أقسام الوصول السريع ( مربع البحث )

بداية

رواية كل مافيني يصرخ احبك الا لساني عجز ينطق مخارجها -25 البارت الاخير

رواية كل مافيني يصرخ احبك الا لساني عجز ينطق مخارجها - غرام

رواية كل مافيني يصرخ احبك الا لساني عجز ينطق مخارجها -25

عند فواز ورؤى وعمر
فتح لهم معاذ الباب وانفجع وكان بيقفل الباب بوجيهم
بس مسك فواز الباب ودفه ودخل عمر بيده رؤى
معاذ:اطلعوا برى
فواز:لا لا لا كذا استقبال الضيوف
ركض معاذ مسك فرد(الفرد=المسدس الصغير):بتطلعون او كيف؟
عمر:اسمع عندنا كلمتين وبنطلع واوعدك ماتشوفنا مره ثانيه
فواز:رؤى
اتسعت عيون معاذ من سمع الاسم والتفت بسرعه للبنت اللي معهم وهمس :رؤى
رؤى اكتفت بالصمت شكل الدم مرعب على كتفه ونارها وحقدها عليه مشتعله بصدرها
فواز:اولا قتلت رجال برئ مسكين عياله بانتظاره دخلت سموم للبلد وقتلت شبابنا فيها وحرقت قلب رؤى وعذبتها ونزلت دموعها (وقتها فواز ماتحكم بغضبه وعطاه كف طيح معاذ عالارض)هذا جزء بسيط من الانتقام
بهاللحظه دخل رجال الشرطه وحاوطوا الصاله وركض 2من عناصر الفريق ومسكوا معاذ
فواز:وهذا الجزء الاحسن والاروع من الانتقام
معاذ استسلم لهم ونزلت دموعه:رؤى تكفين سامحيني
رؤى اكتفت انها تناظر لهم بصمت وتبكي الموقف اكبر من تحملها
فواز لف لرؤى:بخاطرك شي بعد والله اطلعه من عيونه
رؤى حركت راسها بلا ودموعها مغرقه غطاها
عمر همس لها:نمشي
مسكت رؤى بيده وطلعت من هالمكان
وانتهت رحله عذاب معاذ لرؤى واخذ جزاءه اللي يستحقه ويستحقه كل شخص تخلف عن فطره السلام اللي انخلقنا عليها واجرم بحق نفسه وبحق بلده والاهم انكر وجحد وجود او استغفل عن العذاب اللي ينتظره بالاخره
معاذ لمن طلعوا بكى بقوه خلاص انتهى وانتهت حياته اكيد بيحكموت عليه بالقصاص
همس للعسكري بضعف:زوجتي داخل ومريضه جيبوا لها اسعاف
انخذ معاذ للجيب برى اللي بيوديه للسجن وتم استدعاء الاسعاف اللي اخذ لولؤه للمستشفى وتشخصت حالتها بانها اجهضت طفلها والسبب معاذ وكان السبب بقتل نفس وعدده 5من اللي ماتوا على يده
وبلغوا ابوها اللي كانت بينجن من خوفه على بنته ضلت يومين بالمستشفى بعد ماعدوا هاليومين اطلعت مع ابوها


عند رؤى كانت تبكي طول الطريق
ولمن وصلوا بيتهم شكر عمر فواز ونزلوا بس قبل لاتقفل الباب قالت بصوت مبحوح:فواز
لف لها فواز ببرود:نعم
طلعت الخاتم من الشنطه ولبسته ثم قالت بهمس:خفت عليه ينخدش وقفلت الباب
وكانها بقفلت الباب فتحت ابواب الفرح لفواز انطلق بسرعه وهو ناوي يجيب ابوه وامه
بنفس اليوم
جاء فواز وامه وابوه وعمه وخطبوا رؤى وبعد 3ايام ردوا عليه بالموافقه وتحددت حفله الخطوبه بعد 4ايام بالمزرعه
وفهد بلغته دلال بموافقه ساره وبتكون ملكتهم مع خطوبه فواز ورؤى


بعد اسبوع بالمزرعه

يوم من اروع الايام بروايتي
يوم نهايه عذاب فواز ورؤى اللي عانوا من تقلبات الحياه وامواجها ومشاكلها
ونهايه الحرمان والعذاب والتكبر والكبرياء بملكه فهد وساره
انعزاموا ناس كثير وكان من بينهم بنات الدار اللي جاو وكانوا باأبهى حله
كانت رؤى وساره بنفس الغرفه ويسولفون بعد مانتهت الخبيره من مكياجهم وتسريحاتهم
رؤى تالقت بلون فواز المفضل اللي عرفته بذكائها من عمر وهو اللون الازرق
كانت محلوه بكثيييير بفستان نيلي راسم روعه جسمها ومبرز صفاء وبياض بشرتها
شعرها تركه براحته وفردته مع انه مو محتاج وحطت مكياج ناعم وخفيف
اما ساره فكانت لابسه فستان ليموني راااايق وكلها شك ناعم من عند الصدر لمن الخصر وله ذيل طويل بما انها ملكتها
دخلوا البنات على رؤى وساره
الاء نطت لرؤى وضمتها:فديت عيونك الرماديه وش هالحلا الله يحفظك
رؤى:تسلمين ياقلبي وعقبالك
رتيل ورتال:الف مبروك رورو الف مبروك ساره
ساره:الله يبارك فيكم وعقبالكم
رؤى وعليها ابتسامه شريره:متقدم لهم توام دكاتره والاخوات مترددات
ساره بدهشه:من جد واااااااااااااااااااااو وناسه توام يتزوجون توام وقسم بالله وناسه
العنود :ماعليكم منهم موافقين بس مسوين فيها ثقل والف مبروك لعروستينا والله صعبه وهي مثني
ضحكوا الكل على تعليق العنود اللي تقدمت من رؤى وضمتها:مبروك لاحلى اخت واحلى اخو ترى نيتي صافيه وبرئيه فواز صار اخوي مالي علاقه
ابتسمت رؤى لعنود والاء تقول:تدرين ان وجودي معك ياعنود رحمه
العنود:ليه ؟
الاء:لان معدل الغيره عند رؤى وصل حده ولولا انها مو مستحيه منا كان شاتتك برى
ضحكوا البنات بقوه بينما رؤى قلبت حمرا من الاحراج
تقدمت غلا وهي تقول:حرام عليكم شوفوا كيف قلبت البنت ..الف مبروك ياقلبي وعقبال الاء والباقين انا قررت اعنس
رؤى:الله يبارك فيك ياقلبي
غلا:مبروك سارونه
ساره:الله يبارك فيك
جت سماح وتقدمت بخجل من رؤى وسلمت عليها:مبروك رؤى
رؤى:الله يبارك فيك ياقلبي
نطت شهد وضمت رؤى :مبروك رؤى وناسه اخيرا بفصل فستان عرس
ضحكت رؤى على تفكير شهد صحيح هي بالمتوسط بس تفكيرها صغير وبرئ مررره
رؤى:الله يبارك فيك وعقبال مابارك لك على نجاحك
شهد:لاوالله كلهم تباركين لهم على زواجهم الا انا دراستي
الكل مات من الضحك وشهد ابتسمت بشقاوه وه تقول:حنين وينها اكيد تسحب هديتها
وقتها جاهم صوت حنين وهي تقول:وشفيها حنين؟
شهد:لو اني قايله مليون بدال حنين مو احس لي
حنين عدت شهد وراحت لرؤى وضمتها بقووووووه:الف مبروك ياقلب اختك
رؤى:الله يبارك فيك ياروحي
حنين وهي تسلم على ساره:الف مبروك سارونه
ساره:الله يبارك فيك (لفت على رؤى)من جد رؤى وناسه كنتوا عايشين مع بعض
حنين وهي ترجع تضم رؤى:ايه ومبسوطين الله لايحرمني منهم
ساره:امين ياااارب
جتهم دلال:ماشاء الله اللهم زد وبارك عقبال مافرح فيكم كلكم ياااارب
يالله سارونه اجهزي ماما الحين الزفه
ساره بتوتر:حاضر
رؤى رفضت تنعمل لها وفه تقول مالها داعي وهي في الحقيقه بتموت من الحياء انها تنزف قدام الناس وفواز ايدها يقول(اخاف على قلبي من العين)>>ألاخ من صارت خطيبته وهو جرئ والحياء رايح خخخخخخ
انزفت ساره على موسيقى كلاسيك رووعه ورؤى كانت وراها تمشي مع البنات اللي كانت اشكالهم روووعه ورى ساره وعطت حركه غريبه ورايقه مع انها مو مقصوده
رقصوا البنات وانبسطوا وبعد نص ساعه
طلعت ساره بعد مابدلت وغسلت مكياجها مع فهد لمطعم بعد اصرار مو طبيعي
طبعا ابو ساره حضر الملكه وسلم على ساره اللي من شافته ماتت بكى وتعلقت فيه بس هو وعدها بزياره ثانيه وعطاها هدية الملكه وهو مبلغ وقدره وتعذر منها ان عنده سفره مهمها ووعدها يقضي معهم يوم كامل
تعبت دلال وهي تقنعها وفي النهايه مسج من فهد اقنعها بشكل كلي وانصدمت امها من موافقتها بهالسرعه(عياره بنات هههههههه)
رؤى رفضت فواز يدخل عندها وهو كان ميت ويشوفها بس دام رغبتها بهالشي على قلبه عسل(الحب وعمايله)
وخاصه ان زواجهم تحدد بعد الترم الاول من السنه الدراسيه الجايه اما ساره تحدد بعد عيدالفطر مباشره
بعد انتهاء الحفله
راحت رؤى مع البنات للدار بعد طلب منهم ووافقت امها وعبدالعزيز وعمر بنفسه وصلها وهذا باأمر امه اكيد
بالمطعم عند ساره وفهد
فهد:بالموت وافقوا تطلعين معي ماكانك صرتي زوجتي تدرين لو ماوافقوا وش اسوي
ساره ضحكت ثم قالت:وشو؟
فهد:بتلثم علشان الحريم ثم بدخل وسطهم واصارخ وين حبيبتي وين السراقه؟
ساره بتعجب وابتسامتها على وجهها:سراقه؟
فهد بخبث :ايه سراقه اعلمك وش سرقتي عدي انتي :قلبي وعقلي واحاسيسي المرهفه وماملكت حناياي(وغمز لها)صار لي اسبوع احفظ ذا الجمله
ماتت ساره من الضحك عليه
فهد:ايه ايه اضحكي جعلني ماخلا منها والله اني غيران من عبيد الدب الاخ في ماليزيا مبسوط صار لها اسبوع وبيقعد زياده شهر وانا مسكين بنتظر للعيد وش رايك نسحب عليهم ونسافر الحين ونتزوج وبعدين نعطيهم خبر
ساره:لا ياشيخ هههههههههههههه
فهد:وانا صادق
قطع عليهم دقت تليفون فهد اللي رد بسرعه:هلا يالغالي
.......
ابشر بس لاتعصب والله ماطولت
......
حاضر نخلص عشانا ونجي لانفضحكم ولاتفضحونا
ساره:هذا اللي بيهرب ويتزوج بدون علن اهله
فهد:مشيها ههههههههههههههه
وكانوا طيور الحب بالروايه بعد الم وعذاب اجتاح مشاعرهم ولكن بحبهم تغلبوا عليه
بالدار
باخر الليل كانوا البنات مجتمعين بالصاله ويضحكون ويسولفون
كانت شهد نازله عليهم وهي تركض بس تعثرت بالدرج وطاحت من اوله لاخره
حتى استقر جسدها على الارضيه وحولها بقعه دم كبيره من راسها
البنات صارخوا ينادون هند بينما العنود تقدمت منها وهي تعمل لها اسعافات اوليه
حاولت رؤى تتقدم ولكن راسها ينبض بقووووووه
الم غير طبيعي مواقف قديمه تشوفها قدامها
رجال ياخذ طفله من محطه قديمه طفله صغيره مريضه تكح دم رجال يضرب طفله صور ومواقف كثيييره
اصوات مزعجه جدا راسها تحسه بينفجر صرخ بالم:لاااااااااااااااااااااااااااااااااااااا
وطاحت من طولها كانت حنين اقرب وحده لها وحاولت تصحيها بس بدون فايده
بعد 10دقايق وصل الاسعاف واخذ شهد ورؤى
شهد طلعت سليمه بس فيه جرح سطحي كبير بموخره راسها
اما رؤى
كانوا اهل رؤى واقفين عند الباب امها تبكي وعبدالعزيز قاعد جنبها يهديها
وعمر رايح جاي عند الباب وحنين وسماح بكرسي قريب منهم يبكون وباقي البنات وهند مع شهد
عمر وقف قدام حنين:وش صارلها كانت بخير
حنين وهي تبكي:شافت شهد لمن طاحت(وشهقت من البكى)وبس شافت الدم صرخت ومسكت راسها وطاحت
وبكت بقوه استفغر عمر وقال بحنان:خلاص لاتبكين رؤى طيبه (وبابتسامه )ودامها اختي القويه بتقوم منها
بعدها بلحظات طلع الدكتور
وتقدم عبدالعزيز منه:بشرني يادكتور؟
الدكتور:انا بسالك عده اساله بالاول؟
عبدالعزيز بخوف حقيقي من انه يفقد اخته :وشفيها يادكتور؟
الدكتور :اتطمن بس حاب اسال عن شي هي حسب ملفها الطبي عندها فقد ذاكره هل خلال هالاسبوع اصابها صداع او اغماء
عبدالعزيز:ايه يادكتور كنت اوريها اغراض ووثائق ودروع لوالدي المتوفي ومن شافت صوره لابوي مع واحد من العمال القديمين صابتها حاله صداع بس رفضت تجي للمستشفى
الدكتور:اختكم استعادت الذاكره بس لمن تصحى تمام راح نعرف هل استعادتها بشكل جزئ او كلي والف سلامه عليها
ام عمر:الحمد لله لك ياااارب عبدالعزيز اختك رجعت لها ذاكرتها الله لك الحمد (وانخرطت بالبكاء)
استعادت رؤى ذاكرتها بشكل كبير بس موكلي والدكتور قال انها مع الايام راح تستعيدها بشكل كلي
مرت الايام على ابطالنا
وبعد شهر من الاحداث السابقه رجع عبدالله ومي انفك شوي من خجلها وصارت اكثر اتزان بمساله الخجل
وبعد عيدالفطر تم زواج ساره وفهد
واليوم وبعد انقضاء الفصل الدراسي الاول صار موعد زواج رؤى&فواز
رؤى بابهاء حلتها كانت آيه من الجمال وهي تقعد على كوشتها ذات الرونق الروماني الكلاسيكي
وانزف فواز وهي فرحان تعب ايام وانتظار وشوق ولهفه وعذاب طوييييل ومؤلم لقلوبهم اثمر اليوم بزواجهم اللي انتزره بفارغ الصبر
بعد مانهى دراسته وأحلى هديه كانت لنجاحه هو زواجه برؤى
طلعوا من القاعه على المطار على طول ووصلوا بلد العشاق ايطاليا
استقروا بالفندق بعد رحله كويله ومتعبه
بالجناح الملكي
فواز:ادخلي يارووووحي واخيرا انتي معي ماني مصدق مبروك ياحياتي ولو اقولها ميه مره مابتعبر عن اللي بداخلي من فرحه
رؤى بخجل بالغ:الله يبارك فيك
فواز وهو تايه بعيونها:رؤى
رؤى بهمس:لبيه
فواز:آحــــبك
قطع عليهم طق عالباب:ياربيه قلت بفتك من الازعاج بالسعوديه جوا بايطاليا
ضحكت رؤى عليه
فواز:تبين تذبحيني انتي لاتضحكين
رؤى وهي كاتمه الضحكه :طيب بس افتح الباب
فواز:حاضر من عنوني
توجه للباب يفتحه وكانت خدمه الغرف
اثناء ماكان فواز يفتح الباب رؤى طاحت عينها على علب الخمر اللي فايحه ريحتها لانها مصبوبه بكوبين انيقه وفخمه جدا
بدت دموعها وكانها شلال صابتها قشعريره رهيبه بجسمها
وكانها انتزعت من السعاده ورجعت فيها الايام لموقف ابو راشد معها لمن حاول يعتدي عليها
فواز بمرح:جايبــ.... وبتر جمله وهو يركض لرؤى اللي ترتعش بقوه رهيبه وتبكي
فواز بخوف :عمري وشفيك
رؤى بعدت يده عنها بقوه وهي تصرخ:بعد عنـــــــــي لاتقرب وانهارت عالارض تبكي
فواز وهو شوي ويبكي من خوفه عليها لان حالته مو طبيعيه ابد:رؤى حبيتي وشفيك ؟وش صار لك؟
رؤى:يبــــــــــه بعده عني
فواز عطاها كف حتى يصحيها من الذكرى اللي غزتها(طبعا يحس انه يطعن نفسه بس وصيه الدكتور لو تذكرت موقف وانهارت منه لازم يطلعونها منه ويرجهونها للواقع باي طريقه)
فواز ضمها بقوه بعد الكف:رؤى روحي اصحي انا فواز
رؤى وهي تبكي على صدره:فواز طلقني ........
قفلت جنى الكتاب بسرعه وركضت عند خالتها وهي تصرخ:خاله فجر خاله فجر
فجر اللي كانت تمشط شعرها بهدوء بغرفتها ابتسمت من سمعت حس جنى لانها عرفت انها خلصت الكتاب
دخلت جنى وركضت عند فجر:تكفين وش صار ليه وقفتي كتابه وش صار بعد ماقالت طلقني مافيني صبر لمن تخلصينها
فجر ابتسمت وقامت مع جنى ذوات 21سنه وقعدتها معها عالسرير
فجر:طبعا كانت طالعه منها بوقت ماكنت بوعيها وفواز قدر بفتره بسيطه ينسيها العذاب اللي عاشته وغمرها بحبه له
جنى:الله وربي روعه ياليت يجني واحد زي فواز بالضبط بس اللي مستغربته ان الابطال زي اهلي خالي عمر امي رؤى ابوي فواز عمي عبدالله انتي فجر واخوك خالد
فجر ضحكت على نباهت جنى:ايه ياروح خالتك كانوا هالناس كلهم مصدر الهام لي وبعدين يالعياره ليه ماتوفقين على فواز ولد عمك عبدالله
جنى وخدودها توردت:بقوله اليوم بالليل
فجر يالعياره بس ممكن تطلعين باخذ شور والحق استشور واحضر الحفل الخيري مع امك
جنى وهي تبوس فجر على خدها:اووك ياقلبي انتي
فجر بعد ماطلعت جنى من عندي بقولكم نهايه ابطال روايتي
نور بعد خطبه رؤى باسبوع اكتشفت انها حامل وحلوت تنتحر وبلعت كميه كبيره من الحبوب
بس الشغاله شافتها ووصحت عادل وودها عادل المستشفى صحيح سلمت بوقتها بس هالحبوب اثرت على الكليه والقلب عندها
وبعدها باسبوع ويومين ماتت نتيجه تهتك بجدار القلب عندها من اثر الحبوب اللي اكلتها
عادل تعقد من بعد اخته نور وسافر يكمل دراسته واخذ الماجستير والدكتوراه واشتغل هناك وهو مضرب عن الزاوج لانه تجربه نور خلته يحط في باله كل جنس حواء زي اخته
والايام الجايه رهينه بانها تقنعه بخطا هالفكره عنده
حصه خاله رؤى اللي ساعدتها ببدايه الروايه
عانت كثير من زوجها وتطلقت منه وربت عيالها ولارفضت تتزوج عقب تجربتها الاليمه مع زوجها وعايشه حياتها مبسوطه
البنات بالدار
سماح تزوجت واحد عنده دكتوراه في الفيزياء وتعرفت عليه اثناء دراستها للماجستير
شهد طلع لها اقارب وعاشت معهم فتره وبعدها تزوجت ولد خالها وجابت توام بنات سمت وحده منهم هند
رتيل ورتال وافقوا عالدكاتره التوام المتقدمين لهم وعاشوا بالرياض وكل وحده منهم عندها بنت وولد
العنود وغلا تزوجوا اخوان ايتام وعاشوا حياتهم بود وتفاهم وتقدير وخاصه انهم مروا بنفس الظروف وعاشوا نفس الحرمان
الاء الاء عانت كثير في بدايه زواجها من عبدالرحمن ايه عبدالرحمن ولد اخت هند اللي كانت تحبه حنين ولاحظوا قلت كانت لانها متعقده من الرجال
بس عبدالرحمن بوعيه احتوائها وغمرها بحنانه والحين لو تسالونها وش الحياه بتقول دحومي
حنين الاخت الروحيه لرؤى سافرت واشتغلت بثروتها اللي تركها لها ابوها تقابلت برجل اعمال سعودي هناك وانصدمت انه له نفس اسمها بالجد والعائله
وطلع ولد عمها في البدايه كانت علاقتهم سيئه بس مع الوقت حبوا بعض وتزوجوا ورجعت للسعوديه لتعيش معه ومع اهلها اللي طردوا ابوها بشبابه
دلال:
تزوجت من شخص ثاني واخذت معها فيء وضيء وكان لهم نعم الاب ولها نعم الزوج عوضهم عن حنان ابوهم اللي فقدوه
وجابت اخوان 3 لبناتها سعد ومحمد و مشعل
عبدالله&مي
عاش حياته سعيده كانت بعض المشاكل تعكر هالسعاده ولكن سرعان ماترجع تصفو له ولمي جابوا 5عيال
الكبير فواز 27سنه وبعده شوق24 وبعده رنا 19 فهد 15 ورهف 7سنوات
وماقبل الاخير انا فجر عشت حياتي مبسوكه وسعيده رؤى كانت لي ولخالد اخوي الاخت والام
ام رؤى للحين عايشه ولها فضل كبير انسانه فيها حنان الكون كله الله لايحرمني منها
ابوعبدالله مات بعد زواج رؤى وفواز ب3سنوات بسبب جلطه بالقلب ولان قلبه ضعيف ماتحمل الجلطه واسلم روحه للبارئ
وام عبدالله الجده والام والاخت ربت كل عيال فواز وعبدالله وبنحتفل قريب بميلادها 70ههههههههه الله يخليها لنا
الباقين اترك لكم حريه اختيار النهايه لهم
بس قبل لاقفل هالدفتر واروح انام بعد ماحضرت لحفل تكريم رؤى كافضل سيده لهذا العام في مجال التبرعات لدار الايتام بقولكم شيئين
اولها قصه خطف رؤى ان كان فيه واحد يشتغل عند ابوها مره طلبه فلوس بانه يتعالج فيها وبعد وقت اكتشف
انه كذاب وانه كان يستخدمها لاغراض خبيثه وعفى عنه وقتها بس الله عاقبه وامرض بنته بسرطان الرئه ولاكان عنده الماده انه يعالجها
ولمن راح لابو رؤى يطلبه فلوس رفض يعطيه لانه ماصدق قصه مرض بنته حقد الرجال على ابو رؤى وانتقم منه بانه خطف رؤى وحرمه منها
وكانت رؤى طوال شهر بعد خطفها مع بنت الرجال اللي اسمها رؤى وعطتها قبل لاتموت قلادتها وكان محفور عليها اسمها اتمسكت فيها همس بس لمن ماتت بنت الرجال جن جنونه وضرب رؤى لمن تعب لن استوعب وش سوى وان البنت ماتت بين يده رماها بالطريق وكانت هاذي البدايه ومربط الفرس لقصه ضياع رؤى وسر القلاده المكتوب عليها رؤى
والشيء الثاني العياره جنى وش سوت بالليل
بعد ماطلعت
كانت جنى تتمشى بالحديقه المشتركه بين قصر فواز وقصر عبدالله اللي حاطهم سور واحد
وشافها فواز اللي عصب لانها ماكانت لابسه طرحه وهو غيور لدرجه مو طبيعيه
فواز :جنى
جنى نقزت من الخوف لدرجه بيضوا شفايفها
وهو طاح قلبه من الخوف وقرب منها :بسم الله عليك بسم الله عليك هذا انا فواز
جنى بعد لحظات هدت ورجع تنفسها طبيعي:وشفيك؟خرعتني
فواز بحنان:اولا انا اسف ثانيا انا ماسمح لزوجتي مستقبلا تتمشى كذا من دون غطى يالله قدامي على بيتكم
جنى ابتسمت له ابتسامه هي تعرف وقعها على قلبه:حاضر
(يااااااااااااااناس احبه وكل مافيني يصرخ أحبك الا لساني عجز ينطق مخارجها)
بكذا انتهت روايتي كل مافيني يصرخ احبك إلا لساني عجز ينطق مخارجها
بتاريخ 8ذو الحجه من عام 1431هـ


قد تجمهرت كلمات الحب على باب داري...
وجلستْ على قارعة رصيفها تبوح بأسراري...
كشفت الستر عما كنتُ في أضلعي أواري...
وراحت تزأر كالنمر في البراري...
تبتسم تارة وتارة تغرق خجلاً بالاحمرارِ...
تلتفت من حولها باحثة بين أغصان الأشجارِ...
عن همساتها الضائعة المعزوفة على أرقى الأوتارِ...
تجد حروفها في الربيع منثورة على براعم الثمارِ...
أو تحت اوراق الخريف بين ألوان الاصفرار...
أو ربما حلقت شتاءً مع عاصفة الأمطار...
وانتقلت إلى الدرك الاعلى في وضح النهار...
هي ذي كلماتي سيدتي ستعيش يوماً مع الأبرار...
في جنة تبتغيها وتبتهل لبارئها عند بزوغ الأسحار...
واخيرا
رايكم وانتقادكم ماراح اعفيكم عنها زي قبل ابي كل قارئ يرد علي ويقولي الروايه ككل كيف كان مستواها مع العلم انها تجربه قديمه لي بالكتابه
استودعكم الله التي لاتضيع ودائعه
مع خالص حبي وتقديري واحترامي للجميع
اختكم ماني شاعره بس ازلزل مشاعره


تجميع: همسات قلبي ^-^

تعليقات



    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -