بداية

رواية روح يا طاير وقله قلبي فيه ألفين عله والحياة بعده ممله -17

رواية روح يا طاير وقله قلبي فيه ألفين عله والحياة بعده ممله - غرام

رواية روح يا طاير وقله قلبي فيه ألفين عله والحياة بعده ممله -17

فيَ بيتَ آبوَ سسٍلطآنَ ..
نورهَ : يآللهَ حبيبيَ آنآ تآخرتَ ..
سسٍلطآنَ : آوكيَ آوصلكَ؟
نورهَ : لَآ معآذّ برآ ..
سسٍلطآنَ : آوكيهَ سسٍلميَ عليهَ ..
ووصلهَآ للبآبَ ..
،،
بعدَ مآركبتَ ـآلسسٍيآرهَ ..
نورهَ : آلسسٍلآمَ ..
معآذّ بحزَن : وعليكمَ ـآلسسٍلآمَ .!.
نورهَ : يآخويَ وششِفيكَ حزينَ ؟!
معآذّ : آلدنيآ فيهَآ ششِي حلو ؟آلليَ آحبهَآ ورآحتَ !
نورهَ : تروحَ وتجيَ غيرهَآ يآخويَ ..
معآذّ : آه بعدَ كلَ ـآلليَ سسٍويتهآ عششِآنهآ مآنفعَ ، وآلليَ سسسويته عششِآن ـآكسسٍبهآ مآنفعَ ، رآحَ فيَ آلهوآ ..
نورهَ : طيبَ وحزينَ عليهَآ ؟! حبَ غيرهآ ..
معآذّ وهوّ يآششِر ع قلبهَ : آفهموهَ وآرحموهَ ، مآفيَ وحدهَ سٍسكنَت هآلقلبَ غيرهَآ
نورهَ سسٍكتت وهيَ حزنآنهَ ع آخوهآ ..
،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،،
فيَ بيتَ عليَ ..
بعدَ مآتبللتَ ملَآكَ بآلمطرَ
صعدتَ غرفتهَآ وآنسسٍدحتَ وهيَ تحوسسٍ فيَ سسٍلسآلهآ آلليَ منَ عندَ عليَ ..
بسسٍ قطعَ سسٍرحآنهآ صوتَ حوسسسه برآ َ
،،
عليَ آولَ مآدخلَ كآنَ يتمنىَ يششِوفهَآ ولوَ بآلصصًدفَه ، بسسٍ مآلقآهآ .
توجهَ لغرفتَه ..
هدىَ بترددَ : عليََ آنآ وينَ ؟!
عليَ بقلبهَ : آوفَ يآذآ آلوهقهَ ..
عليَ : معيَ ..
هدىَ نآظرتَه بفرحَ ..
دخلَ يتروششِ ، ,ودخلت َهدىَ آلحمآمَ آلثآنيَ ..
،،
بعدَ مآطلعَ عليَ منَ آلحمآمَ ..
لبسسٍ بيجآمهَ سسٍودآ ..
وطلعَ برآ وآنسسٍدح ع ـآلكنبهَ ينتظرهَآ تطلعَ ، كلمهَ فقدهَآ ووحششِته قليلهَ عليهَ
،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،،،
فيَ بيتَ آبوَ سسٍلطآنَ ..
جوري َ: آفَ تعبتَ ..
سسٍلطآنَ : هآ شِخبآركَ معَ خويلد! ؟ ترآهَ دقَ عليَ آليومَ وقآلَ مآيبيكَ ترآكَ تخونينهَ !
جوريَ : بلَآ كذبَ ..
سسٍلطآنَ يسسسوي بريئئهَ : وآللهَ مآ آكذبَ ..
جوريَ وهيَ تركبَ : سسٍلأآمتكَ مآتكذبَ تهلسسٍ ، وخيآلكً وآسسٍع تنفعَ ترويَ قصصً للآطفآلَ ..
سسٍلطآنَ : مآلتَ علىَ خشششتك
،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،،،،
فيَ بيتَ عليَ ..
عليَ فقدَ آلآملَ لإنَ آلسسٍآعه آشآرتَ للثآنيهَ ونصفَ بعدَ منتصفَ ـآلليلَ ..
قآم وهوَ يدعيَ بقلبهَ يكونَ ـآلليَ يبيهَ ..
ومسسٍك قبضةَ بآبَ غرفهَ ملآكَ ..
بعدهَآ تبآعدَ عنَ آلغرفه َ
وضربَ رجلهَ بقهرَ : حآرمتنيَ ششِوفتهآ آهَ بسسسسسسٍ ..
وتوجهَ لغرفتهَ يرتآحَ ..
لقىَ هدىَ نآيمهَ بعمق ..
زفرَ بتعبَ وتنهدَ ..
ونآم ع طرفَ ـآلسسٍريرَ مآيبيًَ يحتكَ فيهَآ ولآ يلآمسسٍهآ ..


ـآنتهىَآ ـآلبآرتَ


--------------------------------
مررت 7 ـآششِهرَ ع آحدآثنآ ..
ولآ ششِي يذكرَ
غيرَ آن ملآكَ دخلتَ آلششِهر ـآلثآمنَ ..
ورنَآ ـآلثآمنَ مع ـآسسٍبوعَ ..
وعليَ موَ قآدرَ يتحملَ ، منَ يومَ مآرجعَ منَ بآريسسٍ مآشآفَ ملَآكَ ، يمكنَ تقولوَن ـآبآلغَ ، بسس ٍهيَ تتعمدَ مآتطلَع ـآلآ فيَ ـآلآوقآتَ آلليَ يكونَ مو موجودَ فيهآ ..
،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،،،،،
فيَ بيتَ عليَ .
جوريَ : ملكوووووووووووووووووووهَ يآدوبهَ .. آنتيَ متآكدهَ آنكَ حآملَ !
ملآكَ بغرآبهَ : آيهَ ليششِ ؟!
جوريَ : مدريَ عنكَ آششِوف بطنكَ ، وآقآرنهَ ببطنَ رنآ ، مآفيكَ ـآلليَ يششوفكَ يقولَ موَ حآملَ ، حتىَ ـآلششِهر ـآلآولَ مآيصيرَ كذآ .
ملآكَ : ههههههَ آنآ بعدَ ششِكيتَ فيَ نفسسٍي ، ـآلموهيمَ نآميَ معيَ ـآلليلهَ .!.
جوريَ : وعليَ ؟!
ملآكَ بغصهَ : مآينآمَ معيَ ..
جوريَ بصدمهَ : معقولهَ ؟! بآعكَ ؟
ملآكَ تجمعَت ـآلدموعَ بعيونهَآ : لآ’ تسسٍآليَ وبليزَ نآميَ معيَ ..
جوريَ خلتهَآ ع رآحتهآ : طيبَ رآحَ آنآمَ معك ..
،،
فيَ آليوم ـآلثآنيَ ..
صحتَ جوريَ ع جوآلهآ ..
سسٍلطآن : جوريووووووووووووووووووووووووه ـآلحقيَ ..
جوريَ فزَت : هلآ وشششو ؟!
سسسٍلطآنَ : رنووو ولدَت وجآبتَ ولدَ قمرررررررر
جوريَ بفرحَ : ـآحححححححححححححححححلفَ ..
سسٍلطآنَ : قسسٍم
جوريَ : ونآسسٍه ، طيبَ يآللهَ طسسٍ بخبرهمَ
سسٍلطآنَ : يآلله بآيَ
،،
طلعتَ ملآكَ منَ آلحمآمَ وهيَ تنشششِف ششِعرهآ ..
جوري َ: ليهَ مآصصًحيتينيَ ؟
ملآكَ : خليتكَ تآخذين رآحححْتك ..
جوريَ : عطينيَ ـآلبششِآرهَ .
ملآكَ وهيَ تمششِط شعرهآ : عطيتك ..
جوريَ : رنوووووووووووووَ ولدتَ ..
ملآكَ : قوليَ قسسسسسسسسسسٍم
جوريَ : وقسسسسسسسسسٍم جآبتَ ولدَ
ملآكَ : وآإوَ ونآإسسٍهَ ..
جوريَ : يبَ يآللهَ عقبآلكَ .
ملآَك ـآبتسسٍمتَ .
،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،،
فيَ آلمسسسٍتشفىَ ..
آمَ سسٍلطَآن : هآ يآرنآَ وششِ بتسمينهَ ؟!
عبدَ آلعزيزَ بإبتسسٍآمهَ : ريآنَ ..
آبوَ سسٍلطآنَ : حلو
آمَ سسٍلطآنَ : يآاللهَ عقبآلَ ملآكَ
،،
ششِويآت ودخلَ
نورهَ وسسٍلطآن وجوريَ وخآلدَ
آلكلَ : حمدَ آلله ع ـآلسسٍلآمهَ ..
رنَآ : يسسٍلمكم ربيَ ..
آمَ سسٍلطآنَ : وينهَآ ملوكَ ؟
جوريَ : تقولَ تعبآنهَ خآصهَ آنهآ ع ـآلششِهر آلآخيرَ
آمَ سسٍلطآنَ :آيَ وآللهَ ششِكلَ آلحملَ تعبهآ ، حتىَ مآتجيَ لنآ لآزمَ نروحَ لهآ ، ولآ ندخلَ لهآ آلغرفهَ .. آللهَ يسسٍهل لهآ يآربَ ..
ـآلكلَ : يآربَ ..
،،
وششِويآتَ ودخلَ عليَ وآبوَ عليَ وهدىَ
عليَ تقدمَ وبآسسٍ جبينَ آختهَ : حمدَ آلله ع آلسلآمهَ يآقلبيَ ..
رنَآ : آللهَ يسسٍلمك ، بعدينَ آهجدَ لآ آقولَ لملآكَ ..
عليَ آبتسسٍم مجآإملهً ..
آبوَ عليَ تقدمَ وبآسسٍ جبينهَآ كذلكَ
آبوَ عليَ : حمدَ آلله ع سلآمتكَ يآبنتيَ ، هآ وششِ بتسمونهَ؟
رنآَ : آنآ وعبدَ آلعزيزَ متفقينَ نسسٍميهَ ريآنَ ..
آبوَ عليَ : حلو ، آللهَ يوفقكمَ ..
هدىَ : يتربَى فيَ عزكَ رنَآ ..
رنَآ : وعزكَ ..
ودآرتَ رنَآ تنآإظرَ فيَ عبدَ آلعزيزَ ..
عبدَ آلعزيزَ كتمَ ضحكتهَ لإنَه فهمَ بآنهآ "بتفقعَ خششِت هدىَ "
آبوَ سسٍلطآنَ مششِمئز من هدىَ وبقلبهَ : ع آخرَ زمنَ ، تجيَ هذيَ آلليَ لآ صآرت ولآ ـآسسٍتوت تكون مكآنَ بنتيَ ! ههَ وآللهَ غريبهَ يآدنيَآ .. آنآ لوَ ع هوآيَ طلقت ملآك من عليَ ، بسسٍ حرآمَ يحبونَ بعضَ وهيَ حآإملَ ..!
آبوَ سسٍلطآنَ : ششِخبآركَ يآعليَ معَ زوجآتكَ ؟!
عليَ آسسٍتغربَ سسٍؤآلهَ : تمآمَ ..
آبوَ سسٍلطآنَ : وآخبآرَ ملآكَ وحملهَآ ؟
عليَ : آآ تمآم بعدَ ..
جوريَ نآظرتهَ بآحتقآرَ ودآرتَ عنهَ . .
بعدَ ربعَ سآعهَ ..
دخلوآ سسٍآرهَ & نآإيفَ ..
سسٍآره : مبروكَ يتربىَ بعزكَ رنوَ ..
رنَآ بإبتسسٍآمهَ : تسسسسسسسسٍملينَ ..
نآيفَ : مبروكَ بنتَ آخويَ آلعزيزهَ ..
آمَ سسٍلطآنَ : هههَ يآللهَ عقبآلكمَ ..
سسٍآرهَ خجلتَ ونزلتَ رآسسٍهآ وهيَ تلعبَ بآنآملهَآ : مآلهَ دآعيَ ..
نآيفَ : يبَ سسٍآرونتيَ حآإملَ ..
ـآلكلَ : مبرووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو ووكَ ..
آبوَ عليَ بفرحَ لنآيفَ : يآللهَ يطلعَ بآلسسٍلآمهَ ، مآوصيكَ آنتبهَ لهآ ، وعقبآلَ هدَى يآربَ ..
عليَ نآظرَ آبوهَ بإششِمئزآزَ
عليَ : آنآ رآيحَ ، يآللهَ هدىَ ..
هدىَ : طيبَ .
وقآموآ ، وتوجهوآ للبيتَ ..!
،،
بعدَ مآوصلوَآ للبيتَ ..
عليَ دخلَ غرفتهَ وآنسسٍدح ع آلسسريرَ وهوَ يفكرَ ..
بعدَهآ قررَ ينزلَ يقعدَ بآلتهويهَ ، خآصهَ آن آلجوَ حلوَ ..
قآمَ وقبلَ مآيطلعَ
هدىَ : وينَ رآيحَ حبيَ ؟!
عليَ بنرفزهَ : نآزلَ آلتهويهَ ..
هدىَ : آهآ ..
ونزلَ ..
هدىَ آسسٍتغلت ـآلفرصصًه ..
وآخذتّ ورقهَ وقلمَ
كتبتَ بآلورقهَ ششِي ودخلتهَ منَ تحتَ بآبَ غرفهَ ملآكَ ..
ملَآكَ حسسٍت بحركهَ بغرفتهَآ ، رفعتَ رآسسٍهآ لقَت آلورقهَ ..
فزتَ وآخذتهّآ
وقرتهَآ وآنصدمتَ دآرتَ آلدنيَآ فيهَآ ..
آخذتّ تقرى ـآلورقهَ مرهَ ثآنيهَ وثآلثهَ تتآكد!
معقوووووووووووووووووولهَ ..
عودتَ تقرى آلورقهَ كلمهَ كلمهَ ..
ملووووكه باركي ليَ آنا حاملَ
معقوووووووووووووووووووولهَ !!!!!!
رمتَ آلورقهَ وهيَ تعبآنهَ وآنسسٍدحت ع آلسسٍريرَ ..
هـــــذآ تــــــــآلــي تقديـــرك !
تجـــــرحنيَ بتقصــــــــــيرك ؟!
ليـــتـ آلجـــــــرحَ موَ مــــــــنك
ليــتـ آلجـــــــرحَ مـــنَ غـــــــــــيركَ !
رنَ جوآإلهَآ ..
سسٍفهتهَ ، لإنهآ مكتومهَ ومكبوتهَ وحآبسسٍه دموعهآَ .
تخآفَ تبكيَ ويسسٍمعوهآ ..
رنَ جوآلهَآ مرهَ ثآنيهَ ..
سسٍفهتهَ وهيَ مآسسٍكه نفسسٍهآ لآ تبكيَ ..
ورنَ جوآلهَآ مرهَ ثآلثهَ
آسسٍتسلمتَ وردتَ بعصبيهَ .. : آلوَ ..
سسٍلطآنَ : ملكوهَ قوميَ بآمركَ آوديكَ لرنوَ تبيكَ مسسٍكينهَ زهقتَ ..
ملآكَ بحزنَ : آنآ تعبآنهَ ..
سسٍلطآنَ : مآليَ ششِغل يآلله ـآلبسسٍي
وسٍسسٍكر بوجههآ
ملآكَ بهمسٍ : آه يآسسٍلطآنَ موَ وقتكَ آنتَ بعدَ
وطآحوآ دموعهَآ ، وقآمتَ لبسسسٍت ودموعهآ بعينهَآ .
وقفتَ عندَ آلمرآيهَ بعدَ مآلبسسٍت عبآتهَآ ..
ومسسسحت دموعهآ بشموخَ : آذآ هوَ نسآنيَ ليشش آبكيَ عليه صحَ وحشني بسس انا شسوي اذا ههو يجآزينيَ كذآ .
وطلعتَ من آلغرفهَ لقتَ هدىَ مو موجودهَ ، وبآينَ آنهآ بغرفهَ عليَ ، ويمكنَ عليَ كذلكَ ..
نزلتَ تحَت بعبآتهَآ وهيَ تقولَ : آروحَ آستآذنّ ولآ لآ ؟! لآ لآ آنآ معَ آخويَ مَو معَ آحدَ غريبَ .!.
وتقدمتَ للتهويهَ ..
طلعَ بوجههآ عليَ آلليَ نآظرهَآ بصدمممممممهَ !!!!!!!!! 7 ششِهور وآكثرَ مآششِآفهآ !!!!!!!!!!!!!!
عليَ كآنَ يحسسٍ نظرآته تخترقَ ملآكَ ، يحسسٍ ملآكَ بتعرفَ آنهَ مششِتآقَ لهآ منَ كثرَ مآينآظرَ فيهَآ ..
حآول يمنعَ نفسسٍهَ ويكبتَ ششِوقهَ ، : ههَ طآلعهَ ، يآلششِريييييييييييفهَ !
ملآكَ آلليَ كآنتَ تنآظرهَ ودهآ تضمهَ بسسٍ مآسكهَ نفسٍٍهآ ، مآتحملتَ كلمتهَ وآنفجرتَ فيهَ
ضرررررررربت ع صدرهَ وهيَ تبكيَ وتصرخ : آنت مآتحسسٍ ليييييهَ ليييييييهَ
وكآنت تضرب ع صدرهَ بعنفَ .. : آنت مآعندكَ ضضضميررررررررررررررررررر ليييييييييييييييييييييييييهَ يآعليَ آنَآ شششششششششِسويتَ ..
مآلقتَ لهَ ردَ غيرَ آنهَ ضمهَآ لصصًدرهَ وهيَ تبكيَ ..
ظلَ ع هآلحآلَ خمسسٍ دقآئقَ وهوَ ضآمهَآ لصصًدرهَ ..
بعدهَآ بآعدهآ عنهَ وطبعَ قبلهَ ششِوقَ وحبَ ع ششِفتهآ
وآنسسسحب بهدوءَ ..
يحسسٍ آنهَ آطفىَ من نآرَ ششِوقه شويَ ..
ملآكَ هنآ كآنتَ منصدمهَ منهَ ومنَ حركآتهَ وتقلبآتهَ آلمفآجئهَ ..
مسسٍحت دموعهآ وهيَ تسسٍمع صوتَ سسٍيآرةَ سسٍلطآنَ برآَ ..
توجهتَ برآ تحآولَ تتنآسسٍى كلَ ششِي ..
،،
ملآكَ بصوتَ مبحوحَ : آلسسسسٍلآم عليكمَ ..
سسٍلطآنَ : وعليكم آلسسٍلآمَ ، مغبرهَ ..
ملآكَ آكتفتَ بآلسسٍكوتَ ..
سسٍلطآنَ مششِى بآلسسٍيآرهَ : ششِفيكَ ملوكَ مو ع بعضكَ ..
ملآكَ بإبتسسٍآمهَ مصطنعهَ : مآفينيَ ششِي
سسٍلطآنَ : آهَآ ..
وظلوَآ سسٍآكتينَ آلى آنَ وصلوَآ للمسسٍتشفىَ ..
،،
فيَ غرفهَ رنَآ ..
سسٍآرهَ : آنآ حرآمَ عليكَ مآسسٍويت كذآ .
نآيفَ : آبداَ
سسٍآرهَ : قسسٍم هههههههَ ..
تفآجآوَآ بدخولَ ملآكَ وبإبتسسٍآمتهآ : آلسسٍلآمَ ..
آلكلَ : وعليييييييكم آلسلآمَ ..
ملآكَ : حمدَ آلله ع آلسسٍلآمهَ بنت آلعمَ
رنآ : يسسسسسسسسسسلمك ربيَ يآروحيَ وحششِتينيَ
عبدَ آلعزيزَ : آحم آحم نحنَ هنآَ
نآيفَ : ملآكوهَ آنتيَ متآكدهَ حآملَ ، ,وينَ دبتك ؟!!!!!!!
ملآكَ : هههههههههههَ مآلتَ عليكَ .
سسٍآرَه : يآدبهَ بآركيَ ليَ ، آنآ حآإملَ ..
ملآكَ ضمتهَآ : مبرووووووووووووووووووووكَ يآقلبيَ ..!
نآيفَ : آحم نحنَ هنآ!..
عبدَ آلعزيزَ : لآ تصرقَ كلمتيَ ..
نآيفَ : مآلتَ علىَ خششِتك منَ حلآتهآ عآدَ .
عبدَ آلعزيزَ : آجلَ ليهَ صرقتهآ ؟
نآيفَ : مزآجيَ ..
فجآهَ حسسٍوآ بصرخهَ ملآكَ ..
آلكلَ آلتفتَ لهآ برعبَ
آمَ سسٍلطآنَ فزتَ : بنتيَ بتولدَ نآدوآ ع ـآلدكتووووووووووووووووووووووورَ
نآيفَ فزَ يركضضَ وينآديهمَ ..
بعدهَآ جوآ وحملوَآ ملآكَ لغرفهَ آلولآدهَ ..
آلكلَ متوترَ ..
رنًَآ : وآللهَ ششِكلهآ غآرتَ ..
عبدَ آلعزيزَ وهوَ يحكَ رآسسٍه : شِشكلهآ ..
سسٍلطآنَ متوترَ وع آعصآبهَ ويهزَ رجلهَ بقلقَ
آمَ سسٍلطآنَ كذلكَ ..
نآيفَ : خبروَآ عليَ
سسٍلطآنَ طلعَ جوآلهَ : نسسٍيتَ تصدقَ ..
،،
عليَ : آلوَ ..
سسٍلطآنَ : عليويَ لحقَ لحقَ
عليَ خآفَ : آيشششششششششششششششششششششِ ؟ < طبعاَ عليَ شآفَ ملآكَ من ـآلنآفذهّ مع سسٍلطآنَ ..
سسٍلطآنَ : زوجتكَ تولدَ ..
عليَ : آحلفَ
سسٍلطآنَ : وآللهَ تعآلَ مسسٍتشفىَ آختكَ نفسسهٍ ..
عليَ بعجلهَ : طيب يآللهَ بآيَ ..
وسسٍكرَ منهَ
ودعسسٍ بسرعهَ رهيبهَ للمستشفىَ
ووصلَ لهآ فيَ ربعَ سسٍآعه
آولَ مآدخلَ كآنَ آلدكتورَ طآلعَ ووجهه يبشر بآلفرحَ : مبروكَ جآتكمَ بنتَ ..
عليَ مسسٍكهَ : وملآآكَ ..
آلدكتورَ : مينَ آلمدآمَ ، كويسسسسسسسسسسسسسهٍ ..
عليَ بترددَ : طيبَ نقدرَ ندخلَ لهَآ ..
آلدكتورَ : آيوهَ بسسٍ هيَ مخدرهَ مآرآحَ تصحىَ آلآ بكرهَ ..
عليَ : آهآ طيبَ ممكنَ كلمتينَ معَ بعضَ
آلدكتورَ : آكيدَ تفضل عنديَ آلمكتب َ..
،،
آلكلَ آسسٍتغربَ منَ عليَ ، بسسٍ طنشوآ ودخلوَآ لملآكَ آلليَ نآيمهَ ككلآمَ آلدكتورَ ..
،،
عندَ آلدكتورَ ..
عليَ بذكآءَ : دكتورَ ، نقدرَ نآخذّ منّ ـآلطفلهَ دم! ؟
آلدكتورَ : حنآ مآنقدرَ ، بسسٍ هيَ آولَ مآآنولدتَ نزفتَ ففيَ دمَ لهآ .. ليهَ ؟
عليَ : طيبَ آبيَ آطآبقهَ معَ دميَ ؟!
آلدكتورَ آستغربَ : طيبَ مآفيهَ مششِكلهَ ..
ونآدآ ع ـآلنيرسسٍ آلليَ معهَ
آلنيرسس ٍ : آمرَ يآدكتورَ ..
آلدكتورَ : جيبيَ ليَ منَ دمَ ـآلطفلهَ آللي َتوهَآ منولدهَ ..
آلنيرسسٍ : حآضرَ مآطلبتَ ششِي ..
ورآحتَ ..
آلدكتورَ : آنتَ قومَ معيَ نآخذّ منّك دم .
عليَ بتوترَ : طيبَ ..
،،
بعدَ مآ آخذوآ آلدمَ .. منَ ـآلطرفينَ ..
آلدكتورَ : عششِر دقآئقَ وتطلعَ نتآئجَ آلتحليلَ
عليَ يهزَ رجلهَ بتوترَ : طيبَ
وبقلبهَ : لوَ تطلعَ بنتيَ بجدَ وآللهَ آرجعَ لملآكَ مثل َطيرَ رجعَ عششِه ، وهدىَ حسسٍآبهآ يصيرَ عسسٍير معيَ آهَ بسسسسسسسسٍ . يآربيَ سٍسترك
،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،،،،
فيَ غرفهَ رنَآ ..
جوريَ : مبروووووووكَ عليكمَ ملوكَ جآبتَ بنتَ ..
رنَآ : يآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآيَ ونآسسٍه بخطبهَآ لولديَ ..
آلكلَ : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههَ ..
،،
بعدَ مآطلعتَ نتآئجَ آلتحليلَ ..
آلدكتورَ وهوَ ينآظرَ في َ آلآورآقَ : متطآبقهَ ..
صدمهَ
صدمهَ
صدمهَ ..
عليَ خرجَ منَ غرفهَ آلدكتورَ متوجهَ للبيتَ بعصبيهَ ..
يعنيَ معآملتهَ لملآكَ وآلليَ يسسٍويهَ كلهَ خطآ فيَ خطآ وآلسسٍبب آنهَ صدقَ كلآمَ فآضضَيَ !
وقف عندَ آلبيتَ بقمهَ عصبيتهَ ..
ودخلَ لقىَ هدىَ بوجههَ ..
هدىَ : آهلينَ حبيبيَ ليهَ مآخبرتنَيَ آنكَ بتطلعَ ..
حسسٍت بكفَ جآمدَ منهَ ..
هدىَ وهيَ تبكيَ : ليهَ ؟!
كفَ ثآنيَ ..
وآنهآلَ عليهَآ بآلضربَ وهوَ يصرخَ : آنتيَ ليهَ كذبتينَ ملآكَ وششِ سوتَ لكَ !؟؟! ملآكَ مآخآنتنيَ مآحدَ لمسسٍهآ غيريَ ملآآآآآآآآآآآك ليَ آنآ وبسسٍ
ملآآآآآآآك ملكيَ
وكملَ ضضَربهَ ..
،،
بعدهَآ تركهَآ
ورآحَ للسيآرَه وكآنتَ آلسآعهَ تششِير آلىَ آلـ 12 ليلاَ ..
توجهَ للمستشفىَ بعدَ مآ آششِفىَ غليلهَ ، وهوَ متندمَ ، ومآيعرفَ وششِ رآحَ يقولَ لملآكَ ..
،،
بينمَآ هدىَ قآمتَ بصعوبهَ وهيَ تبكيَ
هدىَ : آكتشششششِفني آهَ يآملآكَ ليتكَ تمووووووووووووووووووووووووتين وآرتآح منكَ ، وآللهَ لوَ تموتينَ وربيَ كلَ ششِي يكونَ حلو
،،،،،،،،
بعدَ مآوصلَ عليَ للمستشفىَ .
دخلَ لملآكَ لقىَ غرفتهَآ فآضضَييه ، ـآكيدَ بيروحوآ وآلوقتَ تآخرَ ..
جلسسٍ معهآ وهوَ يحكيَ لهآ وهي مخدرهَ مثلَ آلمجنونَ ، بسسٍ يبي يفضفضَ ويعبرَ عنَ ندمهَ ..
ملَآكَ بهمسسٍ وببحهَ : آبيَ مويهَ ..
عليَ فزَ آولَ مآسسٍمع صوتهَآ وعطآهآ مويهَ ..
،،
بعدَ مآششِربتَ . رجعتَ رآسهآ ع آلمخدهَ ..
عليَ قآمَ وجلسسٍ بجآنبَ رآسسٍهآ ..
عليَ : ملآكَ ..
ملَآكَ بصعوبهَ : نعمَ ؟
عليَ نزلَ رآسسٍه : تسسٍآمحيني ؟
ملَآكَ تنهدتَ : آكيدَ ، بسسٍ ليهَ تسسٍوي كذآ ؟
علي طآرَ منَ ـآلفرحهَ : سسٍآلفهَ وعدتَ ، وسسٍكريهَآ ..
ملَآكَ بصعوبهَ كبيرهَ : بسس علي َهدىَ حآملَ ..
عليَ آنفجعَ : لآ تكذبَ عليكَ وقسسٍمآ بآللهَ مآلمسسٍتهآ ،
ملآَك : آهَآ ..
عليَ : ملوووكَ وربيَ مآلمسسٍتهآ صصًدقينيَ ..
ملَآكَ بإبتسسٍآمهَ رغمَ تعبهَآ : صصًدقتك
عليَ قبلَ جبينهَآ : وحششِتينيَ .
ملآكَ ضمتهَ : وربيَ آنتَ آكثرَ ..
عليَ ضمهَآ وقررَ آلسٍسكوتَ ...
ملآكَ قطعتَ سسسكوتهَ : متىَ بطلعَ ؟
عليَ : مدريَ بسسٍآلهمَ ، بعدينَ رآحَ ترجعينَ تنآمينَ معيَ ..
ملآكَ بضيقهَ : لآ آنتَ تنآمَ معيَ ، مآرآح آقدرَ آنآمَ ع سسٍريرَ نآمتَ هيَ فوقهَ ..
عليَ : وآنتيَ ـآلصصًآدقهَ آنآ ع ـآلطرَف وهيَ ع طرفَ ثآنيَ ..
ملآكَ : هههَ .. طيب علآويَ روحَ آسسٍآلَ ليَ متىَ آطلع ..
عليَ آكتفىَ بإلإبتسسٍآمهَ وهزَ رآسسٍه بالإيجآبَ ..
ورآحَ سسٍآلهمَ ، وثوآنيَ ورجَع ..
عليَ : يقولوَن بسسسٍ آليومَ وتطلعيَ ..
ملَآكَ آبتسسٍمتَ : آهآ طيب عليَ آبيَ آنآمَ .
عليَ آبتسسٍم بخبث وهوَ يعرفَ وشِِ تبيَ : آيهَ نآميَ ..
ملَآكَ غبتَ وجههآ بيدينهَآ : يوهَ عليَ تعرفَ وششِ آبي َ..
علي ضحكَ عليهَآ ، وسسٍحبهآ لحضنهَ وجلسسٍ يلعبَ بششِعرهآ آلىَ آنَ غفتَ
بينمَآ هوَ منَ فرحتهَ مآقدرَ ينآمَ . وظلَ يتآملَ ملآمحهآ ..


آنتهىَآ ـآلبآرتَ


--------------------------------
فيَ بيتَ نآيفَ .
سسٍآرهَ : حبيبيَ ..
نآيفَ : عيييييووووونهَ يآروحَ حبيبكَ آنتيَ .
سسٍآرهَ : آبيَ آروحَ آخذّ هديهَ لملوكَ ورنوَ ..
نآيفَ : مآطلبتيَ ششِي يآقلبيَ ، منَ عيوني هذي قبلَ هذيَ ..
سسٍآرَه بخجلَ : تسسٍلمَ عيونكَ ..
،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،،،،،،،
فيَ سسٍيآرهَ خآلدَ .
جوريَ : يآيَ ونإسسٍه عندنآ جهآلوَه بآلعآئلهَ ..
خآلدَ ينآظرهَآ كيفَ فرحآنهَ ، وفرحَ معهَآ : يآللهَ عقبآلنَآ ..
جوريَ نزلتَ رآسسٍهآ بحيآ ..
خآلدَ : حبيبتيَ ، متىَ نآويهَ نعرسسٍ ؟
جوريَ : آممممممَ مدريَ .. بسسٍ عآديَ عنديَ بعدَ نهآيهَ هآلسسٍنه هذيَ ..
خآلدَ : يعنيَ بعدَ 5 ششِهورَ ؟!
جوريَ : موَ خمسسٍه خليهَآ 7
خآلدَ : بلَ ..
جوريَ : كثيرهَ ؟!
خآلدَ : آيوهَ .
جوريَ نزلتَ رآسسٍهآ : بليزَ خلوديَ رآعينيَ ششِوي
خآلدَ آبتسسسم : مآطلبتيَ شششي يآعيونَ خلودكَ آنتيَ ..
،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،
ع ـآلبحرَ ..
سسٍلطآنَ : آممممممَ وششِ تتوقعينَ تسسٍميَ بنتهآ ؟
نورهَ : وآلله َمدريَ عنهَآ ..
سسٍلطآنَ : حبيبتيَ ششِفيكَ آحسٍسك متضآيقهَ ؟
نورهَ : ......................................
سسٍلطآنَ مسٍٍكهآ منَ كتفهَآ ودآرَ وجههآ لهَ . : ششِفيكَ قلبيَ . تكلميَ ..
نورهَ آرتمتَ فيَ حضنهَ تبكيٍ < كآن آخرَ ـآلليلَ وآلبحرَ فآضضَي ..
سسٍلطآنَ خآفَ عليهَآ : نوآرتيَ ششِفيكَ وربيَ خوفتينيَ عليكَ ..؟
نورهَ : مآفينيَ ششِي بسسٍ آميَ فيهَآ مرضَ آلخبيثَ [آلسسٍلطآن]
سسٍلطآنَ حزَن عليهَآ: لآ حولَ ولآ قوةَ آلآ بآلله .. آللهَ كريمَ يآقلبيَ آللهَ كريمَ ..
نورهَ ظلتَ سسٍآكتهَ وهيَ بآحضآنهَ
،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،،،،،،،
نرجعَ للمستشفىَ ..
ملآكَ غفتَ ربعَ سسٍآعهَ وجلسسٍتَ ..
عليَ عقدَ حوآجبهَ : ششِفيكَ ..
ملآكَ : مآفينيَ نومَ ..
عليَ : آهآ ..
ملآكَ بخجلَ : آبيَ بنتيَ ..
عليَ بإبتسسٍآمهَ عذبهَ : آوكيَ .. بخبرهمَ يجيبونهَآ .. بسسٍ حلآ خلآصَ ؟
ملآكَ : آكيدَ .
عليَ : آووووووكيهَ ..
ورآحَ سسٍجل آسسٍمهآ وجآبهَآ ..
حلآَ كآإنَ ششِعرهآ كثيفَ وعيونهَآ مآئلهَ ششِوي للزرقهَ .. ^__^ بآختصآرَ قمرَ ..
ملَآكَ آولَ مآشآفتهآ آبتسسٍمتَ ..
وآخذتهّآ لحضنهَآ ، وبجآنبهَآ عليَ .
عليَ : قمرررررَ تششِبهكَ ..
ملَآكَ نزلتَ رآسسٍهآ بخجلَ : تششِبهك آكثرَ ..
عمَ آلمكآإنَ آلصصًمتَ ..
ملَآكََ : آ عليَ ممكنَ سسٍؤآلَ ؟
عليَ : آكيدَ .
ملآكَ : ليششِ طعنتَ فيَ ششِرفيَ ..
عليَ وقفَ منَ ع ـآلسسٍريرَ وتوجهَ للنآفذهّ وصآرَ ظهرهَ فيَ وجهَ ملآكَ ..
عليَ : هذيَ قصهَ طويلهَ [ وسسٍرد لهآ آلتفآصيلَ ..
ملَآكَ : كلَ آلليَ صآرَ بسببَ كلآمَ ؟!
عليَ : خلآصَ قضضَيه وآنحلتَ .. ^__^
ملَآكَ تنهدتَ وجلسٍٍت تلآعبَ بحلآَ ،
،،،،،،،،،،، ،،،،،،،
فيَ غرفهَ رنآإ ..
رنَآ وهيَ تنآظرَ ريآنَ : يآيَ قمررررررررررررَ وآلله ..
عبدَ آلعزيزَ : آكيدَ طآلعَ عليَ ..
رنَآ : ههههَ وآثقَ ، آصلا َطآلعَ عليَ ..
عبدَ آلعزيزَ : منَ زينكَ عآدَ .
رنَآ تنآظرَ بنصَ عينَ : ع آلآقلَ آحلىَ منكَ ..
عبدَ آلعزيزَ قبلَ جبينهَآ : ههَ آللهَ لآيحرمنيَ منكَ ..
رنَآ بإبتسسٍآمهَ : ولآ منكَ ..
بعدَ فترهَ ..
رنَآ : هههههَ ششِوف عليويَ رآيحَ جآيَ منَ غرفهَ ملآكَ ..
عبدَ آلعزيزَ : هههههههَ ..
رنَآ : آلحبَ ومآيفعلَ ..
عبدَ آلعزيزَ : هوَ رآيحَ جآيَ ، آنآ مسسٍنتر َهنَآ 24 سسٍآعهَ ..
رنآ ـآبتسسٍمت لهَ بحبَ ، بآدلهآ الإبتسسٍآمهَ ..
،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،،،،،،،،
فيَ بيتَ نآإيفَ ..
نآيفَ قبلَ خدَ سسٍآره ..
سسٍآرهَ وهيَ تبتعدَ بخجلَ: نآيفَ خلآصَ عآدَ مآمليتَ وآنت جآلسسٍ تبوسسٍ فينيَ ..
نآيفَ سسٍحبهآ لحضنهَ وجلسسٍ يبوس فيهَآ : كيفي َزوجتيَ وآنآ حرَ فيهَآ ..
سسٍآرهَ سٍكتت وهيَ خجلآنهَ مآرهَ منهَ ..
،،،،،،،،،،، ،،،،،،،
فيَ قصصًر آبوَ علي ..
طبعاَ مثلَ مآعرفتوَآ منَ قبلَ ، ملآك & عليَ & هدىَ سآكنينَ فيَ جنآحَ خآصَ فيَ آلقصصًر
هدىَ وهيَ تبكيَ : وهذآ كلَ آلليَ صآرَ ..
آبوَ عليَ عصبَ : متآآآآآآآآكدهَ ؟!
هدىَ : آيوهَ ..
آبوَ عليَ : خلآصَ روحيَ جنآحكمَ ومآيصيرَ خآطرَك آلآ طيبَ ..
هدىَ وهيَ تمسسسح دموعهَآ : طيبَ ..
دخلتَ آلجنآحَ وصآرتَ تنآقزَ من آلفرحهَ : قلتَ آن عليَ لي آنآ وبسسسسٍ بسسٍ مآصدقَ ، مردهَ ليَ ..
طبعاَ هيَ خبرتَ آبوَ عليَ سآلفهَ خرآفيهَ ! كآلعآإدهَ .. ^__^

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات



    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -