بداية

رواية روح يا طاير وقله قلبي فيه ألفين عله والحياة بعده ممله -16

رواية روح يا طاير وقله قلبي فيه ألفين عله والحياة بعده ممله - غرام

رواية روح يا طاير وقله قلبي فيه ألفين عله والحياة بعده ممله -16

فيَ بيتَ ـآبوَ سسٍلطآن
ـآلسسٍآعه تشير ـآلىَ ـآلـ 8 مسسٍآءَ
جوريَ وهيَ تعدلَ ـآلمكآنَ : كلهمَ بيجوَآ ..
سسٍلطآنَ : آيوهَ آمسسٍ كلمتهمَ وآحدَ وآحدَ قآلوآ ـآوكيَ بيجوَآ .
جوريَ : حلوووووووووَ ..
،،،،،،،،،،، ،،،،،،،
فيَ بيتَ عبدَ ـآلعزيزَ ..
عبدَ ـآلعزيزَ خآقَ ع رنَآ : يآخقهَ ـآنتيَ يآحلوهَ ..
رنَآ بإبتسسٍآمه : تسسٍلم قلبي َعيونكَ ـآلحلوهَ ..
عبد ـآلعزيزَ مسسٍك يدهَآ : يآللهَ نروحَ ..
رنَآ : يآللهَ
وتوجهوَآ لبيتَ ـآبوَ سسٍلطآنَ ..
،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،،،
فيَ بيتَ علي َ..
عليَ يتكلمَ بصوتَ عآليَ : خلصصصًي بسسسسسسسسرعه لحدَ يحسسسسسسسس فآهمهَ ..
ملَآكَ بغرفتهَآ سسٍمعتهَ ، قآمتَ لبسسٍت عبآتهآ وخرجتَ وهيَ مطنششِه وجودَ عليَ ..
وصعدتَ ـآلسسٍيآرهَ
وتوجهوآ لبيتَ آبوَ سسٍلطآنَ ..
،،،،
ـآكتملتَ ـآلعآئلهَ كلهآ ..
رنَآ & عبدَ ـآلعزيزَ وـآبوَ عليَ & خآلدَ وملآك & عليَ ونورهَ كذلكَ ..
جوريَ : يآلله ونآآآسسٍهَ بسسٍ نآقصنَآ سسٍآرهَ ونآيفَ ..
عليَ : آللهَ يوفقهمَ .
وتعششِوآ بصمتَ ..
بعدَ ـآلعششِآءَ ..
ملَآكَ صعدتَ معَ نورهَ وجوريَ لغرفتهَآ وظلوَآ يسسٍولفونَ ..
عليَ بهمسسٍ مآيسسسمعهَ ـآلَآ ـآبوهَ : يبهَ رآح ـآوديهَآ ششِهر عسسٍل
ـآبوَ عليَ دآرَ لهَ بفرحَ : كفوَ عليكَ يآولديَ تعجبنيَ ..
عليَ ـآكتفىَ بإالإبتسسٍآمهَ < كآَن يبيَ يقهرَ ملَآك بآيَ طريقهَ بعدَ ـآلليَ سسٍمعهَ ...
،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،،،،،،،،
بعدَ ـآسسٍبو و و و و ع كآملَ ..
يومَ عرسسٍ عليَ & هدىَ ..
طبعاَ عآئليَ
عليَ متشِمغ ويتصنعَ ـآلفرحَ وـآلإبتسسٍآمه لجلَ يقهرَ ملَآك ، وطبعَآ هو مآ ـآحتكَ فيهَآ من هذآك ـآليومَ ..
خرجتَ ملَآكَ وهيَ مطنششِه وبقوهَ .. ولآبسسٍه بيجآمتهآ وششِعرهآ ذيلَ حصصًآنَ ..
عليَ رآفعَ حآجبَ : مآرآحَ تجينَ عرسسٍي ؟!
ملَآكَ بششِمآتهَ : لَآ مآيششِرفنيَ ..
عليَ : حلوَ عششِآن يكملَ بفرحتيَ ..
ملَآكَ ـآكتفتَ بإبتسسٍآمهَ جآنبيهَ
عليَ : ههَ لعلمكَ رآحَ نسسٍآفرَ بسسٍ لَآ تحطيَ ببآلكَ تلعبيَ منَ ورآيَ ولآ تششِوفيَ ششِي مآيعجبكَ ..
ملَآكَ ببرودَ : مبروكَ ، لآ لآ تخآفَ مسسٍتحيلَ ـآقلبَ ـآلبيتَ بيتَ دعآرهَ
ورفعتَ حآجبَ تغيضَ بهَ عليَ
وآخذتّ كآسسٍ مويهَ ودخلتَ غرفتهَآ ـآلَآوليهَ < ولآ نآمت معَ علي َمنَ هذيكَ ـآلليلهَ ..
وتوجه لصآلةَ ـآلعرسسٍ وهوَ يغليَ بقهرَ عكسسٍ منظرهَ منَ ـآلخآرَج ..


آنتهىَآ ـآلبآرتَ


--------------------------------
فيَ صآلهَ ـآلعرسسٍ ..
بعدَ مآ ـآنزفتَ هدىَ ..
صصًبآ : يآللهَ ـآلحينَ بيدخلَ عليَ بيروحَ فيَهآ منَكَ ..
هدىَ : تسسٍلمي يآقلبيَ تسسٍلميَ ..
ودقآئقَ آعلنوَآ دخولَ عليَ ..
طبعاَ محدَ منَ ـآلآهلَ حضضَر ، غير آهلَ هدىَ ..
دخلً عليَ ولآ قبلَ جبينهَآ ع طولً قعدَ خخخخخخَ ..
وجلسسٍ يصورَ معهآ ..
بعدَ مآطلعوَآ ، وبآلسسٍيآرهَ ..
هدىَ بخجل : حبيبيَ بنروحَ ششِهر عسسٍل ؟
عليَ يتصنعَ ـآلإبتسسٍآمه : ـآكيدَ
هدىَ طآرتَ منَ ـآلفرحهَ ..
،،
فيَ ـآلششِقهَ ..
دخلَ عليَ وهوَ يتمنىَ ملآك تكون موجودهَ عشآنِ يقهرهَآ ششِوي ..
بسسٍ مآلقآهآ ..
دخلَ معَ هدىَ غرفتهَ .!
هدىَ كآنت بقمهَ سسٍعآدتهآ خآصهَ لمآ عرفت آنهآ معهَ بآلغرفهَ وملَآكَ بغرفهَ ثآنيهَ ..
عليَ بهدوءَ : ـآترككَ تبدلينَ ، وبعدهآ ع طولَ رآحَ نسسٍآفرَ
هدىَ : ـآوكيَ ..
وخرجَ عنهآَ ..
،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،
فيَ غرفهَ ملآكَ ..
آوَ بآلآحرىَ فيَ غرفهَ آلملآبسسٍ .
جآلسسٍه فيهَآ وهيَ ظلمهَ وبآردهَ وضآمهَ رجلينهَآ وتبكيَ ، مآتدريَ ليششِ عليَ تغيرَ عليهَآ كذآ ..
وليهَ فرحَآنَ بعرسسٍهَ ، كآنَت تبكيَ وتششِآهقَ ، مآتبَي تجلسسٍ بآلغرفهَ عششِآن لآيسسٍمعون شهقآتهآ ، مآتبيَ ترآويهمَ ضَعفهآ ..
بسس مع ذلكَ كآنَت تبكيَ ، بعدَ مآحبتهَ وتعلقتَ فيهَ كذآ يجآزيهَآ ؟
يششِك فيَ ششِرفهآ ، تحسسٍ بخنآجرَ تطعنَ قلبهَآ ، كلَ مآتخيلتَ ششِكله معَ هدىَ !
،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،،
برَآ ـآلغرفهَ
كآنوآ يآكلونَ بصصًمتَ .. وبعدَ مآخلصوَآ ..
عليَ : يآللهَ هدىَ تجهزيَ ..
هدىَ : ـآوكيهَ ..
ورآحتَ للغرفهَ لبسسٍت عبآتهآ وخرجتَ ..
لقتَ عليَ سسٍآهيَ ينآظرَ ببآبَ غرفهَ ملآكَ ..
هدىَ بقلبهَآ : وآلله ـآنسسٍيك ـآيآهآ ..
هدىَ بدلعَ : يآللهَ حبيبيَ خلصتَ ..
عليَ : يآللهَ مششِينآ ..
وخرجوَآ وعليَ كلَ ششِوي ـآلتفتَ لغرفهَ ملَآكَ ، ولمنَ نزلَ لتحتَ ـآلتفتَ لنآفذتهّآ ..
ملآك ـآولَ مآسسٍمعتَ صوتَ قفلةَ ـآلبآبَ
قتلتَ نفسسٍهآ بكآءَ ..
وفيَ بآلهآ كلمَآت تترددَ
يا بعد هالدنيا ليه

صاحبك تقسى عليه


الي اهدى لك حياته


وانت مستكثر تجيه


ارخص الدنيا لغلاتك


واشترى فرحة حياتك


لو طلبته عيونه جاتك


وانتا تتغلى عليه


لك حبيب يموت فيك


حس به الله يهديك


ومنشغل باله عليك


وانتا مافكرت فيه


كنك الماي لضماه


وفرحته ولمسة شفاه


وانتا حلمه في الحياه


وانتا كل الي يبيه


،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،،،،،،،
فيَ ـآلسسٍيآرهَ ..
هدىَ : حبيبيَ وينَ رآحَ نروحَ .
عليَ سآهيَ ولآ هوَ معهَآ : ...........................................
هدىَ : حبيبيَ ..
عليَ : .................................................. ....
هدىَ : علييييييييييي
عليَ نقزَ : بسسٍم آللهَ وششِ تبينَ ؟
هدىَ : سسٍلأمتك يآقلبيَ ، وينَ رآحَ نروحَ ؟
عليَ : لَآ تعيدينَ هآلكلآمَ ..
هدىَ : آيَ كلَآمَ ..
عليَ : قلبيَ ومآٌقلبيَ بلَآ هآلكلآمَ وبلَآ بطيخَ فآهمتنيَ ..
هدىَ خآفتَ : طيبَ ..
ودقآئقً وصصًلوآ للمطآإرَ .. ^__^
،،،،،،،،،،، ،،،،،،،
فيَ بيتَ ـآبوَ سسٍلطآنَ ..
آمَ سسٍلطآنَ : آلآ يآسسٍلطآنَ متىَ نآوي تعرس ؟
سسٍلطآنَ : آنآ ـآفكرَ يكونَ ـآلزوآجَ متآخرَ ، عششِآن آخليهَ معَ جوريَ ، فرآح ـآحآرسسٍهآ تخلصَ درآسهَ ..
جوري َ: وهَ فديتهَ آخويَ توقعتكَ آنآنيَ ..
سسٍلطآنَ : كلنَ يرىَ ـآلنآسسٍ بعين طبعهَ ..
جوري َ: آحلفَ عآدَ
سسٍلطآن وهوَ يركبَ : صدقينيًَ
،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،،
فيَ ـآلمطآرَ ، آوَ بآلآخصً بآلطآئرهَ ..
بعدَ ـآقلآعهآ ..
هدىَ بدلعَ : وينَ رآيحينَ ؟!
عليَ : بآريسسٍ
هدىَ بدلعَ : وآإآوَ مدينهَ ـآلعشششآقَ ونآسسٍه بنجلسسٍ شهر َ..
عليَ بحدهَ وهوَ ينآظرهَآ : منَ قآلَ ششِهرَ ، يومين ..
هدىَ ـآختفتَ ـآبتسآمتهآ : آفففَ ليهَ ! ؟
عليَ : مآيدخلكَ ..
،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،،،،،
فيَ دولهَ ـآخرىَ ..
نآيفَ : سسٍآرونتيَ ششِفيكَ متضآيقهَ ؟
سسٍآره : ولآششِي ، بسسٍ وحششِني ـآبويَ .
نآيفَ طلعَ جوآلهَ : طيبً خذيَ كلميَ ..
سسٍآرهَ نزلتَ رآسسٍهآ بآسسٍى : آخآفَ يرميَ عليَ كلآمَ يسسٍم ـآلبدنَ ..
نآيفَ ـآبتسسٍمَ : ولآ يهمكَ ، آولَ مآنرجعَ نروحَ لهَ ـآثنينَآ ـآذآ خآيفه ..
سسٍآره : تسسٍلمَ ..
،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،،،
فيَ بيتَ عليَ ..
فيَ غرفهَ ملآكَ ..
بعدَ مآآنسٍسدحت ع سريرهَآ وبكآءهَآ مآوقفَ ، حآولتَ تنآمَ بسسٍ مآقدرتَ ..
بآلهآ معَ حبيبهَآ ، حبيبهَآ وبسسٍ


هذاك اللي تبيلة الخير


عشق غيرك وصار للغير


ياقلبي ابتعد وارحل


ياقلبي عنه لا تسأل


كفاك تعيد وهو بعيد


حبيبك ذا خبرناه زين


قدر يصبر عن عيونك


ويزيد اكثر من ظنونك


تحسب انه يبي عونك


وهو تغير كثير كثير


تناسى حبة وطارية


وبلاش اكثر تفكر فية


وش اللي تقدر اتسوية


ما دامه مهتني بالغير


،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،،،،،،،
فيَ بآريسسٍ ..
بعدَ مآهبطتَ طآئرتهمَ ..
وفيَ ـآلفندقَ بآلضَبطَ ..
عليَ :آنآ بدخلَ آرتآحَ لَآ تزعجيييينيَ فآهمهَ ؟!
هدىَ بدلعَ : طيبَ برتآحَ معكَ ..
عليَ : عندكَ آلغرفهَ ـآلثآنيهَ ..
هدىَ ـآنصصصدمتَ : آيششِ ..
عليَ لمعتَ ببآلهَ فكرهَ : عطينيَ جوآلكَ ششِويَ
هدىَ تحآولَ تكسسٍبه َ: مآيغلىَ عليكَ ..
وعطتهَ ـآلجوآلَ ..
عليَ آخذّ ـآلجوَإلَ ودخلَ آلغرفهَ وقفلَ ـآلبآبَ ..
وكذلكّ هدىّ ..
عليَ آولَ مآدخلَ ـآلغرفهَ ..
مسسٍكَ جوآلَ هدىَ ودقَ علىَ تلفونَ ـآلبيتَ ..
رنَ
مرهَ .. مرتينَ .. ثلَآث مراتَ .. اربع مرَآتَ ..
مآلقىَ ردَ ..
قررَ يدقَ ع جوآلهَآ ـآللي َحآفظهَ صمَ ..
دقَ
ورنَ
مرة .. مرتينَ .. ثلَآثَ ..
نفسسٍ آلحآلهَ ..
وتذكرَ بآنهآ مآتردَ ع ـآرقآمَ غريبهَ ..
عليَ بقلبهَ : مسسٍويَه ليَ فيهَآ ششِريفه َ، آآآه بسسٍٍ مدريَ ليهَ مع كلَ ـآآلليَ ـآكتششِفتهَ وآحشششششششششششتنيَ
قررَ يرسسٍل لهآ رسسٍآلهَ ، موَ متحملَ ، يبيَ يسسٍمع صوتهآ ..
رسسٍل رسآلهَ ..
ملوووووكَ رديَ عليَ ..
،،
ملَآكَ وصلتهَآ ـآلرسسٍآلهَ وكآنتَ تبكيَ ، وصووووتهَآ تغيييرَ مووووووووتَ صآرَ فيهَ بحهَ منَ ـآلبكآءَ ..
ملَآكَ : منَ هذي بعدَ [وتنهدت] ..
،،
عليَ رجعَ دقَ ..
مرةَ .. مرتينَ .. ثلَآثَ ..
جآَه صوتَ قلبهَ ـآلبآيحَ : آلو ..
عليَ : ..............
ملَآكَ تعبآنهَ وصوتهَآ رآيحَ فيهَآ : آووووووووووووووفَ بتردينَ ولآ لآَ ..؟
عليَ متخدرَ منَ صوتهَآ ، وحششِتهَ ، ودهَ يششِوفهآ صوتهَآ مآيكفي َ: .........................................
ملَآكَ صرختَ : خلَآصَ يآختيَ مآتبيَ تردينَ لَآ تدقيييييييييييييييييينَ ..
وسسٍكرتَ بوجههَآ ..
ورجعتَ لدوآمةَ بكآءهَآ
عليَ رمىَ آلجوآلَ ع ـآلجهَة ـآلمقآبلهَ منَ ـآلسسٍريرَ وهوَ يزفرَ بتعبَ
عليَ بقهرَ : ليششِ كذآ يآملأك ليشششششششششششش ؟
،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،،،، ،،،،،
فيَ ـآليومَ ـآلثآنيَ ..
عليَ جلسسٍ على دقَ ـآلبآبَ وصوتَ هدىَ ينآديهَ
عليَ بحدهَ : نعععععععمَ !
هدىَ : يآللهَ حبيبيَ جآ ـآلليلَ منَ يومَ ـآلثآنيَ ، مآبآقيَ آلَآ بكرآ ، آبيَ آتمششِى معكَ ..
عليَ بغرآبهَ يكلمَ نفسسٍه : بللللل نمتَ منَ ليلَ آلىَ ليلَ ثآنيَ حششِىَ
عليَ : لآ آنآآآآآآآآ تعبآآآآآآنَ
هدىَ خآفتَ عليهَ : طيبَ حبيبيَ آفتحَ بشششوف وششِ فيكَ ؟!
عليَ رمىَ رآسسٍه ع ـآلمخدهَ وهوَ زهقآنَ منَهآ : مآفينيَ ششِي بسسٍ رآسسٍي يوجعنيَ ، خلآصَ روحيَ وآرحمينيَ يآبنتَ آلنآإسسٍ ..
هدىَ : طيب َ..
ورآحتَ تتحلطَمَ ..
عليَ مدَ يدهَ لجوآلَ هدىَ ..
ودقَ ع ملَآكَ وحششِتهَ ..
،،
ملَآك آولَ مآششِآفت ـآلرقمَ عصصًبتَ وهيَ بعدَهآ تبكيَ ، تحسسٍ تبيَ روحهَآ تطلعَ ..
ملَآَك ردتَ وظلتَ سسٍآكتهَ تبيَ تعرفَ منَ هيَآ ـآلليَ دآقهَ ..
ملآكَ : ..........................................
عليَ : ................................................
سسٍكوت منَ كلآ ـآلطرفينَ ..
ملَآكَ سسٍكرتَ فيَ وجهَ عليَ ..
ملَآكَ : طقآقَ يطقهَآ ..
وحآولتَ تنآإمَ ، آلليَ لهَآ آكثرَ منَ يومَ مآقدرتَ تنآإمَ ..
بسسٍ دقَ جوآلهَآ مرهَ ثآنيهَ .. وكآنَ عليَ ..
رفعتَ بعصبيهَ : آوووووووووهَ نعمَ !؟
علي َ: ............................................
ملَآكَ بدآتَ تبكيَ : خلآصَ يآنآسسٍ ـآرحمونيَ ..
وسسٍكرتَ
عليَ كسسٍرت خآطرهَ ، عورهَ قلبهَ ودهَ يروحَ يضمهَآ ويقبلهَآ ، بسسٍ هيهَآتَ !
،،،،،،،،،،، ،،،،،،،
فيَ آلششِرقيهَ ..
فيَ آحدَ آلمطآعمَ ..
سسٍلطآنَ : نورتيَ ششِتطلبينَ ؟!
نورهَ بخجلَ : مثلكَ ..
سسٍلطآنَ : ـآوكيهَ ..
كنآريَ ححححححححْبَ ..


فيَ بيتَ آبوَ خآلدَ ..
جوريَ كآنتَ موجودهَ ..
آم خآلدَ : آيهَ يآبنتيَ وششِخبآركَ معهَ لآيكونَ مطفششِك ، ترآهَ مرجوجَ ..
خآلدَ حآوطَ جوريَ بيدينهَ ، وخجلتَ جوري
خآلدَ : آفآ يمهَ بدريَ علىَ تششِويهَ سسٍمعتيَ ..
آمَ خآلدَ ضحكتَ : آقولَ آتركَ ـآلبنتَ ذآبتَ ..
فهدَ : آلسسٍلآمَ ..
ـآلكلَ : وعليكمَ ـآلسسٍلآمَ ..
فهدَ : ـآخبآركمَ جميعَآ ؟
خآلدَ : آنعلَ ـآبوَ آللغهَ ، بخيرَ وآلحمدَ للهَ وآنتَ يآ آخيَ آلعزيزَ ..
فهَد : خخخخخخخخخخخخخخَ بخيرَ وآللهَ ..
،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،
فيَ بيتَ آبوَ سسٍلطآإنَ ..
آمَ سسٍلطآنَ : آنآ خآيفهَ علىَ ملوكَ ..
آبوَ سسٍلطآنَ عقدَ حوآجبه َ: منَ ـآيشش ِ؟
آمَ سسٍلطآنَ : زوجهَآ تركهَآ ورآحَ ششِهرَ عسسٍل ، مدريَ بيقعدَ ششِهر ولَآ آسسٍبوعَ ، هيَ جآلسسٍه وحدهآ بآلشششِقهَ مآتردَ ع رقميَ ..
آبوَ سسٍلطآنَ : ـآكيدَ متضآيقهَ تركيهَآ وحدهَآ ششِوي
آمَ سسٍلطآنَ : بسسٍ يآبوَ سسٍلطآنَ هيَ حآملَ ..
آبوَ سسٍلطآنَ : وترآهَآ مرهَ مآهيَ جآهلهَ مآتعرفَ لروحهَآ ..
،،،،،،،،،،، ،،،،،،،
فيَ آليومَ ـآلثآنيَ ..
فيَ بآريسسٍ ..
عليَ جآلسسٍ برآ ويحآرسسٍ يجيَ آلليلَ بلهفهَ وششِوق يبيَ يروحَ يششِوف ملآك قلبهَ ..
هدىَ : حبيبيَ آبيَ آطلعَ وآلله َزهقَ ..
عليَ زهقَآن هوَ بعدَ : طيبَ يآللهَ آلبسسٍي
ولبسسست وطلعَ يتمششِى معهآَ
،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،،
فيَ ـآلششِرقيهَ ..
ملَآكَ مسسسحتَ دموعهَآ بششِموخَ وتعتبَ ع نفسسٍهآ : آنآ نسسٍيت آلليَ ببطنيَ ، بسسٍ مآرآح َتقدرَ عليَ يآعليَ ، ولآ رآحَ تششِوف ضضَعفيَ ..
وخرجتَ منَ غرفتهَآ ..
تآكلَ لهآ ششِيَ ..
فجآهَ نقززتَ ، وهيَ تسسٍمع صوتَ ـآلبرقَ وآلرعدَ وآلمطرَ ـآلغزيرَ يتسسٍآقطَ برآ َ ..
رآحتَ لغرفتهَآ ..
بعدَ مآخذتّ لهآ كوبَ كآفيَ ..
وجلسٍستَ تنآظرَ كيفَ آلمطرَ ..
لمحتَ ببآلهَآ فكرهَ خطيرهَ ، تعشِق هآلآجوآءَ ..
آخذتّ كوبهآ معهآ ، ونزلتَ تحتَ فيَ آلتهويهَ ..
وجلسسٍت آلىَ آنَ بللهَآ ـآلمطرَ ..
حسسٍت برعششِه فيَ جسسٍمهَآ منَ ـآلبردَ ، بآلنسسٍبه لليَ لَآبسٍتهَ ..
بسسٍ مآعليهَآ ..
كملتَ جلوسسٍهآ ..
فجآهَ تذكرتَ عليَ وكلَ ذكريآتهآ معهَ ..
ورجعتَ تبكيَ تحتَ آلمطرَ ..
روح يآطآير وقلهَ ، قلبيَ فيهَ ـآلفينَ علهَ ، آلحيآهَ بعدهَ ممممممممممملهَ ! ، وحآليَ منَ بعدهَ تدهورَ ..


،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،،،،،،،
فيَ مطآرَ بآريسسٍ . .
وآحَد رآيحَ ووآحدَ جآيَ ، وهدىَ تنآظرَ بآلمجلآتَ .
وعليَ سسٍآهيَ فيَ آلرآيحَ وآلجآإيَ ..
وصحىَ منَ سسٍرحآنهَ ع صوتَ ـآلموظفَ ينآديَ ع رحلتهمَ ..
قآمَ معَ هدىَ وآتجهَ للطآئرهَ بلهفهَ ...
آلآ آنهمَ حذروهمَ منَ ـآلظروفَ ـآلسسٍيئهَ ، بسسٍ مآعليهمَ ..
،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،
فيَ بيتَ عبدَ آلعزيزَ ..
عبدَ آلعزيزَ : آلوَ ..
علي َ: آلوَ ..
عبدَ آلعزيزَ : يآهلآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ َ..
علي َ: هلآ فيكَ ..
عبدَ آلعزيزَ : ششِخبآركَ ؟
عليَ : بخيرَ ، وـآنتوآ ؟ ششِخبآركَ وششِخبآرَ رنآ ؟
عبدَ آلعزيزَ : كلنآ بخيرَ .. آمرَ يآلعزيزَ ششِكلك تبيَ ششِي ؟
علي َ: آيوهَ آذآ مآعليكَ ، حنآ نصصً سآعهَ ونوصلَ للمطآرَ تعآلَ خذنّآ ..
عبدَ آلعزيزَ بصدمهَ : بلَ مفروضَ شهرَ بسسٍ يومينَ ،! وكيفَ جيتوَآ وـآلدنيَآ مطرَ .. ولآ فرآقَ ملآكَ كذآ خخخخخخخخخخخخخخخخخَ ..
عليَ آبتسسٍم بآلـــمَ : ههههَ آيوهَ تفهمنيَ ..
عبدَ آلعزيزَ : طيبَ مآيصيرَ خآطركَ آلآ طيب َ..
وسسٍكرَ منهَ ..
رنَآ وهيَ تآكلَ : مينَ ؟!
عبدَ آلعزيزَ : عليويَ بيرجعَ آليومَ ..
رنَآ : موَ غريبهَ دآمَ معهَ علهَ ..
عبدَ آلعزيزَ : ههههههههههههههَ
رنَآ : آفقعَ خششِتهآ عنيَ ..
عبدَ آلعزيزَ : آنتيَ بعدكَ ع هآلموآلَ ..
رنَآ : آيه َ..
عبدَ آلعزيزَ : طيبَ آرحميَ روحكَ دومَ آكلَ فيَ آكلَ ..
رنَآ وهيَ تنآظرهَ : روححَ جوعَ آنآ ـآيششِ ـآسسٍوي َ..
عبدَ آلعزيزَ : طيبَ طيبَ كليَ
،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،،،،،
فيَ آلطآئرهَ ..
علي َ: آلوَ ..
آبوَ عليَ : هلًَآ يبهَ ..
علي َ: آهلينَ ..
آبوَ عليَ : وششِخبآركَ ؟ وششِخبآرَ هدىَ ؟ موَ نآقصكمَ ششِي
عليَ : كلَ ششِي تمآمَ ، وموَ نآقصصًنآ ششِي ، وحنآ نصصً سآعهَ نكون َعندكمَ ..
آبوَ عليَ : هآآآآ ـآيشششششششِ ؟!
علي َ: آنتَ جبرتنيَ آروحَ ششِهر عسسٍل ، بسسٍ مآجبرتنيَ آقعدَ شششهر َ كآملَ ، ـآلمهمَ آنيَ رحتَ كمَ يومَ !
آبوَ عليَ بقهرَ : آخَ بسسٍ يآعليَ ملَآكَ لحسسٍتَ مخكَ ..
عليَ آنقهرَ هوَ آلثآنيَ : زوجتيَ وكيفيَ ..
،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،
بعدَ مآهبطتَ آلطآئرهَ بسسٍلآمهَ ..
عليَ : هلآ بآلنسسٍيب .
عبد آلعزيزَ : هلا هلآ
هدىَ : آلسسٍلآم عليكمَ ..
عبدَ آلعزيزَ سفههآ ..
عليَ : يآلنسسٍيب ترآنيَ تعبآنَ آذآ مآعليكَ آمرَ وصلنَآ للبيَت
عبدَ آلعزيزَ : مآطلبتَ ششِي يآللهَ ـآركبوَآ ..
،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،،
فيَ بيتَ آبوَ سسٍلطآنَ ..
نورهَ : يآللهَ حبيبيَ آنآ تآخرتَ ..
سسٍلطآنَ : آوكيَ آوصلكَ؟
نورهَ : لَآ معآذّ برآ ..
سسٍلطآنَ : آوكيهَ سسٍلميَ عليهَ ..
ووصلهَآ للبآبَ ..
،،
بعدَ مآركبتَ ـآلسسٍيآرهَ ..
نورهَ : آلسسٍلآمَ ..
معآذّ بحزَن : وعليكمَ ـآلسسٍلآمَ .!.
نورهَ : يآخويَ وششِفيكَ حزينَ ؟!
معآذّ : آلدنيآ فيهَآ ششِي حلو ؟آلليَ آحبهَآ ورآحتَ !
نورهَ : تروحَ وتجيَ غيرهَآ يآخويَ ..
معآذّ : آه بعدَ كلَ ـآلليَ سسٍويتهآ عششِآنهآ مآنفعَ ، وآلليَ سسسويته عششِآن ـآكسسٍبهآ مآنفعَ ، رآحَ فيَ آلهوآ ..


يتبع ,,,,,

👇👇👇
تعليقات



    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -