكمَ وآللهَ موبَ مششِكلتيَ ..
ودخلتَ دآخلَ ..
تآركهَ ورآهآ خآلتهآ ـآلمعصبهَ
فيَ آلدآخلَ
ملًآ ك : سسٍوري ع ـآلتآخيرَ ..
جوريَ : عآتيَ ، وششِ تبيَ ؟
ملَآكَ بششِمآتهَ : تخطبنيَ لولدهَآ
رنآَ وهيَ تصصًفر : قآيم حظكَ ـآليومَ آنَ مآ ـآقولَ لعليَ هعَ ..
جوريَ : خخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخ آتخيلَ ششِكلهآ يومَ عرفتَ ـآنكَ متزوجهَ .
ملَآكَ :هههههههههَ ..
نورهَ : بنآتاتَ ـآلحينَ بيدخلَ نآيفَ
ـآلكلَ : ـآوكيَ ..
وقآموآ يجهزونَ ..
دخلَ نآيفَ وهوَ ششِوي ويطيحَ منَ سسٍآره ـآلملَآك
سسٍآره كآنتَ وآقفهَ بخجلَ ومنزلهَ رآسسٍهآ ..
ششِي دفعهآ ـآنهآ ترفعَ رآسسٍهآ ، رفعتَ رآسٍهآ لنآيفَ وخقتَ عليهَ بآلششِمآغَ بسسٍ مآبينَت ..
بسسس زآدت صصًدمتتتتتتتتهآ يومَ لقتَ آبوهآ مع نآيفَ ومصيبهَ ـآثنينهمَ مبتسسٍمينَ ..
نآيفَ وصلَ وقبلَ جبينهَآ : مبروكَ .
سسٍآرهَ فيَ هآللحظهَ آرتجفتَ وبصوتَ هآمس : آللهَ يبآركَ فيكَ ..
تقدمَ لهآ ـآبوهَآ وقبلَ جبينهَآ : مبروكَ يآبنتيَ ، سسٍآمحينيَ ...
سسٍآرهَ خلَآصَ ـآلدموعَ تجمعتَ بعيونهَآ : مسآمحتكَ يبهَ ..
آبوَ سسٍآرهَ : يآنآيفَ سسٍآره بعيونكَ ..
نآيفَ : ـآكيييييييييييدَ مآفيَ ششِكَ ..
وجلسسٍوآ يصوروآ
وحركآت ـآلمصصًورهَ ـآلتيَ لَآ تخلوَ منَ قلهَ ـآلَآدبَ ع قولهَ سسٍآرونهَ هعَ ..
بعدَ آلموآدعَ وـآلصصًيآحَ
رجعتَ سسٍآره معَ نآيفَ لبيتهمَ ـآلفخمم موتَ ..
سسٍآرهَ كآنتَ خجلَآنهَ مآرهَ ..
نآيفَ وهوَ يضمهَآ : وآخيراَ مآورىَ علينَآ ..
سسٍآره ـآكتفتَ بألإبتسسٍآمه ..
نآيفَ : يآللهَ يآقلبيَ آنآ بترككَ تبدلينَ وتآخذينَ رآحتكَ وبروح آجيبَ ـآلعششِى
سسٍآره برقهَ : ـآوكيَ ..
ودخلتَ ـآلغرفهَ تآخذّ لهآ ششِورَ سسٍريعَ ولبسسٍت بيجآمهَ كيوتهَ حمرآَ ووآسعهَ ششِويآتَ ..
وخرجتَ لنآيفَ آلليَ بدلَ هوَ ـآلثآنيَ ..
،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،،،،

فيَ بيتَ ـآبوَ سسٍلطآنَ

كلهمَ موجودينَ هنآكَ وسسٍهرآنينَ ..
رنَآ : آلأَ يآعليوي فآتكَ ..
عليَ بإهتمآمَ : ششِنو ـآلليَ فآتنيَ
رنآَ : ملَكوهَ زوجتكَ آنخطبتَ مرتينَ قآمَ حظهآ عآدَ آلآولىَ تسسٍآلهآ وششِ ـآلليَ يثبتَ ضحكتنيَ ، رفعتَ لهآ ملكوهَ ـآلذبلهَ ..
عليَ : هااااااااااااااا آلكلآبَ وششِ يبغونَ فيهَآ ، ووينهَآ هيَ ـآلحينَ ؟
جوريَ : نياهاهاهاها رآحتَ معَ وآحدَ منَ ـآلليَ خطبهَآ
عليَ : هاهاهاها سسٍخيفهَ ..
سسٍلطآنَ : هذيكيَ بغرفتهَآ ..
عليَ : ـآوكيَ
ورآَح لهآ ..
خآلدَ : آهَ سسٍوآهآ نويفَ وعرسسٍ ..
سسٍلطآنَ وهوَ يرفعَ حآجبَ : آحنآ بعد
خآلدَ : بسسس آحسسٍ ـآلمدهَ طويلهَ ..
عبدَ ـآلعزيزَ نعسسٍآن ومفهيَ : من آلليَ مآتَ ..
خآلدَ & سسٍلطآنَ بصوتَ وآحدَ : خلفَ ـآللهَ عليكَ ..
رنَآ & جوريَ : ههههههههههههههههههههههههههههههههههَ
،،
فيَ غرفهَ ملَآكَ ..
كآنتَ جآلسسٍه قبآل ـآلنآفذّه وتنآظرَ بآلحديقهَ وششِوي تلعبَ بآظآفيرهَآ ..
دخلَ عليَ ـآلغرفهَ بهدوءَ وضمهَآ منَ ورىَ ..
ملَآكَ ـآسسٍتدآرتَ لهَ ..
عليَ وهوَ يقبلَ جبينهَآ : آجلَ آنخطبتيَ ..
ملَآكَ نزلتَ رآسسٍهآ وهيَ بآحضَآنهَ : ههه آيوهَ ..
عليَ : يآحظيَ فيكَ .. ، مآودكَ نرجعَ ـآلبيتَ ..
ملَآكَ وهيَ ع صصًدرهَ : آلَآ آصلاَ آنآ تعبآنهَ ..
عليَ وهوَ يمسسٍك يدهَآ ويمششِي معهآ : آجلَ يآللهَ لبسسٍي عبآتكَ ..
ملَآك : ـآوكيَ ..
ولبسٍت عبآتهآ ..
ع ـآلدرجَ
آمَ سسٍلطآنَ : ملَآكَ نآميَ هنآ ..
ملَآكَ رفعتَ رآسسٍهآ : ليهَ ماما ؟
آمَ سسٍلطآنَ : خآلتكَ بتنآمَ هنآ مع ـآولَآدهآ عيبَ مآتنآمينَ
ملَآكَ بتكششِيره : مآبيَ
عليَ بإبتسسٍآمه : خلَآصَ نآميَ هنآ ، وآللهَ يصبرنيَ علىَ فرآقكَ ..
ملَآكَ : مآبيَ ..
عليَ بحدهَ : ملأك
ملَآكَ : آوفَ يآربيه مآبيَ ..
آمَ سسٍلطآنَ : بلَآ دلعَ يآللهَ ..
ملَآَك ـآسسستسلمتَ : آوفَ طيبَ ..
ورآحتَ غرفتهَآ ،وعليَ توجهَ للبيتَ
طبعاَ للمعلوميهَ ، خآلةَ ملَآكَ نآيمهَ من زمآن بآلبيتَ معَ آولَآدهآ ..
آنسسٍحب ـآلكلَ منَ آلبيتَ بهدوءَ .. ورجع كلَ ششِخص لبيتهَ ورآحَ بسسٍآبعَ نومهَ
آلَآ عليَ مآنآمَ ، موَ متعوودَ ينآمَ منَ دونَ ملَآكَ < آبوَك يآلحبَ
وملَآك كذلكَ < ـآلحينَ آمكَ يآلحبَ < كمليَ روآيتَك آحسسٍن لك
ـآلعصرَ
آلسسٍآعه تششِير ـآلىَ ـآل 3
ملَآكَ مآنآمتَ : يمهَ وششِ تسوينَ ؟
جوريَ وهيَ بكششِتهآ : آيَ وآللهَ وششِ تسوينَ ؟
آمَ سسٍلطآنَ : ههههههههههههههههه آهجدوآ مآقعدتَ آلَآ متآخرَ وقآعدهَ ـآسسٍوي ـآلغذآ بعدينَ تحجبوَآ ولدَ خآلتكمَ هنآ ..
ملَآكَ & جوريَ : ـ،آوكيَ
ورآحوآ تحجبوَآ ..
ملَآك : يمهَ آنآ آتمششِى برآ آذآ ـآسسٍتوى ـآلغدآ نآدونيَ
آمَ سسٍلطآنَ : طيبَ ..
،،،،،
فيَ غرفهَ سسٍلطآنَ ..
سسٍلطآنَ : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههَ < يكلمَ عليَ
عليَ : قسسٍم مآنمتَ لآ تضضحَك
سسٍلطآنَ : ههههههههههههههههههَ ويليَ بطنيَ
عليَ : مآلتَ عليكَ ..
سسٍلطآنَ : مآدريتَ
عليَ : وششِو
سسٍلطآنَ : خآلتيَ نآيمهَ معنآ
عليَ : آيهَ ـآدريَ يآلخبلَ آجلَ ليششِ نآمتَ ملَآك معكمَ وآنآ مآنمت !
سسٍلطآنَ : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه خآيفَ منَ ولدهَآ آحمدوهَ ؟!
عليَ : عندهآ ولدَ !
سسٍلطآنَ : يسسٍ ـآسسٍمه ـآحمدَ
عليَ : كبيرَ
سسٍلطآنَ : فيَ عمرنَآ
عليَ : آهآ ..
،،،،
فيَ ـآلحديقهَ ..
ملَآكَ تمششِي وهيَ تقطعَ بآلوردَه ـآلليَ فيَ يدهَآ .. ومنزلهَ رآسسٍهآ
بسس حستَ بآنهآ صدمتَ بآحدَ رفعتَ رآسسٍهآ : آحمد!
آحمدَ بحزنَ : عيونهَ ..
ملَآكَ جتَ بتمششِي
آحمد َ: ليهَ ؟
ملَآكَ : آنآ ـآعتبركَ مثلَ آخويَ يآ ـآحمدَ
آحمَد : طيبَ آنآ ششِذنبيَ حبيتك ّ
ملَآكَ : تقدرَ تنسسٍآنيَ
آحمدَ عصبَ : لَآ مآقدرَ ..
وسسٍحبهَآ منَ يدهَآ : ورآحَ آخذّ ـآلليَ ـآبيهَ ..
ملَآكَ طآحَ قلبهَآ بيدهَآ ..
وبعصبيهَ : آتركنيَ ..
آحمدَ : تحلميييييييييييييييييييييييييينَ .. وحتىَ لوَ صرختيَ محدَ بيسسٍمعكَ هنآ !
ملَآكَ بدآتَ تخآفَ خآصهَ آنهآ حآملَ ..
آنتهىَآ ـآلبآرتَ


--------------------------------

فيَ ـآلحديقهَ ..

ملَآكَ تمششِي وهيَ تقطعَ بآلوردَه ـآلليَ فيَ يدهَآ .. ومنزلهَ رآسسٍهآ
بسس حستَ بآنهآ صدمتَ بآحدَ رفعتَ رآسسٍهآ : آحمد!
آحمدَ بحزنَ : عيونهَ ..
ملَآكَ جتَ بتمششِي
آحمد َ: ليهَ ؟
ملَآكَ : آنآ ـآعتبركَ مثلَ آخويَ يآ ـآحمدَ
آحمَد : طيبَ آنآ ششِذنبيَ حبيتك ّ
ملَآكَ : تقدرَ تنسسٍآنيَ
آحمدَ عصبَ : لَآ مآقدرَ ..
وسسٍحبهَآ منَ يدهَآ : ورآحَ آخذّ ـآلليَ ـآبيهَ ..
ملَآكَ طآحَ قلبهَآ بيدهَآ ..
وبعصبيهَ : آتركنيَ ..
آحمدَ : تحلميييييييييييييييييييييييييينَ .. وحتىَ لوَ صرختيَ محدَ بيسسٍمعكَ هنآ !
ملَآكَ بدآتَ تخآفَ خآصهَ آنهآ حآملَ ..
،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،،،،،،،، آحمدَ آنحنىَ يقبلهَآ بسسٍ مآحسسٍ آلَآ بكفَ منهَآ : آحترمَ نفسسٍكَ
وفلتتَ منَ يدهَ وركضضضضضضضضَت وهيَ تبكيَ وتششِآهقَ بسسٍ مآحسسٍت آلَآ وهيَ بآحضَآن حبيبهَآ ..
عليَ وهوَ يمسسٍح ع شعرهَآ : ششِفيكَ قلبيَ تبكيَ ؟ وليهَ تركضضَي لَآ يتعبَ ـآلليَ ببطنكَ
ملآكَ زآدَ بكآهآ ..
عليَ خآفَ عليهَآ وبحنآنَ : تكلميَ حبيبيَ .
ملَآكَ وهيَ تششِآهقَ وكلمآتَ متقطعهَ : آآح .. مد ححآولَ يغ
ومآكملتَ جملتهَآ ورجعتَ تبكيَ منَ جديدَ
بسسٍ عليَ فهم كلمتهَآ وعصصصصصصصصصصصصصصبَ بعدَ ملَآكَ عنهَ
ملَآكَ وهيَ تتسندَ ع ـآلجدآرَ وتبكيَ : عليَ لَآ تتركنيَ ..
عليَ : مآبيصيرَ فيكَ ششِي
ورآحَ يركضَ يدورَ علىَ آحمد ..
سسٍلطآنَ طلعَ فيَ وجههَ : بسسسٍم آللهَ آلرحمنَ آلرحيمَ وششِفيكَ يآلجنيَ ..
عليَ بعصبيهَ : وينهَ ـآحمدَ وينهَ طلعوهَ بسسٍرعهَ
سسٍلطآنَ : يمهَ وششِ فيكَ
عليَ : ـآلحقيرَ كآنَ نآويَ يغتصبَ ملَآكَ ..
سسسٍلطآنَ بعصبيهَ : هآآآآآآآآآآ
ودخلَوآ يدورونهَ ..
لينَ لقونهَ ..
عليَ وهوَ مآسسٍكهَ منَ بلوزتهَ ومآسسٍك ـآعصآبهَ بدآ يسسٍب فيهَ ..
آحمدَ ببرودَ بعدَ يدَ عليَ منهَ : حسنَ ـآلفَآظكَ
عليَ مآتحملَ ، عطآهَ بوكسٍ ع خشتهَ < آموتَ
آحمدَ جآ بيضربَ عليَ بعدَ بسسٍ عليَ جسسٍمه ريآضضَي سآعدهَ يدآفعَ عنَ روحهَ ..
وتدخلَ سسٍلطآنَ وعطآهَ كفَ ..
آمَ سسٍلطآنَ : هيييييييييييييييييييييي وششِ فيكمَ ـآنتوآَ ..
عليَ وهوَ رآفعَ حآجبَ : سسٍئليَ ولدَ آختكَ ..
آمَ سسٍلطآنَ : وششِفيهَ بعدَ ؟
سسٍلطآنَ : حآولَ يغتصبَ ملآكَ يآيمهَ ..
آمَ سسٍلطآنَ : آيشششششششششششششششششششششِ !
سسٍديمَ : يآللهَ وششِفيكمَ آنتوآ تونآ جآلسسٍين ..
آمَ سسٍلطآنَ : طلعيَ برآ ـآنتيَ وولَآدكَ ..
سسٍديمَ بعصبيهَ : نعمَ ! آنآ تطردينيَ
آمَ سسٍلطآنَ : لآ ششِفتيَ ولدكَ وششِ مسسٍوي بتقدرينيَ !
سسٍديمَ : آنآ آنآ آنطرد ! منَ آختيَ بعدَ
سسٍلطآنَ : وآللهَ وششِ تبينَآ نسسسوي ـآذآ ولدكَ حقيرَ حآولَ يغتصبَ آختيَ ..
سسٍديمَ ببرودَ : وششِ آسسٍوي آذآ كآنَ يحبهَآ وهيَ تدريَ وتزوجتَ غيرهَ ..
آمَ سسٍلطآنَ : طلعييييييييييييييييييييييييييي برآ ..
عليَ وهوَ يضربَ جبهته : يوووووووووووووووووووووووووه نسسٍيت ملوك برآ ..
وطلعَ لهَآ يركضَ ..
لقآهآ فيَ نفسسٍ مكآنهآ بسسٍ متسندهَ ع ـآلجدآرَ وضآمهَ رجلينهَآ وتبكيَ ..
عليَ مسسٍك يدينهَآ ووقفهَآ وضمهَآ لصدرهَ : خلآصَ لَآ تكدرينَ خآطركَ ، كل ششِي ـآنحلَ ..
ملَآكَ وهيَ تبكيَ : آخرَ مرهَ آنآمَ هنآ ..
عليَ ضحكَ عليهَآ
ملَآك : ـآبيَ ـآروحَ ـآلبيتَ ..
علي َ: طيبَ يآللهَ تجهزينَ ..
ملَآك : ـآوكيَ
ورآحتَ تجهزَ
ولمنَ جهزتَ نزلتَ لقتَ ـآمَ سسٍلطآن بوجههآ ..
آمَ سسٍلطآن : ششِكلك تعبآنهَ نآميَ هنآ ..
ملآكَ : لَآ يمهَ بروحَ معَ زوجيَ ..
ورآحتَ وركبتَ ـآلسسٍيآره وتوجهوآ للبيتَ ..
،،،،،،،
فيَ بيتَ نآيف َ...
سسٍآره صحتَ وبدلتَ وتكشختَ ..
وجلسسٍت ع طرفَ ـآلسسٍريرَ وهزتَ نآيفَ بخفَه
سسٍآره : نآيفَ .. نآيفَ يآللهَ قومَ نتغذىّ ..
نآيفَ فتحَ عينهَ : صصًبآح ـآلخيرَ ..
سسٍآرهَ بضحكَ : عصصًر ـآلعسٍل
نآيفَ نآظرَ بآلسسٍآعهَ : بآلَ مآحسسٍينآ بآلوقتَ ..
سسٍآرهَ : ههَ آيوهَ يآللهَ قومَ تجهزَ عششِآن نتغذّىآ..
نآيفَ : ـآيَ آنتيَ بعدَ تجهزيَ عششِآن بعدَ صلآه ـآلمغربَ رآح نسسٍآفرَ
سسٍآره بخجلَ : طيبَ وينَ ؟
نآيفَ قرصَ خششِمهآ : بعدينَ تعرفينَ
،،،،،،،،،،،،
فيَ بيتَ عليَ ..
ملَآك ـآولَ مآدخلتَ ـآنسسٍدحتَ .
وبجآنبهَآ عليَ ..
عليَ : تصصًدقين آنيَ مآنمتَ ..
ملَآك : ولآ آنآ ..
عليَ ـآبتسسٍم لهآ ، بسسٍ قطعَ عليهمَ صوتَ جوآلَ عليَ ..
عليَ : هلَآ يبهَ ..
آبوَ عليَ : آهلينَ يبهَ ششِخبآركَ
؟
عليَ : بخيرَ وآللهَ ..
آبو عليَ : ملآآك جنبَك ؟
عليَ نآظر بملَآكَ : آيوهَ ..
آبوَ عليَ : طيبَ تبآعد عنهَآ
عليَ بغرآبهَ : طيبَ
وطلعَ منَ ـآلغرفهَ
علي َ: خيرَ وشششِ صآيرَ ؟
آبوَ عليَ : ولَآ ششِي ، بسسٍ آم هدىَ كلمتنيَ وششِآرطه عليكَ توديَ بنتهآ ششِهر عسسٍل
عليَ ششِهق : نعم نعم نعم! آنآ ملَآك مآوديتهَآ تبينيَ ـآوديهَآ هيَ ـآلليَ كلَ منَ هبَ ودبَ عرفهَآ !
ـآبوَ عليَ بعصبيهَ : علييَ ..
عليَ : يبهَ آنتَ غصبتنيَ عليهَآ ومتحملَ بعدَ آوديهَآ شِِهر عسسٍل لآ لآ نو ويَ ، ودهآ ـآنتَ .وششِ بتسسٍوي يعنيَ بتفضضَحني ع قولتهَآ !
آبوَ عليَ : لوَ فضحتكَ سسٍمعتنآ تنزلَ فيَ ـآلترآبَ ..
عليَ بعصبيهَ : وآيَ فضيحهَ يآيبهَ ..!
ـآبوَ عليَ : وآلصصًور ـآلليَ عنديَ
عليَ بغرآبهَ : ـآيَ صورَ بعدَ ؟!
ـآبوَ عليَ : صورتكَ معَ ـآلبنآتَ وـآلمسسٍكرآتَ ووضعك ـآلمخلَ ـآسسٍتغفر ـآللهَ
عليَ بعصبيهَ كبيرهَ : وـآنتَ بعدكَ مصدقَ هآلمهزلهَ ..
آبوَ عليَ : رآحَ توديهَآ غصباَ عليكَ فآهمَ
وسسٍكر بوجههَ من دونَ مآيسسٍمع ردهَ ..
عليَ نآظرَ بآلجوآلَ بقهرَ ورمآهَ ع ـآلكنبهَ ودخلَ ـآلغرفهَ
لقىَ ملآكَ صآحيهَ وتلعبَ بششِعرهَآ
ـآنسسٍدح بجآنبهَآ بهمَ ..
ملَآك ـآسسٍـتدآرت ولعبتَ بششِعرهَ وبهمسسٍ : ششِفيكَ ؟
عليَ بآسسٍى : يبينيَ ـآوديهآ ششِهر عسسٍل
ملَآكَ دمعتَ عيونهَآ بسسٍ مآبينتَ : طيبَ وديهَآ ولَآ تزعلَ ـآبوكَ ..
عليَ بعصبيهَ : مجنونهَ ـآنتيَ ، وصآحيهَ للكلآم ـآلليَ تقولينهَ آنآ ـآنتيَ مآوديتكَ ششِهر عسسٍل تبينيَ ـآوديهَآ هيَ ؟! وبعدينَ آنآ يومَ وآحدَ بسسٍ مآقدرت ـآنآم منَ دونكَ تبينيَ ششِهر كآملَ ، ولَآ معهآ ..
ملَآكَ نزلتَ رآسسسٍهآ وحطتهَ ع صدرَ علي : تقدرَ تنسسٍآني وتحبَ هدىَ
عليَ وهوَ يلعبَ بخصلَآتَ شِِعرهآ : لَآ تعيدينَ هآلكلآم ـآوكيَ ؟
ملَآكَ بحزنَ : ـآوكيَ
،،،،،،،،،
فيَ ـآلمطآإرَ ..
ـآلكلَ مجتمعَ عششِآن يودعَ سسٍآره & نآيفَ ..
ملَآكَ : آنتبهوَآ لبعضضَ .
نآيفَ : ولَآ يهمكَ ..
ملَآكَ ضمتَ سسٍآره وضمتَ نآيف َ..
عليَ سٍسحبهآ منَ عندَ نآيفَ
علي َ: ـآسسٍتح ع وجهكَ يآششِيخَ
نآيفَ : وجع يوجعَ خششِتك بنتَ آخويَ وكيفيَ ..
عليَ : قليلَ آدبَ ..
ملَآكَ : هههههَ .
رنَآ : سسسٍآرونهَ طفششِينهَ مآ ـآوصيكَ ..
نآيفَ ينآظرَ بنصَ عينَ : حلفيَ عآدَ ..
نورهَ دآخلهَ عرضَ : ـآسسٍمعيَ لَآ ترجعينَ ـآلآ وـآنتيَ حآملَ .
سسٍآره بخجلَ : وجع ..
جوري َ: نآيفَ سسٍآره آمآنهَ عندكَ ..
نآيفَ وهوَ يمدَ لسسٍآنه : قديمهَ
ومششِى هو وسآرهَ للطآئرهَ ..
،،،
بعدَ مآ ـآكتملَ ـآلركآبَ .
آقلعتَ ـآلطآئرهَ
سسٍآره بعفويهَ حطتَ رآسسٍهآ ع كتفَ نآيف َومسسٍكت يدهَ
نآيفَ نآظرهَآ بحنآنَ ومسسٍك يدَهآ
آلىَآ ـآن غفتَ سسٍآره ورآسسٍهآ ع كتفهَ ..
وتوجهتَ ـآلطآئرهَ لإيطآليَآ .. ^___^
،،،،،،،،،
فيَ بيتَ ـآبوَ سسٍلطآنَ ..
جوري َ: آخخَ آللهَ يوفقهمَ ..
سسٍلطآنَ : يآربَ ، جوريوهَ خآلدَ يبيكَ فيَ ـآلمجلسسٍ ..
جوريَ : طيبَ
ودخلتَ ـآلمجلسسٍ .
خآلدَ آوَلَ مآششِآفهَآ ضمهَآ ..
جوريَ بخجل َ: وحششِتنيَ ..
خآلدَ : موَ كثريَ


فيَ بيتَ عبدَ ـآلعزيزَ ..
رنَآ : ـآلو َ
ملَآكَ : ـآهننننَ ..
رنَآ : مبرووووكَ ..
ملَآك : ع ـآيششِ ؟
رنَآ : كملتيَ ششِهرَ .
ملَآكَ : هههههههَ آللهَ يبآركَ فيكَ ..
رنَآ : شششِفتيَ كيفَ ـآحسسٍب لكَ بدلَ مآ آحسسٍب لنفسسٍي
ملَآكَ : خخخَ لَآ تخآفينَ حآسسٍبه لك آنآ ، ـآنتيَ ششِهر وآسسٍبوعَ
رنَآ : هعَ .. يآللهَ آجلَ ـآترككَ بنتَ ـآلعمَ ..
ملَآك : ـآوكيَ بآيَ
وسسٍكرتَ ..
عبدَ ـآلعزيزَ : ـآششِ فيكَ ؟!
رنَآ : آممممَ وششِ تتوقعَ ـآلليَ ببطنيَ ..
عبدَ ـآلعزيزَ : ـآحسسٍآسسٍ بنت ..
رنَآ : ـآحسسٍآسسٍ ولدَ ..
،،،،،،،،،،،،،
فيَ بيتَ ـآبوَ سسٍلطآنَ ..
فيَ غرفهَ سسٍلطآنَ بآلآحرىَآ ..
سسٍلطآنَ : نورتيَ ..
نورهَ : عيونهَآ ..
سسٍلطآنَ : بكرآ تجهزينَ رآحَ ـآطلعَ معكَ ..
نورهَ : وينَ ؟
سسٍلطآن : نتغذّى بمطعمَ وبعدهَآ نتمششِىآ ..
نورهَ : ـآوكيهَ ..
،،،،،،،،،
فيَ بيتَ عليَ ..
ملَآكَ منسسٍدحه ع ـآلكنبهَ .. وطفششِآنه
عليَ رحمهَآ : حبيبيَ ..
ملَآكَ رفعتَ رآسسٍهآ : هلآ ..
عليَ : ٌقوميَ نطلعَ ..
ملَآكَ قآمتَ : وآللهَ ..
عليَ : ههَ آيوهَ ، يآللهَ تجهزيَ
ملَآكَ : طيبَ ..
وقآمتَ جهزتَ ..
،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،،،،،
فيَ آليومَ ـآلثآنيَ ..
فيَ بيتَ عليَ ..
عليَ صحىَ لقىَ ملَآكَ مآهيَ بجنبهَ ..
عرفَ آنهآ قآمتَ منَ بدريَ ..
دقَ جوآلهَ ورفعَ : آلوَ ..
هدىَ : صبآح ـآلخير حبيبيَ ..
عليَ : خير ؟
هدىَ بخبثَ : ششِوفَ يآحبيبي عآرفهَ مآتحبنيَ بسسٍ صدقنيَ معَ ـآلَآيآمَ رآحَ تحبنيَ ، آنآ مآدقيتَ عششِآن ـآخربَ مزآجكَ بسسٍ عشآن ـآخبركَ بخبريهَ مفجعهَ ـآكتششِفتهآ ومآرضيتَ آنكَ تعيششِ معَ ملَآكَ وهيَ كذآ ..
عليَ عقدَ حوآجبهَ : وشش ِتقصدين ؟!
هدىَ : ـآسسٍمع وششِ مسسٍجله عنهآ ،
وششِغلت ـآلمقطعَ ـآلمركبَ بآحترآفَ ..
آلشآبَ : حبيبتيَ آنتيَ تحبينيَ ولَآ تحبينَ عليَ ..
ـآلبنتَ < ع آنهآ ملآكَ : ـآحبكَ ـآنتَ طبعاَ
ـآلششِآبَ : آجلَ متىَ بتتطلقيَ ؟
ـآلبنتَ : قريبً يآقلبيَ ، وخآصه بعدَ آنَ ولديَ منكَ ! تبينيَ ـآعيششِه مع وآحدَ ثآنيَ .
عليَ آنصصصصصصصصدمَ وآنشل لسسٍآنه
هدىَ : ششِفت يآحبيبيَ آنتَ سسٍمعت بآذنكّ ، وآنتَ ورآحتكَ ..
وسٍكرتَ وهيَ تضحكَ بخبثَ آنهآ قدرتَ تلعبَ عليهَ ..
عليَ نزلَ آلجوآلَ منَ ـآذنهّ وهوّ مصدومَ ، آخرَ ششِخص َتوقعَ يسسٍوي كذآ ملَآك !
وخرجً بسسٍرعه من ـآلغرفهَ يتآكدَ ..
لقىَ كلآم َهدىَ صحيحَ ، ملآكَ مآهيَ موجودهَ ..
رآح للرسآلهَ ـآلليَ ع ـآلطآولهَ
لقىَ ملَآكَ كآتبهَ آنهآ بآلسسٍوبرَ مآركَت ..
عليَ ششِق ـآلورقهَ : قآلتَ ـآيششِ قآلت ـآلسسٍوبر مآركتَ ـآرآويهَآ ..
دخلتَ ملَآك ومآبيدهَآ ـآغرآضَ لإنهآ مآلقت ـآلليَ تبيهَ .
ـآبتسسٍمت لعلي َ: ًصبآح ـآلخيرَ ..
عليَ بعصبيهَ : آيَ خيييييييييييييييييييير قبآلكَ ..
ملَآك ـآنصدمتَ : آيششِ قصدكَ ؟!
عليَ مسسٍك يدهَآ بقوهَ ولوآهآ : ولدَ مينَ ـآلليَ ببطنكَ
ملَآك بعدتَ عليَ عنهَآ : نعم! تششِك فيَ ششِرفيَ !!!!!! هذيَ آخرتهَآ يآعليَ وصصصًلت لهنَآ ؟
عليَ بعصبيهَ : تكلميَ ولدَ ميييينَ ـآلليَ ببطنكَ ..
ملآك بعصبيهَ مثلهَ : ولدكَ طبعَا ..
عليَ : آيَه هينَ مصصصدقك ..
ملَآكَ عصصصصصصصبتَ بقوهَ وبصرآخَ : آذآ موَ مصدقَ مآ ـآجبركَ تصصًدق ، وآذآ هذي ـآخرتهَآ آنكَ تشششك فيَ ششِرفيَ ، ترآنيَ ـآششِرف منكَ ! ع ـآلَآقلَ مآعششِت فيَ ششِقه دعآآآآآآرهَ !
ودخلتَ وهيَ تبكيَ ومعصبهَ مآآآررررهَ منَ عليَ ..
خدبالك عليا
دي مش معامله تعاملني بيها
وابقى افتكر ليا
ايام تعبت عشانك فيها
ياريتك بس تفهمني ومتستهونش
فى واحده تبقى مجروحه ومبتبينش
دي الواحده قد ما تضحي وتستحمل
اول ما بتفكر تنسى ما بتستأذنش
كان في حاجات ناقصاك وانا كملتها
وحاجات كتير مش حلوه فيك جملتها
انا فرصه لو ضيعتها هتزعل عليها
مين غيري عايشه تخاف عليك طول عمرها
مين غيري هتسيب روحها ليك لو سبتها
مين غيري لو تحتاجلها قوام هتلاقيها
،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،،،،،،
فيَ ـآيطآليآ ..
نآيفَ : حبيبتيَ ششِرآيكَ فيَ ـآيطآليآَ .
سسٍآرهَ : مآرهَ ححححححْلوَه وخوقآقيه تسسٍلم نيوفيَ ..
نآيفَ : فديتَ ـآلنيوفيَ منَ لسسٍآنكَ ، قوميَ نتمششِى فيهَآ ..
سسٍآرهَ بخجلَ : هههَ طيبَ
،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،
فيَ بيتَ ـآبوَ سسٍلطآن
ـآلسسٍآعه تشير ـآلىَ ـآلـ 8 مسسٍآءَ
جوريَ وهيَ تعدلَ ـآلمكآنَ : كلهمَ بيجوَآ ..

يتبع ,,,,,

👇👇👇
تعليقات



    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -