بداية

رواية ما قسيت بس قسى قلبك علي -19 البارت الاخير

رواية ما قسيت بس قسى قلبك علي - غرام

رواية ما قسيت بس قسى قلبك علي -19

شــقـة و لـــيــد
بعدما طلعوا اهلها حضنت وليد تبكي من الفرحه : ربي يخليك لي ، اليوم هو احلى يوم بحياتي
ضحك بخفه وقال وهو يشد من ضمته لها : جعله دوم موب يوم حبيبتي
بعدت عنه وهي مستحيه ومسحت دموعها مسك خصرها وقال : تعالي حبيبي جبت لنا افلام
رفعت راسها بابتسامه عذبه : والله
انحنى وعض خدها وبعدها قال : ايه والله
استحت و مسكت خدها وقالت : بروح اغير ملابسي
وتوجهت لغرفتها وقفلت الباب وهي تاخذ نفس عميق توجهت لدولاب وطلعت بيجاما حرير السروال
لونه بحري والبدي لونه بحري بس فيه شريطه تحت الصدر لونها اسود ولبست شبشب اسود
وفلت شعرها وتعطرت وطلعت وشافته جالس بـ شورت لونه بني لفوق الركبه من غير بلوزه
استحت وجت بترجع بس قام ومسك يدهاوتوجه لصاله وجلس بعدما شغل الفلم وهي جلست جنبه
...
بـيـت ابـو نـآصر
وتحديداً بجناح ناصر وريما
كانت مستنده ع صدره وهي تذكر الي صار لها بالمستشفى ويوم جت الشرطه وبعد تحقيقات
مكثفه اكتشفوا ان الدكتوره مناهل كانت تحب ناصر من ايام دراسته بره وكانت ناويه تقتلها عشان
تتفرد فيه قطع عليها تفكيره ناصر اللي يستنشق عبير عطرها قامت من حضنه بسرعه
واستغرب منها مسك يدها وقال : بيبي بشويش تقومي لاتنسين انك بآخر شهور
ريما : ناصر بقولك شيء
ناصر رجعها لمكانها و قال : قولي ؟!
ريما : انت تحبها ذي مناهلوه
ضحك ناصر وعصبت ريما : لااا بيبي ماحب حد غيرك اصلن كنت ماطيقها
ريما مدت بوزها : اشوى احسبك تحبها
ناصر سحب قميص بيجامته الي بجنبه ولبسها لفت له : حبيبي يلا نام لاني بموت تعب
ناصر : بسم لله عليك بيبي لاتقولي هالكلام ويلا تصبحين ع كل الي تحبينهم
ابتسمت ريما بدلع : ماحب إلا واحد بس وهو مزعج مره
ناصر حاس بوزها وكمل بمزح : بس هو مايزعجك إلا عشانه ينجن عليك
رفعت نفسها وانسدحت بعيد شوي عن ناصر وغمضت عيونها : وعشان كذا احبه
لف ناصر للجه الثانيه وقفل نور الابجوره و غط بنومه
...
بـيـت طــلآل
قامت من النوم وهي تسمع صوت جوالها الي موب راضي يوقف والي قام طلال معها مدت يدها وسحبت
الجوال وقالت بصوت مبحوح كله نوم : هلااا
........ : اهلين وحشتيني حبيبتي ؟!
ابتسمت ورفعت نفسها : هلا يابعد دنيتي كلها والله انت الي لك وحشه قلي وش مسوي وليه موب نايم ؟!
اخذ الجوال منها طلال وهو يحس بالغيره بتحرقه وسمع صوت احمد ورجع لها الجوال
وهي تناظره باستغراب وجلست تسولف مع اخوها لين قفل وبعدين لفت له : بأي حق تاخذ الجوال مني
طلال بصوت حاد : بكيفي مزاجي زوجتي وحر بمعاملتي لها
صرخت ساره : لاا مو معناتها تتحكم فينا انا مو عبده عندك دوم ساكته بس الحين لاا
طلال لف يدها بكل قسوه وهو يقرب من وجهها : آخ طلال يدي فكها طلال والي يعافيك
طلال بصوت عالي : ولا كلمه فاهمه مابي اسمع صوتك
ساره بآلم مالت براسها شوي : طلال اصحى انا حامل
فكها طلال وهدى شوي وهي شدت اللحاف لها وقالت : بطل جنان شوي
طلال مسك راسها من العصبيه وطلع حبوب صرفها له طبيبه النفسي اخذها و انسدح شافت وجه محمر
ويفكك ازارير قميصه خافت وقربت له : طلال
اشاح بوجه طلال حطت يدها ع صدره : طلال انا اسفه بس اعصابي مفلوته من الحمل والله ابنك متعبني بزياده
لف لها طلال وقال بحنيه : اجيب لك الطبيب
ابتسمت له ابتسامه خفيفه وحطت يد طلال ع ابنها : لا انت هدي وابنك بيهدي ماغير تتفاعلون سواى
ابتسم طلال وقال وهو يمسح جبينه : صرنا مركبات كيمياء ماتلاحظين
ضحكت بنعومه ورجعت انسدحت وقالت : إلا والله بس شسوي اهو كذاا لا عصبت يألمني بالحيل ولا كنت هادي
فديته مافي مثله هادئ بس هو طالع عليك وربي يعيني عليكم
...

عـنـد الـجـآزي

طاحت ع رجولها بجنبه : شلون ابوي يبيعني لك شلون ؟! قولي !!
منصور قال : والله انا ماسكه عليه سرقه اموال بقيمه مليونين وهو زوجني اياك عشان اسكت
هزت راسها برفض وهي حاطه يدها ع فم منصور : منصور مستحيل انا اصير زوجتك لازم نطلق
ضحك منصور : لا حبيبي انتي زوجتي وبتمين عندي
الجازي : وهو يدري انك انت خاطفني
منصور بسخريه : ايه دراى وزور توقيعك عند مأذون جبناه وبصراحه هو ماعنده استعداد يجلس
في الشارع لأن غير الملوينين بيتم بياخذون منه كل شيء هذا غير السجن
الجازي ضربته كف : انت حقير تعرف معنى حقير
عصب منصور ووقف توجه لعقاله الي كان ع طاوله كان ناويه يضربها بين تحترم حالها بس
هي ركضت للحمام وقفلت الباب وهي مرتعبه اول مره تشوف كذا كان وجه محمر وعيونه بتطلع
من العصبيه سمعت صوت صراخه القوي إلي أرعبها ضرب الباب بقوه وقال
: والله لو ماتطلعين إني لا أوريك شغلك فاهمه بعد لين الثلاثه افتحتي الباب لأكسره والله لأذبحك ضرب
خافت قامت ترتجف وهي ترجع لوراى وهي تسمعه يعد
منصور بعصبيه : واحد
كمل : إثنين
فتحت الباب وهي منزله راسها بخوف شدها من يدها و رماها ع كنبه واخذ يضربها بالعقال
: مين قال لك اني موب رجال عشان تمدين يدك ، تراني ساكت لك من قبل ؟!
الجازي ببكى : آآخ بس تكفى انت تألمني
كمل ضرب لين قال بس وبعدها لبس وطلع قفل الباب بقوه وهي جلست تون
...
شـقـة سـلـطان
سمـعت صوت البكي والصرآخ خافت جلست ع كنب تبكي بصمت جلست ع اعصابها
ثمن ساعات بعدها دخل ووجه مكفهر دخل وتوجهت له تحضنه دفها وقال : عطاكم عمره
عرفت انه عمها انهارت رغم انه كان قاسي بس بيضل عمها اخو ابوها
سلطان بصوت عالي : خلاص اهو مات ادعو له بدل ماتسون مناحه
قالها من وراى قلبه دخل الغرفه و بكى ماقدر يتسحمل وهو يتذكر ابوه الي كان الدم مغطي ثيابه
دخلت ريناد وحضنت سلطان بقوه وقالت : حبيبي لازم نحاول نثبت ونصبر عشان امك
سكت ومسح دموعها : بيجب خدم يلومون الاغراض لازم نروح بيت امي
ريناد : انابلم ملابسناا
توجهت لصاله وحضنت ام سلطان وهدتها واعطته عصير ليمون حتى تهدئ اعصابها
ولموا اغراضهم وتوجهوا لبيت ابو سلطان
...
بـآحد مستشفيـآت بريطـآنيـآ
اطروا انهم يسون العمليه وبعد جهد ووقت كبير طلع الدكتور وقال : لقد فعلنا مابوسعنا ولكنها توفت
طاح من طوله يبكي : لا مستحيل انت وش قاعد تقول
جلس يبكي شاف سرير يدفونه وكان مغطى عليه سحبه بكل عصبيه وهو يقول : انتوا كذابين
شاف زوجته الي تحبه وجهها مصفر وشفايفها بيضاء تذكر لما حضنته وهي تقول شكلي بموت
حضنها وهو يبكي بس بعدوه الأطباء و ارسلوا طياره إخلاء طبي للجثه وله
كان منهار مره بس في وآحد مصري كان هناك عرف انه عربي من كلامه جلس يهديه وساعده
بكل شيء من اوراق استلام الجثه وامور كثيره بالمستشفى و بلم اغراضه وسافر إلى ارض الوطن
وهو وده يموت ماكان يبي يعيش دقيقه وحده
...
شـاليه منـصور
دخل وشافها تون من الآلم دخل ورمى حاله ع كنبه وقال بصوت حاد : ذلفي سوي لي اكل
قامت بكل آلم سوت له بيض وحطته قدامه قال بصوت حاد : الحين كل ماقلت اكل تروحين تسوي لي بيض
ماتفهمين
اكل لقمه بعدين جلس يكح بقوه وسحبها وطاحت عند رجله : يلا كليه ذوقي الملح
اكلت لقمه وجلست تكح جت بتشرب مويه بس صبها عليه : كليه كله الحين وقدامي
اكلت لقمه ثانيه تحس نفسها بتسفرغ " الله يكرمكم " قام اخذ لقمه وقربها لفمها وقامت بسرعه للحمام
سمع صوتها قرب للحمام شافها تستفرغ مسك ظهرها لين ماخلصت وغسلت فك آزارير قميصه وفسخه وحطه
ع جنب و فك ازراير قميصها وهي تدفه : لا لاااا الله يخليك لا تسوي فيني شيء
رحمها وشد بقبضته ليك فك القميص الي لابسته وفسخه ولبسها القميص حقه الي كان لابسه وقال
: روحي نامي ارتاحي
استغربت من حنيته الي فجأه نزلت عليه
...
بـيـت ابـو مـحمد
جالسه بغرفتها تفكر " اللحين معقوله سعود بنفسه مدير ابوي يبيني له زوجه "
قطع تفكيرها دخول امها قربت لها : يما فكري بموضوع سعود وردي لي خبر لان الرجال مستعجل
سكتت منال وهي مو عارفه وش تقول توافق او ترفض محتاره وخايفه بنفس الوقت
ام محمد : يابنتي وش قلتي
نزلت راسها منال : الي تشوفينه
ابتسمت ام محمد بحب : اشوف انك تاخذينه الرجال يخاف ربه ويصلي ومحترم وشو احسن من كذاا
...


بـيـت ابـو رآكـآن
لـبست فستان ابيض ضيق لين تحت الركبه كان بالحيل ناعم لبست تايت رصاصي
وفلات ابيض وسلسال طويل لون رصاصي وتعطرت وحطت قلوس وردي فاتح ونزلت وهي تلبس
عباتها بتروح عند نور عشان توضح لها ان تركي مايعني لها شيء
طلعت من البيت بعد علم اهلها ووصلها رامي بعدين راح
...
بـيـت ابـو تـركي
دخلت وفسخت عباتها بعدما سلمت ع نور وبعد السوالف
نور : مافي احد بالبيت غير امي إلي نايمه
طلعت ريم فوق وجت بتدخل غرفة نور جت نور وقالت وهي بنص الدرج
: بالله جيبي اللاب توب تبعي من غرفة تركي معك عشان بوريك كوليشكن روعه عن فساتين
دخلت غرفة تركي وجت بتمشي سمعت صوت الباب يتقفل ولفت و انصطدمت مشى لها وهي ترجع
لورى لين الصقت بالجدار وهو لصق فيها وقال : تزوجيني
انصطدمت منه وحاولت تبعده بس ماقدرت رجع قال : تزوجيني
ريم بارتباك : لاا
حمر وجه وقال : مو تحبيني وانا احبك اجل بنتزوج
ريم بكذب وخوف : لاا انا احب واحد ثاني
حست بانفاسه الي تلسع خدودهاا قال بصوت فيه حده : اقتله واقتلك معه
ريم : تركي اش فيك انهبلت
تركي : احبك
ريم ومن وراى قلبها : حبك برص
جت بتطلع بس كان الباب مقفل و خافت لفت له : تكفى تركي افتح الباب الله يخليك
تركي جلس ع سرير بعدما فسخ تي شرت حقه : اسف مابفتحه
خافت وبدت دموعها تنزل وقف ومسح دموعها وطبع قبله بخدها وعنقها : بفتحه بس تأكدي انك لي
فتح الباب وطلعت ريم وهي تعدل فستانها من فوق شافت نور تطالعها بصطدمه
جت بتشرح لها الي يصير شافت تركي من غير تي شرت وبس لا بس شورت كان لفوق ركبه
عصبت نور وتفلت بوجه ريم : حقيره صداقتنا طلعت كذب بكذب
ريم ببكي : والله ماصار شيء
لفت لتركي : قلها الله يخيلك
لف تركي : نور انتي فاهمه كل شيء غلط
نور : يلا بره بره مابي اشوف وجهك فاهمه انتي حقيره وانت اسكت لا علم كل البيت وصارخ وقوم امي
تشوف الحقيره وياك
ريم تحاول تبرر بس نور تصدها وترمقها بنظرات وتطردها
اخذت ريم عباتها وقفتها نور : اهلك بعلمهم بفعايلك
ريم ببكي : لااا والله انتي قلتي لي اروح ورحت وتركي قفل الباب الله يخليك
نور : تتبلين عليه عموماً كلكم مذنبين ويلا بره
طلعت بعدما لبست عباتها وراحت لبيتهم ونور طنشت كلام تركي ودخلت غرفتها وقفلت الباب
وجلست تكسر وتخرب هدايا ريم لهاا وهي تسبها بقهر ع صداقتهم الي راحت
...

تـكملـة الــبــآرت الـعـشـرون و الأخـيـر

بـيـت ابـو سـلطـآن
دخلت غرفة سلطان وجلست ع سرير لف لها سلطان وقال : كيف حال امي الحين ؟!
تنهدت بضيق : تعبانه خلها ترتاح ولازم تحاول تمسك اعصابك قدامها حتى تتجاوز الأمر
سكت سلطان وباس يدها : ربي مايحرمني منك تعبتي اليوم بترتيب
سكتت وقالت : لا ماتعبت بس انا اتعب لما اشوفك مضايق وحالك متكدر انت وخالتي
انسدح سلطان وهو يفكر بحياته وكيف فآجاء موت ابوه و كيف كان كانت جثته ابوه بعد الحادث
سكتت ماتبي تزيد له تبيه تخليه يرتاح توجهت لثلاجه الصغيره الي بالغرفه و اعطته مويه اخذها وشربها
وحس براحه شوي ورجع انسدح وغمض عيونه ومن التعب نام
...


بـأرض ـالوطن " بيت ابو فيصل "
رجعوا بعد الدفن ورمى حاله ع سرير يبكي يتذكرها يتذكر حنيتها وحبها له يتذكر كيف كان ابوها يبكي
ويون عند قبرها يتذكر كيف كان قاسي فتح الدرج وفتح دفترها ولقى مكتوب فيه
ربمـآ كرهني ولكنه احبني الآن واعرف ان ذالك اشفاق وليس حُباً
فتح الصفحه الثانيه ولقى مكتوب
ماقسيت بس قسى قلبك علي و مانسيت بس نسى اني احبه
قفل الدفتر ورماه ع سرير وبكى مسح دموعها وسجد لربه وقال بكل خضوع : ربي ارحمها ووسع عليها قبرها
وصبرني ع فراقها يارب قام دخل الحماام يتوضأ ويقرأ قرآن حتى يطمئن قلبه
...
بـمركـز الـشـرطه
دق الباب واطلق تحيته لضابط وقال : خلصت الإجراءت يطلع ياحضرة الضابط
الضابط سعد : ايه طلعه
اطلق تحيته وطلع ليطلق سراح نوآف بعد تكفل عادل بخروجه ودفع فلوس بكفاله
طلع نوآف وشاف عادل فك الشرطي كلبشاته و تقدم عادل ليحضن نوآف بس نوآف ضربه بكس
الشرطي بذعر : بعد عنه ، انت ماتتعلم شكلنا بنسجنك زياده
ضحك نوآف هو و عادل وقال نوآف : تستاهل
استغرب الشرطي منهم ورآح وعادل قال : عازمك ع مطعم
لف نوآف : آوه البخيل بيدفع
ضرب عادل نوآف بظهره وشد ياقة قميصه : شفت شلون ؟!
نوآف : وينهم الشباب
عادل : بالشقه لاحد يدري اني عزمتك
ضحك نوآف بصوت عالي : قايل بخيل بس ماحد صدقني
...
بــيــت ابـو رآكـآن
دخلت غرفتها تبكي وهي تندب حظها وروحتها " الحين خسرت صديقتي بسببه الله لا يوفقه "
فتحت جوالها وشافت رساله من نور
من اليوم ورايح ماعرفك ولا تعرفيني وانا بستر عليك
رغم وقاحتك
رمت الجوال ورجعت بنوبة بكائها وهي تدعي ان ربي يطلع برآئتها
...
شــقـة و لـــيــد
نـآمت بحضنه بعد الفلم وهو ابتسم ونام ع كنبه ماحب يزعجها وهو كان فرحان بقربها منه وان القلوب
تصافت من بعد كره وآلم قام ع صوت الآذان شافها نايمه هزها بحنيه وقامت استحت بعدت ع طول منه
وقال لها : اذن الفجر يلا قومي عشان تصلي
ودخل الحمام يتوضأ وهي دخلت بعده توضت وصلت وسوت فطور ياكلونه قبل مايروح الدوام
طلع من الغرفه توجه للمطبخ وابتسم وقام يساعدها بتحظير الأكل وهي مستانسه معه
وبعدها حطوا الأكل ع طاوله وجلسوا ياكلون ويسولفون عن الفلم كيف حلو وقصته جميله
...
بـيـت ابـو نـآصر
وتحديداً بجناح ناصر وريما
قامت من النوم قبله وتوجهت للحمام توضي وتصلي وبعدين قومته ونزلوا يفطورن بعدين راح دوامه
وهي جلست تنتظر راكان الي راح يزوها وبعدها رآح ورتبت جناحها وجلست مع ام ناصر يسولفون
ام ناصر : ربي يسهل لك ولادتك
ريما : آمين
ام ناصر : عاد ماشاء الله ريم كبرت وحلوت طالعه تشبهك
ريما بابتسامه : تسلمين عاد مو ذاك الشبه
ام ناصر : مايطلعون الآخوان كلهم نسخ من بعض في ملامح وبعضهم لاا يتشابهون كانهم توآم
ريما حست بآلم في بطنها شدت يدها ع بطنها وصرخت ام ناصر
ام ناصر : فيك شيء ؟!
ريما : آآخ شكلي بولد
ام ناصر فزت ولبستها عباتها واتصلوا ع ناصر وراحوا المستشفى
...
بـيـت طــلآل
جلست تركب مع دارين بلعبتها وهما يسولفون دخل طلال وجلس جنب ساره الي حاولت تشغل نفسها
بأي شيء قامت دارين قالت : بابا شف النونو كبر ببطن ماما
طلال ابتسم ومسك بطن ساره واسندها عليه : ايه بعده بيكبر اكثر
ابتسم دارين بحلاوه : انا كل يوم اسمعه يلعب داخل بطن ماما
استحت ساره وجت بتقوم بس طلال حط راسه ع بطنه : ايه قاعد يلعب
دارين : كله يلعب ماشاء الله متى يبطل لعب
ساره بتغير الموضوع : اوه بجيب العصير
طلال : الخدامه بتجيب العصير
ونادها وقال لها تجيب العصير وجابته وهي ساره تبي تبعد عنه قالت : بروح اكلم امي
وراحت وماصدقت ع الله
...


عـنـد الـجـآزي
قامت من النوم شافت الفطور ع الكمدينه وشافت ورقه بجنبها فتحتها ولقت فيه مكتوب
انا بروح الداوم وانتي كلي اوكي ويمكن اتأخر وفي كيس لون ازرق ع طاوله جبت لك ملابس
استغربت وقفلت الورقه : الحين هو زوجي وماعرف عنه شيء ويشتغل بعد ولا اعرف وش يشتغل
قامت غسلت وجهها وراحت تفطر ولقت كم لبس من بيتهم قبل اخذت شاور وغيرت ملابسهاا
وجلست بالصاله تتفرج تليفزون ورتبت البيت وطبخت مكرونه بالبشميل شافتها بالتليفزون شلون تنطبخ
لانها موب ناقصه زي امس يتكرر عليهاا
...


بـالمسـتشفـى
طلعت الدكتوره وقالت : مبروك جاك ولد زي القمر وهي بخير والحمدلله
ناصر : الحمدلله
ام ناصر بفرحه : الحمدلله ، مبروك ياولدي
وبعد التبريكات جلسوا عند ريما شوي وبعدين جوا اهلها وبعدها جلس معها ناصر
ريما : شفت ولدنا شلون حلو
ناصر : ايه يشبهلك بالمره وهذا الي ابيه
ابتسمت ريما بحلاوه : بس بعد يشبهك فديته من من ريحة ابوه
...
بآيـآم العزآى
كان الحزن مخيم ع بيت ابو فيصل وبيت ابو سلطان كان الكل داخل وطالع الي يعزي والي يدعي لهم بالثبات
كانت ايام حزينه ومريره ع الكل ماكان احد يتمنى هذا الشيء يصير بس
هذا قضاء رب العباد
...
بعـد مرور خمس سنوات
ناصر وريما
صار ولدهم عمره 5 سنوات سموها علي وجابوا بنت عمرها سنه سموها رولا وهي الحين حامل
بشهر الرابع وحياتهم سعيده
سلطان و ريناد
جلسوا ببيت ابو سلطان مع ام سلطان الي ماتت بعد ثلاث سنوات من موت ابو سلطان
جابوا بنت اسمها لمياء وحياتهم سعيده رغم المشاكل والمصائب الي مروا فيها وصار سلطان مدير شركه ابوه
طلال وساره و دارين
طلال صار ع ابر وادويه لان حالته النفسيه مستمره معه بس جابوا ولد صغير اسمه فيصل كانت فيه اعاقه
جسديه رغم ذالك كان محبوب لهم بالحيل
سعود ومنال
تزوجوا وربي ماكتب لهم انهم يجيبون اطفال رغم ذالك عاشوا بهناء ماذكرت زواجهم لان
ماكان لهم دور كبير بعد زواجهم
الجازي ومنصور
اصبحت الجازي ربة منزل ناجحه وتخطت المشاكل وزاد من تعلقه فيها منصور وجابوا
طفلين توآم اسمهم فهد و ديمآ
وليد ومهاا
جابوا اثنين خالد عمره 4 سنوات و لين عمرها 3 سنوات وعايشن بحب
مناهل
حكموا عليها بسجن لمده سنه لتسببها بمشاكل كثيره بالمستشفى و إيذاء المرضى وتزوجت رجل
من رجال الحسبه بعدما اهتدت وتابت
نوآف
طلع من السجن وعاش حياته واكتشف انه طيش الي قاعد يسويه وامه خطبت له وحده بس رفض
يشوفها و لما جى الزواج اكتشف انها نور وعاشوا حياه سعيده
تركي
سافر بعدما اعترف بكل شيء صار وان ريم مالها ذنب ورفض يرجع وحالته النفسيه متدهوره
ريم
نجحت وجابت احلى درجات وكملت حياتها بعدما نست تركي وتزوجت صديق راكان وليد وكان بالحيل
طيب ويحبها ويخاف عليها ورجعت هي ونور صديقات
ام سلطان
سجلت بتحفيظ وصارت تحفظ آجزاء من القرآن
ام الجازي
تطلقت وعاشت حياتها عند اهلها
ابو الجازي
اصيب بجلطه بعد شهرين من طلاقه مع ام الجازي وكان بسبب ضغط الشغل وخسارته
فيصل
رفض الزواج بعد موت ياره وصار رجل اعمال مشهور
عمر
تزوج وحده من العايله طيبه وخلوقه وجاب منه طفل اسمه سامي
...
نــهــآيـة الـــروآيــــة
...
حـنـيـن آشـتــيـآق

تعليقات



    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -