بداية

رواية روح يا طاير وقله قلبي فيه ألفين عله والحياة بعده ممله -18

رواية روح يا طاير وقله قلبي فيه ألفين عله والحياة بعده ممله - غرام

رواية روح يا طاير وقله قلبي فيه ألفين عله والحياة بعده ممله -18

فيَ قصصًر آبوَ علي ..
طبعاَ مثلَ مآعرفتوَآ منَ قبلَ ، ملآك & عليَ & هدىَ سآكنينَ فيَ جنآحَ خآصَ فيَ آلقصصًر
هدىَ وهيَ تبكيَ : وهذآ كلَ آلليَ صآرَ ..
آبوَ عليَ عصبَ : متآآآآآآآآكدهَ ؟!
هدىَ : آيوهَ ..
آبوَ عليَ : خلآصَ روحيَ جنآحكمَ ومآيصيرَ خآطرَك آلآ طيبَ ..
هدىَ وهيَ تمسسسح دموعهَآ : طيبَ ..
دخلتَ آلجنآحَ وصآرتَ تنآقزَ من آلفرحهَ : قلتَ آن عليَ لي آنآ وبسسسسٍ بسسٍ مآصدقَ ، مردهَ ليَ ..
طبعاَ هيَ خبرتَ آبوَ عليَ سآلفهَ خرآفيهَ ! كآلعآإدهَ .. ^__^
،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،
فيَ بيتَ آبوَ نورهَ ..
نورهَ كآنتَ تبكيَ ع آمهآ ..
معآذّ دخل بفرحَ : يمآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ نووووووورهَ < آبوهَ مسآفر
نورهَ وآمَ نورهَ رآحوَآ ركضَ له : ششِفيكَ ؟
معآذّ : آلتحآليلَ طلعتتتتت سسٍليمهَ ..
نورهَ ع طولَ سسٍجدت سجده شكرَ ..
آمَ نورهَ وهيَ تبكيَ : متآكدَ ؟!
معآذّ : آييييييييييهَ يمهَ ..
ورآحَ قبلَ جبينَ آمهَ ، وسسٍجد هوَ آلثآنيَ سسٍجدة شكرَ ..
،،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،،
فيَ بيتَ آبوَ سسٍلطآنَ ..
سسٍلطآنَ : هذآ ـآلسسٍريرَ وينَ ؟
جوريَ : هنآإكَ ينآسسٍبَ .. < كآنَوآ يرتبونَ آلغرفهَ آلكبيرهَ لملآكَ ورنَآ .. ^__^ لإنهم بيجلسٍسون معهم ـآلىَ آنَ يخلصوآ آربعينيتهمَ ..
سسٍلطآنَ وهوَ يدفَ آلسسٍريرَ : طيب ..
،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،،،،،،
فيَ بيتَ آبوَ عليَ ..
عليَ بغرآبهَ : خيرَ يبهَ وششِ صآيرَ جآيبنيَ منَ آلمسسٍتشفىَ لهنَآ ؟
آبوَ عليَ بعصبيهَ مآسسٍك آعصآبهَ : آسسٍمعني يآعلي ، وآللهَ لوَ تمدَ يدكَ مرهَ ثآنيهَ ع هدىَ لآ آنت ولديَ ولآ آنآ آعرفك فآهمَ ..
عليَ بعصبيهَ كبيرهَ : تسسٍتغنيَ عنَ ولدكَ عششِآن آلغريبهَ ! آنتَ لوَ تدريَ وششِ مسويهَ مآقلتَ كذآ بسسٍ آكيدَ هربدتَ عليكَ وآنتَ كآلعآدهَ دللخخخ تصصًدقهآ < كآنَ بقمهَ عصبيتهَ مآيدريَ وششِ يقول
آبوَ عليَ عصبَ ورآهَ : عليييييييييييييييييييييييييييييييي حسن آلفآظكَ ..
عليَ يحآولَ يهدآ نفسسسسسسٍه : يبآآآآآآآآآآآآآآآه آرحمنيَ حرآمَ عليَك ! بتقتلَ حبيَ لييييييششِ يبهَ مو آنآ وصية آميَ لكَ جآوبنيَ موَ آنآ وصيتهَآ ليششِ تسسٍوي فينيَ كذآ آرحممممممممممممممممممممممممممممممنيَ ..
وطلللللللللعَ وهوَ معصبَ يسسٍوق بسسٍرعه جنونيه
ربيَ سسٍلمه ووصل للمستشفى
دخلَ لقىَ ملآكَ لبستَ عبآتهآ وتجهزَ حلآ ..
عليَ تنهدَ وزفر بتعبَ ..
ممآ خلآ ملآكَ تدورَ لهَ بخوفَ ..
حطتَ حلآ ع سريرهَآ ورآحتَ لعليَ بخوفَ : علآويَ شفيكَ ؟
عليَ ضَمهآ بقوهَ وبهمسسٍ : آحتآجكَ ..
ملآكَ آسسٍتغربتَ منهَ وضمتهَ : آنآ معك ..
بعدَ فتره ، وعليَ لسسى ضآمَ ملآكَ ..
ملآكَ : حبيبيَ خوفتنيَ عليكَ تكلمَ بليزَ قول آيَ ششِي ..
عليَ تنهدَ : آبويَ ..
ملآكَ نزلتَ رآسسٍهآ وكآنهآ عرفتَ آنَ آبوهَ جآبرهَ ع ششِي يخصَ هدىَ
حطتَ رآسسٍهآ ع صدرهَ : ششِوف يآقلبيَ ، آنتَ مجبورَ تطيعَ آبوكَ وآنآ وعدَ منيَ مآ آزعلَ ، بسسٍ بليزَ لآ تنسآنآ فيَ طآعتهَ ، ترآنآ نحتآجكَ آنآ وحلآ ..
عليَ وهوَ يلعبَ بششِعر ملآكَ : يآقلبيَ لمتىَ بظلَ آطآوعهَ ، خليه آذآ بيتبرىَ منيَ برآحته ، تعبتَ منهَ ..
ملآكَ : لآآآ حبيبيَ عيبَ عليكَ تقولَ هآلكلآمَ وربيَ حرآمَ .. آنتَ فقدتَ آمكَ لآ تفقدَ آبوكَ يآقلبيَ ..
عليَ تنهدَ : دومَ طيبهَ رغمَ آنه آذآكَ ..
ملآكَ آبتسسٍمتَ : يآللهَ يآعليَ آخرتنَآ آنآ وحلَآ
عليَ رفعَ حآجبَ : آششِوفكَ عآطهَ حلآ آهتمآم آكثرَ من ـآللآزمَ .
ملَآكَ رفعتَ حآجبَ مثلهَ : وآنتَ ـآيشِِ دخلكَ ؟
علي َ: مآلتَ عليكَ ..
ملَآكَ : ههههَ ..
وحملتَ حلآ ..
وخرجتَ معَ عليَ ..
لقوَآ بوجههمَ عبدَ آلعزيزَ & رنآ ..
مششِوآ معهمَ لينَ كلَ وآحدَ وصلَ لسسٍيآرتهَ ..
وآتجهوآ بنفسسٍ آلطريقَ لبيتَ آبوَ سسٍلطآن ..
آللي كآن َآلكلَ ينتظرهمَ فيهَ .
،،
بعدَ مآوصلوَآ ..
جوريَ وسسٍلطآنَ نطوَآ ..
جوريَ : وينَ آلبنوتهَ ..
سسٍلطآنَ : وينَ آلولودهَ
ـآلكلَ : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه َ ..
جوريَ بنصَ عينَ : ولودهَ هآ جبَ بسسٍ ..
سسٍلطآنَ يرفعَ كتوفه : آيشش ِآسسٍوي طلعتَ كذآ منَ حآلهآَ .!
جوريَ تقدمتَ لملآكَ آلليَ وآقفهَ بجآنبَ عليَ ..
مدتَ يدهَآ بتآخذّ حلآ ..
عليَ : لآ لآلالالالا
جوريَ آختلعتَ : بسٍم آللهَ وششِ صآير َ؟
عليَ: تكفينَ يآلمرجوجهَ مآبيَك تلمسينَ بنتيَ ..
خآلدَ : نعمَ !.
عليَ : آنتَ جبَ ..
جوريَ : بسسٍ ! وآنآ فكرتَ عندكَ ششِي عدل طلعت فآضضَي
خآلدَ : لحظهَ لحظهَ آنآ آنجبَ؟!
عليَ يهزَ رآسسٍه : آيهَ مسسٍتر خآلدَ ..
خآلدَ : آقولَ آنقلعَ جيبَ بنتكَ ، وششِ سسٍميتوهَآ صحَ ؟!
رنَآ : يآهو عبرونَآ ششِوي
ملَآكَ : آيَ وقسسٍم ششِكلنآ بننآمَ عنَد آلبآبَ
جوريَ : يووووووووووووووَ دخلوآ دخلَوآ نسسٍيتَ روحيَ يومَ ششِفتكمَ ..
ودخلوَآ .. جلسسٍوآ ثنتينهمَ ع سرير كلَ وحدهَ
ملآكَ : آنآ بنتيَ سسٍميتهَآ حلَآ ..
آلكلَ : وآإآو ..
آمَ سسٍلطآنَ : وآللهَ حلو آلآسسٍم ، حلآ بنتَ عليَ وملآكَ ..
آبوَ سسٍلطآنَ ضحكَ : آسآميَ حلوهَ وآللهَ ..
رنَآ : مو آحلىَ منآ ..
جوريَ : آبوكَ يآلغيرهَ ..
رنَآ : آقولَ آنتيَ جبَ لآ آفقعَ خششِتك آلحينَ
جوريَ : هديَ هديَ ترآنيَ موَ هدىَ !
رنَآ : هاهاها آدري وششِ شآيفتنيَ ..
عبدَ آلعزيزَ : رنويتيَ آسسٍتقوتَ من َولدتَ ..
رنَآ : آدربَ نفسسٍي عشآنَ آذآ سسٍوىآ ولدَك ششِطآإنهَ لهَ وششِفيكَ ؟!
عبدَ آلعزيزَ هزَ رآسسٍه وهوَ مفهيَ : آيهَ يعنيَ ..
آلكلَ ضحكَ ع شكلَ عبدَ آلعزيزَ آلليَ مفهيَ !
نآيفَ يمثلَ آلآسسٍى : وآللهَ آنيَ رآحمَ عبدَ آلعزيزَ وعليَ آربعينَ يومَ مآرآحَ ينآمونَ معَ زوجآتهمَ ويليَ ويليَ ككككككَ ..
عليَ يرفع حآجبَ : مصصصًدقَ روححححححكَ ! يمكنَ آنقلهَآ غرفهَ ثآنيهَ وآنآم ..
خآلدَ : ننعنَ خششِتك مآتفوتَ عليكَ آلنومهَ معهآ ..
جوريَ : وآنتَ ششِكو .!
خآلدَ : بلَ بلَ طلعَ لهآ لسسٍآن آمَ لسسٍآنَ ..
جوريَ : هعَ ..
آبوَ سسٍلطآن : آيَ آلآ صحَ عليَ آذآ تبينَآ ننقلَ كلَ وحدهَ بغرفهَ عشآنَ تنآمونَ معهمَ بنسسٍويهَآ
عليَ وعبدَ آلعزيزَ بصوتَ وآحدَ : يآليتَ ..
آلكلَ : ههههههههههههههههههههههههههههههههه َ.
آبوَ سسٍلطآنَ : خلآصَ ولَآ يهمكمَ آلحينَ ننقلَ كلَ ششِي ..
سسٍلطآنَ طآح ع آلآرَضَ : لآآآآآآآآآآآآآآآآآآع يبهَ وآللهَ ثقيلَ آلسسٍريرَ ..
آبوَ سسٍلطآنَ بضحكَ : هآلمرهَ خآلدَ ..
خآلدَ ششِهقَ وقعدَ يرقعَ : وشش ِآحوآلكَ يآعميَ ..
آبو سسٍلطآنَ : بلآ ترقيعَ ..
خآلدَ : صصًرآحهَ مفروضَ عليويَ وعزيزوهَ ينقلوَآ لنفسهمَ موَ همَ ـآلليَ يبونَ ..
سسٍلطآنَ بتآييدَ : آيَ وآللهَ ..
آبوَ سسٍلطآنَ : لآ معذورينَ مآيعرفونَ وششِ يسوونَ منَ فرحتهمَ . يآللهَ قوموَآ آثنينكمَ ونآيفَ معكمَ
خآلدَ & سسٍلطآنَ & نآيفَ: مآلت َعلىَ حظنَآ ..
،،
ششِوي ودخلتَ سسٍآره & نورهَ ..
جوري َ: كآن لآجيتوَآ بعدَ !
سسٍآرهَ بهبآلَ : وديَ بسسٍ آلهوىَ ضديَ
جوري َ: مآلتَ ..
نورهَ نطتَ : وينهَآ وينهَآ بنتَ صصًقيقتيَ ..
سسٍآرهَ : وديَ آنطَ مثلكَ بسسٍ حآملَ خخَ ..
جوريَ : رآحَ عليكَ ..
سسٍآرهَ تقدمتَ لولدَ رنَآ ..
سسٍآرهَ : يآيَ حلوَ يششِبهكَ ..
رنآَ : آنتيَ آلحلوهَ ، بسسٍ مع حلآوتهَ آحسسٍ آنيَ بذوقَ آلويلَ منهَ ..
نورهَ : بسس ٍوآللهَ ششِكلَ بنتَ ملآك هيَ آلششِيطونهَ لبىَآ روحهَآ ، وششِ سميتوهَآ صحيحَ ؟!
ملآكَ بإبتسسٍآمهَ : حلآ ..
نورهَ وهيَ تبوسسٍهآ : حرآمَ مفروضَ قمرَ ع هآلحلآوهَ ـآلليَ فيهَآ ، بسسٍ يآللهَ هيَ حلآَ بقدهَآ ..
،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،،
بدتَ تنسسٍحب آلعوآئلَ بهدوءَ ، تآركينَ رنَآ وملآكَ يآخذونّ رآحتهمَ معَ آزوآجهمَ وعيآلهمَ .. ^__^
،،
فيَ بيتَ نآيفَ ..
سسٍآرهَ زفرتَ بتعب ، وتقدمتَ لنآإيفَ ..
سسٍآرهَ بترددَ : نآيفَ ..
نآيفَ : عيونه ..
سسٍآرهَ : آبيَ آروحَ لآبويَ ..
نآيفَ عقدَ حوآجبهَ : متآكدهَ ؟
سسٍآرهَ : آيهَ ..
نآيفَ ضمهَآ : بسسٍ حبيبتي آنتيَ حآملَ لآ يسسٍوي فيكَ ششِي ..
سسٍآرهَ مسسٍكت يدهَ : بليزَ تعآلَ معيَ ولآ تردنيَ ..
نآيفَ مآقدرَ يردَ طلبَ محبوبتهَ : طيبَ يآللهَ تجهزيَ ..
سسٍآره : آوكيَ ..
ورآحتَ تجهزَ ..
،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،،،،،،،،
في بيتَ آبوَ عليَ ..
هدىَ : ششِقآلكَ يآعمي َ؟
آبوَ عليَ كشرَ : مآقآلَ ششِي ، بسسٍ ترآه رآح ينآم معَ زوجتهَ فيَ بيتَ آبو سلطآنَ 40 يومَ ..
هدىَ شهقتَ : وآبقىَ آنآ وحححححْديَ ؟
آبوَ عليَ : آنآ معكَ يآبنتيَ وششِفيك ؟
هدىَ : لآ مآبيَ آبيَ علويَ معيَ ..
آبوَ عليَ عقد حوآجبهَ : كلهآ آربعينَ يومَ تحمليَ ..
هدىَ ضربتَ آلآرضَ برجلهَآ من آلقهرَ : آففففففففففففففففففففففففففَ ومآرآحَ يزورنيَ بعدَ ؟
آبوَ عليَ : آلآ طبعاَ رآحَ يزوركَ !
هدىَ : آيهَ آششِوىَ علينآ حآلهَ .
وصعدتَ فوقَ وهيَ مقهورهَ مرهَ منهَ ..
،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،،،،،،
فيَ بيتَ آبوَ سسسٍلطآإنَ ..
نلقيَ نظرهَ فيَ كلَ غرفهَ ..
فيَ غرفه رنــــــــــــــــــآ & عـــــــــبد آلعـــــزيزَ ..
رنَآ كآنتَ جآلسسسٍه تمسسح ع شعر ريآنَ ..
عبدَ آلعزيزَ : موَ تهملينيَ !
رنَآ بضحكَ : ليهَ آنتَ طفلَ ؟!
عبدَ آلعزيزَ رفعَ حآجبَ : مآلت علىَ خشِتك ، آظنكَ تفهمينَ وششِ آقصصصصصصصدً ..
رنَآ خجلتَ ونزلتَ رآسسٍهآ ..
عبدَ آلعزيزَ : آلآ آلحينَ آلسآعهَ كم ؟
رنَآ : 8 ونص .
عبدَ آلعزيزَ : بدريَ رآحتَ آلجمآعهَ منَ هنآ ..
رنَآ : آحسسٍن لنآ كآنَ نرتآحَ ششِويآت ..
عبدَ آلعزيزَ زفرَ بقوهَ ..
وقآمَ آنسٍدح بجآنبَ رنآ ، بسسٍ ريآنَ بوسطهمَ ..
،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،،،،،،،
فيَ غرفهَ جوريَ ..
عْلمني وشلون آنسآك وآنآم ..
وآنآ آلليَ بك صآحيَ آيآمَ وآيآمَ ..
تنهدتَ بتعبَ وهيَ تنآظرَ بصورهَ خآلدَ ..
جوريَ : آه يآخآلدَ آححححححححححححححححححححححبك وقسسسسسم ربي لآ يحرمنيَ منك ..
،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،
فيَ غرفهَ سسٍلطآنَ ..
نآآئمَ بعمقَ ..
،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،،،،،،
فيَ غرفهَ مـلآآآآآآآآآآكَ & عـــــــــــليَ ..
عليَ نعسآنَ حدَ آلدعسسٍهَ ..
وملآكَ منسسٍدحه بجآنبَ حلآ وتتآملهآ ..
دقَ جوآلَ عليَ ..
علي : آلو ..
آبوَ عليَ : عليَ ..
عليَ بتكشيرهَ : نعمَ يبهَ ؟
آبوَ عليَ : تعآل آقعدَ معَ هدىَ ششِويَ ؟
عليَ بنعسسٍ : يبهَ آنآ نعسآنَ حديَ ..
آبوَ عليَ بعصبيهَ ششِوي : عليَ آسمع آلكلآمَ ، مآيكفيَ آنك بتتركهَآ 40 يومَ وحدهآ ..
عليَ زفرَ : آوفَ ذليتونآ بهآلآربعينَ يومَ خلآصَ رآحَ آجيَ ..
،،
ملَآكَ : آعصآبكَ ..
عليَ : مآخلآ فينيَ آعصآبَ ..
ملآكَ آبتسسٍمتَ ..
عليَ قبلَ جبينهَآ : ششِويآت وجآيَ موَ تنآمينَ عنيَ خخخَ ..
ملآكَ آبتسسٍمت : هههههههههههَ ولآ يهمكَ ..
،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،،،،،،
وصلَ عليَ ..
آسسٍتقبلتهَ هدى ..
وسسٍحبته للغرفهَ ..
عليَ بزهقَ وهو يجلسسٍ ع آلسريرَ وهدىَ قبآلهَ ع آلكرسي: وششِ تبينَ منيَ ؟
هدىَ بدلعَ : آبيَ آجلسسٍ مع زوجيَ شوي ، حرآمَ ؟
عليَ : ................................................
هدىَ بدلعَ : بروحَ ششِويآت ورآجعهَ .
ورآحتَ ..
عليَ : آبركهآ منَ سسٍآعهَ ..
علي كآنَ نعسآنَ بقوهَ مآحسسٍ لنفسسٍه آلآ نآإمَ ..
دخلتَ هدىَ وشآفتهَ آبتسسسسسسٍمت من قلبَ ..
طفت آلنور ، وآنسسٍدحت وضمتهَ !
وهوَ موبَ حآسسٍ بآلدنيآ ..

آنتهىَآ ـآلبآرتَ

--------------------------------
نرجعَ لرنآ وعبدَ آلعزيزَ ..
رنَآ بخجلَ : عزوزيَ ..
عزوزَ : هلآ ..
رنَآ : آمممممَ موكآ بتجينيَ ونبيَ نآخذّ رآحتنآ ..
عزوزَ قبلَ جبينهَآ: آوكيَ ، آنآ بتلقينيَ معَ آبو سلطآنَ ..
رنآَ : آوكيَ ..
وخرج َ ،
وثوآنيَ جآتَ ملآكَ ..
ملَآكَ وبيدهَآ حلآ : هآيَ ..
رنآ : هآيآتَ ، عطينيَ آلقمرَ بسسٍ ..
ملآكَ عطتهآ حلآ وآخذتّ ريآنَ ..
رنَآ : يآيَ تششِبهكَ .
ملآكَ : هههَ تسسٍلمينَ ، ريونَ مدريَ آحسسٍ فيهَ ششِبه من سسسلطآنَ ..
رنآً : ولدَ عمهَ آكيدَ ..
وكملتَ بخجلَ : موكآ تحبينَ عليَ ..
ملآكَ آبتسسٍمت بخجلَ وحطتَ ريآنَ ع آلسسٍريرَ وتنهدتَ : عمريَ مآحبيتَ آحدَ مثلهَ ، بدآيتنآ كآنتَ سسٍخيفهَ ومآلهآ دآعيَ .. كنآ دومَ هوآششِ بعدهآ فجآهَ كذآ تغيرنآ صرَنآ نعشششِق بعضَ ، ومآنقدرَ ننآم آلآ مع بعضَ .. [دمعتَ عيونهَآ] بسسٍ آنتيَ تششِوفينَ آنَ هدىَ جتَ وآخذت مكآنيَ ..
رنَآ مبتسسٍمه ع كلآم ملآكَ : لآ يآقلبيَ عليَ مآيحبهآ ، عليَ يحبكَ آنتيَ وبآينَ منَ عيونهَ ونظرآتهَ لكَ .
ملآكَ بخجلَ : ههههههَ طولتَ معكَ ، يآللهَ بقومَ آنآم
رنَآ : تعآلينَ ليَ بكرآ ..
ملآكَ : لآ بكرآ عليكَ ..
رنَآ : آوكيَ ..
وحملتَ حلآ ورآحت غرفتهَآ ..
آنتظرتَ ، وآنتظرتَ ، وآنتظرتَ ..
وصلتَ آلسآعهَ 4 آلفجرَ وعليَ لسى مآجآ ..
تهوووووسسٍت ملآك بشكل مو طبيعيَ وصآرتَ دموعهآ تنزلَ ..
مدتَ يدهآ للجوآلَ ودقتَ ع جوآلَ عليَ ..
،،
عندَ هدىَ & عليَ ..
عليَ نومهَ ثقيلَ ششِوي مآحسسٍ بآلجوآلَ ، حسٍت هدى
وآبتسسٍمت يوم شآفت آلرقم وردتَ بدلعَ : آلوَ ..
ملَآكَ مآميزتَ آلصووتَ منَ تهوسهآ : عليَ خوفتنيَ عليكَ وينك! ؟!
هدىَ : لآ حبيبتيَ آنآ هدىَ ، وتطمنيَ عليَ نآيمَ عنديَ ، يآللهَ آترككَ ..
وقفلتَ بوجههآ .. ورجعتَ تنآم ع صدرَ عليَ !
،،
بينمَآ ملآكَ بدآتَ تنزلَ آلجوآلَ من آذنهّآ بآلتدريجَ وهيَ مصدومهَ حدَ آمهآ ..
وكآلعآدهَ ، بدآتَ تبكيَ !
انتظرتك
وانتظرتك
وانتظرتك
يا مخآلف في مواعيدك معاإي
ودي بس مره تجي فيها بوقتك
أو تفاجئني بحضورك من وراإي ~


،،،،،،،،،،، ،،،،،،،
فيَ غرفهَ جوريَ ..
خآلدَ : آلو ..
جوريَ : آلوَ ..
خآلدَ بهمسسٍ : وحشتينيَ ..
جوريَ بخجلَ : آنت آكثر ..
خآلدَ : آممممممممَ جوريَ خلآصَ آسسٍتعجليَ بآلزوآجَ وقسسم مو قآدر
جوريَ بدلعَ : حبيبيَ تكفىَ ، ترى رآح آخليهَ بعدَ سسٍنه ..
خآلدَ طآحتَ عيونهَ : لآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآع وششِ سنه آللهَ يهديكَ ، خلآصَ 7 ششِهور 7 ششِهورَ آمرنآ لله ..
،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،،،،،،،
فيَ آليومَ آلثآنيَ ..
فتحَ عيونهَ عليَ بششِويشِ ..
يحسسٍ آلغرفهَ متغيرهَ .. نزلَ نظرهَ للبنتَ آلليَ ع صدرهَ
طآحَ قلبهَ : هذآ وشششششششششششششِ مسسسسسسسسسسسسسسسسٍويهَ !؟!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
تبآعدَ عنهَآ بقسسٍوه وقرررررررررفَ وهو يصرخ : هييييييييييييييييييييييييي آنتيَ ..
هدىَ بعد مآصحصحتَ : صبآح آلخيرَ حبيبيَ ، عسآكَ آرتحت ..
كفَ جآمدَ منَ عندَ عليَ رجعهَآ لوآقعهَآ ..
فتحتَ عيونهَآ تدورَ عليَ مآلقتهَ بآلغرفهَ ، عرفتَ آنهَ مششِى ورآحَ لملآكَ ، قتلتَ نفسسٍهآ بكآ ..
،،،
عندَ عليَ ..
طلعَ منَ آلجنآحَ ، ونزلَ لغرفتهَ آلآوليهَ ..
تروششِ وصلىَ آلليَ فآتهَ ويحسسٍ بقهرَ فيَ قلبهَ كيفَ مآحسسٍ لهَآ < منَ نومك يآلخبلَ ؛ آسسٍكتي لآ آصفقك
خرجَ وهوَ لسسٍى يحس بآلقهرَ ..
وتوجهَ لبيت آبوَ سسٍلطآإنَ ،
،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،
فيَ بيتَ آبوَ سسٍلطآنَ ..
آلكلَ مجتمعَ علىَ طآولهَ آلغذآءَ ..
سسٍلطآنَ : وينهَ عليويَ ؟!
ملَآكَ تحوسسٍ بآلششِوكه بآلصحنَ وسآهيهَ ومآكلتَ ولآ حآجهَ ..
جوريَ نآظرتهَآ وهيَ تآكلَ : تلقآه عندَ هدىَ آكيدَ ..
رنَآ : لآ وآللهَ وششِ دريك َ؟!
جوريَ آششِرت لهآ ع ملآكَ ..
رَنآ نآظرتَ ملآكَ
ونزلتَ رآسسٍهآ ، وبدآتَ تششِك مثلَ جوريَ ..
آبوَ سسٍلطآنَ : وششِ فيكَ يآبنتيَ مآكليتيَ ششِي
ملآكَ سآهيهَ : ........................
آبوَ سسٍلطآنَ : ملآكَ ..
ملَآكَ نقزتَ : هلآ يبه َ
آبوَ سسٍلطآنَ : وششِفيكَ مآكليتيَ ؟! ولآ لآيكون مضآيقنكَ عليَ ؟
ملَآكَ بحزنَ : لآ يبهَ مآفينيَ شي بسس ٍمنسدهَ نفسسٍي
آبوَ سٍسلطآن : كيفَ منسدهَ نفسك يآبنتيَ ، توكَ وآلدَ لآزم تآكلينَ ..
ملَآكَ تبهدلتَ ..
رنَآ وهيَ تنآظرَ فيَ ملآك آلمتوترهَ : لآ يآعميَ آلوحدهَ آيآمَهآ آلآولىَ بعدَ آلولآدهَ تكون دوم منسدهَ نفسسٍهآ
آبوَ سسٍلطآنَ : آهآ ، طيبَ وآنتيَ ؟!
رنَآ وهيَ تآكلَ : آنآ حآلهَ آستثنآئيهَ ..
آلكل : هههههههههههههههههههههههههههههههههههه ..
عليَ وهوَ دآخلَ : آلسلآم عليكمَ ..
ملآكَ قآمتَ : آنآ صآعدهَ ..
عليَ عقدَ حوآجبهَ بآسسٍتغرآبَ ..
آبوَ سسٍلطآنَ : بكيفكَ يآبنتيَ ..
وصعدتَ ..
،،
سسٍلطآنَ : ششِخبآرك عليويَ ؟
عليَ : آزقحَ ..
سسٍلطآنَ : قول قسٍم ..
عبدَ آلعزيزَ : مآتعرف تسٍكت ..
سسٍلطآن : آقرب َجدآرَ ..
آبو سسٍلطآن : آسسٍكتوآ له ..
سسٍلطآنَ بزله : آقربَ جدآرَ ..
آبوَ سسٍلطآنَ : وششِ قلتَ ؟!
سسٍلطآن سبلَ بعيونهَ ببرآءهَ
آلكلَ : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههَ ..
عليَ وهوَ يقومَ : بروحَ لموكآ ..
وصعدَ .
لقىَ حلآ تبكي ..
وملآك سآهيهَ تنآظرَ بآلنآفذهّ ودموعهآ ع خدهّآ ..
ششِك بآلموضوعَ ، بسسٍ نفى شكه وهو يقول بنفسسٍه : منَ وينَ تعرف !
عليَ وقفَ ورآهآ وضمهَآ : ملوكهَ ششِفيكَ تبكيَ ،
ملَآكَ بعدتَ عنه بقرفَ ورآحت لحلآ آلليَ تبكيَ عطتهَ آلمرضعهَ ونيمتَهآ ..
عليَ : سسٍآلتكَ ليهَ تبكينَ ..
ملَآكَ ببرودَ : مو ششِغلكَ ..
عليَ مسسٍكهآ منَ يدهَآ بقوهَ : لآ ششِغلي آنتيَ زوجتيَ وآبيَ آعرفَ ششِفيكَ ..
ملَآكَ :وآلله آحلفَ آنيَ زوجتك !
عليَ بغرآبهَ : ملآآآآكَ وششِ صآيرَ تكلمين ؟!
ملَآكَ زفرتَ بتعبَ : مآصآيرَ ششِي ممكن تتركنيَ ؟؟
عليَ حآوطهآ بيدينهَ : مسسٍتحيل ، آلآ لمنَ تقولينَ ششِفيكَ ..
ملآكَ مسسٍكت دموعهآ وبعصبيهَ : عليييييييييييييييييييي قلت لكَ خلآصَ مآفينيَ ششِي
وتبآعدتَ عنهَ بقوهَ ..
ملآكَ وهيَ عآطهَ عليَ ظهرهَآ : ممكنَ تتركنيَ وحديَ ششِويَ ..! ؟
عليَ آنصدمَ آسسٍتغربَ منهآ ، ليهَ كذآ هيَ مآحبَ يذلَ نفسه : برآحتكَ ..
وطلعَ .
جوريَ : يبهَ آنآ بطلعَ مع خآلدَ .
آبوَ سسٍلطآنَ : طيبَ مآوصيكمَ ع بعضكمَ ..
جوريَ : طيبَ ! ..
وطلعتَ لهَ ، وتوجهوآ للبحرَ ..
،،
ع البحرَ ..
كآنوآ يمشِون ع آلطرفَ ..
خآلد : جوريَ آطلبَ منكَ طلبَ قولينَ تمَ ..
جوريَ : تـــمَ ..
خآلدَ : قوليَ آحبك ..
جوريَ : يوووهَ خآلدَ آسسٍتحي
خآلدَ بعنآدَ : لآ قولينَهآ ..
جوريَ بهمسسٍ : آحبكَ ..
كملتَ كلمتهآ ، وبعدهَآ !
ششِآحنه آنحرفتَ عن طريقهَآ وجت بطريقَ جووووووريَ ..!
خآلدَ موَ مسسٍتوعبَ كيفَ جثةَ جوريَ تطيرَ قدآمهَ وآلدمَ متنآثرَ ع كلَ مكآنَ ..
حسسٍ ع نفسسٍه يومَ شآفَ آلنآسسٍ مجتمعينَ ..
وكلمهَ منَ هذآ : لآ حول ولآ قوة الاآ بآلله ..
وكلمهَ من هذآكَ : آللهَ يصبر آهلهآ شكلهآ مآتتَ ..
وقفَ خآلدَ ينآظرَ منَ بعيييييييييييييييدَ ودموعهَ بعينهَ ..!
وششِآف آلآسعآفَ متوجهَ لمكآنَ جوريَ ..
رآحَ يركضضضضضضضضضَ بقوهَ ..
يبيَ يركبَ معَ الإسسٍعآفَ ..
... : ممنوعَ تركبَ معهآ ؟!
خآلدَ بهمسسٍ : آنآ زوجهآ ..
.... : طيبَ يآللهَ ..
وركبَ معهمَ !
،،
بآلمسسٍتشفىَ ..
خآلدَ يحسسسسٍ نفسسسسسسسسسسه مخنوق ، ودموعهَ تطيحَ بلآ ششِعورَ
كذآ فجآهَ فيَ غمض آلبصرَ تروحَ منَ آيدهَ حبيبتهَ آلليَ عشقهآ سسٍنوآت وسسٍنوآت ! < طبعاَ خبرَ آهلهَآ .
سسٍلطآنَ بحزنَ وهوَ يمسك يدَ خآلد َ: هونهآ يآخوكَ ، آللهَ يقومهآ بآلسسٍلآمه ..
خآلدَ رفعَ رآسسهٍ وبآنتَ دموعهَ وبصوتَ مبحوحَ : حبيبتي بتروحَ منَ يديَ ! ؟
سسٍلطآنَ نزلَ رآسسٍهَ ..
،،
منَ جهةَ ثآنيهَ ..
آلحريمَ كلهمَ يبكووووونَ .
آبوَ سسٍلطآنَ قطعَ آلبكآءَ وآلتفكيرَ وآلصمتَ : مآظنَ لهآ دآعيَ قعدتكمَ هنآ ..
ملَآك آعتدلتَ وهيَ تبكيَ : آنآ مآرآحَ آتحرك ..
عليَ جآ ومسسٍك ملآكَ منَ كتفهَآ : موَ زينَ لكَ وحلآ
ملَآكَ رجعتَ تبكيَ : مآبيَ آبيَ آختيَ ..
عليَ ضمهَآ يهدييهَآ : آدعيَ ربكَ تقومَ بآلسسٍلآمهَ ، ربيَ يكتبَ آلليَ فيهَ خير َ..
ملآكَ مآصدقتَ ع آلله آرتمتَ بحضنهَ ، ونسسٍت سوآتهَ وظلتَ تششِآهقَ .
عليَ سٍسحبهآ غصبَ عنهآ للسسسٍيآرهَ
عليَ : لآزمَ تروحينَ لحلآ .. حرآمَ مآلهآ ذنبَ ..
ملآكَ وهيَ تبكيَ وبهمسسٍ : آبيَ آختيَ ..
عليَ مسسٍك يدهآ وركبهآ آلسسٍيآرهَ ..
ومششِى بهآ ..
متجه لبيتَ آبوَ سسٍلطآنَ ~
،،
فيَ آلمسسٍتشفىَ ..
رنآَ تبكيَ بكآءَ يقطَع آلقلبَ، تعزَ جووري َمنَ جدَ ..
عبدَ آلعزيزَ : رنوششِه مآلهَ دآعي آلليَ تسسٍوينه ، خلآصَ قوميَ لريآنَ ولدكَ ، ولآ تعذبينيَ .
رنآَ آنصآعتَ للآمرَ وقآمتَ بتعبَ : بلغونيَ عنَ كلَ ششِي
آبوَ سسٍلطآنَ : طيبَ آنتيَ روحيَ بسسٍ ..
ومششِت
آبوَ سسٍلطآنَ : يآمرهَ روحيَ مآلهآ دآعيَ قعدتكَ هنآ ..
آمَ سسٍلطآن مقطعهَ روحهآ صيآحَ : مآآآآرآح آمششِي من هنآ آلآ معَ بنتيَ ، رجليَ ع رجلهآ ..
،،،،،،،،،،، ،،،،،،،
فيَ بيت آبو سسٍلطآن ..
دخلَ عليَ مآسسٍك ملآك آلليَ مآسسٍكتت طولَ آلوقتَ وهيَ تبكيَ ع آختهآ جوريَ ..
مسكهآ من خصرهَآ وركب معهآ درجهَ درجهَ آلى آن وصلوَآ لغرفتهمَ ..
دخلتَ ملآكَ وهيَ تمنعَ شهقآتهآ لآ تضآيقَ حلَآ ..
لقتَ حلآ نآيمهَ بعمقَ وششِبه آبتسآمه ع ششِفتهآ ، آبتسسٍمت منَ بينَ دموعهآ ..
جآ علي من ورآهآ وضمهَآ ورآسسٍه ع كتفهآ وهوآ ينآظرَ بحلآ ..
آطلقَ تنهيدهَ قويهَ .. حن لهآ قلبَ ملآكَ ..
ملآكَ بتعب : ششِفيك! ؟
عليَ آرتمىَ ع آلسسٍريرَ : مآفينيَ ششِي ..
ملآكَ : .................................................. .....
كآنَ يجولَ بخآطرَ ملآكَ : آنآ آحبهَ وآعششِقهَ ، هوَ لهَ آلحقَ ينآمَ معَ هدىَ ، آذآ كآنَ هآلششِي يسسٍعده آللهَ يوفقهَ معهآ ..
زفرَت بتعبَ ودموعهآ ع خدودهآ منَ كلآ آلطرفينَ ، آختهآ ، وزوجهآ !
آرتمتَ ع آلسسٍريرَ من آلجهةَ آلثآنيهَ .
آسسٍتدآر عليَ آلليَ كآنَ وجههَ بوجهَ آلمخدهَ ، وظلَ يمسسٍح ع شعرهآ ..
،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،،،،
فيَ غرفهَ رنآ ..
عبدَ آلعزيزَ كآنَ ضآمهآ بقوهَ يهديهَآ ويمنعَ ششِهقآتهآ ، بينمآ ريآنَ كآنَ نآيمَ بهدووءَ ..
عبدَ آلعزيزَ : خلآصَ رنوَ وقسسٍم بآلله قلبيَ يتقطعَ ..
رنآَ ششِدت ع ضمهَ وهيَ تبكيَ وتشآهقَ : آخآفَ مآتقوم ، تعودت عليهَآ يآعزيزَ ..
عبدَ آلعزيزَ : آللهَ كريييييييييمَ يآرنوَ بسسٍ لآ تبكينَ كذآ ..
رنَآ هدآتَ آنفآسسٍهآ وآنتظمتَ ، نآمتَ بحضنَ عبدَ آلعزيزَ ..
،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،،،،،،،،
فيَ آلمسسٍتشفىَ ..
دكتورَ رآيحَ ، دكتورَ جآيَ.
وآلممرضآتَ كلَ ششِويآت دآخلينَ لجوريَ ، آلليَ حآلتهَآ فيَ خطططرَ !.
بكآءَ آمَ سسٍلطآنَ & تعبَ آبوَ سسٍلطآنَ & حزنَ سسٍلطآتَ & دموعَ خآلدَ وتآوهآتهَ !
كلهآ مجتمعهَ بآلمسسٍتشفىَ ..
،،
بعدَ ثوآنيَ .
طلعَ آلدكتور ..

يتبع  ,,,,,

👇👇👇
تعليقات



    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -